رواية مهلا ياقدر -39


رواية مهلا ياقدر -39

رواية مهلا ياقدر -39

: ماني قايله بس اذا جا خليه يدق علي .. ادق عليه من اليوم مايرد .

: حاضر بعدين لاتلوم نفسك .. ولا تعصب ولاتزعل على شي ربي اختاره لنا .
: يالله الله يعوضك بأفضل منه .
: خالي انا كنت امر بصدمات عصبية ممكن انها اثرت على الجنين .
: والله ..؟
: يقوله مهند ..
: حسبي الله على من كان السبب
: الله يعوضنا خير
: اللهم آمين .. واهتمي بنفسك ياديمه عشان خاطري
: ابشر يالغالي بس انت لاتشيل همي انا بخير وخالتي بجنبي حتى تأكلني بنفسها .
: جزاها الله خير .. ويالله مع السلامه .
: مع السلامه . بحفظ الله .

جلست مع خالتي وريم وخالتي كل شوي تعطيني شي آكله وانا احسني شبعانه آخر شي ترجيتها تستنى شوية ماعدت اقدر آكل احس معدتي مليانه .

دخل علينا مهند بعد ثلاث ساعت تقريباً على الساعه عشرة بالليل وكان مبسوط ..سلم على امه بعدين قرب مني وباس جبيني قال ابشرك فرجت وبتطلعين من المستشفى على بيتي .
: صدق مهند
: وربي صدق ياعمر مهند
: يارب
تكلمت خالتي : مهند كل هذي فرحة يمه اللي يشوفك مايقول ان ولده ميت
: يمه بيجيني ولد ثاني وثالث ورابع ن شاء الله .
تكلمت انا : صحيح مهند شو نوع الجنين
: ولد
: الحمد لله على كل حال
خالتي : يالله يارب العباد عسى مثل الايام هذي من السنه الجيه ازورك هنا وولدك في حضنك
: آمين يارب
تكلم مهند : يمه خلوني انبسط شويه والتفت لي : ديمه بهالسرعه حملتي كان استنيتي شويه
: هههههههههههههههههههههه بيدي هو
قالت خالتي : أي سرعه حرام عليك ترى لك سنه متزوجها
ضحكنا انا ومهند وهو قال : هههههههههههههههههههه سنه كأنها شهر ولا اقل .
كنت بين فترة وفترة احس بمغص في بطني بس آخذ حبتين مسكنة وبعد شوي يهدي عني .
جاب لنا مهند عشا من البيت مسويته سميرة بطلب من خالتي .. انا ماقدرت ادخل في معدتي شي لأني شبعانه بس عشان خالتي اللي تحلف علي كل شوي اكل كمان لو لقمه .. طفش مهند من كثر ماتحلف علي خالتي وانا اترجاها تكون آخر لقمه ومسك الملعقة وجلس يأكلني بنفسه .
: افتحي فمك هذي بس
: مهند والله مو قادرة ترى برجعه
: بس هذي ياعمري
اكلتها وانا احس ماعاد فيه مكان للأكل
:كمان هذي ديوم
: مهند والله مافيه مكان
: لاعمري باقي الحليب
: شو ..؟ فين احطه هذا كمان لا مهند الله يخليك مااقدر
: هههههههههههههههههههه طيب خلاص مانبي نغصبك اكثر
تدخلت خالتي بكلمة تمنيت انها ماقالتها لأني مبسوطه وماابغى مهند يروح من عندي .
: مهند يمه ماتبي تروح ولا خايف ان ديمه تخرج من المستشفى وماعاد تشوفها .. قوم يمه روح نام بكرة وراك دوام ..
التفت لخالتي ورجعت اطالع بمهند اللي ناظر في امه بلوم
قال : يمه عندي ثلاثه ايام اجازة .. وانا الحمد لله ماعندي ضغط في المواعيد .. خليني اجلس مع القمر هذا لأنه خلاص ماراح يفارقني .
قلت وانا ابتسم له : مهند شوف ريم فينها ترى من اليوم برا .
مهند وهو يبتسم : اش عليك في ريم تلاقينها تكلم ياسر .. ماتبوني اقولكم على الخبر الحلو ؟
: خبر شو ؟ قول ترى انا محتاجه افرح .
: من اليوم ورايح بتفرحين لايهمك شي
: ممممممممممممممممم قول حمستني
خالتي وهي على اعصابها : قول يمه عساه خير
: اليوم رحت لسعود ... التفت عليّ وانا احس بطني قلب علي والمغص زاد بس تماسكت عشان اعرف شو نهاية كلامه يمكن خير ..
كمل مهند .. قابلته بعد ماسلمت عليه يحسب اني جاب بحدد موعد الملكة ولا الزواج . قال : هلا بالدكتورمهند مابغيت تزورنا .طولت ماجيت تحدد معانا الملكة .
قلت له : اعذرني ياابو عادل انا جايك من دون علم الوالد وابي اقول لك اللي عندي وعساك تكون متفهم وماتاخذ على خاطرك ولايجي براسك شك انا عايفينك .. شفت لونه تغير وكشر قلت له : اصبر الله يطول بعمرك بقول لك كل اللي عندي وانت احكم في الأخير . مارد علي وكملت له : ابوي خطب منك وانا وزوجتي بينا سوء تفاهم وحن علي ابوي قال بزوجه من دون ماياخذ رأيي ولا يشاورني بالعكس كان بيفاجأني يحسبني بفرح اناو الله تكدرت من فكرة الزواج الثاني كله لأني احب زوجتي واغليها .. زوجتي رجعتها وانا والله ياابو عادل ماودي آخذ بنتك واظلمها ماارضاها على بنتك مثل ماني ماارضاها على وحده من اخواتي ولا انا مستعد ياابو عادل آخذها اليوم قبل بكرة عشان مااحرجك واحرج ابوي معاك .. لكن النفس وماتهوى وانا ماارضى الظلم على بنتك .. سكت ابو عادل مارد علي ثم تكلم وقال : الله يوفقك والوجه من الوجه ابيض لو ابوك قال لي هالكلام مازعلت والغصيبة ماارضاها عليك ولا على بنتي ..
سلمت على راسه واستأذنت وجيتكم وانا احس ان هم الدنيا كلها طاح من على قلبي ..
التفت مهند عليّ وابتسم : هاديوم حبيبتي ماعاد فيه شي يمنع ترجعين لي .. لو اني داري ان الأمور هينه كذا كان من زمان خطيت هالخطوة ولا انتظرت كل هالشهور بعيد عنك .
تكلمت خالتي قبلي : يمه روح الحين نام وبكرة من الفجر كلم ابوك لأن يمديه نام الحين .غيرت خالتي لهجتها وشددت على مهند قالت : وكلمه باسلوب حلو مهند تفاهم مع ابوك باحترام وبدون ماترفع صوتك .
وقف مهند وسلم على راس امه قال : الله يخليك لي بس .. انا من متى رفعت صوتي على ابوي ولا كلمته بدون احترام .. واذا بينت له ان كلامه مو عاجبني معناتها اسلوبي مو محترم ؟ .
: يامهند يايمه الموضوع هذا بالذات بيزعل ابوك انتبه انا بس انبهك وابيك تاخذ ابوك بالسياسة وانت شاطر تقدر تأثر عليه بكلامك ولاتنسى انه يحبك ويغليك .
: الله يخليكم لي بس . لاتشيلين هم مالك الا من يرضيه .



خرج مهند من عندي .. ونمت بعد نص ساعه تقريباً لأني تعبانه من الصباح .. .. فتحت عيني على الفجر شفت خالتي بجنبي على سرير ثاني ونايمه . .
قمت للحمام واخذت لي شور وبدلت ملابس وخرجت جلست وانا مغطية راسي بمنشفة كبيرة .. لأن خالتي منبهه عليّ مااتحمم الا اذا بحافظ على نفسي من البرودة لأنها مو كويسة للي في حالتي .
دق الباب وشفت عمي دخل .. قامت خالتي على صوته وصبحته بالخير ودخلت دورة المياه تغسل .
قال عمي : وشلونك ياديمه الله يعوضك خير يابنتي .
: الله يسلمك ياعمي ويعافيك .
: والله ياديمه ماذقت النوم مثل خلق ربي من يوم ماطلعتي من البيت .. خوفي على مهند نساني حتى نفسي . انا تورطت يابنتي بكلمتي مع الناس ولو دريت انكم بتتصالحون وترضين عليه ماسويت اللي سويته .. جيت ابي اكحلها واهني مهند وانسيه حبك ولقيتني اعميها وادخله الحزن بيدي . لكن
كان وجه عمي متغير مبين انه فعلاً ندمان وانا قاطعته خفت من منظره مااحب اشوفه منكسر ولا مستحي مني او منحرج قلت : لاتقول شي ياعمي انا مالمتك وعمري ماحملتك الذنب من حقك تخاف على ولدك وتحرص على سعادته . واللي صار امتحان من ربي لي انا ومهند اكثر شي والحمد لله على كل شي .
: الله يستر عليك يابنتي انا اشهد انك بنت اصول .
تكلمت خالتي : ابو مهند مهند كلمك .
قاطعها قال : مايحتاج يكلمني اللي كلمني سعود بنفسه وقال ان مهند جاه واعتذر منه وقال لي انه مافي خاطره علينا شي ومايحتاج ننحرج منه ...انا غلطت بحق ولدي وحق ديمه قبل .. التفت عمي علي وقال : انا ناوي اراضي ديمه ومهند على الله يرضون علي . سكت وكمل : اللي صار لك ياديمه كله باسبابي .. لكن الله يقدرني واعوضك وانا ابوك .
: الله يخليك لنا ياعمي وانا اذا عرفت قلب الانسان تصرفاته مااقيس عليها شي وانت قلبك كبير وطيب ياعمي وتأكد ان قلبي مافيه لك الا كل خير .
: يالله اسمحوا لي وراي شغل ..
: خذ راحتك ياعمي وتسلم على الزيارة .
خرجت خالتي مع عمي برا بتكلمه بعد مالبست عبايتها ..
رجعت لي بعد شوي قالت : عمك ندمان اكثر من مهند ياديمه بس يقول انه متورط ومافي يده حيله واليوم احس انه ارتاح .. سامحيه ياديمه
: خالتي تكفين لاتقولين هالكلام انا مسامحته ومافي قلبي شي على احد بس لاعاد تفتحون المواضيع هذي معاي الحمد لله ان ربي ستر .
افطرت مع خالتي من الفطور اللي ارسلته علينا سميرة مع عمي وصبت لي خالتي كاسة شاهي .. وأخذت كاستها وجلست على الكرسي اللي قدام سريري .

سمعت صوت عناد اخوي برا .. وسمعت مهند يسلم عليه وهو يرحب ويهلي فيه ...وقامت خالتي لبست عبايتها وتغطت ودخل عناد عندي وسلم علي ودخلت عمتي صالحه عندي سلمت علي وكانت جايبة لي اكل بس ماقدرت آكل لأني شبعانه ... وقالت لخالتي ام مهند تروح ترتاح في بيتها لأنها بتجلس معاي في المستشفى وبعدين بتاخذني لبيتها بالطايف .
كان مهند وعناد واقفين برا يسولفون وشكلهم يسمعونا لأن مهند تنحنح ودخل .. قال : اسمحي لي ياام عناد ديمه بتطلع معانا لبيتها
تكلم عناد اللي دخل وراه : المعذرة يابو بدر ..ديمه ماتدخل بيتك بعد مااهنتها وراسي يشم الهوا .
: تمهل ياابو عبدالله ترى الأمور تصلحت
: وشلون تصلحت ؟
: الموضوع هذاك انتهينا منه واعتذرت من الرجال اللي ابوي ورطني معاه .
: اعذرني ياابو بدر اللي سويتوه باختي مو سهل ومااقدر اخليها تروح معاك لين تثبت لي انك بتصون اختي وتحافظ عليها .
: ابشر مالك الا اللي يسرك .. وديمة تسوى الدنيا ومافيها عندي
تكلمت عمتي صالحه تهدي الوضع قالت : الليلة انا بجلس مع ديمه وبكرة تعالي ياام مهند ان كان ديمه بتطلع عندكم برجع للطايف بدري .. عيالي هناك تاركتهم مع عبدالوهاب والشغالات .. والا اخذتها معاي .
ردت عليها خالتي ام مهند : الله يسلمك ياام عناد ديمه بنتي وانا امها لاتخافين عليها وبتطلع لبيتها بإذن الله .
: هذا العشم ياام مهند بس ودي اجلس معاها عاد يوم جيت من بعيد
نادى مهند امه قال : خلينا نروح ونخلي ديمه تاخذ راحتها مع عمتها .
ونادى عناد يروح معاه لأن خالي ناصر مو في بيته وماعنده مكان يروح فيه .وحلف ان غدا عناد اليوم عنده .
جلست مع عمتي صالحه وقعدت تسولف لي عن عناد اللي صاروا الناس ينادونها بامه وعادل وحبها له وسديم ودلعها لها .. وحب عبدالوهاب لاخواني عسى الله يجازيهم الجنه
نمنا انا وعمتي لأني اصلاً تعبانه مانمت زين اليوم وعمتي جاية من الطايف مشوار طويل ..!



فتحت عيني العصر ماشفت عمتي ولا خالتي ام مهند بس شفت وجه اتوه فيه اعشق كل ملامحه عيونه ، حواجبه ، خشمه ، وفمه وشنبه الخفيف والمنسق بأناقه .. وذقنه الطويل .. ويدينه القويه .. وصدره وأكتاافه يااااه ياصدره قد ايش هو كبير وعميق .. اذا ضمني احسني اضيع فيه .. احسني صغيرة عليه .،
احب شعره الطويل وطريقة لبسه لثوبه وشماغه كل شي فيه يوحي برجولة طاغية احسه قوي بكل شي باسلوبه بصوته بقراراته بتحديه لي وبسيطرته على مشاعري وأحاسيسي .. قوي بحبه لي وتعلقه فيني وكلامه لي وطريقة تعامله معاي .
تأملنا بعض لدقايق طويلة ..أخيراً باس راسي وأنفاسه فيها لهفة وحب وشوق احس فيهم .. قال بحنية واضحة في صوته وكلامه وملامحه : صح النوم ياسعادة مهند .
ابتسمت وقلت له : صح بدنك ياروح ديمه . من متى وانت هنا ؟
: لي اكثر من نص ساعه .
: لااااااا ..... ليه ماصحيتني ؟
: اصحيك واخرب علي اللحظات اللي اتأمل فيها اجمل من خلق ربي بهدوء وانسجام .
: اجل انا اخرب عليك ؟
: لا بس تقطعين علي لحظات التأمل ..
دخل علينا خالي ناصر وهو يقول : هلا والله بالشيخ مهند اجل هذي سواة ؟
ضحك مهند بصوت عالي وراح له يسلم عليه وهو يقول: هلا والله باللي يقطع لحظات التأمل صدق .
ضحكت من كلامهم لأنهم اصحاب ويمونون على بعض بكل شي .
جاني خالي وسلم على راسي قال : وش لحظاته وتأمله اجل بغيت تذبح بنتي تقول تأمل وخرابيط ..؟ الحمد لله على سلامتك ياديوم .. هذا اللي استفدناه من هالمهند يوم شافك . ليتني مخبيك عنه لين تولدين .
انحرجت من خالي قلت : هههههههههههههههههههههه الله يسلمك . خااااالي لاتعيد هالكلام خلاص اسكت بعدين كل شي مقدر ومكتوب .
: اجل ضحك عليك بهالكلمتين وقال لك مقدر ومكتوب ؟
: هههههههههههههههههههههههههههههه
مسكه مهند من يده وهو يضحك قال : هههههههههههههههههههههه وخر عن حرمتي لاتغير افكارها ماصدقت انها ترجع لي .
طالع خالي فيه وقال بجديه : من قال انها بترجع معاك ؟
: اوووه ياناصر انحلت المسأله ورحت كلمت سعود والحمد لله تفهم وضعي .. طالعني مهند وكمل : عرف حبي لديومتي .. وعرف اني مااقدر اخلي احد يدخل حياتي غيرها .
: اها اجل الله يبارك لكم بس احذر يامهند تأذي ديمه بعد كذا . ترى ماعاد بنسمح لك .
: اقول فكني منك انت ونصايحك .. بعدين وش تبي انت ومخلي العزا وقاطع كل هالمشوار .
: والله عاد هذي ديمه مو أي احد اترك الدنيا كلها واجيها .
قلت انا : الله يخليك لي ياخالي وعساني ماانحرم منك .
ضحك مهند وقال وهو عند الباب بيطلع : اجل كل هذي دعوة لناصر وانا ولا حتى نص دعوة . قطع كلامه وقال : هلا والله بعناد ادخل مافيه الا ناصر .
دخل عناد علي وسلم على خالي وجلسوا يسولفون .. بعدين قام خالي وقال لعناد يروح معاه للبيت .. عشان عمتي صالحه وخالتي ام مهند هنا ومستحي يطول عندي ويحرجهم اكثر لأنه شافهم جالسات برا قبل مايدخل .
اول ماطلع خالي دخلوا عندي عمتي وخالتي وكملوا سواليف مع بعض وانا رحت ابدل والبس وجلست آكل من الأكل اللي جابه مهند لي من البيت .
سمعنا صوت خالي ماجد عند الباب وتغطوا عمتي وخالتي ودخل علي معاه باقة ورد كبيرة وهو يضحك واقف على راسي . قال : السلام عليكم .
: هههههههههههههههه هلا والله عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
: كيف ديمتنا الغالية ..
: الحمد لله بخير كيفك انت وكيف صحتك
: بخير اذا انتي بخير .. الحمد لله على سلامتك . واللي راح ياديوم لاتتحسفين عليه الجاي افضل وأحسن ان شاء الله .
: الله يسلمك ياخالي والحمد لله على كل شي .
مسك اذني بشويش قال : تعرفين تخبين هاه .؟
: ههههههههههههه غصب ياخالي نتقي المشاكل .
دخلوا خالي سامي وخالتي فادية بعد خالي ماجد بربع ساعه كانوا جايين على سيارة لوحدهم لأن خالي ماجد بيرجع عناد وعمتي معاه مايبغاهم يرجعون مع السواق ..
اخوالي عادي ماكانوا زعلانين مني عشان سالفة الحمل اللي ماقلتها لاحد بس خالتي فادية زعلانه وكل شوي تقول طيب ياديمه اجل هدى اقرب مني وانا اللي حسبتني اقرب الناس لك ومثل امك .. اعتذرت منها ان نفسيتي كانت تعبانه وماكنت ابغى الموضوع ينتشر . وجلست اشرح لها لو كنت قلت لها وعرف احد كيف بيتصرفون الناس وبيلحون اني ارجع غصب ووووو الين اقنعتها ..
خرجت لبيت خالي ناصر مع خالتي فادية بعد ماترجيت مهند اروح لبيت خالي وراح ارجع لبيتي وانا مو تعبانه احسن .. وقعدت احمسه اني راح ارجع له وشكلي ونفسيتي احسن وكل شوي اقول له ارجع لك ونعيش شهر عسل من جديد . آخر شي وافق وقال اني ضحكت عليه بكلمتين وصدقني بس ماله الا الصبر .



جات هدى مع خالي اللي رجع لهم في المدينه بعد يومين من طلعت من المستشفى ورجعت خالتي فادية لبيتها وأخوالي وعمتي وعناد رجعوا للطايف .

مهند يزورني شبه يومي .. وانا اخذت لي غرفة تحت عشان مااقدر انزل واطلع وكمان عشان مهند اذا جا مايطلع على فوق خاصة ان هدى موجوده .
خالتي ام مهند باستمرار تزورني والبنات يجون احيانا معاها واحيانا تجي لوحدها
خالتي فادية واخوالي كل ماحصلوا فرصة يجون يسهرون معانا .. !
بصراحة قضيت ايام في بيت خالي من اجمل الأيام .. ويارب تكون الأيام الجاية احلى ..
اكثر شي يسعدني قربي من خالي ناصر وشوفة مهند وحبه لي .. عسى الله لايحرمني منهم ..
اليوم كملت اربعين يوم من بعد ولادتي .. دخل علي خالي وشنطتي جاهزة قال :زوجك برا ينتظر مايبي يدخل يقول خلها تطلع لي
: حاضر يالله خارجه
ناديت الشغالات يشيلون الشنط حقتي لأني نزلت السوق قبل ايام وعلى قولة هدى كأني مجهزة لزواجي من جديد ... من حقي اجهز مرة ثانية لأن ايامي الحلوة اللي قضيتها بالسنة اللي مرت بزواجي ماعرفت فيها طعم السعاده الا كم يوم وتنعد على الأصابع ...
كنت مغطيه وجهي وركبت مع مهند بالسيارة .. عاد هو مو مصدق اني برجع معاه للبيت . ومن فرحته اللي باينه عليه قال : نروح للبيت ولا نسافر لنا كم يوم بعيد عن الناس والازعاج ..
قلت له : استنى كم يوم بعدين نقرر برواق خاصة ان ماعندك اجازات هذي الفترة .

اول مادخلت لقيت سميرة بوجهي وريم ورانيا اللي جات على طول وحضنتني
جلست معاهم بالصالة وقمت انزل عبايتي .. امس كنت مغيرة شكلي بالمرة من زمان ماصبغت شعري .. ولا رتبته وقصيته ومهند كان يشوفني وانا ببيت خالي ايام نفاسي بالجلابية ولا قمصان عادية وبيجامات ساترة ماكنت اتزين بس امشط شعري والفه وامسكه بشباصه .. اهم شي عندي اني اكون مرتبه وشياكه لمن اقابله .
البارحه لمن عرفت من مهند انه بيجي ياخذني رحت للمشغل وصبغت شعري بني ودخلت عليه احمر بورغندي وأطرافه لونتها ببنفسجي وموف طالع جنان بصراحه ...طبعاً الوان هادية مو مخبصة وصارخه .. وقصيته قصة روعه مناسبة لشكلي .
كنت حاطه مكياج ومثقلته شوي ولابسه تنورة قصيرة لونها اسود وبلوزة حرير لونها تركواز وفيها فصوص كريستاليه وبدون اكمام وحلقها واسع ...
ولابسه عليها بوت طويل وكمان اكسسوارات اسود وتركواز



دخل مهند بعد مانزل الشنط وأعطاها الشغالات يودونها على فوق ويرتبونها . اول ماشافني حسيته تنح .. وقف يطالعني بصراحه مرة استحيت من اهله خفت البنات ينتبهون له .. بلع ريقه بعدين قال : بتجلسين هنا ؟
انا ارتبكت اكثر منه وقلبي صار يدق اكثر قلت : ها ..؟ ايوه تعال اجلس معانا ... ابتسمت له وهو متجمد .. بعدين اخذ جواله ودق على رانيا اللي طلعت فوق قال : هاتي الكميرا حقتك بسرعه وتعالي بنتصور بمناسبة رجوع ديمه للبيت .
قرب مني وجلس بجنبي قال : تعبان انا بتقهوى واطلع فوق
: ممممم بتنام
: ايوه
: مهند شو تنام احنا العصر
: ها..؟
تكلمت خالتي اللي دخلت علينا والشغالة وراها بالقهوة والحلا والمعمول وهي تضحك : يمه تقهووا بعدين خذوا راحتكم
سمعنا صوت عمي قال مهند : غطي صدرك ويدينك لااشوفك كذا قدام ابوي
: حاضر معايه شال جايبته عشان اذا عمي جا احطه علي
خرجت الشال ولفيته على اكتافي وصدري وسلم عليّ عمي وجلس يتقهوى معانا
وحلف عمي الا يسوي لي عشا ويجمع اخواته وخالات مهند .. فتحت فمي وانا اطالع بمهند
: لا يابنتي محد بمأذيك تطمني
: بتجي ..؟
: ايه لازم اعزمها مهما كان هذي اختي وتطمني ماراح يغلطون عليك وهالمرة انا اللي بوقف في وجيههم .
مارديت على عمي بس خفت من نورة وقلقت لأنها ماتستحي من احد ولا تخاف من شي .
جابت رانيا الكميرة وصورتنا على طول بعد ماقام عمي .. ناداها مهند قال : صورينا كذا .. حط يده من وراي وهو جالس بجنبي وسحبني ناحيته وانا اضحك ومنحرجه من رانيا وريم وخالتي وسميرة اللي كانت تعلق علينا وهو يسكتها .

بعد المغرب جلست انا والبنات ومهند ارسله عمي لمشوار عشان العشا .. كنت خايفه ومن جد افكر اروح لغرفتي اتخبى لحد ماتروح نورة وبنتها
اذن العشا وكانت نورة اول الحاضرين بس كانت لوحدها فاطمة مو معاها ..وجات مزون خالة مهند وعمته منيرة وكل وحده جابت لي هدية واشوا نورة ماكلمتني ووالغريب انها سلمت علي بس انا مااحتكيت فيها ابداً .. رحت عند البنات مستغربة من نورة وحالها قالت رانيا : زوجها حلف ليطلقها ان جاه عمي مهند يشتكي انها تكلمت عليك .... ودق على عمي مهند وقال له اذا نورة ولا بنتها تكلموا لزوجتك دق علي .. وعمي مهند ماصدق قعد يقوله جزاك الله خير والله يعطيك العافيه ..
خبطتني ريم على كتفي قالت : كل هذا يحبك وخايف عليك .
: هههههههههههههههه الله يخليه لي بسم الله من عينك اذكري الله
: ماشاء الله تبارك الله الله لايغير عليكم ويستر عليكم ترى طفشنا من دلعكم على بعض استقروا خلونا نستقر احنا كمان .
: هههههههههههههه لا خلاص ان شاء الله ماعاد فيه مشاكل
: يااااااااااااارب .. قالته رانيا وهي ترفع يدينها تدعي
سألت رانيا : كيف عرف زوج عمتكم عن عمايلها معاي .
: يقول سمعتها تكلم بنتها وبغيت اذبحهن فشلني فيكم .
: سبحان الله يمهل ولا يهمل .. كشفهم قدام الانسان اللي يخافون منه .
قالت ريم : عاد زوج عمتي نورة شديد وياما ضرب عمتي ومشاها على كيفه ومايعرف يتعامل مع عياله الا بالضرب والقسوة يعني يخرررع وربي ارسله على عمتي نورة عشان يأدبها.
: ياربي لك الحمد نورة وفاطمة وافتكينا منهم والزفت الثانيه انقلعت سيرتها وارتحنا ياربي استر لاينغص علينا شي .
قالت رانيا بحمااس : آمين يارب نبغى نشوف ديمه ومهند مبسوطين ومايفرق بينهم شي .
ضحكت انا وقلت لهم خلاص فكونا من السيرة هذي ماابغى اتكدر اليوم .

تعشينا وبعد العشا على طول كان مهند يدق على جوالي : بطلع بعد عشر دقايق الاقيك فوق
: هههههههههههههههههههه حبيبي لسه بدري .
: لاوالله ؟.. ديوم عجلي بلا دلع .
مسكت ضحكتي وقلت بدلع : ممممممممم رجعنا يامهند خلاص زعلت
: لا واللي يخليك الا زعلك مااقدر عليه .. بس جد ديومتي دقايق وجاي وراك
: اوكي حبيبي

طلعت فوق لجناحنا .. شفت المكان غريب علي ..كأنه مو بيتي ولا المكان اللي تركته قبل سته شهور .. الأرض كلها شموع حمرا وريحتها تجنن من الباب الين غرفتي والسرير ..الورود الطبيعيه منثورة على الأرض وريحتها معبية المكان . وفيه بوكيه ورد حمرا كبيرة وعلبه هدية مغلفة .. كان جو جناحي رومنسي كثير .. وشاعري وخيالي .. مااقدر اوصف لكم روعته .. تمنيت اني انا اللي اسوي لمهند هذي الحركات بس هو دايماً يغلبني .. طالعت الجدران كانت كلها صورنا .. لوحة كبيرة في الواجهه وهذي وحدة من اللي رسمتهم لي انا وياه . . والباقي صورنا لمن كنا في ابها .. ومكبر صورة زواجنا وحاطها في الغرفة . ياعمري يامهند اثريه يجهز لي المكان ومتحمس

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم