رواية سعوديات بعروق ايطاليا -49

 

رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -49

اخذوا عنها فكرة انا دمرت حياتها

 

لازم اقويها وارجعها لعمي زي مااخذتها منه كسرتها بقوووه انااا بس اهي ماساعدتني

 

<<<<>>> ما فوق جرحي جرح

وجروحي تاويني وصبري فقدته بجرح

الموت له حروة خوفي يمسيني >>><<<

 

استلقى على الأريكة التي قد اكتست بالغبار رمى جسمه بإهمال فظيع وسط حزنه و خيبته

 

عاودهـ ذاك الصداع المزمن ....

 

بقوه هذه المرة

 

ضعط بيدينه على راسه بقوه فظيعة

 

الألم مزمن جداً .......

 

الرؤية بدأت تتلاشى تدريجياً

 

ضعط بيده على جيبه بيشوف الحبوب ..بس للأسف ميب فيه

 

ناظر التسريحة المكتظة برفات الغبار ...

 

يبحث بسرعة عن أي مسكن ... او مضاد ..

 

بحركة عصبية ألقى بكل ما كان موجود و أحاله لكسرات في الأرض ...

 

مازال يستغفر و يكثر من الإستغفار ....

 

شيئاً فشئياً ...

 

حتى تلاشى ذاك الصداع المزمن بتدرج بطئ خفيف ....

 

ألقى بكامل جسمه على ذاك السرير البالي بوضع متهالك ومرهق ...

 

 

( أخر علاجي الكي و أنتِ الكوايـــا ..... للحب عبرة و أنتِ قربك عباير ...

 

لو هو على زينك بنلقى صبايا ....المشكلة في الحب تعمى البصاير ....)

.

.

 

 

 

الســـــــاعة 3

 

>>><<< يا حب يا ذكرى واسم

ماادري انا ابكي عليك من العذاب او ابتسم

صدقني في يأسي مشتاق ابي امسي

لا لا يادفى شمسي ابيك <<<>>>

 

طلع بندر من بيته القديم يجر حزنه العارمـ و ندمه الكبير واثر الصداع مبين بملامحه

 

وشافه نايف

 

نايف : ههههههه وش جايبك تبكي على الاطلال اكيد من ناظر خشتك بس

 

بندر اللي مبين انو متضايق ومو رايق : ياملحك تخفف دمك ينقالك

 

نايف : اقول اسمع بس ذا بيصير لي البيت ضف عفشك ولااشوفك تفرد عضلاتك هنا

 

بندر : ارتاح بس عرس مافيه يعني مافيه دام الحكومة لسى مابعد قررت

 

نايف : وش عليك متزوج و مرتاح ..؟

 

بندر : أي راحه واي قرف لو على كيفي ضليت عزوبي طول حياتي

 

نايف قرب له بخبث وقال : لو كانت زينة معك

 

بندر ضرب نايف بكوعه وقال : انا قايل لك انك تخفف دمك وانا مالي خلقك

 

نايف يمسح ضربة بندر : اح اح لا تضرب يااخي اشك اني امي كانت تطحن حديد وتحطه مع حليبك

 

بعدين وين بتروح الساعه 3 اخمد وبكرة تروح خلاص خاربة خاربه ابوي اكيد بيدري

 

بندر : من هالناحيه اهي خربت من زمان

-

-

-

 

طلع بندر وراح بيته هو و صوفيا ...

 

فتح باب البيت ماشاف احد في الصالة ...

 

طلع غرفة النوم ولبس بجامته ويبي يحط راسه وينام

 

بس مايعرف ليش كان في شيء في راسه يدور قلق مره

 

شاف نور سيارة سطع مع الشباك استغرب ذالوقت مين يجي للبيت ،

 

، قام طل مشباك ماشاف احد

 

ورجع نام او بالأحرى يتصنع النومـ .....

 

صوفيا كانت تدخل على طرف اصابعهااا خايفة انو بندر يشوفهااا وارتاحت لانه نايم ..

 

( يتظاهر بالنوم )

 

دخلت الغرفة وفتحت الباب واخذت بجامتها وطلعت << -- بطله ماتخاف بلا بشكلها خخ

 

بندر بصوت اجش : من وين جايه

 

صوفيا : بسم الله الرحمن الرحيم من وين يعني من عند امي

 

بندر : من جابك

 

صوفيا : هاااااااه السايق

 

بندر : متأكده

 

صوفيا : وش قصدك هاااااااه تشك فيني

 

بندر : لا اشك ولا شيء سؤال وبس لان السيارة نورها مو نور صالون دواد السايق حق امك

 

صوفيا : ماخذ سيارة سلمان اخوي

 

بندر : اها متى جا سلمان من جده

 

صوفيا بإمتعاض : وانا وش دراني...

 

بندر ماحب يظلمها

 

" وتعوذ من ابليس وعداها قال يمكن تكون زعلت من النقاش اللي بيني وبينها المغرب وزعلت راحت لامها

 

 

وارتاح ونام وقال ياليتك ضليت عند امك ولا جيت ليتك تزعلين وتفارقين عني طول عمرك "

 

"

 

"

(3)

 

إبتهال في غرفتها تكتب dairy

 

ترتدي جينز سماوي على تي شيرت اسود فيه كتابات اخضر و وردي من " ريفر ايلاند "

 

و شعرها فوضوي يلائم الجو الشاعري الذي تستبيحه الآن !!

 

ريم بلقافتها المعتادهـ : اووخس يأنتِ بتغطين على شكسبير على هيك سبلينق

 

إبتهال بدون ما تناظرها : هذا حدك ماتعرفين غير شكسبير اخلصي وش تبين ..؟

 

ريم : اعصابك ياقميل هههه وبصراحه دابل كبدي شكسبير ذا ماعندهم غيره يرزونه بكل فيلم و بكل رواية ..

 

إبتهال : ريموت ممكن تطلعين بذوق لإن مالي خلقك والله

 

ريم حست انها متضايقه : افا بتو وش فيك ..؟ على اختك عاد يالله فضفضي

 

إبتهال ( كانها تنتظر احد تفضفض له ) قفلت النوته و ناظرت ريم : متضايقة يختي مدري ليش ؟

 

ريم : تعوذي من ابليس صلي لك ركعيتن

 

إبتهال : والله الحمدلله اني حريصة على صلاتي و حتى السنن الرواتب بس مدري وش فيني لي فترة ذبحني

 

التفكير

 

ريم : تفكير بأيش احمدي الله كلنا بصحة وعافية ومع بعض وذا بحد ذاته أكبر نعمة والله

 

إبتهال : الحمدلله على كل حال والله يخليكم لي يارب

 

ريم : وش فيك بس ...؟

 

إبتهال : احيانا احس اني تسرعت يوم وافقت و تملكت بسرعه

 

ريم مذهولة : اعوذ بالله وشذالأفكار بس جلسات صحباتك و ماتسوي انا دارية !

 

إبتهال بحيرة حزينة : مدري يا ريم أنا اذا علي مبسوطة وتعرفين وش كثر احبه بس وش يدريني عن

 

مشاعره تعرفين تملكنا ورجع سافر و لابعد وصل ذا غير أمه اللي احس انها ما تطقيني خير شر وبعدين هو

 

مدري والله وش اقول ؟

 

ريم : ياليل تعرفين الرجال عنده طموح ولد مضاوي ذا ههههههه دفرة يعني مو مثل اخواننا التنك وعيال

 

عمي الباقيين مضاوي وعيالها الزم ماعليهم العلم وشهادهـ وين .. وبعدين تعالي كم مره يدق عليك و يطقها

 

حنك معك لا تظلمينه ! و خليك بالصورة تدرين انو شخصية متفتحه اوبن مايند لا تفضحيننا معه بهيك تفكير

 

ابتهال : تدرين له شهرين او ثلاثة يمكن مدري عنه ... وبعدين الفترة الأخيرة احس مدري يمكن لإني مليت

 

من هالوضع

 

ريم : دقي على زينة طيب واسأليها

 

ابتهال : مدري بس متردده دقيت عليها يمكن 4 او 5 مرات وامها مدري احس تصرفني ... حتى زينة متغيرة

 

يعني المفروض ماتنسانا كذا ليش تجحدنا الحين وإلا لين امها وصلت خلاص تبطرت علينا ...

 

ريم : ام بدر تنرحم من بعد ما طلقها عمي اكيد بتحقد عليك هههههههه

 

ابتهال وقفت بعصبية : وش ذنبي انا طيب وبعدين على اساس انها ما تزوجت !

 

ريم : اسكتِ ياشيخه صديقاتي يقولون لي زوجها خقاق رزة شباب صغير نعبو بوها كبر بدر يمكن طاحت

 

عليه كيف مدري انا ؟

 

ابتهال بحيرة : وصديقاتك وش دراهم !

 

ريم تهز كتفها : مادري عنهم بس يقولون انه مشهور بالرياض يعني

 

ابتهال : شفتِ أنا مدري ودي احدد موقف بدر كيف رضى امه تتزوج وهي بهالعمر ..؟

 

ريم : ياختي عادي مافيها شيء انصحك لا تقولين له لإنه عقلية متفتحة وبعدين هي اللي يناظرها ما يفرق

 

بينها وبين زينة كانهم كبر بعض

 

ابتهال بتقرف : حرام عليك وش جاب لجاب زينة تجنن ماشاءالله اووما امها مومياء بشعر اشقر

 

ريم : ذالمومياء حماتك ههههه بكرة تجيبين لنا كتاكيت مثلهااا

 

إبتهال تنهدت : الله يستر بس

 

ريم : يالله يا قمر لا تشغلين بالك ترى بدر يحبك و يموت فيك

 

إبتهال خجلت : يؤ و انا وش اقول اعشقه بجنون بهبال ...بجهز له مفاجأة إذا وصل بإذن الله

 

ريم بلقافتها : وش المفاجأه ؟

 

ابتهال : احلفي بس مصدقة بقولك يعني

 

ريم : بكيفك أنتِ الخسرانة خخخخخ يالله خذي بهديك ذالاغنية

 

( مسكت جوالها و ضغطت اغنية المسافر << --- نذاله من جد خخخ ))

 

ريم : لا اوصيك عيشي الجو وحسي بالكلمات صح ! راشد جابها لك على الجرح هههههههه

 

ابتهال مسكت اقرب جزمة و انتم بكرامة وهربت ريم .. والجزمة صقعت اقرب زاوية

 

ريم طلت براسها مع الباب : حولا حتى ضرب ماتعرفين هههههههههه يالله سي يو

 

قفلت الباب و راحت وهي تتضحكـ ...

 

إبتهال : ياااي عليك غبية و سخيفة وماصلة ....

 

هاهي دقات قلبها بدأت تنتظم بلحن شجي استباح من الليل الذكرى

 

لا تلوح للمسافر

المسافر راح

ولا تنادي المسافر

المسافر راح

يا ضياع أصواتنا في المدى والريح

القطار وفاتنا

والمسافر راح

 

يالله يا قلبي تعبنا من الوقوف

ما بقى بالليل نجمة ولا طيوف

ذبلت أنوار الشوارع وإنطفى ضيّ الحروف

يالله يا قلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا

القطار وفاتنا

والمسافر راح

 

مسكت جوالها و ارسلتها مسج لبـــــــدر الغائـــب في سمــاء الغــــربة !!

 

من الطـــرف الآخر

 

وسط الضوضـــــــاء العارمة .....

 

و الأجواء البعيده عن الدفء و إلتحام المشاعر

 

في الحرم الجامعي في كندا

 

بدر و عزام في طريقهم للخروج للتنزه بعيدا عن الأجواء الدراسية

 

عزام ( كويتي صديق بدر ومن ارقى العوائل الكويتية ) : شعليك ذكروك الحبايب هههههه هانت خلاص

 

تخرجنا ..

 

بدر يبتسم له : الله يخليهم لي

 

عزام : أنا أقول لو تسمع شوري والله بإذن الله راح تضبط كل شيء

 

بدر يناظره : عزام الله يخليك مدري ودي احسبها عدل احس اني ملخبط وبقوه

 

عزام : وش حقه انت ملخبط ترا انت معطيها اكبر من حقها السالفة اشوفها حيل عادية

 

بدر يدهـ بشعره واقف بطوله الفارع في وسط البارك الذي قد اكتظ بمرتاديه

 

عزام : الله كريم استخير وربي معكـ واللي يطلع معك أي قرار اتخذه لا تتردد تدري شلون يالله أنا

 

بوديك مكان رهيب وهناك نشوف وش بتسوي ...؟؟؟

 

بدر : الله يخليك والله من جد من دونك مدري وش كان بيصير فيني

 

عزام : هههههههه موعشانك لان امي توصيني عليك البارح وهو تحاجيني تأمني عليك شكيت انك ولدها مو

 

أنا

 

بدر يبتسم : الله يخليها لك و على الله و تركد وتعقل عشان تسعدها

 

عزام : إذا علي متى بعقل ماظن بعقل هههههه امش بس ...

 

 

و ما زالا يجران الخطى للمضي قدماً لذلكـ المكان

_

-

-

-

-

 

>؛؛؛من الطرف الآخر ؛؛؛<

 

إبتهال مبسوطه زواجها قرب اكيد بيتحدد قريب ...لإن بدر كلمها قبل سويعات و قال لها بيجي بعد فترة قريبة

 

بإذن الله

 

تغريد : اقول بتووو شكلك طايرة لانك بتزووجين بتفاريقنا يعني

 

إبتهال : ههههه وش ابي فيكم بس دام بدوري بيوصل ان شالله

 

ريم : لله الله يالدنيا تبطرنا الحين .....

 

( قامت الهنوف و شغلت جاني حبيبي من بعد غيبة سنين ) وبدأت

 

ترقص بخبال << -- مفهيه

 

تغريد : الله يخلف عليك على هالرقص ههههه وش بقيتِ للشباب

 

ريم اللي بدت تجاريها بالرقص : هذا احسن رقص وعلى فكرة أنت وكرشتك ذي ترا موب أي وحده تتقن

 

ذالرقص

 

ابتهال : ههه بجد عز الله اشهد لكم

 

الهنوف : عشان بعرسك نرقص وندوخ عوينات الحريم على هيك رقصات ...انتبهوا لذالحركة اتحدى احد

 

يسويها

 

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم