رواية سيد الحب -4


رواية سيد الحب - غرام

رواية سيد الحب -4

امرة الخيل و ركضت .. كانت وضحى على خيلها تاخذ عقل من يناظرها .. عودها على الخيل وقامتها وجمال عيونها من فوق الثامه.. وضحى كانت فرس .. كانت الانوثه تنطق ابها ..


حست ان الخيال يتقرب منها .. كان يركض وراها .. تملكها حماس .. وركضت بفرسها تسابقه .. سمعت ضحكة الفارس وراها وهوه متحمس للسباق .. كانت تغامر وياه.. كانت نشوتها واحساسها بقربه منها .. مخلينها تتهور في تصرفاتها ..

بعد فتره من السباق .. كان الخيال يلاعبها فيها ... وكانت متقدمه عنه بمسافه .. حست بجسم خيله تتقرب من خيلها .. وبيد الخيال تمسك لجام فرسها .. التفتت صوبه .. شد لجام خيلها و وقف فرسها و وقف خيله خذالها ..
كانت وضحى تحس بسعاده وهيه تسابق الخيال .. كانت تحس بشخصه المجهول يتقرب منها .. وبدال ماكانت تشوفه حلم في خيالها .. بدا يدخل في حياتها وفي واقعها ..

تمت عيونه تناظر اعيونها .. طالعت وضحى الخيال بعيون كلها تحدي .. واستنكرت تصرفه هذا ..

وضحى : فج لجام الخيل .. وخلني اسير لو سمحت ..
ما تكلم .. تم ساكت .. انبهر بعيون وضحى .. بصوتها .. بالانوثه الي جدامه .. بس ابتسم ابتسامت سخريه .. وفج لجام الخيل ..
الخيال : سمحيلي .. انا ماابى منج شي لاتخافين .. بس حبيت اخبركم ..ان البقعه مب امان.. ومنازلكم على ويه السيل .. خبري هلج وتوكلو على الله الدار خطر..

حست وضحى عظامها ماتشلها وهيه على الخيل .. شو من انسان هذا .. اربكها .. كل كلمه كانت تظهر منه .. تشل جسم وضحى ..
لكز الخيال خيله وسارت به بعيد عن وضحى .. تمت هيه في مكانها تطالعه .. ياربي .. يذبح .. شخصيته ابهرت وضحى .. بس حست في عيونه تكبر .. وفي كلامه قسوه .. و شي من الغرور .. ووقفت مبهوره و محتاره من هالعيون وهالانسان..

..انتبهت لنفسها وهيه واقفه وتطالعه عقب ماراح عنها ..
ردت بخيلها صوب دارهم .. من وصلت نزلت عن خيلها ودخلت داخل .. لقت اهلها كلهم وبنات عمها ميره وميثا .. خبرتهم بالي قاله الها الخيال .. وقالتلهم انه يقولهم لازم يتحركون اليوم قبل لا يسيل السيل عليهم ..
بو عبيد : توقعت ان السيل ياي .. والحمدلله ان الله نبهنا .. يالله تزهبو بنسير المدينه ماعندنا فرصه والا وقت ..
محمد : انا بخبر الوالد والوالده ونشوفكم من تخلصون ..
ظهر محمد وخواته صوب اهلهم .. يخبرونهم بالاخبار الي يابتها وضحى ..


وبالفعل نشو كلهم ولمو اغراضهم .. وتزهبو علشان يخلون هالمكان صوب المدينه..
كانت الفتره الي قضوها في العزبه بسيطه.. وكانت وضحى تحس انها ماتقدر تطلع من العزبه .. ماكنت تبى ترجع للمدينه.. بس لازم عليهم يتحركون لانهم مضطرين ..

طلعو كلهم في سياراتهم وتوكلو على الله .. مويهين صوب المدينه .. كانت وضحى راكبه في سيارة اخوها عبيد .. كان حاز في نفسها كيف بتخلي المكان .. هيه تحب هالمكان .. وهالمره زاد حبها له ..
صورة الخيال مافارقت بالها .. تمت تناظر من الدريشه .. تشوف مكانهم .. منازلهم .. المزرعه .. والخيل .. قالت في خاطرها .. كل مره كنت ايي هنيه واسير وقلبي خالي ومرتاح .. كنت ما اشل ويايه الا احلى الذكريات .. وهالمره .. الظاهر انك ياقلبي ماظهرت خالي .. الله يعينك .. تنتظرك اشواق وحنين لها الدار و للناس الي سكنو فيها ..

لمحت وضحى من بعيد خيل وعليها خيال .. كان واقف يطالعهم وهم يتحركون من منازلهم .. هوه ..!! دق قلبها من شافته .. تذكرت اعيونه وويه وهوه يكلمها .. اه ياربي والله اني طحت طيحه في هواه .. الله يعين قلبي ..
نزل الخيال وسار صوبهم .. تحركو هم بسياييرهم ومر الخيال من عدالهم شافته وضحى قريب منهااا .. كان يركض على خيله ومر من حذالها وين يالسه في السياره ..طالع صوبها .. و مر و سلم على اخوها بيده .. ورد عليه عبيد السلام .. وخطف الخيال عنهم ..

عبيد : حافظ عليك ياراعي سواد .. حرام انك تعق الطير من سماه ..
وضحى : من هذا راعي سواد ..؟
عبيد : هذا مانع .. هذا الفارس الي خطف جدامج على خيله سواد ..
وضحى قالت في خاطرها .. مانع ..!! اسم على مسمى ..
حست وضحى انها بتفارق العزبه و المكان .. و بتبتعد عن خيالها .. حزنت على حالها .. خلاص بعد اليوم ما بتشوفه .. خلاص لازم تعود قلبها على البعد .. وتنسى الخيال .. تنسى مانع ..
تألمت وضحى في داخلها .. كانت تشوف هامته على الخيل وهو يبتعد عن نظرها ..
وضحى : عبيد ..
عبيد : لبيه الغلا .. شو شي نسيتي ..
وضحى : لا الغالي مانسيت شي .. بس بغيت اتخبرك عن راعي سواد .. شو سالفته ..؟ وليش هوه مايخوز عن المزرعه ..؟


شوبيصيرمع وضحى؟ وش سالفة الخيال (لي هو مانع او راعي الاسواد)؟ ونشوف الحداث في في الجزاء الجاي وستناردودكم على احرمن الجمر.



الجزء الرابع


مدري الى اليوم والا الزمن انساك ياقلبها قلبي ..!!
مدري الى اليوم توله على مضناك والا انتهى حبيي ..!!

ياقايد الريم ذكراك ماغيب عن خاطري ساعه
والروح لك مع صاحب الروح نزاعه
مته الوصل قول بجيك وبسابق الساعه
يالي على البال ..

في مزرعة مانع .. كان مانع يالس محتار ويفكر .. مانع انسان قوي الشخصيه ..وطيب وحساس في نفس الوقت .. والزمن حمله اهموم مايقدر انسان يشلها ..!!

كانت ذكرياته القديمه تمر جدام اعيونه مثل شريط فيديو .. ماكان يقدر ينسى .. كان كل ماتذكر الحادث الي تعرض له يموت ويحيى .. الم وحزن على فراق زوجته وحبيبته وام ولده الي توفى في الحادث مع امه .. و مانجى من الحادث الا مانع بعد ماكان في حاله خطيره ..

ماكان وده انه يعيش عقب احبابه .. كان الموت اهون عليه من عيشه مايكونون هم فيهاااا ..
مضى على الحادث خمس اسنين .. بس بالنسبه لمانع كان يشوفه دايما جدامه ومايقدر ينساه ... لا الزمن ولا الوقت قدرو ينسونه ..

من بعد الحادث هجر مانع الناس والبيت وهله وكل حد يذكره بزوجته وولده .. ابتعد .. سار للمزرعه وعاش فيها.. هله عجزو انهم يغيرونه ويظهرونه من الي هوه فيه .. بغت امه تزوجه اكثر من مره بس هوه ماكان يعطيها فرصه تنفذ الي تباه .. ام مانع كانت انسانه قويه ولها كلمه ما تنعصى .. و مايهزها شي ..
مانع كان اكبر خوانه .. وعنده حامد و هزاع اصغر منه والباقي ثلاث بنات فاطمه ونوره وخوله ..
مانع كان يدير اعماله الخاصه وكل شي بالتلفون وعن طريق الكمبيوتر .. وفي حياة مانع كان انسان عزيز وغالي عليه وصديق الطفوله .. مروان ..كان يدير اعمال مانع وهوه الي اييبله كل الي يباه وييلس عنده وحامل همومه واسراره..
اتصل مانع بمروان .. كان حاس بضيقه وبشي ناقص عليه ..
مانع : مروان شحالك الغالي..؟
مروان : بخير الحمدلله.. وانت علومك عساك مرتاح..؟
مانع : الحمدلله .. مروان اباك تي عندي .. جانك مب مشغول..
مروان: لا لا مب مشغول وجاني مشغول مابنشغل عنك .. انا بيك مره اليوم .. شي تباني اييبلك ويايه ..؟
مانع : سلامت راسك الغالي وهالله هالله على عمرك وعن السرعه فديتك ..
مروان : مايهمك انشالله..

سكر مانع عن مروان .. مانع كان شي مغير حياته .. مغير تفكيره .. يبى يعرف هوه شو بلاه .. ليش مب طايق ييلس بروحه في العزبه مثل قبل .. لا الخيل تمت تسليه ولا البيت يعرف ييلس فيه ولا اي شي عايبنه .. احتار في عمره .. بس مب فاهم شو بلاه ..

العصر وصل مروان للمزرعه .. نشله مانع وسلم عليه ويلسو يرمسون ..
مروان :خير الغالي شو بلاك .. شكلك مول تعبان .. شي يعورك ..؟
مانع : لا فديتك مابلايه شي .. بس شكلي الا ضقت من اليلسه ومن المزرعه ومن كل شي ..
مروان : غريبه ..اول مره تضيق والا تحس انك ضايق من البقعه .. شو بلاك شو تغير عليك ..؟
مانع : والله يامروان بروحي مااعرف .. من كم يوم وانا على هالحال .. ما تخيلت ان في يوم بييني هالاحساس .. عقب ما استقريت اهنيه .. من بعد وفاة هند وعمر ..
مروان : الله يرحمهم .... وانشالله الي فيك هذا وهالشعور الغريب يكون بداية خير .. وتتغير وتردلنا مانع القبلي ..

مانع انتبه لعمره .. ولمشاعره .. حس انه صدق تغير فجأه .. كيف .. وليش .. لا لا مانع مايبى يتغير .. مايبى يرد مانع القبلي .. مايبى يخون ذكرى زوجته .. مانع كان طول هالمده يلوم نفسه لانه تسبب في ممات اغلى اثنين عنده .. كان يلوم نفسه لانه ذبحهم .. انها حياتهم ..
مانع : الله كريم .. مروان تعال بنظهر صوب الخيل بنركب وبنتمشى ..
مروان : حاظرين .. يالله قمناا..

نشو وسارو صوب الخيل .. مانع من شاف الخيل حس بوله الها .. تذكر على طول عيون وضحى .. الفارسه الي اثرت فيه وتم مايشوف الا خيالها وهيه على الخيل .. وكل ما ينتبه لعمره ولخيال وضحى الي يسكنه .. على طول يلوم نفسه ويحاول يبعدها عن تفكيره .. لا هوه مستحيل يعيش عقب هند والا يسمح لنفسه ان يشوف حد غيرها .. كان يحس بعمره انه يخونها وهيه ميته .. ابعد مانع صورة وضحى عن باله ..

مروان : مانع عسى ماشر شو بلاه لونك تغير مره وحده ..؟
مانع : مروان الظاهر اني صدق مثل ماقلت حالي تغير .. الله يعيني ويفكني منها ..
مروان : بسم الله عليك .. شو بلاك ومنو هاي الي تدعي عليها ..؟
مانع : مادعي عليها الله يحفظها لهلها ويبعدها عني ..

مروان حس ان مانع مب طبيعي .. شو يقول .. كان خايف عليه .. مب عارف عن منوه يرمس .. ومنو هاي الي يباها تبتعد عنه .. ومن وين شافها يوم هوه في هالمكان لا حد اييه ولا يسير هوه صوب حد ..
مروان : مانع بترمس وبتقول الي عندك والا شوه ..؟ والله يننتني انا مب عارف ..انته ترمس عن منوه ...؟
مانع : ههههههههههههه اسمحلي الغالي .. مادري شو اقولك .. قم اركب الخيل وفي طريقنا بخبرك ..
ركبو خيولهم وسارو يتمشون ... مانع سار على طول المكان الي شاف فيه وضحى وسابقها فيه .. وعقب سار صوب منازلهم .. تم يطالع المكان عقب مارحلو عنه هله .. تذكر عيون وضحى .. تذكر نظراتها له .. ماعرف شو يااه .. ليش اعيونها جلبت كيانه .. غيرته مره وحده .. شو فيها هالبنيه غيرني .. انا من زمان على حالي ولا اقرب الناس لي .. امي وبوي قدرو يأثرون فيه .. يااويلي من عيون صوبتني .. ليش انا افكر فيها ليش مااقدر اشلها من بالي .. الله يرحمج يا هند .. سامحيني انا نسيتج فتره وفكرت في وحده غيرج .. سامحيني ..
مروان : ها مانع بترمس والا شوه ..؟
مانع : هههههههههه مروان تعرف راعي هالمزرعه وهالحلال ..؟
مروان : اذا ماخاب ظني الريال معروف .. بو عبيد والا انا غلطان ..؟
مانع : بسك وصلت .. تعرف مروان هالناس من مته اييون هنيه .. ؟ ومن كم سنه ..؟ وبين كله فتره والثانيه كانو يسكنون هالمنازل .. ماكد حسيتبهم والا شعرت بوجودهم مثل هالمره ..!!
مروان : والسبب ..؟
مانع طالع مروان بعيونه وابتسم .. شو يقوله .. يقوله السبب عيون ناظرته !! .. السبب بنتهم !! .. السبب يوم واحد شافها فيه وجلبتله كيانه وخلته انسان ثاني ..!!
مانع : اااه يمروان شو اقولك .. المصيبه اني ماروم ارمس .. كل كلمه بقولها بحسبها خيانه لذكرى هند ..
مروان : لا اله الا الله وهند الله يرحمها بتملكك وهيه عايشه وهيه عند ربها .. مانع فديتك .. هند من خمس اسنين راحت .. والدنيا تمشي ماتوقف على حد .. وانته خذت نصيبك وياها خلها مرتاحه عند ربها .. ونته شوف عمرك وحياتك ..
مانع وصورة هند جدام عيونه : الله يرحمها ..
مروان : الحين انته يايبني من اخر الدنيا .. ويوم ييت عندك الحين ما تبى تخبرني شو بلاك..؟

مانع : ههههههههه بقولك وامري لله .. مروان من اسبوع رحلو هالعرب عن منازلهم .. ومن سارو ونا هب في حاله .. مادري ياخوك احس ان الدنيا ضاقت عليه بروحي وماطقت البقعه عقبهم ..
مروان : ههههههههههههههه وشو الي خلاك تتعلق ابهم جيه .. شو سوولك سحر وجلبوك ..؟
مانع : هههههههههه اظني الا جي .. والا شو مستوي عليه ماحس اني طايق اي شي بلاهم ..
مروان : ههههههههههه ماظن شيبتهم والا عيوزهم هم الي خبلوبك جيه .. ها مانع شو السالفه ...؟
مانع : والله انك فهمتها .. بس انا مابى هالشي ولا خاطريه فيه .. بس ما قدرت ارد عمري عنها .. شوفلي حل جانك بصير بهالامور ..؟
مروان : وليش ماتبى هالشي .. بتعيش طول عمرك جيه ..!! ليش تحرم نفسك من انك تعيش وتحب وتبدا من يديد ...؟
مانع : انا مايحقلي ها الشي .. انا عشت حياتي وعرفت نصيبي .. واكتفيت ..
مروان : غلطان الغالي .. العمر مايوقف عند شي واحد وراح .. انته ربك ابتلاك في مصيبه .. ولازم تصبر وتتحمل الابتلاء من الله .. والله مايبتلي الا الي يحبهم .. مانع لاتحرم عمرك من انك تعيش ..
مانع : ونعم بالله انا مااعترض على ماابتلاني به ربي .. انا بصبر وبحتسب ووكل امري لله ..
مروان : عيل شوف حياتك انته مابتعيش جي دوم بلا حرمه وعيال ..؟ الي كبرك عيالهم ماشالله ثنين وثلاثه واربعه ..
مانع : مروان فديت روحك ..انا مايبتك اهنيه علشان تعيدلي سواالف الوالده .. لو ابى هالرمسه جان زقرت امي ومابتقصر هيه .. انا اباك تريحني ماتزيدني ..

مروان : مانع الغالي راعي سواد .. الي بقدر اقوله لك انك تشوف حياتك واذا في حد الحين في حياتك وفي بالك .. لاتحرم نفسك من الدنيا .. اذا تقدر تحب .. حب ..واذا بغيت تعرس ..عرس .. محد بينفعك في هالدنيا غير زوجه صالحه وعيال الله يرزقك اياهم ..

مانع فكر في رمسة خويه مروان .. مروان على حق .. وماقال شي غلط .. بس مروان بعده مب فاهم الي فيه .. ولا حس بمصايبي ولا هوه مر بالي مريت به .. وانشالله مايشوف شي من الي شفته .. يالله يارب رحمتك ..
مانع : الله كريم ..

ردو للمزرعه قضو هذيج الليله في تصادم بالافكار والكلام ومروان بكل الطريق يبى يفهم مانع انه من حقه يعيش ويحب ويشوف حياته ومانع رافض هذا الشي ..
مانع : اسميني يبت لعمري المضره .. شباك زاقرنك ..ههههههههههههههه
مروان : هذا احسن شي اصلا سويته في حياتك .. و الحين فرصتنا اننا نردك مانع القبلي وانا مابضيع هالفرصه ههههههههه
مانع : عيل الله يعيني عليكم .. بس ابى افهمك شي واحد انك لو اتم خمس اسنين تعاييني في هالموضوع ..مابتقدر تغيرني ..
مروان : وانا عليه اني اغيرك واذا ابى اغيرك باجر بغيرك .. هههههههههه
مانع : ليش انشالله هالثقه كلها .. ههههههههه
مروان : لاني اعرف كيف اغيرك .. اقل شي اسويه اني اييبلك صاحبت الحظ السعيد الي دخلت حياتك وجلبتها فوق تحت ومحد درابها ..ولو الوالده درتبها حرام انها تحبها على راسها و تيبها عندك و تحطها بين ايديك وانته مرتاح هههههههههه

سارو بيرقدون عقب ماتعب مانع من مروان .. كان طايح على فراشه ويتذكر مروان وسوالفه .. ضحك .. ضحك من خاطره وابتسم ..كان مستانس ومرتاح .. شبح هند والكأبه الي كان عايش فيها بدت تنجلي عن حياته .. حبه اليديد غير اشياء وايد كانت صعب انها تتغير .. رغم ان وضحى كانت بعيد وما تدري بمانع وشو الي حل به من يوم ماصادفها وخطفت قلبه وروحه .. وغيرت مجرا حياته بالكامل ..

الصبح نش مانع انسان ثاني .. وأول ماشاف مروان .. صبح عليه وهوه يضحك .. صدق مانع تغير .. الحب الي انولد فيه شل الحزن من قلبه وويهه وخلقه انسان ثاني ..
مانع : مروان تدري ان غلاتك اليوم زادت .. يااخي مادري ليش اشوفك غالي اليوم هههههههههه
مروان : مانع انا بديت اشك فيك هههههههههههه لايكون طلعت انا حبك اليديد ..؟ لا عاد اصطلب وخلك ريال .. منقود هالشي طال عمرك هههههههههههههه

مانع : يهبي .. لعنبوه خلصن الحريم احبلي يعري وبلحيته هههههههههههههه
مروان : هاا اشوف بدينا بالغلط هههههههههههه ها يزات من خاواك الحين انا طلعت مانفع تحبني هههههههههه؟
مانع : فديتك .. يوم قلتلك غليت اليوم ماسدك .. والله يامروان اني اشوف كل شي تغير .. مادري وين هالحب كان ميود .. اصبحت احب كل شي .. حته بدران راعي لسطبل والله اني اليوم اصبحت احبه .. يأخي ها الوضع مب طبيعي هههههههههههههههههه
مروان : ههههههههههههههههههههه لاااا انا لازم ارمس عمي وعمتي ابشرهم ان ولدهم ردلهم ..
مانع : خلهم يعلني ماخلى منهم .. مب وقته تبشرهم انا مادري يمكن انتكس .. حاس انك بتضربني بعين وارد العن عن قبل هههههههه
مروان : لا عيل جان السالفه فيها نكسه انا بتم بعيد وانته دبر امورك بنفسك ههههههههههه
مانع : مروان طالبنك ..؟
مروان : تم ..
مانع : اباك تيبلي علوم الربع .. هل المنازل .. ابى اعرف هالانسانه ان جلبت كياني .. منو ..؟ وحره والا مخطوبه .. وابى اعرف كل شي يخصها ..؟
مروان : فالك طيب .. شو الي ناوي عليه ..؟
مانع : لين الحين مانويت على شي .. بس تقدر تقول فضول .. ماابى امني عمري ..ولا انا نويت احط حد مكان هند ..
مروان : وعيل ليش تبى تعرف عنها ..؟
مانع : قلتلك فضول .. وياليت ماتسألني اكثر ..
ابتسم مانع لمروان ..وظهرو صوب الخيل ...

مرت الايام ورد مروان للمدينه علشان اييب الاخبار لمانع .. مانع كان يكابر ويعاند قلبه .. بس حب وضحى الي انولد في قلبه ماعطاه مجال انه يعاند اكثر .. لان الحب من يغزي قلب انسان ..يجرد الانسان من كل اسلحته ويسبيه رهين ..مانع حس عمره ان مايقدر يقاوم .. وضحى احتلت قلبه وسيطرة عليه .. والغت كل شي كان قبلها ..
مانع كان يكلم مروان كل يوم علشان يعرف اخبار وضحى ..
مانع : والله يامروان اني مب انا .. الحق على خويك حالي ذا اليوم صعيب..
مروان : ههههههههههههههه مسكين من ابتلى بحب مزيون .. مانع مب وحده هاي الي بتجلب كيانك جي .. ؟
مانع : تبى الصدق .. انا شكلي بعت الدنيا .. من وفات هند والغالي .. بس هالانسانه ردتلي شي فقدته .. عيونها زرعت فيه امل يديد .. ماابى اخسرها .. والله اني اشوف حياتي الي راحت فيها .. مروان باي طريقه انا اباها ..
مروان : مانع انته تباها بس ..والا تحبها وتباها ..؟

مانع تم ساكت .. الحب ..!! مانع مايعرف معنى الحب .. مايحس به .. مانع محتاج شي .. محتاج حنان ..محتاج شي يعوضه عن الي فقده ..!! مانع قوي رغم الظروف.. تحمل وايد والحزن بدله .. بس هوه قرر انه اييبله ونيس .. مانع حب وضحى .. والا ماكان سوا هذا كله .. بس مانع كان يكابر ..علشان ذكرى هند .. ما كان يبى يعترف بحبه ..

في المزرعه وصلو هل مانع وخاواته وخوانه .. كانو يايين اخر الاسبوع علشان يقضون الويك اند عند ولدهم ..
ام مانع : فديت روحك يالغالي .. فديت هالويه والله انك لعوزت عمرك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم