رواية سيد الحب -5


رواية سيد الحب - غرام

رواية سيد الحب -5

..ومرضت عمرك بهالحاله ..

مانع : ههه امي الي يسمعج يقول اني مريض وماورايه ليله ..
ام مانع : يعلني انشالله ماذوق حزنك ولا اعيشه .. فديتك لاتفاول على عمرك ..
بو مانع : علومك الغالي عساك مرتاح ولا قاصرنك شي ..؟
مانع : الحمدلله الوالد مرتاح ولا قاصرني الا شوفكم ورضاكم ..
حامد اخو مانع : الغالي ماضقت انته بعدك من هالبقعه ..؟ ههههههههه و وين مروان عنك احيده مايخوز ..؟
مانع : ههههههههههه لو حبيت انته هالمكان مابتمله فديتك .. ومروان عنده اشغال بيخلصهن وبيرد ..
حامد: خلني اسويله تيلفون نبى ناخذ علمك من عنده .. وانته لو نيلس عندك شهر ماظهرنا منك بشي هههههههههههههه
مانع : ههههههههههههههه الي يسمعك يقول اني كل يوم عايش مغامره .. شو تبى من لعلوم يوم انا يالس هنيه .. شو الي بسويه ههههههههه
حامد : بعد ربك ..يمكن جد جديد وانته مغبي .. خلني بفضحك ههههههههههههههه
مانع : انته الحين خبرني شو عندك .. حرام ان شي في بطنك وتعرفه ..وتنغزني به ههههههههههههه
ام مانع : شو عندكم .. جان شي يفرح خبرونا به وجان مايسر لاتطرونه مب ناقصين انحن ...
حامد: لو تعرفين يامايا .. جان استانستي وحبيتيني على راسي هههههههههه
بو مانع : خير حامد .. هات لعلوم الي عندك وفرحنا ..

مانع ما عجبه الي يصير جدامه ..حس ان في تعدي على حياته .. وهوه مايبى حد يعرف عن الي يستويبه و عن الي دخل قلبه وبدا يغيره .. كان يبى حبه يكون سر في نفسه محد يعلمبه غير هوه وربه .. مانع ماتوقع ان مروان بيرمس عنه و بيشل علومه صوب هله...

حامد : والله ليتني بس اعرف شي يفرحكم والله مايودته عنكم .. وجان مانع عنده شي ..ليته مايبخلبه على امه وابوه ..
حامد كان ينغز مانع بالرمسه .. بس مانع سكت وماعلق .. ماحب انه يعطي الموضوع اهميه ..علشان ماينكشف الي عنده .. قبل مايتأكد هوه من عمره ..

العصر وصل مروان للمزرعه .. كان مروان اييب لعلوم لهل مانع ويسليهم .. اخبار مانع وحياته مايعرفونها الا من مروان .. بس مروان ما كان يشل غير لعلوم الي تريح اهل مانع ولي ما تتعدا على خصوصيات مانع ..

فليل ظهر مانع ويا مروان .. خاطره يستفرد به ويرمسه بروحهم ...
مانع : مروان الغالي انا الظاهر اني عبلت عليك وانته ماقدرت تسويلي شي ومستحي تخبرني ..
مروان : لا والله حشى .. لاعبلت عليه ولا شي افا عليك انحن خوان .. بس الموضوع الي وصيتني عليه صراحه ماكان سهل ..
مانع : مروان خوفي انك عرفت شي عنها و ماتبى تخبرني علشان ماارد لحالتيه القبليه ..؟ خبرني وقلي كل شي ..

مروان : وليش ايود عنك جاني عرفت شي بقولك اياه .. اولها واخرتها بتعرفه انته .. بس وراسك الغالي .. اني ماقدرت اييبلك شي غير اسمها وخوانها ودراستها ..
مانع واللهفه في عيونه : شو اسمها ..؟
مروان : اسمها وضحى .. تدرس في الجامعه وعمرها حوالي 21 وخوانها ماشالله رياييل .. وابوها الساع من عرب طيبين وامها بعد ..
مانع وهو سرحان في الاسم: وضحى ..!! اسم على مسمى .. شبيهت الوضيحي ..
مروان مبتسم وفرحان : الله يهنيك يارب ويكتبلك الخير وياها .. شو في خاطرك الحين صوب البنيه ..؟
مانع : مادري .. مانويت على شي .. بس يكفيني الحين اني عرفت اسمها ..
مروان مستغرب : جانك حبيتها لاتفرطها من ايدك .. البنت في سن عرس وبتنخطب وبتروح عنك ..جانك تميت جيه ..
مانع : ااااااه مايمروان ليتك تدخل بداخل قلبي وتشوف شو فيه .. انا خوفي اني احبها واتقدم الها ومايكتبلي الله نصيب وياها ..
مروان : اذا يلست تفكر بهالطريقه عمرك مابتسوي شي ولا بتحصل شي .. مانع انا ماحيدك جيه ..؟ شو بلاك ..؟
مانع : لا تلومني .. مب سهل انك تملك شي وعقب تفقده .. انا مااقدر اسمح لعمري اني افكر فيها واملكها وعقب تروح عني ..
مروان : مابتروح عنك اذا انته ربطتها فيك .. والله سبحانه وتعالى بيعوضك انشالله بالي راح بهالانسانه .. لاتحرم عمرك السعاده ..لاتفرطها من اييدك ..
مانع : الخوف يمنعني .. احس اني اباها بس ماعندي الشجاعه ..خلني عايش وياها في خيالي .. بحس انها ملكي وماشي بيغير علينا ..

مروان ماعرف شو يقول لمانع .. الظاهر ان مانع ما تغير مثل ماتهيئ له .. مانع بعده متأثر بماضيه ..تنهد مروان .. وطالع خويه بحزن .. وقال في خاطره ..الظاهر انك بعدك في حالتك الي خلتك عليها هند ..واظن انك مابتتغير لين ماتدخل وضحى في حياتك وتغيرها بيدها .. .. !!


في المدينه ..


مرت الايام وانقضت السنه .. ويت العطله .. وضحى قضت هالسنه بين اهلها وناسها بس قلبها ماكن وياها .. قلبها كان في المزرعه وين الخيال ..
كانت تفكر وتقول .. ياترى شو استوى عليك .. شو تسوي الحين .. بعدك على عادتك .. ليتني اقدر اشوفك والتقيك .. مسكين حالك ..
عقب الي عرفته وضحى عن مانع من اخوها ..خلاها تنظر له بنظره ثانيه .. نظرة عطف على حاله .. ونظرة حب واهتمام قبل كل شي .. كانت حزينه على حاله ونفسها لو تقدر تسويله شي بس تردله الابتسامه والحياه ..

اما مانع فكل يوم كان يزيد حبه الها ويزيد تفكيره بها .. بس كان حارم نفسه من انه يصرح بهالحب ويعيشه .. كان يتحرى الاجازه بلهفه ويعد الايام ..علشان يقدر يشوفها فيها .. ويقدر يقرر مصيره وياها ..

عبيد وميثا تمت خطبتهم وتقرر عرسهم هذا الصيف .. من خلصت ميثا الدراسه كانو يزدهبون للعرس .. والبنات كانن كل يوم يتلاقن ويسيرن السوق يشترن اغراض ميثا للعرس ..
وضحى كانت مستانسه بعرس اخوها وميثا .. اخيرا الميث بتي بيتهم وبتعيش وياهم .. كانت وضحى فرحانه بها لانها محتاجه لإخت تكون وياها وتشاركها اسرارها وتملى عليهم البيت ..

تم العرس وفرحو الاهل بعيالهم وشل المعرس عروسه وسافرو شهر العسل ..
مرت الاجازه وماقدرو هل وضحى يظهرون صوب العزبه هالسنه علشان عرس ولدهم شغلهم ..
وعلى اخر الاجازه عقب مارد عبيد وميثا من شهر العسل .. بغو يسيرون العزبه كم يوم ويكملون حواطتهم .. ولزمو على وضحى انها تخاويهم هيه وميره .. وسارو العزبه .. وضحى وميره مابغن يكونن عذال على المعاريس .. بس لهفة وضحى انها تسير العزبه وتشوف خيالها خلتها توافق .. ولزمت على ميره انها توافق وتسير وياهم ..
سارو هم الاربعه العزبه وكانو بييلسون اسبوع وبيردون .. اول ماصلو شلت وضحى ميره وسارن صوب المزرعه ظهرن الخيل وسارن صوب طريق اليبل .. كانت وضحى فرحانه من خاطرها بييتهم للعزبه ..

ماحست بعمرها كانت تسابق ميره بالخيل .. صوب مكانها ومكان خيالها ..
وصلن للمكان كانت عيون وضحى متلهفه لشوفت حبيب قلبها وخيالها مانع ..
ماشافته .. قررت انها تسير صوب مزرعته .. بس ميره مارضت .. ولا طاوعتها في هالشي ..
وضحى : ميره فديت روحج ..حرام عليج تسويبي جي انا ياياه بعد هالمده كلها وكلي شوق لشوفته لاتحرميني من هاللحضه ..
ميره : حرام انج تخبلتي .. شو تبين الريال يقول عنج .. ماعندها والي رغيد تحوطين في العزب .. ثقلي .. هوه ما درابج ليش انتي فاضحه عمرج ..؟

وضحى سكتت من سمعت كلام ميره الي عقته عليها .. وبعد مافكرة ..اقتنعت برمسة ميره .. صح كلامج ياميره ليش انا مرخصه عمري ومستهتره بسمعتيه وسمعت هلي ..

وضحى : صح كلامج الغلا .. والله هذا الي اسويه كله من اللهفه والشوق .. ياليت ربي يرحمني ويفكني من هالحاله ..

ميره : ربج مابيرحمج يوم انتي معذبه عمرج .. انتي ليش تفكرين به ..اذا هوه مادرابج ..وبعدين هذا انسان محطم .. واذا مثل ماخبرتيني عنه .. انا اشوف انه انسان منتهي وعمره مابيحس فيج ولا بينتبه لوجودج .. مالج امل فيه يابنت الحلال ..

وضحى حست باليأس من كلام ميره .. بس هيه مب قادره تقنع قلبها انه ينساه .. ماتدري ليش هيه متعلقه به .. ليتني اكون في يوم من نصيبك .. ليتني اقدر ادخل حياتك وغيرها ..انا بكون سعيده لاني بملك الانسان الي اختاره قلبي .. وانته اذا حبيتني بقدر اسعدك وردلك الفرحه والحياه..
وضحى حست انها تتمنى المستحيل ..
ميره : مب بسج من احلام اليقضه ..؟ انتبهي لعمرج بس احلام ..
صوت ميره رد وضحى للواقع .. يعني ماشي امل ..!! خلاص !!..

وضحى : ميره انتي عندج حق في كل كلامج .. خلاص انا بخلي شوري في ايدج وانتي تصرفي انا مااقدر اختار حياتي والا اتحكم ابها .. رسيني على الي يريحني .. شوري عليه وانا بوافق ..

ميره : انا ابالج الخير .. اباج تنتبهين لعمرج .. ولو مب خايفه عليج مابنصحج وكنت بخليج في احلامج ..
وضحى ابتسمت لميره .. وحست صدق بغلاتها عند ميره.. وخوف ميره عليها ...
ميره : لوضيحي حياتي .. انا من زمان خاطريه ارمسج بموضوع يخصج .. بس الظروف ماكانت تسمح لي اني افاتحج به ..
وضحى : خير ميره رمسي .. شو هناك ..؟

ميره : انتي مب ملاحضه ان محمد اخويه عينه منج .. ومن زمان .. بس انتي عاطيتنه بو لابس .. ومامخليتنه يشوف ان له امل فيج ..؟
وضحى حست بضيقه وماارتاحت للموضوع ..
وضحى : ميره فديتج محمد مثل اخويه ..
ميره : محمد يحبج .. محمد يباج تكونين زوجته وام عياله .. الريال شارنج ..
وضحى مب قادره تتقبل الموضوع .. ليش يا محمد .؟ شو تبى فيني ..؟ اذا انته تعرف الي في خاطريه ناحيتك .. ليش حاط املك فيه ..انا ماابى اضايق ميره و اضايقك انتو مثل خواني .. ..

وضحى : ميره انتي وميثا اكثر حد عارفني .. انا مابقدر احب محمد .. انا قلبي الحين مب عندي .. على الاقل عطيني فرصه انسى ..
ميره : انتي بعدج عندج امل في الخيال .. وضحى قوليلي بصراحه ..؟

وضحى : لا والله ياميره ومن وين بييب الامل .. بس احس انه مب وقته .. دخيلج ميره لاتغصبين عليه ..؟

ميره : وضحى العمر يخطف .. وانتي لازم بييج نصيبج .. شو بتقولين للي بيخطبونج .. شو بتقولين لهلج .. فكري في عمرج ..؟
وضحى : خير ياميره ان استوى النصيب محد يروم يرده ..
ميره : لوضيحي حياتي .. انتي شاوري نفسج .. ونصيبج ياج .. ومحمد خاطره يخطبج من اسنين بس انا ماعطيته امل فيج .. وهوه يترياج .. ويقول انه بيترياج طول العمر .. لاتفرطينه من ايدج والله انه يحبج وشارنج ..
وضحى يلست تفكر في كلام ميره .. وتفكر في محمد .. لو محمد خطبني هلي مابيرفضونه .. محمد غالي عندهم .. ميوزين ميثا لعبيد .. يعني ما بقدر ارفض ..
ميره : لوضيحي .. شو رايج .. شو اقول لمحمد ..؟
وضحى بكل يأس : الي تشوفينه ياميره .. شوري عندج ..والي تشوفينه مناسب سوييه ..


في مزرعة مانع .. وصل الخبر لمانع ان هل المنازل يو .. ومروان يايبله الخبر عقب ماشافهم وهو ياي المزرعه صوب مانع ..
مانع : مرحبابهم .. والله انهم طولو علينا الغيبه ..
مروان : مانع مب في خاطرك تسير وتشوفهم ..؟
مانع : مب بس شوفهم يامروان .. في خاطريه التقيهم .. واشوف هذيج لعيون واسمع صوتهم .. اه ياقلبي والله اني مب بخير منهم ..
مروان : عيل شو تتريا .. يالله قمنا صوبهم ..

مانع كان خايف يشوف اعيون وضحى .. خايف انها تحرك فيه العزم .. وتخليه أ سير عندها مايعيش الا بشوفها وقربها .. كان يقول خلني بعيد عنها .. ليش اعذب عمري بشوفها .. وعقب تروح مثل ماييت .. انا مابقدر املكها لان خوفي من فقدانها يعذبني ...
بس مروان ماخلاه على كيفه .. ساربه صوب منازلهم .. وقفو من بعيد .. مروان يحاول يعزم بمانع ويخليه يسير صوبهم ويسلم عليهم .. بس مانع مب طايع ..

واخر شي وافق وسار على شور ربيعه ..
وصلو لمنازلهم ونزلو عن خيولهم .. لقو عبيد وميثا خاري .. سلمو عليهم وقرببهم في الميالس ..
سار عبيد صوب ميره ووضحى وزقرهن علشان يساعدن ميثا والخدامه .. ويسون فواله للضيوف ..
ميره ووضحى ماعرفن منو الضيوف .. سارن صوب ميثا ودخلن عليها في المطبخ .. لقنها تعابل ويا الخدامه .. ويوم شافتهن ضحكت وطالعت وضحى ..
وضحى : خير ميثا .. ليش تضحكين .. شو السالفه ..؟
ميثا : تعرفين منو عندنا ..؟
وضحى وميره : منو ...؟

ميثا : الخياااال .. و وياه ريال
وقف قلب وضحى .. كيف هوه عندنا ..ومن امته هوه يطيح دارنا .. شو سالفته وليش ياي صوبنا .. ليش ياي عقب ماعزمت انساه .. واخوزه عن بالي ..
وضحى طالعت ميره وفي عيونها تساؤولات وايد ..
ميره : مرحبابهم .. بيسلمون وهذا واجب عليهم .. ويحيه يوم قدر من العرب اخيرا وحس انه لازم يسير ويسلم ..

وضحى : حرام عليج ميره .. هذا انسان معذور ومحد يلومه .. والحمدلله انه وصلنا .. وظهر من عزلته ..
ميثا : وضحى بعدج تحبينه ..؟
وضحى طالعت ميره وماعرفت شو تقول لميثا .. عيون ميره اربكنها .. والقرار الي عطعته لميره خلها تسكت وماترد بشي .. وقالت في خاطرها .. انا بكون قويه ومابضعف وارد لحلامي بس لانه وصل لين بيتنا .. هذا مايدل على شي .. انا مابهز صورتيه جدام ميره و طلع ياهل جدامها ..

وضحى : لا ميثا .. كانت فتره و عدت .. انا ماحس بناحيته الحين الا بشفقه على حاله .. والله يكون في عونه ..

شو بيصير باوضحى هل وضحى نست الخيال (مانع)ولا كلام ؟ وهل كانت موافقتها على محمد من قلب؟ وشو بيصير باوضحى انشوف في الجزاء الجاي نشاالله اشوف ردود كم ونشاالله تعجبكم


الجزء الخامس


حب جديد وحكاية عشق مجنونه الله يحييك يا حـب لفى تــــوه
حب له كله وحب بس لعيــونه حب بقصى خفوقي بس له هوه

في ميلس عبيد ..
مانع : يالله اسمحلنا بو سالم بنويه عنكم ..
عبيد : حرام انكم ماتيسرون غير وانتو متعشين .. وعشاكم زاهب ..
مروان : حلفنا عليك ماتسويلنا شي .. شعنه تعبلون على عماركم .. العرب ماامبينها هالرسميات..
عبيد : ابدا انحن ماسوينا شي من مايوبكم ..وسمحولنا على لقصور ..
مانع : لو شاورتنا انحن العشاا ماانتعشااا .. ووصالكم ومعرفتكم تكفينا ..وخل العشاا لفرصه ثانيه ..
عبيد : ياريال العشااا زاهب .. تريضو عندنا وماظن وراكم شي تستعيلون عليه ههههههههههه
مانع : هههههههههه ما ورانا شي غير ماودنا نعبل عليكم ..
عبيد : لاعباله ولا شي .. و ماسوينا شي من مقامكم ..

تعشو مانع ومروان في بيت عبيد .. وسولفو وحس مانع انه ارتاح لعبيد وايد .. لان عبيد انسان اجتماعي ومدخااال .. وسوالفه طيبه من حلات طبعه وطيبته ..

ونشو بيظهرون .. وهم ظاهرين عزم مانع عبيد وفريجه على غدا في المزرعه .. علشان يردلهم العزيمه ويقوم بواجبه ناحيتهم .. وعبيد وافق .. واتفقو ان باجر يكون الغدا في مزرعة مانع ..

في الصاله كانن البنات يالسات ..
ميره : وضحى حبيبي محمد يسلم عليج رمسته امس واستانس من الخبر وااايد .. ماتدرين اش كثر هوه فرحان .. وقالي انه بيخبر الاهل علشان يتممون الموضوع ..شو رايج ..؟
وضحى خنقتها العبره وماقدرة ترد على ميره .. ميره وايد مستعيله وتبى تخلص الموضوع قبل لايستوي شي وتطير وضحى منهم ..
ميثا : شو هالموضوع ..؟ ومحمد والاهل ووضحى ..!! شو السالفه.. وليم تيودون عني؟
ميره : هههههههههه ميثا يوم وضحى يت ورمستج عن عبيد ماحيدج ربعتي وخبرتينا .. يودتن عنا لين ماخليتكن ترمس بالغصب ههههههههههههه
ميثا : شو يعني الحين انتي تخطبين وضحى حق محمد ..؟ ليش ..؟
ميره : هيه ياذكيه .. وليش ..؟ لان محمد اخوج ميت على لوضيحي وخاطره من زمان يخطبها .. والحمدلله اخيرا لوضيحي حنت على اخونا وحست به ..


ميثا ماكانت مستوعبه السالفه .. ميثا تعرف ان قلب وضحى عند الخيال .. كيف ميره بتزوجها محمد ووضحى ماتحبه ولاتفكر فيه ولا تباه ..!!
ميثا : وضاحي حبيبي .. انا اغليج واباج لخويه .. بس فديتج انتي واثقه انج تبين محمد ..؟ قولي الصدق انتي تبينه وافقتي عليه من خاطرج ..؟
وضحى مسكت ادموعها وحاولت تتكلم بكل ثقه ..
وضحى : هيه ميثا .. انا راضيه بمحمد ووافقت عليه ..
وضحى ماقدرت تمسك عمرها اكثر نزلت ادوعها .. كيف ترضى بمحمد وقلبها عند واحد غيره .. بس شو الفايده يوم هيه ماالها امل في الي تحبه ..
ميره : وضحى خلاص عاد انتي مب ياهل .. فكري بعقل وخلي العواطف عنج .. العواطف مابتنفعج ..
ميثا : والله حرام عليج ياميره .. انتي بتضرين البنت .. والله جني احسبها مغصوبه على اخويه ..
ميره : ميثا حبيبي .. انتي تحبين وضحى ..؟
ميثا : وها سوأل ..؟ طبعا اني احبها واتمنالها الخير والسعاده ..
ميره : شو رايج عيل .. وضحى تدفن عمرها بالحياا واتم تحبلها واحد مامنه فايده ولا امل .. انسان ماله في الحياه عين والا حايه .. والا نشوف مصلحتها ونرسيها عليها قبل لاتضيع عمرها ..؟
ميثا : والله انا اشوف انج ماتغصبين على البنت .. الواحد بيعيش مره وحده فخليها تختار حته لو خذت وقت مب مشكله هيه صغيره .. خليها تقرر بروحها ..
ميره : انا ابى مصلحتها ..
وضحى : خلاص دخيلكن بس .. ميره الغاليه ميثا فديتج .. غيرو الموضوع
تمن البنات ساكتات .. شو بيقولن يوم وضحى منجلب مزاجها ومتعكر ..

دخل عبيد على البنات ولقاهن يالسات في البيت ومايرمسن وكأن شي فيهن ..
سألهن مستغرب : شو بلاكن اشوفكن صاخات .. خير .. ماحيدكن تسكتن ..؟
ميثا : ههههههههه ناخذ راحه .. حلوجنا عورتنا من الهذربان ..
عبيد : ههههههههههه انتي معذوره تحتاجين راحه .. بس هالثنتين شو عندهن ..؟
ميره : ماشي الغالي بس وضحى مادري شوفيها علينا .. جنها ملتنا هههههههههه
وضحى طالعت ميره بعتاب .. ميره لازم تنقرش وضحى شوي علشان تنطقها .. وهيه تعرف وضحى بس تبى تطلعها من حيرتها وافكارها ..
وضحى : افا عليج ياميره .. لعنبوه جني مالي غيركن يخاويني ويرد عليه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم