رواية سيد الحب -6


رواية سيد الحب - غرام

رواية سيد الحب -6

الصوت .. معقوله امل منكن .. بس انتي الظاهر ان ماعندج سالفه ههههههههه
عبيد : خلاص عيل قومن تزهبن بنظهر نركب خيل كلنا .. ونسيت اقولكن باجر ترانا معزومين على الغدا في مزرعة مانع..
من سمعت وضحى هالخبر تبريدت اعظامها ... مانع عزمهم .. وباجر .. القدر شكله بيلعب لعبته بوضحى ومانع ...كيف بتدخل مزرعته وبيته شو ها التغير المفاجئ في حياتهم .. من عقب ماكان بعيد عنها و وصاله شبه مستحيل عليها ..

ميره : ولازم انحن انسير ..؟ منو عنده في البيت يستقبلنا ..؟ يوم انتو كلكم رياييل ..!!
عبيد : والله اظن ان الريال بيرتب الموضوع .. والا مابيعزم الرياييل والحريم بليا حرمه في البيت ..
ظهرو كلهم وسارو صوب المزرعه بيركبون خيل ..
وضحى كانت متبدله بالكامل .. خبر خطوبتها لمحمد .. وخبر الضيف والعزيمه .. وقربه منها .. والاحداث الي تمت تستوي في وقت واحد خلت وضحى مشغوله وتفكر ومحتاره ..

في مزرعة مانع .. كان مانع ومروان يالسين في حديقه البيت .. مانع كان مشغول ويفكر بوضحى .. كيف بيشوفها .. لانه متوله عليها وخاطره انه يشوفها ولو من بعيد .. ومروان يالس يتريا مانع يرمس يقول شي ..بس مانع مول مب منتبه لاي شي حواليه ..
مروان : احم احم .. يااخي عبرنا .. مب تمثال انا جدامك لابسني ولامعطني ويه والا سالفه ..هههههههههه
مانع : ههههههههههههه السموحه منك الغالي بس والله بالي مب عندي ..
مروان : ههههههههههه معذور ماتنلام .. الحب ماخذه تفكيرك بالمره
مانع : مروان تخيل باجر بيون عندنا .. شو بسوي .. كيف بشوفها وكيف برمسها ..
مروان : ها مستحيل الي تفكر فيه هههههههههه ..
مانع : وليش مستحيل ..؟ ثرنا شو بنسوي !! .. والله حرام انا ماصدقت انهم يو المنازل وعقب ايبهم بيتي واخر شي مااقدر اشوفها ..
مروان : والله العظم انك مب صاحي .. يااخي قلنا تغير ورد مانع القبلي ..بس ماقلنا حب واستخف هههههههههه..
مانع : مروان الغالي افهمني انا في خاطريه البنت .. وماابى منها شي ..بس اشوفها ..
مروان : راعي سواد الغالي ..شقى تبى تشوف البنت .. !! والله انها فضحه ومنقود .. لعنبوه قدر من اخوها .. الريال استوى ربيعنااا..
مانع : مروان فديتك .. يستوي خير .. بس في خاطريه اشوفها وبس ..

بالباجر وصل عبيد وهله بيت مانع .. استقبلهم مانع و مروان .. اول مانزلو من السياره .. شافت وضحى مانع واقف برا البيت يترياهم .. دق قلبها بسرعه .. هذا هوه ..!! كانت اول مره تشوفه واقف ولابس كندوره .. ولاف السفره .. ماعرفت شو ياها عظامها ماقدرة تشلها من نزلت من السياره ..ياربي والله اني بموت فيه .. والله اني احبه .. شو اسوي بعمري .. !!

مانع رحب بضيوفه .. وماقدر يحط عينه على الحرمات .. كانن كلهن متغشيات وسلمن وحدرن داخل البيت عقب ماقرببهن مانع .. عبيد حدر ويامانع ميلس الرياييل .. وفي صالة الحرمات كانن اهناك خوات مانع .. نوره وفاطمه .. رحبن بالبنات ودخلنهن ..
ويلسن وتعارفن كلهن ببعض .. حسن بالراحه صوب بعض .. والبنات تداخلن بسرعه .. لان البنات يموتن على السوالف وكلهن نفس السن ..
وضحى كانت تشوف فاطمه ونوره بنظرات كلها حب .. حبتهن وتعلقت ابهن .. لانهن من ريحت الخيال .. ولانهن طيبات وراعيات سوالف ومدخلانيات والبنات نفس الشي انعجبن بوضحى .. ودخلت خاطرهن .. وطبعا ميره وميثا بعد انسجمن معاهن وحبنهن ..
بعد ماتغدو البنات والرياييل .. ظهرو الشباب بيتحوطون في المزرعه ويطالعونها .. وشلن فاطمه نوره البنات وتمن يحوطبهن في البيت .. دخلن غرفهم وصالاتهم وتعرفن على البيت واقسامه ..
ومن ظمن البيت غرفة مانع .. الي تدل على شخصه ورجولته الطاغيه على المكان .. دخلتها وضحى .. وشمت ريحتها .. تخيلت الخيال .. عطره يدل على شخصيه قويه . مسيطره .. تنهدت وضحى وسارت عيونها في الغرفه تطالع كل زاويه فيها .. ميره وميثا كانن يطالعن وضحى .. شافن في عيونها حب وحنان ولهفه لراعي الغرفه .. كانت وضحى مفضوحه وعواطفها ظاهره للكل .. انتبهت لنفسها ولنظرات البنات الها يوم هيه سرحانه في الغرفه .. وعلى طول سارت صوب الباب وظهرت من الحجره ..
ميثا وميره ماعلقن عليها لانهن يعرفن انها ضعيفه من ناحية الخيال وماتتحمل تعليقاتهن ..
بس فاطمه ونوره انتهزن الفرصه ..
فاطمه : وضحى الظاهر انج حبيتي الغرفه .. غرفة اخويه مانع .. شو رايج نزوج اياه وتسكنون فيهااا ههههههههههههه
نوره : والله انهم يليقون البعض .. مانع يباله وحده مثل لوضيحى .. لانه مب اي وحده بتليق لخويه ههههههههه والا شو رايج وضحى ..؟
وضحى صخت وماقدرت ترد عليهن .. البنات يرمسن في موضوع حساس .. وميره كانت تبى تحط حد لها الرمسه من اولها ..
ميره : هههههههههههههه والله لو لوضيحي حره !! اكيد انها مابتقدر تقول لا .. واخوكن يشرف اي حد يتزوجه ..
فاطمه ونوره تفاجئا تحسفن على هالخبر ..
فاطمه : والله ..؟ يعني وضحى مخطوبه الحين ..؟
ميره : هيه وضحى مخطوبه لخوي محمد .. وانشالله العرس قريب وانشالله انتو معزومين على عرس لوضيحي هههههههههه
نوره : انشالله وبالبركه .. وضحى تستاهل كل خير وانشالله اخوج يكون يستاهلها .. !! ههههههههههههه
ميثا : اكيد يستاهلها و المهم انه يقدر يسعدها وتقدر هيه تسعده ..

وضحى كانت ساكته وماعلقت على الموضوع .. حست ان ميره كانت تدير شؤونها وتصرفها ..وهيه مب قادره تسوي شي والا تقول رايها .. لان ميره كانت بتطلعها غلطانه .. ووضحى كانت بحبها للخيال ضعيفه .. وموقفها مايساعدها ان يكون الها راي في الاختيار ..

ظهرن البنات خاري البيت بيتمشن في الحديقه .. انتبهن للشباب انهم يالسين على طرف عنهن .. تغشن البنات وكملن طريقهن صوب لسطبل .. شافن الخيول .. كان مانع يهوى الخيل ويحبها .. كانت عنده مجموعه كبيره من الخيول ... وموفرلهن عنايه كامله .. وضحى انعجبت بالخيول ..
ميره : ماشالله يافاطمه الظاهر ان اخوج يعرف كيف يختار الخيل .. كل خيل اجمل من الثاني ..
فاطمه : مانع حبه الكبير بعد ولده وحرمته الله يرحمهم كان الخيل .. ومن بعد وفاة هند وعمر خلاص ودر كل شي وعاش اهنيه عند اخيوله ..
ميثا : الله يكون في عونه .. الظاهر انه مر بظروف صعبه ..
نوره : الحمدلله على كل حال .. لو مانع ماكان انسان طيب ووفي مابتلقينه لين يومج وهوه يحفظ ذكرى هند وعايش وياها حته وهيه ميته ..
وضحى : والله قليل من الرياييل الي يسوون جيه .. وبصراحه اخوج معدنه الوفا ..
فاطمه : مانع مايحب حد يطري هند والا عمر .. ونحن مستحيل نتكلم عنهم جدامه .. نخاف انه يرد يلوم نفسه على الحادث ويرجع لسكوته واحزانه ..
كانن فاطمه ونوره يرمسن عن اخوهن بكل حنان .. كان بالنسبه الهن ريال غير عن كل الرياييل .. ووضحى كانت تشوفه قاسي ومتكبر قبل ماتعرف عنه هالامور .. والحين تمت تلوم نفسها على افكارها .. وتمت تقول في نفسها .. والله انك فريد عن الناس ويابخت هند بك حته و هيه ميته ..
مانع كان يالس ويا الشباب بس باله عند وضحى .. خاطره يشوفها .. بس حس ان هالشي مستحيل .. خاصه وانه تعلق عبيد وايد وماحق على نفسه ان يفكر في اخت خويه وربيعه .. والا يفكر في انه يحاول يشوفها ..
اذن العصر ودخلن البنات بيصلن داخل .. دخلن حجره فاطمه ونوره .. وصلن فيها .. وتمن شوي يسولفن .. طلعن فاطمه ووضحى قبل البنات .. وشافن حجرة مانع مفتوحه .. مسكت فاطمه ايد وضحى ودخلتها الحجره .. وضحى ارتبكت وحست بشخص مانع موجود عندهن .. وحست ان ويها وعيونها بيفضحنها جدام فاطمه ..
فاطمه : تعالي برويج شي اكيد بيعيبج ..ههههههه
وضحى : اوكي .. بس بسرعه فديتج ..
فاطمه : وليش مستعيله .. ؟ ههههه
وضحى : هههههههههه اظن اننا بنسير والا تبونا نبات عندكم ههههههههههه
فاطمه : والله ياليت ههههههههههههه على الاقل نشبع منكم انحن بعدنا الا تونا شفناكم ههههههههه
وضحى : والله حلاتنا نبات ههههههههه لعنبوه شو تبين اخوج يقول .. ماصدقو عزمناهم ههههههههه
فاطمه : والله تلقين اخويه الحين تعلق اخوج عبيد ويالس يشاوره على المبيت ههههههههه
وضحى : هههههههههه عاد عبيد معرس .. والله لو شوه مابات طرف عن الميث ..
فاطمه : ماعليه والله بنحطهم في حجره رواحهم وبرايهم محد يبى يشوفهم لايظهرون بعد جان مايبون يظهرون ههههههههههههههه
وضحى : تعالي رويني الي عندج ولا تندمجين انتي وايد في عرضج .. هههههههههههههه
فاطمه : ههههههههه يالله ماعليه هالمره بتظهرون ...المره اليايه ماااااشي تباتووون

وضحى قالت في خاطرها وهي تفكر في مانع .. الظاهر اننا بنتقرب وايد من بعض .. كيف بتحمل اشوفك واعيش في جوك وانته محرم عليه ..
في حجرة مانع كانت فاطمه تروي وضحى البوم مانع مع الخيل والسباقات وشافت وضحى دفتر مفتوح .. ويت اعيونها على ابيات قصيده مكتوبه فيه .. كانت ابيات حب وغزل .. استغربت..!! شافت ان راعي هالقصيد واحد يحب وهيمان .. مب معقوله يكون مانع هوه راعي هالقصيده ..
فاطمه انتبهة لعيون وضحى الي على الدفتر ..
فاطمه : ها دفتر مانع .. الظاهر انه يكتب شي تعالي بنقراه .. هههههههههه
وضحى : مااظن انا قريت الي فيه ..هاي قصيدة غزل ومااظن مانع بيكتب غزل وحب
فاطمه : وليش مايكتب ..!! لااا مانع قبل كان يكتب غزل بس الظروف الحين ماتسمحله ..

مسكت فاطمه الدفتر ... وقرت القصيده وطالعت وضحى ..
فاطمه : صدقج مانع الظاهر انه يحب من هالقصيد .. بس معقوله يكون مروان هوه الي كاتب القصيده مش مانع ههههههههههه
وضحى : والله كل شي جايز ههههههههه
فاطمه تعرف خط مانع .. بس حست ان اخوها فيه شي غريب بس ماحبت انه تبينه جدام وضحى .. فاطمه قالت لا اخويه هوه الكاتب بس كيف وفي منوه .. ومعقوله يحب ..!! يعني مانع نسى هند .. طلع من الحاله الي كان هوه فيها .. ابتسمت فاطمه .. الله يسعدك ياخويه والله انك تستاهل كل خير ..

ين بيظهرن من الغرفه وفي نفس اللحظه الي هن فيها عند الباب شافن جدامهن مانع .. كان ياي بيحدر غرفته بيشل منها شي بيرويه عبيد .. ابتسمت فاطمه لخوها وشافت نظراته سارن صوب وضحى .. ووضحى من الصدمه انها تشوف مانع تمت واقفه محلها مب قادره تحترك ولا تتغشى .. تمو يطالعون بعض فتره لين ماانتبهو لعمارهم .. وتغشت وضحى ..
مانع : سمحلي ماكنت ادري ان حد في البيت .. تحريناك بعدكن خاري ..
فاطمه : ردينا علشان نصلي .. ههههههههه وقتحمنا غرفتك شوي نستكشف ..
مانع : افا عليكن امره الحجره الكن وسون الي تبنه فيها ..
مانع كان مشغول بوضحى الي واقفه جدامه .. كان يحترق شوق الها .. مب مصدق انه اخيرا شافها وانها واقفه جدامه ومااامبينهم الا كم خطوه ..
وضحى كانت بتموت من هالموقف الي يستويلها .. معقوله مانع جدامها .. يرمس ويسولف .. ياويل حالج ياوضحى .. حست ان القدر يبى يجمعهم .. بعد ما اقتنعت انها مستحيل تعرفه والا يكون الها موقف في حياته ..
وضحى : تسلم ياراعي سواد .. واسمحلنا تعدينا على غرفتك بدون استأذان ..
مانع قال في خاطره .. والله لو تبون العمر اوهبه الكم وكل شي عندي لج ومايغلى عليج .. وحبه لوضحى كان باين في عيونه ..
مانع : افا عليج انا والغرفه والمزرعه كلها تحت امرج .. ومايحتاي تستأذنين الغاليه ..
فاطمه : يالله عيل .. وضحى انسير عند البنات ..
مسكت فاطمه ايد وضحى وطلعن .. كانت ايد وضحى ترتجف ..وتعرق .. فاطمه ضحكت .. وماعلقت ..
وضحى : ليش تضحكين ..؟
فاطمه : ههههههههههههههه ماشي ..
وضحى وهيه مفتشله : فاطمه شو بلاج ..؟ لايدور في بالج اي شي .. تراه بيكون غلط هههههههههه
فاطمه : ههههههههههههه انشالله .. على امرج .. مابفكر بشي .. بس بسألج سوأل ..؟
وضحى : الله يستر هههههههه اسئلي اشوف ..
فاطمه : انا حاسه ان في شي استوابج من شفتي مانع .. شو هالشي ..؟
وضحى ماعرفت وين تودي عيونها عن فاطمه .. عقب ضحكت وقالت ..
وضحى : تبين الصراحه يافاطمه .. انا قبل مااعرف سالفة مانع .. كنت اشوفه شخص متكبر .. منعزل مايخالط الناس .. وفي كلامه غرور .. بس الحين كل مااشوفه احس بتأنيب الضمير ناحيته واني ظلمته ..
فاطمه : كل شي فهمته .. واعذرج .. بس في شي واحد ابى اعرفه ..! ههههههههه مته سمعتي كلامه علشان تحكيمين عليه ان في كلامه غرور ..؟
وضحى خبرت فاطمه الموقف الي استوالها مع الخيال يوم قالها عن السيل ..
فاطمه : يعني هالكلام الحين من خمس اشهور ..؟
وضحى : هيه .. وعقبها عرفت عن مانع كل شي من اخويه عبيد ..
فاطمه قالت في خاطرها .. ليتك يااخويه حبيت هالبنت وخليتها تعيد وياك ترميم حياتك .. ليتها كانت من نصيبك .. فاطمه ماكانت تخفي حبها لوضحى .. واعجابها بها ..

بعد ماسارو عبيد وهله .. وعقب ماودعت وضحى وميره وميثا البنات .. وتواعدن انهن يلتقن مره ثانيه اذا سمحتلهن الظروف ..
دخلت فاطمه على مانع وكان يالس في حجرته ..
فاطمه : ممكن ادخل واسولف وياك شويه .. ههههههههههه
مانع : حيااج الغاليه .. هلا والله بفطيم .. ههههههههه
فاطمه : تحيا ودوم فديت روحك ..
مانع : شخبارج الغلا .. ها انشالله استانستو اليوم .. وتعرفتن على البنات وارتحت وياهن ..!!
فاطمه : بصراااااحه مانع .. والله اشكرك على هاليوم .. تعرفنا على بنات ماشالله عليهن شيخاات .. فديتهن والله وفديت لوضيحى والله اني حبيتها من خاطريه ..

مانع قال في خاطره .. مب بس انتي حبيتيها .. حته انا تخبلت من شفتها ومب بس حبيتها الا اسكنت في يوفي وقلبي وشيدت احصون من حبها ..
مانع : وبعد شو سويتن ..؟
فاطمه : هممم مانع حبيبي .. انا قريت اليوم بالغلط القصيده المكتوبه في هالدفتر .. ههههههههه خاطيره اعرف في منو كتبتها .. دخيلك لاتيود عني اذا في شي عندك..

مانع : ههههههههههه وانتي مول ماتفوتين .. وشقى تقرين شي من خصوصياتي ههههههههه
مانع كان يتمصخر ومب قصده يمنع اخته ..
فاطمه : والله انته اخويه يعني عادي ادخل غرفتك واقرا كل خصوصياتك ههههههه وبعدين يااخي انا احبك وانته غالي عندي .. و نفسي افرحلك واعرف عنك كل شي .. والله اني بفرحلك ..
مانع في هالوقت سرح في وضحى ..
فاطمه وهيه زعلانه على مانع : مااااانع انا ارمسك انته وين سرحان عني ..
مانع : ههههههههههه بسج عاد انتي دلع .. شو تبين تعرفين ها..؟
فاطمه : ابى اعرف كاتب هالقصيد لمنو .. ومنو هاي الي تحبها .. لاتقولي انك ماتحب .. انته مكشوف خلاص ههههههههه
مانع : ههههههههه ولو قلتلج .. شو بتسوين يعني ..؟
فاطمه : بفرحلك .. والا انته بتبخل علينا باننا نفرح بك ونستانس يوم انشوفك بخير ومرتاح وردت لك الروح وبديت تعيش حياتك ..
مانع : فديت روحج يافطيم .. بس مااروم ارمس عن البنيه مب زين ..
فاطمه : مانع انا اختك .. يعني ان مارمست عن لبنيه عندي بترمس عنها عند منوه .. !!!
مانع : اوكي الغلا .. بخبرج كل شي ..وابى منج العون ان احتجته ..
فاطمه : افا عليك ياراعي سواد.. امره لو ماتطلب انا حاضره بالي تبااه .. ها خبرني ..
مانع : لوضيحى .. لوضيحي يافاطمه .. خبلتبي من شفتها وطلعتني من صوابي .. مادري هالبنيه شقى سوت فيه جيه ..
فاطمه : وضحى ...!!
مانع : هيه يافاطمه .. والله اني احبها واباها .. وتقربت من اخوها علشانها .. وخاطريه اني اييبها هنيه عندنا تعيش ويانا وماتخوز عن نظريه وتفارقني دقيقه ..
فاطمه : مانع الغالي .. من امته وانته تحبها ..؟!!
مانع : من فتره مب بعيده .. من يوم مالاقيتها ورمستها في الوادي .. سلبت روحي وعقلي .. فاطمه انا ماكنت اتوقع ان بحب عقب هند .. والا اني بسمح لعمري اني افكر احب واتزوج من يديد ..
فاطمه وهي محتاره من الخبر ومنصدمه بس كان لازم عليها تقول لخوها الي تعرفه عن وضحى
فاطمه : مادري شو اقولك ياخويه .. بس الظاهر انك تأخرت وايد عن البنت .. مانع ...وضحى انخطبت من جريب ..
مانع انصدم .. الخبر هزه .. كيف وضحى تنخطب .. كيف بتكون لواحد غيره .. عقب ماحصلت الي فقدته فيها .. ماقدر مانع يستوعب كلام فاطمه ..
مانع : كيف ..!! وليش ..؟
فاطمه : مانع الغالي .. ليتك من حبيتها خطبتها .. قبل ماتطير من ايديك ..

ماقدر مانع يرمس .. ماقدر يقول شي ..يلست فاطمه عند اريوله ..
فاطمه : سامحني الغالي .. ماقصدت اني اصدمك والا احزنك .. بس انا انصدمت يوم عرفت انك تحب لوضيحي وانا اعرف ان لوضيحي مخطوبه .. ما قدرت ايود عنك لازم تعرف ..

مانع والخبر هده : ماعليه الغلا لاتلومين عمرج .. حظي امبونه ردي .. ووضحى مب اول حد يروح عني ..
مانع تم يقول في خاطره ..ليش ياربي كاتب عليه اني اشقى واحبابي افقدهم ..
نزلت ادموع مانع من حرقته على ضياع وضحى .. نش عن اخته وظهر .. سار صوب الخيل .. ركب خيله وظهر .. ماعرف شو يسوي .. ليش ياربي .. ليش عقب ماحبيتها وزرعت فيه الامل ليش افقدها .. لامستحيل ..
ماعرف مانع شو يسوي .. وكان صعب عليه انه يتقبل فقدان وضحى .. وكان يبى يتعلق بالامل لاخر دقيقه له فيه حبه الها .. وفي الاخير ...مانع قرر انه يشوف وضحى .. قرر انه مايفقد وضحى .. وضحى لي مهما تكون الظروف ضدنا .. محد بياخذها عني .. مانع كان مصر ..و ماكان يبى يرد لحالته القبليه ..وبعد ماكان حزين على الي فقدهم يتجدد حزنه بغاليته لوضيحي ...

وضحى عقب ماردت من مزرعة مانع وهيه ماتظهر من حجرتها .. كانت تفكر فيه وتصيح .. وضحى تحبه .. ومكتوب انها تاخذ واحد غيره .. وماتعرف كيف بتقدر تتحمل انها تكون حرمة محمد وهيه ماتحبه ..كيف بتقدر تنسى مانع .. مستحيل وخاصه عقب ماشافت خواته وتعرفت عليهن .. دايما بتم تلتقيهم .. وبتشوفه .. !!
الصبح ظهرت وضحى .. سارت خذت الخيل وسارت صوب مكانها .. طريق الييبل .. كانت ماتبى تشوف ميره ولا ترمسها .. كانت ميره تجتل احلام وضحى بإصرارها ان وضحى تنسى الخيال .. ماتقدر تلوم ميره .. لان ميره تفكر بعقلها مش بعواطفها ..
وصلت وضحى لمكانها عند اطراف اليبل .. نزلت عن خيلها .. ووقفت تطالع المكان .. الخيال مش موجود.. يلست ونزلت راسها بين يديها وصاحت .. تمت تصيح ..بحزن .. وتبكي حالها ..
وبعد شوي حست وضحى بحد وراها ..التفت ..شافت مانع واقف وراها وحالته تعبانه .. يااا عندها ونزل على ريله يرمسها ..

مانع بكل حب واهتمام : وضحى .. ليش تصيحين الغلا .. شو بلاج..؟
وضحى تفاجأت به ماقدرت تسوي شي .. وشو بتقوله .. وهي ماكانت تتوقعه يكون موجود لانها ماشافته اول ما وصلت للمكان ..
وضحى : ماشي ..
نشت وكانت تبى تروح ..
مانع : وضحى لاتسيرين اباااااااج..
وضحى كانت عاطيه مانع ظهرها .. كلمه اباج سمرتها في مكانها... يبااني..!! اااه ياقلبي .. ليتك تباني مثل مااباك ..
مانع : وضحى بسألج عن شي ..!! وعقب برايج مرخوصه تروحين ..
وضحى وهيه معطيتنه ظهرها : امر الشيخ .. خير ..
مانع : وضحى سوأل واحد وياليتج تريحيني فيه ..
وضحى : انشالله .. ولو في ايدي راحتك ماببخلبها عليك .. صدقني
كانت ادموع وضحى تنزل من عيونها .. كانت تحبه .. ومب قادره تسوي شي لها الحب ..
مانع : لوضيحي .. لو خطبتج ..بتوافقين ..؟
وضحى ماصدقت الي تسمعه .. هيه في حلم والا علم ..التفتت صوب مانع وطالعته ..
وضحى : تخطبني ..!! كيف وليش ..؟
مانع وعيونه في عيون وضحى : لاني اباج.. وضحى احبج .. من خاطريه اقولها وماباج تكونين لواحد غيري ..
وضحى مب مصدقه رمسة مانع .. كيف يحبها .. ومن امته .. !!!
وضحى : تحبني ..!! لاتجذب عليه دخيلك ..
مانع سار صوبها وحط اعيونه في عيونها ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم