رواية ماتخيلتك حبيبي -4


رواية ماتخيلتك حبيبي -4

رواية ماتخيلتك حبيبي -4

شهد بدفع: الاثنين

أبو ماجد: أنت تعرفي إن أنا آبى سعادتك ومصلحتك
شهد ما هي مستوعبه : سعادتي و مصلحتي بالغصب
أبو ماجد بتسلط: بتنام الليلة هنا
أم ماجد ما حب طريقة كلامه لشهد
: براحتها تنام ولا
شهد بعناد: لا ما قدر
عمر حس بخناقه بين شهد وأبوها فتدخل
عمر حط يده على خصره: عشان بدر و مروان
شهد تبتسم لعمها : بس اليوم
طلال يشوف عمر كيف لصق في شهد وهو ما عبره بكلمة حس بغيره منه من مروان وفي قلبه (في قلبه شيل أيدك يا عمر)
مازن بتهور : عشان طلال
شهد احتدت نظرة وتورط مازن : ولا يوم
الكل لف على طلال شافوا وجهه عادي ولكن من داخله يحترق و طلعت شهد من الصالة طلع وراها طلال
عمر يصرخ : أنت ما تعرف تمسك لسانك
مازن متندم : ما هو قصدي
مروان تنهد : تعلم تمسكه شوي
مازن يضحك: يالله عليك ياختي نفسك خايسه


شهد تشرب مويه في المطبخ وشمت ريحة عطر قوي قريبه منها مألوفه التفتت شافت طلال يناظرها بتمعن وهو مكتف أيده مستند على الباب : ممكن تشرحين لي نظرتك لمازن
شهد بتأفف: شئ يخصني وكيفي
طلال بحده : لا ما هو كيفك
شهد بملل : ايش تبغى الحين
طلال يبتسم:ما تسلمين على زوجك وسلم مثل مروان
شهد تتلفت حواليها: ما أشوفها . و لا تقارن نفسك بمروان
طلال منقهر :شهد لا تخليني أسوي شئ تندمين
شهد بتحدي: قلت لك ألف مرة لا تهدد
طلال بتسلط: كان العرس في العطلة لا تخليني أقدمه
شهد أضحكت باستهزاء : مصدق نفسك اكثر
طلال متنرفز : لا تستفزيني و بنشوف يا بنت عمي
شهد بثقه: عادي أنا بخليك تكره حياتك
طلال معصب: وأنا لخليكي تمشين على صراط مستقيم
شهد بتكبر: قدام الأهل بتعامل معك عادى وبيني وبينك ما في أي كلام .... ودفته عن طريقها
طلال يطالعها وهو منصدم من كلامها و حركاتها هذي
طلال يبتسم: يا ربي ساعدني أخاف يوم أتهور وصكها بكف... والله يا شهد لخليك تندمين




الجزء التاسع



هدى: لا خلاص أحسن الحين
سعود بخوف : هدى لازم تسوين العملية
هدى بتعب :بعد زواج شهد
سعود متوتر : هذا العملية لازم تسوينها من زمن
هدى بتوتر: العملية 30% وما اقدر
فرح تبتسم : عشان شهد
هدى بحزن : أيه
سعود بخوف:كل ما تأخرتي تلاقين النسبة
هدى تبتسم : الله كريم
سعود: أنا بلحق الصلاة لا تقوم
هدى مريضه وعند القلب وشهد ما تدري كانت تشوف
أمها تعبانه وتقول له إرهاق

×××××××××××

متجمعين كلهم
شهد بفرح : تصدقون تذكرني بأيام السهر وناس تهزئ فينا
بدر يبتسم: أي والله أيام حلوه
بوطلال بنص عين :وش قصدك يا بنت يوسف
بو ماجد : وشو شدخل يوسف في النص
عمر يضحك : لانه يوم عليك ويوم عليه
شهد مع عمر :تتناوبون علينا
بوطلال :اجل في ناس تصرخ آخر الليل
بدر يبتسم : من تحت راس شهد وطلال
شهد بقهره: وهو ألي يبدا كل ما شافني معكم في بنت تجلس مع أولاد
طلال يضحك :وانا صادق
مروان : وتقوم الهوشه وحنا ألي عنده في البيت ينزل ويهزئ الكل وننطرد من البيت من تحت رأسكم
والكل يضحك
مازن يبتسم : بس في شي واحد مختلف
شهد بسخرية :وش إن شاء الله
ماجد بتريقه: يا فيلسوف زمانك قول
مازن يضحك: شنغل و منغل متزوجين
طلال يضحك: و حشتني زوجتي منغل
عمر: :يا ملغك
مروان: هههههاي
شهد بقرف:يا شين الضفادع لنكتت
طلال احمر وجه من الفشيله
وقام كان يبي يمسكها شوي يضربها لكن شهد كانت أسرع منه وراحت عند عمها
طلال بحمق : يعني ما ردك لي و بسنعك
شهد بمكر وتبتسم :سمعت عمي اولدك
أبو طلال يبتسم : زوجك وحر فيك
طلال يضحك وهو يرفع حواجبه يطالع شهد
جاك الموت يا تارك الصلاة
شهد : والله حركات عمي وآنت لا تحلم كثير مع وجهـك
طلال يدلع: يعني وجهي حلو
شهد بنرفزه: لا يالشيبه لا تتدلع علي أزين
المفروض آنا إلي أتدلع ما هو أنت
طلال يلعب حواجبه له : ادلعي محد ماسكك ولا أنا تبيني ادلعك
بوطلال يبتسم : بس انتو لو تجلسون من الحين إلى الصباح منتوا باخالصين
بدر يضحك: شنغل و منغل وين يخلصون
شهد بدلع : وهو ألي يبدا دايما عمي
طلال نافخ صدره: والله أنا رجال ابد وانهي بكيفي
أم طلال تتدخل: لا ما هو بكيفك عشان أنت الرجال
الكل يضحك على طلال
شهد وهي تضحك: كاك كاك كاك لقط وجهك ألي طاح
بوماجد يتأمل في شكل شهد وهي تضحك و متجاهلته
بيتكلم طلال و بسرعة بدر صكر فمه بيده بدر: الصلاة قامت
طلال هو يبعد يد بدر و يوقف ويتوعد في شهد ..
مازن في جنبه : تتوعد فيها ببيتكم ما هو عندنا
طلال بتريقه : أنت وشدخلك فاتح عينك علينا
كل الرجال قاموا لصلاة الظهر في المسجد والحريم
توزعوا في البيت ألي اتصلي والي في المطبخ ....

×××××××××××
سارة تكلم شهد وتبارك لها
شهد : ليه ما جيتي
سارة متردد : عندي ظروف و ابغي أقول لك حاجة
شهد مستغربه : سارة وش فيك
سارة بسرعة : أنتي ليه رفضتي اخوي
تفاجات شهد وتذكرت لما أبوها قال لها افتراض وما عرفت كيف ترد على سارة : بس أنا اعتبره مثل اخوي
سارة : ما حسيتي فيه وبحبه لك
شهد :أنا ما فكرت بسلطان بغير أخو لي لانه من حنا صغار مع بعض
سارة بتعجب: ليه وافقتي على طلال وأنتي تشتكين منه
شهد بضايق : أنا أنجبرت أخذه طلال
سارة ارتبكت: آسفة فكرت من نفسك وافقتي
شهد بحزن: أحد يروح للموت برجليه
سارة تحاول تضحكها: إذ كان لطلال بأيدي و برجلي أروح له
شهد منقهره: وجع يا قرفك أنتي وطلال
سارة تضحك : والله انه أحلا منك بألف مرة
شهد بغضب : وهذا أنت صديقتي تمدحين غيري يالخاينه
سارة تضحك :باي عندي شغل وسلامي على فارسك
شهد تصرخ : فارسي بعينك وسكرت بوجهها الجوال
وسارة تضحك على اخبال شهد

××××××××××××

سعود رجع من الصلاة شاف بنته أسيل تلعب
ومرام تطالع تلفزيون وناداهم يلعب معهم وأخته هدى تطالعهم ودخلت فرح وهي تبتسم
سعود: أش رأيكم نتغدى على البحر اليوم
هدى : أنا ما عندي مانع
فرح: وأنا معكم
ومرام وأسيل يطامرون من الفرح
فرح وهدى راحوا المطبخ عشان يخلصون بسرعة
مرام: بابا شهد بتجي معنا
سعود يبسم: لا شهد معزومه عند أبوها
مرام بتأفف : ما هو حلوة الرحلة من دون شهد
سعود يضحك على ألي تسويه شهد فيهم ما يستغنون عنها

××××××××××

بعد نص ساعة وصلوا الحريم وهم زينب أخت أم طلال وعندها بنت وحده نوال متكبرة في عمر شهد وتحب
طلال حب تملك .. مريم وآخت أم ماجد وعندها ولدين واحد كبر طلال وهو حسن والثاني جاسر اصغر منه بسنه وبنت وحده منى عمرها عشر سنوات
كنت شهد هي في استقبالهم
سلموا عادي ماعدا نوال من اطرف إصبعها وتلعب بشعرها
نوال بغرور : مبروك على الخطوبة
شهد في بنفسها الله يصبرني عليك
:الله يبرك فيك و عقبالك
نوال بغرور: قريب أن شاء الله
شهد من غير نفس: أن شاء الله
أم حسن شفت تعامل نوال مع شهد فحبت تغير الجو
كانت تتمنى تأخذ شهد لولدها حسن وهو ما يفكر الحين لانه شغله مأخذ كل وقته
أم حسن تبتسم : شهد متى الزواج
شهد تكلمه بدلع تبي تقهر نوال
كان بعطلة الصيف بس طلال قال بعيد فقدمها
(بس طلال يهددها كذا)
أم طلال تفاجات من كلام شهد وسكتت ما حبت تحرج شهد
نوال بقهر وهي تهز رجلها : ما كأنه مستعجلين
شهد تتصنع الخجل و منزله رأسها: قولي لطلال
وأم ماجد مستغربة من شهد تدلع اسمه وهي ما تطيقه
أم حسن تضحك من حيا شهد: الله يتمم بخير
أم طلال ودها تضحك على طريقة شهد وهو تكلم عن طلال بدلع بس مسكه نفسها: آمين
أم نوال تراقب شهد من طرف عينها وهي ساكته
×××××××××
الشياب يتكلمون عن الشغل و الشباب ضحك و فرفشه
بو ماجد بعد ما خلص الهذره من ألي معه رجع لشباب وبجديه: ما كان شيبتوا انتو
الشباب: ليه
بوماجد: كلكم عزاب
طلال يتفاخر: ماعدا أنا
بوطلال من طرف عينه: من جاب سيترك
الكل يضحك عليه
مازن بتفاخر: يبه أنا مستعد
بوماجد بنص عين : على ايش مستعد
مازن وهو شاقن فمه من الضحك : الزواج
بوماجد منصدم : وشو..
الكل ضحك
حسن وهو يضحك: ألي اكبر منك إلى الحين ما فكروا وأنت ما طلعت من البيضة تفكر
ماجد يبتسم: هذا الصغار لم يفكرون اكبر من مستواهم
مازن معصب :ليه ماني رجال
مروان يضحك: خلصت دراستك وبعدين فكر
بدر مبتسم : خل عمي عمر أول
عمر متضايق :أنا ما فكر في الزواج
بوطلال بحده : متى بتفكر لمن تصك الستين
بوماجد بنظره حاده: قريب أن شاء الله
طلال حس بعمها وعرف تفكير أبوه وعمه لا أصروا
على شئ
طلال يبتسم: وش اخبار شغلك حسن
حسن بتريقه : ليه ناوي تترك شغلك
طلال يرفع حواجبه :أنا النقيب طلال فهد ال.. اترك شغلي هزلت
مازن يضحك: لا ينط عرقك
مروان يضحك: ملقوف في كل شئ
عمر يناظر طلال نظرة شكر و تقدير وعرفان أنقذه من الموقف

××××××××××××××
الكل راح من الرجال والحريم ما بقى غير
نوال و أمها وشهد و آم ماجد....بوماجد و أولادها رجعوا البيت
دخل بوطلال يرتاح.. وبدر وطلال يسلموا على خالتهم
بعد السلام جلس بدر جنب أمها و طلال جنب شهد
شهد بهمس: خلصت الكراسي يعني
طلال بنفس الهمس: يعني اجلس جنب نوال
شهد ترفع حاجبها: تسوي خير
طلال يقرب اكثر: الحين حبيبك جنبك و
شهد تقاطعه: لا تقرب . ومن قال
طلال بكل فخر: أنا
أم نوال شافت طلال اندمج مع شهد قاطعتهم
أم نوال بخبث: مبروك طلال والله كانت أتمنى تأخذ بتني نوال
نوال ابتسمت بخجل ..وبدر يطالعها بقرف
وشهد طالعت عيونها على كلامها وقدامي تقول كذا
شهد بترد عليها بس طلال تدخل بسرعة قبل ما ترد
عليها شهد
طلال يناظر شهد بحب : خالتي قلبي اختارها

الجزاء العاشر



دخلت على أخوها الغرفة لقتها ظلمة و بارده
وشغلت الأنوار
سارة بحزن: إلى متى سلطان خلاص راحت البنت في نصيبها
سلطان : ما توقعت شهد ترفضني
سارة: شهد تعتبرك أخوها
سلطان بغضب : أنا ما هو بأخوها
سارة بحده : انتهى الموضوع الحين و البنت على ذمة رجال
سلطان بحزن : شهد أجرحتني
سارة : الله يعوضك احسن منها
سلطان : ما اظن ألاقى احسن منها وطلع من البيت
سارة تكلم نفسها وتبكي: هي أنجبرت تأخذه

***** *
وأم نوال انحرجت من رد طلال
طلال يبي يحرج شهد وغمز بعينه وهو يبتسم
و شهد فتحت فمها .. من كلام طلال وكذبه
أم طلال ما عجبها كلام أختها وبوجود شهد وأنبسطت من رد طلال عليها
أم نوال :بدر متى تخلص دراسة؟
بدر يبتسم في وجهها: أن شاء الله هذا الترم
شهد منقهره منها و بسخرية : بتخطبين له بنتك
أم نوال بنرفزه : أنتي وش دخلك أنا وولد أختي
شهد بدلع : والله هو ولد عمي
نوال بغرور وهي تطالع طلال: أنا ما أبي بدر
طلال لف وجهه عنها يطالع شهد وهي عصبت من نظرات نوال
شهد ترفع حواجبها وبغضب : ما هو ميت عليك.. وش هذي النظرات لطلال ونوال انحرجت من كلامها
أم طلال تفأجات من غضب شهد و بحده : شهد خلاص
أم نوال بقهر : لا خليها تكمل بنت هدووه
شهد بغضب اكثر: هدى تاج رأسك يا لعجوز
أم نوال بحده: عجوز بعينك قليلة الحياء
شهد بتريقة: الحياء خليها لبنتك إذ كانت تعرفه
بدر ويحاول يملك أعصابه : شهد خلاص
شهد بغضب : لا ما هو بخلاص
أم طلال أشرت لطلال يطلعها من هنا لانه شهد ما هي ساكته مادام في الموضوع أمها!!
طلال وهو يرص على أسنانه: شهد تعالي معي
شهد تبي تقهر أم نوال: حاضر حبيبي وتمسك أيده الجو هنا خنقه وطلعت وهي تناظرها من طرف عينها
أم نوال منقهره منها: هذا ألي اخترتيها لولدك
أم ماجد بغضب:اجل احد يقول الكلام آلي قلتيه
ومر على ملكتهم أسبوع وفي وجودها بعد؟!!
أم نوال عصبت: أنتي لا تتدخلي في شئ ما يخصك ولا هي بنتك عشان تدافعين عنها
أم ماجد بإصرار : بنت زوجي وتأشر على نفسها يعني بنتي
بدر بحده :خالتي شهد ما غلطت هي تدافع عن كرامتها
أم نوال بتريقة: حتى أنت!
أم طلال بغضب : الحق ينقال وعلى الأقل احترميها في وجودنا
نوال و أمها انقهروا منها الكل يدافع عنها


سعود يسبح و يلعب مع بناته في البحر
فرح :سعود جيب البنات لا يبردون
سعود يضحك : لا ..كذا عاجبنا صحيح بناتي
البنات بصوت عالي : صحيح بابا
فرح بتهديد:سعود جيب البنات ولا ما راح يحصل لك طيب
سعود يدعي الخوف: يا مامي خوفتيني
هدى وهي فاطسه ضحك على فرح وسعود
فرح تضحك: تضحكين بدل ما تساعديني على أخوك
هدى بتريقة : آسفة و هذا زوجك أهبل
فرح تضحك :و أنت غشيتيني فيه
سعود بزهو :أنا تتكلمون فيني يا بنات حواء
هدى تدافع عن نفسها : فرح هي ألي تقول
سعود يناظر فرح بنظره اجراميه!!
فرح شهقت : أنا يا هدى
سعود بتهديد: في البيت أعلمك كيف تتكلمين من وراي
فرح بحب ودلع: أنا زوجتك حبيبتك
سعود من طرف عينه : ما أعرفك خليك بعيد
فرح تترجئ هدى: ساعديني أنت تعرفين أخوك و أجرامه
هدى وهي ميته ضحك : وأنا بعد ما أعرفك
فرح بثقة : ما تقدر تسوي شئ لي
سعود يبتسم بمكر: متأكدة
فرح شافت نظراته :على شنوا ناوي يا سعود؟!
سعود يحرك حاجب : كيفي
*********

مروان متردد يكلم أبوه عن شهد
مروان : يبه أبيك بموضوع
بوماجد يتنهد: خله لصباح الحين تعبان
مروان برجاء: مجرد خمس دقايق
بوماجد جلس بعد إصرار مروان لجل يكلمه
مروان بتردد: احم يبه أنا عرفت انك أجبرت شهد على الزواج من طلال ..ليه؟؟
كان ماجد ومازن جالسين معهم يبون يعرفوا.. اسمعوا من عمر بس يبون يعرفوا من أبوهم
بوماجد بوجه جامد وقف: شئ خاص فيني وفي بنتي
وتركهم
مروان تفاجئ بطريقة رد أبوه عليه وانه تركهم من دون إجابة
مازن يضحك على شكل مروان : ههههههههاى والله ها الشيبه ما هو بهين ولا عبرنا
ماجد يضحك على كلام مازن :ههههههاى هم يضحك وهم يبكيّ!!
مروان يبتسم : والله انتوا فاضيين وقام عنهم
*********
أول ما طلعوا شهد فكت يدها من طلال و ابتعدت عنه
بس طلال مسك أيد شهد ويشد عليها بقوة
وهو يمشي معها وصلوا الكرسي ألي بالحديقة
شهد هي تناظر طلال معقول أكون غرت عليه ولا عشان اجرحت كرامتي؟ وليه عصبت من نظراتها له؟ ليه ؟؟
و يدفها على الكرسي بقوة
شهد تتألم : وجع أن شاء الله
طلال بقهر وبحده : لسانك ما يطول على أحد من أهلي أو على
شهد بتحدي: إذا خالتك ما احترمت وجودي أنا بعلمها الاحترام و أنت بعد
طلال قرب لها و يمسك بفك شهد حست راح ينكسر كان ضاغط عليها بقوه
طلال يشد بقوه وبغضب: عيدي ألي قلتيه مساع!!
شهد بألم : أنا ما اكرر كلامي
طلال وهو يفكها وبغضب : إذا ما حترمتيها ع الأقل احترمي أمي!!
شهد بثقة : أنا وخالتي نتفاهم..هي تحط يدها على خصرها وأنت عاجبك كلامهم ونظرات الست نوال لك
طلال يبتسم وبحده :هي ألي تناظر ما هو آنا؟ ليه تغارين علي ؟؟ !!!..ونزلي أيدك لا اكسرها لك
شهد عصبت عليه وبتهور: ترضى أناظر رجال غيرك
شهد ما حست انه غلطت إلا لمن مسك طلال رقبتها
والهواء انقطع عنها
طلال بغضب : تبين اقلع عينك من مكانها ناظري غيري و يشد على رقبتها ..
شهد ما هي قادرة تتنفس وتتكلم بصعوبه : طلال بختنق هي تضرب يده تبي يفكها
طلال حس على عمره وفكها وشلون مسكها من غير ما يحس من مجرد كلمتين وابتعد عنها .. وشهد تأخذ هواء ومغمضه عيونها
ويتاملها و بحركه لا اراديه مد ايده صوب وجهها
وشهد و أبعدت يده عن وجهها بعنف
طلال وصوته ارتفع: هذا ما هي حاله يا شهد
بتمشي و طلال مسك يدها
*******
بدر من النوع ما يحب يزعل أحد منه
وراضى خالته وصالحهم على بعض و طلع لغرفته و نوال طلعت وراى طلال وشهد
شافتهم في الحديقة تتجسس عليهم.... وشهد لمحتها
لما طلال مسك يدها وحبت تقهرها زياده ..
شهد بدلع : حييبي اترك أيدي
طلال استغرب الصوت فيه دلع و طريقة كلامها معه!! وبدل ما تزعل مني : شهد فيك شئ؟!
شهد تتبسم وتلف أيدها حول رقبته
: فيها شئ إذا تدلعت على زوجي ؟
طلال ونفذ صبره بيتكلم و شاف نوال وعرف سر التغيير.. وقرر في نفسه يعاقبها على التلاعب فيه ويبتسم بمكر ضمها إلى صدره بقوة وحبها على خدها

شهد تفاجات من حركة طلال



الجزء الحادي العاشر


سعود رجع من البحر تروش و تمدد على السرير
وهدى في غرفتها ترتاح
وفرح تتروش مع البنات و بعد ما خلصت طلعت تنشف شعرها و تفاجات بسعود


{ سعود ما ينام مع فرح في غرفة وحده بسبب الوحم }
فرح : تبي شئ
سعود رفع حاجبه: جيت أعاقبك
فرح بخوف : سعود عن الهبل
سعود يبتسم: جربي من الهبل شوي
فرح ترجع لورى وسعود قرب منها وحملها وهي تصرخ
سعود بتهديد : ما اسمع صوتك لزيد لك العقاب
فرح بترجي : حبيبي وتبوسه على خده نزلني
سعود يبتسم بخبث: بعد البوسه لازمن أزيد العقاب
فرح تحاول تفك نفسها من أيد سعود وهو يمشي إلى السرير
سعود وهو يضحك : ما لك أمل
ونزلها على السرير .............

××××××××××

شهد اعتقدت طلال بيفك أيدها من رقبته بس صار العكس
وحاولت تفك نفسها من يد طلال لكن مسكها بقوة ويقبل في خدودها
ونوال متفاجئة و منقهره من ألي يصير
شهد بخجل و بخوف: وجع يا طلول فكني وتحط يدها على فمها تحاول تمنعه لا يقبلها
طلال معاند وبمكر: لا مرتاح كذا ومن طلول وخري أيدك عن فمي
شهد بعصبية وتهدد: لا. و أنت طلول.و فكني لا اصرخ
طلال وهو يضحك:هههاي اصغر اولادك وعناد لك مانيب فاكك ومن الحين لبكره اصرخي
شهد شوي وتبكي وبرجاء: طلال الله يخليك
طلال بلعانة : اممممم بشرط
شهد بسرعة: ألي تبيه بس فكني
طلال يضحك ويقرب خده :بوسيني
شهد شهقت وتبتعد : بأحلامك
طلال عناد وضمها اكثر: اجل مانيب فاكك
شهد بتهديد: إذ ما فكيت ابعضك
طلال عقد حواجبه: عشان اكسر أسنانك. .ما تبين أنا أسويه عنك وبكل حب و قرب جنبها!!


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم