بداية الرواية

رواية ما تخيلتك حبيبي -3

رواية ماتخيلتك حبيبي - غرام

رواية ماتخيلتك حبيبي -3

عمر يضحك على طلال : اعترف ليه تستحي
طلال بحزن: لا.. أنت تعرف علاقتي بشهد وشلون و تعاملها معي وهي تكرهني ..الحين اكثر بعد ما غصبوها علي !!
عمر مبتسم : تكره تحكمك أو تسلطك عليها.. طلال حاول تتقرب منها و تنسئ شوي انك ضابط قدامها راح تتعب شوي معها لأنها عنيدة وأنت خفف من عنادك
طلال وهو يحضن عمر: يمكن حتى أنا كرهتها في لحظة لمن انفرضت علي.. بحاول معها مع اني اعرف بتصيبني جلطة منها!!
عمر يضحك : والله أن شهد بجنبك ملاك
طلال يرفع حاجب: شهود الساحرة ملاك و أنا ايش
عمر يبتعد عن طلال وهو يضحك : أنت برمائي.على كلام شهودي يعني ضفدع ههههههاي يركب سيارته
طلال ينفخ : يهدد ويتوعد في شهد على كلمة ضفدع
و انقطعت عن بيت أبوها.. وأمها و فرح يحاولوا يقنعوها وهي تجهزها من السوق إلى صالون
وعمر اللي تكفل ..بالبوفيه للعشاء ... وبقية الزينة ...والكراسي
وماجد ومازن... فقد تكفلوا بالتوصيل وتجهيزات الملكة اللي بتكون ببيت أبوها في الحديقة
وجاء يوم الخميس وهو حفلت طلال وشهد و
الملكة كانت الصباح في المحكمة قبل الحفل بيوم
وما رضت شهد تروح الصالون.. وجاءت الكوافيرة لبيتها
كانت صايرة ملاك مكياجها خفيف ويناسب بشرتها
و كانت لابسة فستان بسيط وناعم لونه اورنج حرير
و قدام قصير وعاري شوي اظهر جمال بشرتها وتناسق جسمها
ودخلت عليها أمها وقالت لها الحين تنزلي
...ودخلت على المعازيم على صوت الدفوف ...وأغاني ترحيب بالعروس كانت رقيقة وناعمة وجميلة ...وهي تمشي بحياء
*** ***
بعد ما جلست شهد جاءت صديقتها ريم
ريم بفرح:آلف الف مبروك يا شهد
شهد بحزن: البقية في حياتك
ريم طلعت عيونها من مكانها
شهقت ريم: أنت استخفيت بلا طولة لسان
شهد بقهره:آنت عارفة كل شئ ليش تباركين
ريم : راح الولد من كيس أهله! .. خابره العروس تكون رقيقة ومستحية أنت...
توها بترد شهد ولا تسمع بداخل وهو أبوه وعمها
وإخوانه وخالها وشهد تنادي أمها
شهد بنرفزه:ما قلت ما أبيه يدخل
أم شهد عصبت عليها:أستحي..و شلون ما يدخل وهو المعرس
شهد وهي تدعي وتطالع أمها : عسى تعرس عليه جنيه و تشيله معها
أم شهد تحط يدها على فمها وتوقف من
دعوة شهد
*** ***
ماجد وعمر يسلمون على المعازيم..إلي يباركون له بمناسبة ملكته و طلال جلس ولا كأن ملكتها ويفكر وشلون يتصرف معها جلس جنبها عمر
عمر يبتسم: هذا شكل عريس الليلة
طلال يتنهد : خليها على الله
عمر: ابتسم على الأقل
طلال يستهزء :ابتسمت ارتحت كذا أزين
عمر يضحك :صدقني شهد ما في أطيب منها
طلال يتنهد: معي ما في أنحس منها
عمر يبتسم: الله يسعدك
طلال: عقبالك
عمر يضحك : انسى شهد ألي تعرفها شوي وتقرب لها وخذ راحتك معها وغمز بعينه
طلال وهو عاقد حواجبه: عشان تجيب اخرتي في يوم ملكتي
عمر يضحك على طلال ..وطلال منقهر من نصيحته
وجاء أبوه: قام الحين بتدخل
طلال عصب : مو ضروري ادخل
أبو طلال بنظرة حادة :يللا قوم
ودخل طلال معه أبوة وعمه
وراء إخوانه وخالها
طلال يمشي مانزل رأسه وهو يمشي كأنه رايح للمشنقة ما هو برايح يدخل على عروسه ويوم زفته
مازن بفرحه:ارفع رأسك شوف الحورية
عمر :شوف القمر
طلال بتشاائم : وش اشوف الساحرة
عمر يضحك :الحمد الله والشكر
بعد ما وصل الكوشة طلال رفع رأسها و تفاجئ

بشكل شهد وهو يدري بجمالها بس ما هو بكذا
قرب منها وهي ورجعت لوراء وباسها على رأسها وخدها عناد
طلال بخبث : مبروك
شهد بتكبر لفت وجهه عنه من غير ما تعبره
طلال جمد من حركة شهد
أم طلال: طلال .طلال .
مازن :يقبص طلال أمك تناديك
طلال :أي.. نعم ..بغيتي شئ
أم طلال: خذ الطقم والدبل لبس عروسك
طلال :ها.. طيب
وهو يلبسها العقد ما عرف له
عمر بسخريه : ساعديه شوفيه متوهق
ماجد يمزح: أخاف أنك ما تبي تلبسه عروسك
شهد بتكبر: أحسن
طلال وهو يناظره ماجد بقهر: بيجيك يوم إن شاء الله
بو ماجد لما بارك لشهد كان بارد وشهد كانت تتجاهل أبوها.. الرجال بعد ما باركو حبوا ينسحبوا وطلعوا كلهم ومابقى غير طلال و يكملوا تصوير وحركات ..و بعد ما خلص التصوير روحوا المجلس
*** ***
مازن وماجد يضيفون المعازيم تفاجئوا يدخل عليهم
بدر و مروان وبعد ما سلموا
سأل مروان عن شهد وطلال
ماجد :المجلس الصغير
مروان : أروح آبارك لهم
بدر ما قدر يروح معها عشان شهد تكون موجوده
بدر جلس عند عمر
********
سلطان دخل بيتهم في قمة الغضب وأبوه مع سارة يتكلمون
سلطان بغضب : يبه ليه ما قلت لي أن خطبته
وملكتها اليوم
بوسلطان بهدوء: هذا أنت عرفت وش بتسوي
سلطان بألم : كان قال لي ليه
بو سلطان : من قال لك
سلطان وهو حبس الدموع :رحت لخالها شرح لي ليه شهد... وقطع في الكلام.. وياريت ما رحت
بوسلطان حضن ولده سلطان في حضنه بكئ
ضيع حلم طفولته وحب عمره
سارة في قلبها الله يعوضك ويساعدك يا شهد
*** ***
جلس طلال وتنهد :شهد أرجو انك تسمعيني و
تفهميني أنا عارف أنك مغصوبة علي
شهد جلست في أخر المجلس وهي حاطه رجل على
رجل :عرفت أني ما ابيك ورضيت تملك
طلال بيأس: عرفت وما قدرت أرفض
شهد بتهديد: اجل تتحمل إلى بيجيك
’طلال وهو رافع حواجبه
:وأنا مستعد أتحمل ليه ما تبيني
شهد بقهر: لأنك مفروض علي حتى ما تركوني
أرفض أو أوافق عليك وش بتسوي
طلال بتكبر: والوضع نفسه مرح يتغير ومرح أطلقك
شهد بحده: أنت مش رجل ومـ
طلال بنظرة حادة: ما هو بأنتي اللي تقررين رجل ولا
شهد بتوتر : لا تصرخ
طلال طالعها بنظره متفحصه : خايفة
شهد بغرور: ما بعد تجيبه أمها ألي شهد تخاف منها
انقهر وقف طلال وقرب منها
شهد وقفت :خلك في مكانك
وهو قرب حاولت تهرب عند الباب بس هو
أسرع ومسكها من أيدها
شهد بنرفزة:اترك أيدي
طلال مسكها من أيدها الثنين و قربها من وجها
شهد وهي مرتبكة : ابعد عني أحسن لك
طلال و يتقرب زيادة بمكر : خايفه
شهد هي خايفه وما تبي تبين لطلال
:لا .لا
طلال يحس بدقات قلبها تضرب بقوه و سحبها من أيدها وقربها أكثر وهي تحاول تفك منه ورفع وجهها
وهي تضربه فيها وزع بوساته على وجهها
شهد وغمضت عيونها من المفآجآه
و طلال استغرب من نفسه لجرأته مع شهد
وابتسم وهو يتأمل وجهها القريب له
ودزته عنها وبسرعة
شهد منحرجه: صدق انك واحد ما تستحي وقليل أدب و
طلال مبتسم : كملي ..أنت زوجتي وحلا لي
شهد بتهديد: لا تلمسني أو حتى تقرب مني لا تقول ما حذرتك
طلال بمكر:احمدي ربك ما هو بمكان ثاني وغمز لها
احمر وجهها وتغير الموضوع
شهد بقرف: وجع يبي لي مطهر وشهر استحمام
سحب أيدها طلال ولفها على وراء
*** ***
أم طلال تبارك ودموعها على خدها من الفرحة
لام شهد
أم شهد :الله يبارك فيك
أم طلال تمسح دموعها : والله أني تمنيت شهد حق طلال
أم شهد تبتسم: اليوم فرحتين لانه خطوبة بنتي و اولدي
أم ماجد تضحك: مبروك و عقبال اخوانها الباقين
فرح: اللهم أمين
*** ***
شهد تتخانق مع طلال
شهد بحده: أي فك أيدي ياضفدع
طلال وهو يشد أكثر على أيدها
طلال بقهر:ها يبي لك مطهر لجل بوسه لو أسوى أكثر
محد يقدر يمنعني وش بتسوين؟
شهد هنا جد خافت منه يسوي لها حاجةو يشد أيدها أكثر
شهد بألم: أي فك والله اعلم أبوي على ألي تسويه فيني
طلال بحده: محد متكلم و احترميني
شهد بسخرية : لمن يببض الديك أحترمك فك
فك أيده لفها على رقبتها وشد شوي بأقوى
طلال بخبث :وش رأيك أخذك الحين بيتنا بلا عرس
شهد بتحدي : تخسى وتعقب
طلال : تتحدين وشد أكثر
شهد حست بيخنقها من مسكته ارفعت يدها
وضربت بطنه باكوعها
طلال تفا جاء وفكها: أي يلعن شكلك
شهد تكح وبغضب: لا تحسبني ضعيفة وما قدر عليك
طلال عصب وقرب منه ورفع أيده وهي تراجعت لوراء
إلى أن ضرب الباب
7
7
7
و ان شاء الله يعجبكم لاتحرموني من ارائكم


الجزء الثامن

بكى قلبي قبل عيني ولكن للعيون دموع
تحسسك انها اول عضو يبكي
فتح مروان الباب : انا جيت
ودخل مروان و شهد من شافته ركضت تضمه وتبوسه
تحاول تضبط نفسها لتبكي وتخرب الدنيا
شهد تبتسم: ما اصدق عيوني وليه ما قلت لي؟!
مروان : مفاجئة... صدقي مبروك وحبها على رأسها
طلال : الله يبارك فيك
شهد وهي تناظره بنص عين : هو ما قالك أنت
مروان يضحك: أنا قلت انكم عقلتم
ناظر طلال شهد بنص عين وقال وهو يستهزء فيها
طلال : أختك بالعيد تعقل
مروان بدهشة:ما تخيل أنتوا مع بعض ما تجي
طلال بتكبر: طبعن ملك و شحاته ما هي بلايقة
مروان يضحك: أقول خلك محترم مع أختي
شهد بدلع : إلا ملاك وتأشر على نفسها وغراب
على طلال ما تركب
مروان : هههههههههه
شهد :أنت طولت يللا برا
قرب طلال ورجعت شهد غريزيا ورى أخوها،
مروان يضحك: بل تبي الفكه منك
شهد بغرور: أكيد
طلال بحمق: قوم نطلع قبل ما أسوي شئ في أختك
شهد بتريقة :باي.. أشوفك بعد عشرين سنة
طلال من بين أسنانه: مروان أطلع شوي
شهد بخوف: لا خليك
طلال أبتسم بخبث : أقول أطلع
شهد شفت يبتسم فاطلعت بسرعة
مروان استغرب: ليش أطلعت بسرعة
طلال يضحك :يللا نروح المجلس
أم شهد تكلم فرح
هدى : الحمد الله أن شهد ما سوت مصيبة قدام طلال
فرح تضحك: الحمد الله عدت على خير
هدى بتعب: دقي على سعود
فرح : تعبانه
هدى تمسك صدره : شوي
فرح تتصل في سعود بسرعة
فرح : خذتي العلاج اليوم
هدى : أيه بس ما قام يأثر فيني
فرح بخوف : الو سعود تعالى الحديقة
هدى تعبانه
جاء سعود وخذ هدى وفرح من غير ما تحس شهد
000000000000000
دخلت غرفتها وظهرها للباب وهي ترتجف و قلبها يضرب بقوه من الركض ومن طلال
و انضرب الباب
ريم : شهد افتحي بقولك شئ
وفتحت الباب وأدخلت وسحبتها شهد وعيونها مدمعه معها على السرير
شهد وعيونها مليانه دموع : ما أبيه يا ريم ما أبيه يا ليتني ما وافقت
ريم: ضمتها ...حاولي تبنين حياتك وتتأقلمين معه
شهد: يا ليتني أموت ولا تورطت هالورطه
ريم تحاول تقويها: فات الأوان يا شهد.. حاولي تكسبينه صدقيني بتكونين سعيده بحياتك.. واتركي شوي العناد معه
شهد بين دموعها : ما ادري وش كنت بسوي بدونك
ريم : مع السلامة
طلعت ريم و بعد ما استوعبت وعاتبت نفسها على ضعفها و تقاوم وتكون شهد القوية إلي طلال ما قدر عليها ماقد خرج شي عن سيطرتها
ولله لا جيب لك مصيبة تنكد عليك عيشتك
شهد أجبرت أخوها ماجد يرجعها بيت خالها سعود
بنفس اليوم
وفي غرفتها بكت و بكت بحرقه بكت بألم
000000000000000
مروان وبدر امسكوا مازن يقول لهم بالغصب كل شئ عن خطبت طلال و شهد ... طبعا مازن جاب الأولي و التالي ..
مروان بضيق : كنت حاسه
بدر : شهد وش موقفها
مازن :ازعلت ما دخلت البيت إلا اليوم
مروان بدهشه: والله وطلال
مازن : نفس حالة شهد ويمكن اشد
بدر و مروان يناظرون بعض وسكتوا
من بعد الخطوبة شهد ما راحت بيت أبوها
عشان ما تشوف طلال ... وطلال ما حاول يتصل
في شهد أو يزورها
طلال بعد ماطلع من الحمام (وانتو بكرامه ) متروش وهو لافف المنشفة على خصره ومنشفة صغيرة وينشف شعره من الموية بعد ما رجع من العمل
ويبتسم وغمض عيونه وهو يذكر شهد وهي بين يده وهو حاضنها ... و شلون تجرئ عليها
ويضحك على شهد ونفسه وهم يتخانقون من أول يوم لهم مخطوبين..ويكلم نفسه الظاهر راح اتعب معك يا شهد كثير عمري ما راح اسمع كلمه حلوة أو ارتاح
معك ولبس بجامه وتمدد على السرير وهو يضحك
اعجب خطوبة في التاريخ
ودخل بدر عليه وهو مستمر في الضحك
بدر مستغرب : طلال استخفيت
طلال يبتسم: قريب على يد بنت عمك
بدر متردد :ممم طلال أنا عرفت انك انجبرت على شهد وشلون وافقت ببساطه أنت أبو العند
طلال تنهد بحرقه: ما قدرت ارفض على إصرار أبوي وأنت عارفني إذ قلت لا بس قدام أبوي و أمي اضعف
بدر حزين عليه : وشلون بتعيش مع شهد وأنت مجبور عليها وهي اعند منك طلال غير الموضوع لانه عارف عناد شهد يمكن يصول الي مصيبها
طلال بسخريه: أول بتعامل معها بطيب ما نفع أحاول أروضها
بدر يضحك : أخاف هي تروضك
طلال وهو يتثاوب: أقول قوم تقلع خليني أنام
طلع بدر وهو يضحك على تفكير أخوه
000000000000
شهد تلعب مع مرام وأسيل و هي مجننتها أسيل من البوس والقبص و حمر خدها
أسيل متضايقة من شهد
هدى بتهديد :شهود فكي البنت
فرح : حرام عليك بنتي
شهد بنظرة شيطانيه: محد قال لك جيبي هذه البطة
سعود من وراها : بنت سعود بطة
ويشدها من أذنها...
شهد حطت يدها ع يده: أي .أي يعور
مرام تنقز وأسيل تصفق: احسن بابا بقوه
سعود بغرور: اعتذري حق بنتي
شهد بتكبر: أنا شهد يوسف ال.... اعتذر
من البطة بتناظر كثير
هدى تبسم بسخرية: هذا ادلعك انقلب عليك
سعود يضحك: شفتي قلبتي أختي علي وضربها على رأسها
شهد بشماتة: أي. محد قال تغتر على شهد
شهد طالعت أمها شكلها مرهق واصفر : يمه أنتي تعبانه
هدى متوترة شوي : لا بس شويت أرهاق
شهد بخوف : متاكدها إرهاق ولا شئ ثاني
سعود يطالع هدى و يخفي الخوف عليها
مروان كلم شهد تجي العزيمة في البيت وترجاها
شهد أضطرت تروح بيت أبوها وبعدها راح يسافرون
علشان بدر و مروان
شهد اتصلت على عمر يجيها بيت خالها
عمر :أنتي ما سلمتي على بدر
شهد : مشتاقة له وأتكلم واجلس معها بس الضفدع
بيخرب علي
عمر : شهد أحترمي هذا زوجك
شهد بقهره: لا تغثني وغير السيرة ألي تسد النفس
عمر :ما يصير كذا قدامك حياة
شهد تقاطعه :من قال بعيش حياتي مع طلول
عمر بحده:على كيفك هو.. شهد تقربي من طلال
شهد بتأفف: قفل الموضوع الحين وخلني أفرح في بدر ومروان
عمر يمزح: شهد أنتي خبله
شهد تضحك: عليك.. ما تفكر تتزوج
عمر بتأفف : لا
شهد بتحدي: بنشوف
عمر يطالعها وهو رافع حاجب و شهد تضحك
00000000000
دخلت السيارة الفللا وطلال وقف مع بدر
قرب طلال من عمر يسلم عليه
طلال:هلا والله بعمي
عمر : فين ولا في ناس
طلال رفع حاجب: من الناس
شهد انقهرت من رد طلال
و نزلت من السيارة ولا عبرت طلال وراحت تسلم على بدر
طلال بتأفف : نهايتها على أيدي
عمر :هههههه حرام عليك و أنت البادي
شهد بفرح : الحمد لله على السلامة و نورت البلاد فيك
بدر : وفيك يا مرة أخوي ومبروك على الخطوبه
شهد تجاهلت سؤال الآخر: هلا والله بأخوي الغالي شلونك ودراستك
بدر: بخير الله يسلمك
طلال بغيره : لا والله بس بدر وأنا
شهد تلف على بدر: أخوك مجنون
بدر وهو يرافع كتوفه :هههههههه يمكن
ودخلوا كلهم الصالة
لا يعني لا
سلطان بغضب : ليه يبه هذا مستقبلي
بوسلطان بحزم : أنت تبي تهرب ما هو تكمل دراستك
سلطان بيأس : خلني أسافر عشان أنسى
بوسلطان : والسفر هو ينسيك شهد
سلطان بألم : لا تنطق اسمها
بوسلطان بحده : وعمره الهروب ما كان حل للنسيان
سلطان يبتسم بحزن :هي حلم حياتي تعلقت فيها من كانت بزر صرت كله أروح بيت سعود بس عشانها هي أدور عليها العب و أتكلم معها ولما تحجبت كانت تجي مع سارة وتجلس معنا
بوسلطان : سافر كم يوم وارجع
سلطان برجاء: يبه الله يخليك وافق ما آبي أسوى شي غصب عنك
بوسلطان : ومتى السفر
سلطان : تقريبا بعد ثلاثة شهور
بوسلطان : في أي بلاد دراستك وكم مدتها
سلطان : في فرنسا أربع سنين
بوسلطان يحضن اولده ويتمنى له التوفيق
00000000000
شهد علي طول عند مروان تضمه بعد
ما سلمت على الموجودين
مروان بعتب : هلا في أختي ألي من جيت ما قبلتني
شهد تضحك : خلاص عاد و هذى بوسه ترضيه
مروان قرب خده: تبغيني أرضى بوسيني على الخد الثاني
شهد تضحك: روح عطيتك وجه
طلال بغيره : ناس تنباس وناس متجاهلينهم
أبو ماجد يدخل : ما شفتك من فتره
شهد بحده:مشغولة
أبو ماجد بعدم تصديق: ولا زعلانه
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -