رواية لعبة الاقدار -4


رواية لعبة الاقدار -4

رواية لعبة الاقدار -4

هيفاء شوي بتصيح :وشو بعدين بموت بطني ذابحني ..ماراح ياخذ من وقتك

دقايق..

فهد: منييييييييييييب..

دخل فهد الصاله عشان يسال خالته..

فهد:خالتي وين امي ماجات..

ام حمد :واللي يروح مع اختك مها يعود بدري..

هيفاء :خالتي شوفيه مايبي يوصلني..

فهد:مب فاضي لها عندي ضيوف ..

ام حمد :خلاص يمه خلي السايق يوصلك

هيفاءباستغراب:أي سايق..

ام حمد:ابوك اجر سايق حق امك ..عشان ماتتعب..

فهد طلع من الصاله يكلم امه عشان مافي ارسال في الصاله..

هيفاء مندهشه:اروح لحالي معه

ام حمد:ماقدراروح حبيبتي معك اذا قام محمد ولالقاني بيخاف

هيفاء نزلت راسها متفهمه:ماشي باروح لحالي ..

ام حمد:ماعليك شر الصيدليه قريبه..

هيفاء: يلا مع السلامه..

ام حمد:مع السلامه اقري المعوذات وانتي طالعه..

هيفاءتضحك:ان شاء الله..

طلعت هيفاء لقت فهد يكلم امها..وهومتنرفز..

هيفاء:وش فيك ماردت عليك ؟

فهد:لاماترد مادري وش فيها..

هيفاء:خلاص انا بروح..

فهد قعد يدق على الارقام..ولا سمعها كملت هيفاء طريقها لبرع تدور على السياره..

تركي صاره له عشر دقايق وهو برع الشقه ينطر فهد يرد له خبر ..بس

ماطلع له ولاكلمه..سكر السياره..يستنى حد يطلع من الشقه..الا شاف

بنت تطلع من الشقه تقدم وهي تدور على شى ..فهد عقد حواجبه من هذه؟

هيفاء مالقت ولا سياره برع...لحظه في سياره واقفه برع الشقه اكيد هذا

السواق مافي حد غيره..مشت هيفاء للسياره بخطوات متردده وخايفه..

السياره كانت بنتلي بيضاء ..هيفاء كانت تفكر فديته ابوي مايحب يعيشنا

الا بخير ونعمه ..فتحت باب السياره اللي ورى ..ودخلت ..السواق كان يطالعها مستغرب ماينلام يتساءل من البنت اللي دشت عليه عرض

هيفاء رفعت عينيها لاول مره وتشوف السواق :

السلام عليكم ..

السواق وعيونه اللي تشوفها من المرآه:

وعليكم السلام..

كان يطالعها بنظرات غريبه مافهمتها..

هيفاء تطالعه بنظرة غرور وتكبر:انت السواق اللي ماجرك ابوي

تركي يطالع فيها هذي صاحيه ولا مجنونه..

تركي:سواق؟

هيفاء تهز راسها:أي مو انت تشتغل عند ابوي ..انا هيفاء بنت سلمان..

تركي وهو منصدم اللي تكلمه الحين هذه هيفاء بس ليش تحسبه سواق ..

اكيد مغلطه بس هذه فرصتي اختبرها واعرف شخصيتها..واعرف هي من أي نوع من البنات..خلاص بمشيها مادام تحسبني سايق ..هيفاء خافت منه من يوم

قالت انها هيفاء تغيرت نظراته قام يتفرس فيها بنظرات غامضه..وخبث

تركي وابتسامه سخريه:اعذريني الشيخه ماعرفتك امريني وين تبين تروحين.؟

هيفاء تمثل انها مب خايفه:لوسمحت ابي اقرب صيدليه..

تركي حط عيونه عليها في المرآه ولا شالها ..

تركي وهو خاطره يضحك:ان شاء الله طالع عمرك..مكان ثاني ..

هيفاءتطالعه بنظرة احتقار:لا بس هذا ..

حرك تركي السياره وعيونه كل لحظه والثانيه على هيفاء ..هيفاء تخلي نفسها ماتشوفه..صدق قلة ادب سواق وحاط عينه بعيني ولا نزلها ..لازم تشكي لابوها منه ..مب حاله هذه كل ماطاحت عيني فيه ابتسم لي ..اللهم صبرك ياروح..هيفاء ماقدرت توخر عينها منه فيه جاذبيه ورجوله طاغيه..اول مره تشوف رجال كذا يسيطر باللي حوله بنظره ..هيفاء تحس انه هالرجال مستحيل يكون يشتغل عند حد من شكله..تعود انه يعطي الاوامر وبس وغيره ينفذ ..حتى لبسه شياكه مو لبس موظف عادي اللي ذابح هيفاء ها الكتو ف العراض اللي باين عليه يسوي تمارين..لا انا مب صاحيه حتى السواق بتغزل

فيه..لا انا مستحيل احط مستواي من مستواه..لازم اعلمه من يكون عشان يعرف

مكانه زين..

هيفاء:اخوي انت سعودي؟

تركي يطالعها بحاجب مرفوع:لا مب سعودي..انا اردني من مواليد السعوديه..

هيفاء:اكيد تشتغل مع الوالد..في الشركه..

تركي:أي.. سمعت ان الوالد يبي سواق حق اهله يثق فيه وانا طبعا عرضت خدماتي عليه..

وابتسم لها ابتسامه تطيح الطير من السما..ابتسامته على جنب تذكرها بابتسامة

الممثل الامريكي(بروس ويليس)هيفاء التفت تشوف برى عشان ماتبين تاثيرابتسامته عليها..

وقف تركي عند الصيدليه ..ونطرها تطلع من السياره بس ماطلعت

شافها سرحانه تشوف اللي برى..ضحك تركي على شكلها..

تركي بسخريه:اذا عاجبتك القعده في السياره انا ماعندي مانع..

التفت هيفاء منصدمه لقت نفسها قدام الصيدلية حست باحراج كبير

هيفاءتطالعه بنص عين :يعني لازم تذكرني ..انا عارفه

تركي بابتسامه:لو ماذكرتك كان سكرت الصيدليه وانت للحين ماطلعتي

طلعت هيفاء من السيارة ومشت للصيدلية ..دخلت لقت مرأه اللي تبيع ولما شافتها الصيدلانية أنها متحجبة عرفت أنها عربيه وقامت تطالعها بكره تقدمت هيفاء وسألتها عن حبوب مهدئ لآلام المعدة..

الصيدلانية: wait miss Ill see

طلعت الصيدلانية الحبوب لها وراحت هيفاء تفرج على الاغراض المعروضة لقت واقي للشمس فقررت أنها تاخذه لان واقي الشمس مالها خلص.

فحطتها عند الكاونتر تحاسبه مع باقي الاغراض ولما حاسبت وخلصت توها بتطلع الا تسمع الصيدلانية تتصل على الشرطة تبلغ عن شي ولما كانت هيفاء بتطلع وقفتها الصيدلانية :


هيفاء وهي تطالعها باستغراب:


الصيدلانية بابتسامة:


ماخلصت الصيدلانية كلامها الا الشرطي داخل الصيدلية ويسال عن السارقة فقامت الصيدلانية واشرت على هيفاء هنا هيفاء بققت عيونها بدهشه :


قامت الصيدلانية تقول حق الشرطي انها سرقت واقي شمس من غير

ماتدفع..هيفاء عطته الفاتوره..عشان يشوفها..

هيفاء :


الصيدلانيه تطالعها وعلى فمها ابتسامه خبيثه..الشرطي يهز راسه

بعلامة رفض..

الشرطي:


هيفاء بققت عيونها وتطالع الصيدلانيه معصبه ..اثرها كانت ناويه عليها من زمان..

هيفاء:


الصيدلانيه:


الشرطي التفت على هيفاء ينطر منها الجواب ..بس هيفاء ماعرفت ترد وفلوسها مخلصة ..ياربي لايكونون بيسجنوني..اذا سجنوني ماحد من اهلي

بيعرف ..ياربي يامستجيب الداعي انك تطلعني من هالورطة..

تركي حس البنت طولت في الصيدليه ..كل هذاتشرى..التفت شاف هيفاء

مع الصيدلانيه وتكلم الشرطي ..تركي..خاف واضح انها في مشكله ..

لازم يتدخل ويشوف وش السالفه..البنت لو مصيبه تطيح على راسها غرورها

مارح يخليها تقوله..نزل تركي من السياره وتقدم للصيدليه..

هيفاء كانت منزله راسها تفكر ..الاسمعت صوت الباب ينفتح واحد يدخل..

تركي:هيفاء وش السالفه ,,الشرطي وش يبي منك ..رفعت هيفاء راسها مثل البرق ..لقت

السواق قدامها وعلى وجهه علامة استفهام..بس بلمت تامله اول مره تشوفه

وهو واقف..كان طويل حست انها ولاشئ عنده من يوم دخل ملأ المكان بهيبته ..صدق انك حماره انت اللحين متورطه ..تروحين تقوسين طول السواق

لازم ماتخليه يعرف ..لانه مارح يفوت فرصه يذكرها فيها بغبائها ..ونفس الوقت

بيعطيها واحده من نظرات السخريه ...

هيفاء:لا ولاشئ اخوي ..الشرطي يسالني عن كلب ضايع بس..

تركي رفع حاجب واحد:لا.. والكلب الضايع وش جابه الصيدليه..

هيفاء ترفع كتفها:وانا ايش يعرفني ..بعدين روح السياره وان باجيك..

تركي طنش لها وكلم الشرطي يساله..عن السالفه..وفهمه الشرطي انها سرقت

واقي شمس..التفت تركي يطالعها بنظرة سخريه..هيفاء كانت على اعصابها

يالله قد ايش ملقوف ,,وشلون يدخل نفسه في السالفه ...اخر شئ ناقصها

سواق تافه ومتكبر..

لاحظت هيفاء ان الصيدلانيه تطالع السواق ..بنظرات اعجاب ..مسكينه تحسبه

ممثل مشهور ..تاخذ توقيعه..ماتنلام من يوم دخل يحسس اللي حوله انه صاحب المكان..

التفت تركي على الصيدلانيه وابتسامه ساحره على فمه..

تركي:


الصيدلانيه:


طلع تركي من بوكه كرت فيزا وعطاها ..التفت شاف هيفاء تطالعه بنظرات

كلها تساؤلات وغيظ..هيفاء مستغربه انه عند السواق كرت فيزا..معقوله ابوها يمطر موظفينه ذهب ..لا هذا شئ مستحيل ..مايدش العقل..كانت تصرفاته متناقضه مرات يكون بليد وكريه ..ومرات يكون متفهم ومسامح ..كانت عيونه

تذكرها بشخص معين تعرفه من زمان..لا مستحيل يكون..هواللي في بالها..

الصيدلانيه:


هيفاء التفتت عليها متنرفزه عاد لها وجه تسال..بعد اللي سوته..

عطتها نظره سكتتها..

الصيدلانيه رفعت يدينها:


اشرت الصيدلانيه حق الشرطي انه يروح لان المشكله انتهت

طلع الشرطي..وخذا تركي ..كرته ..

الصيدلانيه تبتسم:


هيفاءتخوصر له:انت شلون تسمح نفسك تدخل..انا كنت بتصرف..

تركي:والله شلون كنت بتصرفين..؟

هيفاءبغرور:كنت كلمت ابوي يجي يدفع الفلوس..

تركي ببرود:لا لوخليتك تحلينها كان سكرت الصيدليه وانت ماتصرفت

هيفاء رافعه الحاجب:وانت من خلاك حكم تقيمني..

تركي ياشرلها بعيونه:خلاص لاتخربين الصوره الرومنسيه اللي حاطتها لنا في راسها..نكمل كلامنا في السياره

سبقت هيفاء تركي للسياره دخلت ..ودخل وراها ..تركي شغل المحرك ..ورفع

عينه للمراه ..وفي فمه ابتسامه..

تركي:أي مكان ثاني ..طالع عمرك..

هيفاء التفتت عليه معصبه:انت من جدك..

تركي ببرود:لا يمكن في محلات ثانيه تبين تسرقينها..

هيفاء:انت من جدك مصدقهم ..انا مستحيل اسرق..

تركي:ههههه انا مصدقك بس كنت ابي اقوس ضغط اعصابك ..

هيفاء:اسمعني زين ..انااتمنى الموت ولا اخذ فلس واحد منك..

تركي:على فكره انت واجد شايفه نفسك..لا يكون حاسبه نفسك الاميره ديانا وانا مادري

هيفاء هنا شهقت:انت قد هالكلام اللي تقوله ..

تركي :أي قده يعني ايش بتسوين ..بتطرديني من شغلي عادي

انا واحد بايعها..

هيفاء:انا ابي اعرف وشلون ابوي يشغل واحد قليل ادب مثلك عنده..

تركي:وانا اسال نفسي شلون ابوك الطيب يجيب واحده ثقيلة دم مثلك..

هيفاء:لا انت شكلك بايعها ..ماينفع معك التهديد..

تركي: متأكده انه انا اللي بايعها ولاانت..

هيفاء بخوف:ايش قصدك..

تركي ببرود:لانك بنت ولحالك معي..اقدر اسوي فيك اللي مايتسوى..

هيفاء:يعني وش بتسوي بتخطفني مثلا ..اصلا اهلي يدرون اني معك

اذا تاخرت عليهم بيدورون عليك ويصيدونك..

تركي ضحك:ههههههه تصدقين انك تضحكيني..انت متاكده اني سواقكم..

هيفاء سكتت منصدمه..

تركي:لاني ولمعلوماتك مش سواقكم..

هيفاء شوي بتصيح:لا انت اكيد تمزح..

تركي ببرود:وش اللي بيني وبينك عشان امزح..

هيفاء..تسمع كلامه وتمنى ان اللي يقوله كذب مب صح ..يارب اطلع من ورطه ادخل في ثانيه معناها انه حياتها كلها انتهت راحت تذكر اهلها وكيف راح تفتقدهم..هنا ماقدرت هيفاءتمالك نفسها وقعدت تبكي .. نزلت راسها تشهق بقوه..

تركي يوم شافها انهارت كسرت خاطره ..حس انه نذل تمنى في ذيك اللحظه

انه يضمها ويخفف عليها..خاف تركي من الاحاسيس اللي قامت تغزو قلبه ..بس كان لازم يمثل عليها للنهايه..

تركي:هيفاء ارفعي راسك ..انا مستحيل اسوي فيك شى يأذيك او يشوه

سمعتك..

هيفاء:صدق اللي تقوله..

تركي ابتسم لها :صدق..انا لويدفعون لي الملايين مستحيل المسك..او اروح معك في سياره واحده مره ثانيه..

هيفاء هنا ضحكت..وارتاحت لانها حست انه قد الكلمه..

تركي:خلاص هذا احنا وصلنا لشقتكم ..

هيفاء التفتت شافت الشقه حست انها في الجنه ملاذها الامن..دقات قلبها خفت

وحست بارتياح..فتحت الباب ونزلت يوم طلعت من السيارة طلع تركي وراها

كانت تبي تركض للشقة من الفرحة..بس تركي وقفها..

تركي:هيفاء خلي بالك من نفسك ..يلا روحي للشقة قبل ماغير رايي وأخطفك..

هيفاء طالعت فيه برعب ..يسويها..ركضت هيفاء للشقة وتركي يطالعها وميت عليها من الضحك..

......

ايش تتوقعون راح يصير بالجـــزء الجاي

بالنسبـــة للعنود وهيفاء؟؟؟



الجـــــ الســادس ــــزء


صحت العنود من النوم مفزوعه من الحلم اللي شافته والعرق يتصبصب من جبينها وقلبها يدق بسرعة التفت تشوف هيفاء لقتها نايمة ..الحمدالله ماحست فيني،لبست الروب الصوف فوق البيجاما وطلعت من الغرفة راحت وقعدت فوق السطح الوقت كان لساته بدري كانت الساعه 6 الصبح فقعدت تراقب البيوت وتأمل هدوء الشوارع ..ورجعت تفكر في الحلم اللي شافته ياترى ايش يكون تفسيرة لا والغريبة انه تحلمت فيه اهو بالذات ..شوي الا هيفاء جاية وقعدت بجنبها قعدوا الثنتين ساكتين وكل وحده سارحه بافكارها الخاصة..كانت هيفاء تفكر بالسايق وماتدري ليه تحس انه مب غريب عليها..بس هي لو تعرفه كان من المستحيل تنسى وجه..

العنود التفتت عليها:ماقدرتي تنامين؟

هيفاء التفت على العنود اللي كان وجهها اصفر:لا..وانتي؟

العنود نزلت راسها:شفت حلم خلاني اقوم من النوم..

هيفاء:ايش كان الحلم عنه؟

العنود وهي تحس بدقات قلبها تسارع ومحتارة اذا تقول حق هيفاء ةلالأ؟بس هي عمرها ماخبت على هيفاء شي

العنود:تحلمت بفواز..

هيفاء تطالعها بصدمة:فواز..

العنود وهي تهز راسها :ايه لكن الحلم كان يخوف..

هيفاء:كيف يعني يخوف؟

العنود:متحلمه اني قاعده امشي بضباب وامد ايدي عشان اعرف طريقي لكن الضباب كل ماله يزيد وقفت مكاني خايفة الا ايد تمتد لي من الضباب واحد يقولي لا تخافين..مسكت ايده ولما بين الشكل الا هو فواز يطالعني بابتسامه غريبة..

سكتت العنود..

هيفاء وهي معقدة حواجبها:وبعدين...كملي يالعنود؟

العنود وهي تبلع ريقها:انا ضحكت ومشيت معاه شوي الا يوم هدني وخلاني لحالي وانا اركض وراه انادية لكنه اختفى..

تمت هيفاء ساكته ماتعرف تفسير لها الحلم..وبعدين طرا ببالها انه ممكن يكون تحذير علشان العنود تتجنبه..

هيفاء:العنود انتي لازم تتجنبين فواز باي طريقة ممكن يكون ناويلك شر وانتي ماتدرين.

العنود:تظنين كذا؟

هيفاء وهي تهز راسها:ايه..

العنود تنهدت وهي موافقه مع كلام هيفاء المره الجاية اللي تشوف فيها فواز بتسفهله حتى ولو فشلها ولا قط عليها كلام بتحاول تمسك لسانها..

العنود التفتت على هيفاء وهي مستغربه:الا انت وش عندك قايمه من صباح الله خيره..غريبة.

هيفاء وهي تهز كتفها:لا بس قاعده افكر بالسايق اللي مأجره ابوي..

العنود بأستغراب:خالي مأجر سايق؟

هيفاء:ايــه..لا والسيــارة بنتلي بعد..

العنود بابتسامه:والله منت بهين ياخالي بنتلي مرة وحده..بس غريبة انا اخبر انهم قالوا ان السيارة اللي ماجرينها مرسيدس فان..

هيفاء هنا خافت:العنود انتي متأكدة؟

العنود:لا والله بس هذا الكلام اللي سمعته ..بس احسن انه اجر بنتلي عشان نكشخ فيها..

هيفاء ماكانت مع العنود كانت تفكر اذا كان كلام العنود صحيح معناته ان السايق كان صادق وانه مش سايق..ياربي انا ركبت مع رجل غريب الله يافضيحتي ..

العنود لما شافت وجه هيفاء تغيرخافت:هيفاء شفيك..بطنك لساته يعورك؟

هيفاء:هه..يعني شوي بس ابي اسال ابوي عن السيارة ابي اتاكد اذا كانت بنتلي ولا لأ؟

العنود :شفيك كذا مهتمة لهالدرجة بالسيارة..

هيفاء وهي شوي بتصيح:العنوووود اذا كان اللي في بالي صح باموت..

العنود وهي خايفة:هيفاء شفيك تراك خوفتيني؟

هيفاء وهي قايمة بتنزل تحت :بعدين بقولك بس الاول اتاكد..

راقبتها العنود وهي تراضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعيكض نازلة تحت ..لا البنت شكلها جنت..



miss can wait a second? Is something wrong No everything is fine but can you wait I didn’t steel anything she is laying I can proov it to you..u can chic the bilt.. It is not written in the bilt.. How dare you do this to me.. What can I do you refuse to pay.. Do you take card .. Yes give me your card please.. Is that your hasband? Im sorry this is not my business Thank you ser im sure is misunderstanding..

فهد يسمع طق متواصل على باب غرفته فقام حمد وهو معصب علشان يفتح الباب فتح الباب وهو معصب:نـــــــــــــــــعم؟

هيفاء جفلت منه ومن صراخه:آسفه حمد ماكان قصدي ازعجك بس بغيت فهد اخوي؟

حمد وهو يطالعها بنظرة نارية وده يذبحها

هيفاء متخرعه منه :حمد قلتلك آسفه ..والله موقصدي.

حمد صك الباب في وجهها وهي قعدت مصدومة هذي اول مرة تشوف حمد وهو زعلان اتاري العنود ماتنلام اذا خافت منه..

حمد راح لفهد فقام وضربة بالمخده على راسه فهد قام وهو مفزوع من النوم

فهد وهو معصب:صااااحي انت ولا مانت بصاااااااحي؟

حمد وهو مفور:لا صااااحي ماتشوف اختك اللي بغت تكسر الباب بطقها ..ماتخلي الواحد يتهنى بنومه.

فهد وهو مستغرب:هيفاء..وش عندها؟

حمد وهو يتلحف عشان يكمل نومه:وان ايش يعرفني..

فهد قام وطلع حصل اخته قاعده بالصاله وهي سرحانه..عساه بس خير..

فهد:هيـــفاء؟

هيفاء رفعت راسها ولقت حمد واقف يطالعها بأستغراب

هيفاء:فهد بغيت اسألك سؤال وياريت تجاوبني؟

فهد توتر هذي اول مرة يشوف هيفاء بهالجدية:خير هيفاء فيه شي؟

هيفاء:لا مافي شي بس بغيت اسألك عن السيارة اللي مأجرها ابوي؟

فهد:وش فيها؟

هيفاء:ايش السيارة اللي مأجرها أبوي؟

فهد بغيظ: لا يكون مقومتني من النوم بس عشان تسألين هالسؤال؟

هيفاء:فهد بليييييييس جاوب علي؟

فهد:السيارة مرسيدس فان؟

هنا هيفاء انصدمت لما تأكدت انه اللي ركبت معاه واحد غريب ..يعني كان ممكن يحصلها شي ومحد يدري عنها..بس من يكون وايش يسوي قدام باب الشقة..؟

هيفاء رقت للغرفة وحصلت العنود قاعده تشوف الشارع من النافذة وسارحه بعالم ثاني .نادتها هيفاء وماسمعتها راحت وهزتها الا العنود تطالع هيفاء بعيون كلها حزن..استغربت هيفاء نظرات العنود..

هيفاء: العنود شفيك ياعمري عسى ماشر؟

العنود وهي تأوه: مادري ياهيفاء احس بضيقة..احس اني مختنقه وابغى اتنفس..وفوق كل هذا احس بحزن فظيع..

هيفاء بلطف:طيب ليه تحسين كذا؟

العنود وكأنها طفلة صغيرة لاول مرة ماتعرف ايش تسوي:مـــاعرف ياهيفاء..

هيفاء ابتسمت لها وحبت تخفف عليها فحبت تعزمها على قهوتها المفضلة..

هيفاء:طيــــب ايش رايك اني انا عازمتك على قهوة الشكولات بار..

العنود:والله مالي خلق الطلعه اليوم ياهيفاء..

هيفاء وهي تجرها عشان تروح تبدل:يله قومي بتروحين معي غصبن عليك فاهمة..

العنود:طيب امرنا لله.



لما خلصوا البنات راحوا بعد كذا لسلفردج عشان يتغدون ويتسوقون شوية اغراض للجامعه وهم طالعين للطابق الثالث العنود شافت فواز نازل من الطابق الثالث.. فواز التفت وشاف العنود وماقدر يشيل عينه عنها..وهي ماقدرت تشيل عينها منه حست انه في شي يجذبها نحوه بس فواز كسر هالسحر لما سفهلها بكل برود..

كمل طريقه لغاية ماغاب عن الانظار والعنود ماقدرت تركز وهي تتسوق وهيفاء تسألها كل شوي والعنود مو معاها بالمره..

طلعوا من المجمع متجهين للشقة مشي ومروا على قهوة جوري ووقفت العنود عندها وهي تطالع اللي داخل من برا هيفاء التفتت عليها:وش عندك وقفتي؟

العنود وبأبتسامة خبث:فيني فضول ابي اعرف ايش داخل؟

هيفاء بس حمد وفهد محذرينا ان احنا ماندخل هالقهوة؟

العنود:طيب وهم ايش يدريهم.

هيفاء بخوف:لا ياختي انتي ادخلي بروحك انا مب داخله.

العنود وهي تجرها:يلا عاد لا تسيرين سخيفه بنطلب قهوة تيك اواي..

هيفاء بعناد:انا مب متحركه من مكاني انتي اللي روحي وطلبي..

العنود استسلمت والتفتت على القهوة ودخلت ولما دخلت تندمت انها دخلت كانت مليانه شباب خليجين ولما شافوها الكل سكت وقعد يطالعها بخبث وبعضهم يضحك ويقمز لرفيقة..العنود كانت مرة خايفة..والله اني حمارة انا ايش اللي خلاني ادخل فقامت كملت طريقها للكاونتر وهي تسحب رجولها سحب من الخوف،ولما وصلت للكاونتر عشان تتطلب الاواحد جا ووقف بجمبها وشوي بيلصق بيها فتحركت بعيد عنه الا واحد ثاني جا ووقف من الصوب الثاني يسد عليها الطريق هنا العنود بجد ارتعبت..

الجرسون:شو بدك تطلبي مدموزيل؟

العنود وبصوت خافت:لا انا خلاص مابي شي..

التفتت تبي تطلع الا واحد واقف بطريقها :وش جاب القمر هنا؟

العنود وهي ترتجف:ممكن لو..سمحت تخليني امر؟

الرجال بابتسامه لئيمة: واذا ماخليتك تمرين؟

الا صوت اجش يتكلم بكل برود:اذا ماخليتها تمر راح تشوف شي بعمرك ماشفته.

التفتت العنود للرجال اللي تكلم وطلع انه فواز .

الرجال التفت على فواز وهو معصب: يعني ايش بتسوي؟

فواز قرب من الرجال بحيث بين طوله وعرضه عند الرجال اللي تراجع وهو رافع ايده..فواز بروحها نظرته تهز الجبل من مكانه التفت عليها وهو يكلمها ببرود: يله خل نطلع..

العنود هزت راسها وطلعت معه ولما اطلعوا هيفاء على طول لمتها من الخوف اللي حست فيه لما شافت الشباب يحوطونها فلما شافت فواز مار ترجته عشان يطلعها من هناك.

العنود لما هدتها هيفاء رفعت عينها لفواز اللي كان معصب:فـــواز.

فواز انتفض والتفت عليها هذي أول مرة يسمعها وهي تنطق باسمه

العنود:مشكور وماقصرت..

فواز مارد عيها بس قعد يناظرها بنظرات غريبة

هيفاء:مشكور ياخوي..

فواز التفت على العنود:ممكن اسألك انتي ايش كنتي تسوين؟

العنود نزلت راسه وهي منحرجة:بس فيني فضول ودخلت..

هيفاء شافت تاكسي جاي فراحت تركض تبي توقفه

فواز بصوت منخفض عشان هيفاء ماتسمعهم:تدرين لو صار لك شي ايش بيصير لي..

العنود رفعت راسها وهي تطالعه بأستغراب،وكان يطالعها بنظرات حنونه ،جات هيفاء ومسكت العنود عشان يروحون للتاكسي العنود التفت قبل ماتركب التاكسي على فواز وقلبها مثل العصفور المحبوس بقفص ويحاول يطلع وحست ان العنود القديمة خلاص راحت وماعاد ترجع..فواز قعد يراقبهم لين ماغابوا..مستغرب من المشاعر اللي يحس فيها حس انه جزء منه راح معها وماراح يرجع الا برجعتها..

وهي قاعده في مكانها المفضل وتسمع حق راشد الماجد "علمني" وتغني معاه وحاسه نفسها بتطير من الفرحه

يتبع ,,,,
👇👇👇



أحدث أقدم