رواية قمر خالد -50


رواية قمر خالد -50

رواية قمر خالد -50

عليك..

الدكتور: اهو على قيد الحياة.. بس .. في حالة خطر..
خليل: يعني..
الدكتور: ... المريض في حالة احتضار.. حاولو انكم تبقوون وياه قد ماتقدرووون... محتاج لكم في هذي اللحظات..
خليل : يعني ماكو امل
الدكتور: مني.. لاء.. من رب العالمين... ادعووله قد ما تقدروون ..
راح الدكتور وخلاهم في حالة من الصمت ..
والقلب يدعي.. يارب.. تنجي خالد..
***
وصلت عايلة المصباح على الساعه 12 بيت سعد بن ظاحي.. وكانت ام قمر ووزوجها في انتظارهم..
استقبلوهم استقبال حافل وكانن مروة ونوفه في غرفهن.. طلال ماكان موجود بس يوم اتصل فيه ناصر قاله اييه المزرعه اول ما يوصل.. وناصر طبعا راح له .. شيخه عصبت يوم درت ان طلال ما راح يكون موجود..
نوفه يوم نزلت حق البنات لمت نورة بالقووووة.. وكانت الفرحه باديه عليهن.. وكان نوفه عارفة ليش جايين بيت خالتها عندهم اليوم.. والمفاجاه اللي خبرها ناصر عنها..
وطبعا محد كان عارف اي شي من اللي قاعد ايصير في قمر وخالد..
نوفه: هلا والله انستونا..
شيخه: ههههههههههههههه الله يانسج.. علامج شاقه الحلج جذي مو اول مرة انييكم
نوفه: اصلا انا انتظركم من زماااان وحشتوني
نورة : ما تجوفين وحش..
نوفه: ويه ما بغينا ايي يوم الخميس انشوفكم
شيخه: وانتي شدراج اننا بنييكم يوم الخميس..
نوفه: امج اتصلت في امي..
شيخه: ماظن.. امي بس اتصلت لكم قالت لكم بنزوركم هالاسبوع
نوفه: شيوووخ .. جبي
شيخه: هههههههههههههههه طلعي على حقيقتج
الا ومروة نازله لهن: السلام عليكم
البنيات: وعليج السلام والرحمه
مروة واهي تبتسم وهاذي سابقه في حياة مروة: شخباركن عساكن ابخير
نورة وشيخه: ابخير يا مال الخير..
شيخه: علامج مروة..
مروة: ما علامي شي.. اسالكن شخباركن ولا ما تبن يعني؟
شيخه: لا سالي قلب عادي اي وقت.. بس اشفيج تبتبسمين.. ترى غريبة شوي؟؟
مروة: ههههههههههههههههههههههه لا عادي.. تغيير
شيخه: دوم مو يوم.. والا اني خايفة من هالضحكة
مروة: لا تحاولين اتنرفزيني شيخهووووو لانج ما بتقدرين
شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الا شخباركن بعد.. وشلونها لطيفه والعيال..
نوفه: ابخير اتسلم عليكم.. ماقدرت اتيي اليوم باجر ان شالله بتيي
نورة: يمكن ما نظل لباجر اليوم المغرب نرجع
نوفه: حلفي انتي بس.. الا بتقعدون وبتباتون بعد
شيخه: لا يمكن نرجع انا ونورة المغرب لان عندنا عرس ارفيجتي شمووووس.. اشرايكن اتيين ويانه؟؟
مروة: وناسه خلينا نروح نويف من زمان ما رحنا عروس.. خبري من ملجه مريم ..
نوفه: مادري يمكن ابوي ما يرضى
مروة: يااااه ابوي سهل امي اللي يمكن ما ترضى.. وعشان ترضى بنخلي طلال ياخذنه ويردنه
شيخه دق قلبها.. تموت على طاري طلال..
نورة: الا وينه المفعص
نوفه: طايح لنا في المزرعه من جم يوم.. هالموسم موسم فروووس وخبرج وياهم يدابج
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الله يخليه.. الا شخبار قمر ؟؟
نوفه: ما ندرى عنهم ولا شي.. بس انها من طلعت من المستشفى قبل 3 اسابيع راحت بيت يدي الكبير.. وما رجعت بيت عمها.. ولا تكلم احد.. لا امي وابوي ولا احد..
نورة: ااااااااه.. الله يهديهم ان شالله ويشوفون حل لمشاكلهم
مروة : امففففففففففف انتن ثنتيناتكن مثل بعض.. يعني دومكن جذي ما تحبن تشوفن احوال الناس وتسالن عنهم.. هذي اختها.. انا كنت حاسبة انج يا نورة لو انج ييتي بتحاولين انج تروحين وتسالين عن قمر.. لكن انتي ظهرتي العن من هذي..
نورة: يا مروة مو زين الناس تتدخل في شؤون الناس.. وخصوصا المتزوجين.. لان ان كان بينهم مشاكل.. فهم افهم في طريقة حلها وخصوصا الاهل لزم ما يتقربون ولا خطوة.. قمر عاجل والكل يعرف عنها انها عاجل يعني مالازم نكبر انفسنا عليها ونتدخل في قراراتها الخاصة والا ما راح تحس بالحريه ..
مروة: اييييييييييييييييييه .. على قولتج.. انزين انا بخليكن الحين..
شيخه: وين بتروحين..
مروة: بروح انام.. قعدتي من الصبح وبصراحة احس بالدوخه
نوفه: انزين قعدي ويانه ضيوف هذيلا
مروة: لا ضيوف ولا شي.. صارن هالثنتين اقرب لي من اي احد ثاني.. اشوفهن اكثر من ماشوف لطفين ولا قموور.. خليهن متعودات.. صح ولا لاء..
شيخه: اي صح
نورة:هههههههههههههههههههههه نوم العوافي مسبقا
مروة: الله يعافيج..
ام ناصر قاعده ويا ام خليفة يسولفن عن الاحوال وام خليفة تشكي حال قمر بنتها..
ام خليفه: ومن طلعت من المستشفى واهي حاقرة الكل.. لا تكلم ريلها ولا اهل ريلها وحتى انا اللي امها مادري عنها شي.. هالبنيه ممسوسه ولا فيها شي
ام ناصر: لا يخويتي.. مافيها شي.. تلقين نفس الولادة عليها صعب.. ولكن قموووور لا ممسوسه ولا هالكلام الفاضي.. انتي انتظري عليها واهي اللي تجيج
ام خليفة: ماصبر عليها يا خويتي.. وحشتني هالبنيه.. انا غلطت يوم زوجتها قبل خواتها قمر صغيرة وما تقدر على مسؤولية الزواج.. واهي للحين ما طافت العشرين
ام ناصر: الحين بديتي تتحسفين.. يوم ان البنت ماكانت تبي تتزوج تبي تكمل دراستها ما خليتوها.. قلتو لها ان ولد عمها اولى منها.. والحين قاعدة اتحسفين
ام خليفة: اي والله.. اذكر دمعاتها يوم عرسها.. ليش انا يمه.. ليش مو نوفه ولا مروة.. حبيبتي بنتي.. (غطت ام خليفة عيونها وتمت تبجي على حظ بنتها(
ام ناصر تهدي فيا: ياخويتي لا تبجين ولا شي.. قل لن يصيبكم الا ما كتبه الله عليكم..
هاي كتبه الله وان شالله تنحل الامور كلها .. وكل مشكله ولها حل..
ام خليفه: الله يسمع منج..
ام ناصر تغير الموضوع..: وهذي انا اللي يايتج اليوم اطلب منج يد بنتج نوفه واخرتها تسوين فيني جذي. .الله يسامج بس
ام خليفه: شنو... تطلبين يد نوفه
ام ناصر: هههههههههه اي.. اطلب يدها.. خبرج.. احب بنتج واموت فيها.. ومن زود غيرتي عليها مابي احد يسبقني ويطلبها منج قبلي.. لذا انا اليوم جايتج مخصوص اطلبها حق حبه عيني ناصر..تكون سند له وعوون في حياته كلها..
ام خليفه: هاذي الساعه المباركة اللي نوفة تاخذ ناصر.. بس ياخويتي.. لا تنسين مروة اللي اكبر عنها للحين ما انخطبت
ام ناصر: وشفيها.. بجيها نصيبها .. مروة مزيووونه وما بضيع نصيبها..
ام خليفه اي ادري.. بس انا سبق وجدمت قمر على مروة ونوفه.. والحين اجدم نوفه على مروة.. اخاف الثانيه تزعل.. وتحس انها مو مرغوبه ولا انها مالها حظ
ام ناصر: ياخويتي علامج انتي مخج مرة مسكر.. بناتج يدرسن بالجامعة يعني كبار وفاهمات.. ما عندهن خرابيط زمن اول.. ان تجدمت الصغيرة ظلت الجبيرة.. واظن مريوي اكبر من افكارج هذي..
ام خليفة: تهقين؟
ام ناصر: بناتج وتقولين لي تهقين..
ام خليفة: عيل خلاص.. انا عن نفسي هذي الساعة المباركة يوم اننا نقربكم لنا وناصر ماهوبغريب.. ولدي مثله مثل طلال.. وماظن ان احد بيعترض بس لازم اسال ابوها..
ام ناصر: اظن ان بو ناصر ما راح يخليه .. اهو وياه الحين واكيد قاله..
ام خليفه: يارب يصير خير ونبدي افراح يديده.. ترانا طقت جبودنا من هالحزن والغم..
ام ناصر: اي والله.. الله يسهل على الجميع.. يارب
___________
الدكتور راح لجاسم وخليل اللي كانو قاعدين بعيد..
الدكتور: المريض محتاج حق تبرع بدم.. من فيكم بيتبرع
خليل: اثنينا بنتبرع ان كان لازم..
الدكتور: تعالو انسوي فحص لدمكم عشان التبرع..
قمر شافت ان الدكتور ويا جاسم و خليل.. واهي قاعده ويا ولدها وعمتها اللي كانت مفوضه امرها لله واهي تدعي ربها .. يقوم خالد بالسلامة..
قمر كانت تعبانة وعلامات التعب باديه في عيونها ..
قمر: مريم.. تعالي شوي
مريم كانت قاعدة يم ابوها وحاطه راسها على جتفه ويوم نادتها قمر راحت لها بسرعه
مريم: لبيه قمر.
قمر: الولد.. انا تعبانة ومادري شسوي فيه..
مريم: تبين تردين البيت
قمر: لا ما بي ارد.. بس ابي احد يرد البيت ويحط باله على الولد..
ام خليل: يا بنتي ردي ويا مريم وان شالله يصير خير
قمر: يمه.. انتي ردي البيت ورديه وياج.. تحملي فيه.. انا ماقدر اوطي رجلي بره المستشفى وخالد مو ياي..
ام خليل: يا بنتي مو زين اللي تسوينه في روحج.. تصبري .. فوضي امرج لله
قمر: ونعم بالله يمه بس .. ابي اقعد وياه .. الله يخليج.. تحملي فيه..
ام خليل: .. ان شالله يابنتي.. وانتي بعد.. حطي بالج على نفسج.. جوفي روحج شغاديتن له.. انا ما صبر على مصاب وش اللي يجيبني لمصاب ثاني يا قمر..
قمر: الله لا يجيب المصايب.. انتي بس روحي البيت الله يخليج ارتاحي وخذي الولد معاج..
ام خليل: برايج يا بنتي.. بو خليل
بو خليل واهو منكس الراس: للبيه
ام خليل: لبيت حاج.. بس خلنا نرجع ونرجع الولد معانا
بو خليل: خلي خليل يرجعج ولا جاسم.. انا بظل هني..
ام خليل: لزم تروح البيت ترتاح لك شوي.. نشتك من الصبح
بو خليل: لا تحنين.. انا ما بروح مكان.. خلي خليل ولا جاسم ياخذج
خليل واهو جاي: يمه انا باخذج.. مرة وحده اشوف العيال
مريم: بي صج.. العنود وابراهيم محد يدري عنهم
ام خليل: انا حاطه الخدامه عليهم ان صاحو ولا اذوها تتصل..
خليل: يالله يمه.. عشان مرة ثانية ارجع هني
التفتت ام خليل لقمر: يمه ديري بالج على عمرج.. ولا تنسينا لين صحى خالد ولا سمعتو عنه شي..
قمر: كل الخير ان شالله
قمر باست ولدها وحطته في السله وعطته لخليل.. وراحت ام خليل ويا ولدها وحفيدها.. اوهي ترتقب الاخبار.. سواء كانت زينه ولا شينه
****
في غرفة العناية الفائقة.. واجهزة متعددة موصلة بخالد.. تراقب تحركات اعضائه الحيوية المشوشة..
كانت حالته الصحية مرة تعبانة.. ان الدكتور اللي يراقب حالته متعكر مزاجه بسبب هالتشوش والخلل الصحي فيه.. شلون انسان تتجمع فيه كل هالامراض وهالتشوشات النفسية الله يعينه صراحة.. اكثر شي كان عال صحة خالد اهي معدته.. قرحة مع نزيف.. الضغوط النفسية اللي مر فيها خالد طول الفترة الاخيرة قدرت انها تعطل وظايف المعدة..
كان نايم وشكله بلا ملامج.. وكانه رسمه.. انرسمت بلا ملامح تعبر عن الحالة اللي اهو فيها.. ان عجز الوصف فكلمة وحده توصف شكل خالد.. ميت
الا ان نبضات قلبه اللي يطن بها الجهاز كل دقيقه تقول كلام ثاني.. ان خالد على قيد الحياة..
قمر كانت في غرفة الاستراحة تصلي ويا مريم بس قمر طالت صلاتها عن مريم لانها كانت قاعدة تقرى قران وتصلي ركعتين توسل لله.. كانت قمر منهمكة والتعب ظاهر عليها على الرغم ان المدة اللي تطلبت تعبها كانت قصيرة.. لكن كان الكفيل انها تتعب قمر تعب العمركله.. مريم طلعت من المصلى وراحت تشوف جاسم.. لكن ما كان موجود.. راح يتبرع بالدم لان دم خليل ما تناسب ويا فئه خالد.. وشافت بس ابوها قاعد واهو متكتف وراسه مرجعه لورى.. مغمض عيونه.. راحت وقعدت يمه وحطت راسها على ذراعه..
بوخليل حس لوجودها وبعد ما تحرك من مكانه.. كان راجع لورى قبل عشرين سنه.. او يمكن قبل 25 سنه.. يوم كان خالد صغير.. كان خالد الولد المتمرد على ابوه..لكن الغرور والكبرياء وحبه لرضى ابوه خلته يتنازل عن اشياء كثيرة اهو تمناها لكن ماتوافقت ويا مزاج ابوه.. كان ابراهيم دومه يوجه خالد وخليل كان سيد نفسه من غير محد يلجمه.. يمكن لانه كان الكبير وبو خليل كان حاط كل الثقه فيه انه يقدر يكون نفسه مثل ما اخوه عبد العزيز كون نفسه واهو اكبر عيال سبع.. كان حاط كل قوته على خالد لان موقع خالد في حياه بو خليل مثل موقعه في حياه يده.. كان سبع دومه يقول الكبير يكبر نفسه.. الصغير امسكه من رقبته.. لان الصبعين .. ما يتساوون..
ومن جذي بو خليل كان دايما يوجه خالد وخليل كان يوجه نفسه بنفسه.. ويمكن هذا اكثر شي كان يزعج خالد بالحق ويا ابوه.. لكن .. ابوه اكبرمنه.. وافهم منه لمصلحته.. وكان يجرع الصمت وكانه كاس الحلاه..
ليمن كبر خالد.. وتغيرت مفاهيم الصغر عنده.. وصارت افكاره تطوفه وتطوف اللي حواليه.. وهني زادت سيطره بو خليل عليه وقوته وجبروته عليه.. واجبر خالد يدخل مدرسه خاصه في لبنان.. ويوم رجع منها خالد في امل انه يقدر يدرس في الكويت.. دزه ابوه لندن يكمل دراسته بشهادة من جامعات لندن العريقة.. حاول انه يحكر خالد في قبضته وفي صندوق العادات والتقاليد.. لكن هيهات خالد تغلب على ابوه في نقطه وحده.. يوم وقف له ورفض زواجه من قمر اللي اهو قرره عنه.. وطاح بو خليل في المستشفى وهالاحداث كلكم تعرفونها .
السبب لكن الخفي الي محد عرفه ان بو خليل حاول انه يحط عياله كلهم في نطاق واحد محد يتفرع ويطل بره ويجيب المصايب لللعايلة.. لان العايلة واسم العايلة كان الاهم.. ما كان يبي تتكرر الماساه اللي صارت من قبل.. وادت الى موت اخوه الكبير عبد العزيز والقطيعه اللي دامت 15 سنة بين العايلات الثلاث..
سمعنا القطيعة والقطيعة والقطيعة.. لكن القطيعة كانت شنو اسبابها... هذا اللي ما عرفناه..
جاسم رجع من بعد التبرع بالدم .. وكان يبين عليه انه منهك وتعبان..
واهو يقعد: ااااااااه.. مافي اخبار
مريم وراسها على ذراع ابوها: لاء.. شخبارك
جاسم واهو مصكر عيونه: دايخ شوي..
مريم: كلنا دايخين.. مو بس انت..
بو خليل: بس عيل يبا روحي البيت ومرة وحده تحملي في عيال اخوانج
مريم: يبا مابي اروح ابي اطمن على خالد
بو خليل: احنه بنخبرج بكل شي.. وبسج دلع ياام الجميع..
مريم: يبا
بو خليل: يالله حبيبتي روحي قعدي ويا امج حاولي انج تنسينها هالبلاوي كلها.. مفهوم
مريم هزت راسها وفي قلبها الرفض لكن ما تجرأت تقوله لابوها..: ان شالله يبا.. اخذ قمر وياي؟
جاسم : ولو اني ابيج تاخذينها بس انا عارف شنو ردها .. خليها هني.. يمكن تكون حالتها احسن من قعده البيت..
مريم: بس عيل.. خبرونا باقل التطورات.. لازم انعرف كل شي..
جاسم: ان شالله
بوخليل: يالله تحملي في روحج وسلمي على امج.. وهالله هالله يا مريم.. نفس ما قلت لج امج مالازم اتعرف الاشياء بالضبط.. ان اضطريتي تجذبين اجذبي..
مريم: ان شالله يبا..
------------------------
بو ناصر اللي قال لبو خليفة كل شي فرح ..لان بو خليفه ما رفض بالعكس.. قربهم اكثر وكثر.. وعلى حسب كلام نورة بنته امس له ان البنت بعد موافقة.. بس الشكليات لازمة.. تنسل البنت ويتقدمون لها رسمي لابراهيم وسعد . وعيال عمومتها.. واخوانها..
وعلى صلاه العصر وصل طلال البيت ويا ناصر اللي ما رضى انه يخليه يقعد في المزرعة لحاله وحلف عليه انه يروح البيت وياه مع ان طلال ماكان طايق يروح البيت.. ناصر ما قال له ان البيت كلهم وياه حسباله انه بروحه جاي له.. واهو مو طايق البيت لان هناك هزأ شيخة الحريم.. اااه يا شيخه.. ما هقيت انج تصيرين في قلبي مثل العوق.. لا انتي يمي.. ويم انا اقرب منج.. تبعديني.. شكلها ما تحبني.. بس كان اعجاب ووهم في مخي انها تحبني..
يوم وصلو البيت.. شاف طلال خالته واستغرب
طلال: هلا والله خالتي.. ما قال لي ناصر انكم هني..
ام ناصر: شدراني فيه يمكن مستحي ولا مو عاجبته جيتنا وياه
ناصر: انا يمه افا عليييج بس كنت حاب اخليها مفاجاة.. انا اعرف طلال شكثر يحبنا ويحب شوفتنا
طلال لكزه.. اشكره نغزة وفهمتها ام خليفة..
ام خليفه: ههههههههه اصلا طلال من روحتو ياناصر واهو مخلنا وهاجرنا.. رايح للمزرعه يطفي نار جويته في برد ليلها.
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه اثريه يحترق ابن الخالة
طلال: يعني تتغشمرون.. خلاص انا راجع المزرعة..
هيلة المكان واهم يقعدونه ويتحايلون عليه يقعد.. اخيرا قعد طلال.. اللي كان مبين عليه انه حالته حاله.. شعره طويل ولحيته واصله لركبته (صوري مو حقيقي) وكانة روميو زمانه ولا احد حب غيره.. صج ان طلال انسان عاطفي وحساس لدليل ان هيئته تبين على شكله واهم شي.. على حالته الشخصية
ام خليفة: ما سمعت؟؟
طلال: عن شنو؟
ام خلية: ناصر خطب اختك نوفة..
طلال واهو يلتفت لناصر: لا لا ..
ناصر: اي اليوم خطبتها ( واهو شاق الحلج(
طلال: وياي لي وانت طام هالثم ليش ان شالله مو ارفيجك ولا ولد خالتك.. والا العروس ما تقرب لي طبعا؟؟
ناصر: لا مو جذي بس انا ما اهتميت اني القنك اخباري اكثر من حالتك هذي اللي كاسر خاطري بها..
طلال: انا مافيني شي بس اهناك في المزرعة ما عندك وقت انك تتزقرت ولا انك تتعدل.. هناك اصحى على الفروس وانا في الاسطبلات ساعات..
ناصر: الله يعينك على بلواك..
طلال يلتقت لامه: وشنورديتو؟؟ اكيد يعني رفضتوا
ام ناصر: وليش ترفضون
طلال: بعد.. ما نبي المصابيح.. قاصرين مصابيح احنه.. لا ما نبي مصابيح ترى الكهربا بيصير على ضغط وينقطع التيار.. مافينا على الحر
ام ناصر: ويييييييييييه عاد.. وشلكم بالكهربا الشتا جاي والبروده ما تخلي احد يشره على الكهربا..
طلال يبتسم: الا هذا اكبر فخر لنا يا خالتي.. والله انا تمنيت هالشي يصير.. بس.. الحمد لله يوم انه صار ويا ناصر..
ام ناصر لطلال: ومن يدري يمكن بعد يصير لك انت..
طلال: شلون؟؟
ام ناصر سيده: بنت سلفي.. اسمها اعتدال.. واحلى منها ماكوو.. شفتيها انتي يا خويتي.. يوم كانت صغيرة شيطانه وحبوبه والحين صارت ملكة جمال..
طلال كان يحسب ان خالته تعني حبيبه قلبه شيخه.. لكن حتى خالته ما تفكر انها تقرب وحد من بناتها له.. صج انه مقروووود..
ام خليفة: واحنه عاد وشلنا بالغرب.. يا خويتي مالنا الا الدم وما يحن العرج الا للدم..
طلال: يالله اخليكم الحين..
ناصر: لا تنسى تنزل بعدين ومرة وحده اتصل في عيال عمك عشان ايووون بنخطب رسمي..
طلال: امتى؟
ناصر: بعد صلاه المغرب..
طلال: الحين بتصل في خليل اقول له.. واقول لعمي جاسم..
ام ناصر: اليوم تخطبون رسمي؟؟ وعمامكم.. ما يدرون بشي..
ناصر: ابوي بيخبرهم واليوم بييوونا.. من زودهم عاد الحين ماكو الا عمي ضاري وعمي سعود..
ام ناصر: بعد هذا الواجب.. ولازم عمامك كلهم ايحضرون عشان يوم اللي اعيالهم يخطبون ماينسون ابوك..
ناصر: اهااا.. جذي يعني.. يعزمون ابوي لو يعزمونج انتي بعد..
ام ناصر: نصووور.. ايا الشقردي.. الحين انا جذي..
ناصر: مادري انتي قوليلي..
ام خليفة: ههههههههههههههههههههههههه يحليلك والله يا ولد اختي .. صدت اختي في عوقها..
ناصر: اعجبج خالتي.. كفج بس كفج..

شيخه وطلال؟.. راح يتصالحون.. ولا خلاص... طلال راح يتعب منها ويطلقها بالثلاث؟؟
قمر لها مواجهه مع عمها على خالد.. ولا راح تسكت ... وترجع بيتها عن خالد.. وعن الالااام خالد تحاول تبتعد..
محد يعرف.. كل هذا راح يصير ولالاء


الجزء ال 27


اول ما صعد طلال الطابق الفوقي حس لحشرة احد هناك.. يمكن نوفو بروح اشوفها اطفر بعمرها شوي..
كانت الشرفة مفتوحة وهوى بارد ينسم منها.. كان الشتي قريب.. والجو يبرد في المسى.. كانت البنت قاعدة وما عطته ظهرها.. طلال عرفها من هي.. ووقف مكانه.. يمكن تحس بوجوده في المكان ..ولكن شيخة ما حست بوجود طلال.. كانت قاعده وهي تطالع في الصور اللي على الطاولة اللي عند الزاوية.. كانت صورة طلال وقمر واهم عيال في سن المراهقه.. كانت الصورة اسرة نظرا لوجود طلال فيها واهو يضحك بمل ثمه.. وقمر بعد كانت صغيرة ولكن شكلها كان جنان.. قمر وطلال تقريبا من اوسم اعيال بو خليفة.. واحلاهم.. في الضحك..
شيخة كانت تبتسم والدمعة طافرة بعينها.. وما اوتعت لطلال اللي ياها وقعد جدامها يتامل ملامحها.. وانتبهت له ولكن من غير صدمة او شي ثاني.. وابتسمت له..
طلال: كان من الممكن انج تملكين كل هذا.. لكن انتي.. ما تبين..
غضنت حواجبها شيخة من كلام طلال:... شنو؟
طلال ما رد عليها ولكن حسها فرصة سنعة انه يطلب منها السماح على اللي بدر منه في اخر زيارة لها ..
طلال وعيونه على يدينه المتشابكة: انا اسف ..على اخر مرة.. تناجرت معاج من غير سبب وانتي ما تستاهلين.. بس انا ما كنت قادر اتقبل فكرة.. فكرة انج ما تبيني.. وحاولت اني احط الحرة فيج بس.. هذا نصيبنا من الله
شيخة كانت قاعدة تسمعه واهي مو مصدقه.. كان يفكر بطريقه غريبة عليها.. يظن انها ما تبيه.. صج انه غبي
طلال: انا اسف.. وان شاء الله اكون عند حسن ظنج.. وآنا مو خسران.. انتي ان ما كنتي زوجتي بتظلين قريبتي.. بنت خالتي العزيزة والنعم فيها..
وراح طلال عنها..
وقفت له: طلال..
طلال تنهد يوم سمع اسمه في لسانها: .. لبيه
التفت لها وكانت واقفة مكانها بهدوء.. على عكس اللي قالته:: .. احبك..
عواصف في قلب طلال من هالكلمة المخملية الي ظهرت من لسانها العذب.. كلمة.. قدرت انها تهز شعوره وكيانه والارض اللي يمشي عليها.. قعد يفكر.. شلون شيخه جريئة جذي.. ياربي على الجرأة
شيخه: ما عندك شي تقوله
طلال:... لا


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم