رواية سعوديات بعروق ايطاليا -53

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا -53


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -53


تخيلوا شكل امه طايره من الفرحه بحركة بدر ماتعرف ليش انبسطت مره بشوفته هالمره بالذات .... ؟
 
جلست معه ورحبت فيه وعزّمت تسوي له حفله راقية اهو وايليانا جلست بنته في حضنها ....
 
وخذي دلع وخذي غنج
 
بدر كان جالس وقلبــــــه قلـــــــــــق مايعرف وش ينتظره للحين ... ؟
 
هل توفق في ذالقرار ...؟ وإلا تسرع و ظلم قلب إبتهال معه ...؟
 
" طيب أنا احب ابتهال و شاريها بس ..؟ مدري منيب قادر ابرر حركتي والله "
 
اهو قرر يريح حاله من العذاب اللي كان عايش فيه ويعلم الناس بالامر الواقع .... واللي شجعه وجود طفله له
 
 
دخل فــــــــــــواز راز عمره ......
 
فواز : احم احم
 
استغرب بدر من وجوده وناظر في امه وقال بإمتعاض : ذا رجلك؟
 
امه بحرج : أي هذا زوجي فواز .......
 
بدر يقزه فوق تحت ( لامحه أنا بس وين وين ..؟ يلعن شكله ورع صغير وش عاجبك فيه يمه )
 
بدر وقف وبين طوله ولا يزال يتأمل فواز : حياك الله بس عاد لعلمك البيت فيه محارم يعني الله لا يهينك
 
تنحنح او حتى لا تدخل في البيت الداخلي مفهوم
 
فواز ( يتأمل بدر بنفس النظراتـ و هو يتعهد نظرات الكراهية له .. من أولها بتسوي كذا بس أنا لك )
 
ارتفع ضغط فواز بس جامل عشان مايخرب خطته اللي بناها بشهور ابتسم و قال : ولو تأمر امر يابدر وش
 
دعوى انت ولد الغاليه << يدقه ^_* اني اخذت امك يعني
 
بدر ماجازت له هالكلمه ( ملعون ابو اليوم اللي جمعني فيك تذكرتك أنت أكبر داشر بالرياض وشفتك كذى مره
 
بإستراحة من سنين بس وش جابكـ وش طلعك من جديد بحياتي ) وقال وهو يتأمله : بدون مجاملات يلاااا
 
نروح مجلس الرجال..
 
"
 
"
 
 
(()) لامن صفعني الوقت اهديته ورود ...و لا هاج موجه اطعنه بإبتسامة (())
 
 
نزلت زينة تحاول تكون طبيعيه قد ما تقــــــــــدر كل ما تتذكر تهديد مضاوي لهــــــا
 
شكلها مره كيوت ماتدري ان بدر وصل ...
 
نزلت وشافت ايليانا جالسه عند امهاا قالت اكيد ذي من صاحبات امي بنحاش قبل تشوفني بعد ..
 
تعدت زينة بسرعه قالت ايليانا بصوت عالي : واااااااااااااااو ذز از بدرز سيستر...
 
مضاوي : يس .....
 
نادت مضاوي زينة بصوت عالي
 
مضاوي : زينة زينة
 
"زينة تخدرت لانها سمعت ايليانا تقول ان ذي اخت بدر ... وش معنى بدر بالذات ليش تعرف بدر "
 
قلبها صار يضرب بقووووه ....
 
ناظرت زينة بإنكسار بمضاوي وقالت : نعم
 
مضاوي : سلمي على زوجة بدر
 
صـــــــــــــــــ ـصدمــــــــه ـــــــــــــــــدمه
 
زينة قلبها عورها وقالت بلا مبالاه و إمتعاض : ايش بدر متزوج .... ؟
وناظرت ايليانا بصدمة
 
مضاوي قالت لإيليانا : شي از لاف هير فاذر بدر سو ماتس سو شي كانت بيليف يور ميراج
 
ايليانا : اووووووه شي از رومانتيك قيرل
 
زينة انصدمت بقوة و
 
لا قدرت تستوعب الصدمة ....
 
صدمتها بعمرهاا كفايه ... ليش يا بدر سويت كذى ليش انت واعي ومثقف ليش هدمت حياتك بيدينك مو كفايه
 
اختك تبعثر حظها انت بعد .... ؟؟؟
 
زينة بحسره لزمت صمت حزين جداً لا تزال تفكك رموز حياتها التي تتشابك يوما تلو الآخر
 
مضاوي قربت لها : شغلك بعدين اوريك ليش تتصرفين كذى مع الحرمة الظاهر اني استعجلت وطلعتك من
 
المصحه لو انك متنقعه فيها للحين احسن او يمكن مادري انك ماتبين تشوفين بدر ؟
 
زينة ألمتـــــــــــها كلمات مضــــــــــــــاوي وزادتـــــــــــــــــها حـــــــــــــــــــــزن
 
بدر بلهفة و شوق فظيع يسحب خطاهـ : اووووووه هلااااااا والله زينة وحشتنيني موووووت
 
زينة نطت لبدر بقوه وضمته وبكت بحسره : وانا بعد اشتقت لك مووووت
 
( بكت بقوة)
 
( تذكرت كل البلاوي اللي صارت لها )
 
" وينكـ وينكـ ياخوي ياعزوتي وينكـ ...؟ ماتدري وش اللي صار لي ..؟ أنا اموت كل لحظة مليون مرة ..؟ "
 
 
بدر يضمها : بجد لك وحشه يالدبه هاه اشوف وراك ناحفه ،،،اخاف مجوعك بندر بس هههههه << مايعرف انه طلقها
 
زينة واهي تبكي مسحت دموعها : بدر ليش سويت كذى ليش ..؟
 
بدر حزن وتكدر ومسك يد اخته واهي تبكي ...
 
مضاوي قاطعتهم : زينة خلاص عيب اتركي اخوك مالك شغل فيه اهتمي بنفسك وبس فاهمه
 
بدر بحنان على زينة : يمه اتركيها خليها شكلها تعبانه مره بوديها المستشفى
 
امه : أي مستشفى خسرتنااا تونا مطلعينها من المستشفى ولا نفع فيها
 
بدر : اعوذ بالله ليش ماقلتوا لي طيب انها تعبانه لازم لازم اوديها
 
امه : ياشيخ اجلس مع زوجتك بس اختك لسى مطلعتها من مستشفى الصحة النفسيه
 
بدر انصدم و عصب بقوة : ايش صحة نفسية زينة وصحة نفسية ليش ؟
 
امه بشماته : وجلست فيه 6 شهور
 
زينة برد جسمهااا وتفطر قلبها تركت بدر " كلمات امها جرحتها بزيادة "
 
وطلعت لغرفتها فوق واهي تبكي بقوه
 
بدر بعصبية : وبعدين جرحيتها بكلامك هذا يمه الله يهديك بس
 
امه : ولو يابدر ذا وانت دارس وافهم عادي الطب النفسي مو عيب
 
بدر بعصبية : ولو كان المفروض ماتحسسينها انهااا مريضة حرام يمه بعدين وش فيها ميب عاجبتني وش
 
صاير لها
 
امه : الظاهر انك استخفيت من جلستك برى نسيت من تحاكي انا امك ياافندي
 
بدر : على عيني وراسي بس حرام يمه زينة شكلها مره رايح فيها و ش فيها بالضبط ابي اعرف
 
امه: من يوم ماتركها الخبل ذا واهي فاقده عقلها لا وازيدك من الشعر بيت من يوم انها عنده واهو كارشها
 
وموريها نجوم القايله
 
بدر منصدم بقوه كأن احد صفقه بلوح خشب على وجهه : ايييييييييييييييييش بندر يسوي كذى مستحيل يمه
 
يمه تكفين قولي غير كذى
 
امه : اطلع لاختك واسالهاا انا محد يصدقني لاانت ولا اختك هالمجنونه الحمدلله والشكر
 
بدر : يمه رجاء لا تخلطين بين شيء وشيء
 
طلع وراح لزينـــــــــــة فوق و تجاهل ايليانا تماماً ...
 
ايليانا : واتز رونق ..؟ واتز هبن ..؟ آاي ونت تو نوووووى ذا متر اوف ذز تايم ؟
 
مضاوي : بليز دونت ووري ، اول ان اول ذير آر سوم تروبليز بيتوين ماي ميمبرز اوف فاملي
 
ايليانا ارتاحت شووووي وراحت تلعب بنتهااا واهي تنتظر بدر اللي تجاهلها مره لانو يحب زينة كثير...
 
بدر عند زينة في غرفتها..
 
يحاول قد ما يقدر يضبط مشاعره عشان مايتهور وينقهر لو سمع انها متكدره او تعيسة إلا زينة بالدنيا
 
ماعندي غير أخت وحده ...!
 
تشجع و اخذ نفس عميق و دخلـ
 
بدر فتح الباب وسحب خطاه لحد ماوصل عند زينة اللي بدت تناظره وتحس بالأمان حواليها
 
بدر وهو يأخذ صورة ابوه من دسك زينة و يتأمله : زينة وش السالفه بالضبط ..؟
 
زينة بصمت تناظر وجه بدر و استدركت : ولا شيء يالغالي بس ولهت وحشتني مره اول مره تطول 3
 
سينن يالقاطع
 
بدر رجع الصورة : ايه بس كنت بعد معودتنا تجين تطلين بين فتره والثانيه
 
زينة تبتسم : ان طليت سنه سنتين ماراح اطل الباقي
 
بدر تنهد و رفع راسه ناظرها جلس مقابلها : زينة وش مشكلتك مع بندر بالضبط ...؟ أنا اخوك ابي اسمع
 
منك قبل اضطر واسمع منه اهو
 
لاحظ بدر من اول ماجاء انو زينة مو طبيعيه ولها حركات ناس عندهم اضطرابات نفسيه خصوصاا وانا ذا
 
تخصصه في الدراسات .........ماعندها ثقة ابد عكس زينة الاولية
 
بدر : ساكته ليش لا تقولين مافي شي فيه بس قولي ..؟ وأنا منيب بستجوبك ابدا بس حريص اعرف صحيح
 
توني دريت ومتأخر بس للحين كاني مابعد استوعبت ( منفعل بقوة)
 
زينة : وش اقول خلاص بدر مافي نصيب وتطلقنا
 
بدر مسك راسه و انفجع : تطلقتوا طلاق مره وحده متى ليش محد قالي طيب ليش يوم احاكيك تصرفين ليش
 
كل ما اسأل امي عنك تقول انك طيبة و مبسوطة ليش خبيتوا علي ليش ...؟
 
" زينة يا بدر اجل لو تدري عن الخافي وش بتكون ردة فعلكـ بعد ... بس أنا عشانك لايمكن اخل بوعدي مع
 
امكـ اللي رمتني بين المجانين و سببت لي جروح ماتنعد "
 
بدر : ساكته يعني ... من متى طيب ياسفاه بك يا بندر بس ( منقهر بقوة ) من متى ؟
 
 
زينة بحزن : من زمان يمكن من سنه وشوي او سنتين تقريبا
 
بدر : لحووول استغفر الله العلي العظيم طيب ليش تطلقتوا ...؟
 
زينة عجزت تسيطر على نفسها وسكتت
 
بدر فهم موقفها وقال : اوكي مو مشكلة اذا حبيت تقولين أي شيء قولي لي انا موجود
 
زينة بحيرة مختلطة بالأملـ : انت هنا على طوووول
 
بدر : إن شاءالله ....هاه بعد تبوني اروح عشان لو يموت احد بعد ما تقولون لي من جد مالكم سنع حسستوني
 
اني زلابه من جد كنت حاس إن فيكم شيء خصوصا إنتِ بالذات ... وأول ماوصلني الخبر انو امي تزوجت قلت
 
ضروري انزل خصوصا اني خلصت دراستي مع انو هناك وصلني عرض راقي جدا بس ما هنتِ علي ابد قلت الوالدة تزوجت ( تنهد بحسرة ) واكيد راح تنشغل عنك ذا وأنا حاسب حساب إنك للحين مع بندر
 
زينة جروحها زادت ..تحس طاري جروح بندر الحين ولاشيء بالنسبة لجرحها الكبير وهو جرح مضاوي
 
زينة بحيرة و تساؤل : بدر ليش تزوجت ..؟
 
بدر سكت شوي وقال: نصيب يازينة ومكتوب علينا
 
زينة : بس انت مرتبط قبل ومتملك على إبتهال واهي تحبك مره
 
بدر حزن : ماتستاهلني ابد والله تستاهل واحد احسن مني
 
زينة : بس تحبها كنت تبيها وش غيرك ؟
 
بدر : شوفي زيون احيانا الواحد منا يسوي اشياء غصب عليه مايدري بحاله واهو سواها ولا ينتبه إلا اذا
 
طاح الفاس بالراس ...... ماعليش هذا حظي وانا رضيت فيه
 
زينة : يعني مجبور على زوجتك ذي
 
بدر :: لا بإخيتاري وذي صديقتي بالكلية وصاحبتي من زمان ساعدتني بكثير حسيت انهااا عوضتني عن ايام
 
الغربة اللي هناك والأهم أم بنتي
 
زينة فتحت عيونها : وإبتهال
 
بدر تحركت مشاعره وقلبه تفطر : إبتهال حب عمري ومستحيل انساهاااا
 
زينة بدهشه : يعني تحبها
 
بدر: اكيد زينة واموت فيها بعد
 
زينة : ليش تجرحها طيب وتسبب لهاا ازمة ...؟
 
بدر : قلت لك غصب غصب احيانا نتصرف بدون ماندري بعدين إبتهال انا شاريها واذا رفضتني فلها الحق
 
وتستاهل اللي يقدرها اللي اطيب مني
 
زينة : ماعندك استعداد تدافع وتأخذها لك يعني
 
بدر : بالعكس بس خايف اني ارهقها نفسيا
 
زينة ارتاحت لانو بدر جلس معها وصا ر يسووولف لهاااا ...
 
"
 
"
 
(7)
 
 
بنــــــــــــــــدر
 
 
محتاجك محتاج اشوف عيونك
محتاجك . محتاج اشم هدومك
محتاج اشوفك يا ضوى عيوني
قلبي و روحي عنك يسألوني
مثلي تبكي لو نسيت
مثلي تسهر لو غفيت
وشلون انام الليل من دونك
وشلون اغفى وانا من دونك
 
محتاج حبك يجي يدفيني و ارتاح
ادفع حياتي ثمن بس يرجع الـ راح
مثلي تبكي لو نسيت
مثلي تسهر لو غفيت
وشلون انام الليل من دونك
وشلون اغفى وانا من دونك

 
 
" جلس بندر في المكتب في الدوامـ يتذكر زينة واهي بحالتها الهستيرية اللي شافها فيها يحزن قلبه وتتقطع
 
احاسيسه !!! "
 
 
" كيف بس جرحتها وسببت لها الالم ليش ضيعتها من يديني .. ملعون ابو الكرامة اللي تعمي القلب ..وش
 
استفدت الحين كرامتي معي فوق بس قلبي تحت تحت "
 
" آخ ياقلبي بس والله اني محروم وبقوووه "..( يتمنى لو انه قريب لزينة يجلي همومها )
 
 
بندر راح للمستشفى كذا مره وعرف انو زينة غادرت واخذها زوج امها فواز طليق هبه سابقا ..
 
" بندر يفكر كيف بس ذالخسيس يطلع زينة بأي حق و أي شرع ...مبسوطة يا مضاوي عشانك قربتِ هالحثالة
 
منك ومن زينة ...؟ زينة حرام تطلع على مسوؤلية ناس بهالأخلاقـ ... أنا السبب .. أنا المسؤولـ ؟ "


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم