بداية الرواية

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -58

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -58

مقفـل..
بدا يقلق عليه فكر ان طلع من شغله بيدق
"ع ـند رغ ـد"
قمت من سريري طبعا مانمت..دخلت الحمـآم وتوضيت صليت لي ركعتين ودعيت ربي فيهم انه يفك مشكلتي ويتنحل مشكلتي يدون لايدري ناصر..
طلعت من الغرفه ولقيت ملاك ي غرفتهاا..دخلت بسولف معها يمكن انسـى..دخلت لقتهاا ترتب السرير..
رغد:ملوكه!
ملاك:هلا رغووده..طلعتي من الغرفه اخيرا؟
رغد:أيـه..وش اسوي كنت تعبانه شوي
ملاك:اهاا..سلامتك
رغد:الله يسلمك..
ملاك:كان قلتي لناا طيب نوديك الدكتـور؟
رغد:لاماله دااعي شوية خمول الحين احسـن
ملاك:الحمدالله
رغد جاها سؤال..:اممممم..ملاك؟
ملاك حلست وأشرت لـ رغد تجلس:هلا
رغد جلست:انتي ماحملتي...ليه؟
ملاك:ان شالله لما استقر..وتستقر اوضااعي وانقبل بالجامعه تفرغت لـ الاطفاال
رغد:عندك حبوب منع الحمل؟
ملاك:ايه
رغد:ممكن توريني ايااهاا؟
قامت ملاك وفتحت اول درج في التسريحه وطلعت علبة حبوب..وعطتهاا رغد
رغد:اهاا؟؟..هذي؟
ملا:ايه..نصووري في البداايه عاارض..بس الحمدالله وافق اني ماأحمل الا لين خلصت ثالث ثنوي
رغد:اهااا...
حفظت رغد شكل الحبوب..وجلست تسولف مع ملاك شوي

خلصت مشاعل من تلبيس مي..
مشاعل:آآلله!...طالعه حلووه
مي:والله؟
مشاعل تبوسها:قمـــــر..مثل اببوووك
- هههه..الله يسلمك انا قمر اجل؟
التفت مشاعل وهي مستحبيه..:انت هناا
تقدم زيااد وحط يده على ظهرهاا وتقدم وبااس مي..كانت مشااعل معطيته ظهرها..وصدره ملاصق لـ ظهرهاا
مي توريه لبسها:حلوووووو؟؟
زياد ينااظر مشاعل:قمـر!
مشاعل:ههه..مسكينه ليش محقر فيهاا؟
زياد بـ براءه:انا قلت شي؟؟..ماقلت شي
قامت مي وطلعت وهم ماحسـوا فيهاا..
جلس زياد جنبهاا بس وجهه لـ الجهه الثـآنيه عكس وجه مشاعل..بس كان ملتفت عليها..استحت من نظرراته وسوت نفسهاا ترتب ملابس مي
زياد:ودي يوم انااظرك وتحطين عينك بـ عيني
مشاعل:........ليش؟..
زياد قرب لها اكثر وصارت تحس بـ انفااسه:عشاان اتمتع بهـ العيوون..خخخ...يللا عااد بلا دلع
مشاعل التفت له:انا دلوووعه؟
زياد:دلوووعة زيااد وبسسسس
مشاعل تحس انه ملعوب عليهاا..مرات يكوون مافي احسن منه معهاا..ومراات يكون عصبي ولا يبي يكلمهاا..والمشكله ماتقدر تلومه لانها السبب
زياد يبعد خصلات من شعرهاا عن وجهها:وش فيك حيـآتي؟
مشاعل حطت الملابس على جنب وجت بتقوم بس مسكهاا:مافيني شي..خل ننزل
تركها وقامت وقاام ..صحيح مشاعل تعتبر طويله نوعا ماا.. بس يوم وقف قداامهاا باان اطول منهاا..
قرب لهاا وطالع فيهاا:مشـآعل!..انتي ليه متقلبه قلت شي اناا؟
من المتلقلب مره ثاانيه؟؟..انا ولا انت؟؟..
مشاعل:لاولا شي.."تمزح"..بس استحي
ضحك ضحه ذووبتهاا وحط يده على رقبتهاا وقرب وجهه لـ وجههاا..ويده الثـآنيه كان ماسك يدهاا..
يوم قرب لهاا شهقـت مشـآعل وبعدت..
زياد استغرب منهاا:وش فيك؟؟..
نزلت مشااعل رآسهاا بـ احرااج..واشرت ع البـآب..شافوا مريـآتي اللي وافقه عند البـآب مايدرون كم صاار لهاا..
زياد عصب منهاا هـ النتحه ماتعرف تدق البـآب ولا تتنحنح:وش تبين؟
مريـآتي:انا في آآجي أسآن ماما سحر كلام انزل تحت>>اهم شي اللغه:S_004:
زياد:طيب طيب..روحي!
طلعت مريـآتي وزيااد متضايق منهاا حيـل مو بس لانهاا دخلت فجـأه او بس خربت جووهم..لانه ملالاحظ عليها ان نظرااتهاا له ماتتفسر بـ شكل حلوو..
مشاعل حالتها حاله شوي وتصيح من الموقف..حست به يمسك يدهاا..ناظرته
زياد:ههههههههههه..وش فيك خفتي؟
مشاعل:مـ..ماخفت بس احرااج
زياد:يابنت الحلال شغاله..لاتشيلين هم
مشاعل:......................
زياد يتسهبل:تبين نكمل؟
مشاعل ناظرته مرتااعه....مايتوب هذا؟
زياد صحك عليهاا وعلى شكلهاا:هههههههههههه..امشي ننزل تحت
مشاعل ابتسمت:اووكي..
ونـزلواا..

×..الفصل التـآسع عشر..×
>..:..الجزء الاول..:..<
نزلت ومعها زيااد..كانت اروى وسحر وام زياد وام اروي جالسين في الصـآله..
مشاعل وزياد:السلآم عليكم
الكل:وعليكم السلآم
سحر تناظر زياد وتكلم مشاعل:ميشو تعآلي جنبي
جت مشاعل بتروح..بس مسكها زياد:لأ..اجلسي جنبي..
راحـوا بعد ماسلموا جلسوا ع الكنبه جنب بعض...واروى تناظرهم بـ قهر


طلع سعود من الغرفه بعد ماأخذ رقم عبدالملك من ريماا..صحيح هو تردد في انه يتصل عليهاا لان مهما كان ريما مريضه من مرضآه بس هو خلاآص من بعد وريف معد يبي أي حركه ممكن تكون ضده..يكفي حركـآت مجنون
اتصل على عبدالملك بس مايرد
تنهد وحط الجوال في جيبه وطلع برآآ يشم هوآآ


دخلت رغد غرفة ملاك وماكان في احد..فتحت اول درج من التسريحه ولقت مطلبها.. "الحبوب" .. اخذت لها كم حبه تكفيهاا ورآآحت لـ غرفتها قبل يدخل احد ويشوفهاا
دخلت الغرفه واخذت لها حبه ..وشربت مويه بعدهاا
جلست على السرير بـ رآحه "مقلقه"..هـ الشي ماتدري صح ولالا..اتصلت بـ تركي بس مافي رد..اصلاً مقفل..
وينه الحين؟؟..شعور ماتقدر تنكره انها قلقاان عليه وخآآيفه..على كل اللي شافته منه بس تحبه..لين الحين تحبه..يمكن مستحيل احد يفهمهاا..بس هي عارفه هـ الشي ومتأكده
قامت وطالعت نفسها بالمرايه..وجهها مو باين عليه الحزن ابد..وكأنهاا انساانه ماشافت هم في حياتهاا..ماكأنهاا وحده قبل فتره مو طوويله خسرت شرفهاا
وش صآر عليك ياتركي؟؟..دق طمني بس


رن جوآل زياد وطلع برآ بالحوش عشـآن يكلم..كانت مشاعل تسولف مع سحر وام اروى وام زياد واروى يسولفون مع بعض..وعيآل سحر ومي يلعبون فوق..
سحر:انتي بس شوفي كيف تطالعه..قسم بالله كنها ماقد شافت مزيون
مشاعل:هههههههه..
سحر طالعتها:من جدك تضحكين؟؟..خطاافة الرجال قدامك وانتي تضحكين؟
مشاعل:شفيهاا..ماأحس انو زياد يحبهاا..احسه بس يعتبرهاا سحابه مرة وخلاآآص
سحر:لايكثر..لاتنسين ان كاان بينهم خبز وملح
مشاعل:ان شالله قشطه انا احس ان زيااد مايحب نوعية اروى..
طالعتها قامت اروى واقفه ومشت وقفت عند مرآية المدخل..وصلحت لبسها اللي كان عبآره عن تنوره مشجره وبلوزه ورديه اما التنوره كانت نحاسيه وقصيره لين الركبه..صحيح ان اروى اكبر من مشاعل بس باين عليها صغيره
طالعت فيها مشاعل ولفت نظرهاا ان اروى متجهه لـ برآآ..
وقفت مشاعل وراحت لـ برآآ بتشوف اروى وين رآيحه..نزلت الدرج وهي تحاول تخفي صوت شبشبهاا عشان ماتحس فيهاا..شي جوااها يقول"امسكيها متلبسه"..رآحت لـ الحديقه اللي ورا البيت كانت اروى واقفه تناظر زياد اللي واقف ويكلم كان منزل رآآسه ويلعب بـ العشب بـ العكازه وهو مسند نفسه على الحجر حق النافوره
وأول ماسكر راحت له اروى..:زيـآد؟؟
التفت لهاا..وبعدها شال عينه عنها بـ ملل..:نعم؟
اروى:مو انت تقول "انا مانسى احد غآلي علي."..الظااهر الكلام اللي نقوله في الليل ننسآه بالنهار..ولالا ياولد عمي؟
زياد:اروى في شي يمكن انا غافل عنه ولا ذكرتك فيه..ترآني طلقتك
توقعت انهاا بتصيح بتنهاار بس تفآجأة بـ سخريه بحته في كلامها:هـه!..طلقتني بس قلبك معي..انت ماتحب مشاعل..نظرة البرود وطريقة التعامل معها كأنك تحبها غصب..ترا محد غصبك تتزوجهاا..
زياد طالعهاا ولايبي يرد عليها..هي ماتدري وش في قلبه..ماتدري انه يتنفس هوآآ مشاعل وتجي هي تقول شي هي تبيه يصير..صحيح ان خطته انه يعذب مشاعل شوي.. بس مو كره لهاا.. سكت ولا رد عليهاا
اروى ظنت ان الكوره في ملعبهاا وان زياد سكت ضعف..قربت له وقآلت بـ رقه ودلع:زيآد!..انت تدري اني احبك..وانا ادري انك مستحيل تعيش مع غيري..ترا مكانك ماتغير..
زياد طالعها ولا رد..يبيها تخلص اللي عندهاا عشان تذلف عنه:.........
اروى:زيـآد
زياد:مادريت ان طلاقي لك بيسبب لك كل هذا.."وأشر عليها"..حتى الغطى تركتيه
اروى:لاتنسى انك زوجي
زياد:كنت زوجك...اروى انا الحين متزوج وانتيهنا
اروى:ليش ماقلت انك متزوج وتحبهاا؟؟..انا ادري انك اخذتها عشان تقهرني.."بدت دموعها تنزل"..انت ماتحبها اعترف
زياد:انا مو مجبرو ارد عليك..خصوصا ان عقلك على قدك
اروى:شفت انك تتهرب..انت مااااااتحبهاااا
مشاعل كانت واقفه في مكآنهاا..طيب ليش مايقول انه يحبني وانتهيناا؟؟..ليش مايسكتهاا؟..

زياد:والله احبها..أكرها شي رآجع لي..حتى لو كنت ابي آآخذهاا لـ شي في رآسي خلااص انا تزوجتها وطلقتك..عندك شي ثاني تبين تقولينه؟
اروى:انت مآخذهاا تبي تقهرني..قل يللآ..
زياد شوي ويقطع شعر راسه من القهر..غبيـه!..اما مشاعل كانت تنتظر أي واحد فيهم يقول انهاا معروضه عليه عشان تنتهي ..وتحس صدق انها سلعه لـ البيع بين زوجها وعمهاا..
اروى:اعـــــترفف!
زياد عصصب منها:عشآن ترتااحين بس...انا ماكنت مفكر اتزوج اساساا...بس طلع ماجد في طريقي ووو..وتزوجت
اروى:ماجد؟؟؟؟؟
زياد:خلاآآص اسكتي!..روحي عني الحين
وقفت مشاعل في مكانهاا وكأنها تنتظر الارض تنشق الحين وتبلعهاا..نزلت دمعة "حاره" تعبر عن قهرها..هي صحيح وعدت نفسها تنسى سالفة الكرآآمه مع زياد..بس ماتقدر..
طلعت لهم طالعها زياد والتفت لها اروى اللي طالعتها بـ سخريه..وابتسامه مع نظرة الم وقهر
مشاعل:ممكن افهم انتي وش تبين منه؟؟.."بغت تنهاار وتصيح بس مسكت نفسها"..ارحمي نفسك وارحميني!..اتركيـه
اروى:مو انتي اللي تقولين لي اترك زوجي.."رصت على زوجي"
نـقدر نقول ان مشاعل احر ماعندها ابر ماعند اروى..
طالعت مشاعل زياد وكأنها تعبانه ..قال هو:اروى!..ممكن تتركيناا..روحي
اروى:اوكي..انا بروح بس لي كلام ثااني معك!
ورآآحت جت مشاعل بتروح بس مسك زياد يدهاا..:مشـآعل!
اول مالامست يد زياد يد مشاعل..انهاارت وبدت تصيح..لفهاا له:وش فيك؟؟
مشاعل طالعته بـ عيونهاا اللي مليآنه دموع:ليش تزوجتني؟..اذا انت ماخذني عشآن ماجد
جحظت عيون زياد.:سعمتي؟
مشاعل:..........................
زياد:ميشوو حيآتي..انتي فهمتي غلط
مشاعل:انا ادري اني غلطت يوم كنت اعاملك بجفا وبرود اول الاياام..بس انت بالغت في عقابي لاني......."ماكملت"..
زياد:.....
مشاعل:ماكنت ادري انك قاسي يازياد!
زياد:انا قاسي ولا انتي اللي كنتي تحمليني ذنب مالي أي يد فيه..المشكله اني مدري وشو
مشاعل ابتسمت وسط دموعها:موب لازم تدري..لاني طنيتك نسيت وخلااص بنفتح صفحه جديده..بس شكلك حقود..عكس زياد اللي توقعته.."مسحت دموعها وابتسمت"..مقدر الومك لاني غلطاانه اللي ضيعت زياد الاولي..
زياد:لاحلمين ان زياد الاولي بيرجع..
فكت يدها منه ودخلت جواا..
همسه بآرده:{{يستـآهل البرد من [ضيّع] دفآهـ..!\


قامت مرتآآعه من صووت الدق..دق قووي ع البـآب..وقفت بخووف وهي تسمع صوت عمهاا
- أفتحي الباب..أفحتي ياداااااااانه لاأكسره فوق رآآسك..افتحييييييييييه!!
ان فتتحته فـ هي مجنونه..وان تركته بيوصلهاا بـ سهولة شرب المويه..بدا قلبها يبنض طلعت الجوال تدق على بيت مااجد ..وهي تسمعه يحاول يكسر البـآب..وهي تدق بـ أصأأبع تترجف..غلطت بالرقم واظطرت انها تعيده من جديد..بس ماحصل لهاا لانه دخــــل!
ابو فادي:وين بتروحين مني.."وعصب يوم شاف الجوال"..وجوآآل بعد؟؟..هين هين!!
اخذه منهاا..وعشان يقهرها فوق ماهي مقهوره ومظلومه فتح الشبآك ورمآآه..
دانه:لااآآآآآآ حرآآم عليك..
عمها مسك يدها:معك آآخر فرصه!..بتقولين وين الفلووس ولا بتشوفين شي ماعمرك شفتي مثله..تكلمي!
دانه:مامعي شي...ولو معي ماراح اعطيك...
عمهاا عصب من طريقتها ..لين الحين ماتربت:طيب.."رماها ع السرير"..وين عبايتك؟؟
دانه:ليش؟.."وبدت تصرخ"..حرآآآآآآآآآآآآآم عليك والله حرآآم!!!!!!!!!!!!!!
استلمها ضرب..:خل ابرد حرتي قبل اوديك..
مسك شعرهاا وبدا ينادي ام فادي..دخلت ومعها عباية دانه..:خذ خذ..
السـآلفه محبووكه..رما ابو فادي العبايه على دانه:البسيهـآ..بسررعه
دانه:ليش..وين بتوديني؟؟
عمها بـ صرآآخ:البسيهاااااااااااا!!
لبست عبايه وهي خآيفه منه..مسك يدها بقوه ونزل وهي ورااه.. ركبها السيـآره وودآهـآ لـ مكان

طآلعت شكلها بـ المرآيه بـ اعجآآب..لبسهاا حلو ومناسب لهاا..كان عباره عن فستآن ليموني كت وتحت الركبه وحزآم تفاحي شريطه تحت الصدر وصندل تفااحي..ماعمرها
يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -