رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -59


رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين - غرام

رواية كبرتي بالعشرين فاتنة وتغرين -59

حلمت تلبس كذا في "عهد" ابوهاا..

- وآآآآآآو!!!..بعدين يحسبونك العرووسه..هههه
التفت وريف لـ اختها ناريماان اللي ماكانت اقل كشخه من اختهاا..اللي لابسه فستـآن احمر وكحلي طويل عاري الاكتاف وشـآآل مووج بين الاحمر والكحلي..وشعرها رافعته ونازله خصل مهمله بـ نعومه..:عنونك الوآآو!!
ناريمان بـ خبث:وينك ياسعود بس
حمر وجه وريف:هههههه..تخيلي..
ناريمان:المهم ابيك تضيفين حمولتي الله يخليك..لاني بكون لاهيه ..خخخ
وريف:هههههههه..ان شالله

طلعت وريف عشاان تقوم بـ واجب الضياافه مع اهل زوج ناريمااان..

"سـ ع ـود"

واخيرا قدر يحصل عبدالملك..اللي تعب في تدويره..عرف مكان شقته وعن طريق الرسبشن عرف انه حاليا في الشقه..

وبدون تردد راح وطق البـآب عليه..

فتح له البآب..عقد حواجبه بس شكله في الاخير عرفه
ابتسم سعود:السـلآم عليكم
عبدالملك بـ تعجب منه:وعليكم السـلآم..تفضل تفضل!!
ودخل سعود غرفة عبدالملك جلس وهو مستغرب من شكله..شكله واحد ماقد شااف خير في حيـآته..هل فعلا تاب؟..هآلات سودا تحت عينه شعره المهمل وطآل عن اخر مره شافه وصل لـ أخر رقبته..ذقنه ماحلقه باديه "لحيه" تطلع..واخيرا نظرة الالم في عينه الداكنه تختصر كل شي
عبدالملك:وش تحب تشرب؟
سعود:لا ارتآح انا جااي بكلمك وبطلع
عبدالملك:افاا..عاد انت الدكتور سعود لازم نضيفك
ابتسم:لالا..مابي شي ابيك ترتااح بس..
جلس عبدالملك وهو مبتسم من زياارة سعود له..:آآمرني بغيت شي؟
سعود:انت خطبت ريما مره ثانيه صح؟؟..وتتذكر كلامي لك يوم تخطبها المره الاولى!
طالع عبدالملك الارض وهو يلعب بـ أصابعه ومشبكها في بعض:ايه اذكر كل كلمه قلتها لي
سعود:انت صدق تغيرت ولا...تبي تحصل اللي تبيه
عبدالملك بسررعه:لا انا فعلا تغيرت..انا صحيح اعتديت على ريما..بس لاتظن ان هـ الشي ريحني..حاولت انسى صوت ضميري ولجأت لـ المخدراات بس مالقيت السعااده لاهنا ولاهنااك
سعود:وش جابك فرنسا؟..عشان ريما؟
عبدالملك:لا!..انا جااي بعالج من المخدارت..لانها لعبت في جسمي لعب..وحبيت اتوب بدون لاحد يدري..وشفتها صدفه..صدقني
ابتسم سعود يريحه:الحين وش نااوي عليه؟
عبدالملك:انا الحين مابقا لي شي من علآجي..كلها اياام معدوده وابرجع الرياض ان شالله..وأخطبهاا رسمي..بس على الله توافق
سعود يفكر:ماأظن توافق على طوول.."وابتسم"..يبي لك شوية صبر..لاتنسى انك غلط ولازم تتحمل
عبدالملك:ادري..ان شالله ترضى علي..لو تتغلى مستعد اتحمل..والله ماراح اسآمح نفسي ابد ان ماسامحتني
سعود:لاتقول كذا..انت اللي عليك سويته..حلوو انك تبيها تسامحك بس لاتقسى على نفسك..
عبدالملك:مدري شقولك ياسعود..بس ابيك انت بعد تسامحني..انا غلطت عليك وااجد..ودخلتك في متهات انت في غناا عنهاا..
سعود يبتسم:هذا واجبي..وودي اشوف نهايتكم السعيده
عبدالملك استانس من كلامه:الله كريم..


"مـر أسبـوع"


مافي شي صآر خلال هـ الاسبوع..
ريما على حالهاا في باريس تنتظر أي اشاره من سعود عشـآن ترجع..بس سعود ماكلمها طول الفتره هذيك..ورجع الرياض من غير تدري..لانه يبيها تفكر من نفسها من غير مساعدات خارجيه
مشاعل علاقتها بارده مع زياد..واروى معد لهاا ظهور من بعد ذاك اليوم..
رغد..مافي جديد..وتركي مايرد على اتصلاتهم..
وريف مافي جديد الا ان ملكة ناريمان تمت على خير..

//

- الحمدالله ع السـلآمه ياولدي..تو مانور المكـآن..والرياض بكبرهاا
باس راس امه:الله يسلمك..والله لك وحشه ياميمتي..
ام سعود:عسآك انبسطت
سعود:وين انبسط معه الله يهديك رايح سياحه اناا؟..
ام سعود:الحمدالله على كل حآل..اهم شي غيرت جوو..
سعود:ايه والله غيرت جووين بعد موب واحد.."يحس بتعب"..ابروح ارتااح تبين شي يالغلا؟
ام سعود:سلامتك..متى تبي تاكل؟
سعود يناظر ساعته:ساعه ونص ثمن قوميني
ام سعود:ان شالله

قامت مشاعل وزيااد نايم في الغرفه..طلعت برا وكان المكان هادي..والظاهر الكل نايم..
طالعت ساعتها كانت 6 المغرب..ابو زياد اكيد يقيّـل مثل عادته هـ الوقت..وام زياد الظاهر طالعه..
فكرة تتصل على ملاك..

ملاك:هلاوالله وغلا
مشاعل:هلابك..كيفك لووكه؟
ملاك:الحمدالله بخير انتي كيفك؟؟
مشاعل:تمام..بس الطفش..من الطفش باحله بعمري
ملاك:امممممم..شرآآيك نطلع؟
مشاعل:اوكي..تبين امرك..بس وين؟
ملاك:هههههه..الظااهر نسينا اننا متزوجات..ماراح تشاورين زياد؟
مشاعل نست:يوووووه!..نسيت والله..اوكي
ملاك:هههههه..اوكي وانا بقول لـ نآصر..

سكرت مشاعل من ملاك وراحت لـ غرفتها هي وزياد ويوم دخلت لقته قايم وجالس ع السرير ومدد رجوله وجالس ع الابتوب..حست انها انانيه لانهاا حتى مافكرة تسـآعده انه يقوم ويروح الحمام ويشيل لابتوبه يعني ماقدرت انه معـآق

مشاعل:زياد؟
زياد من غير لايناظرها:هلا
مشاعل:اممممم..ودي اطلع انا وبنت عمي لـ السوق..منها نتسوق ونتمشى
زياد:اوكي
ماتوقعت انه بيوافق..حست انه ممكن يسوي حركة نذاله ويقول لا..اتصلت على ملاك بعد ماأخذت الموافقه وقالت انها بتجي بس مسآفة الطريق..
وهي نازله من الدرج شافت مريآتي..
مشاعل:اممم..مرياتي انتبهي لـ مي..انا في روح اوكي؟
مرياتي:اوكي مدام..

طلعت وركبت السياره..وراحت تمر ملاك

دخلت العياده بعد تردد..خلاااص هي لين متى بتهرب منه؟؟..شافت الممرضه اللي كانت معها في مواقفها مع سعود..
وريف:أهلين مروى
مروى:هلاوالله..كيفك ياشيييييينه لك وحشه
وريف:الحمدالله وانتي اكثر والله..كيفك انتي طيب؟
مروى:والله تمام.."تغمز"..اكشخ صرناا نتغطى بعد
وريف:خخ..شفتي عااد.."ماقدرت تخفي اهتمامها"..الا وين؟.......
مروى:ههه..مسافر صار له يمكن اسبوع
وريف بخيبة امل كان ودها تشوفه:اهاا..ماتدرين وين؟
مروى:اممممممم..والله علمي علمك
وريف:اهاا!..."الفضول"
مروى:تعاالي جالسي سولفي لي عنك وش سويتي في الفتره اللي ماكحلتي عينك بشوفتي
وريف:خخخ..اوكي يللآآ..

ع المغرب.جلست رغد بالصاله كان ناصر جالس ومعاه الجوال..
رغد:وين ملاك؟
ناصر رد بسخريه:اكيد ماتدرين..صارلك فتره حاسبه نفسك ولاتدرين وين ربي حاطك
لمت يدينها لـ بعض كأنهاا تبي تخفي الحقيقه..وطالعت في التلفزيون..وش تقول دراسه..وهي مقدمه اعتذار؟..خلها ساكته احسن

لاحظت عليه القلق وهو ماسك جواله..:وش فيك؟
ناصر:تركي
ارتااعت رغد وقالت ..ليش يقول اسم تركي وهو معصب اكيد في شي..يمكن دراا:وشفيه؟
ناصر:صاار لي اسبوع وكم يوم اتصل مايرد
رغد..أسالني انا صار سنه اتصل ولا يرد..:طيب يمكن عند اخوانه
ناصر:اخواانه قلقانين عليه..بس يقولوون انه كبير وبيرجع..انا قلبي قارصني..
رغد:طيب..بغلت عنه؟
ناصر:اخوانه عيوو..يقولون لاتبلغ..قلبي على ابني انفطر وقلب ابني علي ححجر..الحين انا قلقاان عليه وهم اخواانه ولاهاامهم
رغد:أ..ان شالله بيرجع..

سكر الجوال بعد ماأنهى المكالمه..الحمدالله تأكد حجزه..
دخلت وفصخت طرحتهاا ورمت عبايتهاا ع الكرسي..التفت لـ السرير وانتبهت له..
مشاعل:السـلآم عليكم
زياد من غير لايطالعها ومن غير نفس:وعليكم السـلآم
طالعت فيه مشاعل..صدق الدنياا ماترحم ودواره..قبل اناا كنت اكلمك بهـ الطريقه من غير لاأرحم احساسك..والحين انت اللي جااي تكلمني كذا..وابيك ترحمني..
زياد:على فكره...حالنا كذا لايمكن بستمر.."وابتسم بس مو الابتسـآمه اللي تحبها"
مشاعل؟؟:........
زياد:انا مسـآفر ان شالله..
مشاعل ارتااعت ليش بيسافر ويخليني:وين؟؟..ومتى بترجع
طالعهاا وكأنه يقولهاا.."وش دخلك"..:مو لازم تعرفين..انا ابسـآفر..وان رجعت مابي القاك هناا..حالنا كذا لايمكن يستمر..انتي تحسين نفسك معروضه علي وانا موب هاضمك ابد..يعني متعادلين..فـ عشان كذا ابي لما ارجع ماألقآك..وورقة طلاقك بتوصلك اول ماتوطى رجلي الريااض

وقفت وخذت شنطتهاا:اوكي مروى لازم اقوم..تبين شي؟
مروى:خسآره مامليت منك
وريف: مالعليه.."وكملت"..الله يحيك في بيتنا يالغلا..بـ أي وقت
مروى استغربت ان وريف تعزمهاا..يوم كانت وريف تشتغل مافكرت تعزم احد ابد بس ماعلقت:ان شالله وقت ثآني مو الحين
وريف تلسم عليها:ان شالله!..يللآ فمان الله

وهي ماشيه طالعه من عند الممرضآت مرت من مكتبه طالعت فيه بـ حب..وشكثر تحب صاحب هـ المكتب وهو ولاحآآس فيها كللللش..مشت متجهه لـ الباب بتطلع بس

- وريف؟؟؟

قاله بـ تردد..وكأنه مشكك في البنت..وقفت مكانهاا..هذا صوته..ابتسم سعود..دامها وقفت فـ هي وريف اكيد
{ وينك عني وينك..ودي بـ شوفة عينك..!

سعود:وريـف!.."هـ المره قالها بـ ثقه اكبر"
التفت له:نعم
ابتسم يوم شافها متغطيه..هو عشان كذا ماعرفها بالبداايه..بس كيف تخفى عليه..:كيفك؟
وريف بـ كل رسميه وتحفظ:الحمدالله بخير!..انت شلونك دكتور سعود؟
سعود ابتسم من كلمة دكتور:الحمدالله...ليش تركتي الشغل؟
وريف:................
سعود:وريف انا جـ.."وكأنه متردد بس كمل"..ممكن تعلميني وين بيتكم
قالت بخوف:لـ..ليش؟؟؟؟
سعود:ابجي مع امي..ابيك بـ موضوع.."وكمل بـ ثقه"..خآآص!
وريف:انت وامك؟؟
سعود:اذا مافي احراج
وريف:لا..لاشدعوه...
عطته العنـوان..وطلعت برآ العياده ومية شعور داخلهاا..

وصلت لـ حي شعبي..مكآن ماقد مره تخيلت انها بتروح له ابد..تحس ان هذي النهآيه..شعور شين انك تحس نفسك بتنذل وتموت عشان فلوس..

- انـزلي!
قالت بـ خوف وهي تصيح:وين بتوديني؟..وش هـ المكاان؟
قال بـ عصبيه خوفتها:انـززززززززززلي!!!!!
فتحت البـآب بيد ترتجف ونزلت..سمعته يقول قبل يسكر البآب:لوك معطيتني الفلوس..كان ماواجهتي هـ المصير.....سكري الباب
دانه:لاعمي الله يخليك..مابي اجلس هنا..تكفففففففى!!!
عمهاا:اقول سكريه لااجي اسكره اناا
دانه:عمي الله يخليك.."وشهقت من قوة صيآآحها"..الله يخليك لك عيآلك..تكفى تكفى!!!..مابي اجلس هنااا
عمها صرخ بـ شكل خوفها:سكـــررررريه!!!!!!!
سكرت الباب من غير وعي لان الخوف هو اللي يحركها حالياا..وشخط عمها بـ سيارته وهي جلست في هـ المكاان المخيف..ماتدري وش مصيرهاا الحين!!


>..:..الجزء الثـآني..:..<

أستعيد شريط ذكرياتي..
لـ أجدهـ حـافلٌ بـ..
الدموع..والبكاء الصامت المؤلم..
وشهقات مكتومــه..وابتسامات
لم اعرف لها معنى

تفآجأة بـ الخبر يوم عرفت انه رجع الرياض وهـ الشي خلاآهاا تحزن..هي ماصدقت خبر جاها عشان تحس بـ لاماان..يقوم يروح؟؟..

وهي ماشيه التقت بـ اسيل وهند..
اسيل:هلا ريموووو
ريما ابتسمت:هلا والله
هند:كيفك منذو مبطي عنك ياقبيحه؟
ريما:وش اسوي..مشاغل..خخخ
اسيل تغمز:مشاغل ولا لهيناا مع عبدالملك؟؟..هههه
هند:هههههههه
ريما ماعلقت ولا حتى ابتسمت..قالت اسيل يوم لاحظت وجهها:اقول ريما..انا ماسويت كذا الا عشـآنك..لاتنسين انك حآمل..ومو من صالحك تكابرين..ع الاقل عشان هـ البرئ اللي في بطنك
ريما ويدها على بطنها:هو مايدري اني حامل
هند:روحي قولي له..
اسيل:ان ماقلتي له بقووله اناا
ريما:لاوالله...وش رايكم تتزوجونه؟؟
اسيل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..ت غارين؟؟..لاتخافين احنا مو من نوع خطافات الرجال
هند:ركبي جمله مفيده يرحم امك..
ريما انحرجت لان غيرتها بانت ماتخفي ان في مشاعر ايجابيه اتجاه عبدالملك..
ريما:اقول اسوله وهنووده
هند:الله يستر..هلا!
ريما:هههههه..افكر ارجع الرياض
اسيل:افااااا..ليش؟

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم