رواية قمر خالد -58


رواية قمر خالد - غرام

رواية قمر خالد -58

جاسم:... اقول عادي ( واهو يناظرها(

لولوة توقف قدامه واهي تمشي: اكيد عادي
جاسم وقف.. ووقفت لولوة وتكلم:... اكتشفت اني ماحبج لولوة
لولوة كانت بتضحك لكن ملامح جاسم كانت جادة وشوي تعابيره قاسيه.. ضحكت لولوة لكن جاسم ماكان يهزة أي شي.. كان صامد تجاه هالكلام اللي يوجه لها.. وبالتالي للولوة سكتت الثانية واهي تناظره..
اهني جاسم تقرب منها واهو يناظرهابقساوة:.. انا ماحبج... لان فكرة اني احبج.. قليله... اعشقج يا لولوة
لولوة تمت تتنفس بقوووو.. واخر شي ضربته على صدره بقو وجاسم يضحك
جاسم: علااااااااامج يالمينونه
للولووة وقفت طق فيه ومشت عنه: ماحبك.. لا تيي وراي
جاسم يركض وراها واهي الثانية تركض: تعالي هنيييي
لولوة: روح عني..
سرع جاسم وبمجرد مازادت مسافه ريله وصل لها ومسكها واهي تتنفر منه
جاسم: اوش اوش يالفرس اوش.. تراني فارسن يقدر عليج
لولوة: ماتحبني شتبي فيني
جاسم: هههههههههههههههههههههههههه انرفزج.. ممكن شويه علقم منج فديتج ههههههه
لولوة: ول عني
جاسم: عبالج بس انتي اللي تعرفين تنرفزين.. ناسيه ناسية شسويتي اليوم الصبح
لولوة: زين فكني ..
جاسم: مافكج
لولوة بحيا: فكني جاسم يمكن احد يشوفنا
جاسم: وشعلي انا من احد.. تراج حرمتي وبالحلال.. يعني نووو حياااا ههههههههههه
لولوة باحراج: لا والله.. احلف بس
جاسم: وقسم بالله وبايات الله والله العظيم وربببببببب الكعبة
لولوة: هاا.. بسك حلف.. مو زين
جاسم: ليش زين
لولوة تحس انه قاعد يطفرها خصوصا ان ملامحه تبط الجبد: بسس.. فكني خلاص
جاسم: زين بفكج بشرط
لولوة: شنو
جاسم: عطيني بوسه
لولوة هدت بين يدينه واهي تبتسم.:: تعال زين..
جاسم رخى يده مسكين عباله بينباس.. الا وتدوس لولوة على ريله وتخليه يترنح وراها واهو شوي يطيح.. وراحت عنه ..
جاسم: والله لا اوريج لولوووووووووووو
لولو واهي تضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مسكها لكن جاسم.. وينها عنه.. تراه سريع
جاسم: الحين والله مافكجججججججج..
لولوة: وهههههههههههههه آآآآآي قلبي عورني..
جاسم: سلامه قلبج.. ما تشوفين شر..
لولوة بحيا:.. الشر ما اييك.. يعله فيني ولا فيك
جاسم:جب يالله.. ماحب هالكلام..
لولوة: ليش زين.. الا فيني مو فيك..
جاسم: وانتي يعني مو مني
لولوة: صج والله؟
جاسم يقلد عليها: صج والله؟؟ صج والله؟؟ ياحبكن يالبنات حق السوالف البطالية.. دومكن تتدلعن..
لولوة: يحقلنا.. دامنا نلاقي اللي يدلعنا مثلكم
جاسم: مثلكم..ليش تجمعين؟؟ تراني واحد مو الف؟؟ هي هي لا تجمعين
لولوة: بلبل عليييييييك ماني جامعه انت بعد لا تجمع
جاسم بغرور: لا احنا غير عادي الله محلل اربع
لولوة بدت تعصب: صج ولله.. عيل عطني مقفاج وفجني
جاسم: هههههههههههههههههههههههههههههاي ياويلي من هالمزاج الحريجه..
لولوة: ول عني..
جاسم: افا ول مرة وحده.. تعالي زين ..
لولوة: شتبي
جاسم بنعومه: احبج
لولوة تقلد عليه: احبج.... مالت عليك.. ماحبك ولا اطيقك ولااااا اشتهي اشوف ويهك..
جاسم: عادي عندي.. انا بليته احب اتلزق في اللي مايحبوني..
لولوة واهي تناظره وميته عليه..
جاسم: شفيج؟ اول مرة تشوفيني؟
لولوة تمسك قميص جاسم من الرقبه: احلف لك باغلى ما عندي.. ان غبت عني يوم واحد.. لحظه وحده.. دقيقة حده.. لاذبحك.. اذبح نفسي من بعدك
جاسم: ههههههه ليش عاد
لولوة ترخي يدها واهي تناظره برجا: لانك دنيتي كلها.. لانك كل مطلبي في هالدنيا.. تعرف حبيبي.. حنا البنات يوم كنا صغار.. ما نتمنى في هالدنيا غير شي واحد.. الا وهو الزوج.. وانت في بالي.. من يوم وانا هالكبر (تاشر بصبوعها على حجم صفير) انت مطلبي وانت رجاي وانت حياتي وانت دنيتي
جاسم يقاطعها واهو يحظنها: بس بس يا لولوة.. مابيج تتكلمين اكثر..
لولوة: ليش.. خلني اعبر لك
جاسم: انا ماقدر اعبر لج يا لولوة مثل ما انتي تعبرين.. انا مقدر اقول لج هالكلام لاني معرف اطلعه مني.. (يشيلها عن صدره واهو ياشر عليه) محبوووس هني.. محبوووووس مو راضي يطلع.. ااحاول اطلعه والله وماااا يطيع.. احس من زود ماهو متجمع لي خانقني.. ابي اقوله لج واريحج وافرحج فيه
لولوة اهي اللي تلمه: يا حبي لك يا جاسم.. احبك حبيبي احبك
جاسم: اليمن اقوللج انتي دنيتي ما ابالغ.. لاني وحيد يا لولوة.. انا وحيد وما عندي احد.. انتي الشخص الثاني في حياتي والا انا واحد طول هالعمر كله..
لولوة: ماعدت واحد.. صحيح اننا شي واحد.. لكن اثنين.. اثنين.. يا حبيبي..
جاسم يقوي حظنته لللولوة: ااااااااه يا لولوة.. ااااه منج.. احبج..
سكرت لولوة عيونها ودموعها سايله على خدها من حبها لجاسم.. تحس بالفخر بهالحبيب اللي حصلته من رب السما هديه وعطيه.. تحس بالفرحة الغامرة في قلبها على وجوده في حياتها.. جاسم عيونه دمعت لكن ما نزلن.. لكن ابتسم وحمد ربه الف مرة في ذيج اللحظه على هالنعمة..


الدفعــــــــــــــــــه الثالثه
----------------------------
صار لهم حوالي الاسبوووع في ايطاليا.. وهي متونسة بالحيييييل من هالاجازة.. كانت قمر قاعدة على البحر واهي تلعب بالرمل وخالد ويا الوليد يبنون قصر في الرمل.. لكن الوليد كل شوي يتخرطف ويطيح على البنيان وخالد يكرررره عمره وقمر تضحك..
خالد: بدل ما تضحكين مسكيه
قمر واهي تمط بريلها: لا والله.. انا بس جذي بيبي ستر لولدك.. بتبني القصر لك ولا له
خالد: مو شغلج.. شهالويه.. قلبيه زين
قمر: أي صفحة
خالد: ههههههههههههههه حلوة منج.. بس لا تعيدينها
قمر: ههههههههههههههههههههههههه بايخ
خالد: جب زين..
عود يبني القصر ويا الوليد
خالد واهو يصر على ظروسه: انت يالدب.. لا تقووم كل ساعة واترنح واتطيح على القصر.. بابا انا مافيني صبر تراني امل بسرعة
الوليد اخذ شويه رمل ورماها بويه خالد واهو يضحك وقمر ضحكت على ولدها: عفييييه على ولدي حبيبي ..
الوليد شال عمره وراح يركض لامه واهو يضحك ويصفق متونس على امه.. واهي فاتحه يدينها له
خالد واهو قاعد ومسند يده على ركبته والريل الثانيه على الارض: متونسه اشوفج
قمر: هههههههههههههههههه بالحيييييل هههههههههههههههههه
خالد: انتي حد قاص عليج وقايل لج انتي حلوة ليمن تضحكين؟
قمر: ههههههههههههههههههههههههه لا والله.. محد ليش؟ حلوة وانا اضحك
خالد: تلوعين الجبد
قمر: هههههههههههههههههههههههههه شكرا
خالد: لا تضحكين
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
خالد واهو يعصبب لكن من داخله كان مستخف على ضحكتها: والله ان ضحكتي
قمر: ههههههههههههههههه
خالد قام لها: اقول لا تضحكين..
قمر: ماقدر والله هههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك لا تسوي فيني جذي اااااااااااااااي ههههههههههههههههههه
خالد يروح لها واهو موطي: لا تضحكن
قمر: هههههههههههه انزين ازين
خالد يمسكها من يدينها: لا تضحكين
قمر حابسه الضحكه واهي صاكه ثمها عشان لا يطلع حسها:
خالد اللي بدى يضحك: هههههههه لا تضحكين
قمر تفدعت بين ايديه: هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد قام عنها واهو يصارخ: ياربيييييييييييييييي لا تضحكها ماااااااقدر
قمر: هههههههههههههههههه
خالد: والله ماقدر ليمن تضحكين
قمر: ليييهش؟؟ ههههه هالكثر الوع الجبد
خالد: مو تلوعين الجبد بس.. تلوعين هالقلب.. حرام عليج والله .. حرام عليج ماقدر احبج اكثر اخاف انفجر
قمر: ههههههههه .. خله ينفجر.. حلال علي..
خالد واهو يصرخ: احبــــــــــــــــــــــــــــــــــــها..
الوليد يوم شاف ابوه واقف واهو يصرخ.. راح ووقف يمه واهو ياشر على ثمه ويازعم يصرخ: ااااااااااااااااااه
خالد حمل الوليد وطيره في الجو...
^^^^^^^^^^
بالليل كان خالد قاعد في صاله الجناح الي في الفندق.. يتصل في البيت ويسال عن احوالهم.. وقالوله ان كل شي بخير.. سالهم عن جاسم قالوله غالق تلفونه وما يرد.. ضحك خالد لانه هالتصرف مو غريب عليه.. اكيد يبي راحته.. وفهم امه جذي لكن شاللي يفهم ام خليل على ترك احبابها.. اهي تخاف على جاسم اكثر من احد.. وخالد كان دايما يتسائل لكن من بعد ما عرف حقيقة حياه جاسم.. تفهم هالشي تماما.. وصار يخاف عليه مثل ما تخاف امه عليه.. سكر التلفون عن امه بعد توصيات كثيرة.. ومط يدينه.. كان توه راد من بره.. شرى بوكية ورد لقمر اللي على حسب فكرة نايمة ويا الوليد.. وتمشى شوي في باليرمو .. ورد البيت.. كان مبهدل نفسه.. لابس قميص ازرق وبانطلون ابيض خيشي وشعره اللي طول على قبل مهبب من الهوا.. لكن سمرته كانت واضحة من الجو العجيب اللي هو فيه.. ملوووحه ذبااحة وشكله كان جنان.. قم من على الكرسي واهو حافي .. واهو يمسح على راسه ومد يدينه لرقبته.. فج باب الغرفة لقاها مضويه.. مد راسه باستغراب ناحيه السرير.. شاف الوليدبس راقد علية.. وقمر مو موجوده ؟ وينها؟؟ التفتت لمصدر الضوء وكانت قمر واقفه هناك
اشرت له بصبعها على ثمها : اوووووش
خالد لكن ما فهم لحركتها ولكنه كان ساكت.. كان يناظر البنت اللي واقفة قدامه..
كانت لابسه فستان ازرق فيروزي.. بلا اكمام ولا اكتاف.. حريري وفيه تطريز انيق على الاطراف.. قصير لتحت الركبة.. وبسبب قصر قامه قمر.. كان يوصل لها لنص ساقها.. لبسه معاه صندل ذهبي مثل لوون التطريز اللي في الفستان.. شعرها مفتوح وقصته الاخيريه مخليته هبوووب.. تضحك في ويه خالد اللي كان مبهت من هالجمال اللي قدامه
راحت لعنده واهي تمشي بخفه.. لكنها كانت محرجه من نظرات خالد اللي جنها تشوفها لاول مرة عيونه.. مسكت يدينه بيدينها واهي تسحبه: تــعــال..
خالد لا اراديا مشى وياها واهي تضحك عليه وتشيح بويهها .. كانت مسمرة على بياض.. ويا ويله من هالسمارة اللي تذبح..
اشرت له على الكرسي والطاولة اللي ببساطه مرتبتهم.. وقعد خالد وراحت قمر من ورى ظهره تساسره في اذنه: لا تطالعني جذي لا افقد التركيز.. تكفى (واهي تغطي عيونه) غير النظرة
خالد مات من يوم لمست قمر راسه.. ويوم شالت يده سكر عيونه لان شذاها عبق نفسه كله.. راحت قمر وقعد مجابله..
قمر: اكيد تسال في بالك شنو سبب هالترتيبات؟ امممممم .. مادري.. حسيت اننا نستاهل ليله عشا.. ليله شاعرية رومانسية.. لي ولك بس
خالد كان مبهت وما تكلم للحين
قمر: علامك خالد؟؟ ليش ساكت حبيبي؟
خالد: انتي شناويه علي؟
قمر باستغراب: ناويه؟؟ خير حبيبي ناويه خير
خالد: ليش لابسه هالفستان ومتعدلة هالتعدوول.. تدرين به قلبي مايستحمل
قمر: هههههههههههه سلامته ما يشوف شر..
خالد: اصبري زين
قمر: وين رايح
خالد واهو يوقف: بغير هدومي عشان تكمل المناسبة
قمر وقفت له: لا خلك.. خلك بلبسك
خالد: مخيس وحالتي حاله ماشي درب..
قمر: جنااان حبيبي.. ابيك جذي
خالد: لالا لازم ازهب على قد المناسبة والمقام
قمر تمسك يدينه: لا حبيبي.. خلك جذي.. عاد.. تكفى
خالد حس انها تترجاه.. : لالا.. اننتي كاشخة وانا مبهدل.. جذي انا ماحب.. انا دومي كاشخ ومرتب عمري ما بهدلت عمري جدام احد
قمر: وانا مو أي احد.. انا مرتك وحبيبتك.. يعني عادي عندي لو اشوفك بالاثنين.. وافضلك بالمظهر الثاني..
خالد : حياتي
قمر تمسك على ثمه بصبعها: ولا كلمة.. يالله اقعد..
خالد: ههههههه زين.. بس على راحتج.. تراني مخيس مثل ماقلت لك
قمر واهي تمثل اونها مختنقه: لا تقول الاختناقات ذابحتني
خالد: عيل اروح اغير
واهي تقعده: لااا ما بغيتها.. عسل عسل .. ريحة ولا احلى
خالد: ههههههههههههههههه
قمر واهي تقعد: هههههههههههه بس يبيها حاااجه عشان يقوم..
قعدت قمر واهي ترتب نفسها وقعدت وهي تسند راسها بيدينها واهي تبتسم:.. شرايك؟
خالد واهو باهت:... مستخف
قمر: هههههههههههههه.. شرايك في الترتيب؟
خالد:... انييق. عليج
قمر بحيا: تسلم..
خالد يمد يده يمسك يدها واهي من غير أي تفكير مسكت يده
خالد: احبج..
قمر: هم انا احبك..
خالد واهو يفكر.. ويعود ويبتسم لها: لحظه بس
قمر: رديت قمت؟
خالد: هههههههههه لحظه بس ..
قمر: وين رايح
راح خالد عند الكبت وفتحه.. فتش وفتش وصكر الكبت مرة ثانية ورجع لقمر..
خالد سحب يد قمر: تعالي
قمر بدهشه: وين..مشى فيها مشي سريع للبلكون اللي يوم فتحه هب عليهم نسيم البحر البارد. ونجوم الليل سطعت ونورت الدنيا ..
قمر: علامك حبيبي
خالد: أي فرصه احسن من هالفرصة... هاتي يدج
قمر مدت يدها لخالد واهي تبتسم.. فتح خالد العلبه وسحب الدبلة اللي فيه.. ومسك يد قمر وباسها على خفيف ولبسها الدبلة واهو يناظر عيونها.. ونعومه اصابعها تحتك في يده..
خالد: هاااج..
عطى قمر الدبلة الثانية الي خصه وقمر لبسته اياها واهي تناظر عيووونه وكلها حب وعشق له.. يوم كملووو لبس.. مسك خالد يد قمر اللي فيها الدبله وحطاها على صدره بالتحديد عند قلبه
خالد: عهدن علي.. لا تنفج هاليد.. ولا ينفج هالرباط.. لا الموت يفرقني ولا البعاد يفرقني.. ولا الدنيا تقدر تفرقني عنج.. احبج قمر.. واوعدج.. اني ما ضيقج ابد في حياتج.. هذا عهد حياتنا الجديدة اللي راح تبدى من هاليوم.. هاللحظة..بج. وبي.. (ياشر براسه على داخل الغرفة) ولبولدها.. ثمره حبي وحبج.. والله شاهد علي.. والنجوم والقمر والسما.. اني ما راح اخلي بوعدي هذا... حتى لو جاسني الموت
قمر ماقدرت تتكلم من بعد هالكلاااااااام اللي كان مثل العسل على قلبها.. تقربت من خالد ببطئ واهي تهمس له
قمر: .. احبـــــك
خالد: احـــــبــــج
لم خالد قمر بكل قووووته جدام الكون الوسيع والفضا الرفيع.. بكل معاني الحب والعشق.. جسدووها هالاثنين.. في هالامسية الرومانسية اللي راح تفتح لهم ابواب طريج مسيرة كاملة مكللة بارتباطهم المقدس في السما ولارض.. وبحبهم الازلي.. اللي راح ينذكر بكل زمن وبكل لحظه.. القمر شاهدهم.. وعاقد القران ربهم والنجوم اهو الحضووور.. اللي اكتفى بالمشاهدة واللمعان.. مع كل تقرب .. ومع كل لمه.. ومع كل همسه بكلمة.. احــــبـــــك
***********************************************

مرت الايام.. ومن بعدها الاسابيع.. وطافت الشهور.. وزادت العايلة .. بظيف جديد.. ولد مريم.. اللي كان المقرر ايسمونه فيصل.. لكن بطلب من بو مريم سموووه عبد العزيز..على روح الغالي عبد العزيز.. يوم ولدت مريم الفرحة جابت كل مكان.. وزادت اكثر يوم حملها سعود من المستشفى لبيتهم الجديد في الجهرا.. المفاجاه والهدية اللي كان يبنيها بالخفاء عنها.. مريم ماكانت حاسبة ابد بهالشي.. ولا حاسة فيه.. فلذا انصدمت اكبر صدمة يوم دخلت البيت وشافته بمواصفات انيقة وشيك خلتها تفرررررح من خاطر.. هالبيت انبنى عشان خاطر مريم وام سعود اللي من ردت العلاقات مع بعضها كانت تتمنى لو انها ترجع للجهرا.. وسعود حقق لهم الحلم.. لكن يا ترى؟؟ بيت الرميثيه من ظل فيه
امممممممممممممم
هذي هي الفرحة الثانية.. اسرع ترتيبات زواج شهدها العصر تخللت كلها في 3 اسابيع.. فستان مستورد من بره وكشخه وابهه شهدت عرس مروة من مطلق.. اضخم عرس يمكن ينشاف.. حتى عرس قمر وخالد ماكان بنفس الفخامة.. لان مروة كانت متطلبة ومطلق متطلب.. اثنيناتهم زقرتيه.. وحبو ان زواجهم يكون ورد في الحسبااان لكل من.. وبالفعل قدروا انهم يخلون كل الناس تثني على هالمجهود الكبير اللي انبذل في هالزواااج الكبير.. مطلق ما قعد في الجهرا مثل ما سوى اخوه.. راح الرميثيه مع حرمته في بيتهم القديم ومروة وما اعترضت على البيت.. بالعكس.. كانت مستعدة انها تعيش في كوخ مع مطلق شرط انهم يكونون مع بعض..
بصباحية زواجهم مطلق كان قاعد على الكرسي اللي في الغرفة ويناظر مروة واهي نايمة مثل الاميراات الحالمات.. لكن حتى في نومها اهي آآسرة.. حس انها متمردة.. لكن حبه لها راح يروضها.. ولكن ايش الاحلى في قلب الفارس الفرس المتمرد والصعب المراس.. يخلي الفروسية والمهمه احلى وامتع..
*****
نورة وشيخة ظلن على حالهن.. شيخة تحب طلال وطلال يحبها.. وحبهم يكبر كل يوم عن قبل.. عشان انهم متفقين على شي سامي وفريد من نوعه.. متفقين ان فرحتهم تكون جزء من فرحة نورة اللي كانت سواء بزواجها ولا عدمه راح تفرح لفرحه اختها.. لكن شيخة كانت اعند من هالشي.. ونورة حاولت تكلمها اكثر من مرة لكن شيخة ما قدرت تفهم اختها الا بطلال.. اللي حضر بيتهم مرة وكلمها.. بداعي انه يزور نوفة اخته..
نورة كانت قاعدة في الحديقة ويا شيخة وطلال ويا نوفه
نورة: صراحة انا ماقدر افهم هالتصرف منكم.. ياخي انت تحبها واهي تحبك فليش ما تتزوجون.. متحملين مسؤوليتي تراني ان جان لي نصيب باخذه
طلال: واحنا شعلينا منج.. اصلا احنا ما ننتظرج.. احنا ننتظر بعض
شيخه تبتسم بمكر لطلال والثاني يغمز لها ويكمل: تراااج وايد مصدقه روحج يا نورة.. لو ابي اتزوج هالسوسة اللي يمج (فجت عيونها شيخه) جان تزوجتها من زمان بس انا ريال على كيفي بتزوج متى ما ابي ومخي يقول لي لو بتزوج ابي الجو يفضى لي وزواجي يكون اخر زواج.. من بعدج انتي طبعا..
نورة واهي مستغربه وعاقده ذراعينها: مااااااعندك سالفة والله وموو قاادرة افهم عليكم انتو يالخبال
شيخه تلمها: اصلا انتي من قال لج اني بتزوج دامج وياي في البيت خلاص انا دنيتي ملياااانه فيج يعلني ماخلى منج
طلال ياشر لها: بس عاد خلاص.. انا هني ما رحت.. وبعدين فجي يدج عنها.. (ياخذ نفس) انا اغااار
شيخه: غار شعلي منك.. لايكون بعد بتتحكم فيني.. (وتبوس نورة) فديت هالخد
طلال: خلي النفس طيبه يالسوسه لا والله اجلع لج ظروسج
شيخه: وتبيني اتزوجه.. شوفي التهديدات.. (تناظر طلال) والله ما تزوجك.. ما تزوجك الا بتعهد اميري انج ما تجيس ولا شعرة مني
طلال: اقوووووول نطري التعهد انتي بس.. ويا هالراس.. اقول نورة
نورة :هههههههههههههه هااا..
طلال: هاا.. قولي لبيه يا ذرابتكن يا بنت المصباح.. انتي هاا والديايه اللي يمج شتبي؟؟
شيخة: تررى اختك رهينه عندنا
نوفة اللي كانت حامل وقاعده: حدج عااااااد.. ما تقدرين على قلندايزري.. ايمطج من سنابيلج
شيخه بدلع: شفت طلال؟
طلال: أي ايمطج مافيها شي ..حبيب قلبي اللي ماقدر اسويه فيج اهويسوي عادي شيخة تايك ات ايزي
شيخة: بعد بعد .. عشان انجف عن سالفة العرس بالمولية
طلال: تتمنيييييين انتي بس انج تقررين.. والله اني ماعطج ويه.. روحي ييبيلي عصير نشفتي ريجي .. زين ابله نورة
نورة : ههههههههههههههههههههههههههههه
طلال: خلاص.. لا عاد تكلمينا عن هالموضوع..عنبووو غيركم انا الحين جايكم تعبان هلكان منكسر ظهري من الاشغال الا اثريكن تبن تسولفن عن زواج وما غيره.. (يساسرهن وكان شيخه مو موجوده) اصلا المكتب ملياااااان حووووووريات.. خلني اغازل ليمن تشبع عيوني بعدين ايصير خير.. والا شرايج شيخه؟
شيخه بنظرة اجراميه: اروووج اييب لك العصير احسن
طلال : أي عاد لا يجيس صبعج ولا شي اخاف انسم ولا شي؟
شيخه: افا عليك.. انت تامر امر.. بس تم هني والحين بتشوف..
طلال: هههههههههههههه
راحت شيخة واهي مفوله على طلال
نوفة : ههههههههههههههههههههههه حرقتها يا خوي
طلال: خليها تولي تراكم مدلعينها.. انا مابي حرمة دلوعة.. ابيها جادة.. ماكو مني مناك سيدة مباشرة خطططططط مستقيم
نورة: هههههههههههههههه عاد عدال عليها لا تخلي لك شي في العصير
طلال: ماتقدر اصلا.. الحين بتشوفين
يات شيخة واهي حاملة العصير لطلال : عصير مانجوو.. لاغلى ولد خاله
طلال:بس بس عن التلزق.. لا الحين بطراق
شيخه تبتسم: ... ان شاء الله
اخذ طلال العصير وكااان 100 % متاكد انه فيه شي.. شربه وذاق فيه طعم كرريييييه يعكر المزاااج.. لكن عنادا في شيخة شربه كامل واهو يطالعها..
طلال بعد ما شربه: ااااااااه.. عسل.. عسسل
ترفع نوفة القلالااص..: هذا الا فيه شي.. شنو هذا شيخة
شيخة واهي تقعد واتحدى طلال بعيونها: .. ملح..
نوفة: ملللللللح؟؟ يعلج ان شالله

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم