رواية سعوديات بعروق ايطاليا -61

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -61


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -61


 والثاني تبي تسافر وتأخذ البنت تقول ماتأقلمت هناا
 
نواف : بصراحه اكيد مش راح تتأقلم هههههه ما تنلام ترى
 
بدر عقد النونه << يجنن : بالطقاق عمرها ماتأقلمت بس البنت ماابيها تروح
 
دق جوال بدر ناظر الرقم ....<< -زينة يتصل بك ..
 
تغيرت الفيشال اكسربيشن تبعه " تعابير وجهه " للسرور و الإرتياح ..
 
فرح مره وفز من المجلس
 
بدر والبسمة شاقة الكشرة : عن اذنكم شباب....
 
نواف : هههههههه الظاهر ابو الشباب يحب ناوي يتزوج اشوفه فز من المكالمة قايل لكم مانصبر عن بنات
 
الديرة خخخخ
 
سعود : تدري في مثل قلته تو وجاز لي كل يرى الناس بعين طبعه
 
خالد :هههههههههههههه
-
-
" بعد مرور 10 دقايق "
 
دخل بدر وحاله تبدلت مره انبسط .....
 
نواف مسوي فيها يمون قال : مين هاللي طيرك
 
بدر بفرح : اذا ماطرت لها بطير لمين ..؟
 
الجميع استغرب ،،،
 
بدر : ههههههههه اعرفكم ظنكم سيء اختي زينة تراهااااا
 
نواف تغير وجهه لانو مازال يموت فيها و يعشق طاريها و ذكرها
 
 
 
 
" ليتني لم اعرف الحب ولـــــم
أعشق العشق ولم ادرِ مصيري "
 
 
 
 
 
خالد : بشر عنها كيفها وكيف عمي ..؟
 
بدر : ابشركم يالله لك الحمد والشكر تحسنت وصارت تتكلم ماتشوفوني فزيت اهي اللي حاكتني رجع
 
صوتها
 
ألتفت خالد لسعود وقال : ليش اهي ماكانت تحكي
 
بدر : هههههههههههه لااا بس اضطرابات نفسية شوي اثرت عليها
 
( ناظر فووق مايبي يحسسهم بتقصيرهم معهاا وانه كان معتمد عليهم اذا ضايقها شيء)
 
خالد فهم نظرته لانه بدر صديقه مره قرب له .....
 
خالد : الحمدلله اهم شيء انهاا بخير.. وان شالله راح تتحسن مع الايام ...
 
بدر : الدكتور يقول علاجها يبي له وقت
 
نواف بعد صمت العاشق المريب : طيب ليش يعني ..؟
 
بدر تأثر مره وصرف السالفه لانه لو تكلم اللوم على امه اللي شاغله تفكيره وخايف عليها
 
بدر : اعذروني انا اترخص عندي شغل مهم ...
 
خالد : اتعب انا يامهم مره هههههههههه
 
بدر : ليش انت ووجهك بس انت يعني اللي مهم هههههههههههههه
 
نواف : أي يااخي اخوي خالد ماخذ مقلب بنفسه مره مير حتى ولده رامي يشوف الناس حشرات ماادري هههه
 
سعود يناظر ساعته : اوووف تأخرت وانا بعد استأذن بروح لبندر بتطمن عليه ..؟
 
بدر رفع حاجب واحد ( بندر يا بندر يبي لي جلسة معك وياويلك من ثأر زينة ) : أي صح وش فيه الرجال ذا
 
منقلب 180 درجه ماادري وراه متغير مره اهو وش فيه وش فيه ...؟
 
سعود : مدري بس المهم انه في الفترة الاخيره صحته ميب ذاك الزود ....
 
خالد : الله يكون بعوووونه مين اللي عنده ...
 
نواف : اعتقد سلطان الـ ...
 
خالد : والله رجال ولا يلحقه أي قصور سلطان من جد فيه مسد
 
سعود : اخو دنيا يارجال وإذا مافزع ذالوقت متى فزعته !
 
بدر ( سلطانـ ماغيرهـ اللي ابوي قد تزوج امه قبـلـ منيب برتاح له مدري ليش ) : صديق بندر صح ..؟
 
سعود : ايه صديقنا درس معنا بنفس الإبتدائي لا تقول نسيت هههه
 
بدر ابتسم بجنان : ومين الحمار اللي قايل لك اني دارس معكم ..؟
 
سعود : هههههههه نسيت يا رجال انك بتاع دراسة برى من يومك دارس هناكـ
 
بدر ابتسم بغموضـ : بندر وينه فيه ..؟
 
نواف : اعتقد طلع اكيد فيه بيته مشينا نزورهـ !
 
سعود ارتبك( لإنه يدري ان بندر طلق صوفيا و بينهم خلاف كبير بس مايدري وش صاير بالضبط )
 
سعود : لا اعتقد انو في بيت عمي فهد مو في بيته
 
بدر ( والله لا اوريك يوم انها زينة وانت رازعها بالبيت وذي مطلعها برى ) : اوكي شباب انا استأذن
 
خالد مسك يد بدر : مايصير كذا ترا ميب حلوة ما تسأل عن ولد عمك
 
بدر بنظرة غريبة : لا تخاف لي زيارة خاصه معه بس موب الحين لحد ما يتحسن شوي
 
سعود بحكم معزته الجنونية لبندر تضايق نوعاً ما : اللي يزور يحتسب الأجر عند الله مو يدقق و يختار وقت
 
على كيف ام جيرانهم
 
بدر يناظر سعود نظرة مختلطة حادة : ولو يا ولد العم تعرف طبعي زين
 
سعود : طبعا اعرفك زين خبز ايديني ( احتد النقاش )
 
بدر ابتسم بغرور : شيء طيب على كذا لا احد يلومني على أي شيء تعرف طبعي يعني انت بالذاتـ
 
سعود بحكمة : شوف يا بدر لو بصغر عقلي وافكر مثل ما تفكرك الآن كان ما قبلت اخذ واعطي معك ...خليك
 
بالصورة اللي سواه بندر لأختك وينقالك متحسس منه انت سويت اللي افظع معه ومع اختنا كلنا ( اشر على
 
اخوانه كلهم )
 
بدر يناظرهمـ : واللي ماعنده بالدنيا غير اختـ وحدهـ وش يسوي يقعد يناظر هالناس اللي لعبوا بحسبتها لعب!
 
خالد : اذكروا الله اطردوا الشيطانـ
 
بدر + سعود : لا إله إلا الله محمد رسول الله .... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 
خالد : عيب والله هاللي يصير انتم رجال معكم اطفال وذي علومكم وش ذالهرجه بس ! ليش واقعكم غير
 
متحضر كذا انتقام و قرفـ بدر اطرد الشيطان ولا لك حق تأخذ موقف من بندر لاننا بالنهاية عيال عم وكل اللي
 
يصير لا تخليه ياثر علينا ...شفنا رغم اللي صار مع ابتهال عادي تقبلناك عادي ياعرب حنا عيال عم عيال عم
 
بدر بتفكير جدي : انتم صاحين انا منيب بذبحه او بضايقه بس ضروري يكون فيه اخذ وعطاء بيني و بينه
 
سعود ابتسم و طق كتف بدر : هذا من ابسط حقوقكـ
 
نواف : هههههه ايوه طلعت جلسات الأخبار و ماتسوي امشوا بس
 
ابتسموا جميعاً .. وها هم يجرون الخطي لزيارة بندر
-

 
>><<<من الطرف الآخر <<<>>
 
 
حيث تعتلي شهقات القسوة ...
 
تتصدر الموقف ...القلق يتحكم في اشرعة سفن بندر
 
كما هي العادة ...السطوة على القلوب الرهفة تنتظم على قلب العاشق
 
 
العم فهد بعصبية شديدة : سودت وجهي حسبي الله عليك من ولد تفوو عليك بس لا بارك الله فيك
 
بندر ( يقاوم احزانه وصداعه ) غمض عيونه و اكتفى بالصمت
 
العم فهد : مارديت علي يامسود الوجه ليش طلقت بنت عمكـ ؟ انا وش قايل لك
 
بندر ناظر ابوه : يابوي هذا النصيب وانت من البداية تدري اني ماخذتها إلا
 
ابوه : كل تبن ولا يكثر و خيبتي فيك بس كبرتك و وصلتك منصب وين والحمد لله وذي مجازاتك لي يالثور
 
بندر ( سئمت هذا الواقع بجد ) : يبه خلاصة الموضوع انا وهي مانلتم لو ايش ..!
 
ابوه بعصبية : لك عين تحكي فضحتنا بنتين من بنات اعمامك اللي طلقت يامسود الوجه وين اودي وجهي من
 
اخواني حسبي الله عليك سعود وماعاد يهضمني من بعد ماطلقت بنته وعبدالله وش بيسوي الحين الله يحرق
 
قلبك مثل ما حرقت قلبي على اخواني
 
بندر ( إلا الدعوات يبة فديتك يابعد راسي إلا الدعوة وش دعوة قلبي مابعد انحرق ) : يبه انا تحت شورك بس هذا النصيب يابعد راسي
 
ابوه : تفو عليك بس ياسفاه بتربيتي ذي امك ودلعها لكـ ...
 
وطلع يجر اذيال الخيلاء و الكبرياء ...
 
بينما بندر اكتظت بعالمه اهازيج الألم و الواقع المر ...
 
( يارب صبرني اني موكل امري لكي اربي يأرحم الراحمين انتشلني من غيبوبة احزاني و اغثني بشلالات رحمتك )
 
ضغط على راسه بقوة فظيعه ...
 
تركي بخوف : توجس شيء بندر
 
بندر بضيقة : لا بس تعرف اسلوب ابوي و لا نمت من فترة
 
تركي يناظره : والله وجهك مايبشر بخير اكيد ابوي جايب العيد ولا يهمك
 
بندر يناظره : ياخوي ياعزوتي تعبت والله تعبت
 
تركي يدهـ على كتف بندر : الله مع الصابرين ياخوي ابوي و تعرف طبعه شف وش صار لي معه قبل مصيرك تنسى ولو ماهوب حريص عليك ماكان اهتم و نشدك والله
 
بندر ابتسم بألم : الله يخليه لنا يارب
 
تركي : يالله يا محققنا اللي دوخ حرامية الرياض كلهم هههههه الشباب ينتظرونك ببيت الشعر
 
بندر تنهد : مع اني تعبان مرة بس يمكن اسلى شوي ...مين اللي مشخصين هنا ههه
 
تركي : عيال عمي محمد ومعهم بدر السعود
 
(( معالم وجه بندر تغيرت ))
 
بدر السعود هنا ... اول مواجهه لي انا و هو بعد ما خنته بالوعد اللي اهو زينة ...!
 
الله يستر ...
 
طلع بندر يضغط على نفسه يكون طبيعي قد مايقدر ...
 
بندر : السلام عليكمـ
 
الجميع : وعليييييكم السلام و الرحمة اهليين
 
سلموا عليه
 
و بدر لا يزال ينظر إليه بعين العتب و اللومـ ....
 
بدر واقف بشموخه و عتبه امام بندر
 
بندر ( اشتقت لطلته ياناس والله يذكرني فيها ريحتها معه )
 
بندر ابتسم و سلم عليه
 
بدر : كيفك إن شاءالله بخير ...؟
 
بندر : يالله لك الحمد والشكر بخير ونعمة
 
جلسوا الشباب يتحمدون لبندر بالسلامة و يسولفون
 
بدر مكتفي بالصمت ولا يشاركهم نقاشاتهم ... لا يزال اسيرا لزنزانة تردي حالة زينة و سرها
 
نواف : هاه بدر منتب رايح بجحدك ترى لو تموت منيب راجع لك بعد شوي منيب طاق مشوار اقولك من الحين
 
ابتسم بندر و هو يناظر بدر : لا بدر مشتاق له موب رايح
 
بدر استوعب وجوده بينهم : لا بروح وقت ثاني إن شاءالله ( ناظرة بنظرة غامضة) الحين مانبي نتعبك
 
بندر ( ياولد طق الحديد وهو حامي هي خاربة خاربة الليلة خربها ابوي من ت وجت على بدر ) : اقولك اجلس بس حلف ان ماتروح عاد
 
بدر تكأ ظهره بإرتياح : دام حلفت نجلس يارجال اعصابك هههههه
 
سعود يبتسم : يالله بالاذن
 
طلعوا سعود و نواف ونايف خاواهم .....
 
-

بدر : بشرني عنكـ كيف صحتك وش اللي معك ؟
 
بندر الخوف يجلده بسياط لاهية : الحمدلله بخير و نعمة
 
بدر : وش التشخيص و قال لك الدكتور ؟
 
بندر يبتسم : بتضحك علي لو قلت لك اني مابعد شخصت للحين
 
بدر ( يا خوفي يابندر ان فيك شيء ) : اووما ذي ليش طيب
 
بندر : ولا شيء كسل وماعندي وقت
 
بدر : يابن الحلال الدنيا مولية واذا بتجلس عشان شغلك تنطنش حياتك ( يلمح لأشياء ثانية ) بتروح فيها
 
بندر ( فهم قصده) : إن شاءالله مافيه إلا كل خير ....
 
بدر ( عيب اناقشه بسالفة زينة وهو تعبان ) : الله يجيب لك الخير
 
بندر دق جواله ... سلمان << و اتفق معه بندر على اجراءت الطلاق
 
بدر عاقد النونة : بندر انت مطلق زوجتك بعد
 
بندر : هذا النصيب
 
بدر بحيرة : طلقتها يعني اقصد زوجتك بنت عمي عبدالله طلقتها
 
بندر ناظره : طلقتها
 
بدر بتساؤل : بندر انت موجس شيء ..؟
 
بندر : خخخخ وش فيك منتب اول واحد قالي كذا
 
بدر : مدري بس يعني احس صعب تكون مطلق مرتين وكلهم بنات عمك
 
بندر ( يالبيه يا زينة ياعمري وقلبي بس ) : يا رجال هذا النصيب ولو ان القلب رايح فيها
 
بدر : بندر بما انك بديت هالسالفه انا ممكن تأخرت بالسؤال بس يهمني اعرف
 
بندر ناظره بحنية : من غير ما تناقش الله يوفقك ( مد يده لقدام) لا تنشدني
 
بدر ضغط على شفته : من حقي اسأل عن اختي الوحيدة يا بندر ..تعرف وش غلاتها عندي انت ماشفتها يمكن
 
ماتدري وش اللي صار لها وكل ذا له اسبابه وانا ماادري عن شيء
 
بندر بحزن : بدر يمكن ما يفهمني غيرك .... انت تدري وش كثر حبي و عشقي لزينة
 
بدر بتساؤل : تحبها تعشقها تسوي فيها كذا ...صحة نفسية يا بندر .... طق واهانات ...كل خلق الله اللي يسوى
 
واللي مايسوى يتمشت فيها ولا الافظع من ذا وذاك تتزوج عليها اقشر بنت كانت تعاديها ابي افهم فهمني
 
بندر بحزن جمل عينيه : بدر انت ماتدري عن شيء ماعشت الظرف صدقني
 
بدر : يارجال لا تهك علي مهما كان لو انك صادق بحبك وعشقك على قولتك ماكان فرطت فيها بسهولة انت

يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم