رواية سعوديات بعروق ايطاليا -65

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -65

بدر : السلام
 
الجميع : وعليكم السلام
 
بدر : كيفك يمة ..؟ << متجاهل فواز ؟
 
مضاوي : بخير يايمه انتا كيفك
 
بدر يناظر فواز : بخير يجعلك بخير إلا وين ام روز ؟ هنا او طلعت
 
مضاوي دق جوالها و طلعت : دقايق و راجعه بإذن الله تعالى
 
فواز وقف و بين طوله ....
 
لا زال يدس بين ثناياه ابتسامة سخرية لاذعة
 
فواز : ايليانا قصدكـ هههههه طلعت مع ولد خالتها
 
بدر بقهر كتم على نفسه
 
و سكت
 
فواز يبتسم : إلا تتوقع ولد خالتها يلبس ثوب و شماغ
 
" انشدت عيون بدر "
 
فواز : لا تستغرب لإن اللي اخذها مشخص بثوب و شماغ يارجال تجنن ولا تنلام والله فيها يا ولد مضاوي و
 
بعد هي ما ينلامون عليها الـ...
 
بدر بقلة حيلة عطاه نظرة لائقة : كفوك هذا اصلا مستوى تفكيرك ..شايف رجولك ذي " ضغط بدر على
 
رجوله بثقل" ... عيونك ما تتجاوزها ابد مع اني ادري ان حكم التفلة بالوجه جلد بس خذ تستاهلها وميب
 
خسارة فيك يالـ.....
 
" تفووو عليك من رجال انت و تفكيرك القذر "
 
طلع بدر و هو معصب و حالته مستعره بجنون ....!!
 
بدر اتجه و سأل عن بنته قالت له المربية انها نايمة
 
ما صدق على الله و فتح الباب و طلع يمشي بجنون فظيع
 
ما يدري ليش ؟؟؟ حصل نفسه عن بندر
 
بعد ربع ساعه
 
بندر تنهد : ياخوي لك ساعه لاحس مخي وش فيك قولي طيب عشان افهمك
 
بدر ساكت ويحس سكاكين بصدره
 
بندر طق كتف بدر : اذكر الله
 
بدر : لا إله إلا الله محمد رسول الله
 
بندر : روق يابوي وقولي وش السالفه ؟ لا تحزن ..انا بالدنيا ذي كلها ماعتقد احد بمثل همي و حزني انا وانت
 
عارف كل شيء ياخوك
 
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
 
بندر بدهشه : وش اللي يضحكك ؟
 
بدر بهستيريا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
 
بندر بصمت ابتسم
 
بدر : اضحك على حالنا مره انا اواسيك ومره انت تواسيني وش فيها الدنيا صفت علينا
 
بندر بألم : قصدك مره اواسيك و مرات تواسيني
 
 
بدر تذكر طعونه : بندر شكلي بنضم لك و بطلق بعد
 
بندر ابتسم بحزن : تركد على بالك ابوي واخوانه بيتركونك
 
بدر بحزن وإحساس بالغربة : يارجال لا انا مامن ميانة منهم علي على الطالعة و النازلة يقولون اني
 
....( نسبة لقبيلة امه ) طالع لخوالي بنظرهم انا وبعد لاني متزوج امريكية يعني مامن شرهات علي خخخ
 
بندر بعجب : بالعكس انت سبحان الله الخالق الناطق نسخة من عمي سعود بكل شيء
 
بدر بحزن غطى عيونه و حب يقلب الجو مرح : بس عمك سعود بس هههه
 
بندر ابتسم بألمـ و الذكرى تلسعه : بكل شيء
 
بدر : ياخوك حنا ما عذبنا غير هالشيء والله يعين
 
صمت لمدة 5 دقايقـ
 
وكانت السماء ملبدة بالغيوم منذ العصرية و الآن قد بدأت تمطر
 
بندر بتردد و حيرة و خجل جمل ملامحه
 
بندر : بدر
 
بدر وهو واقف على الشباك يشوف المطر كان فيه رذاذ مطر : ابشرك احسن من اول بكثير
 
" لا داعي للإستغراب فتلك هي مشاعر العشاق ...تلتقي دوماً و تعرف مهالك رفيقها "
بندر يحس الدمع تحجر بعيونه
 
و قلبه تسارعت النبضات فيه
 
بندر : مرتاحه ؟
 
بدر يناظر بندر : انت مرتاحـ ؟
 
بندر يناظره بغموض و توتر : لا ترد علي بسؤال
 
بدر تكأ ظهره : انا اشوف انك انت شخصك المقياس اذا كانت اهي مرتاحه او لا ؟
 
بندر ( عشقي لها غطي على كل باقي الإحساس ) : الله يجعله
 
ابتسم بدر: الرياض تجنن بالمطر يا سبحان الله يامطرها غير وربي تعال بالحوش نغير جو
 
بندر قام : يالله شويات وجايك بروح لدورة المياة وانت بكرامة
 
بدر : اوكي انا بسبقك الحقني برى إن شاءالله
 
بندر ابتسم : على خير
 
طلع بدر ... والحمدلله بعد ما فضفض لبندر خف العبء عن كاهل مشاعرهـ و بشكل ملحوظ ..
 
و هاهو يجتاح المساحات في حديقة القصر ... تارة يقف أمام النافورة التي صوت خرير ماءها يزيد المساحات
 
شاعرية و يفرد يديه ليستشعر رذاذ المطر ..
 
و تارة يشلح " شماغه" ليجعل شعره الأسود الكثيف يستنشق رائحة عبق المطر ...
 
بكل شاعرية يقف و يستبيح روعة الجو الشاعري ... !
 
داليا تطل مع الشباك و انصدمت فيه ... تناظر بدر ( ياملحه يجنن والله خساره هالعصلى الامريكية تاخذه ...
 
بس يالله اذا اهو مبسوط وسعيد وش دخل اهلنا بالموضوع بس والله مو واضح انه سعودي ابد مين يصدق
 
ان هذا معه بنت عجائب والله )
بدر تذكرهــــــــــــا !!
 
نعم فهذا الجو الشاعري كفيل أن ينطق مشاعره لتذكره فيها ..!!
 
شعرها ....وجهها المرهق ... كبريائها المنتثر ...يوم كانت بالمستشفى ,,,
 
ضغط على جيبه بيطلع جواله عشان يرسل لإبتهال مسج بس مالقى الجوالـ
 
" من الطرف الآخر "
 
رنين جوال بدر يبدأ بالتصاعد
 
بندر و اهو مار انتبه لرنين جوال بدر
 
بعد إهمال ناظر و لم يعر الرنين اي انتباهـ
 
نايف : ارحبوا انت هنا هههههههههه لا ياللئيم نذير انشده ويقولي ماعاد فيه احد
 
بندر ابتسم : توني جيت اصلا ماسرع بطلع إلا بدخلة بدر
 
حجرف ابتسم : ياهووه يعيش اجواءه الخاصه برا
 
نايف : امش تعال بنعيشه جو يمكن يحبني خخخخ بعوضه
 
هاهو رنين جوال بدر يعاود الرنين
 
نايف : بندر تكفى فكنا من هالجوال ارحم هالمتصل و رد عليه
 
بندر ابتسم : سبحان الله بدر مايترك عاداته دايما يذب جوالاته
 
حجرف مسك الجوال و شاته على بندر ....
 
حجرف : رد شف مين بحكم انك تمون عليه هههه
 
بندر بإمتعاض : يا رجال خل عنك بعض الهرج بس ( مسك الجوال و شاته على نواف )
 
بندر : مايبي لها غير نواف هو اللي بروفشنال في ذالامور
 
طلعوا كلهم بالحوشـ
 
و نواف بإمتعاض : فاضي لكم سبحان الله دايم انا اللي بوجه الزنقاتـ
 
اول ماطاحت عينه على الاسم ...
 
حس بتيارات مشاعر عارمة ... عيونة بتدمع .....
 
كمية شوق بحجم السماء ....!!
 
قلبه زادت نبضاته .....
 
ارد ....او ...لا ....!!!
 
ما زال يصارع الأشواق إلا أن رست جماح اشواقه على قرار
 
لا إرادياً تم الرد و الصمت سيد لسانه !!
 
" من الطرف الآخر "
 
رنين جوال بدر يبدأ بالتصاعد
 
بندر و اهو مار انتبه لرنين جوال بدر
 
بعد إهمال ناظر و لم يعر الرنين اي انتباهـ
 
نايف : ارحبوا انت هنا هههههههههه لا ياللئيم نذير انشده ويقولي ماعاد فيه احد
 
بندر ابتسم : توني جيت اصلا ماسرع بطلع إلا بدخلة بدر
 
حجرف ابتسم : ياهووه يعيش اجواءه الخاصه برا
 
نايف : امش تعال بنعيشه جو يمكن يحبني خخخخ بعوضه
 
هاهو رنين جوال بدر يعاود الرنين
 
نايف : بندر تكفى فكنا من هالجوال ارحم هالمتصل و رد عليه
 
بندر ابتسم : سبحان الله بدر مايترك عاداته دايما يذب جوالاته
 
حجرف مسك الجوال و شاته على بندر ....
 
حجرف : رد شف مين بحكم انك تمون عليه هههه
 
بندر بإمتعاض : يا رجال خل عنك بعض الهرج بس ( مسك الجوال و شاته على نواف )
 
بندر : مايبي لها غير نواف هو اللي بروفشنال في ذالامور
 
طلعوا كلهم بالحوشـ
 
و نواف بإمتعاض : فاضي لكم سبحان الله دايم انا اللي بوجه الزنقاتـ
 
اول ماطاحت عينه على الاسم ...
 
حس بتيارات مشاعر عارمة ... عيونة بتدمع .....
 
كمية شوق بحجم السماء ....!!
 
قلبه زادت نبضاته .....
 
ارد ....او ...لا ....!!!
 
ما زال يصارع الأشواق إلا أن رست جماح اشواقه على قرار
 
لا إرادياً تم الرد و الصمت سيد لسانه
 
 
زينة بحماس و تضجر لانه تأخر بالرد : وش عندهم مسوين ثقل مايردون هاه بدير ههههههههه
 
( ذاك هو صوت التي قد تعقلت ذاتي بها .. نغمات الرقة تلائم تلك الملاكـ )
 
" الحمدلله صوتها حيوي و نشيط يارب الحمدلله و الشكر يارب اني احمدك و اشكرك يارب "
 
زينة تناظر الجوالـ و رجعت تحطه باذنها : الوووو بدر يؤ لا تصير نايم بس يؤ نسيت فارق التوقيت بس
 
وش اسوي فاضية
 
نواف بهمسات راجفة مبعثرة : معليش بدر بعيد عن الجوالـ و .... ( سكت)
 
زينة ....
 
" كثيرة هي صدماتي ...!! كثيرة هي جروحي ...!! كثيرة هي خيباتي !!! "
 
عندما تنطق الصور الشاعرية ...
 
عندما تتلون اللوحات الشاعرية
 
وحدها
 
هي التي ستنطق بلسان حال نواف
 
" اتاني صدى صوتها ينتشلني من زحمة التوترات "
 
ارتجفت اطرافها بذهول
 
( مين ذا ياربي تستر لا يكون ........!! لا يازينة معقولة تشكين بهمس بندر مو هو وإذا صار اهو طيب)
 
مهلاً
 
مهلاً
 
اجعلي للذكرى من وقتك نصيباً يا زينة
 
هل تناسيتِ جروحك التي هو مصدرها !
 
هل و هل و هلـ ؟
 
نوافـ ( يحس بمشاعر غريبة فعلاً لأول مره تسيَر حياته ) : كيفك بشريني عنك ( استدرك) و كيف عمي ؟
 
زينة بشموخ و إصرار رفعت حاجبها بثقة : انا بخير والحمدلله وابوي بخير ..عفواً مين يحكي معي ...!!
 
" كيف تشجعت و نطقت له بهذه الحروف ...
 
لمَ يبدو لي صوته ذاوياً ...هكذا ..من هذا يا ترى ..؟؟
 
نواف : نواف
 
زينة تستشعر كميات من الحياء العذري ( وا فشلتي بس ) : اهلين نواف كيفك و وينه بدر ؟؟
 
نواف عيونه بدت تشع شعاع عجيب بس الأكيد زاد من جاذبيته وبقوة : يالله لك الحمد و الشكر اهم شيء انك
 
وعمي بخير و سمي بنادي لك بدر
 
 
بدر دخل و الشماغ لا يزال على كتفه بإهمالـ و معه بندر و نايف و حجرف : وش عندك من مستلم انت
 
ووجهكـ الله يعينه هات اشوف ..؟
 
<< بندر الصداع يمارس سطوته عليه وواضح بقوة ...>
 
بدر يقطع المسافات بحيرة لنواف : بندر توجس شيء فيك شيء ؟؟؟؟؟
 
بندر يبتسم يقاوم الألم : لا بس تعرف هالصداع اللي يخمني من وقت للثاني يمكن اخذت برد بعد
 
( ايا بقايا الذكريات ارفقي بحالها ...!
 
حنت و بجنون عندما تسرب همسه لأذنها من غير قصد ..!
 
ايا محكمة العشق !
 
تأخرتِ بقرارك كثيراً ...!
 
اسألك المكث في زنزانة الذكريات
 
عفواً
 
لا استبيحك عذراً يا محكمة العشاق !
 
فقط اسألك أن تمنحيني النسيان ... ليس إلا )
 
نواف بحماس و بريق الشوق و السعد يلوح من عينيه : بدر خذ جوالك رد
 
بدر بإهتمام ألقى نظره على نواف ثم ناظر بندر : ياشيخ بإبليس الجوال واللي داق بس انت وش فيك
 
( يناظر بندر) ؟؟ رد علي يابندر !!!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم