رواية سعوديات بعروق ايطاليا -94


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -94

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -94

بندر بعصبية مفرطة : غصب عليك

ألتفت زينة و طنشت بندر

و شافت نواف و انصدمت بقوة

بكت بحسرة و مشت : نواف تركتني خليت بوعدك معي

نواف يناظرها بحنية : اسمعي

قاطعته بشموخ : مثلك مثلهم طلعت مسرع نخيتك و رجيتك

لا عاد اشوفك بليز خلاااص مشكور وماقصرت ( بسخرية ) ياخوي ياعضيدي

سلطان تنرفز : زينة اسمعي

زينة ناظرته : وانت بالذات لا تحكي ولا تناديني باسمي وابوي مايستاهل تطعنه بظهره معي بتصرفاتك

سلطان : اسمعيني يالغلااا

زينة : بصفتك مين ا سمعك مجرد صايع ليس إلا صديق لذا ( اشرت على بندر بغير إكتراث و إحتقار)

بندر : انا الليلة خربانة معي شوفي و قسما بالله لين ما ( معصب)

قاطعه نوا ف : اذكر الله عشاني عشان خاطري اركد

بعده عنها وراء

سلطان : زينة اسمعيني بصفتي اخوك ولد امك

زينة صرخت بهستريا و قربوا بندر و سلطان على صوتها

زينة : انا امي مضاوي وبس مالي ام غيرها و ذالمجنونة ميب امي فاهم

" سلطان عصب بس رحمها مسكينة "

زينة : فهمت مالي ام ولانيب مصدقة ذالنصب " ليش ماتصدقين يازينة طيب انت واثقة من هالشيء "

نواف بقلق عليها : هدي نفسك يالغلاااا

زينة : و سفاه بك يا نواف ماتوقعتك مثل الجبان هذا " اشرت على بندر "

اللي شكله ناوي بيذبحها من قهره

بندر تنهد بقوة

نواف : اعذريني يالغلا والله ماسويت ذا إلا عشانك

زينة قربت : نواف تبيني اعذرك امش معي للبيت الحين عند ابوي

نواف انحرج منهم : ابشري يالغلا بروح معك بس اسمعي شوي

زينة بعصبية و حماس : انا قايلة لك يا نواف ذيل الكلب اعوج و عمره مايتعدل و مع ذا قلت لي انو بندر

تغير و مدري ايش ناظر تصرفاته

بندر وصلت معه : شوفي انا بعلمك وشلون ذيل الكلب عمره مايتعدل و انو اعوج .... والظاهر

انك صرت مثل الحمار ما يمشي إلا بالدق و الضرب

سلطان بحلق عيونه بعصبية : بندرررر

بندر يناظرها بتحدي

زينة : وش دعوة عاد فهمت وش يرطن خخخخخ انسان بيئة يالله نواف

نواف : خير إن شاءالله يالله

واول ما توجهوا زينة عيونها هماليل تبكي بحسرة و بقوة

نواف وقف عند اقرب قاردن

و وقف قبالها : يالغلااا سامحيني و اعذذذريني

زينة : المشكلة انك وعدتني ليش جحدتني ورحت لهم ليش وش سويت لك انا متى بتصفى لي الدنيا

نواف بحنية : يالزين ارفقي بحالي فديتك لا تقولين كذا انا ماسويت كذا إلا لمصلحتك

زينة تناظره وعيونها دمع : نصابين كذابين لا تصدقهم ماعنده سالفه انقهر لاني تحسنت و صرت طيبة

حب يدمر حياتي بكذبة وقحة و سخيفة منيب بسامحه ابد

نواف بحنية تجرأ : يالزين عمري مافكرت امد يدي وامسح دموعك بس دمعتك غاليه ( مسحها بيده)

ارفعي راسك على كثر دموعك

زينة تبكي : نواف انا ماابكي على اللي قاله لي ابكي على موقفك انت ليش ؟

نواف يناظرها : يالزين بعدين راح تقدرين الموقف الحين توك

زينة : يؤ نواف امانه لا لا تصدق كذاب و نصاب

نواف ابتسم : واللي يوعدك من جديد انه بيكون لك اخ و عضيد و سند وإن حبيتِ و قلبك نبض له

مشاعر من اقصى ماتقصى من القلب بيكون لك حبيب و زوج

زينة رفعت راسها : هو باقي بالدنيا وعود خلاص كلها مثل بعضها

نواف رفع راسها : ادري السالفه قوية عليك

زينة تبكي : نواف السالفه ميب قوية صار لها معي 3 سنين وانا كل ليلة احس فيها

نواف اندهش : يعني صدق

زينة تبكي : بس انا ماابي ماابي نواف طلبتك و نخيتك فكني منهم ماابيهم

نواف مدلخ : زينة مستوعبة انت وش قلتِ

زينة : نواف عشاني تكفى لا تقول ذالسر لاحد امانه

نواف : يالزين كل الجرح ذا فيك و ساكته ليش

زينة تبكي : نواف طلبتك نخيتك ابي اشوف امي مضاوي ادري انها تعبانه بس هي امي و بس

مالي غيرها ام

نواف " تنرحم وبقوة " : ولا يهمك وابشري بعزك وانا اخوك ... صدقني عهد علي لا انفذ لك اللي تبينه

ان بغيتِ امك ام سلطان وصلتك لعندها و ان بغيتِ امك مضاوي وصلتك لعندها بإذن الله تعالى

زينة تبكي : يقولي تو انا اخوك مالي اخوان غير بدر وبس

نواف بحماس : و نواف

زينة تناظره : انت شيء مهم بحياتي بعد

نواف : ياهووه يا أنا ياحبني لنفسي لان زينة بنت سعود مدحتني

زينة : ليش

نواف : لان زينة بنت سعود مدحتني ههههه موب أي نفر يحصلها


زينة تجفف دموعها

نواف : ايه يالغلا مانبي عمي يحس موبناقص بعد و يمكن ما يصدق بسهولة

زينة وقفت : انا بعيش اكذب ذالشيء طول حياتي و لانيب مصدقته ابد

نواف : ليش

زينة : لان ذالام ماعادت تلزمني ان بغيت ام ..مضاوي امي وبس

يكفي ربتني و دللتني و ميزتني عن بنات الناس كلهم ..." بكت"

صحيح قست علي شوي .. وعذبتني بس ماتنلام انا واثقة ان عندها ظروفها

يا نواف ما تتصور وش كثر بكيت يوم عرفت انها تعبانه .. وانا قصرت معها

بقوة يكفي بوفاة بدر الله يرحمه ما رحت لها ولا حاكيتها

نواف دمعته تبرق : مهما كان انتِ طيبة و حبوبة واياني واياك تنكرينها او تجحدينها مهما كان

كنتِ بنتها بيوم و برضو امك الممريضة اللي عايشة على امل انها تشوفك


زينة بحزن : امي مضاوي وبس يا نواف صدقني ماعندي غير ذالشعور

نواف : يصير خير لنا حكي بعدين إن شاءالله المهم مثل ما وصيتك ابوك لا يحس

زينة دمعتها تجففها : ابشر من عيوني

نواف : تسلم عيونك يالغلا

-


بالاوتيل

سلطان يصرخ : شفت كيف كله من اخلاقك الزفت ذي ضيعت علينا فرصتنا كان بإمكانك تحاكيها

باسلوب راقي مو بذالاسلوب السوقي و فرد العضلات

بندر يضغط على راسه : قهرتني قليلة ادب تحكي ولا كاني رجال قدامها

سلطان : لا ياشيخ على اساس اللي شافته منك موب شوي قبل

شيء طبيعي بتكون لها ردة فعل

بندر : والله كنت منضغط و مصدع و حالتي مايعلم فيها إلا الله وهي زودتها عاد

منيب بحب البنت اللي ترد بطللاقة وجه على الرجل كذا

سلطان : الله يلعن شيطانك بس وش السواة الحين بكرة بنرجع الديرة ! وبنطلع من الماء بلا حمص

بندر : وش نسوي عاد

سلطان : انت السبب اختي واضح انها متعقده وبقوة بس خلني امسكها وقسم لاتفضى لك

بندر : ياليل اسمع لا تخليني اكمل اللي ما قلته لاختك معك

سلطان بعصبية : يارب اني أسالك حسن الخلق ......

طنشه و طلع ....





(2)


في الرياض





و من إستراحة العائلة الفارهه المفخمة و المشبعة بكل مظاهر الترف ...

الهنوف لابسه جينز رمادي على تي شيرت احمر و رافعه شعرها على فوق طالعه كيوت

ريم لابسه جينز سماوي على تي شيرت ابيض و شعرها ينساب ليعطيها مظهرا طفولي

و داليا كاشخه ببنظلون ابيض على تي شيرت زيتي من " جنيفر " و شعرها ينساب على ظهرها

الهنوف القت نظرة على الحريم : ياعبير خاشة الجو ماسكتت من جلسنا

داليا : خخخخ كله بصوب وإلا يوم الشيخ فزاع خطب اختي و الامير الوليد خطب بنت عمي بس رفضوا

ريم عيونها تدمع : ليش رفضوا خخخخخخ

داليا تقلد صوت عبير : صغيرات بالمتوسطة كانوا

الهنوف : الله من الهياط بس ههههه ابتهال تقول يوم انها درست سنة اول جامعة هنا بلوزتها وحده طول

السنة

ريم : هههههههه بس من جد تغيرت ترا بعد العرس طلعت رزة

داليا : الله يعز اخوي بس

الهنوف : ياليل من جيتها و احس اني مذنبه حسناتنا راحت علينا

ريم : أي والله صدقتِ بس ماتحمل تفقع لي مرارتي مااطيق احد يهايط علي وانا باخصته

الهنوف : وقسم ان زملة لاني حشيت باحد انا ترا مانوم اذا حشيت باي احد

داليا تبتسم لان عبير قربت عندهم و تتضحك

عبير : هاي كيف الصبايا الحلوات

الهنوف : بخير طال عمرك يا نور الرياض فيك والله

عبير بلؤم لانها ماستهضمت كلام الهنوف : اقول صبايا تعالوا معي انا وحمودي بنروح المسبح

ريم تناظر البنات : دام انتِ و حمودك و ش يجيبنا ؟

عبير : هههههه عشان تشوفوننا وانى نسبح

الهنوف << مافوت ذالفرصه بتريق عليها على الاقل : يالله صبايا وش ورانا ؟

عبير انبسطت .. و معها البنات

محمد اول مالمح البنات : ياحيا الله ياحيا الله بنات العم

ريم و الهنوف بشرشف صلاة واحد << بايعينها : الله يحييك و يبقيك

محمد : و علومكم و اخباركم ؟

عبير جلست عند محمد وابستمت

محمد : ياهلاا وغلااا ومرحبا ومسهلى نورتِ يالغلاا والشوق

عبير تبتسم : الله لا يحرمني منك

داليا تضحك و تناظر البنات : ماتحسون اننا بمكان غلط هههههههه

عبير : نسبح حياتي

ريم : بلا بشكلها ماتستحي ذي ياشين بنات الفقر اذا تبطروا

الهنوف : رازة فيسها عشان ذالعيون بس

داليا منحرجة : يالله بنروح

محمد : هو انا ماراح اسبح انتِ اللي راح تسبحين بس

شاتها و ابتسم

داليا : يؤ محمد ليش سويت كذا حرام حامل

عبير تضحك : ههههههههه لا يا دلوا حنا متعودين على كذا

الهنوف : الله يخلف عليكم اذا ذي علومكم

عبير تتضحك عشان تقهر البنات

عبير : حمود حياتي تعال طلعني خخخخخخخخ

ريم : ذي اللي ماتستحي خير شر وينى فيه ! على بالها بشواطئ كولومبيا

الهنوف : وش دراها عن كولومبيا حدها الخبر ان تطورت

داليا : هيه انتِ واياها وش تهمسون ؟

ريم : نحش فيك وش براسك

داليا : لا يا قليلات الخاتمة اوريكم ....

مسكت ريم و دفعتها بتشوتها بالمسبح

ريم : دلوو خير ترا بزعل مايجوز والله حرام و عيب

داليا تسحبها : اخوي ماطق لك خبر مع زوجته يتضحك

نط محمد بالمسبح

محمد : عشان ولدي ترا مو عشانك خخخخخخ

الهنوف : يا ابوه انت من شوقك نطيت بالثوب بعد خخخخخخخ

محمد : مراعاة لمشاعركم ادري بكم عوانس مافسخت ثوبي هههههه

ريم + الهنوف : تفوو عليك حامضة

داليا : ههههههههههههههه

محمد بعد ما طلع عبير : شفتِ شلون جوالي خرب راح فيها بسببك


يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم