رواية سعوديات بعروق ايطاليا -96


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -96

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -96

" خلك قوي يا بندر و كل شيء مكتوب و مقدر .....! "

سلطان متنرفز بقوة ....طلع برا

و مباشرة سحب الباكيت بيدخن

" تذكر نظرات امه اللي ترجوه يترك ذالسم "

و الصداع و الضيقة تمارس سطوتها عليه

عاش كل تلك المتناقضات

مسك الباكيت و دعس عليه برجله بقوة ......

سلطان : حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم

نواف يناظر سلطان : وش فيك عسى ماشر ؟

سلطان يناظره بحزن : ولا شيء سلامتك بس متضايق شوي

نواف : عسى ماشر

سلطان تنهد : ولا شيء .....

نواف نزل عيونه تحت شوي و رفعهم : سلطان مدري وش اقولك صدقني حاولت قد مااقدر اتفاهم

مع زينة بس مصرة و اتوقع صعب تستوعب مباشرة

سلطان نزل عيونه تحت : ماقصرت ميب مشكلة مصيرها راح تقتنع طال الزمن او قصر

بس تمنيت تقتنع الحين لان امها بحاجتها

نواف يبتسم : عموما بإذن الله هي بتنزل الديرة قريب بكرة او عقبه

سلطان بدهشه : ليش

نواف : تقول تبي تشوف امها

سلطان بسخرية : امها مضاوي طبعا

نواف : معليش يا سلطان ترا ميب سهله تخيل نفسك بمكانها صعبه شوي وخصوصا وانها حساسه

سلطان : يالله الله يعين و بما انها بتشوف مضاوي تعبانة طبيعي بتتعاطف معها

نواف : اكيد ....( استدرك) بس تدري عاد مافيه غير بندر يقدر يقنعها او على الاقل يحطها بالصورة

سلطان : لا بندر لااااا بندر مو بناقص

نواف بدلاخة : وش قصدك

سلطان تنهد : بندر تعبان ولا ابي اتعبه مع اختي زود كفايه اللي قبل شافه

نواف بحيرة : وش فيه بندر ؟؟

سلطان يناظره بحزن : تعبان مره و عنده عملية لازم يسويها و مأجلها

نواف بخوف فظيع : وش عمليته بالضبط قصدك الصداع اللي كان يخمه من وقت للثاني

سلطان : الله الله

نواف بخوف : وش معه بالضبط

سلطان : لازم يسوي عملية زراعة باسرع وقت للنخاع

نواف بخوف فظيع : زراعة و نخاع اللهم ياكافي يارب سترك و لطفك يارب

سلطان : عشان كذا خلاص بنرجع باقرب وقت وخلاص زينة براحتها اللي علينا سويناها

نواف بحزن : الله يهديها يارب صدقني وقسم ماتمنى تسوي كذا بس الشكوى لله


سلطان : متى بتروح الديرة

نواف : يابكرة ياعقبه

سلطان : حاول تنزل معها لا تتركها لوحدها بليز

نواف : وش دعوة عمي بيخليها قايل لي و حتى الإجازة صدرت لي مرافق خاص لها خخخخخخ

سلطان يبتسم : ماراح يحلقك غير الاجر بإذن الله

نواف : وين بندر طيب ؟

سلطان : جوا تهاوشت معه و نزلت

نواف : وقتك تتهاوش معه

سلطان : اقوله لازم تستعجل بالعملية يقول منيب مسويها و اذا سويتها بالرياض

نواف : طيب الزراعة لازم تبرع و مين يتطابق معه يعني تبي وقت

سلطان : كل شيء اوكي الحمدلله نايف اخوه هو اللي ناسبه و نايف من زمان يدري

نواف : افااا بس كل ذا ببندر ولا لاحظت والله يانا منيب شيء

سلطان : موب ذا المهم المهم انو يقوم بالسلامة ...انت الله يوفقك انتبه لزينة و الباقي

لا تشيل همه انا تمنيت تفهم علي بس يبدو انها منصدمة ولاهيب مستوعبة

( برقت في فكر سلطان فكرة جهنمية ....مافيه غيره هو اللي يقدر يقنع زينة ..؟ بس بالاول

مين راح يقنعه هو ...! )

نواف : وينك احاكيك انا

سلطان : نعم

بندر نزل و لمحوه

نواف : ارحبوا بالرجال هههههههههه

بندر يبتسم : هلا بك ههههه كيفك

نواف : اوكي بس اني ميت جوع احس اني اشوفكم هوت دوق

سلطان ابتسم بحزن

بندر : هوت دوق وإلا همبرجر ضب خخخخ

نواف : لا كبسة حاشي ههههههه

سلطان يلازم صمته " ياهي قوية بحياتي يصير كل ذا لي بندر اعز إنسان لي يصير معه كذا "

بندر : يالله نروح ناكل انا بعد ميت جوع

نواف : هههههههه اشتقت لكبسة امي والله

بندر : وانا بعد

سلطان : مشكلتنا ما نصبر عن الكبسة

بندر ابتسم له " مايطيق يزعل احد منه لو كان غلطان عليه " : وش حلاة الدنيا الاكل و الأم

سلطان : ياسلام عليك كفك ياشيخ ههههههههههه

راحوا و من سوء الحظ جلسوا في مطعم يعكس لبندر ذكريات قوية و شامخة لن تنسى ابداً ...

بندر يتأمل تلك الزاوية برقتها ..بعفويتها ...بذكراها الشامخة

سلطان يلتزم بالصمت و يفكر كثيرا

نواف يأكل و يسولف بعد ما خلص

نواف : سلطان

سلطان : ياكثرك هههههه ياخي ماتتعب من كثر الهذرة نعم وش تبي

نواف : ياليل ياخي لا تذلنا انك اكبر منا ترا كلها 5 او ست سنين يعني

سلطان يبتسم : الحين وش تبي انت هههههه

نواف : محمد ولد خالتي يقول انك تشبه ماجد المهندس

سلطان : اشاعة مغرضة خخخخخخ

نواف : ايه مايخالف تفو عليك حامضة


سلطان : والله اني املح منه

نواف : يارجال انت ولا تاركان بس اسكت

سلطان : والله اني ابرك منه بعد ههههههه

نواف : ياملحكم بس جانا حجرف الثاني ههههههههه قالت له وحده انك الخالق الناطق تاركان

قال لها تاركان قصير وانا اطول يني لازم انا و انا

سلطان : هههههههههه بانت علومكم اجل انت واياه

بندر شد انتباهه ...تلك الزاوية

يتأملها من وقت للثاني بس غفى عنها شويات لانو يفكر بعمليته ...

انتبه .." مستحيل اغلط فيها لو ايش "

بندر ( وش بيجلسها هنا معقولة هي بعد تكون حنت لذكرياتنا ! لا مستحيل زينة طيرت كل شيء بالهواء

خلاص ...ايه بس هذا زولها و هذي عيونها لو ايش مااغلط فيها !! وش بيجلسها بذالمكان ! معقولة

اشتاقت للضحكات ... والسواليف و الاغاني ....!! )

بندر وقف : بالاذن شباب شوي وجاي بإذن الله

بندر يقطع الخطى وهو يتأملها لحد ما قرب و فعلاً تأكد انها " زينة "

بندر بهدوء : ممكن اجلس شوي

زينة " هذا صوته وش جابه هنا معقول اشتاق للذكريات و الضحكات و السواليف ...لا بندر طير كل شيء

بالهواء مستحيل "

زينة بخوف و شموخ : خير فيه شيء

بندر جلس ما انتظر اذنها ...توترت شوي من وجوده معها على نفس الطاولة و لوحدهم ....

زينة لبست نظاراتها ..... و مسكت شنطتها : انا مضطرة امشي

بندر لا شعوريا مسك يدها : شوي بس

زينة بنرفزة سحبت يدها : اوعى تكرر هالحركة مرة ثانية .......

بندر توه يستوعب : اوه سوري كلمتين بس و بقوم وعد ولاعادك بتشوفين خشتي خير شر

زينة " اوجعتها هالكلمات بقوة " ناظرته : خير وش فيه ... وبعدين كنت تقدر تقول ذالحكي بالبيت

بندر : صحيح بس بما اني هنا انا والشباب شفتك قلت فرصة اقولك لاني بكرة مسافر

زينة تحرك الملعقة بتوتر : خير وش عندك ؟

بندر : خير بس لا اكون عطلتك ولا بعد اكلتِ

زينة : لا عادي انسدت نفسي اصلا

بندر ابتسم : نفس الشعور والله ههههه

زينة رفعت عيونها مستغربه و فيها صيحة مكتومة و قرأ بندر نظرتها

زينة : ممكن تدخل دايركتلي بالموضوع ؟

بندر : السالفة و مافي

قطع عليهم الجلسة وقوف شخص ما

و زينة وقفت سلمت عليه بكل حدود الذوق و اللباقة

و طبعا ذالشخص سلم على بندر من مجرد معرفته انو سعودي و رحب فيه بحرارة

بندر يناظرهـ ما يعرفه و شوي عصب من تصرفها

غادر " ادمث"

بندر ())( استباح ذكرى صوفيا بكل مافيها من مصاعب و جروح دامية لن تضمد مهما طال بها الأمد ))((

بندر بصوت مكتوم : مين ذا

زينة تبتسم : زميلي بالكورس اللي ادرس

بندر : عفوا

زينة تناظره : زميلي بالدراسة وش فيك ؟

بندر يناظرها : ماعليش يعني بس ياليت ماعاد يتكرر ذا اللي شفت ماعندنا احنا ذالحركات

لو كان زميل عمل

زينة تبتسم بسخرية : عفوا وش دخلك ههههههه اللي ابوي عادي ماقال شيء

بندر يناظرها بعتب كبير : منيب شيء اوكي بس يعني من باب اني ولد عمك و عرضي عرضك

زينة بتوتر : اوكي وانت وش شايف شايفني طبطت عليه السالفه سلام و بس

بندر قرب شوي : حتى السلام ياليت ماعاد يتكرر فاهمه !

زينة بسخرية : معليش بس مالك شغل كيفي اسوي اللي ابيه

بندر بعصبية : لا موب على كيفك واذا توصلت للعناد انا اللي بكسر لك راسك

زينة : عفوا ههههههههه شكلك نسيت انك ماعاد لك سلطة علي

بندر : مالي ولاية اوكي عليك بس كلمتي تمشي غصب عليك رضيتِ او مارضيتِ

زينة : ياليت تفتح عيونك زين كلامك يمشي على خواتك بس

بندر سحب يدها بقوة و ضغط عليها : جربي و شوفي

زينة : اووف بس اتركني

بندر بعصبية : يالله قدامي على البيت

زينة : عفوا

بندر بعصبية : ببسرعه مابي نسبب زحمة و فوضى و استحي على الاقل اخوك موجود هنا

زينة خافت وصرخت : مالي اخوان و اتركني مالك شغل وقسم لو ما تطلع لا اسوي لك زحمة

بندر بتهديد : جربي و شوفي

زينة دمعتها بعيونها : على بالك خايفه منيب خايفه بس مابي الي يشوفني ياخذ فكرة

سيئة بسببك ليس إلا

سحبت شطنتها و قامت

بندر وقفها بحيث انو وقف امامها بطوله الفارع ما تقدر تمر

بندر بتهديد : شوفي عاد امك غصب عليك بتروحين لها رضيتِ او لا

زينة : هههههههه مسكين طبعا بكرة رحلتي للسعودية كانك ماتدري بروح لامي

مضاوي

بندر : انتِ فاهمه قصدي و تذكريني زين حسي بالمسكينة اللي تنتظرك من 24 سنة او زود راح العمر

وهي تحتريك

زينة بعصبية : انت وش دخلك بالسالفه اطلع منها و انا اتصرف بكيفي

بندر بعصبية : مالي دخل بس حبيتا نصحك مجرد نصيحة و إلا لا قمتِ ولا جلستِ عندي

())( زينة انصدمت بقوة ..ليش طيب انا احس بمشاعر كل يوم تزيد لك لي شانت نسيتني ليش

ليش ماعاد لك فيني أي شيء حرام يابندر ))((

(()) بندر الله يعلم اني ميت فيك يالغلا و اعشقك حتى الثمالة بس مابي اتعبك و آملك

مااطيق اشوفك تتعلقين بشخص مصيره الله اللي يعلم لوين بيوديه (())

زينة بعصبية : مشكور يالله بالاذن

طلعت زينة و هي تمشي شافت نواف وقفت

زينة : اوووه نواف هنا

نواف يناظرها : وانا اقول المطعم منور عاد هالمطعم ياكثر ما غثيتنا عليه هههههه

زينة ارتبكت : بالعكس هذا اسخف مطعم هنا

بندر ابتسم " معقولة تحبني أي واضح انها للحين متعلقة بس لازم اقطع امالها حرام تتبهذل بعد ))

سلطان جالس يحكي مع اخته بالجوال ...

انتبهت له زينة وهو يوصي اخته على امه ...

" وشذا الشعور اللي داعب قلبي "

نواف : مين معك ؟

زينة دمعتها تبرق بعينها : رويدا

نواف : هههههههه لا ياقليلة الخاتمة خطيبتي هنا ولا قلتِ لي

بندر و سلطان انتبهوا لمجرى الحديث

زينة : والله يانت واثق انها تبيك ههههههههه

نواف : وخاقتن على جد جدي بعد

زينة : ههههههههه الله يوفقك يالله بالاذن

يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم