بداية الرواية

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -97

رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -97

ناظرت سلطان بسرعة " وحست بتيار مشاعر يتدفق بقوة "
ابتسمت بهدوء : بالاذن
بندر اشر لنواف يوصلها ...
نواف يهمس له : انا بتحلق جزاي مدري كيف يا بندر !
بندر يبتسم : بزوجك اختي ههه بس يالله
نواف : يا محلاتك بس ههه ماعندك غير اخت وحده و بتخطب
بندر بدهشه : ابوك يالولد خخخخ اوما مين قالك
نواف : ههههه احلف بس ماتتذكر يوم ابوك يغرد و يحيير الصبايا للشباب
بندر ابتسم : احسن شيء سواه ابوي هالشيء هههه يالله بس الحق
نواف : يا قلبك بس ههه يالله سي يو
و راح معها يلحقها عشان يوصلها
جلس بندر
بندر : يديك على البشارة
سلطان ابتسم : هاه بتسوي العملية
بندر : انت وين وانا وين ههههههههه
سلطان : مافيه اغلى من ذالخبر على العموم وش عندك
بندر : اختك بكرة بتروح الرياض بإذن الله
سلطان يقرأ عيونه : طيب واذا نزلت يعني على بالك بتروح لامي مستحيل ذي ميب طبيعيه مدري وش فيها
بندر يتذكر عيونها : تدري انا واثق انها بتروح لها بس هي منصدمة شوي حرام لازم تكونون معها
مافيه غيرك يا سلطان بالديرة خلك معها اول بأول و أنا واثق انها بتجي امك
سلطان : ماشاءالله راضين عنهم شكلنا خخخخخ
بندر يبتسم : لا بس احكي من واقع اللي احس انو بيصير بإذن الله تعالى
سلطان يبتسم : خير إن شاءالله حتى اختي ام عبدالله تقول ارفقوا معها بشويش
بندر ( والله ودي اخطفها بعيد عن العالم و أنا واثق اني بقدر اروضها و اقنعها بس صعبه )
-
-
-
-
زينة و نواف يستعدون لركوب الطيارة
و في المقابل بندر و سلطان يستعدون لركوب الطيارة ايضاً ............
نواف : ياملحهم اللي مخاويننا ومعنا بزات الرحلة
سلطان : وش عنده الزول خخ
نواف : أي زول ابد ما حبيتا الكلمة دي بالزات
سلطان : امش بس
زينة طلعت و وقفت عندهم
زينة بجفاء : مرحبا
سلطان يناظرها : مرحبتين ...هاه نواف وين بندر !
زينة انشدت من طاريه
نواف : بيجي الحين راح يقول عنده شغله بيسويها ويجي
سلطان : ياليل ماحنا بفاضين له خلاص ماعاد بقى شيء
زينة : يالله بدت الرحلة نصعد نواف
(()) زينة تدعي انو الرحلة تطير الحين قبل يوصل بندر ماتدري ليش خايفه ؟؟))(
ركبت زينة و جلست و لعبوا الشباب لعبتهم
سلطان مقعده جنب زينة بالضبط ...
زينة ناظرته : عفوا وين نواف مو كان لازم يكون هو هنا !!
سلطان يبتسم : لا ياختي انا المفروض اكون هنا مو بنواف .....
زينة خافت
سلطان : عموما نواف ورانا مباشرة ...اذا موب مصدقة ناظري
زينة بخوف : لا اوكي اهم شيء انو معنا
سلطان : لا اجل اذا كذا ابشرك هههه
زينة ابتسمت مجاملة كلها خوف و قلق
زينة خايفه بقوة و قلبها يضرب
بندر و نواف يسولفون ورا
نواف : بندر بسألك زينة وين تبي تروح بتروح مع سلطان لبيتهم
بندر : خبل انت( يقلد صوته) البنت يالله يالله ركبت الطيارة على اساس تزور امها مضاوي و تقولي بتروح
مع سلطان لبيتهم
نواف : اجل وين بتروح احس صعبه تجلس لوحدها في بيتهم
بندر : والله مادري سواة الله ابرك عموما الحين هي مع اخوها وهي يسنعها لو وين يوديها
نواف : الله يكتب اللي فيه الخير
بندر سرح يفكر ( الله يالدنيا ...اذا نواف يحبك يا زينة و متعلق فيك و بيسعدك الله يهنيكم اتمنى
نواف يسعدك و يعوضك عن كل الشقى اللي شفتيه مني )
-
-
زينة : لو سمحت ( بصوت خايف)
سلطان بحنية : سمي
زينة : ثانكس .......ممكن تنادي نواف ابيه بششيء ضروري
سلطان تنهد : صعبه اناديه ورا بالاخير ....شوفي خلاص ياختي نواف ترا مايحرم لك ولا يجوز
انك تسألينه على الطالعه و النازلة و لو تبين عادي اناديه لك بس ابصرك انا .. و سمي امري انتِ بس
زينة حست بكلامه و تقريبا ارتاحت شوي : طيب ممكن لو سمحت تقولهم اني ابي بنت اخوي روز تجيني
في بيتنا !
سلطان تنهد : بس كذا ولا يهمك تأمرين أمر اعتبريها بالبيت من الحين
ابتسمت : ثانكس
سلطان : ولا يهمك اهم شيء راحتك
زينة تكأت رأسها على المقعد بخوف مختلط بإرتياح
ناظرت سلطان اللي يبتسم لها من وقت للثاني ....
زينة و كأنها استدركت شيء مهم
زينة بفزع : بليز ولا عليك امر بس ضروري ابي نواف الله يخليك
سلطان عض شفته : وش قلت لك تو ( ابتسم) شكلك ما استوعبت كلامي

زينة بخوف مفزع : مو كذا السالفه فيه شيء مهم من جد لازم اقوله
سلطان بتساؤل : آمري
زينة دمعتها بعينها تبرق : بليز الله يخليك والله ماعاد بسألك تقوله أي شيء
سلطان يناظر بهدوء لنواف و بندر : بس صعبه كيف بنوتر الوضع شوي ؟؟
زينة : اوكي انا بروح اذا خايف انك توتر الموقف
سلطان : لا منتب رايحة اصبري نواف بشر لي و اهو بيجي غصب
زينة تبتسم : بليز ولا عليك امر الحين
سلطان : امري يالغلاااا..." التفت وراء و شاف بندر اللي اشر له ...ينادي نواف )
بندر يطق كتف نواف : نواف
نواف : ياليل العبيد الواحد مايعرف ينوم لو شوي

نواف : ياليل الليل ياخي انا ابي اعرفك هو نسيبك انت او نسيبي انا مشغلني
بندر يبتسم بهدوء : رح له قبل يجي و يفشلنا ترا من تو ملاحظ انو حركاته كثرت
نواف : ياملحي بس والله يا علي طلب
بندر يبتسم : ألحق بس على سلطان قبل يخربها و يمتر الطيارة بسيقانه ذي
نواف : خخخخ مشكلة عاد يالله اجل بروح له
نواف قام من مكانه و اتجه لسلطان و زينة
و هو بطريقة شاف بنات خليجيات
.................: ياملحي يا زيني
...................: اموت على ارماني انا
نواف بينه وبينه نفسه " استغفر الله يارب وشذالتربية بس !! "
وصل نواف وراء سلطان
نواف : والله مشكلة اللي قاطين الفيس و على بالهم من جد يمونون
سلطان اشر على زينة : موب انا اللي ابيك خلك بالصورة
نواف : ايه خابرك مليعين انت هههه ( ناظر زينة ) سمي آمري
زينة تبتسم : لو سمحت انت ممكن تخلي نواف يجلس شوي لاني بطول بالحكي معه
سلطان مستغرب : قلت لا قبل شوي لا مابعد وصلتك كلمة لا
نواف : اقول لا يكثر و عن التميلح شويات بس و برجع هناك بنرزع مع بندر
سلطان : قلت لا يعني لا بتسمع وش تبي منك خلك كذا واقف او اذلف لمكانك
زينة تبتسم : بليز لو سمحت شوي بس
سلطان راز الفيس : لا

زينة : تدري نواف اجل روح قوله ( ناظرت بندر) يجي هنا و انا برجع وراء عندكـ
نواف : عفوا وش تفضلتِ ...مشكلة يعني مااظن انك تجهلين بندر ما اعند من ذالبغل إلا ذاك خخخخ
سلطان : تدري ماردني عنك إلا اننا بمكان اضيق من تفكيرك
نواف : اجل دامك خربتها و تكرنت علينا يالله ارجع عند رفيقك خلني اشوف البنت وش تبي؟
سلطان بعناد : رجعة منيب راجع لو تطيح الطيارة ويقولون بتنزين على رجعة سلطان
زينة ابتسمت : نواف قرب اجل بقولك..!
سلطان بدهشه : يقرب لا وين يقرب على كيفك الدعوة انتِ واياها ارجع يالله اشوف
نواف : يامحلاتي والله واقف هنا منرزع لي ربع ساعه و سلطان افندي يغرد بكلمة لا ما يعرف غيرها
شكلك فقدت الذاكرة او يمكن عندك فوبيا من الطيران و مسكت على ذالكلمة
سلطان : هاهاهاهاااها
زينة : نواف
نواف يضحك مع سلطان : سمي
زينة قصرت صوتها : بيتنا موجود او للحين من ضمن ممتلكات فواز !
نواف انلخم شوي : والله اني مدري بس اعتقد رجع اذكر الخبل ذا مع الخبل اللي منلطع ورا رجعوا كل شي
زينة بحيرة رفعت صوتها : وش دخلهم !
نواف يناظر سلطان اللي قالط باذنه : معليش ازعجناك ههههههه
نواف يهمس : لا تفضحيني مع الرجال وش دراني مدري بس اللي اذكره انو رجع عادي مدري وش صار
زينة بقلق : الزبدة
نواف : ولا تهون الطحينية هههه
زينة بحيرة و عصبية : نواف بليز ( مسكت راسها )
نواف : وش فيك وش تبين تعرفين بالضبط ؟
زينة تقصر صوتها لان بندر يراقب من بعيد و اختلست له نظره و كذا سلطان اللي رامي اذنه وسطهم
زينة تقصر صوتها : انا وين بروح الحين ...؟ اذا بيتنا ماعاد بمعي أي مفاتيح له ولا ادري وين المفتاح
وين بطس بذلف وين ؟
نواف : في بيتنا وين يعني
زينة بقلق : خير نواف افهمني بلا عبط
نواف : من جد احكي وين بتروحين في البيت عند الهنوف و ابتهال اعتقد بينبسطون فيك مرة
زينة بقلق : قلت لهم
نواف : لا والله بس واثق باللي بقلوبهم خواتي و باخصهن
زينة : اشوا اللي مابعد قلت لهن لا تقول منيب رايحة لبيتكم لو ايش
نواف : احلفي بس وين بتروحين ...( ناظر سلطان )
زينة : مستحيل انسى لو ايش منيب خبله
نواف : واذا رحتِ معه عادي اخوك تراه
زينة كشرت و عصبت : نوووووواف
نواف : قصري صوتك فضحتينا كل اللي بالطيارة عرفوا اني نواف
زينة : بليز ولا عليك امر ابي تحجز لي اوتيل !!
نواف بعصبية : ايش اوتيل....!! وينى فيه....!! شكلك تبين تحفرين لقبرك بذا على بالك عماني بيتركونك
زينة بغرور : ابوي وبس اللي له كلام علي
نواف قصر صوته : اقول اسكتي بس شيابنا عذبوا بالرجال الصناديد عيالهم عاد انتِ عشان
تجيبينها صيحة على طول لا يمين ولا يسار
زينة تبتسم : و مين قال لك بروح لهم او حتى بسلم عليهم
نواف : غصب بتسلمين اعمامك وينى فيه حرام لازم تسلمين و تاصلين الرحم
زينة تنهدت : كل المصايب ما جتنا إلا من القرايب اصلااا
نواف : المهم خليك بنت فاهمة و عاقلة
زينة : نواف انا دايركت اول ماانزل الرياض بروح المستشفى عند امي واذا اقدر ارافق عندها
برافق عندها
نواف : و بنت اخوك اللي قومتِ الدنيا علينا فيها وين تروح وهي مشتاقة لك
سلطان : خــــــلاص عاد طولتها تراك
نواف لجدية الحوار : ماعليش شوي بس ....همس بصوته : شوفي مالك إلا تجين بيتنا
زينة بحيرة و حياء : صعبة يا نواف صعبة
نواف : منيب ميت عليك اذا علي ولا يهمك لو تبين اروح الشرقية بروح عشان تجلسين
زينة : وين تروح الشرقية واهلك متشفقين شوفتك بعد
نواف : طيب اوكي انا منيب بشوف أي صعوبة بالسالفه بيت عمك و عادي و كله صبايا ماهنى مشكلة
زينة : لا ابوي يمكن ماراح يرضى بعد
نواف : ياليل ابو لمبة من جد
نواف يناظر سلطان : عموما شويات و اقولك
زينة تبتسم بقلق : اهم شيء المستشفى نروح دايركت
سلطان حشر عمره : عفوا كأني سمعتك قلتِ نروح ...!!
يتبع ,,,,
👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -