بارت مقترح

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -105

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -105

تولين حطت يدها على فمها مصدومه ...
أما ليان شهقت بروعه كيف اختها تشوي كذا ....!!! ...
فيصل واقف وهو مبتسم ابتسامه جانبيه ...
لأنه متأكد ان هالبنت هي اللي مسويه كذا بأخته ...
وبقلبه مستانس على تصرف اخته ...
ويمكن حاس برضو بالفخر لأنها خذت حقها وبردت قلبه بعد هو ...
لأن الموقف اللي صار للنارا قوي وماله داعي ابدا وسخيف جدا ...
-(متعب بروعه :~ فصول اختك فصل عقلها ...
-(برهوم بخوف :~ روح الحق عليها قبل لا تموت البنت ...
-(فهد مصدوم من ابتسامة فيصل :~ فيصل من صجك انت بارد جذي ومستانس على
وضع اختك ...!!
-(فيصل جلس ببرود وهو مبتسم :~ وانتم شحارق رزكم ...
اذا انا راضي لا ومستانس بعد عاللي تساويه اختي ...
انتو شعلاقتكم بالموضوع ...
-(متعب :~ لااااا ابد ... ماأهبل من اختك الا انت ...!!!
((نرجع للنارا اللي للحين على غضبها وجنونها ...
الكل حاول يفكها عن نوف اللي بتوقعون انها ماتت ...
بس نارا تصارخ عليهم ودفهم بقوه وهي تضرب نوف بتوحش ...
يزيد تقدم من نارا ...
وهو الوحيد اللي قدر يشد نارا بقوه من يدها عن نوف ...
للدرجة انو نارا تأملت بيدها بقوه من شد يزيد عليها ...
-(يزيد لف نارا عليها وهو يقول بغضب :~ تبين تقتلين البنت انتي ولا ايــــــــش ...!!
موب كفايــــــــــه الإشاعات اللي تتهتمك بقتل اخوك وريان ...
تبين بعد تدخلين السجن مره ثانيـــــــــــــــــــــه ...!!!
انتي مجنونــــــــــــــــــه ..!!!تبي تأكدين للناس هالإشاعات اللي طلعت عنك ولا شلون ...!!
((نارا ســـــــــــآآآآكتــــــــــــــه ...
مصووودمه من يزيد اللي رافع صوته عليها بشكل سخيف قدام العالم اللي تطالعهم ...
من صباح الله وهي تدوره ...
تبي توريه شكلها اللي متغير مليون درجه ...
لبست تنوره عشانه ..
تغيرت عشانه ...
بالأخير كذا يصير فيها ..!!!
كذا يفشلها قدام خلق الله ...
فيصل ماتحمل وضع اخته تنهان من رجال غريب ...
توه بينزل بس قروب فيصل مسكوه بقوه وهم يقولون :~
انت مينون .. لو تنزل انسى شهادتك ...
لا تنسى اللي ساويته قبل ...
-(فيصل بغضب وهو يسحب يده منهم :~ بالعنـــــــــــه الشهاده ..
اختي تنزف جدامي وانا متكتف ماأسواي شي ..!!!
((لف بيروح للنارا بس وقف لما اختفت نارا ويزيد ...
عقد حواجبه وين راحو ..
تو كانو قدامه ...
أما الحين موب موجودين ...
لأن يزيد سحب نارا للداخل بعيد عن القاعه والناس ..
شالو نوف للإسعافات ...
أما الوضع بالاقاعه توتر ...
صحيح كل شي صار هدوء بس شوشرات الناس صارت عاليه ...
عشان كذا كملو الحفل عشان مايخرب أكثر ماهو انعفس ..
مره مع فيصل ومره مع نارا ومره مع ميشو ...
((شعبــــــــة فيصل دورها الحين ...
بس خلونا نرجع شوي ونشوف ايش صار مع نارا ويزيد ...
لما دخلها الغرفه باعصاب تلفانه منها ...
-(يزيد بغضب :~ نارا انتي شلون تفكرين ..!!!
البنت لو تموت انتي تبدخلين السجن ومأتوقع انك راح تطلعين ...
اصلا هذا اذا ماطبقو القصاص عليك ..!!
بجد بجد بجد انا مصدوم منك ..!!!
يعني احيانا اقول مافيه مثل نارا بذكائها وعفويتها ..
بس هالمره عكستي لي كل شي ..
-(نارا بعبرتها :~ لا لا تقول جذي ...
بعيدن انت ماالحظت انا قد شنو متغيره عشانك ..!!!
-(يزيد بدون شعور وهو مرررره معصب :~ مابي الاحظ وعمري مالاحظت ..!!
اقول لك بغيتي تموتين البنت وتقولين لي متغيره عشانك ..!!
نارا انتي بتجننيني بجد ..
لا لا جد بتجننيني ..!! ..
-(نارا :~ انت ليش تقول جذي ..!!! ... بعدين انت ليش معصب ..!!
نوف هي اللي قصت تنورتي وعباتي ..!!
وانت قاعد تدافع عنها جدامي ..!!
انا اللي المفروض اعصب ..!!
بعدين انت ليش ماترد علي من يومين ..
ومن الصبح الدورك وماألاقيك ..
بعدين لما ناديتك اليوم بالحفل ليش ماعبرتني عالأقل ..
طيحت ويهي جدام الكل وانت تتجاهلني ..!!
انا شساويت لك ..!!
لا صج انا اللي المفروض اعصب عالحركات السخيفه اللي تساويها لي ..!!
لا تنسى يايزيد اني سويت اشياء انا بالعاده موب متعوده عليها بس عشانك
مستعده اساوي كل شي ..!!
انت شفيك صاير جذي غريب ..
يزيد انا احس اني ماأعرفك على آخر الأيام ..!!!
يزيــــد انت لـ....
-(قاطعهـــــــــــــــــــــــــا بيأس وضيقه مو طبيعيه :~
أنــــــــــــــــــــــــــا متـــــــــــــــــــزوج ..!!!
أفهمـــــــــي أفهمـــــــــــــــــــــــــــي ...
أنا متـــــــــــــــــزوج ...
بس أحبـــــــــــــك انتـــــــــــــــــي ...
$$ ماأقــــــــــــــــدر أوصــــــــــــــــف الصدمـــــــــــه اللي نارا فيها الحين ..$$
بس اللي أقدر اقوله ..$$
مثـــــــــــــــــــــــل ماأنتو مصدوميـــــــــــــــن ..$$
نارا ضعف ضعــــــــــــــف ضعــــــــــــف صدمتكم من يزيــــــــــد $$
((للحظات من الصدمه اللي فيها نارا ...
ضحكت بصوت ساخر وهي تقول :~
انت مينون ... شقاعد تقول ..!!!
-(يزيد نزل راسه :~ هذا اللي سمعتيه ...
انا متزوج .... نارا ...
نارا انا متزوج من قبل لا أعرفك ...
بس الحقيقه .. هي ...
لما وصتني جدتك الاقيك ...
بعدها تركت زوجتي بالسعوديــــــــــه ..
وجيت ادورك ...
وفي بالي اني راح الاقيك وأرجعك وعادي تمشي الأمور مثل قبل بحياتي ...
بس الي ماكنت حاسب له حساب ...
هو اني صرت احبك ...
لا لا موب احبك وبس ...
نارا انا كلمة أعشقك ماتكفي أوصف لك مشاعري ...
صار كل شي عكس اللي خططت له ...
صرت احبك يانارا وماأقدر افارقك ...
حتى من بعد مالقيتي اهلك ...
انا قررت من بعدها نتفارق ...
رجعت للسعوديه وقررت انساك ...
بس المصيبه اني رجعت لك بالإمارات بنفسي وأنا موب قادر انســــاك ابدا ...
حاولت وربي حاولت ..
بس فشلـــــــــــــــت ...
حاولت موب عشاني .. عشانك انتي يانارا ...
عشان ماتتأذين لما تعرفين اني متزوج وكذبت عليك كل هالمده ..
صدقيني .. وربي ماكان ناويني اكذب عليك ابدا ...
بس لما حبيتك مابغيت اخسرك ...
كنت اناني ومأفكر غير بحبي لك ...
بس بعيدن خاولت ابتعد عنك ومثل ماقلت لك فشلت ...
أدري انك تكرهيني الحين ...
أدري انك حاقده علي الحين ...
بس الحقيقه هذي وماأقدر اغيرها ...
ولو بيدي ماكان سمعت كلام الرجال اللي بحسبة عمي ...
كنت أحترمه كثير ... عمي هذا له فضل كبير علي ...
ماأقدر أوصف لك شكثر فضله مغرقني ...
عمي كان عنده بنت قبل لا يموت ...
لما كان عمري 19 سنه ... توني صغير مالي ومال الزواج ابدا ..
بنته تقدرين تقولين انها موب بعقلها ...
يعني مهما تكبر ..
عقلها يضل طفولي جدا جدا جدا ...
بنته كانت مره وبشكل كبير متعلقه فيني ...
رغم انها أكبر مني بثمان سنوااااات تخيلتي كيف ...
كانت تطلع وماتعرف شي اسمه عبايه لأنها بعقل طفولي ...
أبوها كان يتضايق لما تطلع بنته لي وتطلب مني العبها ...
لين جى اليوم اللي طلب مني عمي اتزوج بنته
أول شي عشان يقدر يأمن مستقبل بنته مع واحد واثق فيه ...
وثاني شي لأنها تطلع علي بدون عبايه وهذا كان يضايقه ...
وبعد زواجنا ماراح تحتاج للعبايه ...
انا ماقدرت اقول لا ... فضله علي كبير ..
ولو اقول له لا مابي بنتك راح اكون واحد بدون اخلاق ..
بعد فضايله علي وعمره ماطلب مني شي غير هذا اقوله لا .!!!
بكذا تزوجتها ...
ضيعت شبابي بزواج وانا صغير ...
زواج مايتسمى ابدا ابدا زواج ...
هي بغرفه وأنا بغرفه ...
يعني لو أقرب منها يمكن تنجن لأنها بعقل طفل وماتفهم غير انها تجلس جمي وألعبها
وتلعب معاي ...
يعني ماأقدر اسمي نفسي متزوج ...
عمري مادخلت عليها .. لأني لو بدخل عليها راج تكون مجنونه وهذا اللي قاله
الطبيب الخاص فها ...
يعني تقدرين تقولين يتسمى عمل انساني لا أكثر ولا أقل ...
بعد كم شهر مات عمي اللي هو ابوها ...
لما مات .... أمجاد اللي هي زوجـ .... (ماقدر يقول هالكلمه قدامها فقال :~
اللي هي بنته ... سائت حالتها ..
صارت ماتتكلم .. ماتتحرك ... حتى اني أكلمها .. أحاول أذكرها فيني ...
ساكته ... تطالع فيني ولا كأنها تعرفني ...
منسدحه والممرضه الخاصه فيها طول الوقت معها ...
((يزيد ماحب يدخل بالتفاصيل عشان كذا كمل يقول :~
نارا انا ماأكأني متزوج ....
انا ماأعتبره زواج ...
تخيلي لي ثلاث سنوات ماشفتها ولما رجعت لها ..
على نفس حالتها ماعرفتني ابدا ...
منسدحه وماتتحرك ...
نارا اتمنى انك تفهمين الوضع كيف ...
-(نارا تقدمت منه بهدوء ثم قالت :~ انت متزوج ..!!!
-(يزيد فتح فمه بيتكلم بس سكت لأنه ماعاد يدري وش يقول أكثر من اللي قاله ..
متزوج أي متزوج ... بس ماأعتبر نفسي متزوج ..!!
وش بعد يقول اكثر من كذا ...
سكت ونزل راسه ...
-(نارا بصوت عالي ودموعها نزلت مره وحده :~ كذبـــــــــــــت علي ..!!
ياحيــــوان ثلاث سنين تكذب فيها علي ..!!!
حقيـــــر ... انت واحد بدون ضميـــــــــــــر ...
خليتني احبك للجنون وبالأخير تقول انك متزوووج ..
-(يزيد بضيقه :~ نارا انا كل مره ابي اقول لك بس انتي ماعطيتين فرصه ..
دايم تقولين لي مايهمني أي شي غير اني احبك وتحبني ..
نراا انتي ماعطيتيني فرصه اقول لك ...
-(نارا بقوه عطته كف رغم انه ماأثر فيه شي لأن ضربتها على طاقتها ماتساوي شي
قدامه ...
:~ كذاب .... لعبت علي ..!!! تسليت فيني ..!! ...
بالنسبه لك كنت مجرد تسليه تلعب عليها ..!!!
متــــــــــــتزوج ..!!! كذبــــــــــــــــت علـــــــــــي ..
((يزيد منزل راسه بدون أي كلمه ...
نارا صارت تضربه بقوه من صدره وكتوفه ...
وهي تبكي من قلب وتردد كلمة كذاب ...
لعبـــــــــــــت علــــــــي ..
تسليــــــــــت فينـــــــــــــــــي ...
((رفع راسه للفوق ثم نزلت دمعه منه وهو يشوف نارا كيف
تصارخ عليه ....
-(نارا جلست عالأرض عند رجوله وهي ماسكه بلزته وشادتها وهي تبكي بقوه
وتقول :~ شأكثر من جذي ..!!
جذبت علي وتسليت فيني ..!!
أكرهـــــــــــــــــــك ..
أكرهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ...
آآآآآآآآآآآآآآآه ((صارت تبكي بصوت عالي بشكل ملفت جدا ..
حتى اللي برا الغرفه دخلو يشوفون شسالفه ..
صوت بكيها عالي لين برآ ...
((يزيد عطاهم نظره وكأنه يقول أطلعو ...
بدون أي كلمه طلعو ...
أما نارا بعد بكيها العالي ..
وقفت وهي تحاول تجمع شجاعتها ...
التتفت عليه ثم قالت بين دموعها وهي تمسحهم بحقد وغضب :~
لا عاد اشوف ويهك مره ثانيه ...
((لفت بتروح بس يزيد مسك يدها وهو يقول بضعف :~ نارا لا تنسين اني احبك ..!!
-(سحبت يدها بقوه وصرخت بوجهه بحقد وكره :~ بس أنا أكرهـــــــك ...
أكرهـــــــــــــــــــــــــك للجنون ...
((قربت من وجهه بقووه وهي تصارخ عليه بغضب :~
أنا ... أ كـــــ... رآآآآ .. هــــــك ...
أكرهــــــــــــــــك ...
لا عاد اشوف ويهك يالجذاب ...
((لفت ثم طلعت من الجامعه بكبرها وهي تبكي بصوت عالي رغم انها تحاول تكتمه ...
دايم حظها بالحياه ...
صدمات ورى بعض ...
صدمات تجرحها وتكسرها ...
((نــــــــــــــــــــــرجع للقروب فيصل ...
المسؤل بسرعه طلب من شعبة فيصل يتقدمون .....
أنتهــــــــى البارت ...
$$ أحــــــــــــداث روايتــــــــــــي لكــــــــــــم لم تنتهــــــــــي $$
رغم أن النهايـــــــــــــــه قربـــــــــــــــــت ...$$
لكــــــــــــــــن فيرزاتشـــــــــــVirsatCheـــــــــــــي عودتكم $$
على كل ثانيــــــــــــــــــــــه ... مليــــــــــــــئه بالأحــــداث المفاجــــأه للجميـــــع ..$$
تحياتــــــــــــــــــــي وسلامـــــــــــــــي للجميـــــــــــع ...
أختكـــمـ ...
فيرزاتشــــــــــــــــــــي ...
SALAM………………..

البــــــــــــــــــاب العشــــــــــــ الأخيـــرـــــــرون ...
الفصـــــــــــــــــل الثانـــــــــــــــــــي ...
((شعبة فيصل الحين ..
المسؤل التفت على شعبة فيصل آخر شعبه وهو يقولهم يستعجلون بسرعه ويصفون بالترتيب ..
-(فيصل توه بيوقف بس فهد سحب قبعة تخرج فيصل ورماها تحت وهو يضحك :~
ههههههه أنا قبلك ياعسل ...
-(فيصل بقهر سحب قبعة فهد ورماها أبعد من رمية فهد ...
فهد رفع حواجبه والتفت على فيصل ...
-(فيصل ابتسم على جمب وهو يرفع حاجب وينزله :~
وحده بوحده .... أنا قبلك ...
-(برهوم :~ لا انت ولا فهد .. انا قبلكم ...
-(متعب سحب قبعة برهوم ورماها بعيييد وهو يقول بثقه :~ لا يكثر أنا قبلكم ...
((بهاللحظه الثلاثه كلهم حقدو وبسرعه دفوه بدفاشه من الدرج بين مدرجات الكراسي اللي كانو جالسين فيها ..
متعب طاح للنص الدرج ...
((قروب فيصل كتمو ضحكتهم على شكله الـ (كــــآآآآآآي ) ككككـ ...
وعبالهم ماسوو شي ...
-(متعب بسرعه وقف ولا كأنو شي صار رغم ان الطلاب كتمو ضحكتهم واللي شافه
برضو كتمو ضحكتهم على شكله التووووحفه ...
-(فيصل والباقي مرو من جمبه وعلبالهم ماسوو شي ...
((كل واحد أخذ قبعته وصفو ورى بعض ...
أول شي طلاب الشعبه ...
وبالأخير ...
عبادي ثم مساعد ثم برهوم ثم متعب ثم فهد ثم فيصل ....
((كل شخص يطلع وعلى حسب التصفيق اللي يجيه ..
ياقوي ياقليل ...
تقريبا أعلى تصفيق كان للتولين وبعض الطلبه الأجانب المعروفين بالجامعه ...
لكن لما جى دور قروب فيصل ...
-(اللي ينادي أخيرا قال :~
عبيــــــــــــد بن ناصر الـ ...............
((عبادي لما تقدم ..
قروب فيصل كلهم أنواع الإزعاج بالتشجيع ....
عبادي استلم الشهاده وهو مبتسم بسعااااااااااده ...
-(الأســــــــــــم الثانـــــــــــــي :~
مساعــــــــــــــد بن خالد الـ ............
((نفس الإزعاج والتصفيق من قروبه ....
-(فهد التفت على فيصل وهو يقول :~ أح ياخي فقعت اذني ...
-(فيصل تقدم من اذنه وصفر بقووووه نحاسه وهو يضحك ...
-(الأسم الثالـــــــــــــــــث ..:~
براهيــــــــــــــم بن نايف الـ ................
((نفس القلق والتصفيق من القروب وبعض الطلبه والحظور ...
-(الأسم الرابـــــــــــــــع :~
متعــــــــــــــــب بن سعود الـ ................
((نفس القلق والتصفيق من القروب وبعض الطلبه والحظور ...
-(فيصل وهو يضحك بصوت قصير :~ فهيدوه يى دورك ياك الموت ياتارك الصلاه...
-(فهد :~ فهيدوه بعينك احم احم اسكت خلني اكشخ ... ترى بنطلع بالتفلزيون للمتخرجين
لا تنسى ...
لزوم الكشخه بالتلفزيون ...
((فيصل رفع حاجب بخبث ...
-(الأســـــــــــــــم الخامـــــــــــس :~
فهــــــــــــــــــــــد بن محمد الـ ....................
((فهد توه بيتقدم بس فيصل مد رجله مع الجنب بدون مايلاحظ فهد اللي بلحظه
سريعه ماحس نفسه الا وهو عالأرض متمدد والعالم تضحك عليه ...
طاح طيحه قويه على وجهه ...
فيصل بصوت عالي ضحك للدرجة انو ماقدر يتحمل يوقف على رجوله ...
جلس عالأرض وهو ميت ضحك ...
الإداره وصلت معها من قروب فيصل ..
بس بقلوبهم فرحانين انو هذي اخر سنه يشوفون فيها القروب اللي سبب انواع القلق لهم ...
-(فهد وقف ولا كأنو صار أي شي ... حك جبهته وهو مرفع حواجبه وأنواع التصريف على وجهه ...
وبداخله يغلي نار من فيصل ...
لما استلم الشهاده قروبه صار يصفق له وأنواع الإزعاج من القروب للبعض ....
فيصل وقف وتعدل ...
عدل قبعته شوي ثم تنهد لأنه آخر واحد من المتخرجين ...
-(على آخـــــــــــــــر أســــــــــــم ...
وآخـــــــــــــــر متخرج بهالسنـــــــــــــــه :~
فيصــــــــــــــــــــــــــــل بن بـــــــــــــــدر الـ .................
((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــه ...
كل بنـــــات الجامعه يصفقون بحمااااااااااااااااس ...
للدرجة انو الشبـــــــــاب فتحو عيونهم مرتاعيــــــــــــن ...
أما قروب فيصل ماعاد بان تصفيقهم وتصفيرهم من ازعاج البنات وتصفيقهم ...
كـــــــــــــــان فيصل أعلـــــــــــــى تصفيــــــــــــــق من المتخرجيـــــــــن كلهم ...
الحظور الكبيــــــــــــــــــر صار يصفق له رغم انهم مايعرفونه بس لما لاحظو التشجيع القوي
اللي صار له تحمسو برضو مع الطالبات وبعض والطلاب ...
فيصل نزل راسه بعد ماقلب أحمــــــــر مره وحده وهو يسمع كل هذا له ...
ماتوقع بجد شعبيته بكل الجامعه كبيره ...
وهو يستلم الشهاده ...
سلم على بعض اللي يسلمونه الشهاده ...
وعيونه بالأرض حاس بحراااااره بداخله من التوتر ....
ماتوقع كذا بيصير له بس من بعد كل هالتصفيق طبيعي تقلب حالته كذا ...
كمل طريقه بس من الخبصه طاحت شهادته دنق بياخذها بس صدم وراه واحد من المصورين
... بقوه طاح على وجهه وبكذا خرب البرستيـــــــــج اللي تو وطار بالهوآ ...
((أول واحد ضحـــــــــــك ..
فهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ...
للدرجة انه قام يناقز ويصفق مستاااانس على طيحة فيصل ....
القاعه صارت تضحك عليه ....
فيصل وهو عالأرض جلس متربع وطلع لسانه بضحكه يحاول يصرف الوضع المخجل قدام هالعالم اللي تطالعه ...
بس الصدمه لما شافو بعض الطالبات الأجنبيات المتخرجات تقدمو للفيصل
بيساعدونه ...
فيصل أشر لهم يبعدون عنه وهو يقول قريب من قروبه يستهبل :~
لا داعي لا داعي خوفة قلوب المعجبات عالفاضي ... الله يهديني ....
((رغم اللي صار بس لازآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلت الثقه العمايء موجوده ببطلنا فيصل وهو يقولها
بكل ثقه وجديه ...
قروب فيصل مره وحده جلسو بيأس وبصوت واحد :~
لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع تكفى خلاص يرحم ؤمك ....
-(فيصل التفت على شلته وهو مرفع حواجبه بستغراب وكأنه ماقال شي ...
((بكـــــــــــــــــــذا لما انتهى الحفل ....
كل المتخرجيــــــــــــــــــــــن مره وحده ...
رمو قبعاتهم على فوق بفرحه وكل واحد يخطط للمستقبله المهنــــي ...
لما طاحت القبعات على بعضها بالأرض ...
كل واحد اخذ له أي قبعه وراح مع اقاربه وأصحابه يعيشون جو الفرحه مع بعض بالجامعه ...
أما عبادي قاعد يدور من بين القبعات ...
لما التفتو عليه قروبه ...
-(فهد بستغراب :~ عبيد شسالفتك شقاعد تدور ..!!
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -