بداية الرواية

رواية شفت الحبيبه كويتيه -10

رواية شفت الحبيبه كويتيه - غرام

رواية شفت الحبيبه كويتيه -10

وليـه أحلامـي بـلا نـورك تـمـوت وليـه مـن دونـك يغطينـي الـحـزن
ويسـجـن شـعــوري الـسـكـوت
لـيـه أضيع إن كـنـت غـايــب
ولـيـه أشـوفـك كـــل أهـلــي
وكـــل نــاســي والـحـبـايـب
ليـه أشـوف الدنيـا ورديـه مـعـاك
لـيــه أحـــب إنـــي أكـــون
نـجـمـهٍ تــضــوي ســمــاك
وليه أشوف الوقت ورده ذابلة لو غبت يوم
ولــيــه أحــســك جـنـتــي
والـهـنــاء بـقـربــك يــــدوم
لـيـه أحـسـك شـخـص نـــادر
شـخـص أغـلـى مــن الجـواهـر
ليه أشوف النـاس مـن بعـدك سـراب
وليه أشوف الحب مـن دونـك سـراب
لـيــه يحـيـيـنـي حــضــورك
ويـقـتـل أيــامــي الـغـيــاب
ممكن أعـرف ليـه أحسـك كـل كلـي
شمـسـي أنــت.. وأنــت ظـلـي
مـالـي مـــن دونـــك مـكــان
وبــس فــي عـيـونـك مـحـلـي
مــمــكـــن أســـــــأل..
وممكن أعرف .. ليه كل هذا يـا خلـي
بيت ابو فيصل***
نزل سعود ولقى العائله مجتمعه ماعدا حنين
سعود : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سعود وهو يجلس بجنب نواف : هاه شخبار الدراسه وياك
نواف: والله كل شي تمام بس الرياضيات صعب
سعود: لاتخاف أي شي صعب تعال عندي
نواف :: تسلم والله بخوي الحبيب
سعود: هاه يمه شرايج فيني
ام فيصل : والله ياسعود مافي احد مثلك ومثل طيبتك
راح سعود وباس امه وقالها : الله لايحرمني منج يالغاليه
ام فيصل : ولامنك ويرزقك المره الصالحه الي تستاهلك وتستاهل قلبك
سعود وهو يبتسم : في هذي جاهزه المره زين انج فتحتي الموضوع
ابو فيصل : من هي سعيدة الحظ
سعود : غزل بنت عمي
ام فيصل : هذي الساعه المباركه ياولدي وغزل مافي مثلها في البنات
سعود: يعني اعتبركم موافقين
ابو فيصل : موافقين بس مو الحين لين تخلصون دراسه
سعود: يبه بس ابيك تكلم عمي
ابو فيصل : ياولدي البنت ماراح طير
ام فيصل : انت كلم ابو عبدالرحمن والملكه ان شالله بعد مايتخرجون
والبنت زينه والكل يتمنى نسبها
ابو فيصل : يصير خير انشالله
سعود والفرحه مو سايعته: يابعد حيي والله يالغالين وراح يحب راس امه وابوه
امال : بل وانتو على طول باركتوا على بالكم بيوافقون ههههههههههااي
فيصل بعصبيه: بل بعيونج شهالكلام بدال ماتباركين تحسدين
امال بصدمه: زين شفيك (امال مو متعوده ان فيصل يعصب عليها)
فيصل : اعرفي الكلام الي تقولينه
امال وهي تقوم وتطلع من الصاله : وانا ماقلت الا الصدق ولا نسيت شسوو فيك
طلعت امال من الصاله بدون ماتسمع رد أي احد فيهم واولهم فيصل
فيصل وهو منصدم ومو متوقع امال تعايره بهالشي
ام فيصل تتدارك الموقف: ماعليك منها ياولدي بس يمكنها عصبت عشانك فشلتها قدامنا
فيصل حس بغصه وطلع برا البيت
سعود : يحووووووول يعني لازم تخربون فرحتي علي
نواف : الف الف مبروك يااحلى اخو بالعالم هاه استانست
هههههاي
سعود يضحك: الله يبارك فيك يااشطر دودة كتب بالعالم ههههههههههاي
نواف : ايه والله ذكرتني بروح ادرس
سعود: ياخي ارحم عيونك
نواف وهو طالع وميت ضحك: شكيتلك الحال ههههههههاي
ام فيصل : الله يخليكم لبعض ياعيالي
سعود: ويخليج لنا يالغاليه
دق جوال سعود يله عن اذنكم وطلع سعود اول ماطلع
طاحت عينه على الي جالسه ورى علي كانت بقمة الجمال
ضاعت علومه التفتت غزل ماقدرت تستحمل تبي تشوفه شافته
كان لابس ثوب ابيض وغتره ومسوي سكسوكه كان روعه لما شافته
كان سعود يبادله نفس النظرات نظرات اعجاب ابتسم سعود خلت غزل دوخ وهي بمكانها ابتسمت وحركوا كان سعود عند المسجل يطلع شريط ويدخل شريط اخر شي دخل شريط وشغله كانت اغنية راشد الماجد تنحط على الجرح
القلب سلم لك أمـره = في حالتـي إنت أدرى
ياللي حنانـك وطيبك = تنحـط ع الجرح يبرى
شفـاف يانـورعينـي = حـبـوب قلبك يبينـي
زهرة شبابـي وسنيني = تفـداك ألفـيـن مـره
الله لـمـا تّـكـلـم = كـنـك تغـنـي ترنـم
الورد منـك تعـلـم = والشـاعر يضيع شِعـره
حنـون ربي يصونـك = فـي طيبتـك في عيونك
دنيـاك حبـي وكونك = ياطيب عمـري وعطـره
فديت صوتـك فديتـك = شفتك عشقتـك هويتـك
ياليت تـدري ياليتـك = غـلاك ياكـبـر قـدره
سمعت غزل الاغنيه وذابت مع الكلمات حست انها من قلب سعود وروحه كان سعود يسمع ويدندن بالاغنيه
غزل راح تفكيرها بسعود وحست انها صارت اسيره لسعود وبس وقلبها مبسوط انه اسير عند سعود
ام فيصل بعد ماطلع سعود: الله يخليه لي ويوفقه قلبه حنون مافيه مثله
ابو فيصل: ايه والله وهو بعد غير عن فيصل الله يهداه
ام فيصل : فيصل بعد مافيه زيه بس الدنيا تغير
ابوفيصل : عساها ماتغير سعود علينا
ام فيصل: لا سعود مافي زيه من الشباب ولا مثل قلبه وحنانه
الله يثبته ويصلحه

وصلو للمجمع ونزل سعود وعلي اما غزل كانت سرحانه وجالسه بالسياره
دق علي الدريشه: هي انتي ماتبين تنزلين
غزل : هاه لابس اعدل عمري شوي
نزلت غزل وكانت بنص بين سعود وعلي حست انها حدها متفشله قعد علي وسعود ضحك وهي معهم تضحك
حست بنظرات تحرقها التفتت وطاحت عينها بعين سعود جلس سعود وغزل فتره وهم يناظرون بعض كل واحد مايبي يبعد عن الثاني لحظه وحده قطع عليهم حبل افكارهم علي الي كان يضحك سعود وغزل التفتوا على علي ومع بعض : شفيك تضحك
سعود وغزل شافوا بعض وقعدوا يضحكون مع بعض
سعود اول مره بحياته يشوفها تضحك بس كان يسمع ضحكها بس لما شافها حس انها جميله بكل معنى الكلمه فمها الصغير وجهها المليان
وعيونها الكبار وخشمها المسلول كل شي فيها حلو اما غزل شافت سعود وهو يضحك كان مزيون وضحكته خبلتها زياده وكان تفكير غزل وسعود واحد
علي : خلصتوا ضحك
سعود وغزل : ايه
علي : ماودكم نروح لسينما
سعود وغزل : الا
علي : اجل يله مشينا ولا عاجبتكم الوقفه
بعدها راحوا سعود وغزل وعلي لسينما وشرو فشار وكولا وجلسوا وخلوا غزل بنص عشان ماتجلس بجنب أي رجال غريب
وكان الفيلم كوميدي وكذا لقطه تطلع كان علي وغزل يضحكون وغزل نست ان سعود موجود واندمجت مع الفلم اما سعود ماشاف الفلم لانه كان يطالع بقمر قليل بحقها قمر الا احلى ماخلق ربي هي
كان حب حياته وقلبه جنبه ماقدر يخليها لحظه وحده كان يتأمل برائتها وطيبتها وحركاتها العفويه وكان يضحك لما يشوفها تضحك حس انه يموت فيها حس ان قلبه يدق بسرعه لما يشوفها ويكلمها حس انه عشق غزل وصارت كل شي بحياته ولازم تصير زوجته
جلس سعود على هالحال يتأمل في غزل وضحكتها الي سحرته وعيونها الي ذاب فيها وغزل بكبرها الي غرق بحبها
بعد ماخلص الفلم قاموا وراحوا يتمشون وكانت غزل تسولف عن الفلم وتضحك وعلي كان يقول لقطات اعجبته والي كان ساكت هو سعود
علي : سعود
سعود: هلا
علي : شكل الفلم مااعجبك
سعود وهو يناظر غزل : والله ياعلي انه احلى فلم شفته بحياتي كلها
غزل عرفت قصده وصار وجهها احمر وابتسمت
سعود بخبث: وانتي ياغزل مااعجبك الفلم
غزل خلاص راحت فيها شتقول وهي عارفه قصده: الا عجبني مره وياليت اشوفه مره ثانيه بصراحه ماينمل لو اشوفه ميت مره واضحكت
سعود ضحك : خلاص بخليج تشوفينه لين تشبعين
غزل بسحى : مشكور
علي : يله انا جوعان خلونا نتعشى
راحوا وتعشوا طبعان غزل ماقدرت تاكل براحه لان سعود كان يشوفها وفضلت انها تاكل على الخفيف وبعد ماخلصوا من العشاء
علي : سعود
سعود: هلا
علي : والله نفسي بصمدي تبي ولالا
سعود ببتسامة خبث: الا والله ابي صمدي مشكل
علي : وانتي ياغزل تبين
غزل : أيه ابي صمدي مشكل بعد
علي ابروح اطلب تروحين معي
غزل : لاوالله مالي خلق جيبه انت والانسيت الوعد
علي يضحك : ابشري
جلسوا سعود وغزل بطاوله بروحهم كانت الفرحه لسعود انه يكلم غزل براحه
سعود : غزل
غزل : هلا
سعود : ممكن طلب
غزل : انت لوتطلب عيوني عطيتك اياها
سعود : تسلمين ياقلبي
غزل: يسلملي قلبك
سعود: ابيج تتنقبين
غزل بستغراب: ليش؟؟؟
سعود : هذا مو تحكم ولا شي بس اغار عليج لاني احبج ومن حبي لج مااقدر اسمح لاحد غيري انه يشوف ويهج انتي حلوه والله حلوه قليله بحقج انتي قمر حتى قمر ماتوفي انت لي وماابي احد يشوفج غيري مابي احد يشوف جمالج غيري ممكن ؟؟
غزل بسحى : ممكن وان شالله هذي اخر مره اطلع فيها وانا محجبه وانت تامر وانا انفذ
سعود: فديتج والله
غزل : تسلم
بعد ماحلو وكانت احلى لحظات سعود وغزل هاليوم الي فيه تعلقوا بعض زياده وغزل عرفت ان سعود يموت فيها وانها صارت كل حياته وسعود عرف غزل وحبها له الي ماينوصف
حبهم مااقدر اوصفه لكم حب نظيف برئ محترم هذا الي اقدر اقوله عن سعود وغزل كل واحد يحس بثاني ماادري كيف بس الي اعرفه ان الحب هو اساسه وانهم حبوا بعض من قلب مو فتره او يوم لا حبو بعض ولا يبون غير بعض تمر الدقيقه عندهم سنه قلوبهم تشتاق لبعض وتعودت انها تكون قريبه مع بعض اكثر مدري كيف بتكون حالهم لو افترقوا كيف بيقدرون يعيشون مفترقين كيف بتكون ردة فعلهم كيف بس الي اعرفه ان حبهم اقوى وهذا المهم

بيت ابو فيصل***
بغرفة حنين
حنين قامت بعد ماسمعت صوت جوالها يدق ردت بكسل: الو
بشاير: ولج عين تردين بعد الي سويتيه
حنين : شفيج بشاير
بشاير : انتي دمرتينا تفهمين
حنين بحزن: شدمرت شقاعده تخربطين
بشاير : سوي روحج برئيه يالخاينه
حنين بصوت مخنوق : بشاير تكلمي عدل لاتغلطين
بشاير بعصبيه: انتي وحده حقيره نذله دخلتج حياتي والحين تبين دمرينها
حنين بحزن: انا ادمرج ليش شسويت شهالكلام
بشاير بعصبيه: شسويتي تكلمين اخوي وخليتيه يعشقج ويصير مجنون بهواج وانتي عارفه انه مستحيل ياخذج ليش تبين تحطمينه ليش حرام عليج الي تسوينه
حنين وهي تبكي: بشاير والله اني احبه واموت فيه ولافكرت اني العب عليه ومافي شي راح يفرقنا يابشاير مافي شي يقدر يفرقنا
بشاير ودموعها تنزل بغزاره: الا ياحنين فيه وانا اقولج شنو الي يمنع زواجكم ان مذهبا غير عن مذهبج كيف تبين اهلج يوافقون على شخص مذهبه غير عن مذهبج كيف وانتي عارفه انه مستحيل ياخذج
حنين بعصبيه: مايهمني الي يهمني اني احبه وبس وماابي غيره
بشاير : انتي فكرتي بقلبج بس مافكرتي بعقلج فكري بعقلج راح تعرفين ان ياسر مو لج وانتي مو له
حنين بقهر: انتي شكو تحكمين علينا شكو فينا
بشاير: انا ماابيج تجرحين اخوي جرح كبير ماابيج تتسببين بألم وجرح مايبرى
طول عمره والسبه منو انتي ياحنين انتي السبب
حنين منهاره: بس خلاص لاتتكلمين انا احب ياسر ولايمكن اجرحه واخذ غيره لايمكن اسويها لايمكن اعيش حياتي وياسر مو وياي لان ياسر حبي الاول والاخير و لانه كل حياتي تفهمين
بشاير: اسمعي ابيج تبتعدين عن اخوي تفهمين ولالا
حنين بصوت مخنوق: ماراح اتركه لو شيصير انا احبه ومااقدر ااتخلى عنه بهالسهوله
بشاير: انا حذرتج اتركيه وريحي عمرج وريحيه خليه ينساج وانتي تنسينه وعيشوا حياتكم بس كل واحد بروحه لان مستحيل انكم تكونون بيت واحد مستحيل مستحيل
حنين سكرت التلفون بوجه بشاير وقعدت تبكي وتشاهق كانت كلمات بشاير قويه علي حنين حست بقلبها انجرح ومن من من اعز صديقاتها الي كانت تواسيها وتساعدها الحين تهاجمها وتبعدها كانت تفكر بكلام بشاير كيف اثر عليها وكيف خلاها تحس بذنب راح يكون برقبتها طول عمرها لو صار بياسر أي شي يعني المشكله هي ان حنين حبت ياسر وياسر حب حنين وهم يعرفون الظروف ورغم كل هذا حبوا بعض او ان الحب اعمى ومايعرف القوانين وان الحب ماله حدود ابداً يعني الي يحب يحب وينسى كل الحدود

طلعت حنين من غرفتها وكانت عيونها متنفخه من كثر البكى لقت سعود توه راد وكان مستانس اول ماشاف حنين بهالشكل اختفت ابتسامته : شفيج
اول ماشافته ماقدرت تتحمل اكثر لازم تتكلم
حنين : ابي اكلمك بغرفتي تعال
راح سعود لغرفتها وجلس على الكنبه : تكلمي
حنين بخوف: سو الي تبي فيني بس صدقني ماسويت شي مايخليك تفتخر فيني كاخت
سعود والخوف دب بجسمه: شفيج تكلمي
قالت حنين لسعود كل شي وكانت تقول وهي منقهره ومنهاره ولا عرفت من وين تبدا بس قالت كل شي عن ياسر وحبهم
قالته لسعود لانها عارفه سعود زين وعارفه طيبته وحنانه وهذا الي خلاها تتشجع وتقول
حنين حست بكف حرق وجهها وشافت سعود وقالت انا استاهل اكثر بس صدقني ان ياسر قصده شريف وانت تعرفه وانهارت تبكي
سعود حن قلبه على طول عليها : انااعرف اخلاق ياسر ولايمكن يفكر يسوي شي غلط واعرفج ياحنين بس مو بذالطريقه البيوت لها ابواب ياحنين والمفروض مااطولون على ذا الحال
حنين وهي تبكي : صدقني من اول مااعرفته وهو يقولي رح اخطبج بس انا الي كنت ااخر والي صار صار الحين وهو قالي الكلام الي قلته لك ياسعود صدقني حبنا شريف وربي شريف
سعود وهو مو قادر يشوف حنين بهالوضع : صدقيني دامج تحبينه وهو يحبج مايهم هو شمذهبه وانا راح اكون وياج وماراح احد يجبرج على شي انتي ماتبينه
حنين : الله يخليك لي
سعود ببتسامه: امين وانتي بعد يالغاليه
راحت حنين وضمت سعود وقعدت تبكي تحس بحنانه وطيبته
دوم سعود طيب معها ومايقصر ويوقف معها بااصعب الظروف
سعود وهو يبعدها : خلاص ابي انام مو مثلج توج قاعده من النوم
حنين تضحك: خلاص تركناك تصبح على خير
سعود : وانتي من اهل الخير
التفت سعود عليها وناداها : حنون
حنين : لبيه
سعود : حطي في بالج اني مقدرج زين وفاهمج وفكري عنج يظل مثل ماهو لاني امر بنفس الحب الي تمرين وعارف شمعنى الحب
حنين والعبره تخنقها : سعود انت غير الناس عندي انت الوحيد الي تفهمني الله لا يبعدك عني يالغالي وتخذ الي تحبها وتستاهلها
سعود : فديتج ياحنون
راح سعود لغرفته وحنين راحت مع احزانها والامها بس كلام سعود خفف عنها اشياء كثيره عرفت ان سعود نادر وجوده وطيبته وحنانه عليها غير اه ياسعود شكثر احبك وشكثر انت عندي غير وتفهمني

بيت ابو عبدالرحمن***
الجوهره معصبه : ياسلام وليش ماخذها كان خذيتني
غزل : ياشين الحسد شعليج بعدين هم يبون بنوته مو مره وحامل بعد
علي : ايه نبي وحده صغيره انتي مشكله اخافي يصير فيج شي ونبتلش انا وسعود
غزل تضحك: عادها تستصغر عمرها هههههههههههههاي
الجوهره : خلاص ماابي اروح معكم من زينكم عاد اروح انام احسن
عبدالرحمن : خلاص جوجو بوديج بس قولي شتبين
الجوهره مبسوطه: ابي اشوف الفلم الي تابعوه واتعشى واحلي واتمشى على البحر ووو 00الخ
عبدالرحمن: والله انج ماتنعطين وجه
علي وغزل ميتين ضحك: صادق بقوه ماتنعطى ههههههاي
تركي : خلاص كلكم قلبتو عليها انا بوديج بس موالحين لاجو بنات خالتي
غزل : ايه بدت الواسطه تشتغل
تركي ياشين الغيره مايليق المشكله
راحت غزل لغرفتها وكانت تفكر بكل شي تذكرت انها لازم تتنقب طلعت وراحت للجواهره وخذت عبايه ونقاب وجهزتهم عشان تروح للمدرسه لانها وعدت سعود تتنقب وماتقدر تخلف الوعد
وجلست تفكر باحداث الي صارت بالمجمع وماحست الاوهي بسابع نومه

دق ياسر على حنين وعرف ان بشاير كلمت حنين وترجته حنين مايسوي لها شي وان كلامها ماراح يأثر على قرارها وانه تحبه وهذا المهم سكر من حنين وراح يدور على بشاير كان بقمة جنونه بقمة عصبيته
ياسر بصوت مرتفع: بــــــشــــاير
نزل تحت ولقاها مع امه وابوه دخل ومسكها بشعرها وعطاها كف خلاها تتفاجأ
ياسر بعصبيه : ليش تسوين كذا ليش
بشاير وهوتبكي : عشانك ماابيك تنجرح يااخوي
ياسر بعصبيه: تدرين انج جرحتيني تدرين ولالا
بشاير بغصه : ادري بس كله عشاني احبك وخايفه عليك
ياسر بحزن: تخافين علي تروحين تحطمين حياتي
بشاير: ياسر ماتفهم ماراح تاخذها انت غير وهي غير تفهم ولالا
ياسر عصب وقعد يضربها لاشعورياً بس الي وقفه صوت امه التفت وشاف ابوه طايح ركض بسرعه وشاله وراحوا المستشفى
كان ياسر خايف ومتوتر اما بشاير كانت منهاره وتهدي بأمها الي تقطع قلبها من كثر البكى
طلع الدكتور من غرفة الطوارئ
الدكتور : انت ولده
ياسر : ايه ابوي شفيه
الدكتور: عطاك عمره
ياسر ودموعه تنزل بغزاره: شتقول يااااادكتووووووووووووور
الدكتور : الله يصبركم انشالله 00 عن اذنكم
بشاير تصيح : لالا لاتقول ابوي مات لالالا
ام ياسر وهي تنتفض من البكى : ان الله وان اليه لاراجعون
بشاير كانت تبكي ومنهاره شافها ياسر وهي تشاهق من البكى راح لها وضمها بكل قوته وقعدوا يبكون كانت اشكالهم تقطع القلب راحو لامهم وضموها وقعدو يبكون على فرقى اغلى من بهالوجود ابوهم قدوتهم وعزوتهم ابوهم الي من يوم ماطلعوا بهالدنيا وهو معهم والحين راح وماراح يشوفونه ابداً
اما ام ياسر فكان الميت حبيبها وزوجها وابوعيالها وكل حياته الي عاشت معه اكثر من 20 سنه عاشت معه بالحلو والمر عاشت كل
شي مع شخص حبته من كل قلبها حست بالم بقلبها لانه فقد نصفه وحست ان الحزن دخل قلبها بعد فراقه صعب الواحد يفارق الي يحبه ويعشقه ويهوااه وفوق هذا كيف بتعيش على فرقاه
دقت حنين على ياسر عشان تعلمه ان سعود واقف وياها
ياسر بصوت حزين : الو
حنين : ياسر شفيك
ياسر وهويبكي : حنين ابوي مات
حنين تبكي : شنو مات لاحول ولاقوة الابالله متى
ياسر يمسح دموعه : قبل ساعه اواكثر مادري
حنين : وينك الحين انت
ياسر بحزن: انا بالبيت
حنين تبكي : ياسر اصبر واحتسب الاجر عند ربك ولاتقصر مع بشاير وام ياسر وابوك ان شالله من الصالحين
ياسر بحزن: ان شالله
حنين تبكي : مااطول عليك مع السلامه
ياسر : مع السلامه
سكرت حنين من ياسر وحست بحزن طغى على قلبها وانه تشوف ياسر بهالحاله ماقدرت تصبر راحت تشوف سعود عشان يوديها لبشاير بس لقته نايم قررت انها تطلع مع تكسي وتشوفهم وتواسيهم
بسرعه لبست وطلعت
دقت باب الشارع بس محد يرد عليها خافت وهي بروحها باليل والساعه 2 بالليل حست الخوف دب بقلبها وحست انها استعجلت لما اطلعت من البيت بس شتسوي قلبها ماقدر يصبر وهي تسمع ياسر يبكي كانت منهاره وتبكي انفتح الباب دخلت شافت بشاير واقفه
جت حنين تبي تضمها بس بشاير دفتها بقوه خلتها طيح
بشاير بصوت عالي: انت شتسوين بهالحزه هااه
حنين وعيونها غرقانه بالدموع: جايه اعزيكم واواسيكم
بشاير تبكي: اعزا هالوقت ولا جايه تتشمتين ولا انتي من النوع الي يقتل القتيل ويمشي بجنازته
حنين بصوت مخنوق : شسويت عشان تقولين هالكلام
بشاير بعصبيه : تدرين ان ابوي مات والسبه انتي انتي ياحنين انتي السبب بموته
حنين : هذا قضاء وقدر يابشاير وهذا يوم ابوج الله يرحمه
بشاير : انتي السبب ولا دورين أي عذر
حنين شافت انسانه كانت تشوف الموقف وساكته
بشاير : اطلعي براا ولا اشوفج معتبه عندنا تفهمين
حنين : وين ياسر
بشاير : ولج عين بعد تسألين ياوقحه
حنين : وين ياسر
ام ياسر : مو موجود
مسكتها بشاير من ثوبها وطلعتها من البيت وسكرت الباب بوجه حنين
حنين بكت وحست انها ذلت عمرها بس هي سوت هالشي عشان حبيبها وكل حياتها رجعت حنين البيت وحمدت ربها ان كلهم نايمين
دخلت غرفتها وجلست تبكي على كل الي صار

شافت سعود لابس ثوب ابيض وكان وجهه منور دخل على اهله
وجلس يسلم على واحد واحد لين وصل لابوه وباسه بقوه
وجاعندها وحب راسها وراح مسكته امه بكل قوتها وين رايح
سعود مارد عليها ومشى حاولت تمسكه بس ماقدرت لان سعود راح وهو يبتسم ابتسامه حلوه بس قبل مايطلع قال كلمه رنت بذن امه
كلمه اصدمتها حست ان قلبها عورها قامت مختلعه وسمت
شافت الساعه ولقتها 3ونص وحست بعيونها مليانه دموع قامت وقعدت تصلي وتدعي ربها

قام سعود مختلع شاف الساعه ولقاها 8 ونص مابقى على المحاظره الا نص ساعه بسرعه بدل ملابسه وركب سيارته وراح
دق سعود على غزل وهو بالطريق
كانت منسدحه على السرير سمعت تلفونها وردت بسرعه :الو
سعود : صباح الخير
غزل : صباح النور
سعود : مارحتي للمدرسه
غزل تضحك : ايه والسبب انت لانك ماقومتني
سعود يضحك: ايه العبي علي يعني انا الي اقومج مو المنبه
غزل : ايه لان المنبه اطنشه بس انت مااطنشك
سعود : فديتج والله
غزل : تسلم ياقلبي
سعود : وانا بعد حدي متاخر بس قلت خلني اسمع صوتج عشان اروق مع الصبح
غزل بسحى : سعود
سعود: عيونه
غزل : احبك يابعد طوايفي كلها
سعود : غزول اموت فيج والله احبج
سكر سعود من غزل بعد كلام الحب الي قاله وحس انه غير كل الناس 00
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -