بارت جديد

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -10

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -10


رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -10

عفرآ تعالي يمه كلمي ابوك

عفرآ : هلا يبه

ابو خالد : يبه انتي صايره عروس والناس قامت تطالعك

عفرآ :...........

ابو خالد يكمل : اليوم جاك معرس

عفرآ تفاجئت بس حبت تسمع

ابو خالد : ابو محمد طلبك مني لولده... هاه وش قلتي

عفرآ ابتسمت واستحت ونزلت راسها .. : الي تشوفه يبه

ابو خالد : لا مافيه الي اشوفه .. انتي وش تبين ..خذي وقتك وفكري

عفرآ : مايحتاج موافقه يبه

ابو خالد : مايحتاج هاه

عفرآ استحت وقامت ودخلت غرفتها وانواع الاتصلات






بالمحكمه

طبعا متواجدين سعد وتركي ورغد وعبد العزيز وعساف المحامي والي هو صديق سعد

القاضي : هاه يابنتي ماتبي تتصالحي

عبد العزيز : ياشيخ ابي اكلم زوجتي شوي

سعد : مالك كلام معها

عساف قرب من سعد : من حقه يتكلم معها

سعد : طيب بس مايطولون

عبد العزيز يطالع سعد بنظرة حقد : رغد حبيبتي

رغد بنظرات احتقار : الحين حبيبتك وش تبي

عبد العزيز : رغد ليه تخربين بيتك بيدك .. خلنا نكمل حياتنا سوى انا بتغير صدقيني

رغد وكلها اصرار : تغير براحتك .. بس انا معاد ابيك

عبد العزيز وباين انه عصصب : ايه اكيد ماتبيني عشان حبيب القلب

رغد وهي مستغربه : حبيب القلب ..؟ .. انت خليت لي فرصه احب او حتى اختار

عبد العزيز : لاتفكيريني غبي يارغد واضح ان سعد يبيك بس صدقيني انا ماراح اخليك تتهنين فهممممتي

سعد : ياشيخ مايصير طولو

الشيخ : هذول ازواج .. ويمكن الله يألف بينهم

سعد بقلبه .. فال الله ولافالك

رغد : انت حقيييير ومايهمك الا الماده .. وصلت معك انك تتهمني انا وولد عمتي الي حاشمك ومخليك آدمي

عبد العزيز : انا ماراح اطلقك .. لو تشوفين اذنك يارغد

رغد وعيونها كلها دموع : بطلقني غصصصب عنك

الشيخ : هاه الى ماذا اتفقتم

عبد العزيز : مانيب مطلقها .. تبي تتركني خلها تدفع كل ريال صرفته عليها

سعد بنفعال وقرب يبي يضرب عبد العزيز : آآآه يالحقييييييير

عساف وتركي ماسكينه : سعد لاتضيع نفسك بسببه

سعد : والله اوريه .. مايبي يطلقها هالحقير .. يبيها تدفع له

رغد استغربت وبدأ كلام عبد العزيز يمر براسها معقوول سعد يهمه امري

سعد : رغد لاتخافين بيطلقك ورجله فوق رقبته

رغد بنظرات قلق واستغراب وخوف على سعد : خلاص سعد ماهمني خلاص برجع له

سعد : مجنووونه انتي .. والله ماترجعين له

رغد : سعد انا مابي مشاكل

سعد : وانا ابي المشاكل انتي مالك دخل

عساف بدأ في مرافعته وكل واحد مبهور فيه ... طبعا هالموهبه ماتطلع الا من عساف




الشيخ : حكم عليها تدفع حق المهر خمسين الف ريال .. وبهذا تكون قد خلعته

سعد بفرحه يضم عساااف : الف الف شكر لك

عساف : ولو ياسعد بوقف مع الغريب مااوقف معك

تركي : مبروك سعد

سعد : الله يبارك فيك

سعد اخذ رغد وطلعها بره المحكمه ووصلها هو وتركي بيتها وباركوا لها انها تخلصت من هالحقير الي ماعرف يحافظ عليها




سلمان بالاستراحه مع الشباب

مروان : فيصل متى بنفرح فيك

فيصل ببتسامه : والله ابوي قال بكره نروح نشوفها

مروان : حركااااااااااااااااات

فيصل : بس ماراح نملك على طول ... بننتظر لين توافق سما على الدكتور والهنوف ونملك انا وسلوم مع بعض

سلمان سمع سما : وش السالفه من بيتزوج

فيصل : انا وسلوم وعمتي بيوم واحد ان شاء الله

سلمان : عمتك ... انت وش جاااالس تقووووووول؟؟؟؟؟

مراون طالع سلمان وكانه ينبهه ع الي سواه .,..اما سلمان طلع من الاستراحه وركب سياراته وسط ذهول الجميع ...

مروان : ياااااربي ماااايرد

فيصل : وش سالفته قفل جواله ولاااندري عنه

تركي : شباب كل واحد يركب سيارته ويدور عليه بمكان والي يلقاه يدق ع الباقين

مروان : يالله

فيصل : يالله

طبعا الي كان بالاستراحه ساعتها فيصل ومروان وتركي وسلمان بس والباقين كانوا بيجون بعدين

سالم : الوو تركي وينك

تركي : هلا سلوم اقولك دور على سلمان واذا لقيته جيبه

سالم : ليه وش السالفه

تركي : ماندري عنه ومروان خايف عليه .. سالم هذا رامي يدق علي دوره واذا لقيته كملمني مع السلامه

رامي : الووو تروووك

تركي : هلا وش فيك

رامي : وينكم مافيه حد بالاستراحه

تركي : ندور على سلمان

رامي : وين تدورون عليه انا توني شايفه

تركي : ويييين

رامي : عند صيد البر الخيام الي حاطينها هناك .. كنت بودي اغراض لابوي وشفته

تركي : الحين اروح له خليك انت بالاستراحه والعيال الحين يجون لك

رامي : طيب مع السلامه

تركي : مع السلامه






تركي راح عند سلمان وفعلا لقاه جالس يبكي وحالته حاله

تركي : سلمان

سلمان رفع عينه وصار يطالع تركي ودموعه تنزل على خده ورى بعض وبدون ماينطق وبدون مايتكلم كان قلبه يوصف اقسى شعور ... كانت احاسيسه تقول الي فيه .. كانت كل املي .. كنت ابييييها لي





تعبت انا أنثر هم قلبي علـى النـاس ,,,,

وتعبت ادور للحقيقـة ....../ حقيقـة !




يقطع ابوه .. شعور .... لابوه إحساس ..

,,,,لاجيت أسوي من جراحـي / حديقـة !!




شف لي طريقة لاغدى دربنا.. يـاس ..

,,,,تعبت انا ترديد ..( شف لي طريقـة ) !!




ماعاد ياسع للحزن أي ....... كرّاس .!

,,,,وماعاد قلبـي يحتمـل ... أي ضيقـة !




شفني رشفت من الغرابيل كـم كـاس !

,,,,والصبر مابلّت أمانيه .... / .. ريقـه !!




أكبر مصيبة طيحة إنسان .. حسّـاس !

,,,,تسوى بعيني .. مـوت كـل الخليقـة !!




أكذب على نفسى إذا قلـت " لابـاس " !

,,,,و" الباس " أصلا ً من زهوري رحيقـة !




ياما تعبت أشحذ من عيوني .. انعـاس !

,,,,مامر ( ........ ) .. عيني .. دقيقـة !




صعبه تشوف بعينك الحلم / ينـداس ..!

,,,,كنّك اتطفي .. من دموعـك / حريقـة !




الموت ماهو لاانحني .. للتعـب/ راس !

][ الموت نفسك ... لانحنـت / للخليقـة ][ !




كل الدروب أشوفها / ياس فـي يـاس !

,,,,سايق عليك الله ( شف لـي طريقـة





فيصل : تركي

تركي : هلا فيصل حياك

فيصل : عمي رد علينا

تركي : وافقت ماشاء الله

فيصل :وليه ماتوافق هي تطول

تركي بقلبه آآآآآآه شكلي فهمتها غلط ..

فيصل : انا كلمت عمي وقالي انها وافقت وكل شي صاير تمام .. وبروح لهم بكره عشان نخطبها رسمي واشوفها .. تصدق تركي مشتاااااق اشوفها

تركي : انت تحبها

فيصل : تبي الصدق للحين ماحبيتها بس انا متأكد انها بتكون الزوجه الي يتمناها اي شاب

تركي : ............

فيصل : على العموم لاتنسى تجهز نفسك بكره

تركي بغصه: ابشر ولايهمك






في بيت ابو خالد

فيصل ومحمد وتركي ورامي اما ماجد فعتذر لانه مايقدر يمشي ولان عنده مراجعه بالمستشفى وطبعا ابو محمد والجد حامد




ابو محمد : والله يشرفنا اننا نطلب عفرآ لفيصل

ابو خالد : والله هذي الساعه المباركه يابو محمد

محمد : مبروك عمي

رامي : مبروك فصول بتصير ابو

محمد : ماعليك مو منه من هالاريل الي براسه

فيصل : تروك قولهم بشوفها

تركي : لحظه بسأل ابوي

ابو محمد : وش له يشوفها بنت عمه يعني مايعرفها

تركي يحاول يقنع ابوه: يبه هذا الشرع ومافيها شي لو طلبنا من عمي .. يالله يبه خلنا نفرح

ابو محمد : متى افرح فيك انت بعد

تركي بحزن : يصير خير

ابو محمد : ياابو خالد الولد يبي يشوف البنت

ابو خالد : على امرك الحين اناديها




ابو خالد : ام خالد خلي عفرآ تنزل

ام خالد : ابشر الحين تجيك .. عفرآ يالله فيصل يبي يشوفك

عفرآ بصدمه .: من ..؟

ام خالد : يالله يابنتي الولد ينتظرك

عفرآ : من هو الي ينتظر

ام خالد ببتسامه : المعرس ياحلوه

عفرآ وكل انواع الصدمات وردة فعلها القاسيه وش تقوليييين يمه يعني المعرس مااهوووو ترررركي






عند الرجال

ابو خالد : يالله ياشباب تعالوا المجلس الثاني

رامي : انا ابي اطمن على مستقبل اخوي

محمد : انا بعد

فيصل : اقول انت وياه اقضبوا الباب

ابو محمد : انا شخصيا طالع من هنا

خالد : انا بجلس لاني محرم

فيصل :اقول انت اول واحد بره

ابو خالد : يالله ياشباب

محمد : تركي وين رايح

تركي : بروح عند المسبح شوي

محمد : اوك احنا بالمجلس لما تطلع بناديك

تركي : اوك



تركي ..انا مدري ليه حزين .. وش هالكآبه الي فيني .. المفروض افرح لهم .. هي ماكانت بالاول لي ..



عفرآ دخلت وجلست شوي .. ماكانت على بعضها وبغت تقوم تصارخ .. ماتكلمت ولاكلمه غير السلام والحمدلله

فيصل ترجم هالشي على انها منحرجه وانها خايفه وقدر هالشي .. (بس آآآه لو تدري يافيصل)

ابو خالد : هاه فيصل شفتها

فيصل ابتسم لعمه واكتفى بالابتسامه

ابو خالد : يالله عفرآ روحي للبنات هناك

عفرآ : ابشر يبه





خرجت عفرآ من المجلس وراحت ركض على المسبح .. المكان الوحيد الي يشيل الهم عنها وتبكي فيه وماحد يسمعها .. المكان الوحيد الي تجلس فيه بالساعات تذاكر او تقرآء كتاب وماحد يتجرء يكدر صفوها





عفرآ بالتنوره القصيره الناعمه السودا وبلوزتها الورديه وشالها الخمري الي على رقبتها جلست على طرف المسبح وقامت تبكي وتكلم نفسها بصوت عالي

لييييييه صار فيني كذاا .. آآآآآآه

تركي كان يطالع المنظر الي صار بسرعه البرق .. ولاهو فاهم وش السالفه .. جالس بعيييييد حاط يده على راسه .. ويسمع صراخ وبكى ونحيب .. قرب منها

تركي : عفرآ وش فيك

عفرآ انصدمت وخافت ضمت تركي بكل قوتها وصارت تبكي

تركي تجمد بمكانه وماكان يدري وش يسوي او وش يقول .. كل الي حس فيه ان شكله غلط وان الي صار ماهو بيده

تركي : عفرآ اهدي وش فيك بسم الله عليك

عفرآ طالعت عيونه ونظراته ويدينه الي التفت عليها تهديها وتطمنها ..

عفرآ قررت انها تكتم هالشي بقلبها .. ماراح اقول شي خلاااص انا لازم اتحمل الي صار

محمد : ترررركي يالله تعال ترى البنت طلعت فوووق

تركي طالع عفرآ : عفرآ اطلعي فوق الحين مايصير تكونين هنا

عفرآ : ................

تركي : مابي حد يشوفك تبكين .. ماعاش من بكاك يابنت العم

عفرآ زاد ألمها ونزلت دمعه حاااااااااره من عيونها بدون صوت بدون كلام بكل معاني الالم

تركي حس انه مو قادر يوقف اكثر حس انه خلاص قرب يستسلم ..قرب يعترف بكل الي داخله..بس ماينفع هي خلاص بتصير زوجة اخوي


(( يامنى روحي وقلبي .. تعبت اداري في اشتياقي .. زحمه حولي وماني لاقي ..وقت وفرصه للتلاقي ))



كل هالموقف مااخذ دقايق .. بس كانه سنين جمعت بينهم .. وطلعت مشاعر ماطلعت بين شخصين عايشين العمر كله مع بعض



رجع كل واحد بيته .. ومافيه اسعد من فيصل الي اخيرا تحقق حلمه وبتصير عفرآ زوجته

اما تركي الي من دخل رمى نفسه على فراشه ولكن مازاره النوم . جالس يفكر .. ليه كانت تبكي .. وليه ارتمت على صدري .. وش كانت تقصد بكلامها. قالت كلام مافهمته .. معقول انها ماتبي فيصل ..لا مستحيل اجل ليه وافقت عليه .. معقول حد غاصبها ...لا مستحيل عمي ابو خالد الوحيد بالعايله الي مايغصب بناته والدليل لما رغد حبت عبد العزيز ماعارض وخلاها تسافر معه ... انا وش لي شاغل نفسي .. ودي تطلعين من تفكيري ياعفرآ

تركي تعب من كثر التفكير وقام جلس على الجهاز .. فتح المسن ولقى مجنون ليلى متصل

مجنون ليلى :

هلا والله بتركي وشلونك ..؟




شتات الورق :

هلا فيك ناصر انا بخير انت شلونك




مجنون ليلى :

دوم يارب . انا بخير .!

هاه مافكرت تخاويني ..؟




شتات الورق :

وين ..؟




مجنون ليلى :

رايح امريكا تخصص صعب ونادر وماهو موجود بالمملكه وبروح ادرسه هناك ..والله له مستقبل ياتركي





شتات الورق :

والله فكره بستشير الاهل وبقول للوالد وبشوف





مجنون ليلى :

انا في خلال شهر بسافر





شتات الورق :

انا برد عليك بكره





مجنون ليلى :

خلاص انتظرك





شتات الورق :

خلاص هات رقمك وادق عليك





مجنون ليلى :

يالله خذ ....050600





شتات الورق :

يالله انا بقوم انام .. تصبح على خير





مجنون ليلى :

الله معك





قام تركي لفراشه وهو يفكر بكلام ناصر .. وش فيها لو سافرت وكملت دراستي بدل ماانا عايش على هالثانويه ... بنفع نفسي واهلي


ابو سعد : ههههههههههههه

عليا : يبه يبببببه اترررررررركنيييييييييييييييييي

ابو سعد : تعاااالييييي ياكثر ماانتي حلووووووه

عليا : يبببه كذا حرااااااااااااااااام حراااااااااااااام عليك يبه فكنييييييييييييييييييي




ابو سعد كثر بالشرب والحفل الي كل يوم يسوويه وكان يبي يتهجم على بنته ... حاولت عليا انها تدفعه ولكنها ماقدرت .. ضربته على رااااسه بقووووه وطلعت من البنت تركض




لقت نفسها بالشاااارع ومافيه حد معها ... حاولت تدور يمين ويسار مالقت غير انها تروح لحمد ... تضمنه اكثر من ابوووووهاااا




عليا تدق الباب الساعه 4 الفجر

حمد كان نايم وقام مستغرب : what

عليا : حمد افتح البااااب

حمد من سمع صوت عليا فتح الباب بسسسرعه : وش فيييك ...؟ ابوك فيه شي ..؟

عليا دخلت بيت حمد وارتمت على صدره وصارت تبكي وتبكي وتبكي

حمد : وش فيك عليااا تكللمممممي

عليا وهي تشااهق وتبكي : ابوي ياحمد ابووووي

حمد : وش فيه ابووك .. تكلمي ..

عليا قالت لحمد كل شي صار معها .. من اهانات ابوها .. ومن اهانات الناس الي حوله لها .. والشراب الي كان يخليها تشربه .. صح كل شي يصير بكيفها .. بس ماتوقعت انه يصير كذااا ........!!!!

حمد : هالحقيييييييييييييييييير

عليا : تكفى مابي ارجع له تكفىىىىى ياحمد

حمد : ومن قال انك بترجعين له .. نامي الحين بغرفتي وبكره من الصباح انا بكلم سعد وترجعين للسعوديه

عليا : لالالالالالالالالالالالالالالالا مابي ارجع تكفى حمد مابي مابي

حمد : انتي تبين تجنننيني تبين ترجعين لابوك عشان يهينك مثل اليوم

عليا : لا مابي ارجع لابوي .. خلني هنا معك تكفى حمد .. تكفىىىى

حمد جلس يهديها ويسكتها .. شلون اخليها معي .. انا عايش لحالي ومابي مشااكل

حمد : نامي هنا بغرفتي ويصير خير






ببيت ماجد

ماجد : ريم كفيتي ووفيتي يابنت عمي ..

ريم : وش يعني مافهمت

ماجد : انا حاس انك مليتي ... انا ادري آجلت لك الموضوع الي تبينه كثير

ريم : وش الي ابيه

ماجد : ريم انتي طلبتي مني قبل مايصير لي الحادث اني اطلقك

ريم بصدمه .: ايه بس

ماجد : ريم انتي طالق

ريم انصدمت وجلست على الارض ...خلاااص رجولها معاد تشيها ... وكيف تشيلها والي كانت تخطط له هي وتركي انهددم كلله انهدم


ماجد طلع من البيت عشان يكلم سالم يجي ياخذ اخته .. اما ريم اتصلت على تركي وجلست تبكي وتشاااهق

ريم : الووو

تركي : ريم وش فيييك

ريم : تركي ماجد طلقني

تركي : وشوووووووووو

ريم : قبل شوي طلقني .. كنت اتمنى انه يتغير ليييييييييييييييييييييييييييييته تغييييير

تركي : والله ماجد تغير ياريم ... بس الي صار فوق احتماله .. اهدي انتي الحين وانا بكلم سالم وبنمرك

سالم يدق انتظار على ريم : لا هذا سالم الحين ارد عليه

تركي : خلاص شوفي وينه وانا بجي على بيت اببوك

ريم وهي تشااهق : طيب

ريم : هلا سالم

سالم : وش الي صاير زوجك كلمني قالي روح خذ اختك

ريم : سالم تعالي الحين وانت تفهم

سالم : طيب جهزي نفسك الحين بجي

ريم : طيب مع السلامه

سالم : مع السلامه

ريم لمت كم غرض لها وماقدرت تشيل الباقي .. من صدمتها ماتوقعت ان هالشي يصيييييير





سالم اخذ ريم ووداها بيت ابوها الي كان ينتظرها هناك تركي وابو حمد

ابو حمد اول ماشافها ضمها ومسح على ظهرها وهداها

تركي : ريم والله ماجد يبيك

ريم : خلاص تركي خلاص انا رضيت بالي الله قسمه لي

تركي يطالع عمه بنظرات لوم واول مره يسويها وخاصه مع هالانسان الحنون الي فقد اعز ناسه بيوم واحد

ابو حمد : ادري انا السبب

تركي : المفروض تخيرون الواحد قبل تغصبووونه على الزواج

ابو حمد ودموعه بدأت تملى عيونه : عندك حق ياولييدي

ريم : لا يبه انت مالك ذنب .. انا اتحمل كل شي لاني المفروض احافظ على حياتي

تركي : ريم اهدي لك كم يوم وانا بشوف حل قبل ماسافر

ريم : خلاص تركي لاتتعب عمرك

تركي : تعبي من تعب اخوي ياريم .. عن اذنكم الحين


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -