بارت جديد

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -11


رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -11

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -11

ماجد راح بيته وتوقع ان اول شي يلقاه ريم .. اول مادخل ومالقاها انهار وجلس يبكي ويصارخ مثل الطفل بكل صوووته

دق جواله كثيييير لكن بدون رد .. كان حتى مايشوف الارقام .. جلس يبكي ويبكي على فراق حبيبته الي دخلت قلبه بحنانها وبطيبتها وبخوفها عليه .. وجلس يتذكر كل موقف مر معها .. كيف كان يضغط عليها ويتركها بالساعات لحالها وهي كانت تتحمل وتصبر .. وكيف تغيرت وصارت ماتبيه وماتحبه



رح فـمآن الله والـذمّه مـن الـذمّه بـريّه

............لا تخآف من المفآرق.. رح عليكـ الله و أمآنه




رح بعيد.. أبعد من الدمعه على العين الخليّه

............رح بعيد.. أبعد من الشرهه على مزح الميآنه




وابـعد مـن الحلم للي خاب ظنّه في خويّه

............وأببـعد من الياس للي طاب حظهأ في زمآنه





لـو تـروح أبـعَد منْ حُدوْد السْمَا والجَاذِبيّه

............والله إن تـبقى قريب أقرب من القلب لحنآنه




تـنتشر فيني شتات جروح مثل الروح حيّه

............تـختفي فـي كل عرق ولآ فقدتك قال: عآنه




يـابعد عـذر الـفرآق اللي قبل فرقا الخطيّه

............يـابعد ذنـب الزمآن اللي قبل عذر الخيآنه





لـيله ودآعـك عـلى كثر الحروف الأبجديّه

............مـالقى مـن ودّعك حرفيـــن ينطقهآ لسانه





ليله فيهآ انت مآكنت انت.. هي ماهيب هيّه

............لـيله يـكرم بـهآ مـن حـبّهآ قبل امتحآنه





قـلت لي: بنساك. قلت: الله يهنـــيك و هنيّه..

............واحـدٍ خلآك مـن ربـآك تنسآني عشآنه




ابو محمد : والله ياوليدي فكره طيبه تقدر تكمل دراستك

ام محمد : لا وش يعني بتسافر وتتركني انا مقدر على فراقكم

تركي : يمه كلها كم سنه ... وبعدين بجيكم بالاعياد وماراح اتأخر عليكم

ابو محمد : رح ياوليدي الله يوفقك كمل اوراقك واي فلوس تحتاجها كلمني

تركي يسلم على يد ابوه : الله يسلمك يبه ويخليك لي ولايحرمني منك

ابو محمد : يالله انا طالع تبون شي

ام محمد وهي تبكي : الله معك

تركي يسلم على راس ابوه : الله معك يبه

ام محمد : من جدك بتخليني

تركي : يمه الله يهداك صدقيني ماراح اخليك .. والله بجيكم كل بعد فتره .. بس بجيكم احسن

ام محمد : وش الي مضايقك يمه .. قولي وش فيك

تركي : يمه يعني لازم يكون شي مضايقني عشان اسافر

ام محمد : يمه انا اعرفك ..اعرفكم كلكم اكثر من نفسي

تركي : الله يخليك يمه مافيني شي .. انا بس ابيك تدعين لي


اليوم الثاني

بيت ابو محمد

ابو حمد : يشرفنا اخذ بنتك لولدي سالم

ابو محمد يحب سالم ومعروف بالعيله كلها بهالشي : والله الشرف لي

سالم : الله يسلمك ياعمي

ابو محمد : ماتبي تشوفها

سالم : ههههه الا والله

ابو محمد : وليه ماتقول مستحي

سالم : لا والله بس قلت خلني اثقل

ابو محمد : ايه ايه يثقل ساامع يابو حمد

ابو خالد : اانا سامع

سالم : عمي خلاص لاتحرجني

ابو خالد : هههههههههههههههه

ابو حمد : يالله انا ابي اشوفها بعد

ابو محمد : لا ماينفع مايجلس معها غير رامي

سالم : لا عمي تكفى

ابو محمد : ههههههههههه وش فيه رامي

ابو حمد : ترى احترقت اعصاب الولد وين البنت

ابو محمد : هههههههههههه خبري انه يبي يثقل

ابو خالد : ما نجيبها لين هو يطلبها

سالم : خلاص عمي ابيها

ابو محمد : فاضح نفسه هالولد ههههههههههههههه

سالم جالس مستحي على حركات عمه الي فرحان فيه لدرجه انه قام يمزح معه ويسولف

ابو محمد : ام محمد نادي لنا الهنوف

ام محمد : ابشرالحين تجيكم

الهنوف : لا ملاك مابي مابي

ملاك : مجنووونه انتي يالله انزلي

الهنوف : لا مابي والله خااايفه

ملاك : هنوووفه بلا دلع يالله

الهنوف : لا خلاص مابي اتزوج بطلت

ريم : وش بتطلتي يجي اخوي يذبحك الحين

الهنوف استحت ونزلت راسها

ملاك : يالله هنوفه شوي واطلعي

الهنوف : طيب تعالوا معي

ملاك : وين نجي معك مجنوونه بيطلقني محمد

ريم : وانا ماجد ماراح يصدق ههههههههههه

الهنوف طالعت ريم بنظرات شفقه وريم تضحك من حزنها على فراق ماجد


بمجلس الرجال

طبعا الكل طلع من المجلس ماعادا سالم وابو محمد والباقين راحوا يتعشون

ابو محمد : هاك شوفها

الهنوف دخلت محرجه وتطالع الارض ومو عارفه وش تسوووي رجلها مو شايلتها : السلام عليكم

سالم وقلبه يدق وحاب انه يحرجها زياده : وعليكم السلام هلا والله

الهنوف طالعته كانها تقول اوورررررريك

سالم : ههههههههه شلونك

الهنوف : احم .. طيبه

سالم : يالبى الطيبه انا

الهنوف طالعت فيه وودها تصفقه .. احرجها كثيييير بس هذي اول مره يحرجها قدام ابوها

ابو محمد : خلصت الخمس دقايق

سالم : مالحقت اشوف شي

الهنوف : كل هذا ماشفت

ابو محمد وسالم مع بعض :ههههههههههههههههههههههههههه

الهنوف : عن اذنك

سالم : اذنك معك وبصوت واطي يكمل : ياحلوه

الهنوف ودها تصفقه بس لما تصير الملكه وخيييييييير

ابو محمد بدأ يحس بالم اشد وقرر انه يصارح اخوه بالحقيقه بس بينتظر لين يسافر تركي ...ياترى وش عندك يابو محمد


ببيت ابو خالد

سعد وتركي جالسين بالمجلس الخارجي للرجال

دخل ابو خالد .. يا حيا الله سعد وتركي

سعد : الله يحيك خالي

تركي : الله يحيك عمي

ابو خالد : خير وش فيكم

سعد : خالي ابي اطلب منك طلب

ابو خالد : آمرني

سعد : انا طالب يد رغد بنتك تكون زوجتي على سنة الله ورسوله

ابو خالد ماتفاجئ كثير .. من الي ماكان يحس فيك ياسعد وانت تحاول تخلص رغد من زوجها .. وتدافع عنها

ابو خالد حط يده على رجل سعد : والله لنا الشرف

سعد ابتسم وكانه استبشر : الشرف لي والله

ابو خالد : ياحيا الله سعد

سعد : الله يحيك

ابو خالد : والله هذي الساعه المباركه ياسعد .. بس ليه ماخليت امك تكلم الاهل بالاول

سعد طالع تركي وبان عليه القلق

ابو خالد ابتسم ..: انا موافق وراح اكلم الاهل ... وهي بعد الي صار ماراح تلقى احسن منك .. عن اذنكم دقيقه

خرج ابو خالد يجيب القهوه .. الي طلب سعد ان خاله يأجلها لين يوافق على طلبه

واول ماطلع سعد قام وصارخ وضم تركي وباسه

تركي : هههههههههههههههه شوي شوي وش فييك

سعد : والله مبسووط ياتركي اخيرا بتصير زوجتي

تركي : ههههههههههههه خلاص خلاص اجلس خالك بيجي الحين وش يفكنا

سعد : احم احم خلني اضبط غترتي

تركي : هههههههههه وش تضبط حست الدنيا





ابو خالد بصوت خافت: سعد طلب بنتك

ام خالد : والله كلوووووش

ابو خالد : عيب يامره وطي حسك

ام خالد : من فرررحتي

ملاك : وش السالفه يمه

ام خالد : تعاالي حبيبتي تعالي اسمعي

ملاك : وش السالفه

ام خالد : سعد ولد عمتك خطب رغد

ملاك : والله يمه كلووووووووووووووووووووش

ابو خالد : بس يابنت فضحتونا

مريم : يبه وش السالفه

ابو خالد : بس يابنات خلني اشوف الضيوف

عفرآ : يمه وش السالفه

ام خالد : اسألي ابوك

ملاك بأذن عفرآ : سعد خطب رغد

عفرآ بفرحه : قولي والله

رغد ومريم : وش سالفتكم انتم

ابو خالد : وين القهوه يابنات الشباب جالسين بره

رغد : من الي برى

ابو خالد ببتسامه بخث : سعد وتركي

عفرآ من سمعة تركي وقفت ابتسامتها ..

اما رغد استغربت وش المضحك ان سعد وتركي عندنا




ابو خالد : ياحيا الله سعد

تركي : افااا عمي وانا

ابو خالد بضحكه : وانت بعد حياك الله ياولدي

تركي : الله يحيك

سعد : عمي متى تردون علينا

ابو خالد : كلها ثلاث ايام ونرد لكم خبر

سعد : عمي كثيييير

ابو خالد : مستعجل هاه

سعد : ايه والله مستعجل عمي

تركي : يااخي اثقل

ابو خالد : هههههههههههه خله خله

سعد : حدكم لبكره العصر هاه وش قلت

ابو خالد : بكره العصر بكره العصر .. ابشر


ابو خالد اتصل باخته وبشرها ان رغد وافقت وان كل شي تمام وماباقي الا يحدودن يوم الملكه



اتفق ابو محمد وابو خالد وابو حمد ان افراح عيالهم تصير كلها بيوم واحد .. بعد ماتطلع نتائج تحاليل الكل لكن سعد رفض وطلب ان زواجه يكون بدري


ابو خالد : ياوليدي ليه ماتصير كلها مع بعض

سعد : تكفى عمي ابي زواجي بدري العيال بيأخرون زواجاتهم لين يتخرج سالم انا مابي انتظر

ابو خالد : خلاص مثل ماتبي

سعد ابتسم : الله يسلمك خالي


تم زواج سعد ورغد على طول بدون زواج كبير لرغبه رغد .. رغم ان عمتها كانت تبي عرس كبير لولدها

سعد : يمه مافيه مشكله اصلا العرس للبنات يعني انا ماستفيد منه غير الدفع

ام سعد : يعني اول مره تتزوج وتتزوج بدون عرس ولا شي

سعد : يمه انا مابي غيرها .. اخذها وسوو الي تبونه

ام سعد : مدام انك بتكون مبسوط هذا الي يهمني ياوليدي

سعد يسلم على يد امه : الله يخليك لي يالغاليه

ام سعد بغصه : ويخليكم لي

سعد : وش فيك يمه

ام سعد تبكي : قلبي ماكلني على اختك

سعد : وقلبي بعد يمه .. بس خليها هي الي اختارت تبيعنا



ببيت ماجد

ماجد : ريم كفيتي ووفيتي يابنت عمي ..

ريم : وش يعني مافهمت

ماجد : انا حاس انك مليتي ... انا ادري آجلت لك الموضوع الي تبينه كثير

ريم : وش الي ابيه

ماجد : ريم انتي طلبتي مني قبل مايصير لي الحادث اني اطلقك

ريم بصدمه .: ايه بس

ماجد : ريم انتي طالق


مر هالشريط على ماجد

صار يمر عليه تقريبا كل يوم قبل لايدخل بيته

دخل ماجد البيت وكان وده يلقى ريم قدامه .. دخل مالقى الا الظلام والوحشه وصبر نافذ من الجدران

قرر يروح عند اهله يغير جو وبنفس الوقت يسلم على تركي ويجلس معه شوي


وصل ماجد عند بيت ابوه ولقى سالم قدامه ..

ماجد : هلا سالم

سالم بضيق : هلا ماجد

ماجد حس بضيق سالم منه وخاصه بعد طلاق اخته .. فضل انه يسكت ويدخل البيت

اما سالم استغرب من ماجد ومن شكله المرهق وعيونه المليانه بالارق

سالم : ماجد

ماجد وهو عند الباب : هلا

سالم ؟: فيك شي ياولد عمي

ماجد بقهر : مافيني شي عن اذنك



ببيت ابو محمد

ام محمد : هنوووف هنوفه تعالي

الهنوف : طيب يمه

ماجد : السلام عليكم

ام محمد : هلا والله مجود

ماجد : يمه جيعاااان

ام محمد : يخس يالجوع الحين احط لك تاكل

ماجد : لا يمه ابي ادخل المطبخ مثل زماااان

ريم : هنوفه وين رايحه

الهنوف : امي تبيني

ريم : اجل خليني اروح المطبخ اشيل كيكتي لاتنحرق

الهنوف : يالله اجل

ماجد دخل المطبخ .. واول مادخل شم ريحه الكيك الي تصلحه له ريم .. نفس الريحه قرب من الفرن وبغى يحترق

ريم دخلت المطبخ وعينها على الهنوف : هنوفه لاخلصتي تعالي

ماجد سمع صوت ريم وقف مكانه وماقدر يتحرك

ريم دخلت المطبخ وشافته

ريم : ماجد ,,..؟

ماجد : هلا ريم

ريم والدموع تجمعت بعيونها : شلونك

ماجد بغصه بدون شعور : ماني بخيير

ريم نزلت دموعها على خدها ولكن الهنوف نادتها : ريووووووم لاتدخلي المطبخ

ريم : ..................

الهنوف : امي تقول هي سكرت على الكيك تعالي امي تبيييك

ماجد : ريم

ريم : خالتي تبيني

ماجد بألم : ريم انا جيعان

ريم تبكي : كل الاكل قدامك

ماجد بتعب : مابيه

الهنوف : ريوووووووومه

ريم : عن اذنك

ماجد بقلبه لا تكفيييييييييييييين لاترووووووحي




عند ابو محمد

طبعا لازم يتناوبون عليه اخوانه عشان ماحد يلاحظ .. رغم ان ام محمد كانت عارفه من قبل مايسافر

اول ماوصل محمد سافر ابو حمد وبقوا مع ابو محمد سامي اخوه (( ابو خالد )) ومحمد ولده

محمد وعينه كلها دموع : سلامتك يبه

ابو محمد : وش له البكي .. انت الكبير

محمد : الكبير من غيرك يضيع يبه

ابو محمد : وش اخبار اخوانك

محمد : الكل بخييير ومشتاااااااق يبه

ابو محمد : وتركي

محمد : تركي مابعد خلص دراسه وبيرجع بعد كم شهر

ابو محمد : لاحد يقوله شي

محمد : والله ماحد قاله شي انت بس قوم بالسلامه تكفى يبه

ابو محمد : بعد ثلاث اسابيع عندي عمليه

محمد : وش عمليته يبه

ابو محمد : بيشيلون المرض

محمد يبكي :جدي من رحت وهو يسأل عنك

ابو محمد : لو جاكم احد وقالكم لي فلوس عند ابوكم لاتصدقونه .. ماحد له عندي شي (( جدي قبل لايموت قال لابوي



هالكلام .. فتذكرت جدي من ابو محمد ))

محمد : ابشر يبه

ابو محمد : البيت الي احنا ساكنين فيه تقسمونه .. نصه لتركي .. والنص الثاني توزعونه بينكم

محمد : ماله داعي هالكلام يبه .. البيت راح يجلس مثل ماهو لك

ابو محمد : هالولد انظلم كثيير ودفع كثير بهالبيت لين صار بيت العيله

محمد : يايبه لاتتكلم خلاص ريح نفسك

ابو محمد : هذي وصيتي يامحمد

محمد حاط راسه بين يدين ابوه وجالس يبكي : الله يطول بعمرك يايبه




ابو خالد : خلاص ياوليدي لاتتعب ابووك

محمد يبكي : التعب فراقه ياعمي

ابو خالد : خله الحين يرتاح وان شاء الله يقوم بالسلامه

ابو حمد : وشووو حامل

سالم بصوت واطي : ايه يبه حامل .. وماجد قالي لاتقولها لين يرجع ابوك

ابو حمد : اتصل بماجد خله يجي

سالم : ابشر يبه

سالم كلم ماجد وطلب منه يجي بيتهم وماجد اول ماعرف ان عمه وصل وافق بسرعه لسببين

كان يبي يطمن على ابوه .. وثاني شي يبي يقوله على موضوع انه يرجع ريم

ماجد وهو يسلم على يد عمه : سامحني عمي

ابو حمد : وش فيها عيونك

ماجد : ارهاق

ابو حمد : وقلة نوم .. وسهر .. وبكى

ماجد نزلت راسه : عمي انا رجعت ريم

ابو حمد : حقك

ماجد : بس مابي اخذها الحين

ابو حمد استغرب .. بس ترك ماجد يتكلم

ماجد : نطمن اول عليها وابيها تستعيد صحتها .. وابيها ترجع لي وهي مقتنعه

ابو حمد : يعني لو مااقتنعت مابترجعها

ماجد : عمي انا مرجعها مرجعها .. بس ابيها ترجع لي وانا متغير

ابو حمد : ياوليدي انت مافيك شي اهم شي انك تعرف قيمتها

ماجد : انا كنت ابيها من الاول .. بس تعنيت اطلقها لاني كنت مغصوب عليها .. الحين انا الي ابيها ..


سعد سافر لتركي وتموا زواج عليا وحمد .. وبلغو اعمامهم وام سعد ورجعوا الاثنين

سعد : مالك شهرين بامريكا وش تبي ترجع تسوي

تركي : تبي الصدق خذت اجازه

سعد : وخييير

تركي : لي شهر ادق على امي واسأل عن ابوي وتصرفني .. حاس ان فيه شي

سعد ارتبك وماعرف وش يقول : من جدك الحين تبي ترجع لهذا السبب .. طيب كان قلت لي اطمنك عليك

تركي : ماكنت راح اطمن وبعدين انا اختبرت كل اختباراتي مبكر .. والسنه خلصت انت ناسي اني رحت والدراسه بدأت

سعد مو عارف وش يسوي وهو لو يدري ان هذي نية تركي ماخلاه يرجع


تركي : السسسسسسلام عليكم

فيصل قام من فوق الكنب وضم تركي : هلاااااااااااااااااا والله ترووووووووووووك

تركي : وش اخبارك فصووووووووووول

ام محمد انصدمت : تركي مو المفروض ترجع بعدين

تركي : وش فيك يمه مافرحتي لما شفتيني

ام محمد : الا اكيد ياوليدي .. تعال ياقلب امك

تركي : والله مشتاااااااق لك يمه .. وين ابوي ابي اسلم عليييه

ام محمد تطالع فيصل ونزلت راسها الارض

تركي : يمه تكلمي وين ابووي

فيصل : تركي غير ملابسك وكلك لقمه وارتاح اول

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -