بداية الرواية

رواية بقايا روحي -10 البارت الاخير

رواية بقايا روحي - غرام

رواية بقايا روحي -10

فرح : الحمدلله .. انتي مو زوجتي .. الحين انتي .. مو طالبه من المطعم .. شكو تروحين للمطبخ ..
سعاد : ابي ماي .. يعني ما اشرب ماي .. انصدمت .. مالقيت بالثلاجه شيء .. بس عصير ..
فرح : ايي مشي حالج بالعصير .. ولما نطلع .. نروح الجمعيه.. واشتري كل اللي بخاطرج...
سعاد: انزين بسوي لسته .. لكل شيء ناقص ..
فرح : اوكي ..
سعاد : يله سلام ..
فرح : سلام ..
سكرت منها ..وحطت التلفون جنبها على الطاوله ..
فرح وهي مبتسمه : والله هالبنت مو صاحيه ..
ولفت بسرعه تبي توقف .. ماتدري دزت تلفونها بيدها .. وطاح .. وانفتحت البطاريه .. وطاحت تحت طاولتها ..نزلت تحت الطاوله .. تحاول تركبه ..
فرح : مادري متى بس بغيره ..
ماحست إلا بصوت .. رجل .. واقف عند مكتبها ..
: لو سمحتي ..
من الخرعه ..كانت بتوقف .. لكن طقت المكتب براسها ..
فرح : آآآآآآآو..
حطت يدها على راسها .. لمست شعرها .. شهقت .. اندست .. تحت الطاوله .. ومدت يدها تدور على ملفعها فوق الطاوله .. انحرجت لما شافته ماد لها اياه .. وهي تحت الطاوله .. شافت بس يده.. خذته .. وهي منحرجه ..
فرح وهي منحرجه : .. ممكن .. تطلع .. شويه .. لوسمحت ..
طردته عشان تلبس ملفعها .. وتمسح دموعها .. سمعت صوت الباب تسكر .. طلعت من مكانها .. لبست ملفعها .. بسرعه ومسحت دموعها عدل .. وراحت تفتح الباب .. لكن.. مالقت احد .. دورت شوي حول القسم .. ماكو احد .. استغربت .. ردت مكانها .. وقعدت تكمل شغلها ..
وبدأ الاجتماع ..اللي كان الساعه 4 ..لكن الضيوف .. وصلو مبجر ..
دخلت فرح .. بهدوء .. وقعدت .. بمكانها .. اللي هو .. ورا رئيستها .. كالعاده وقامت تكتب.. ملاحظاتها .. وهدى توزع الاوراق .. والاحصائيات .. الخ.. واخيرا .. حست .. باحد يراقبها.. يراقب كل تحركاتها .. لما تكتب .. وتوقف .. لما تعدل نظارتها .. لما تطالع ساعتها .. لما تبتسم .. لهدى .. العادة ماتحب تطالعهم .. دايما تشغل نفسها بالملاحظات .. وتوجيهات هدى لها .. يعني ماتنتبه لهم .. إلا مخلصين اجتماع .. رفعت نظرها .. للعيون اللي تراقبها .. حست ببروده بكل اوصالها .. عيونه .. عبدالعزيز .. عيونه اللي قتلتني الف مره ..
بهدوء .. توجهت لهدى .. قالت لها انها تعبانه ماتقدر تكمل .. وفعلا طلعت من نص الاجتماع..

الــــــــــــــلــــــــــــــــــه يـــــــخـــــــــلــــــــــــــيــــــــــكـــــ ـم لا تقولون قصير .....

احبكم انـــا....
مرحبــــا ....

وبدأ الاجتماع ..اللي كان الساعه 4 ..لكن الضيوف .. وصلو مبجر ..
دخلت فرح .. بهدوء .. وقعدت .. بمكانها .. اللي هو .. ورا رئيستها .. كالعاده وقامت تكتب.. ملاحظاتها .. وهدى توزع الاوراق .. والاحصائيات .. الخ.. واخيرا .. حست .. باحد يراقبها.. يراقب كل تحركاتها .. لما تكتب .. وتوقف .. لما تعدل نظارتها .. لما تطالع ساعتها .. لما تبتسم .. لهدى .. العادة ماتحب تطالعهم .. دايما تشغل نفسها بالملاحظات .. وتوجيهات هدى لها .. يعني ماتنتبه لهم .. إلا مخلصين اجتماع .. رفعت نظرها .. للعيون اللي تراقبها .. حست ببروده بكل اوصالها .. عيونه .. عبدالعزيز .. عيونه اللي قتلتني الف مره ..
بهدوء .. توجهت لهدى .. قالت لها انها تعبانه ماتقدر تكمل .. وفعلا طلعت من نص الاجتماع..

رجعت فرح لمكتبها .. وسكرت الباب .... الله يعدي هاليوم على خير ..
قعدت على مكتبها .. تكمل شغلها .. مرت ساعه.. وفجأه انطق الباب .. ودخلت هدى ..
هدى وهي تقط نفسى على الكرسي ..
هدى : مابغى يخلص .. شكثر شروطه .. اطول اجتماع مر علي من اشتغلت اهني ..
فرح : هههه .. سامحيني .. بس حسيت بدوخه .. قلت اطلع قبل لا اطيح عليكم ..
هدى : لا عادي .. انا متعوده اشتغل بروحي .. لكن انتي من داومتي خف الضغط شوي .. لكن مره ثانيه .. بخليج انتي تسوين كل الشغل .. عشان يكون عندج خبره ..
فرح : ان شاءلله ..
هدى : ها .. الحين تحسين احسن ..
فرح : ايي الحمدلله ...
هدى : الحمدلله ..
ثواني .. ودق تلفون مكتب هدى ..
هدى : نعم .. ان شاءلله .. الحين بقولها .. لا .. بس حست بتعب شوي .. ايي الحين موجوده.. ايي .. ايي .. بقولها .. حاظر .. وسكرته ..
فرح : منو ..
هدى : المسئوله تسأل عنج .. وتبي تشوفج ..
فرح : جان قلتي لها مافيني شيء ..
هدى : روحي تبي تتطمن عليج ..
قامت من مكانها ... بنص الطريق .. وقفت .. اكيد بيكون موجود معاهم .. واكيد هو اللي قايل لهم .. ينادوني .. وإلا انا ماتهتم حتى لوجودي المسئوله .. بسرعه ردت مكتبها خذت جنطتها
هدى : ..شصار ..
فرح : ماصار شي .. قولي لهم تعبت وراحت الطبيب ..
وبسرعه طلعت .. مانطرت رد هدى عليها .. طلعت من الشركه .. وقفت شوي .. طلعت تلفونها .. وبسرعه دقت على سعاد ..
فرح : سعاد .. تعالي استأذنت من الدوام ..
سعاد : ليش .. فيج شيء ..
فرح : لا .. مافيني شي .. بس ماكو شغل .. وكلمت المسئوله .. وقالت عادي اطلع ..
سعاد : انا كنت بروح اشتري اغراض البيت .. خليج جاهزه قريبه من الشركه انا ..
فرح : والله .. انطرج انا ..
سعاد: اوكي .. سلام
فرح : مع السلامه..
مرت .. تقريبا عشر دقايق .. واخيرا .. وصلت سعاد .. وبسرعه صعدت السياره ..
فرح : يا خاينه بتروحين الجمعيه بدوني ..
سعاد : ايي مو انتي تقولي .. امشي حالي بالعصير ..
وتحركت سعاد بالسياره .. بهدوء التفتت فرح لباب الشركه .. وشافته .. واقف عند الباب ..

ثاني يوم ..
سعاد : ما اقدر .. والله امي زعلانه .. تقول حنا اهلج و إلا فرح ..
فرح : افااااااااااااا...
سعاد : شوفي .. بروح لهم اليوم وباجر انا عندج ان شاءلله ..
فرح بانكسار : ان شاءلله .. بعد .. مانرضى على زعل الام ..
سعاد وهي تضمها : بعد عمري والله .. يلوموني فيج ..
فرح بعد ما ابتعدت عنها خطوه ..
فرح : ياربي .. انتي مو حامل .. في حامل تضم احد جذي ..
سعاد : ايي انا .. المهم .. الكاكاويات اللي شريتهم حقي .. لا تاكلينهم .. قسم .. ان جيت باجر ومالقيت شي .. طقيتج ..
فرح : ياااليل .. فيها طق .. انا اقول اخذي كاكاوج معاج احسن .. شرايج ..
سعاد : لا خليه عندج .. انا بس الليله .. وباجر من الفجر وانا عندج ..
فرح : على خير ان شاءلله ..
خذت سعاد جنطتها الرياضيه الصغيره ..
سعاد : يله .. مع السلامه ..
فرح : مع السلامه ..
سعاد : ما اوصيج .. قفلي كل شيء قبل لا تنامين .. زين ..
فرح : زين .. لا تحاتين ..
سعاد : صار ما صار .. دقي على الشرطه وعلي .. فاهمتني ..
فرح : ان شاءلله مافي شيء ..
سعاد وهي تفتح الباب : يله تبين شيء ..؟؟
فرح : لا سلامتج ... الله يهديج شريتي اغراض لسنه .. منو بياكلهم ..
سعاد : خليهم انا اكلهم .. يله دشي وقفلي الباب ..
فرح : هههههههه تزف بعد .. يله باي ..
دخلت وقفلت الباب مانطرت رد سعاد .. وانطق الباب ..
فرح : منو ..
مره ثانيه انطق الباب بقوه ..
فتحت فرح الباب ..
سعاد : مره ثانيه .. تنطرين لما ارد عليج .. بعدين تسكرينه ..
فرح : ان شاءلله .. اوامر ثانيه ..
سعاد : ايي .. يله فارقي .. وسكري الباب ..

دخلت فرح وسكرت الباب ... وقفت ثواني .. توقعت سعاد تطق الباب .. رجعت للصاله ترتبها شوي .. مرت دقايق ..خلصت فرح ترتيب الشقه .. اخر شيء غرفتها .. طلعت لها ملابس .. طالعت الساعه .. الساعه 5 العصر .. خذت شاور .. منعش .. لبست ملابسها .. وقعدت بالصاله .. مشطت شعرها .. وهو مبلل .. قعدت تبرد اظافرها .. والتلفزيون يشتغل ..
انطق الباب .. منو يطق الباب .. اكيد مو سعاد .. اتجهت للعين السحريه .. ماكو احد .. رجعت مكانها .. وقبل لا تقعد انطق الباب مره ثانيه .. ركضت للعين السحريه .. ماكو احد ..
منو ياربي .. وقفت عند الباب هالمره .. تنطره ينطق .. ثواني .. وانطق مره ثانيه .. وبقوه فتحت فرح الباب بسرعه ..ماكو احد ... حست بخيبة امل .. لو مسكت اللي يسوي جذي .. يمكن قطعته بأسنانها ..رجعت خطوه عشان تسكر الباب .. وقبل لا يتسكر .. احد مسكه .. وانفتح الباب بالرغم عن فرح .. ارتعبت .. تمسكت بالباب بقوه .. و وقفت خلفه .. ابعد الباب عنها .. لكنها كانت ماسكته بقوه .. وقف قدامها .. يتاملها ..
عبدالعزيز : شلونج ..
مو قادره تستوعب اللي صار.. رمشت بعيونها .. كانها تتدارك اللي صار .. او تحاول تستوعبه .. رفعت بصرها .. عليه .. بهدوء .. سكر الباب .. وقف يطالعها .. وهي مو معاه .. تطالع لكن عقلها .. وعيونها عليهم غشاوه .. كانها سرحانه .. لكنها .. مو سرحانه .. هي مو مصدقه اللي قدامها ..
عبدالعزيز كانه حاس فيها ..
عبدالعزيز : فرح .. فيج .. شي ..
فرح : .......
وبدون ماتدري .. نزلت دمعه من عينها .. دمعه .. وحيده .. ماحست إلا بإبهامه .. على خدها.. يمسح دمعتها .. انصعقت .. ورجعت خطوتين ورا..
عبدالعزيز : لا تبجين .. يا الغلا ..
كلماته .. كأنها .. سكين .. فتحت الجرح .. وبدون ماتحس .. طلعت ونه .. وقامت تبجي ..
قرب منه يحاول يهديها ..
عبدالعزيز : فرح .. لا تبجين .. ما اتحمل اشوف دموعج ...
اول ماشافته متجه لها .. ركضت لغرفتها .. وقفلت الباب .. وهي تدفع الباب بقوتها .. كانها بهالطريقه تمنع دخوله ..
عبدالعزيز من ورا الباب : فرح .. لا تخافين .. بس بتكلم معاج ..
فرح : .....
عبدالعزيز : اوعدج .. بس ابي اتكلم معاج ..
فرح : .. لا ..
عبدالعزيز :لا تخافين .. بس افتحي الباب .. تعالي نتكلم بالصاله ..
فرح : ..........
عبدالعزيز : ... فرح ...
فرح بخوف : لا .. انت وعدتني قبل هالمره ..
عبدالعزيز: .....
فرح : قول .. شنو تبي مني ..؟؟
عبدالعزيز : ... ماقدر اتكلم جذي ...
فرح : .......
عبدالعزيز : فرح .. افتحي الباب واحلف لج ماراح أ أذيج ..
فرح بتردد :اكيد ...
عبدالعزيز : والله .. ماراح اسوي لج شيء
فرح : انت حلفت.. تعرف اللي يحلف جذب شنو يصير له ..
عبدالعزيز : ايي .. اعرف ...
فرح : زين .. انت روح الصاله وانا اطلع..
عبدالعزيز : .. حاظــر..

سمعت خطواته تبتعد عن الباب .. ركضت للمنظره ..لمت شعرها .. ولبست روب .. فوق بجامتها البرمودا .. طالعت عيونها .. ادري انه يحب لونهم .. اعناد ماراح البس عدسات او النظاره... اخذت تلفونها .. واتجهت للباب .. فتحت الباب .. ببطء .. ماكو احد .. الحمدلله توجهت للصاله ..شافته .. طلعت ونه .. حطت يدها على حلجها عشان مايسمعها ...
تشابكت عيونهم .. تمت واقفه .. عند مدخل الصاله .. اول ماشافها .. وقف ..
هــــــــــــــــــــــدوء ... محد تكلم .. او .. محد قدر يتكلم ..
مرت دقايق .. والهدوء يصم الاذان ..
عبدالعزيز : شلونج ..
استوعب فرح .. انه اخيرا تكلم .. هزت راسها .. يعني بخير .. ونزلت نظرها للارض
عبدالعزيز : فرح ... انـــ ..
رفعت عيونها عليها .. وسكت ..
واخيرا كمل عبدالعزيز : انـــ .. انا اسف ..
فرح : ..............
عبدالعزيز : .. ماكان قصدي اللي صار ... لكــن ..
وسكت .. كملت فرح بعصبيه
فرح : لكن سمعت كلامهم وصدقتهم ..
عبدالعزيز : مو مهم .. الحين انا اهني ابي افتح معاج صفحه جديده ..
فرح : ......
عبدالعزيز: فرح .. لا تصعبين الموضوع عليّ.. انا ماعرف اعبر عن اللي داخلي ..
عضت فرح على شفايفها .. ودها تنفجر ضحك على شكله لكنها ماسكه نفسها ... وودها تقوم تفجر فيه .. لما يهشم مشاعرها ..
فرح : ....
عبدالعزيز : فرح .. تدرين انتي بالنسبه لي شنو ...
فرح : ........................................
تنهد عبد العزيز وكمل كلامه : فرح انتي احييتي اللي مات فيني من زمان ... بعثرتي اللي داخلي ..
تقدم منها .. صار مواجه لها .. غرقت عيونها ببحر من الدموع ..
عبدالعزيز : فرح .. انتي روحي .. تعرفين يعني شنو روحي ... لما تركتيني .. اخذتي روحي معاج .. كل يوم اوقف عن العمارة تحت عشان اشوفج .. وتفجأت فيج بالاجتماع .. كان ودي...........
زلزلها كلامه .. حست بعالمها كله يدور حولها ... ماتوقعت عبدالعزيز يكن لها جزء من مشاعره .. شلون الحين يقول انها روحه ..صارت تبجي بدون صوت .. انا مو بس احبه انا اتنفس هواه .. لكنه جرحني .. جرح روحي .. ما اقدر اسامحه .. لو يركع يترجاني ..
عبدالعزيز : .. انا مستعد اسوي لج اللي تبين بس تردين لي ..
هزت فرح راسها بمعنى لا ...
عبدالعزيز : فرح .. لا تبجين ..
فرح : .. انـــ ... ـــا ... ما احبــــك .. انا اكرهك ...

قراءة ممتعه ............

مـــــــــــرحبــا

زلزلها كلامه .. حست بعالمها كله يدور حولها ... ماتوقعت عبدالعزيز يكن لها جزء من مشاعره .. شلون الحين يقول انها روحه ..صارت تبجي بدون صوت .. انا مو بس احبه انا اتنفس هواه .. لكنه جرحني .. جرح روحي .. ما اقدر اسامحه .. لو يركع يترجاني ..
عبدالعزيز : .. انا مستعد اسوي لج اللي تبين بس تردين لي ..
هزت فرح راسها بمعنى لا ...
عبدالعزيز : فرح .. لا تبجين ..
فرح : .. انـــ ... ـــا ... ما احبــــك .. انا اكرهك ...
ما ادري شلون طلع مني هالكلام .. لكني احس بحقد العالم كله عليه وعلى سارا وعليهم كلهم.. اكـــرهـــهــم...!!!
جمد وتغيرت ملامحه .. امتلت بخيبة الامل ..
عبدالعزيز بخيبه : فرح انتي مستوعبه اللي تقولينه...؟؟؟
فرح بتحد: ايي... وقد كل كلمه... اقولها ..!!!! وسكتت
خذت نفس بقوه وكملت كلامها بقوه ...
فرح : اكرهك .. واكره اليوم اللي عرفتك فيه .. والمكان اللي انت فيه ....
قاطعها عبدالعزيز ...وهو يقترب اكثر .. تفصلهم انفاسهم ...
عبدالعزيز: دخيلك .. لا تقتل شعــور انســان ..
ارتبكت .. توترت.. من قربه.. من كلامه .. من انفاسه..
ابتعدت خطوه.. نزلت راسها ..وصدت لليسار...
فرح بأسى: بدنياك انا ماشفت غير المذله...
عبدالعزيز: .. انا الغلطان .. عمري مارخيت اذني لكلام الحريم..بس معاج كنت اتخربط.. ماعرف شنو يصير فيني..الف مره اقولج انتي بعثرتي اللي داخلي.. واحيتي اللي مات فيني من زمـــــــــان...
ابتسمت بالم..وكمل كلامه..
عبدالعزيز:...سامحيني...
فرح :....
.. قرب منها .. وتفصلهم مسافه صغيره ..
عبدالعزيز: ...ادري جرحتك.... سامحيني
سكت .. تم يطالعها .. وهي منزله راسها .. تحس بخيبة الامل ..
مسك ذقنها..ورفع راسها..
عبدالعزيز: طالعيني...
ابعدت ..يده عنها ..
فرح : لا تلمسني ...
مسك يدها اللي ..ابعدت يده ..
عبدالعزيز : .. ياقسى قلبك العنيد..
ارتعبت .. طالعته بنظرات كلها رعب .. رفع يدها .. باسها .. وطلع من الشقه ..
اما فرح .. جمدت .. تحس بانفاسه على يدها .. سرت قشعريره بجسدها ..
وقفت مكانها تبجي ..


ثاني يوم ..
سعاد : الحين .. انا ماقلت لج .. اذا صار شيء تدقين علي ..
فرح : بس .. انـــ ...
سعاد تقاطعها : انا قلت لج وإلا ماقلت لج ..
فرح : سعاد شفيج ..
سعاد: ليش ماقلتي لي .. ليش مادقيتي علي..
فرح : هذا انا اقولج .. شبتسوين يعني ..
سعاد : اطقه .. افرك خشته .. بس بطقه ..
فرح : خلاص مره ثانيه ادق عليج ..
شهقت سعاد بقوه لدرجه فرح فزت من مكانها ..
فرح : شفيج .. ؟؟؟
سعاد : فيها مره ثانيه .. ياويلج .. ان فتحتي الباب له مره ثانيه ..
فرح : احلفي بس .. قومي انا معطيتج وجه زياده عن اللزوم ..
سعاد : .. اشوف قمتي تدلعين على راسي .. وانتي من قمتي الصبح تدقدقين تعالي تعالي .. لو قاعده عن اهلي احسن لي ...
فرح : قومي اطلعي بره ..
انصدمت سعاد .. وتمت تطالع فرح ..
ماتحملت فرح نظاراتها وانفجرت تضحك عليها ..
سعاد : آيا الكلبه .. بس والله طلعتي شريره كسر خاطري عزيزان ..
فرح : ههههههههههه منو عزيزان .. واحد من الربع تقولين عزيزان ..
سعاد : والله طلعتي شريره .. ماهقيت انج بتواجهينه ابدا ..
فرح : و اواجه اهله .. انا ماغلطت .. هم اللي تبلوني ..
سعاد بإنفعال : صج قلتي له .. انج ماشفت عنده غير المذله ..
فرح بنفس الحماس : هيه .. قلت .. شبلاج ابويه ..
سعاد : شو هالرمسه ..
فرح : ههههههههههههههههههههههههههههههه
اخذت سعاد الكوشيه واحذفتها فرح ..
سعاد : انا متفاعله .. وانتي فاضيه .. تقليد ام خماس .. فاضيت لج انا .. قسما بلله الحين امدج اهني .. اعلمج الله حق ..
انفجرت فرح تضحك .. بقوه .. لدرجه انها قامت تكح .. وقامت لمطبخ تشرب ماي .. ردت الصاله ..
فرح بابتسامه : سعاد شفيج .. ثلاث مرات وانا اقولج شنو صار ما مليتي ..
سعاد : لا ما مليت .. تعالي قولي لي من اول ..
فرح : تدرين شنو ودي اسوي ..
سعاد : شنو .. ؟؟
فرح : ودي امسك الكوره الارضيه .. واشرت بيدها كأنها تمسك كره صغيره بين ايدينها وتهزها... وكملت كلامها
فرح:... واهزها اهزها لين يطيحون كل الرياجيل منها .. ووحده حامل اسمها سعاد ..
سعاد وهي تتجاهل تعليقات فرح عنها : يعني الحين بتقولين لي .. انه مافي قلبج ذرة مشاعر لحبيب القلب ..
فرح : كنت ..
سعاد : والحين ..
فرح : تبين الصج ...
سعاد : ايي الصج ..
فرح : مادري .. مرات احبه ومرات ودي اقتله ..
قامت سعاد من مكانه ..
سعاد : قومي خل نروح نقتله ..
فرح : ياسخفي ... تدرين انج سخيفه .. مادري شلون فيصل متحملج ..
سعاد : لا يكثر بس .. البسي .. يله بنطلع نتمشى ..

بعد شهور...
في المستشفى .. وعلى كراسي الانتظار ..
سعاد : بس مليت ابي اولد ... اوووف
فرح : احمدي ربج ...
التفتت عليها سعاد ...
سعاد : انا الغلطانه .. اجيبج عون تصيرين لي فرعون .. اقول روحي بيتكم انا متعوده اروح بروحي ..
فرح تقرا المجله وماترد عليها ...
سعاد : ماصارت من الساعه 4 العصر واحنا ننطر والحين الساعه 7 ونص ..
فرح : لحظه خل اشوف وين وصلو بالارقام ..
تحركت من مكانها .. واتجهت للغرفة الدكتوره .. سالت الممرضه عرفت ان قدامهم بس حالتين ..
وهي راده .. تفجأت بزينه وامار .. طبعا لما شافتها زينه صرخت صرخه هزت المستشفى
امار : فضحتينا ..
زينه : فرحووووووو ...
انحرجت فرح من نظارات الناس لهم ..
فرح : اهلين زينه ..
زينه : يالقاطعه .. ليش ماتدقين تسلمين ..
وسلموا على بعض ..
فرح : سامحيني .. وسكتت

ماعرفت شتقول .. تقول انها بتقطع كل علاقه تربطها فيه من قريب او بعيد .. وانها هي اللي قطت التلفون اللي كانت مخزنه فيه ارقامه متعمده ..
زينه : صايره قمر .. احلى من اول .. قولي شمسويه ..
ابتسمت فرح ..
امار : شلونج فرح .. ان شاءلله مرتاحه ..
فرح : الحمدلله بخير ..
زينه : شتسوين اهني .. لا تقولين حامل ..
فرح : لا .. لا .. مو حامل .. رفيجتي حامل ..
زينه : حساااافه ..
امار : زينه شفيج .. خلي البنت لا تصيرين مزعجه..
زينه : مافيني شيء ....
فرح : انتي شتسوين اهني .. لا تقولين تزوجتي وحامل ..
زينه : الله يسمع منج .. يارب
امار بعصبيه : زيـــــــنــــــــه ...
زينه : زين زين .. سكتنا .. حتى الدعوه بيحرمونا منها .. الزواج ومافي حتى الدعوى ..
امار : قسماً بالله ان ماسكتي لاعلم امي انج ميته على الزواج ..
زينه : بس بس سكتنا .. مالت
فرح : ههههههههههههههههههههههههه
زينه : والله كل شيء ممنوع .. لا تطالعين .. لا تفكرين .. لا تدعين .. حشااا محنا بشر ..
فرح : هههههههههههههههه
زينه : تعالي .. معانا .. احنا اهني لانه اخيرا .. امل ولدت وجابت بنت ..
فرح : صج .. ماشاءلله .. متى ولدت ..
امار : توها من يومين .. مسكينه بعمليه ..
فرح : لا .. سلامتها ماتشوف شر .. سلمولي عليها ..
زينه : ليش ماراح تزورينها معانا ..
فرح : لا ماقدر .. رفيجتي معاي .. خليها مره ثانيه .. امرها ..

زينه : لا .. ليش مره ثانيه .. تعالي دقايق ماراح تطولين .. بس تحمدي لها بالسلامه وروحي .. ليش تعبين عمرج .. انتي مو جوده بالمستشفى ..
وسحبت فرح من يدها .. من غير ماتعطيها مجال تتكلم ..
امار : زينه .. خليها على راحتها انتي شكو ..
دخلوا المصعد .. وضغطت زينه الدور السادس ..
وقفت زينه تعدل شيلتها .. وهي تطالع نفسها بالمنظره ..
زينه : لوسمحتي امار .. مو شغلج ..
فرح مو مستوعبه .. واقفه بينهم من غير ولا كلمه ..
امار : صج انتي قليلة ادب ..
زينه : .. بعدين انتي اتفاهم معاج .. يله فرح وصلنا ..
فرح : لحظه .. انا مو مستعده ..
سحبتها .. من يدها زينه وطلعتها من المستشفى .. وبحكم بنية زينه اللي اكبر من فرح .. كانت تتحكم بفرح كانها .. طفله مع امها .. تقودها للطريق ..
وقفت عند باب غرفه .. حولها ورود وبالونات ورديه ..
زينه : يله دخلي ..
فرح بإنحراج : ماقدر .. ما جبت لها هدية ..
زينه : ماله داعي ..
فتحت الباب دخلت وسحبت معاها فرح ..
زينه : الســــــــــــــــلام عليكم ...
وبقوة سحبت فرح ووقفتها قدامها ..
زينه : شوفوا منو لقيت ..
الكل سكت .. رفعت فرح نظرها لهم .. انصدمت ... امل وزوجها .. وعبدالعزيز .. معاهم ..
توترت ..
امل : اهليـــــــــــــــــــــــــن فرح شلونج ..
فرح : ......

سحبتها زينه تسلم .. سلمت على امل وجمدت مكانها .. فجأه دق تلفونها .. بتوتر عطتهم ظهرها .. وطلعت تلفونها من جنطتها .. اوووه نسيت سعاد .. بتاكلني .. عطتها مشغول ..
التفتت على امل ..
فرح : حبيبتي امل .. الحمدلله على السلامه .. ومبروك ماجبتي .. سامحيني .. لكن لي رده ثانيه .. أنا مضطره امشي ..
ودق تلفونها ..
امل : ماقصرتي حبيبتي .. زين شفناج عقب هالفتره ..
سلمت عليها فرح .. وطلعت ..ردت على سعاد ..
سعاد : وينج .. وضربه .. قسماً بلله طقتج حلال ..
فرح : سعود .. مالي خلقــــــ ...
سكتت لما شافته قدامها ..
سعاد : وينج وين كنتي .. الووو .. فرح .. فرحوووه .. لا تخرعيني مو ناقصتج انا ..
فرح : سعاد دقايق واكلمج ..
سكرته بدون ماتنطر ردها ..
عبدالعزيز : .. تذكريني ...؟؟
آآآه .. في احد ينسى يتنفس .. نزلت راسها ..
عبدالعزيز : منو سعود ..
رفعت عيونها بدهشه .. وتكلمت بدون ماتحس ..
فرح : لا .. هذي صديقتي .. اسمها سعاد .. اناديها سعود عشان احرها ..
ضحك بصوت عالي ..
عبدالعزيز : .. ادري ..!!
انحرجت فرح ..
عبدالعزيز : ماراح تنسين ..؟؟
فرح : ... انسى شنو ...!!

عبدالعزيز : تنسين كل شيء وتردين لي .. ولو تبين اتقدم لج من جديد ماعندي مانع..
تغيرت ملامحها .. انحرجت .. حاسه بغضب.. وخزن .. لكـــن .. احبه ...
فرح : عن اذنك ..
تحركت .. وتركته مكانه .. وهي متاكده انه واقف يتاملها ..
خلصت سعاد موعدها .. وتهاوشت مع فرح .. وطلعوا من المستشفى ..
بالسياره ..
سعاد : ماراح تقولين وين كنتي .. ؟؟؟
فرح : ......
سعاد : انا اللي مفروض تزعل مو انتي .. انا اللي خليتيها .. ماتدري عنج .. خفت لايكون احد خطفج ..
انفجرت فرح تضحك ..
فرح : يخطفني .. بين الناس .. ولما يخطفني شيبي فيني .. ههههههههههههههههههههه
سعاد : قلت الحين واحد شاف هالطخمه .. وخطفها ...
فرح : ههههههههههههههههههههههههههههههه
سعاد : ايي .. اضحكي .. من طلعنا .. وانت بعالمج .. بروحج ..
تنهدت فرح .. بقوه ..
سعاد : سلامتك .. عدوينج يااارب ..
فرح : تعبت ..
سعاد : فرح .. دام تحبينه .. ليش تكابرين ..
فرح بدهشه : احب منو ..

سعاد : بعد منو .. عبالج ماشفتج معاه .. لو شفتي نظراتج .. له .. ياااويلي ... صج صج تعشقينه .. مو بس تحبينه ..
انحرجت فرح وتغيرت ملامحها ..
فرح : بس سعاد ..
سعاد : دام تحبينه .. ليش تسوين بنفسج .. جذي ..
فرح : ماقدر .. كل ماتذكرت اللي سواه .. ودي ...
وصرخت بغضب ..
سعاد : حرام عليج .. هو شذنبه .. اذا بنت ابليس جذبت عليه .. ماله ذنب .. ترى هو ضحيه حاله حالج .. لا تعاقبينه .. على افعال انسانه غير سويه ماتحب الخير لأحد ..
فرح : يمكن تزوجها الحين ..
سعاد : لا ماتزوجها ..
فرح بشغف: شلون عرفتي ..
سعاد : افا عليج .. توصلني الاخبار لي عندي ..
فرح : صج عاد .. قولي شلون ..
سعاد : مو شغلج شلون .. يله انزلي وصلنا ..التفتت فرح لقتها فعلا واقفه عند عمارتها .. نزلت فرح وراحت سعاد بيتها..
طبعا ماقدرت فرح تنام لازم تعرف تفاصيل .. من سعاد .. فاول ماصعدت ..دقت دقه على سعاد عشان ترد تدق عليها ...
خذت شاور .. وسكرت ليت الصاله وقعدت بالبلكونه .. معاها نسكافيه .. وقعدت على كرسي موجود بلبلكونه... مرت ساعه تقريبا .. مادقت سعاد .. ياربي ما اقدر انسى اللي سواه فيني..
ولا اقدر انساه .. بجت .. دق تلفون الشقه .. دخلت تكلم ..
فرح : .. نعم ..
سعاد : نعامه ترفسج .. شنو نعم..
فرح : هـــا .. شتبين داقه هالحزه..
سعاد : وليييييييه .. فارقي يله .. مع السلامه
فرح : لالا .. اتغشمر..
سعاد : شتبين داقه ..
فرح : لا .. بس بعرف .. شلون عرفتي ..
سعاد : ماراح اقول .. المهم انه انفصل عنها بعدج .. ومايفكر فيها بالمره
فرح : سعاد شلون عرفتي..

سعاد : مالج شغل شلون عرفت .. لكن .. دام تحبينه ليش تتعبين قلبج .. ردي له .. بس بشروط هالمره ... خليه يعرف .. انه مو متى مابغى اعتذر .. ورديتي .. لا ..
فرح : وانتي تتكلمين واثقه اني برد .. مابي .. ماقدر
سعاد : ماتقدرين شنو .. انســـــــــــــــي .. يا امي انسي .. واذا على عقدتج .. اظن بيتحملج عقب ماعرف .. صح .. وإلا ..
فرح : يصير خير .. يله فيني النوم بنام ..
سعاد : حشى دجاجه تنامين 10 ..
فرح : مو شغلج ..سكري يله ..
سعاد : ادري ماراح تنامين .. بتقعدين بالظلمه .. ماصارت ..
فرح : لا إله إلا الله .. مع السلامه حبيبتي في احد يطق الباب .. يله ..
سعاد : ماراح اسكر شوفي منو وقولي لي .. انتي ماعندج احد غيري يطق الباب ..
فرح : نسيتي جيران السعاده .. كل شوي يبون سكر او لبتون .. او زيت ..
سعاد : هههههههههههههههههه استغفر الله .. لا تفتحين الباب
فرح : خير ان شاءلله ..تبين شيء ..
سعاد : لا سلامتج .. تبين شيء دقي اوكي ..
فرح : اوكي حبيبتي .. سلام ..
سعاد : سلام ..

اتجهت فرح .. للباب .. فتحت الباب توقعت ولد جيرانها الصغير .. لكن تفجأت لما لقت باقة ورد كبيره .. متروكه على باب شقتها.. خذتها .. وسكرت الباب بسرعه.. حطتها على الطاوله.. وخذت البطاقه ..
(( اشتري .. كل دمعه من عيونك .. بألف خـــــــــــــاطر .. لا تبجين ))
انصدمت .. منو بيكون شايفها تبجي .. انطق الباب مره ثانيه .. اتجهت وهي متوقعه باقة ورد ثانيه .. فتحت الباب ..جمدت .. وسرت بروده في عروقها .. عبدالعزيز ..
دخل وسكر الباب وهي مازالت بصدمتها ..
رمشت بعيونها تستوعب اللي صار..
فرح برعب : شتبي ..؟؟
عبدالعزيز : لا تخافين ماراح أ أذيج ..في احد يأذي روحه ..
ماتتحمل .. احد يقولها كلام حلو .. شلون .. منه .. صارت دموعها تنزل ..
مد لها يده .. ارتعبت .. رجعت خطوتين ..
عبدالعزيز : اخذيها ..
طالعت يده الممدوده .. وهو فاتح كفه باتجاها .. طالعته هو ..
فرح بخوف : شنو ...
عبدالعزيز وهو يقرب منها : روحي اخذيها مابيها .. اذا انتي ماتبيني انا مابيها ..
دمرها كلامه ... حاولت تتماسك ..
فرح وهي تحاول تستوعب الموقف : ليش تقول جذي ...
عبدالعزيز : ما اقدر اعيش من دونج .. حاولت .. قلت بانسى .. ماقدرت .. ذكراج .. تحفر باضافرها .. في عقلي .. بليل ماقدر انام .. بكل مكان اشوفج .. واشم ريحتج..
فرح : .....................
عبدالعزيز : لا تكلمين .. بس اشري لي .. سامحتيني .. وإلا لا ..
فرح : ..............
عبدالعزيز : فرح .. حرام عليج .. ارحميني ...
فرح : .. ما اقدر انسى ..
عبدالعزيز : لا .. بتقدرين .. بس قولي .. ان لي مكان بقلبج لو صغير ..
نزلت دموعها .. ضمت قبضت يدها ..كانها تحاول انها تمسك نفسها .. من انها تضمه..
قرب منها .. مسح دمعتها بابهامه ..
عبدالعزيز : صدقيني .. محد حد قلبي غيرج .. ومحد شغل تفكيري غيرج ..
مسك يدها ورفعها يطالعها ..
عبدالعزيز : اكثر شيء حبيته فيج .. قلبج الابيض ..و.. قبضة يدج الصغيره .. اول مره اشوف يد هالصغر .. كانها بيبي ..
بوسط دموعها .. ضحكت ..
عبدالعزيز : اخيرا ... سامحيني ياروحي ...
فرح : وسارا ..
عبدالعزيز بعصبيه : الله يلعن سارا والساعه اللي شفت سارا .. شفيها ..
فرح : ماراح تكون لها علاقه فينا من قريب او بعيد
عبدالعزيز : .. فيها خير .. تفكر .. مالج شغل فيها ..
وبعدت خطوتين ..
علت ملامحه علامات الاستغراب ..
نزلت راسها وقالت ..
فرح : بتتحملني ..
قصدت عقدتها ..
عبدالعزيز : يــــــــــــــــــاليـل .. اذا ماتحملتج اتحمل منو .. انتي الظاهر مو قادره تستوعبين انتي شنو بالنسبه .. لي ..
هزت راسها بالنفي ..
اتجه لها بسرعه وضمها ...

النهايه ..

كلمة الكاتبة ل منتدى غرام ....
اشكركم على متابعتكم لروايتي...
وسامحوني على اي تقصير بدر مني
اشكركم ..
رموشه
دعوآتكم لي ..!
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -