بداية الرواية

رواية بقايا روحي -9

رواية بقايا روحي - غرام

رواية بقايا روحي -9

فتحت عيونها بتعب .. قعدت على سريرها .. وهي حاسه بالتعب والارهاق .. من شنو ماتدري.. تحس انها خائرة القوى .. قامت من سريرها .. باتجاه الحمام .. خذت شاور .. حست بتحسن .. طلعت لغرفة الملابس بروبها .. وفوطة شعرها .. وقفت عن التسريحه .. سمعت صوت ضرب قوي على باب غرفتها .. وبدون ماتفتح الباب ..
فرح بصوت واطي : منو ..
الخادمه : مدام ..
فتحت الباب .. انصدمت لما شافت شكل الخادمة مضروبه .. وعبدالعزيز واقف وراها ..
دز الباب ودخل ويا الخادمه ..
عبدالعزيز بصوت حازم : tell her what did you tell me…!
الخادمه وبعيونها دموع: مدام .. they tell do that I didn't wan't but
))بترجم لكم ))
الخادمه: مدام انا ماكنت ابي بس هم هددوني ..
انهارت فرح لما عرفت .. عرفت كل شيء .. شلون كانت سارا تدق كل يوم تسأل عن تحركات سارا .. وانها متفقه مع الخدامه انه اول ماتطلع فرح تدق عليها وتقولها .. وبدقايق كانت سارا موجوده ونفذت مخططها بمساعدة الخدامه ومريم .. وانها قالت للخدامه تدق على عبدالعزيز وتقوله انه في واحد في البيت وانه دايما يجي لما يطلع عبدالعزيز عن البيت ..
اصبحت نفسيتها دمــــــــــــــــار..
طردتهم من غرفتها ... وقعدت بروحها منهاره ..
حاسه بغضب .. حاسه بانهزام .. حاسه بانكساري ..
ابي اكسر كل شيء حولي ... وودي ابكي لين ماتبقى دموع بالعالم كله .. ودي ابكي لين اغرق الدنيا كلها .. في داخلي حزن .. وقفت بنص غرفتها تدور شيء تكسره .. آآآه .. اتجهت غرفة الملابس ..لبست لها بدله رياضه فيها كاب .. اخذت مسجلتها الصغيره مع سماعاتها .. وحطت الكاب بطريقه ماتبين وجهها .. ونزلت .. الساعه الحين 3 الفجر ماكو احد اكيد بالفيلا كالعاده .. طلعت للحديقه ..حطت السماعات باذنها وقامت تركض حول الفيلا..
يمكن اذا ركضت بقوه تخف نوبة الغضب اللي حاسه فيها ..
ركضت .. مدة نصف ساعه .. وهي مازالت تحس بالغضب .. تذكرت اللي صار.. صرت على اسنانها .. وغمضت عيونها .. وقامت تركض اسرع ..وقفت فجأه .. آآآآه يالقهر .. كل اللي سوته على بالها اني ابيه مابيه .. خل تاخذه .. حطت يدينها الثنتين على وجهها كانها تحاول تمسح اللي صار ... بس ماراح ينمسح.. بجت .. صارت دموعها تنزل بدون صوت .. لفت بترجع غرفتها ..
جمدت .. واقف يطالعها .. عبدالعزيز..غمضت عيونها بالم...حطت يدها على جبهتها كانها تحاول ..تتماسك .. صدت عنه .. لكنه فجاها.. انه مسك يدها ..حاولت تتخلص منه .. ماقدرت.. سحبها بهدوء لصدره وضمها .. قاومت .. لكنها استسلمت .. وانهارت .......
ماعاد تحس برجولها .. ذبلت بين يديه ... شالها .. وصعد غرفتها .. مددها على سريرها..
فتحت عيونها لقت نفسها بغرفتها... التفتت حولها .. شافته ..مثل ماتوقعت .. لقت عبدالعزيز قاعد بالكرسي جنبها ويتاملها .. ابتسم لها .. وتكلم ..
عبدالعزيز : اسمعيني لأخر كلمه .. ولا تقاطعيني...
ماردت لفت راسها الجهه الثانيه ..
عبدالعزيز: فرح .. انتي بالنسبه لي شيء غيـــر ... انتي بعيني مثال للنقاء والبراءة..... فلما سمعت الكلام اللي انقال عنج وانه كل ما اطلع يكون موجود ماقدرت اتحمل الفكره ... كنت توني واصل من السفر .. مشتاق .. تعرفين يعني شنو مشتاق ...
تحرك من مكانه.. التفتت عليه .. شافته متجه لها فزت.. وعتدلت بمكانها .. قعد على سريرها..
فرح بخوف: والحين شنو ...؟
عبدالعزيز بابتسامه : الحين انتي اللي تحددين فرح انا شاريج لاخر لحظه شاريج .. وباعتذر.. عن كل تصرف ارعن بدر مني .. واللي انتي تبيه انا حاظر بس مابي اشوف دموعج...
مسحت دموعها وهي حاسه بالنصر ..
فرح : وانا بايعه ..
بانت الصدمه على ملامحه...نزل راسه .. ابتسم .. ورد طالعها ...
عبدالعزيز: .... لج كل اللي تبينه ..
فرح بتحدي : .. تذكر طلبي اللي قلت لك عنه... ابيه يتنفذ.. ومالي لك فيني علاقه من بعيد او قريب... اسمك مابي اسمعه .. او أي شيء لك فيه علاقه...
عبدالعزيز: .... حاظر ...
تحرك يبي يطلع من الغرفه ... وقبل وصوله للباب .. تكلمت فرح ..
فرح : .. اسمع ..
وقف مكانه .. والتفت عليها ..
فرح : ابي اكون بره هالفيلا باجر .. ماكون فيها ولا دقيقه زياده...
ماتكلم .. ابتسم لها .. وطلع من غرفتها ...

جمييييييييييييييييييع تعابييير التشجيع بلييييز .....
حبيبتي ... مس
عشااان تشجيعج ... بحط لج هالباااارت ... ولا تقصرين .. جميع عبارات التشجيع بليز...
ثاني يوم ... الساعه 11 بليل ..
دخلت فرح الشقه اللي عطاها .. شقه من اروع مايكون ... كبيييييره حيل عمرها ماتخيلت نفسها تسكن بشقه جذي ثلاث غرف وصاله كبيره وحمامين... وطبعا مطبخ ... وقفت بنص الصاله ... وعبدالعزيز .. عند الباب... ماقالت له تفضل .. وقفت مكانها تطالعه.. ودها تطرده.. لكنها تمت ساكته.. فهم نظراتها .. نزل راسه... وابتسم ... آآآآآآه ..عضت شفايفها وصدت الجهه الثانيه ..
عبدالعزيز: رقمي عندج أي شيء تبينه دقي علي..
ومد لها ورقه صغيره..
عبدالعزيز : هذا رقم السايق الخاص فيج .. بس تبينه دقي عليه والخدامه خلال اسبوع راح تكون موجوده .. تبين أي شيء ثاني..
هزت راسها بالنفي .. وصدت عنه عشان مايشوف دموعها..حط لها الورقه على الطاوله
تحرك بيطلع من الشقه ..
تكلمت فرح ... من القهر اللي تحس فيه تكلمت ..
فرح : تدري ... لو صار اللي صار اول ماتزوجتك .. يمكن ..
وسكتت شوي.. حست بغصه..اخذت شهيق .. وكملت .. وهي مازلت لافه وجهها عنه..
فرح : يمكن .. يكون .. وقعها اخف علي .. وسكتت ..
عبدالعزيز: .............
الفتت تبي تشوف ردة فعله ... لاشيء...
كملت كلامها .. وماهمها أي شيء تبي تقول اللي تحس فيه .. وماهمها ..
فرح وهي تحاول تبتعد قد ماتقدر ..توجهت للدريشه .. وكملت..
فرح: تدري ليش .. لان وقتها ماكنت متوقعه منك أي شيء .. لكن انت قضيت على بالوقت اللي توقعت منك الامان .. بلحظه حسستني فيها بالامان .. بلحظه غلطت وتوقعت منك شيء.. دام الوفى كايد .. وعودك ليش تعطيها .. ليش وعدتني .. ليش تاخذني لأقصاي...
عبدالعزيز : .........
وتحرك وطلع من الشقه ... حتى بدون مايسكر الباب ...
وقفت لحظات تستوعب اللي صار .. ركضت للباب سكرته وقفلته مرتين بالفتاح ..

بعد اسبوعين ... الساعه 12 بليل ..
فرح : لااااا ... والله ماتروحين لما تذبحين اللي بالحمااام ..
سعاد : فرح من صجج .. تخافين من زهيوي
فرح صرخت : شلون يعني .. تبين ادق على زوجج يصعد يذبحه ..
سعاد : وليييييييه..خلاص بروح وامرنا لله ..
فرح : لحظه لحظه ...
سعاد : شنو بعد ..
فرح : بنحاش عشان مايطلع لما تفتحين الباب..
سعاد : والله ماتنعطين وجه ... فارقي بس ..
دخلت سعاد الحمام.. شوي .. وطلعت ..
فرح بالصاله واقفه فوق الصوفا ..
فرح : ها شصار ..
سعاد : جب .. قلت الحين بلقى واحد شكبره .. طلع صغنطوط...
فرح : المهم ذبحتيه ...
سعاد : ايي .. تعبت حسبي الله عليج ...
فرح وهي تنزل من على الصوفا .. وتعدلها ..
فرح : تعالي .. تعالي اسوي لج مساج لرجولج..
سعاد : ايي والله .. احس انهم منتفخين.. مادري ليش..
فرح : دقيقه .. بجيب لج .. زيوت المساج .. اللي عندي ..
وتوجهت لغرفتها .. وقبل لا توصل لباب غرفتها .. انطق جرس الغرفة ..
سعاد .. وهي تتوجه للباب تفتحه ..
سعاد : فــــــــــــــــــرح .. انتي تنطرين احد ..
وقفت فرح بالممر .. وردة على سعاد ..
فرح : كــــــــــــــــلا .. يمكن العشاء وصل ههههههههههههه
دخلت غرفتها .. وطلعت الزيوت .. اتجهت للصاله ..
فرح وهي تقرأ .. علب الزيوت ..
فرح : شوفي حجيه .. عندي كذا نوع .. بس انا انصحج باللافندر .. لانه انتي انسانه دايما اعصابج مشدوده .. انتي شرايج ..
رفعت عيونها تطالع سعاد .. انتبهت لسعاد لابسه ملفعها .. ومتوتره ..
سعاد بتوتر : فرح ...
فرح بخوف : شفيج ..
فتحت سعاد الباب .. وابتعدت ... فرح تراقب صديقتها .. وحولت نظرها فجأه للباب المفتوح.. شافته.. جمدت .. حتى انفاسها .. جمدت.. حست بثقل في صدرها ..
تحرك .. ودخل الشقه .. ثواني واستوعبت فرح..رمشت بعيونها .. بلعت ريقها .. وبهدوء عطته ظهرها .. وراحت غرفتها.. قفلت الباب .. وقفت.. ثواني... حاولت تتماسك ماقدرت .. مسكت في اول شيء في طريقها .. كانت طاوله صغيره تمسكت فيها .. وهي تحاول تضبط انفاسها .. نزلت ببطء .. وقعدت على الارض ..


انطر التشجيع .. وقراءة ممتعه....
فتحت سعاد الباب .. وابتعدت ... فرح تراقب صديقتها .. وحولت نظرها فجأه للباب المفتوح.. شافته.. جمدت .. حتى انفاسها .. جمدت.. حست بثقل في صدرها ..
تحرك .. ودخل الشقه .. ثواني واستوعبت فرح..رمشت بعيونها .. بلعت ريقها .. وبهدوء عطته ظهرها .. وراحت غرفتها.. قفلت الباب .. وقفت.. ثواني... حاولت تتماسك ماقدرت .. مسكت في اول شيء في طريقها .. كانت طاوله صغيره تمسكت فيها .. وهي تحاول تضبط انفاسها .. نزلت ببطء .. وقعدت على الارض ..

مرت نصف ..
فجأه انطق الباب بقوة .. ارتعبت ..
فرح برعب : م .. منو..
سعاد: انا بعد منو..
وقفت فرح مكانها... بخوف..
فرح: معاج احد..
سعاد بعصبيه : لا ما معاي احد .. فرح شفيج...
بسرعه .. وبتوتر فتحت لها الباب .. فعلا كانت سعاد بروحها ..
فرح : طلع...
سعاد : ايي طلع ...
فرح : ماقال ليش كان اهني ....
سعاد: دام مهتمه ليش ماكلمتيه .. مو تخافين كأنج مسويه شي غلط ..
نزلت راسها ..ولا علقت ..
توجهت سعاد للصاله .. وقالت ..
سعاد : تعالي شوفي شنو جايب لج ..
استغربت فرح .. ولحقت سعاد بهدوء .. لقت خدامة فلبينيه ...
فرح : يحليله ..
طالعتها سعاد بنظرات تخوف ..
سعاد: لالا .. روحي ناديه خل ينام عندج الليله.. بعد يحليله تقول..
فرح : سعاد شفيج .. ماقلت شيء انا ...
سعاد : امبلى قلتي ..جنج لما الحين تحبينه..
فرح : سعاد .. لا تقعدين تألفين على كيفج ..
اخذت فرح الخدامه .. وودتها للغرفة عشان ترتاح ..
طلعت للصاله لقت سعاد لابسه عباتها ..
فرح : وين .. وين ..
سعاد : بس حلاو .. بروح بيتي برتاح ..
فرح : واهني ماترتاحين ..
كملت فرح برجاء ..
فرح : سعاد الله يخليج .. نامي عندي الليله .. اخاف .. يرد ثاني مره..
سعاد : ماقدر .. انا بيت اهلي مانام عندهم .. انتي قفلي الباب .. واذا احد طق عليج الباب لا تفتحين .. وان حسيتي انه مُصر انه تفتحين الباب.. دقي على الشرطه فاهمتني ..
هزت فرح راسها بالايجاب ..
دق تلفون سعاد ..
سعاد : يله .. هذا زوجي ينطرني تحت ..
وفتحت الباب تبي تطلع .. وتكلمت بلهجه تحذيريه ..
سعاد : قفلي كل البيت حتى وانتي نايمه قفلي الباب عليج .. سامعتني .. واي شيء يصير دقي على وعلى الشرطه .. تسمعين ..
فرح بخوف : سعاد .. انتي قاعده تخليني اخاف زياده ..
سعاد : لا .. لاتخافين لكن الحرص واجب .. تفهمين ..
هزت راسها فرح ..طلعت سعاد... وفرح تحاول تستوعب .. انا بروحي جبانه .. والحين كلام سعاد زاد الطين بله .. خفت اكثر من لما شفته توه .. طفت ليت الصاله .. وتوجهت للبلكونه اللي بالصاله ..ثواني..و شافت سعاد .. طالعه من العماره .. وصعدت سيارة زوجها فيصل ..
ابتسمت فرح بألم .. سعاد .. طيبه وتستاهل كل خير .. نزلت دموعها .. تناقض مشاعرها غريب .. تضحك .. وبنفس الوقت .. دموع .. ليش .. ماتدري .. مرت نسمة هواء بارده .. بداية الشتاء..سرت رجفه بين اوصالها..ودخلت للشقه .. وقفلت البلكونه .. دخلت غرفتها .. لازم .. لازم اغير الشقه .. واغير اسمي ...

بعد عدة اشهر..
غيرت فرح الشقه بمساعدة سعاد وزوجها .. ولقت لها وظيفه سكرتاريه.. العصر... عشان الصبح تكمل دراستها .. حاولت تغير اسمها لكن كان صعب .. اخذت لها شقه اصغر ... وسجلتها باسم سعاد عشان اذا احد بيسأل .. والخدامه ردتها مع السايق .. والسايق قالت له ماتبيه وخل يرد لصاحبه .. تعلمت السواقه .. لاكنها مازالت مبتدأه .. وماعندها سياره ..
فرح : صج سعاد .. يعني اضبط شغل السهره..
سعاد : أي سهره .. باجر دوام .. ماتبين تروحين الجامعه ..
فرح : لا باجر ماعندي غير محاظره وحده ومتاخره .. الحين شلون بتنامين عندي وإلا لا ..
سعاد : ايي .. ايي بحط لي اغراض وبجي ...
فرح : يله احتريس... هههههههه
سعاد : انتي مادري شلون الناس تفتخر انه فيها عرج وماتتكلم غير اللغه الاجنبيه وانتي ترجعين ورا ...
فرح : احنا بدو .. بتنكرين .. ان احنا بدو ..
سعاد : مال طق ... يلا سكري سكري ...
فرح : اوكي انا بطلع مشوار صغير .. يله سلام ..
سكرت التلفون .. مانطرت رد سعاد .. وبسرعه .. راحت لغرفتها .. لبست عباتها ... وطلعت..
مشت .. لبقاله .. قريبه لعمارتها .. انصدمت لما لقتها مسكره .. طالعت ساعتها .. تو الناس..
الساعه .. 9 ونص .. غريبه .... رجعت شقتها .. نزلت عباتها .. وقامت ترتب غرفة لسعاد..
طلعت كل الكاكاويات اللي عندها ... والبيبسي .. والشبس .. وطلعت مسرحية مدرسة المشاغبين توها شاريتها دي في دي .. وتمت السهر عند فرح .. واول مره تنام عندها سعاد لانه اول مره زوجها يسافر .. فقررت تنام عند فرح .. لانها بروحها ..سهروا .. لي ساعه 6 الصبح .. وطبعا راحت نومه على فرح .. وماراحت الجامعه ..وقعدت الساعه 2 الظهر هي وسعاد ...
وهي قاعده بالصاله وماسكه كوب النسكافيه ... جت سعاد وقعدت معاها ..
سعاد : هـــــــا .. رحتي المحاظره ...
هزت فرح راسها بمعنى لا ..
فرح : تبين اسويلج شيء تاكلينه ..
سعاد : لا مابي.. ابي اطلب من برا ..
فرح : شنو تبين اطلب لج ..
سعاد : مشتهيه بيتزا ...
فرح : بيتزا هالحزه .. مو جنج خلصتي الوحام .. انتي بالخامس الحين مو ..
سعاد : مو شغلج .. قومي اطلبي لي .. بسرعه .. لا الحين اكلج انتي .. ههههههه
فرح : هههههههههههه مهبوله .. يله بطلب لج وبروح الدوام .. خل افلح بشي عل الاقل ..
طلبت .. لها .. ودشت غرفتها .. خذت لها شاور .. وقامت تلبس .. لبست عبايتها .. والملفع وطلعت ..
سعاد : فرح انطري .. يوصل الطلب .. وانا اوديج ..
فرح : جايبه سيارتج .. ؟؟
سعاد : ايي ..
فرح : اللللللللللله وناااااااسه .. للصياعه خخخخخخخخ
سعاد : آ ياقليلة الادب ..
فرح : لالا غشمره غشمره .. المهم انتي ارتاحي .. ولما اخلص الدوام انتي .. طلعيني .. نروح نتعشى برا على حسابي .. شرايج..
سعاد : اوكي ..تم ...
فرح : يله تبين شيء ..ناقص شيء قولي لي عشان امر الجمعيه وانا طالعه اوكيك .. ياكيك..
سعاد : انتي بتروحين الدوام جذي ..
طالعت فرح لبسها ..
فرح : ايي ... ليش .. مو حلو..
سعاد وهي تاشر على عيونها ..
سعاد : حطي كحيله .. او حتى قلوس .. ليش جذي .. شهبه ..
فرح : شبو بعدوج .. قولي آمين .. انا رئيس القسم ما افتك منه .. وانتي تقولين حطي كحل..
اتجهت للباب .. تبي تطلع
سعاد : يمكن تعجبيه ويخطبج .. شهقت سعاد على كلامها ..
فرح .. جمدت مكانها .. والتفتت على سعاد ..
فرح : مادري متى بتوبين .. زواج .. مابي .. ارتاحي .. وانا الحين لا متزوجه .. ولا مطلقه.. وانا مرتاحه جذي .. وان عدتي هالكلام .. ترا بطقج ..
وطلعت بسرعه قبل لا ترد عليها .. سعاد .. تدري ان سعاد ماتقصد .. بس كان لازم تذكرها يعني .. عضت على شفايفها .. نزلت من الدرج بسرعه .. لقت صاحب التكسي اللي متفقه معاه .. يوديها .. حتى الجامعه .. لازم تكون دوامها هناك الساعه 3 والحين 2 ونص .. ومكان دوامها مو بعيد .. يله تروح مبجر .. ولا تتاخر ..

دخلت مكتبها .. مالقت زميلتها .. بالمكتب .. حطت جنطتها على مكتبها .. وهي ماتزال واقفه.. تشوف الاوراق .. اللي محطوطه على مكتبها .. ترتبهم حسب .. اللي لازم يتصور.. واللي لازم ينطبع .. بملفات .. واللي لازم تاكد مواعيدهم ..
: السلااااام عليكم..
رفعت راسها فرح بابتسامه..
فرح: هلا هدى شلونج..
هدى وهي متجهه .. لمكتبها..
هدى : تمام ..انتي اخبارج..
فرح: الحمدلله ...
هدى : فروحه حبيبتي اليوم عندنا اجتماع مهم حييييل ..ومديرتنا انا وانتي تقول لالالالالالالازم انا وانتي نهتم بكل شيء .. من اول استقبالهم .. الى طلعتهم من اهني على المطعم اوكي ..
فرح : ليش محد عطاني خبر من زمان ..؟؟
هدى : امس انا دريت ..وضبطت كل شيء .. بس باقي انتي ..شنو كل مره تسوين بالاجتماعات .. بس تكتبين اهم الملاحظات .. وانا بشرف على الضيافه والى اخر .. واوراق الاجتماع توني مخلصه طباعتهم وبروح الحين ارتبهم بغرفة الاجتماعات .. يله انا بروح اخلص.. و أي مساعده قوليلي ترا مايردج غير لسانج اوكي حبيبتي ..
فرح : مشكوره .. ماقصرتي ..
وطلعت هدى .. وقعدت فرح .. تكمل سغلها وتستعد للاجتماع .. تكره الاجتماعات.. لانها تشوف مسئولهم .. وتكره نظراته .. اما رئيستها .. مرأه ... قويه .. لكنها طيبه مع فرح .. وهدى ..
اليوم .. ماتدري ليش حاس بخنقه .. سكرت باب المكتب عليها .. ونزلت ملفعها .. خذت لها قلاس ماي .. من الطاوله الجانبيه .. بس حتى الماي .. تحس بالم لما تشربه ... اووووف .. غرقت عيونها .. توه مافيني شيء .. ليش الحين احس بخنقه .. قعدت على المكتب .. وصارت دموعها تنزل .. شوي .. ودق تلفونها ... طلعته من جنطتها .. سعاد ..
فرح : الو ..
سعاد : فرح .. شنو هذا ... البيت يصفر .. مافي شيء بالمره .. شلون عايشه جذي ..
بوسط دموعها .. انفجرت تضحك ..
سعاد : ليش تضحكين .. اقولج .. ماكو اكل بالبيت .. كسرة بسكوت مافيه ..
فرح وهي تمسح دموعها ..
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -