بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -10


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -10

مسك يدها ثم دخلها عنده في غرفته بالمستشفى ....

ليان مكانت ملاحظه انهم لحالهم لأنها طول الوقت كانت تبكي ....
جلسها على الكرسي ثم جلس على رجوله قدامها :- خلاص مسحي دموعج .. وارفعي راسج ...
(مسك دقنها ورفعه له .... وده يقولها شكثر تجنن حتى وهي تبكي ... عبدالمحسن عمره ماشاف احد بهالجمال ...
(مد يده من غير شعور وكانه مستسلم لجمالها ... فسخ نظارتها ثم مسح دموعها بيده ...
حط يدينه على خدودها وهو يقول :- تكفين لا تبجين ... ولله ماتحمل اشوف دموعج ....
(من بين انفاسها كانت تشهق من بكيها اللي تو بس الحين ساكته وهي مصدومه من الدكتور
بكلامه وحركاته .... مسكت يدينه وبعدتها عنه بسرعه ... لاحظت انهم لحالهم .. بسرعه وقفت ولفت تبي تطلع ..
-(مسك يدها وهو يقول :- ليان لا تروحين خليج شوي وياي ...
-(ناظرته بخوووووووووووف لأنها صارت تخاف من كل شي بهالدنيا حتى اللي تثق فيهم خلاص ماعاد صارت
تأمن لأي احد بهالدنيا من اللي شافته بحياتها ...
سحبت يدها بقوه ثم فتحت الباب وطلعت بسرعه ....
راحت للمحل وهي حدها خااايفه وترتجف بس ماتدري ليه ....


نارآ عند صاحبتها نوف بقصرها في القبو تحت .... مظلم ومافيه غير كذا شمعه ....
وللتذكير فقط ..
نوف من الايمو وبنفس الوقت تميل للبويه ..
شعرها بوي وصابغته اسود تستشوره ستريت وتميله على وجهها ....
<<< وكثيـــــــــر من هالنوعيه في واقعنا وبالخليج وخارجها عامتا ...
........
وهي تموووووت على نارا .... بس نارآ ماتعطيها وجه رغم انها عارفه ان نوف تحبها ....
نارا منسدحه على الكنبه بهدوء وفكرها كله بريان ....
نوف جلست عندها ثم مدت يدها ومسحت على شعر نارا بحنان وهي تقول :- شفيج حبيبي !!!
(ماردت عليها او بالأصح مو لمها ابدا ...
-نارا ....
-(تنهدت نارا ثم قالت :- نعم ....
-شفيج !!!!
-مافيني شي ....
-علي انا !!!!! أنا أكثر وحده تعرفج ..... حبيبي قولي لي اذا فيج شي او أي احد مضايقج بشي
قولي لي وانا الراويج فيهم .... ماتحمل اشوفج بهاالحاااااااااله فاهمه شلون ماتحمل ....
-(ســـــــــــــــــــــــآكته وهي تفكر بريان )
(نوف استغلت هالفرصه وقربت من نارا اكثر .... نارا ماحست فيها ...
بس نوف كل مالها وتقرب أكثر ..
نارا بلحظه حست على نوف .... دفتها بقوه وهي تقول ببرود رغم انها المفروض تعصب
بس نارا دووومها بااااارده ومافي شي يعصبها .... ومافيه احد قد شافها معععععصبه ....
بس مايدرون انها اذا عصبت تنقلب وحشششششششش مو آدميه ....
-ؤف نوف جم مره قلت لج لا تساوين هالحركات ولا ماعاد راح اييج ....
-بس هذا احلى مجان لمزاااجج.... طيب شكلج اليوم ماعندج نفس لأي شي ... وانا عندي لج حل تطلعين كل الهم اللي بقلبج ...
(طالعتها نارا باستغراب ....
وقفت نوف وراحت تجيب ابره وحديده حااااده ....
جلست عند نارا وهي تقول فتحي لي كتفج ...
-(بتأفف :- ؤففففـ نوف مالي خلقج شتبين تساوين ...
-برسم لج على كتفج علامة السلام ....
-(نارا تحس بعواااار في قلبها .. فكرت ان هذا احسن حل لو تتعور من الحديده وتحفير جلدها
يمكن يطلع العوااار اللي بقلبها ...
نزلت بلوزتها من عند كتفها وهي تقول :- يالله طلعي كل طاقتج ....
(ابتسمت نوف ببتسامه شييينه من شكلها الذاابل وتخريم وجهها بالحلق حتى بلسانها ....
وبدت تحفر جلد نارا ويطلع الدم بتقطع ....
نارا رغم الألم الا انها تحس بالعوار اللي بقلبها اقوى بكثيييييييييير من التحفير وتشويه على جلدها ....
لما انتهو بعد ساعه انسدحت نارا بتعب وهي تحس ان الدنيا تدوووور قدامها من افكارها ومن كتفها اللي متمسح فيه دم
من نوف ....
مدت يدها نوف ومسحت دم نارا من كتفها ثم مسحته على وجهها وهي تقول :- أحبج ورب الكعبه أحبج ...
(بس نارا ماكانت منتبهه لها لأنها نص واعيه من الدوخه اللي براسها ...


تولين قاعده تلبس وتتجهز لأن امها أصرررت عليها تروح معها هي وخالتها للسوق ...
لما انتهت نزلت للامها ولقتها جاهزه ..
-مامييييي آيــآم فينيـــــش .....
-تحجي عدل ..!! شتقولين انتي ..!!!
-ههه مامي انا انتهيييييت يالله خلينا نروح ...
-اصبري ننطر خالتج وولد خالتج ييونا ....
-(بصدمه :- شنو شنـــــــــــــــــــــــــــــو !!! مايد بيي ويانا ....
-بسم الله علي شفيج تخرعتي جذي !!!!
-(بدلعها المعروف وهي تقول ملل وطفش :- لاااااااااا وييييييع ماما ليـــــــش ماقلتيلي من البدايه مابي الروح خلاص ...
-تولين لا تزعليني منج ...
-ماماااا انتي تعرفين شكثر أكره مايدوه ...
-يالله عاد بسج حجي ماله داعي ... بتروحين بطيب انشالله ....
-أووووف منه هذا بكل مجان الاقيه .!!
(بهاللحظه رن الجرس .... غطت وجهها تولين بيدينها وهي تتأفف ...
-يالله يالله قومي لبسي عباتج قبل لا نتأخر عليهم ...
(لما طلعو لشارع ... مايد كان واقف عند الباب ... سلم على خالته وبعد ماحب راسها التفت على تولين ومد يده بيسلم ...
بس تولين لفت له ظهرها وركبت السياره ......
-(خالته :- معليه ياولدي استحملها شوي وبعدين انشالله البنت اللي تبيها هي لك
بس تعرفها من كانت صغيره وانا مدلعتها ومأخلي لها أي شي تبيه وماييبه لها ...
معليه ياولدي هذي تولين بنيتي وأحبها أكثر من روحي ..
ومابي اغصبها على شي هي ماتبيه .. بس شوي شوي اكيد بتقتنع ...
-خالتي انتي تدرين اني أحبها وأبيها لي رغم.......(ثم سكت ... ام تولين فهمت قصده انها مالها أصل ...
بس ماحبت تجادله بهالكلام لأنها تكره أحد يقول عن بنتها اللي ربتها كذا ...
ركبو السياره ثم مشو ....
تولين كانت جالسه وراه علطول من سوء حظها ....
مايد كل لحظه يسرق نظره عليها .... تولين لاحظت وكانت حيييل متنرفزه من الوضع ..
بالســــــــــــــــــــــوق ....
كانت الخاله وأم تولين مره منسجمين مع بعض عند الملابس وغيرها ....
أما تولين كانت تحاول تدخل معاهم بس ماعطوها وجه .... راحت تفتش بين الملابس ...
مايد شافها لحالها وعلطول لقاها فرصه يروح ويحتك شوي لعل وعسى يلين قلبها عليه ...
تولين حست بوجوده جمبها وتأففت ...
لفت على مكان ثاني بس شوي الا وحسته برضو جمبها ...
وصلت معها منه ... لفت عليه وهي تقول من طرف خشمها :- ؤففففف انت ونهايتها وياك لين متى بتقعد تلاحقني بهالمحل !!


-لا بس حبيت اقولج شرايج نروح نشرب لنا كافي علبال ماينتهون امهاتنا ...
(جت بتعترض بس للسوء حظها سمعوهم خالتها وأمها ..
-(خالتها :- ولله خوش راي ... خلاص انتو روحو واحنا اذا انتهينا بندق عليكم ...
-(جت بتعترض بس امها كانت اسبق منها :- يالله يالله مشينا نروح للمحل الثاني وانتو روحو وسعو صدوركم ...
(لحظات واختفو عنهم ...
تولين كانت ساكته وهي تفكر بالوضع اللي هي فيه الحين ...
-أحم يالله وين تبيننا نروح ؟؟؟
-(طالعته بطرف عينها ثم لفت عنه وراحت ....
ؤففففـ وهذي متى بتهد غرورها ....
وهم يمشون مع بعض كان مايد مره متوتر مايدري وش يقول ...
-(وأخيرا نطق :- شرايج نروح للكافي هذاك ...
-(بدون ماتطالعه :- مالي خلق .... طيب انا عندي راي حلو ... شرايك انت تروح لحالك وانا الروح لحالي ..
-لا مستحيل اهدج لحالج ...
-ؤففففـ ليش ولي امري وآنا مادري !!!!
-لا مو جذي بس خايف عليج ...
-الله الله طالعو من اللي يخاف علي !!! ياعمي روووح زين انا مو ياهل عنك تعاملني جذي !!
-موب قصدي بس ....
-ؤففففـ خلاص خلاص خلنا نروح لذاك الكشك ....
(لما راحو له وقفت تولين تطالع الاساور .... وهي بعيده شوي عن مايد ...
وكان فيه شاب يتغزل فيها وهو جمبها ...
-ياحلوه شرايج انا اختار لج على ذوقي ... وأدفع لج اذا ودج ....
(مالتفتت عليه وحقرته ...
-لشنو هالتغلي كله ياقمر ... لالا انتي احلى من القمر ....
-(لفت عليه وهي تقول :- بشر امك ...
(ناظرها بنظره وهو يمثل الاندهاش :- يؤ يؤ انتي امراتيه !!!!
-لا افغانيه هاهاهاهااا ... ؤففففـ اللهم طولك ياروح احسن لك طس عن ويهي قبل لا ايمع عليك كل اللي بسوق ...
-ؤه ؤه ؤه لهدرجه حاقده علي .....بس تمونيييين لو تسبيني لين بكره تمونين ... فديت هالجمال كله ....
انتي متأكده انج بشر مو ملاج !!!!! صـــ .....
(بهاللحظه مايد كان توه ينتبه له .. شبت في قلبه نار غيره ... بسرعه سحب الشاب وعطاه بوكس ماقد استخدم العنف مع احد
بس هالمره ماقدر يستحمل ....
وبكذا بدى الشجار بينهم بس بسرعه الناس حاولو يفكون بينهم .... وتولين حدها معصصصصصبــــــــــــــه من مايد ...
لما فكو بينهم والشاب هذاك راح بالقوه جته تولين وهي تقول بعصبيه :-
وانت منو طلب منك مساعده !!!!!! بكل مره عاملي حالك سوبرمان .....
شو شايفني ماعرف الدافع عن نفسي ولا شلون !!!!
-بس انا شفته قاعد يتغزل فيج وانتي ساكته ..
-ومنو قالك اني كنت ساكته .. بس انت تهجم بأي طريقه وكأنك المحامي لي دوووم ..
ؤف مليت من تدخلك فيني بكل حاجه .... انــــ ......
(بهاللحظه حست بكل خليه بجسمها حمدت .... ودمها وقف عن الدوران ....
انربط لسانه وعيونها تعلقت في مكان ثاني ...
قلبها صار يدق وبقووووووه ....
طــــــــــــــــــلال كان واقف هو وواحد ثاني ومعهم ثلاث بنات ....
حاولت تناظر عدل منو اللي معاه ....
بس كانت صدمتها أكبر لما شافت جوجو واقفه مع البنتين وهم يسولفون ويظحكون .... ومعاهم طلال وشاب ثاني ...
كيف وليش وشنو الجديد اللي ماتعرفه بينهم !!!! حست بروحها تبي تطلع من الغيره والقهر ...
مايد لاحظ عليها ... التفت يطالع المكان اللي علقت عيونها عليه .. واستغرب انها تطالع هالبنات والشابين !!!
-تولين فيج شي !!!!
(مانتبهت له بس اللي سوته وبدون شعور هو انها راحت لجوجو واللي معها بسرعه .....
-(حاولت تبتسم وتخفي قهرها وظيقتها وهي تشوفهم مع بعض :-
جوجــــــــــــو هذا انتي !!!!!!
(التفتو كلهم عليها وجمبها مايد ...
-(جوجو بفرحـــــه كبيره :- يااااااااااي توتيييييييييييييـــــــيييييـ ....
(وظمتها بفرحه بس لأنهم تقابلو بالصدفه واعجب صدفه بالنسبه لتولين ...
(طلال لما طاحت عينه على تولين وشافها كيف معدله مكياجها رغم انه خفيف بس يختلف عن ميك ابها الصباحي ...
واستغرب من وجود هالشاب اللي معها ....
وبنفس الوقت تنهد بقل صبر من فكرة وجودها ... هو بالويل يستحملها في الجامعه عشان تطلع له بالويك اند .... وبالشوق وهو يتمشى مع
ولد عمه وخواته وبنت عمهم جوجو ... وبالأخير تطلع له هذي ...!!!!!
(التفتت عليه تولين وقالت بابتسامه وهي ماده يدها له :- مرحبــــآ دكتور طلال ....
(طالع يدها الممدوده له وتردد انه يسلم عليها .... بس حب يختصر الوضع ومد يده لها ...
تولين حالتها مثل أي وحده تحب وبجنووووون وبعشق وتلامست ايدها بايد حبيب روحها ...
والحال لمن جرب هذا الشعور ...!!!!!!....
تولين من غير شعور ماقدرت تفك يد طلال .... طلال حس عليها وسحب يده بقوه غير ملاحظه لغيرهم ...
عطاها نظره حاده وكأنه يقول انا الدكتور وانتي طالبه عندي سواء داخل اللجامعه او خارجها
لفت تطالع جوجو وكأنها تقول طيب وش معنى جوجو !!!!!
بس الدكتور مافهم نظراتها وماهتم بالأصح ....
-(ماتدري ليش قالت :- اعرفكم على مايد ولد خاليت وانا وهو مخطوبين لبعض ....
(هنـــــــــــــــآ.. كانت الصدمه للكـــــــــــــــل وأولهم مايـــــــــد .. مو مصدق للي سمعه ...
الكل انصدم ماعدا الشخص اللي هي اختلقت هالكذبه عشانه بس ماهتم ابدا ابدا ابدا .. وهو اكيد طلال ...
-جوجو :- من صجج !!!!! وليش ماقلتي لي !!!! ومنو متى .. صج مايحق لج تنخطبين من وراي وبدون ماتقولي لي ...
-(توترت من كذبتها الغبيه واللي ندمممممت عليها ... بس وش تقدر تسوي فات الفوت ...
-آآآآ هو مو مخطوبين بس يعني مثل جذي ... ماعلينا وقولي لي شعندج بالسوق !!!!
-ولله يايين كلنا مع اهالينا بس انقسمنا لثلاث اقسام .. اليهال والكبار واحنا الشباب ...
تولين سحبت جوجو على جمب وقالت بصوت واطي :- طيب ماقلتي لي شنو هالعلاقه المتطوره بينج وبين طلال !!!
-(ابتسمت بفرحه كبيره :- مادري يت جذي بالصدفه ... ومافي احد مخطط لها ... بس متغيييير كله يسولف وياي ..
احس نفسي بطيير من الفرحه ....
(بلعت ريقها بصعووووووبه وقلبها يشب قهرررر وغييييييييررررررررررررره ... حست بصدرها ظاااق حيييل ...
التفتت على طلال ولقته داقها سوالف مع مايد ...
انقهرت أكثر انه ماأهتم لها .. لا والمصيبه لما قال وهو يطالعها :-
عيل خلاص صار مايد رفيجي وانتي طالبتي يعني مايحق لكم ماتدعوننا بزواجكم ...
(توليــــــــــــن بقلبها ... لاااااااا لين هنا وكفااااايه .....
-(بدون ماتطالعه قالت لمايد :- مايد يالله خلنا نروح ونتركهم براحتهم ....
(وبعدها عطت طلال نظره واظح فيها الحقد والقهرررررررر وبنفس الوقت الحزن اللي غيم على قلبها وعيونها ...
طلال رفع حاجب بالستغراااااااااب من نظرتها !!!!!!! حس بفضووووووول انه يعرف وش سر نظراتها وحركاتها الغريييبه والمتقلبه
له .... يبي يفهم هي وش سرها معه !!!!! للهدرجه تطرهني عشان اول موقف لنا لما سألتها عن اسمها !!!
لا بس هي بعدين ماوظحت لي انها متظايقه من هذا !!!!! هه بعدين انا شفيني افكر بهذي بالذات !!!!
اخر همي هي ....
ونسى موضوعها بسرعه ... التفت على جوجو وهو يقول ....
-الجوهره ماقلتي لي تولين منو متى تعرفينها !!!!
-من لما كننا صغار .. كننا بنفس المدرسه من االمتوسطه ....
-آهـــآ ,,,
-ليش ؟؟؟
-لا بس أسأل لان واظح عليكم الحب والود بقلوبكم على بعض ....
-تسلم ...
-مايد :- اقول تولين ...

-آآآ ... ليش قلتي لهم اننا مخطوبين .. هو صــــ.....
-(قاطعته بسرعه :- مدري ليه قلت جذي ... رغم انه مستحيل يكون هالشي ....
وابيك تعرف شي ثاني ....
مايد انساني ... صدقني ماراح اقدر احبك .. لو بحبك جان حبيتك من يوم وانا صغيره مو الحين يوم كبرت وانا نفس الحاله
انت ماتعنيلي غير مثل الاخ بالنسبه لي ...
-طيب انا مستعد انطرج لين ما تحبيني ... او وافقي عالزواج ومع الايام واحنا سوا راح تحبيني لاني مابقصر عليج موله ..
-(تنهدت بقل صبر :- مايد افهمني ... بليييز افهمني ..... مافي فايده وربي مافي فايده .... واذا تبي ترح نفسك وتريحني وياك ..
انا احب وأعشق واحد ثاني .. يعني قلبي مستحيل يحب احد غيره .... بليز افهم خلاص لاعاد تعيد
السالفه وياي او ويى خالتي وامي .... الزواج والحب موب غصيبه ...
(ثم لفت وتركته واقف لحاله بالسوق وقلبه مجرووح بسببها ...
شكثر هي قاسيه علي وماتحس فيني ليش جذي ياتولين ... مافي حد يحبج كثري اكيد ...
شلون يعني !! انساج ..!! لا مستحيل .. بس منوه الشخص اللي تحجت عنه ...منو هالجلب اللي اكيد يلعب بمشاعرها ....
(بسرعه لحقها وهو يقول :- طيب منوه الشخص ... قولي لي منو !!!
-مايخصك عاد .... وبليز هالحجي اللي بيننا لا تقوله للاحد ... موب ناقصه مشاكل وهم فوق همي ...
-هم فوق همج !!! شقصدج ...
-ماقصدي شي ... خلاص مايد فجنا من هالسيره ... ماصارت طلعه وناسه ..!!!!
في جهه ثانيه بالشاليهــــــــــــــــــآت ....
الكل مستانس .... ماعدا فيصل اللي ماقعد ابد ... وطول الوقت يامرونه بحاجه ,,,, الشوي ... ويروح يشتري لهم عشاء زياده على هالشوي ...
و... و.... الخ ....
وهو بس ... سمعا وطاعه ... مايقول لاء ابدا .. رغم ان قلبه وكل خليه بجسمه ترفض تلبية اوامرهم ...
بس فيصل من طبعه طيووووووووووووووب وحبوووووووووووب ومايقدر يخون المعروف اللي هم سووه فيه ... لما نجوه من الدار
والضياع بعيد عن أي عائله تحميه وتسكنه معهم ...
والعنود بس تتابعه من بعيد لبعيد .... هذا اللي تقدر عليه ....
فيصل لما انتهى من الشوي وبعد ماكلوه ... راح للبحر وفسخ بلوزته وهو كان لابس شورت للبحر ...
العنود كانت تطالعه بس حست بخجل شوي ونزلت عيونها عنه رغم انو عادي ... بس اللي على راسه بطحى ........__^
وبعدها طب بالبحر بدون أي سابق انذار ... والظلام مغطي الدنيا .....
كانت الساعه 10 ونص باليل .....
بعد نص ساعه الكل راح يدخل الشاليه بينامون ....
امــــا منى والعنود جالسين عند الشاطئ .... العنود تطالع فيصل وهو رايح وجاي بالبحر يسبح ...
-منى :- العنود ...
-هلا ...
-(ترددت شوي ثم قالت :- ممكن أسألج سؤال !!!
-(التفتت عليها وهي مبتسمه :- أكيد...
-آآآآ ... ابي اعرف اذا مافي مانع اكيد.. شنو سر نظراتج للفيصل !!!
-(حست برعشه في جسمها .... بالرتباك :- هاه .. آآآآآآ ... عـ ... عادي ... يعني وش سر !!! مافي أي سر ...
-(ابتسمت بخبث كمزح :- علي آنا ... انتي بنت عمي وحبيبة قلبي ... وفيصل الغالي وروحي بنفس الوقت ....
عارفتكم عدل .. انا ملاحظتكم عدل .... لا تتهربين .. قولي لي
ولا تخبين علي شي .. صدقيني سرك ببير وربي ...
-انا واثقه فيج بس ... بس يعني مافي شي ينقال غير اني .. آآآ .... أحب ... انا احب اخوج ...
-اخوي !!! منو حددي ؟؟؟
-(طالعتها بنفاذ صبر :- يعني شرايج !!! واحنا منو قاعدين نتحجى عنه ؟؟؟؟
-ههههه امزح بسم الله شفيج هبيتي علي .... وفيصل يدري !!!!
-(تنهدت بحزن وظييييييييييييقه :- للأسف يدري ...
-(عقدت حواجبها :- وليش للأسف !!!!!
-لأنه رافض حبي له وبقوه بعد ..... ودومه يجرحني بكلامه ورفضه لي ... بس شنو بيدي اساوي ..
احبه ومو بيدي .... وهو مو مراعي هالحب ... تقدرين تقولين .. حب من طرف واحد ...
(سكتت شوي ثم قالت :- وااااو لو تصيرين مرت اخوي فيصل ... مره وناسه ....
وانشالله مع الايام بيتغير كل شي ... بس انتي لا تفقدين الامل ...
صج انتو ترى لايقين حق بعض ....
كل واحد احلى من الثاني ....
-(ضحكت بخجل :- يعني لازم المجاملات انتي بعد ....!!!!
-هههههههه اموت عاللي استحو ... وه فديتهم ... ولله فصول مينون يومه يرفضج ....
بس ابي اعرف ليش رافضنج !!!!
-يقول انه مايحبني ولا يصلح لي وانه هو ...آآآآ .... يعني مايندرى شنو اصله وفصله ... فشنو تبين بواحد مثل جذي !!!
واهلج اصلا ماراح يوافقون علينا لو يدرون .... ومن هالحجي اللي ماله طعم بس
انا دوم اصر عليه وافهمه ان كل هذا مايهمني غيره ... واني مابي اتنازل عنه عشان هالأعذار السخيفه ....
لا ويقول شنو ... يمكن اكون موب عربي اصلا .... كل شي يايز ....
(العنود وهي تسولف كانت تطالع فيصل وهو بالبحر ...
تطالعه وهو شوي شوي يختفي عن انظارها لأنه كل ماله ويبتعد عن الشاطئ ... وشي شوي ... ماعاد لقت أثر
الظلام غطاااااااااه وماعاد تشوف منه ولا أي اثر ....
توترت شوي عشانه بس توقعت انه بيرجع بعد شوي ...
منى كانت تكلمها بس واظح ان العنود موب لمها موووليه ....
لفت تطالع البحر ثم قالت منى :- هيه شفيج للهدرجه مفهيه بأخوي !!!!
-هاه هههه لا يالمينونه بس فيصل ماأشوفه مدري وين اختفى !!!
-الله الله الله محد قدك يافيصل ... فيه وحده تخاف عليك .... أكثر من نفسها الظاهر ...
(بعــــــــــــــد ساعه ونص ....
-منى :- ياربيه انا ياني االنوم ... بروح انام ....
-طيب يالله انا بعد بروح وياج ....
(دفت العربيه وراحو للغرفتهم .... بعد ربع ساعه العنود كانت نسدحه وكله تفكر في فيصل وهو بالبحر ..
وين اختفى ياربيه !!!!! معقوله صار له شي وانا هني !!!!
(نقزت من خوفها ثم لبست عبايتها بسرعه وطلعت للشاطئ تركض ...
وتدور بعيونها في البحر عنه ...
بس للأسف مالقت احد ....
ودها تناديه بصوت عالي بس ماتقدر عشان محد يسمعها ...جلست عند الشاطئ رغم انها خايفه من هالظلام تحت نور
القمر الرائــــــــــــع......
تفكر في فيصل وهي خايفه عليه ....
طالعت ساعتها ولقتها صارت 1 الا ربع ....
-(بصوت بينها وبين نفسها :- ياربيـــــــــــه وين راح ... الله يستر بس .... فيصل وينك ...
يارب وينه ....
(بعد ربع ساعه .... العنود ماعاد قدرت تستحمل خوفها ...
قلبها يدق بقوه خوف على فيصل وهو توه ماطلع من البحر او عالأقل بان وينه بالبحر !!!!
وقفت وبدت تدور قدام البحر .. رايحه وجايه وعينوها تدور على فيصل...
وينـــــــــــــــــــــــــه .... لا يكون صار له شــــــــــــــي ...
انا ماتحمل اعيش بدونه .... معقـــــــولـــــــــــــــــــه غـــــــــــر..............
(فجأه قطع تفكيرها صوت وراها الرعبها ....
-عنــــــــــــــــــــــــــــــــود !!!!!!!!!!
(التفتت عليه .... وبنفس الوقت الرتاحت ان فيصــــــل قدام عيونها ومافيه شي ... بس كيف طلع هيك فجأه !!!
-آآآآ ... فيصل !!!!
-(رفع حاجب :- أي فيصل شفيج مستغربه !!!
-لـ ..للللا .. آآآ ...بـ ... بس يعني ... خـ خفت عليك .... يـ .. يعني تأخرت ولا شفتك في البـ .. البحر ...
-(ببرود وهو كان توه طالع من البحر ولاف عليه الفوطه وشعره متبلل ...
رغم انه برد .. بس لما شاف العنود استغرب وجودها وهو كان رايح للداخل ...
-طيب برد المفروض انج دخلتي ... وبعدين شنو بيصير لي مثلا !!! خلاص هاي انا قدامج مافيني شي !!
شرايج تدخلين الحين !!
-(جت بتقول طيب بس سمعو صوت وراهم ....
-(تركي وهو يصفق بيده :- برافو برافو على هالحب .....
(ثم طالع فيصل من فوق لتحت وهو يقول :- واحد نص لابس ملابسه وواقف جدام بنيه ...
بالله ماتستحي على ويهك !!!!! انت شتبي منها !!
-(العنود بطفش من تركي :- تركي بليز ماتتحجى حجي ماله داعي .... انت اصلا ماتدري شسالفه فياريت ماتقول
شي انت ماتدري عنه ....
(فيصل كان ساكت ... لف عنهم وراح بيدخل للشاليه .... تركي بقلبه قهر بس يحاول يضبط نفسه لأنه توه جاي للشاليه عندهم ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -