بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -11


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -11

العنود لفت تطالع تركي بحقد وهي تقول :-

-ياريت تبعد عني وعن كل شي يصير وياي بمجرد تشوف فيصل وياي !!! لأنك مو فاهم شي ...
-بالله عاد ...
(ماقالت شي وراحت عنه ... تركي تنهد يحاول يضبط روحه ....
(باليـــــــــــوم الثاني الظهر ......
كل ياللي بالشاليه صحو ... ماعدا فيصل والعنود .....
-الجد :- وين العنود !!!!!
-زينب :- عمي العنود للحين نايمه .. خلها ترتاح شوي من امس وهي سهرانه ويانا ...
-(تركي طالعهم بطرف عينه وهو يقول :- وياكــــــــــم !!!! انتم متأكدين انها سهرت وياكم ...
-(منى :- شقصدك يعني !!!!!
-(تركي :- لا مو قصدي شي .... هاتي الملح بس ...
(الجد والكل سكت لأنهم حسو على تركي مخبي حاجه .. بس ماحبو يطولون السالفه على هالظهر ...
-الجد :- عيل فيصل للحين نايم ....
-تركي :- اكيد بينام امس سهر سهره حلووووه اكيد ...
-الجد طفش من الغاز تركي :- انت عندك شي وماقلته !!!!
-لا يدي ... بس اقول جذي ...يعني شنو مثلا ... بيسهر مع العنود !!!!
-(ابو العنود :- تركي الوم حدودك ..... انت مثل ولدي وماودي اغلط عليك ....
-(بستهتار :- بس انا قلت مثلا .. مثثثثلا ... ولا ماسمعت امي شتقول ... قالت انها سهرانه وياهم !!!!
فليش اشكك بحجي امي ... بس انا اتغشمر بالحجي ...
(ساد الصمت بينهم على طاولة الفطور ....
-(الجد وقف وراح بغرفة فيصل وبصوت عالي وهو يفتح الستاير :- قوم ... يالله بسك نوم ....
(تقلب على فراشه شوي وهو نعساااااااااان .....
-انشالله يدي خلاص اسبقني انت ...
-ماراح اسبقك ولا شي .. يالله قوم جدامي ...
(تنهد بقل صبر ثم قام .....
(بجهه ثانيه عند نارا .... قامت على صوت هواااااش ....
-(تأففت بطفـــــش من عيلتها اللي تكرههههم بشكل مو طبيعي ....
غسلت وجهها وبعد كذا طلعت لهم .....
لمـــــــآ شافت قدامها ابوها وهو يهزئ اخوها مشاري ...
تلاعبت بسمة انتصار بفمها .....
لما التفت عليها مشاري ... حس بقهر في قلبه وهو يتهزئ قدام نارا بالذات ... طبعا امهم كالعاده موب موجوده ....
(نارا بقلبها انتصار وحبت توظحه للمشاري بطريقه غير واظحه ...
مرت جمبهم وهي رايحه للمطبخ وتنهدت بصوت واظح شوي وبفمها ابتسامه صغيره استهزاء فيه ... عطته نظره بطرف
عينها فهم قد ايش هي تضحك جوات قلبها عليه ....
دخلت المطبخ وبسرعه نست موضوعه رغم ان صوت ابوها عالي ....
ابو مشاري يهاوش ولده بسبب سالفته مع فيصل بالجامعه ...
وهو يتمنى لولده ألأفضل ....
بعد لحظات طلع ابوهم من الشقه ....
مشاري بقلبه حقد على نارا ... دخل عليها بالمطبخ وهو يقول :-
-انا من زمان شاك فيج انج ورى سالفة فيصل ...
-(ماردت عليه وهي حاقره وجوده اصلا .... مشاري يعرف اسلوبها زين ....
واقف يطالعها وهو عند الباب ...
مشاري هو الوحيد اللي يذكرها من كانت صغيره ... كيف هي في قمة الجمال ...
يفكر كيف هي شوهت نفسها بهالشكل ...
اســـــــــــود x اســـــــــود ...
كان يفكر انها مجرد مرحلـــــــــه بالمراهقه ...
بس الحين تأكد بعد ماكبرت انها مو مجرد حركات مراهقين ....
وراها سبب مخليها تتجه للايمو والحزن والكآبــــــــه .....
تعبر بحزنهـــــآ وكأآبتها باتجاهها للايمو !!!!!
هذا سبب من اسباب نارا اللي توقعها مشاري اخوها ...
بس السبب الأكبر اللي مايعرفه هو انها كانت تذكر ريان من الايمو .... فتبعت اللي هو كان عليه ...
وصار اللي صار .... بعد هالسنين ....
قرب من عندها مشاري وهو يقول :- نارا ابي اسألج سؤال ..!!!
-(مطنشته )
-(عارف انها ماراح ترد عليه فقال :- لو حسيتي واحد منج قريب ... يبيج ... شبتساوين !!!!
(نارا بسرعه فهمتها ...... لفت عليه بكره واشمئزاز ... ثم طلعت وهي ماخذه معاها الاكل ....
دخلت للغرفتها وهي حدها مشمئزه من مشاري القذر ....
بالشاليهــــــــــــــــآت ....
الكل مجتمع عند البحر ....
ماعدا منى وفيصل جالسين بعيد شوي عند البحر ....
العنود كانت تطالعهم من بعيد ونفسها تقوم لهم .....
تركي كان طول الوقت يطالع العنود وحاس بنظراتها للفيصل ومنى ....
العنود ماعاد استحملت اكثر وقررت تقوم ...
لما راحت عندهم ... فيصل تأفف بقلبه بس لف وجهه عنهم يطالع البحر ...
-العنود :- شقاعدين تساوون !!!!
-منى :- حياج العنود تفضلي ...
(جلست جمب منى ....
تركي كان يراقبهم من بعيد ....
-العنود :- اقول منى .....
-سمي ...
-شرايج

-شرايج بشوي فيصل امس !!!
-(منى التفتت على فيصل وهي تقول بحب :- أكيد دام فصول هو اللي شاويه ...
-(ابتسم لها فيصل ثم ناظر العنود بملل لأنها للحين تحاول تتقرب منه رغم الكلام اللي قاله لها ...
الظــــــــــــآهر مافي فايده فيها ..
-(العنود :-لا صج فصول مره يينن شويك ....
(بقلبه ... ياليييييييييييييييــــــــــــــل ماطولك ... الظاهر اول مره تاكل شوي )
وقف فيصل وهو يقول :- انا بدخل للشاليه .....
-منى :- طيب لا تتأخر علينا ....
(ابتسم لها ثم راح ...
-العنود :- اصلا ادري انه راح بسببي ...
-لااا لا تقولين جذي ... منو قال انه راح بسببج ....بالعكس ....
طيب اذا شاكه روحي وحاجيه ...
-بس ...
-صدقيني هذا احسن حل ... عالأقل توظحين له مدى تمسكج فيه .... وانتي الف واحد يتمناج ...
-برايج يعني !!!!
-(مسكت كتفها وهزت راسها بتشجيع لها .... ابتسمت العنود بحماس ثم قامت رايحه للفيصل ...
طبعا كل هذا تركي كان يراقبهم من بعيد ....
دخلت تدور عليه ولقته داخل يكلم بجواله .... انتظرته ينتهي بس سمعت كلامه بدون قصد وهو يكلم ...
-اقولك عبادي طفشت بالشاليه وانت تقول وسع صدرك .... لا واللي طفشني اكثر بنت عمي ...
صج صج كرهت نفسي من كثر ماتطلع لي بكل مجان ... ياخي انا شكلي بطلع من الشاليه ... أي ادري يدي مستحيل
راح يهدني الروح براحتي ... الا لازم ينكد علي بكل شي ابيه ...
ؤف وانت الحين طالع ويى الشباب !!!! ياخي لا تقهرني اكثر ....طيب قول للربع واحد منهم ييب لي
البحث اللي طالبه منا الدكتور مايكل ... ترى صج مايمديني عليه ... محجور آنا بهالشاليه السخيف ....
أي أي ياريت ولله ياعبادي تصلحه لي .... صج مايمديني ابدا ...
خلاص عيل حاجني بعد ماتخلص البحث حقي .... ههه لا بعدين اشكرك اذا شفت البحث بيدي ...
يالله عيل سلام ...
(لما سكر جى بيطلع بس فجأه انصدم من العنود اللي واقفه قدام بابه وشكلها سمعت حشه فيها ....
تنهد وهو يشوفها تدخل بغرفته وبكل جرأه منها ...
-فيصل للهدرجه تكرهني ....
(غطى وجهه بيدينه وهو يقول بقلبه .... يارب صبرني بتعيد اصطوانتها مره ثانيه ...)
-(طالعها وهو يقول بجد :- عنود خلااااص خلاص خلاص يرحم ؤمج خلاص ... كفايه من اصرارج هذا خليتي تركي يدري عن
السالفه اللي ماراح تنتهي .... الرحمي وضعي شوي مع هالمشاكل اللي كل شوي تطلع لي بسببج وبسبب هالعيله كلها ..
(بسهوله عيونها غرقت دموع كعادتها .....
-بعصبيه منها ماقدرت تضبط حالها :- انت على شنو شايف نفسك ....
(تركي كان توه داخل وسمع صراخها عليه ....
على شنو بالله ... يعني عشان حبي لك صرت تذلني ..... لاني اقولك احبك واموت فيك وابي حبك قاعد ترفضني
وتذلني جذي ..... للدرجة لو تقول لي طبي النار ..... اسلم حالي له بسهوله وربي ....
انت واحد ماعندك قلب واحد بدون مشاعر ....
(بسرعه مسكت بلوزته وشدتها بترجي وذل :-
عط حبي لك فرصه وشوف كيف كل شي بيتغير ... كل شي بيتغير .... راح اسعدك بحياتك
لأن مستحيل أي احد يحبك اكثر مني مستحيل مستــــــــــــــــحيل ...
(مسك يدها وبعدها عنه بقل صبر :- انتي فتحي عيونج عدل .... وراح تلاقين الشخص المناسب لج ....
-شلون يعني !!!!!
(قال تركي بتدخل :- بعد تبي توديها لطريج وسخ عند واحد غيرك !!!!!
-(بقل صبر :- أي طريج انت تتحجى عنه بعد ... ياخي قول لها عنك وفجني .....
-شالفايده دامها تحبك ومذلوله لك ....
(العنود مو فاهمه أي شي ....
-وانا ماقلت لها تحبني ولله .... وأكيد سامعني كيف اقولها هديني .... ترى صج مليت انا ....
مره هي طالعه لي مره انت ياي لي دور السوبر روميو .... ياخي فجني انت وياها ....
مو ناقصكم انتو بعد ....
(تركي ماتحمل الاهانات هذي ... من غير شعور هجم على فيصل ... ومن هنا بدى الطقاق بينهم وبعنف ....
العنود انصدمت من اللي تشوفه .... صارت دموعها تنزل وبقوه ....
-خلاص خـــــــــــلاص الله يخليكم .... تركي هده ... فيصل الله يخليك هد ترمي بتتذابحون ...
(بس مافي فايده .. وكأنهم مو سامعينها ....
ركضت بسرعه عند اهلها برى وهي تقول بين شهقاتها ودموعها :-
لحقو لحقو عليهم ... بيتذابحون ..... الحق عليهم يدي الحق ... ولله بيموتون بعض ....
-(ابوها :- منو قصدج !!!!
-تـ تركي وفيصـ فيصل ....
(بسرعه قامو بخوف ... اما الجد قايم وهو كله حقد وكرررره على فيصل ...
زينب لما شافتهم قامت تصارخ على فيصل :-
ياخسيس هد ولدي ..... يالمينون .... هده ..... الله ياخذ اليوم اللي خذيناك فيه من المستشفى ...
هد ولدي هــــــــــــــده ....
-(الجد بعصبيه كبيره وبصوت عالي :- فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــل ....
(بهاللحظه فكو بعض وكان تركي عالأرض متعووووور من الضربه اللي جته بعينه ... مو شايف قدامه بسببها من فيصل ...
أما فيصل اللي وجهه صاير خريطه من المخوش متجرحه ومتسخه دم ....
-(زينب بسرعه راحت لولدها تركي وبخوف تلمس عينه المتورمه ومزررررقه ... وبعض الكدمات على فمه ....
التفتت على فيصل بخقد وراحت له وهي تظربه :-
الله ياخذك الله ياخذك شوف شنو ساويت بولدي ... شوف كيف يالمينون ....
الله لا يبارج بالساعه اللي تبنيناك فيها ....
-(فيصل كان واقف وهو صــــــــــــــــآمد بدون أي كلمه ...
-(الجد طالع وجه تركي الملعوب بحسبته .....
-تركي لقاها الفرصه الحين :- يدي تصور ... لما دخلت لقيت فيصل يقول للعنود عندي لج واحد يعيبج ....
وراح تستانسين وياه ...... بس لأنها ماعطته وجه ... يدي فيصل من زمــــآن وهو يحاول يتحرش بالعنود رغم دفاعها عن نفسها
وهي تقولي وانا قد حذرته قبل بس الظاهر مافي فايده ...
حتى شوف كيف حالى العنود وهي بتموت من البكي ... من اول ماشفتهم مع بعض
للحين وهي متأثره من الموقف اللي حصل ..........
عمي انا كنت ناوي اخطب العنود منك ..... عشان احميها من هالمتوحش القذر الوسخ ....
ولحد الحين مصر اني ابيها ..... عالأقل يمكن اقدر انسيها اللي سواه فيها وقاله لها فيصل ....
(الكــــــــــــــــــــــــــــــل جمد مكانه من هالكلام .....
العنود انربط لسانها من هالكلام وماقدرت تقول أي شي من الروعه بهالحكي ...
ابو العنود عصب وبقوه راح عند فيصل وهو يبي يطيح فيه طق ....
بس الجد وقفه وهو
حاس ان الكره من أول يوم تبنى ولده لفيصل طلع اليوم ....
راح عند فيصل وهو يقول .....
-انت ياولـــــد الحـــــــــرا#### ..... ياي على اخرتها بعد فضلنا فيك تبي تخرب لنا حياتنا
وحياة حفيدتي .... تبيها تكون مثل امك الصجيه الوسخه ......
-(من غير شعور رغم انه مايدري اذا امه صدق مثل ماقال عنها جده او لا بس حس برغبه كبيييره جواته
انه مايسمح للأحد يغلط على امه .. اللي اصلا مايعرفها .....
-(انفلتت اعصابها وقال بصراخ :-
يدي لا تسب امي احسن لك .... وهالفضل اللي تحجي عنه مايهمني ... اموت انا على هالذل اللي تتحجون عنه ...
قال ايش قال فضل ... ياعمي روووح زين .. قال فضلنا عليك !!!!!!!!...
هالمعروف اللي تتحجى عنه ماعاد ابيه ....... ولا ابي أي شي منكم ... اذا فيه هالذل ...
انا ساكت من البدايه .... بس اذا وصلت لين هني وتتهموني بالقذاره وتتهم امـ ... (ثم عادها بصعوبه :-
امـــي انا ماأسمح لكم موليه ..... وبعدين ترى صج طفشتوني .. ولد شوارع ولد شوارع ....
يوم اني ولد شوارع على قولتكم ليش تاركيني عندكم للحين ...
انا ماعاد ابي أي شي منكم .....
محترمكم من البدايه بس انتو ماتستحقون هالاحترام ......
(رفع الجد يده بيعطيه كف بس فيصل مسك يده عن وجهه وهو يقول ببرود :-
وانت ماشالله فيك حيل تمد يدك على من هم اقوى منك صحه وجسد ...... روح دور عصاتك بس ....
(وهو يمشي التفت على زينب وهو يقول :-
وانتي مايشرفني انج تكونين امي ... صج حسافه عليج ذيج الكلمه مني ....
وخليج مع دلوعج البريئ وانا الوسخ ....
(التفت على منى وجلس عند رجولها وهو يقول بحنان وماسك يدها ويبوسها :-
انتي اكثر وحده ماراح اتحمل فراقها بحياتي ...
بس غصب علي ..وعشان جذي .. بيننا آلــــــو يالغاليــــــــــــــــه ....
باسها مع جمبينها وهي كانت حيل تبكي ....
مسح دموعها وقال :- بس الله يخليج لا تصدقين هالحجي اللـ (حطت يدها على فمه وهي تقول :-
لا يمكن احد يشوه صورتك بعيوني .... انت اخوي اللي مايابته امي وابوي ....اول مره اشوفك معصب جذي ...
(حاول يهدي اعصابه ثم قال :- بخاطرج ....
(كمل طريقه ولا حتى التفت عليهم .... العنود طاحت مغشي عليها ... فيصل سمع صراخ جوى الغرفه لأنه هو طالع عند باب الشاليه ...
ماهتم انه يشوف منو ... بس اللي همه انه يطلع من حياتهم ....
بعد يومين .... بالجامعــــــــــــــــــــــــــــــــــه .....
ليان وهي تمشي بالشارع العام رايحه للجامعه ....
وقفت سياره عندهـــــــــــــآ .... التفتت على السياره ... انفتحت دريشة الراكب اللي ورى ...
بس تفاجئت لما شافته صقر ....
-(قال بابتسامه :- ركبي ... خليني اوصلج على طريقي ....
-(بس ماردت عليه وهي خااايفه ..)
-صدقيني ماراح اكلج !!!
(كملت طريقها بدون ماتلتفت عليه .... ومشت السياره معها ببطئ ....
-طيب براحتج .. بس هاه ماقلتيلي شقلتي عن سالفة الاختبار .. شنو ببتبرعين لي بأي ماده !!!
(مالتفتت عليه وبقلبها قهر منه ... بس فضلت انها تسكت وتكمل طريقها ..)
-طيب كيفج لا تردين علي .... بس قولي لي قبل الاختبارات .. يعني عطيني خبر قبله ...
(حست بقهررر اكبر ... بس وش بيد الضعيف عند القوي ...
نزل صقر بسرعه وشدها للداخل السياره .... حاولت تصارخ بس كان ماسك فمها وبقوه .....
-روح للبيت ...
(ليان سمعت هالكلمه ... طلعت عيونها من الصدمه والروعه .... حاولت تصارخ وتظربه بس مافي
فايده هو اقوى منها ....
تولين وهي طالعه من البيت قابلة بوجهها عيال جيرانها الثلاثه الغثيثين ....
لما شافوها نقزو لها وهم يقولون :-
-الأول :- فديت هالجمال كله .... الروح فيها انا وطي عندج ....
-الثاني :- فديت بنت جيراننا انا ...
-الثالث :- أي كذا الجيران ولا بلا ...
(ناظرتهم بحتقار والركبت السياره ....
بالجامعه ...
وهي تمشي رايحه للصوب قاعتها وهالمره عليها اول محاظره للدكتور طلال ...
كانت متحمسه حيييييل وهذا احلى يوم عندها انها تصبح بوجه طلال ....
ناظرت ساعتها لقتها بدري وباقي على المحاظره نص ساعه ...
لما وصلت القاعه مالقت احد ....
دخلت وكان بيدها عصير ....
ماحست بوجود الدكتور طلال ولا يمكن يجي ببالها انه موجود بهالوقت ....
لما لفت بتجلس طاحت نظراتها على طلال اللي لاهي يكتب على السبوره شرح درسهم الطويل لليوم ...
توترت شوي وهي تتذكر اسلوبها معه قبل يومين بالسوق ....
راحت عنده وهي تقول بأدب :-
صباح الخير __^
(التفت عليها وهو ماحس بوجود احد داخل !!! ثم رجع يكمل على السبوره :-
صباح النور
-(تدور أي سالفه :- آآآ .... اقدر اسعدك بشي .!!
-لا شكرا ...
-د دكتور ابي اقولك شي ...
-(بدون مايطالعها :- قولي !!
-آآآآآآآ .... انت .... انت بتخطب جواهر !!!
-(وقف كتبه ثم التفت عليها وهو يقول :- وانتي شكو بخصوصياتي ؟؟؟
-(طاح وجهها بس حاولت تكون عادي لأن كبريائها مايسمح لها :-
براحتك .... (لفت بتروح بس طلال وقفها :-
الا انا اللي بسألج ..!!!
-(بكبرياء :- تفضل ...
-من البدايه طايحة لي بنظرات غريبه !!!! وتصرفات عجيييبه ... وأآخرتها بالسوق ...
كيف تتجرأين تعطين دكتورج نظره مثل ذيك النظره التافهه !!!
انتي الظاهر تحسبينني واحد كبرج تساوين حركاتج هاي عليه ... ولا رفيجج بالقاعه ..!!!
لا تنسينا ني دكتورج ..... يعني مافيج تتكبرين علي ....
-(انقهرررررت من كلامه حيييل .. ردت بستفزاز :- لا عاد صج ... زين اللي ذكرتني انك
دكتوري .... يوه تصدق بغيت انسى .... ماوصيك على جوجو بس ....
(جت بتروح بس طلال ماتحمل أكثر مسكها بقوه مع يدها وشدها للجهته وهو يقول بقل صبر :-
انتي تدرين ان عقلج بزر ؟؟!!!!! انا مادري شلون داخله للجامعه ؟؟؟؟
متأكد هان هذا مكانج ...!!! صج ماتستحين على ويهج ولا تربيتي ...
تولين لا تحديني اتعامل معج بهمجيه ماتقدرين تتحملينها ....
-(جرحهـــــــــــــــــــــــــا بكلامه القاسي .... خنقتها العبره وغرقت عيونها بالدموع ....
ماتقدر تتحمل هالكلام منه هو بالذات ... محد يهمها غيره ...
طلال شاف لمعة الدموع بعيونها بس قال بدون رحمه وكأنه تفجر اشمئزازه منها في قلبه ...
-لا تعملين لي دور المسجينه .. بدموعج هاي .... اذا بتبجين ابجي بعيد عن ويهي .... صج حركات يهال ....
روحي طالعي شكلج بالمرايه كيف كبيره .... وحسي بعقلج اللي كبر عقل اليهال ....
اذا بتتمين وياي مثل جذي صدقيني ماراح اتحملج اكثر وبتصرف تصرف ثاني ....
-(صحيح انه اهانها وقلبها صار يعورها بس ماتقدر تتحمل احد يهينها ..
سحبت يدها بقوه وهي تقول :-
مو طالبه رايك فيني ... ومايهمني بعد ..... انا رايحه وماوصيك سجلني غياب لأني ماتحمل اشوف ويهك ....
-تولين احترمي نفسج ..... لا تطلعين الاخلاج الشينه كلها عليج اليوم .....
(طلعت بدون أي كلمه وهي تحاول تجمع بقايا قلبها المجروح ...
هذا مايحــــــــــــــس !!!!!
ليش مو شايف حبي له ؟؟؟؟
انا اموت فيه وهو جذي يجرحني ؟؟؟؟
اكرهك يادكتور طلال اكرهك .....
(بالصدفه طلعت بوجهها جوجو ....
-جوجو :- هااااااااااااااااااااي توتييييييييي ...
-(بقلبها .... ؤفففففـ ناقصتها ذي بعد ..... ابتسمت مجامله :- اهلييين جوجو ....
وين رايحه يالله خلينا ندخل للمحاظرة الدكتور طلووووول .... واااي مره مررره مستانسه ..
ماتتصورين قد ايش صارت سوالف بيننا بالسوق انا وياه ....
حسيته قريب مني حيل للدرجه مو معقوله ....
(بهاللحظه جاهم سعد ....
-مرحبا بنات ....
(تولين التفتت على سعد والرتاحت لما شافته .... مسكته مع يده وسحبته وهي تقول لجوجو :-
احنا رايحين وانتي خليج مع حبيبج المغرور ....
(ثم قالت للسعد وهم رايحين عن جوجو وتركوها لحالها بشكل مو مقبول وغير لائق من تصرف تولين المغروره ...
جوجو سكتت ولا حبت تكبر السالفه وهي مستانسه من طلال .....
دخلت القاعه ولقت نص الطلاب موجودين ..... انتظرت نظره من طلال بس استغربت لما ماطالعها ابدا ولا
كأنه يعرفها .... وواظح عليه مزعوووووج ومتعكر مزاجه اليوم ....
(من جهه ثانيه ....
-شوف سعد ابي اقولك شي بس اذا تبي تحظر محاظرة الدكتور طلال قول لي وعادي روح ...
-لا مو مهم ... بس شعندج انتي ؟؟؟؟
(لما وصلو الحديقه برى قالت وهم يجلسون على الزرع في الظل ...
-مشكلتي كبيره ياسعد .....
-خير انشالله ... شنو .؟؟؟؟
-مشكلتي كبيره وابي لها حل وسريع بعد ....
-طيب شنو وانا مستعد اساعدج ؟؟؟
-انا أحب ... آآآآ .... أحب حبيب جوجو ....
-(بصدمــــــــــــــــــــــــــــه بس لأنها تحب مو عشان جوجو :- شنـــــــــــــــــــــــــو !!!!!!
انتي تحبين ؟؟؟؟؟
-مع الأسف ايه ... والمشكله من طرف واحد .... وهالشخص جوجو تحبه قبلي من كانت صغيره ...
يعني انا وقحه وحمــــــــــــــــــــــآره ادري بس ولله ولله وللــــــــــــــــــــــــــــه ياناس وربي مو بيدي ....
لو تكون بموقفي ولله ولله ماتقدر تتحكم بقلبك وذا بتفهمه اذا حبيت بشكل جنوني ....
ولله ماتقدر تتحكم بمشاعرك رغم اني اعرف ان اللي اساويه غلط بغلط ...
ورغم ذلك اغير منها غصبن علي ..... وبعض الأحيان احقد عليها لأن .... طـ .. الدكتور طلال يميل لها اكثر ...
ويمكن يحبها ماأدري ....
-الدكتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور طلال !!!!! آآآ ... انتي تحبـ ... تحبينــــه ؟؟
-أي هو اللي احبه وأعشقه بعد ..... بس مو بيدي .... ولو بيدي جان هديت هالحب من زمااان عشان خاطر رفيجتي ...
وانا قلت لك لأني ابي حل بليييييييييييييز ....
(للحين مصدوم انها تحب احد .... لأنه هو بعد يحبها او يمكن عالأقل يفكر فيها ....
-ماأدري شقولج !!!!! غير ان اللي تساوينه غلط أكيد .... لو عالأقل تحترمين رفاجتج ويى جوجو ...
-ادري ولله ادري بس مقدر انساه دامه جدام عيوني وبقلبي دوووم وكل ثانيه ...
-(برم فمه :- أممممممــ ماأدري ولله .... بس اللي اعرفه انج لازم تفكرين بجوجو قبل كل شي .... وتعرفين هالغلط اللي انتي
فيه الحين ...
-مشكلتك تدري شنو ؟؟؟؟
-ايوه ؟؟؟
-انك ماقد حبيت وحسيت بشعوري الغير ارادي ....ولا برايك انا ابي شي مثل جذي يخليني اخون رفاجتي ويى جوجو ..
اكيد لا مابي هالشي بس ولله غصب علي غصصصصصصب ....
-طـ ... طيب اتركي السالفه للأيام وهي راح تقرر شنو مصيرج بالحياه ... وانتي لازم تحاولين عالأقل تتجاهلين هالحب اللي
موقعه غلط .....
(سكتت وهي تحس انها متورطه بورطه كبيــــــــــــــره ومو قادره تطلع منها ..... )

نروح الحين لنــــــــــــــــــآرا ....
من أمس وهي متحمسه تروح للجامعه عشان ريــــــــــــــآن ....


يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -