بارت مقترح

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -11

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين - غرام

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -11

أشعر بالحنين ولكن الى اين لا أعلم
بدأت اشعر بشيء ماء ولكن ماهو لاادري
مع أني أشعر بالراحه النفسيه في شقة شيماء
فهي أنسانه تحبني كثيراً وكل ماتعمله من أجلي وتحلم بأن نكون سعيدين ونعيش حياه جميله لااحد يعكر صفوها
فلن أستطيع ان انسى تضحياتها المن أجلي
ومن اجل سعادتي
خبرتني عن ماصنعته ريم معها
ولكني حاولت ان أعدها بوعود كثيره الا ان حان موعد الرحيل فأصرت على ان توصلني هيا الى المطار
وصلنا الى المنزل
دخلت ورأيت الحقائب المجهزه اماام الباب
بحثت عن ريم وشيماء كانت تنتظرنا بالسياره
صعدت الاعلى
أبحث عن ريم
وجدت ريم واقفه امام النافذه تبكي
لم اعلم مالذي أصنعه معها
شيء ما لاأعلمه قربني منها
مسحت دموعها
وهمست بصوت حنون
فراس:ريم أش فيك تبكين؟
ريم:لا ولا لشيء فراس بس بيوحشني ذا المكان
لم أصدقها فهناك سبب أخر وراء تيك الدموع الحزينه
فراس:أكيد بنرجع له مره ثانه أوعدك والحين شيماء بسيارتها تحت تنتظرنا
أبتسمت لي بألم وحزن عمييق
نزلت بسرعه وهي خلفي
رأيتها تخرج تسير الى السياره وألاحزان تزف خلفها لاأعلم لماذا ؟؟!!!
ركبت السياره رأيت تيك النظرات التي تلقي بها شيماء على ريم ولكني أنتبهت ان ريم تنظر الى النافذه سرحانه
وصلنا الى المطار بكت شيماء لفراقي
صعدنا الطائره وتوسطت بنا السماء المظلمه التي زينتها النجوم الجميله
لاأعلم لماذا مر على بالي عندما زفت ريم الي كانت جميله جداً وأشعر انها ازدادت جمالاً ولكن لاأعلم عن داخلها ربما كما قالت شيماء انها تريد الوصول الى حيث اهدافها
التي لاتتحقق الا بعد أن تحطمني انا متأكد
ولكن سأصمت حتى النهايه
أم فراس:اليوم يالمياء بجي فراس ولازم بكلمه بشأن الزواج
لمياء:أي تراه سالم مستعجل واجد ياام فراس
أم فراس:لمياء اعرفي ان انا سمحت بذا الشيء لانك تعرفي لاي سبب والا انتي عارفه ان سالم مامن وراه فائده كبيره بالنسبه لي صح
لمياء:عاد ياام فراس لاتذكريني احنا أحباب ياقلبي
أم فراس:أي بس تعرفي لو لا ان احنا بمواقف حساسه ماأقدمنا على صداقه بهالشكل الدنيا كلها مصالح
بس يالمياء خوفي على هيفاء اليوم كلمتني
لمياء:أش تبي؟
ام فراس:مستعجله وتهدد تبي نتقدم من وقت بس مدري أحس حراره طلبها لولدي خفت
كنت اعلم ياام فراس لانه هيفاء تطلب أخوي سالم حبيبها وبنستغل ولدك المريض من أجل الماده وكذا أنا التي سوف أنتصر بالنهايه عليك ام فراس
لمياء:لا أن شاء الله بيقبل وانا وانتي بنخطبها سوا
الى هنا انتهى البارت
اتمنى يعجبكم

البارت الثاني عشر

في أوساط السماء الصافية كنا صامتين من يرانا لا يتوقع اننا متزوجين جدد فلا كلام أو همس أو أي شيء
فقط يبدو لي أن فراس مشغول الفكر لابد أنه يفكر في تيك الفتاه شيماء
لم أستطع أن أتمالك نفسي وأنا أتذكر مشاهد من حياتي الحزينه والتعيسة اشعر برغبة في البكاء لهذه الاحوال المتقلبه والمريره
سقطت مني دموع قهر وألم لم أكن اتوقع ان فراس يراني فهو مشغول الفكر بشيماء
أي كأس صبر استطيع ان ارتشفة كي اواصل مسيرة حياتي احيانا اشعر بالضعف فأنا لست سوا انثى ضعيفه تريد احساسا بالامان والحنان كي تصبح لها كينونه الوجود كنت ابكي محبوسه الانفاس
تحدثت بصوت متألم
ريم:فراس
فراس:نعم
ريم:ممكن بطلع بروح دورة المياه
فراس:أي أطلعي من ورا بتلقي دورة المياه
دخلت الحمام وكنت اسمع صوت طفله وامرأه
القيت السلام ودخلت متوجهه نحو المغسله كي اغسل اثار دموعي
انتهيت وتوجهت للخروج ولكن لفت أنتباهي طيف المرأه وشذى نعم انها الطفله التي التقيتها بالبحر
رأيتها مسرعه الي
شذى:رييييييييييييييم ههههههههههههههههههههههه رمرم
ريم:ههههههههه اهلين حبيبتي اخبارك كنت اتمنى اشوفك
ضممتها ألي وسقطت مني دموع لاأعلم ماسببها ولا أدري لما سقطت دموعي أمام تيك الطفله مع أني كم وكم حاولت أن أحبسها عن الجميع
شذى:ريمه ليش تبكين ؟
ريم:لا حبيبتي لاني اشتقت أشوفك وخفت أني مااشوفك؟
شذى:تعالي بعرفك على ماما
لاأدري لماذا أحسست بجمر شوق اشتعل للتعرف على تيك المرأه الواقفه
أقتربت منها سلمت عليها يالها من عيون حانيه ليتني استطيع أن أشبع من فيضها
يدها التي صافحتني ليست كأي يد
شذى:ماما ذي اسمها ريم مثل الي أنتي تتمنين تجيبين مثلها مره ثانيه وماتبيها تسافر
الحرمه:عيب ماما ذا الكلام ....من السعوديه ريم ؟
ريم:أي وأنتي ؟
الحرمه:أي يابنتي انا من السعوديه ...جايه مع أهلك؟
ريم:لا مع زوجي ..
الحرمه:أش فيك كنتي تبكين يابنتي أجل ....
ريم:لالا بس كنت تعبانه ...
الحرمه:ناديني بأم رامي....متزوجه من أي عايله؟
ريم:فراس ****** ....
الحرمه:صدق؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
ريم:ليش؟
الحرمه:لا بس كانت لي علاقه معاهم
رأيت حالها قد تقلب بعد أن أخبرتها
ريم:خلاص أجل بخذ رقمك اكلم شذى
الحرمه:ان شاء الله ...
أعطتني الرقم وثم أمسكت شذى وقبلتها مودعه وصافحت المراه مره أخرى وهممت بالخروج
رأيت طيف لدموع تولدت في عيون تيك المراه
أم رامي:ريم حبيبتي
ريم:هلا
ام رامي:ممكن اطلب منك طلب
ريم: تفضلي
أم رامي:لايدري أي حد من أهل زوجك انك تعرفتي على حرمه بذا الاسم
ريم:هاا ليش؟
أم رامي:لالا بس ماكانت العلاقه بينا حلوه وماحب تكون فيه مشاكل بسبب اشياء تعرفي يابنيتي ان الحياه ذي ماتسوى عشان تصير مشاكل باسباب تافهه كلها مسيره سفر وتنتهي
ريم:صدق كلامك ياخاله
أم رامي:نشوفك بالوطن ان شاء الله
ريم:ان شاء الله
خرجت وانا افكر في نوعيه تيك العلاقه التي كانت موجوده وماسبب الدموع لابد انها مرتبطه باأم فراس يبدو ان ام رامي بعمرها ....
توجهت نحو مقعدي
الذي بجانب النافذه
رأيت فراس نائماً
سحبت لي مجله كي أطالعها وألتهي عن حزني المكبوت في قلبي
رامي:اش فيك يايمه تبكين.؟
أم رامي:ياوليدي تذكرت شيء عزيز على قلبي
رامي:شنو؟
أم رامي:شفت بنت يارامي لو عاشت اختك الي جبتها وماماتت كانت بعمر هالبنت كان بتكون لي عون وسند بسنين القهر والالم وتصور أسمها ريم مثل الي كنت بسميها
رامي:افا يايمه ليش انا واخواني مو كفو نكون لك عون وسند؟
ام رامي:بالعكس انا بدونكم أضيع لكن تمنيت بنتي الي حملت بها وربيتها في احشائي ظلت وعاشت لكن ارد اقول قضاء وقدر ولازم أصبر
رامي:خلي ايمانك بالله قوي يايمه وان شاء الله ابواب الخير كاهي تفتحت قدامنا انا وصديقي خالد بنفتح مشروعنا الجديد ونتمنى منك بس الدعاء النا بالتوفيق
أم رامي:الله يوفقكم ياوليدي ....تصور لكن ذي البنت زوجه منو؟
رامي:منو؟
أم رامي:زوجه فراس ولد ام فراس.........
رامي:واعطيتها الرقم يمه.؟؟؟!؟!؟!؟
أم رامي:أي ليش؟
رامي:وكيف ماتضمني انها تكون مو مثلهم وتعرف بالقضيه وتصير النا مشاكل مو طبيعيه
أم رامي:لا تطمن ياوليدي انا حسيتها بنت طيبه وحبابه ومامنها ضرر وبعدين الي الله كاتبه اهو الي بيصير
رامي:الله يعين ان شاء الله مايصير الا كل خير وتبعد عنا المشاكل يارب مو ناقصين ام فراس وتصرفاتها الي مو طبيعيه
جلس فراس من غفوته
كنت صامته فقلبي مازال متألم من أثار ضربه العنيف لي
فراس:ريم
ريم:نعم فراس
فراس:ليش كنتي تبكين؟
ريم:ماكنت ابكي
فراس:ريم لاتكذبي علي
ريم/أش قصدك فراس
فراس:أي انا شفتك وانتي تبكي وبعدين رحتي دورة المياه فانا اسألك الحين ليش كنتي تبكين؟
ريم:ولا على شيء كنت خايفه من الطائره
فراس:لا مو انتي الي تبكي من الطائره ريم
ريم:فراس انت تعرف ليش انا ابكي
فراس:لا مااعرف
ريم:اطلب منك طلب فراس
قراس:تفضلي
ريم:حط نفسك ولو للحظة وحده مكاني انا شوف شنو بتطلع النتيجه
فراس:ريم انتي الى هادرجه حزينه
فراس:ضربك العنيف لي والمتكرر يألمني فراس
صمت عنه وأدرت وجهي عن رؤيته
لم أكن اتوقع اني وصلت معها الى هذا الحد
سأتزوج شيماء هذا صحيح
ولكن لااتوقع اني سأطلق الريم فهي بدت جزء كبير مني ولا اتوقع اني سأقدم على ضربها مره اخرى فهي انسانه لاتستحق مني كل هذا لابد لي من ان اغير تصرفاتي معها
نظرت الى أصابعها فرأيت الخاتمين موضوعين في أصابعها
سررت لهذا
ومدت يدي ممسكاً بيدها
فراس:ريم
ريم:نعم
فراس:أوعدك ريم وعد مستحيل أضربك مره ثانيه
لم يكن لي جواباً سوا الصمت ودمعة تسللت عابثه الى الاسفل بدون قصد مني
فراس:خلاص ريم لاتبكين وعد مني مستحيل أذيك او اضربك مره ثانيه وسامحيني انا غلطت بحقك كثير
ريم:فراس
فراس:نعم
ريم:فراس أبيك تسمعني في بعض الاشياء الي بقولها لك
فراس:كلي اذان صاغيه ..تفضلي
ريم:فراس انا أعرف انك تحب شيماء وأعرف ان هيفاء رافض انك تزوجها واعرف ان انا نكره بحياتك ومالي موقع ابداً صدقني انا انسانه وامرأه يعني اطلب الامان والحنان ومعاملتي الى شيماء مستحيل تكون حلوه لانها قاسمتني في اشياء تخصني فراس
اعلم ان انا مااعرف من كل الرموز الي تقولها لي شيء وانا ماراح اسكت وبحاول اني اعرف ليش في قلبك وقلب امك عداوه على اهلي الي انا ماشفتهم يوم بحياتي
انا عندي طلب واحد بس واحد مافي اكثر منه وماهو صعب ابداً وابيك تنفذه
كنت سأقوله فتوقفت على هبوط الطائره
ريم:اممممممممم بالبيت اقولك
فراس:لا تعجلت ابي اعرفه
ريم:لاتتعجل فراس توني اعرف انك عجول
فراس:أي انا عجول الله يعينك علي
ريم:هههههههههههه ويعينك علي انا مو عجوله مع العجولين اصير بارده ومع الي مو عجولين اصير حاااااره فلفل
فراس:هههههههههههههههه تستخدمي التضاد مع الكل ريم حتى مع نفسك
ريم:أش قصدك فراس
فراس:ولا شيء أمشي نركب مع السايق ونروح البيت يلا عشان نسلم عليهم وأعرف الطلب الي طلبته الاميره ريم ومو راضيه تقوله الا بالشقه
ريم:امممممممم يمكن مااقوله الحين ماتدري ايها الامير العجول
ركبنا السياره وكلانا فرحين بهذه اللحظات الي لاتغزوها أي مشاعر حقد وكراهيه
كنت جالساً بجانبها ألهي ماهو الشيء الذي يوجد في هذه الفتاه تنقصه شيماء ألهي أني لاأعلمه ؟
ولكن ماهو الحاجز الذي بيني وبينها ترى ماهي الاسباب التي تحجب عني الشمس ماهو هذا الجليد
ربما تكون رايتها السوداء التي انتشرت من حزنها هي التي تعمي عني الكثير
بيننا وبين منزلي ساعه حتى نصل
رأيتها تتعب من أثر السهر وعدم النوم فخوفها من الطائره وعدم راحتها النفسيه اعدمتها النوم
أسلمت نفسها الى النوم شيئاً فشيئاً
أغمضت عيونها بشكل ألي وأغربت معها شمس الاحزان وشروقها مع استيقاظها ولكن ماسبب عدم ولادة الحب في قلبي لهذه الفتاه
ماهي مشاعري تجاها؟؟
سؤال يسبب لي الحيره والالم
سؤال يفجر كياني
وجوابه قد غاب وراء قمم من الاستفهامات
ولكن لن انسى
لقد كنت يتيماً بسبب والدها
بسببه كسرت أبتسامتي
وشردت امي وتحولت الى انسانه قاسيه
بسبب والدها أنتهت شخصيتي ومحقت من الوجود بحيث لاأستطيع أن أبنيها
بسببه تشردت عماتي
ومي خسرت من الحنان الكثير لااعلم قلبي يؤلمني أني اخاف ان تبحث عنه في منافذ الضياع
يالها من حياه قاسيه
تجبرنا على تصرفات أقسى من حدود الحجر
فماذ ذنبها ترى؟
وهل كلام شيماء غيرة وحقد أو واقع
كيف لريم المقدره في ولادة هذا الشك تجاه شيماء
التي ضحت من أجلي
وأسلمت نفسها لقوه المواقف الصعيبه
والكلام الذي لاقته من فتيات السعوديات
خسرت صداقتهم لاأجلي
أشعر أن رأسي يؤلمني

جلست ريم فاأردفت بصري تجاه النافذه لاأريدها ان تراني فكلما تراني وتشتبك العيون اذكر كيف وافقت على ورقة اعدامها بهذه المصير الاسود وهي في هذا العمر الصغير وفي اوج النشاط
ريم:نمت عدل
فراس:هااا
ريم:أي ليش متعجب
فراس:ربع ساعه فقط
ريم:أي بس هذه الربع ساعه متميزه جداً
فراس:كيف؟
ريم:لانه نمت وانا ماأفكر بشيء فحسيت براحه عاده كثره التفكير تؤرق حياه الانسان
فراس:وضحي أكثر يادكتوره
ريم:هههههه أي التفكير السلبي اثناء النوم يجعل الانسان قلق في ساعات الراحه المهمه لخلايا جسم الانسان ومن هذا المنطلق ينقلب بشكل سلبي على حياته وتفكيره وجسمه وأول مسبب لظهور الهالات السوداء حول العيون وعدم أنتظام لون البشره والعامل الاقوى عدم الراحه النفسيه والقدره على مواصله اليوم بشكل طبيعي ونشاط حيوي
فراس:دكتوره ريم وكيف يتم التغلب
ريم:ههههههههه أنت مصدق اني انا دكتوره هـه لاتمر على الوتر الحساس
فراس:اش قصدك؟
ريم:انا مااكملت الا ثانويه وبنسبه عاليه بس خالتي وضعت حد فاصل لدخولي الجامعه وكان ودي أدرس علم نفس
فراس:حابه تدرسين ريم؟
ريم:أمنيتي فراس الي احققها اني ادرس علم نفس
فراس:شالعلاقه بينكم
ريم:مدري أحس ان علم النفس أهو المفتاح الوحيد لجميع الالغاز في الحياه
فراس:ليش تهمك الالغاز ؟
ريم:أي لانه حياتنا كلها الغاز الشاطر الي يحاول فهم هذه الالغاز فراس
فراس:انا محظوظ ان زوجتي مثقفه قبل لاتدرس جامعه بس صدق خلاص بحقق امنيتك
ريم:شنو؟
فراس:بسجلك تدرسي علم نفس
بدون قصد مسكت كفيه مشدة عليه وصرخت باأعلى صوتي:صدق فراس صدق فديتك بتخليني ادرس
فراس:ههههههههههههههههههههه أي اش فيك انهبلتي اثقلي
ريم:انت ماتدري اش كثر انا اتمنى ادرس
صمت وتكلمت بعفويه ...لكن امك ولمياء وثم وضعت يدي على فمي وكأني اخرجت كلمه خاطئه
رايته يرمقني حابساً ابتسامه
فراس:هههههههههههههههههههههههههههههههههه ليش ودك تسميهم شيء؟
ريم:لا بس ودي اقول انهم اكيد بيوافقوا فكرتك
فراس:لا اتطمني ريم حتى لو اعترضوا انا صاحب القرار وبس
صمت بسرور فهذا تقدم فصبري لم يذهب ادراج الرياح فملامح شخصيته بدات تتكون وانا اعلم اني سوف الاقي من الصعوبه الكثير وامامي طريق وعره ولكن
لا اتوقع ان اكون بعد هذا الصبر والحزن وراياتي السوداء ورقة قد القيت في قارعه الطريق تلاعبها الرياح بعنف
فراس:يلا ريوم وصلنا
تاهبت للقاء عمتي وحاولت تدريب نفسي بالداخل على كلمات الشوق لهذا الانسانه المتوحشه
دخلنا المنزل
سلم فراس على امه بشوق وحب كبيرين لمحت طيف لفتاه ولكنه اختفى فتوقعت أني قد تهيأت طيف شيماء ولكن كيف وهي في المانيا من تكون انا ايقن اني رأيتها
ام فراس:شخبارك ياوليدي شوف اشو سووا فيني اختك وعماتك
فراس:ولا يهمك يمه عرفت بالسالفه خليها الحين وبعدين نشوف الحل
اقتربت منها شيئاً فشيئاً
جلست هي على الكرسي

سلمت يداً بيد وقبلتها قبله فوق رأسها احتراماً لفارق العمر الذي بيني وبنها وبداخلي جمرة مشتعله فبالواقع اشعر بالحقد الذي تشبع في كياني على هذه الانسانه لاادري احياناً اتمنى لو اني لم اراها حتى يسكن هذا الحقد في قلبي الذي لم يتعود يوماً ان يحقد على احد ابداً
أم فراس:فراس حبيبي كيف كانت ذي الانسانه في الرحله اهم شيء كنت مبسوط لايكون ازعجتك واذتك ؟
يالها من وقحه هذه المرأه لقد فهم فراس اني اريد الرد عليها الا انه اغتنم الفرصه وسبقني كي يخمد النار التي قد تشتعل
فراس:لا يمه بالعكس ريم كانت مره اوك معي بالرحله
ريم:ليش عمتي شايفتني بعبع انا اخرع ولدك ؟
ام فراس:بصراحه انتي اكثر من ان تكوني بعبع البعبع لطيف
ريم:بصراحه فراس بامانه ابيك تجاوب تتوقع ان شكلي انا ريم الجميله الي تجنن الحلوه بعبع تتوقع ذا المسمى لايق علي وبمكانه الصحيح؟
فراس:احم احم لالالا مااتوقع ريم
رأيت نظراتها المتشبعه بروح الغضب والانتقام
ام فراس:ريم روحي اركبي غرفتك
فراس:أي ريم انا بعد جاي الحين
ام فراس:لا فراس انا قلت بس ريم لانه انا ابيك بكلمه
اقتربت منها بعيداً عن فراس وهمست في اذنها
ريم:عمه تراه الي بتقوليه بعرفه مابيني ومابين فراس سر
صعدت بسرعه البرق وانا ارى تحطمها وذلك بسبب بضع كلمات ولكن ليست أي بضع كلمات فهي كانت كفيله باحراق جميع مخططاتها الوقحه في اقل من الثانيه
اقتربت من غرفتي ولكن سمعت صوت صراخ افزعني انه صوت انثى اذا الطيف ليس بالشيء الوهمي
اسرعت اطل
فرأيت هيفاء بثوبها الاحمر العاري !!!!!!!!! انها لا تعلم من الحياء شيء
تقترب من فراس وتحاكيه
رأيته وهو يبتعد يريد ان تذهب هذه الحشره عنه
الا يكفي شيماء
نزلت بسرعه البرق
ريم:بصراحه هيفاء واجد تحبين المفاجأه يعني كنتي تبيني اركب غرفتي عشان تجين لي بالصدفه
هيفاء:هــه انتي لالا كذا اتكوني غلطانه
لم اهتم بصراخ تيك العجوز ولا بلهنياتها
ريم:بس انتي تراك عورتي راسي يالعجوز واما هيفاء حبيت اخبرك خبر حبيبتي
هيفاء:شنو يالنكره يابنت القاتل ؟
ريم:ذا الانسان مو لك تعرفي كيف مو لك ؟
هيفاء:لا مااعرف ممكن تعلميني
ريم:أي وممكنين بعد
اقتربت من فراس

ريم:فراس حبيبي ممكن نكون بغرفتنا بعيد عن ذي الانسانه الي ماعدها من الحياء شيء وانتي ياام فراس لو حابه تزوجين ولدك مره ثانيه دوري على وحده عندها حياء ودين مو وحده ماتفهم شيء من الستر والحشمه اقول وديها تعرف كيف تتحجب
وانت فراس على غرفتنا يلا حبيبي تراك مارتحت طول السفر سهرانين تعرف سفر نا كان جداً جميل فما قدرنا ننام
رأيته ينظر الي بنظرات لم اعرف لها تفسيراً وثم امسكته من يده وارتقينا بالغرفه
هيفاء:اقول ياعمه مو كانك قايله لي ان فراس وافق واهو كلمني ليش انتو حابين تلعبو بي قولوا عشان انا اعرف شنو تكليفي
ام فراس:لا يايمه لاتتعجلين وهالنكره فراس لازم يعاملها بطيب حتى ناخذ الي النا وبعدين انتي الي بتكوني اميره هالقصر ماغيرك
هيفاء:شوفي حل لمشكلتك والا تعرفي ان انا هيفاء محمد ياام فراس لاحظي ان انا الي بقبل في ولدك بمرضه والي انتي سببه والا ناسيه ياام فراس؟
خرجت هيفاء من المنزل وتركت ام فراس تسبح في بحر الخوف من هيفاء لابد لها من ان تزوج فراس بهيفاء عاجلاً والا خسرت هي كل شيء كل شيء
يتبع
هيفاء:الو هلا حبيبي سالم
سالم:هلا حبيبتي هلا قلبي هلا بالغاليه ..أخبارك حياتي؟
هيفاء:بخير دام اني اسمع صوتك
..وانت اخبارك حبيبي؟
سالم:انا مو بخير الى ماتمر ذيك الفتره
هيفاء:زواجي بفراس
سالم:أي انا تعرفي ياحبيبتي انسان غيور وابيك لي لوحدي انا حبيبك سويلم
هيفاء:حبيبي انا الي بسويه انتقام ورد كرامه لي ليش تبي كرامه حبيبتك تنداس؟
سالم:لا ياقلبي لا ياحبيبتي لكن فرضاً رفض يطلقك
هيفاء:ههههههه هه ضحكتني حبيبي جد ضحكتني
سالم:ليش ؟
هيفاء:انا الي بقولك كيف اهو بيدخل وبيشوفني معاك وانا اعرف شخصيته وبما انه امه متورطه بخبره بتورطها وبطلب منه يطلقني مع مبلغ مالي
سالم:مانتي بحاجه للمبلغ المالي قلبي
هيفاء:أي ياقلبي بس ذا عشان اكسر فيه فراس والمبلغ بيكون نصف املاكه ياحبيبي لاني اعرفها ولو المال اذا زاد فاافضل حبيبي
سالم:بصراحه زوجتي المستقبليه ذكيه بالحيل فديت حبيبتي انا
هيفاء:تتوقع حبيبي اني اتركك واخذ ذا الي اسمه فراس هـه مستحيل اخذ هالمريض
سالم:فديتك ياقلب سالم انتي ياعيوني ياروحي
هيفاء:بسك طيب
سالم:هههههههههههههههه تخجلين
هيفاء:شتفكر انت يلا انا بسكر الحين امي وصديقاتها بيطلعون المول بروح معاهم اشتري حاجات وطبعاً ابي اشتري كم شيء عاجبيني شفتهم المره الي طافت وماشريتهم لاني شفتهم وانا طالعه
سالم:اها يلا حبيبتي مع السلامه
هيفاء:مع السلامه حبيبي
فراس:ريم
ريم:هلا
فراس:انا مااتوقع
ريم:شنو؟
فراس:مااتوقع ان كل شيء حقيقه وواقع
ريم:اش قصدك؟
فراس:تتوقعي ان كل الي يوصلنا من اخبار حقيقه
ريم:لا
فراس:كيف تضمني انها مو حقيقه ؟
ريم:ماتعرف ان الحياه كلها سياسه
فراس:كيف وضحي
ريم:يعني خبر شاع في اوساط المنطقه ويخال الى الجميع انه صار واستوى واهو ماصار بس من اجل حركه معينه من ناس معينين تحقق هدف للي طلع الاشاعه ونشرها
فراس:والحياه معظمها كذا
ريم:مااقدر ابصم لك ولكن ثلاثه ارباع الحياه قائم على السياسه مثلاً من سياسه الحروب استخدام الجواسيس البعض يكتشف وجود الجاسوس ولكن مايستخدم معاه المشاعر ويفضح امره بالعكس يستخدمه في تسريب اخبار مو واقعيه عن قوه الجيش الى الجيش المعادي او أي خبر يكون سبب في ارتباك الجيش المعادي
فراس:مثالك اعجبني ههههههههههههه
ريم:فراس متى بتكلم سناء وندى ومي ؟
فراس:لا قبل ماكلمهم ابي اعرف الطلب الي كنتي بتطلبيه قبل ووقفتي عنه وما طلبتيه ؟؟
ريم:مصر فراس انك تعرف الطلب؟
فراس:أي مصر
ريم:متأكد؟
فراس:مئه بالمئه
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -