بارت جديد

رواية قناع حبيبي -11



رواية قناع حبيبي -11


رواية قناع حبيبي -11

همس كانت حاظنه بدور يوم ناداها عمها : سم عمي

ياسر : تعالي معاي شوي يا بنتي ابي اكلمج بموضوع

همس عارفه ان بيكلمها عن ماجد

بعد ماابتعدو شوي عن الغرفه الي قاعدين فيها الاهل : همس ابي اقولج قصه صارت قبل اكثر من عشر سنوات

همس مستغربه يا ترى شنو هالسالفه

: بالبدايه انتي عارفه ان لي شركتي الخاصه والحمدلله الحين شغلي ماشي والحمدلله بس الي ماتعرفينه يا بنتي انا اول مابديت تجارتي كان معاي شريك اسمه عبدالعزيز ... بالبدايه كان كل شي تمام وبدينا شغلنا بدون مشاكل بس مع الايام الطمع سيطر على عبدالعزيز وصار يبي كل شي يكون له بعد ست سنوات من الشركاه جاني في يوم وطلب مني ابيعه حصصي طبعاَ انا ما وافقت كيف يبيني اتخلى عن شقى عمري وابيعه حلالي ... عصب وباع اسهمه من شركتنا وبدى يشتغل لحاله ... مرت سنه ونسيت انا السالفه على الرغم من الخساره الي خسرتها بسبب قراره الطايش بس هو مانسى والانتقام كان بباله بس مو عارف كيف شغل له كم وسيط يتجسس علي بس ماقدر الا على ولدي ماجد الي كان ضعيف شخصيه بذاك الوقت كان شاب فيه من حركات المراهقه وعنادها للحين .. عاندني ورفض يشتغل معاي وراح اشتغل مع عدوي بدون لا يدري من هو ولا انا عبدالعزيز انتهز هالفرصه وقرر ينتقم مني في ولدي .... وسكت شوي ياخذ له نفس

قال ببطء : بذيك الفتره كنتي خطيبته يا همس ... تعرفين شسوى يوم عرف بحب ماجد لج عرف كيف يضرب ضربته في شي اقوى من هدم حب اثنين ؟ في شي يحرق قلب الواحد اكثر من فراقه عن محبوبه

همس مصدومه: كمل عمي

ياسر: بدى يضغط عليه ان يتزوج بنته

همس حطت يدها على فمها بدهشه : رهام

ياسر بأسى : اي نعم رهام الي انظلمت نفس ما انظلمتي يا بنتي ... المصيبه الكبيره والي خلت ماجد يتخذ قرار زواجه منها ان عبدالعزيز كان مخطط لكل شي كان يخلي ماجد يوقع اوراق تخص ملكيتي كان لذاك الوقت مصمم ياخذ حلاله وحلال غيره .... قال له يا تتزوج بنتي وتكون نسيبي يا ابوك يدخل السجن ولا عاد يطلع منه

تتذكرين ماجد ظل فتره منهار والكل مستغرب وين ماجد القبلي حتى انتي

كان يعاني بين الم فراقج او يترك ابوه يدخل السجن ... قرر بالنهايه ان يتركج لأن يعرف بهالطريقه راح يكون اناني وبيختار قلبه وبس وحتى لو خذاج عبدالعزيز ماراح يتركه حاله .... هذي القصه ظلت سر مكتوم بقلبي وبقلب ماجد واخيراً قدرت اتكلم ماتعرفين بالضغط النفسي الي كنت اعاني وانا اشوف ولدي يتعذب

همس بقلبها بس عذبتني اكثر يا عمي ماجد مظلوم ... مظلوم يعني كان يحبني وماتخلى عني الا عشان يحمي عيلته عرفت في هالوقت ان حبها لماجد اقوى منه مافيه : بس يا عمي هالشي ماراح يغير اي شي بحياتنا انا وماجد بيظل مع زوجته وولده وانا باظل بعيده عن حياته زوجته مالها ذنب يا عمي

ياسر: عارف يا بنتي بس ماجد مابيقدر يعيش بدونج بروحج شفتي تأثيرج عليه .. حبج بقلبه للأبد يا بنتي وانا ابيج ترجعين تكونين كنتي

همس وقفت : اسمح لي يا عمي هالشي ماراح اقدر اسويه ... مستحيل اهدم حياة طفل بريء وانسانه طيبه حتى لو ماراح يطلقها بيصير تفكك بالعايله

ياسر بحزن : ابيج تفكرين يا بنتي ... فكري

همس مشت عن عمها وهي غارقه بالتفكير تفكر في حبيبها الي انظلم وعانى .. عصبت ان ماخبرها بشي كان المفروض توقف معاه ... بس ابعدها بدوسه على حبهم ...

راحت للكفتيريا شربت لها كوفي وهي تفكر بكلام عمها عن رجعتها لماجد ... مستحيل يا عمي مستحيل هالشي

*

*

بعد ماتطمنو ان ماجد بخير الكل راح ماعدا امه حتى ابوه راح البيت يريح له شوي قبل لا يروح الشغل حتى همس من عرفت ان بخير حتى ماطلت عليه ماتبي تضعف وراحت

زين قاعده تفكر هل تتصل برهام تقول لها ولا ماتدخل نفسها بهالسالفه وقررت فالنهايه ماتتدخل اتصلت براشد

راشد يمثل الاهتمام : ها زين صاير شي

زين بفرحه : ونااااسه واخيراً ماجد تخطى حالة الخطر وعمليته ناجحه ... الحمدلله حالته مستقره الحين

راشد : الحمدلله .. يلا حبيبتي رجعي البيت ريحي لج شوي مابي زوجتي تتعب

زين بخجل : ان شاء الله ... يلا باي

راشد : باي قلبي

صكر التلفون وقعد يركز بالاوراق الي بيده

دخلت عليه سكرتيرته

استاذ راسي المحامي وصل

راسي : خليه يدخل

المحامي بعد مادخل

راسي يسلم عليه باليد : اهلاً سيد بدر تفضل

المحامي : هلا فيك سيد راسي

راسي: ها شصار عن الموضوع

المحامي : افا عليك كل شي مثل مابغيت

راسي : الحمدلله توقعت مايوافقون .. لان تعرف هالشي مو قانوني

المحامي : عمي انت تامر بس ... انت مو اي احد عشان شي يوقف بوجهك

راسي يبتسم : مشكور بدر ... ان شاء الله بس كل شي يمشي مثل ما ابي

*

*

مر اكثر من اسبوعين على حادث ماجد والحمدلله يدته ويده ماعرفو الا يوم تشافى والصدمه كانت اخف بكثير ... عرس زين وراشد مابقى عليه الا اربع ايام وزين طول وقتها تشتغل وتجهز ليوم العرس ... خلصت امتحاناتها وساره بعد اما بدور كان آخر يوم لها اليوم

ماجد تعافى الحمدلله وكل يوم يسأل عن همس بس مايلقى جواب ... زوجته رجعت لبيت ابوها ورافضه ترجع له وعلي ظل ببيت ام ماجد .... اما ابوه فخبره ان قال لهمس كل شي ارتاح ان هالسر انكشف وياريته ينكشف للكل مايبي يظل الشخص الحقير في نظرهم ... بس تألم ان همس ماتبي ترجع له وتفهم وضعها : والله اصيله يا بنت عمي

حاول كم مره يرجع رهام بس معانده

ابوها وهو خايف ينكشف : رهام ... البنت مالها الا بيت زوجها فاهمه انا باتصل لماجد وباخليه يرجع ياخذج .. قعدتي كم يوم وريحتي بالج خلاص مالج الا بيت زوجج

رهام وهي تبكي : ما ابيه يبه تعرف يعني شنو ماابيه .. هو مايحبني .. مادري ليش تزوجني عشان يخونني .. اصلاً هو للحين يحب خطيبته القبليه ماعرف ليش تركها بس الي اعرفه ان للحين يحبها وانا ماقدر اعيش مع شخص قلبه ملك شخص ثاني

عبدالعزيز بصوت عصبي يحس ان نهايته قربت وان بينكشف : رهام قلت لج مالج الا بيت زوجج اليوم العصر ترجعين له فاهمه

رهام : يبه

عبدالعزيز التفت : شتبين

رهام : ماجد ماتزوجني بأرادته صح

*

*

ماجد كان نايم وجنبه ولده من يوم ما زوجته راحت لبيت اهلها وهو ينام عنده

حس ييد صغيره تلمس خده فتح عينه ببطىء كان للحين تعبان ومايتحرك كثير

: باااابا

ماجد قام وحط المخده ورا ظهره : حبيب بابا

شاله وهو يرفعه بالهوا وعلي يضحك بين يده : ماما

ماجد نزله بهدوء مسكين يا ولدي محد انظلم كثرك ... حتى وهو تعبان حاول كم مره معاها ترجع للبيت بس ماوافقت

علي بألحاح : ماااماا

ماجد بحزن على ولده : حبيبي ماما بترجع اوكي .. ماما تحبك ماراح تخليك .. شرايك نتصل لها .. تبي تكلم ماما حبيبي

علي يصفق بيدينه يوم سمع ماما

ماجد اتصل في زوجته انتظر كثير وبعد مده شالت التلفون وجاه صوتها كأنها كانت تصيح : رهام ...

رهام : نعم

ماجد زفر بهدوء : شخبارج

رهام بدت تصيح : ماني بخير ماجد .. انا مو بخير كلش .... انا عرفت كل شي

ماجد بخوف : عرفتي شنو

رهام : عرفت انك ماتزوجتني الا مغصوب يا ماجد ... ياريتني مت قبل لا اعرف عرفت انك حبيت خطيبتك وماخذتني الا عشان ابوك غصبك تاخذني

ماجد نزل علي من حظنه وقعد عدل لا يالنذل وتشوه سمعة ابوي بعد : سمعيني رهام هالشي صارله سنتين والحين انا وانتي مابنقدر نغير شي ... نسيتي الولد الي بيننا شنو ذنبه ... ماراح يتغير شي رهام انا باظل عايش لكم انتو الاثنين .. ارجوج انسي كل شي ورجعي احنا بحاجتج

رهام : ماقدر يا ماجد وانا اعرف ان في قلبك وحده غيري واني خذتك من خطيبتك الي تحبها والله ماقدر

ماجد بحزن : الي راح راح ولازم نفكر فالمستقبل الحين ... انا ابيج ترجعين يا رهام وباحاول قد مااقدر اعوضج عن الالم الي سببته لج

رهام : وبتدوس على قلبك مره ثانيه ... نسيت ان بفضل الله ثم هي قمت من غيبوبتك

ماجد حسانه يبي يبكي بس بقوه قال : رهام .... انا نسيت همس وهي بعد

رهام في قلبها تكذب على من وتحاول تقنع من ضغطت على نفسها : انا راح ارجع عشان علي بس ولأن ابوي مايبيني اقعد عنده ... مو عارفه كيف اجابلك ماجد بعد الي سواه ابوي

ماجد : لا تلقين كل اللوم على ابوج ... انا كنت مهمل وعديم مسئوليه واستاهل الي ياني

وكمل : راح امر عليج الساعه اربع رهام جهزي نفسج

رهام بحزن من ظلم ابوها : انشالله

*

*

بدور كانت للحين تحس بحزن من عمر ماكلف عمره يعتذر امها دخلت : بدور رفيجتج تحت تبيج

بدور مستغربه اي رفيجه محد قال لها بيزورها بدلت بسرعه ونزلت بس شافتها حست انها تبي تقتلها من الغيره الي بقلبها كانت لابسه تنوره قصيره بيج وبدي اخضر راص على جسمها وراميه عبايتها عالكرسي كانها ببيت ابوها: انتي شتسوين هني

منى وهي تبتسم بخبث : لا سلام ولا شي شدعوه هلون ترحبين برفيجتج

بدور بعصبيه : رافجتج ال .... ولا تدرين مابي اوصخ لساني عشانج شتبين يايه خلصيني

منى وهي تحرك شعرها بدلع : هدي اعصابج حبيبتي ... انا يايه اقولج كلمه وامشي و ابيج تحطينها ببالج عدل ... عمر لي انا

فهمتي علي ؟ مايبيج اصلاً شيبي في وحده مثلج وهي تأشر عليها من فوق لتحت بصبعها : شايفه نفسج انتي

بدور بدت الدموع تتجمع بعيونها : طلعي برى

منى قربت منها : عمر لي انا ... خلاص فكينا مللتي الريال

بدور وهي تدزها وتصرخ: برى اقولج برى لا بارك الله فيج ولا في عمر ... طلعي برى بسرعه

اختها همس كانت طالعه دخلت بسرعه : بدور حبيبتي هدي نفسج شفيج ... من هذي

منى : انا خطيبة عمر ... قول لي لأختج تخلينا بحالنا لا تشوف شي مايسرها

همس التفتت على اختها : هذي هي

قصدها الي شافتها مع عمر بالمجمع

همس : قبضي الباب ولا تراويني ويهج مره ثانيه ... فاهمه

بدور : تركيني همس خليني اراويها هالحقيره ... تركيييني

منى وهي تضحك : انا طالعه بس خلي كلامي ببالج عدل

بدور طاحت بين يدين اختها منهاره

همس : حبيبتي خلاص انسيه .. هذا شخص حقير ومايحتاي تنزلين دمعه غاليه من عينج عشانهم

بدور تركت اختها وركضت لغرفتها وقفلت الباب على نفسها

امها طلعت : همس شفيها اختج

همس بتنهد : مافيها شي بس رفيجتها قالت لها ان رسبت في ماده وزعلت وراحت غرفتها .. افضل ماتكلمينها الحين يمه لأنها متضايقه

امها : لا حول ولاقوة هالبنت طول عمرها مهمله

همس : يلا يمه عن اذنج انا باروح عندي مقابله مع الرسامه غاده .. يمكن تساعدني

امها : عاد حاولي ترجعين قبل الغدا ... راشد بيتغدى عندنا اليوم

همس : انشالله يمه احاول

*

*

عالساعه 12 الظهر وصل راشد لبيت بو زين رحب فيه فهد وقعد معاه بالمجلس لين حزة الغدى

زين متوهقه ما قال لها الا اليوم ان بيجي عندهم : بدوووور ... يمه تعالو بسرعه

دخلت بدور : شفيج تصرخين خرعتيني ... شصاير

زين شافت حالة اختها : شفيه ويهج هلون

بدور وهي تتهرب : مافيني شي متضايقه شوي

مو وقته تقولها

زين : ياربي مو عارفه شنو البس شوفي ذي حلو ولا ذي احلى

بدور : لبسي البنفسجي حلو عليج

زين : اوكي و اي حلق البس هذا ولا هذا

بدور : زينو لبسي اي شي كل شي حلو عليج .. عن اذنج

زين من الربشه ماسألت اختها شفيها بس بدلت بسرعه

لبست فستان بنفسجي يده طويله وفي تطريز عالصدر حطت مكياج خفيف لأن راشد مايحب المكياج الثقيل

نزلت تحت تشوف امها بالمطبخ : يمه

امها : لا تدخلين ...

طلعت لها برى وهي تبتسم :

ماشاء الله عليج طالعه قمر زيونه

زين بخجل ابتسمت لأمها : يمه همس وصلت

امها : اتصلت فيها من شوي وقال انها بالطريق

راحت لغرفة الطعام تأكدت ان كل شي اوكي

بعدين راحت قعدت بالصاله مع اختها بدور

فهد وهو يضحك .. الله يقطع سوالفك يا راشد عاد هذي سالفه تسويها

راشد كان يضحك وهما ماشيين بيروحون الصاله بس شافها ابتسم بحب طالعه تجنن قال في قلبه ااااه متى تكونين لي بروحي يا زين : السلام عليكم

بدور وهي تبتسم و زين وهي منزله راسها بخجل تلعب بالخاتم الي عطاها اياه يوم الملكه : عليكم السلام

راشد وهو متخبل على خجلها : شخبارج زين

زين : الحمدلله .. انت شخبارك

قاطعتهم امهم : يلا همس وصلت ... هلا يمه راشد شخبارك عساك بخير

راشد وهو يبتسم : الحمدلله عمتي اسأل عنج

ام زيم : سألت عنك العافيه ... يلا خمس دقايق وبينحط الغدا

فهد : عن اذنكم شوي وراد

ظلو زين وبدور وراشد

بدور حست ان مالها لزمه : عن اذنكم باروح اشوف همس

راشد استانس ان ظل بروحه معاها

زين بخجل : تبي تقعد .... في قلبها صج غبيه هذا سؤال الحين تبي تقعد

راشد وهو يبتسم : يلا

زين مستغربه من هدؤه : شنو تحب تشرب ..

راشد : ابيج تقعدين يمي مابي شي

زين قعدت على الكرسي الي جنبه واستغربت انه ماحاول يقرب منها مثل كل مره : زين ...

زين وهي تحاول ماتطالعه : تعرفين شقد حلوه صايره اليوم ... مو بس اليوم كل يوم اشوفج تصيرين احلى بعيني

زين وخدودها خلاص صارو نار : شكراً

راشد : شقد انا محظوظ بأنسانه مثلج ... زين

زين : هلا

راشد : توعديني تظلين معاي للآخر واذا صار اي شي تسامحيني .. انا مابي اخسرج

زين بخوف : راشد ليش هالكلام .. صاير شي

راشد : لا حبيبتي بس خايف يصير شي وتتركيني بدون ماتفهمين او تكرهيني

زين : مافي شي يخليني اكرهك راشد انا ...

كانت بتقول له احبك بس ابوهم قاطعهم : يلا حياكم عالغدا


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -