رواية قناع حبيبي -10


رواية قناع حبيبي -10


رواية قناع حبيبي -10


في مكان ثاني بعيد عن المستشفى ساره كانت توها واصله الكليه طول الوقت كانت تفكر بحالة اهلها صحيح ماتعرف ماجد هو ولد عم زين بس تحس بحزنهم كان ودها تكون معاهم بس بسبب الامتحانات الي عليها ماقدرت الا انها تتطمن بالتلفون ووعدت زين تزورهم العصر كان قلبها معاها وهي تمشي ماشافت يارا الي تناديها ياتها : سارووو من مساعه أاشر عليج ولا تشوفيني .. الي ماخذ عقلج

ساره وهي متضايقه :هلا حبيبتي

طبعاً يمكن بتسألون عن يارا الي ما سمعنا عنها بعد ماتزوجت قررت هي و زوجها يروحون شهر العسل بعد ماتخلص السنه مسكت كتفها : ساره حبيبتي شفيج

ساره : مشغول بالي على عيال خالتي من امس بالمستشفى وانا مو قادره اروح اقعد معاهم فتره بسبب الامتحانات احس اني مقصره

يارا : امبيه ليش شصاير .. محد قال لي

ساره : ولد عمهم مسوي حادث وداخل بغيبوبه والله اعلم بيقوم ولا لا

يارا : لا حول ولا قوة الا بالله ... الله يشفيه لا تتضايقين حبيبتي اكيد بيقدرون ظروفج اهم شي تكونين على اتصال بهم وباجر ماعندنا امتحان روحي لهم اليوم قعدي معاهم وانا بايي معاج ان شاء الله

ساره : ان شاء الله .. قولي الحمدلله ان زيون خلصت امتحاناتها قبلنا جان الحين حالتها حاله مسكينه

يارا : الله يصبرهم ويقومه بالسلامه ان شاء الله

*

*

بالمستشفى ام فهد متصله لسعاد لأن ولدها مايرد خايف تشك لما تسمع صوته

سعاد : الو هلا يمه

اليده : هلا سعاد ... وينكم محد يرد على التلفون بغيت اسألكم عن العشا عقب باجر (كانو متفقين يزورونها عالعشا) اتصل بالعيال كلهم محد يرد ليكون فيكم شي وماتبون تخبروني مو من عوايدهم مايتصلون يومين

سعاد وهي مرتبكه : لا يمه مافينا شي .. وتهوقت ماعرفت شتقول عن عقب باجر وبسرعه قالت : لا ان شاء الله عقب باجر بنكون كلنا عندج وفهد عنده اجتماع من جذي ماقاعد يرد على احد

اليده وقلبها ناقزها بس صدقت سعاد : انشالله... يلا مع السلامه

صكرت وراحت لزوجها : فهد امك متصله وتسأل عن عشا عقب باجر ماعرفت شاقول لها صراحه قلت لها بنكون موجودين

فهد وتوه متذكر : ااااخ شلون نسيت .. لازم مانحسسها بشي انا مطفي تلفوني لهالسبب خايف تشك بشي

*

*

همس كانت للحين عند ماجد دموعها على وجهها وهي للحين ماسكه يده وكأنها بهالحركه تبي تمده بالقوه خلاص أيست : لا تتركني ماجد .. لا تتركني ... ماراح اقدر اعيش بعدك ... حتى لو كنت بعيد عني من قبل المهم اعرف انك بخير .. ارجوك

ماجد من الصوب الثاني كان يتعذب مو قادر يتحمل اكثر يحس ان روحه بتطلع منه .. يبي يقوم .. يبي يعيش عشانها وبس

استجمع كل قوته ... كل القوه الباقيه له عشان هاللحظه

همس تحس بضغط خفيف على يدها رفعت راسها الي كانت منزلته جنب ماجد وتبكي : ماجد .. انت تحس

عرفت انك مابتخليني حبيبي ... وصرخت : يمه ... يبه ... عمي لحقووو بسرعه ماجد ..

الكل مات من الخوف عبالهم ماجد صاده شي الي راح ينادي الدكتور والي يبي يدخل يتطمن على ماجد

فتح ماجد عينه بهدوووء و ابتسم لهمس ورجع غمض عيونه بتعب .. همس حست انها ملكت الدنيا بهاللحظه تحس انها تبي تضمه وتبوسه ... تبي تحس ان صج رجع لهم

ام ماجد بلهفه دخلت الغرفه : ولدي حبيبي .. وقامت تبكي

ابوه دخل بس شاف ولده وتطمن من همس انها متاكده انه لمس يدها مسك زوجته وبهمس قالها : يا ام ماجد مايصيرتدخلين جذي ممكن تأذين الولد بهالطريقه .. امشي نطلع بسرعه

ام ماجد : خلني يا ياسر ماشبعت من شوفته ابي اتطمن انه بخير

بهاللحظه دخل الدكتور وطلب من الممرضات يطلعون همس وابوه وامه

ماجد بداخله لاا لا تطلعونها هذي دواي الله يخليكم خلوها معاي بس احس بها معاي انا بخير .. لا تطلعونها .. بس هالكلمات ظلت محبوسه بداخله يحس ان قلبه رجع ضعيف

همس طلعت لبرى الغرفه وهي تبجي من الفرحه وتشكر ربها مليون مره .... مره وحده شافو مجموعة دكاتره يدخلون الغرفه تحولت فرحتهم لخوف والكل بس يهمس : شالسالفه !!!!!

ماجد من حس بها تعدى مرحلة الخطر .. بس بسبب الجهد الي بذله عشان يحرك اصابعه ويفتح عينه خذ القوه الباقيه فيه كلها ما كان يبي شي من هالدنيا غير يشوفها مرتاحه بعد العذاب الي سببه لها

رهام رجعت المستشفى وطبعاً طافها كل الموقف الي صار بدخول همس لماجد

رهام طلعت بالسياره شوي تحاول تهدىء روحها وخذتها فرصه تجيب ولدها الي كان يصيح مو راضي يقعد عند الخدامه وكانه حاس ان ابوه فيه شي

شافت زين قاعده على الكرسي وراسي واقف جنب كرسيها : ماجد قام؟

زين مو عارفه تفرح ولا تحزن : قام من الغيبوبه

رهام بس سمعت هالكلمه الي تنتظرها من امس ارتاحت وبفرح قالت : الحمدلله والشكر لك يارب .. الحمدلله

زين : بس ...

رهام خافت : بس شنو .. ماتتكلمين زين

زين : ماندري شنو مصيره الدكاتره يقولون انه رد تعب بس اهم شي الحين ان طلع من الغيبوبه قبل ال 24 ساعه الحين بس ادعي له يا رهام

رهام تحس انها محطمه كل ما بغت تفرح يجيها شي يحبطها قعدت بكرسي لحالها وعلى حظنها ولدها علي ياريت كنت جنبك يوم قمت يا ماجد يا ريت .. ياريتني كنت معاك .. وقعدت تبجي بهدوء

طلع الدكتور من الغرفه وبسرعه قال : وين زوجته

رهام قامت بسرعه وبلهفه : انا يا دكتور

همس كانت تبجي بحظن امها

الدكتور : دخلي بسرعه المريض ماقاعد يردد كلمه غير همس

رهام انصدمت وحست ودها الارض تنشق وتبلعها رجعت لورا كم خطوه والتفتت على همس ودموع القهر بعينها

زين شافت حالتها وراحت لها بسرعه : رهام حبيبتي الله يخليج هدي نفسج زوجج مو في وعيه ... اهم شي يقوم بالسلامه الحين ... الله يخليج لا تفكرين بشي مو صحيح

رهام : وخري عني ... لا احد يمسكني .. انا مالي قعده بهالمكان تحملت بما فيه الكفايه .. شبح همس عمره مافارقنا من شافج آخر مره .. فهمتي ؟؟؟ خلاص خليه لج يا همس انتي الفايزه وانا تعبت ... تعبت

وبعد هالكلمات ركضت لبرى المستشفى تحس انها تائهه وماتعرف وين تروح حتى ولدها ماخذته

*

*

دخلو همس مره ثانيه للغرفه وهالمره ماجد كان مفتح وبيدخلونه في عمليه ثانيه الدكتور قرر ان يخليه يشوف همس بعد ماشاف تأثيرها القوي في قومته من الغيبوبه

الدكتور يكلم همس بهدوء : ابيج تكونين شجاعه .. عشانه اوكي .. انتي جزء كبير من تخطيه وقدرته على تحمل العمليه ..

همس هزت راسها بهدوء وحاولت كل جهدها تكون قويه ماجد كانت عيونه عليها طول الوقت وهي بعد مافارقت نظراته تبي تحسسه بالأمان

عندج خمس دقايق لين مانبدي العمليه .... بذلي كل جهدج اخت همس

قربت لعنده مره ثانيه وقعدت جنبه وهي تبتسم : ماجد ...

ماجد يحاول يتكلم يبي يشيل الي مغطي فمه حطت يدها على يده : لا مو زين لك ... ابيك تسمعني عدل ماجد ... انت لازم تصحى لازم تقوم بالسلامه ولدك و زوجتك محتاجين لك .. وانا بعد محتاجه اشوفك ولو من بعيد بس احس انك موجود

ماجد يحاول يتحرك يبي يقولها ان هي حياته ان مايبي يعيش بدونها بس ماخلته

: عشان ولدك علي يا ماجد

ضغط على يدها ونزلت دمعه حاره على خده هذا كل الي قدر يسويه عشان يبين لها ان بيحاول بكل قوته يعيش عشانهم

دخلو الدكاتره وطلعت همس وعيونهم على بعض لين ماتصكر الباب

همس من طلعت طاحت منهاره مو قادره تتحمل الي عاشته بهاليومين الضغط كان عليها كثير ياتها ام ماجد وضمتها بحنان : انشالله بيقوم بالسلامه يا بنتي ... الدكتور مانادج الا ان عارف ان بيكون لج تأثير عليه .. ما كان له امل يعيش يا همس بس شوفي بفضل الله وبفضل حبج القوي النابع من قلب بيرجع لنا مثل قبل و احسن فديتج يا بنتي والله ان قام لنا بالسلامه بتتغير اشيا كثيره يا همس

ساره ويارا وصلو للمستشفى بس شافو زين حظنوها

وراحو سلمو على ام زين

ساره : بشري زين .. شخباره

زين بحزن : قام من الغيبوبه والحين ننتظر الدكاتره يطلعون من عنده .. دخلوه عمليه ثانيه

يارا : الله يقومه بالسلامه يارب

*

*

صالح دارت خرايط راسه وهو ماتم محل يدور فيه والشرطه معاه

شاف تلفونه يرن بو ماجد يتصل : لا حول ولا قوة الا بالله ... شاقول له الحين

كان يتصل كل ساعه يتطمن على ماجد والاخبار كانت توصله من فاطمه وهي كل مره تسأله يقول ماحصله وبدور تنهار ازيد و ازيد من خوفها بس يقول مابي احد يعرف بهالشي خصوصا بو ماجد

ابو ماجد من زود مااكان يحاتي ولده نسى عمر شوي بس دخلو ماجد العمليه اتصل لصالح بس مايرد حس بضيق بصدره ولدينه بخطر والله يعلم شنو مصيرهم

*

*

قرب البحر كان موقف سيارته الرنج السودا وهو مو موجود فيها

كان قاعد قدام البحر ولا حس بعمره ان هالوقت كله كان قاعد بهالمكان تعب من التفكير وشلون يقنع بدور انه بريء من التعب نام وهو متسند على السياره

مر ريال كبير بالسن وشاف حالته خاف ان من هالشباب الي يسهرون بالليل هني يا مخدارات او شارب

قرب منه ببطىء : يا ولدي انت بخير

عمر مايرد

نزل لمستواه يشوف اذا فيه نبض تطمن انه عايش وهزه : يا ولدي قوم

عمر قام مفزوع وعيونه حمرا وهو يتلفت حوله : وين انا .. شصاير

الريال: شكلك ماتدري عن عمرك كنت نايم هنا

وفجأه تذكر عمر كل شي ورجع اليأس لملامحه

عمر: طيب مشكور عمي .. انا استأذن الحين

الريال شاف ان عمر حالته ماتسمح له يمشي سياره: تبيني اوصلك للبيت ؟

عمر ماقدر يرفض وقرر يجي ياخذ سيارته بعدين : مشكور والله بس دقيقه باقفل السياره

ركب السياره مع الريال ووصله البيت لما دخل استغرب ان البيت هادىء

طلع برى السياير مو موجوده سمع صوت طالع من فوق ركب بسرعه

شاف رهام تسحب شنطه وراها : رهام شفيج وين رايحه ... وين امي وابوي سيايرهم ماجوفها

رهام بحزن : انت وينك في ابوك تعب وهو يدور عليك والكل ميت من الرعبه خايفين صادك شي

عمر بخوف : رهام صاير شي

رهام وعيونها بدت تدمع : اخوك ماجد سوى حادث والكل عنده ... ابوك حالته حاله مايعرف يحاتيك ولا يحاتي ماجد .. دخل في غيبوبه وطلع منها ومن تذكرت السبب قامت تبجي

عمر : رهام وينهم في ... اي مستشفى

راح طيران المستشفى ولا سأل رهام شفيها من الخوف وفالطريق فتح تلفونه لقى 44 مس كول كله من ابوه و 32 من عمه صالح : ياالله

اتصل لعمه صالح وخبره ان مافي شي طبعاً عصب عليه وقال له ان بيروح المستشفى الحين

امه من شافته راحت تحظنه وهي تبجي : وين رحت يا عمر قلبنا تقطع عليك تعال شوف حالتنا يمه

بدور فرحت كثير يوم شافته بس قعدت محلها ولا تكلمت خافت احد يشك

ابوه شافه الخوف الي فيه تحول لعصبيه : عمر وين كنت في ... الاحساس بالمسئوليه منعدم عندك

عمر ماهتم كل الي هامه اخوه : يبه مو وقته هالكلام بعيدن اشرح لك اهم شي ماجد .. اخوي شفيه شلون صاده الحادث والحين شخباره

ابوه وهو يزفر : اول امس عالساعه 12 نص الليل اتصلو لي المستشفى .. وخبره بالسالفه كلها

*

*

راسي كان يطالع ساعته لازم يروح الشغل عنده معاملات ضروريه لازم يكملها التفت على زين : حياتي انا باروح الشغل باوقع كم ورقه وراجع لكم اوكي حطي بالج على نفسج واي شي يصير خبريني

زين : ان شاء الله ... انت بعد حط بالك على نفسك

*

*

بدور كانت طول الوقت تحاول ماتتلاقى نظراتها بعمر كان يطالعها بحزن يتمنى يشوف نظرة الحب الي كانت دايماً تطالعه بها

كانت تبي تشوفه وتشبع عينها انه بخير بس خافت تضعف ( الا الخيانه مستحيل اسامح عليها يا عمر)

فجأة رن تلفونه وكشر بوجهه بدور في قلبها اكيد حبيبة القلب متصله .. روح الله لا يوفقك يا عمر

راح بعيد عنهم وشال التلفون

عمر: الو

منى : حبيبي جذي تتركني لحالي .. والله زعلت عليك

عمر: زعلي وطقي راسج بالطوفه اذا تبين .. انتي من في حياتي اصلاً روحي الله لا يبارك فيج

منى : ادري بتتركني عشان هالسخيفه ... شنو شايف فيها .. شفيها احلى مني ... اصلا دبه وماتعرف تلبس و ...

عمر بعصبيه : صج وحده متفرغه وعقلج عقل ياهل ... تحملي اسمعج تتكلمين عن خطيبتي بهالطريقه فاهمه

وصكره قبل لا يسمع ردها

منى : هيييين ... انا اراويك يا عمر ... تتخلى عني عشان هذي ... انا باراويك من منى

*

*

عمر توه بيرجع للغرفه الي قاعدين بها اهله جنب غرفة ماجد يشوفهم كلهم مجتمعين راح بسرعه يشوف

الكتور بأبتسامه : مبروك يا بو ماجد ولدك خلاص تعدى مرحلة الخطر ... صارت حالته مستقره

همس من الوناسه حست بيغمى عليها والكل فرحان بشفاء ماجد

امه : دكتور ممكن اشوفه

الدكتور : ممكن يا خاله بس هو الحين تحت تأثير المخدر وحاولو ماتزعجونه

دخلت امه معا ابوه تطمنو عليه فرحانين بقومة ولدهم

صالح وصل وشاف عمر : يا حمار آخر لك مره تسوي فيني جذي حرقت اعصابي

عمر قام يضحك على عمه اول مره يستخدم اي لفظ مب عدل وهذا حسسه شقد كان خايف عليه : عمي ماجد بخيييير ... خلاص حالته استقرت وطلعوه من غرفة العمليات

من الفرحه حظن ولد اخوه : الف حمد وشكر لك يارب

*

*

بو ماجد شاف ان هذا الوقت المناسب الي يكلم همس لأن قلبها الحين كله لماجد يكلمها الحين احسن من بعد فتره يخاف ترجع تحقد عليه

ياسر: همس بنيتي


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم