رواية بنت عمي -11

رواية بنت عمي -11


رواية بنت عمي -11

عنكم؟؟

فيــصل بصوت واطي لوليد: هلا والله جمعة عجز..
ابو ابراهيم: حتى أنا ابراهيم بتوديني أنا وأمك اليوم لها لازم كلنا نروح نسلم عليها
الوليــد يكلم فيــصل: ليته بس عجز الا طبوا فيها الشيبان..
الجده: فيك الخير ياوليدي..
وبعد ماخلصوا غداء كانوا جالسين يسولفون ويشربون شاهي ويتكلمون عن سوالف أيام زمان... الجده: أتذكر يوم انه ابوكم صغير عمره حوالي 8 سنين كان فرض علينا ندخله المدرسه وهو ماكان وده يدرس بس جدكم كان يغصبه عالدراسه والله كان مأذينا على الدراسه كل صبح..وفمرة من المرات راح أبوكم للمدرسه ورجع الظهر وهو فرحان وكلنا استغربنا سبب الفرحه ويوم سألناه رد علينا: الأستاذ قال لي لاعاد تجي الا ومعك أبوك ياحظي مو بس أنا بدرس حتى أبوي بيدرس معي..وبيحس بالغثاء ولاعاد يغصبني... وجدكم كان عارف السالفه فيها إن وصار بكره وراح للمدرسه بيشوف شالسالفه وبعد ما سألهم قالوا له الأساتذه: ولدك ماينفع لشيء ذبحنا مو راضي يفهم علينا والأشين إنه شقي والله ولدك أذيه ياانك تضفه عنا ياانك تشوف له صرفه معه الحال ماينسكت عليه..
ومسك جدكم عبدالله وفك عليه العقال وعطاه كم طراق وخلاه بعدها يمشي عدال للمدرسه وصار ماشاءالله عليه متفوق يرسب بثلاث مواد كل سنه..(الجده وهي تقولها ولحد هذي اللحظه كان على بالها يرسب = ناجح بتفوق)
الوليــد: أفااا يبه كنت كسلان؟
الجده: أقولك كان شاطر يرسب بثلاث مواد كل سنه..
أم فيــصل بصوت منخفض: ويوم بغت تخطبني له جدتكم قالت لي إنه يرسب بثلاث مواد يوم انه صغير وبغيت أرفضه وجدتكم كانت تقولها على بالها إن ولدها متفوق
ابو ابراهيم: يمه الله يهداك فضحتينااااا
الجده: ولا فضحتك ولا شيء أنا أمدح فيك عند عيالك
الوليــد+ فيــصل: حبوا شوي يقهرون أبوهم..
الوليــد: الله يهداك يبه معقوله سويتها عيال الناس مايسونها ويرسبون؟؟ ياربيييه وش بيقولون الناس عنك؟؟
الجده: لييييييييييييييييييييش هو كان متفوق
فيــصل: لا يايمه كان يأرنب عليك اللي يرسب كانت سمعته مو مرة هذي معناها كبير؟
الجده مسكت عصاها وحطت عروته على رقبة ابو ابراهيم: تكذب علي ياولد؟؟
فيــصل: هههههههههههههه لا عاد يمه برافو اللي ولدك كان يرسب مااحد من الناس يسويها ومفروض ترفعين راسك بولدك اللي كان يرسب..
الوليــد بصوت واطي: والله قل العلم مشكله
والكل ضحك على ابو ابراهيم وفعايله..والجده رجعت لمفهومها السابق ان اللي يرسب متفوق
وبعد صلاة العصر كان الكل متجهز لزيارة الخاله نورة إخت الجده..وشال الوليــد شنط الجده وطلع فيهن يركبهن السياره.. وتوزعوا على سيارتين:ابو ابراهيم+فيــصل+ أم فيــصل في سيارة ابراهيم والبنات+الجده في سيارة الوليــد.. الجده كانت تحب سواقة الوليــد وترتاح معه في السيارة ودايما تحب تركب معه... الجده: ياحليلك يا الوليــد تصدق اني ارتاح معك بالسيارة ولا احب اركب الا معك..
الوليــد: شكرا يمه الله يسلمك وبقلبه يقول(شهادة الشيبان نعتز فيها(
وبعد ماوصلوا وسلمو على الخاله نوره وجلسوا شوي عندها..
الجده: شفتي ياوخيتي شعر بنتي ريــم كأنه ذيل حصان يذكرني بشعري يوم كنت بشبابي
الخاله: ماشاءالله عليك يا ريــم بس لاتقصينه أبد خلك مثل هالموزه اللي مهبله بالعالم
فيــصل: موزه؟؟ وشي الموزه يا خاله
الخاله: هذي اللي غنون لها وترقص بشعرها
الوليــد: اهاااا قصدك البرتقاله تعرفينها ياخاله؟؟
ريــم: نعم ولا صارت تعرفها انت شعرفك فيها؟؟
الوليــد: لااا أنا ما أعرفها ابوي هو اللي يعرفها
ابو ابراهيم: نعععععععععععععععم أي برتقاله أنا ماأعرف الا البرتقال اللي بالسوبر ماركت
الخاله: عاد هالبرتقاله اللي مهبله في العالم أنا أحلى منها( الوليــد يقول لـفيصل بصوت منخفض: ياخي مدري شبلاهم عجزنا شايفين أرواحهم كل وحده تقول أنا الحلوه)
فيــصل: الكبر والتخريف الله يهداك
ابو ابراهيم: لا هي حلوة بس صحتها زينه..
ام فيــصل: نعععععم يعني تعرفها ياحسافة شيباتك بس.. حسابي معك بعدين
الوليــد: طحت ولا أحد سمى عليك يبه
وبعد ماجلسوا شوي عند الخاله طلعوا من عندهاوركبوا السيارات..
الشيبان بسيارة ابراهيم وبأول الوقت كان فيــصل بيركب معهم بس راح لسيارة الوليــد
الوليــد: شجابك إنت؟؟؟
فيــصل: أجل أخليك مع البنات لحالكم مايدرى عنك
الوليــد: أنا ولد عمهم وقبل مايركب فيــصل سكر الباب الوليــد وقفله وحرك السيارة وخلى فيــصل بالشارع..وكان فيــصل يدق على الوليــد ويترجاه يرجع بس الوليــد كان رافض رفضا قاطعا والبنات مبسوطات على المقلب اللي أكله فيــصل المسيكين...
واتجهوا للبيت.. وصل الوليــد قبل ابراهيم لأنه كان ماخذ راحته بالسرعه..مامعه لا الجده ولا أحد من الشيبان..و فيــصل كان محتر ويحظرم على الوليــد ودق عليه..
الوليــد: هلا أخوي
فيــصل: مو كأنك مسوي شيء
الوليــد: غلطان ياخي بالنمرة دق على النمرة الصح المرة الثانيه..وباااااااااااااي
فيــصل: الله لا يعافيك بس باااي
وبعد ماقفل الوليــد الجوال من فيــصل..
ريــم: حرام عليك الوليــد ارجع يمه وخذه والله كسر خاطري
الوليــد: اذا إن ريــم تقول ارجع خذه لابرد له لأجل عين تكرم مدينه..
ريــم مستحيه وهي تقول الله يسلمك..
ودق الوليــد على أخوه وقال له ينتظره لأنه بيرد يأخذه.. وكان الوليــد طالع من باب القراج و سيارة ابراهيم توها داخله..
الوليــد فتح الشباك وهو يقول لـ ابراهيم: صح النووووووووووم
ابراهيم بيغيظه ويقول: يبه ترا الوليــد مسرررررررررع شفه وصل قبلنا بحوالي 10 دقايق
وبعدين التفت على الوليــد وقال له: وين أنت رايح؟؟
الوليــد: لعبت لعبه على فيــصل وخليته هناك وبرد آخذه


التـــــــــــــــكمله

أم فيــصل: حرام عليك ماتييوز عن ألعايبك؟؟
الوليــد: الله يهديني أخلي اللعب عني..
وراح الوليــد يم أخوه وبعد ماوصل للمكان جاء فيــصل له وهو يحظرم على الوليــد..وركب السيارة.. وقال فيــصل: توك تحس فيني وترد لي؟؟ تو الشوق يذبحك؟؟
الوليــد: لااا ما رجعت عشانك بس ريــم لزمت علي أرد لك تقول انك كسرت خاطرها
فيــصل: اخخخخخ بس صرت مكسره لخواطر البنات..
الوليــد: ههههه حلوة مكسره..
وصلوا العشاء لأنه أذن وهم بالطريق وردوا البيت.. تعشوا وبعد العشاء راحوا الشيبان ينامون...وراحوا فيــصل + الوليــد +ابراهيم يجهزون شنطهم للسفر بكره.. وشوي الا نزل ابراهيم للبنات.. وهو يقووول خواتي حبيباتي..
ريــم+ديمـــه+لينـا: اووووف هات من الآخر
ابراهيم: أمممم هاكم شنطتي وملابسي حطوهن بالشنطه
ريــم: أهااااااا وأنا أقول وش الحب النازل من السماء
ابراهيم كان حاط شنطته وملابسه بنصف الدرج جابها لهم وبدأوا البنات يرتبون الا ونزل عليهم الوليــد... وهو يقول: ياربيييييه صدق اللي قال البنات البنات ألطف الكائنات
ديمـــه: هات الشنطه نرتب لك ملابسك من دون هالمقدمات..
الوليــد: ياربييييه هالبنات الله يخليهم لي..
وبدأوا البنات يرتبون الملابس بالشنطتين.. أما الوليــد رقا لأخوه فيــصل ودخل عليه بالغرفه وقال له: الأوضاع تمام روح ود شنطتك للبنات يرتبونها تفحصت لك النفسيات
فيــصل: زين سويت الله يعافيك
ونزل فيــصل للبنات وقال بنــ...... وما خلوه البنات يكمل قالوا له جيب شنطتك نرتبها
فيــصل: ياناااااس هالبنات فهيمااات يفهمونها وهي طايره
وجاب شنطته.. وبدأوا البنات يرتبون..قالت ديمـــه: بنات شرايكم نخبص لهم الملابس ونحوسهم مادام إنهم يقولون علينا لطيفات لازم نثبت هالشيء..ونخبص ملابسهم سوا
ريــم: ههههههههه أتخيل أشكالهم وهم يفكون شنطهم يلقون بنطلون هنا وبلوزه هناك
لينـا: ولا شكل الوليــد هالشيك لابس بنطلون ابراهيم وبلوزة فيــصل
ريــم+ديمـــه:هههههههه زين يالله نسويها
وخبصوا البنات الملابس بين الشنط ووزعوا البناطيل على الشنط وتأكدوا إنه مافيه شنطه فيها شيء لصاحبها.. وحطوا الشنط تحت الدرج استعدادا لبكره السفر ورقوا هم بعد يجهزون شنطهم..وفي يوم السبت على الساعه 12.0 كالعاده الكل على الطاوله لكن الوليــد متأخر وجاء جلس في مكانه وطالع قدامه كالعاده وطالع جنبه وهو يقول لـفيــصل: شحلاتها ريــم اليوم شمسويه؟؟
فيــصل: مو شيء جديد انت كل ماتجلس تقول شمسويه مااشوفها تغيرت هذي هي من خبرتها..
الوليــد: أنت ماتعرفها أجل..أنا اللي أحس بالتغير اللي يصير لها
ابو ابراهيم: هاه عيال متجهزين للسفراليوم مانبي أي تأخير لازم على الساعه 10 نكون بالمطار والساعه 12 طيارتنا...
ابراهيم+الوليــد+فيــصل: ايييييييه كاها شنطها عند الباب
ديمـــه+ريــم+لينـا: يتناظرون ويتضاحكون
ديمـــه: الوليــد لا تنسى الكابات تجيبها من السوق الساعه 5العصر ومعك الفاتورة
الوليــد: طيب على عيني أي أوامر ثانيه؟؟
ديمـــه: لا سلامة راسك
وبعد ماخلصوا الغداء تفرقوا يخلصون أشغال لهم وكانوا متفقين مع بيت عمهم المغرب الإجتماع في بيت ابو ابراهيم..واللي بيوصلونهم للمطار سواويقهم..
والعصر دقت ديمـــه على الوليــد..
ديمـــه: الوووو
الوليــد: يبه خلاص بروح أجيب عبايتاكم الحين والله لجيتوني
ديمـــه: زين الله يعافيك ياالله أجل باااي
وقفلت الخط من الوليــد وجلست تسولف مع البنات وترتب الباقي من شنطتها..
لينـا: ديمـــه حبيتي أخذتي ملابسك الداخليه
ديمـــه: وأنا أقول وش أنا ناسيه من الصبح زين الي ذكرتيني
لينـا: مو قلنا لك هذيك المرة وقلتي بحطهن؟؟
ديمـــه: لا ما حطيتهن.. بس أنا الحين بحطهن
لينـا: ياربيه الله لا يحرمك مني دايم أذكرك
وشوي الا سمعوا صوت طق باب.. ديمـــه: ميييين؟؟
......: أنا الوليــد جايب لكم الكابات
ديمـــه: لحظه.. ولبست حجابها هي و لينـا وفتحت الباب لوليد وأخذت الكابات منه وهي تشكر منه..
الوليــد: أفاااا عليك بس موأنت خادمتني أمس ومرتبه ملابسي في الشنطه؟
ديمـــه وهي تضحك: مابيننا هالمجاملات وبقلبها تقول(مشاوف هالمسيكين)
واجتمعوا بالصالة وجاء عمهم مع عياله وجلسوا يتقهوون وتعشوا بدري على الساعه 9 تقريبا وبتمام الساعه 10 طلعوا من البيت.. واتقسموا على ثلاث سيارات:
أبو ابراهيم+ابوسلطان+ أم فيــصل+ أم سلطان+ شهودي+عبود في سيارة كومارو
ماجد+فيــصل+شهلا+لينـا في سيارة ذو الحاج>>سواق أبو سلطان
ابراهيم+الوليــد+ريــم+نهلا+ديمـــه في سيارة يوسف>> السواق الثاني لعائلة ابو ابراهيم
وقبل مايطلعون عن قراج البيت تأكدوا من وجود الكل وكانت ديمـــه تقول للبنات خايفين لا نسرق رصيدهم مثل ماسوى كيفين في فيلم Home Alone يوم نسوه أهله وصار يلعب على كيفه
وشيكوا على الجوازات والفيز وانطلقوا للمطار..وبعد ماوصلوا المطار تقريبا على الساعه11 قال الوليــد: صدق لاقالوا عريبيا اليوم على الغداء أبوي يقول لازم نصير هناك على الساعه 10 والحين الساعه 11؟؟
وبعد ماخلصوا الجوازات والتفتيش ركبوا الطياره.. وأخذوا أماكنهم من الطيارة وسعادة الحظ وقعت الوليــد جنب ماجد وفيـصل جنب شهلا وصار الشرار يتطاير من عيون الوليــد وصار يحظرم ويلعن بالطياره ومو معجبه الوضع ويقول من الحين فاتحة خييييرللسفريه..
وبعد مرور ساعه من الإقلاع تعلث الوليــد بإن مكانه عند الجناج ومو قادر يشوف اللي تحته وقام قال لابراهيم يروح مكانه و ابراهيم خاف لاتصير فضيحه لا استمر الوليد على هالحاله
ويوم تبادلوا أماكن التفت الوليــد بيشوف من جنبه ومن التفت الا وشهق كانت ديمـــه قال اوووووووه أنحاش من ذاك وتجينا ذي الله يعيني على لسانها...
ديمـــه: عاااااارفه طيب بروح أبدل أماكن وأجيب ريــم عندك شرايك؟؟لأني مالي خلقك وودي أنام..
الوليــد: تسوين خير والله
وتبادلت ديمـــه و ريــم أماكن وكانت المضيفه طايره عيونها وتقول وش عندهم هذيلا يستهبلون.. وجلست ريــم جنب الوليــد وكانوا الاثنين فرحانين و الوليــد يقول بقلبه عقبااال شهر العسل ياااارب..شوي الا وتكلمت احدى المضيفات وقالت: نحن مقبلين على مطبات هوائيه الرجاء التزام الأماكن وعدم إثارة الهلع والخوف.. وشكرا..
شهودي تطق راس الوليــد من وراه: الوليــد وش معناة مطبات هوائيه؟؟
الوليــد: أمممم يعني زي المطبات الصناعيه اللي بالشارع بس هذي بالهواء(شرحها الوليــد لها بطريقه تناسب عمرها يعني بطريقه مبسطه)
وبدأت المطبات الهوائيه كانت فعلا مخيفه حتى ريــم تروعت منها (ريــم بطبعها كانت خوافه شوي) وغصب عليها ومن دون ماتدري تمسكت بيد الوليــد وصارت تدعي .. و الوليــد كان مبسووووط للآخر ولا كان وده يتحرك عشان ماتتذكر ريــم وتوخر يدها وبعد ماخلصت المطبات الهوائيه رفعت راسها ريــم وناظرت الوليــد وقالت آسفه بس والله مت من الروعه..
الوليــد: لا عااااادي وش عليه..حسيت فيك كنتي تنتفضين مرة
واسندت ريــم راسها وبعد حرب مريرة مع عييونها نامت.. كان التكييف بارد شوي فخاف الوليــد عليها وطلب لها بطانيه من المضيفه وجابت له المضيفه اللي طلبه فغطى الوليــد ريــم وصار يتأمل شكلها كان شكلها قمه من الروعه شكلها ملائكي جدا وكانت حاطه ايدها على قلبها كان وجهها أبيض متورد ومع قوة التكييف كان لونه على أحمر..تم يطالعها حتى غلب عليه النعاس ونام ونبهه قوة البرد وعلى طول التفت على ريم لقاها تنتفض من البرد وبالحقيقه ريــم كانت صاحيه لأن البردأزعجها لكن ماحبت تتحرك وتطلب المضيفه تخاف يصحى الوليــد من النوم..وكانت مغمضه عيونها يوم شافها الوليــد بالحاله هذي طلب بطانيه لها وبطانيه له... وجابت له المضيفه اللي يبيه فغطى ريــم بالبطانيه وتغطى هو وغمض عيونه وسمع صوت من جهة ريــم فتح عيونه يتأكد من اللي سمعه وفعلا لقى ريــم مفتحه عيونها ومبتسمه وهي تقول له: شكرا تعبتك معي؟؟
الوليــد: لا أفااا عليك لاشكر على واجب...
ومانام الوليــد لحدماتأكد إن ريــم نامت وماصحوا الاعلى صوت المضيفه وهي تطلب منهم يربطون أحزمة الأمان استعداد للهبوط....ربطوا أحزمة الأمان وهبطت الطائرة بسلام وصاروا ينزلون الركاب من الطيارة همس فيــصل بإذن الوليــد وقال: ليله ماحلمت فيها انت وهالوجه
الوليــد: وش عندك مو بعد انت بزرك كانت معك؟؟
فيــصل: خيييييبه جاء أخوها الدب ماجد وقال بنام جنب أختي..مكاني بارد
الوليــد: هههههههه ياحراااام تكسر الخاطر والله ...
وعلى طول من المطار أخذوا لهم سيارة للفندق اللي كانوا مستأجرين منه غرف وكانوا مقسمين الغرف...
البنات بغرفه على يمينهم أم سلطان وأبو سلطان وعلى يسارهم أم فيــصل وابو ابراهيم
وقدامهم غرفة العيال..طبعا شهود كانت مع أمها وأبوها وعبود كان مع العيال...وناموا العائلتين لأنهم كانوا تعبانين مرررررة
وبعد ماقاموا من النوم صلوا العصر.. واجتمعوا في أكبر غرفة اللي هي غرفة العيال..
الوليــد: عن إذنكم بروح أتسبح..
طبعا البنات كانوا يضحكون وودهم يشوفون وجه الوليــد لا شاف الشنطه وكانوا مخبرين شهلا ونهلا على الخطه اللي حبكوها...
وراح الوليــد وأخذ شنطته وحطها على الطاوله وفتح سحابها وأول مافتحها شاف بنطلون فيــصل قال: ياذالبنات شكلهم حطوا أغراضي بشنطة فيــصل.. ياحووول مودارين لخبطوا وهم يرتبون.. وطلع من الغرفه والبنات يضحكوووون عليه راح أخذ شنطة فيــصل وراح فيها للغرفة وفتحها بس لقى بنطلون ابراهيم قال: لا والله سوتها ديمـــه والبنات وعطونا هالمقلب طيب بوريكم..
وطلع مستهيش وقال: ديمووووه وش اللي صاير ليش حايسين الدنيا؟؟
ديمـــه: وش الحوسه اللي صايره؟؟
الوليــد: تتجاهلين هدومنا ليش محيوسه؟؟
ديمـــه: يوووه العذر أخوي بس أنا وش يدريني كلكم جبتوا ملابسكم بوقت واحد واحنا سوينا اللي علينا وخبصنا الدنيا..
الوليــد: فيصلوه ابراهيموه قوموا نعزل الملابس عن بعض
الوليــد: اوووووف هذا وأنا أقول عنكم انكم ألطف الكائنات؟
ابراهيم قل أشرس الكائنات أصدقك..
وقاموا العيال وطشوا الشنط بالغرفه وصاروا يعزلون الملابس ويحطون حق كل واحد بشنطته.. فيــصل: والله لوحنا مرتبين بروحنا أحسن من هالشغله.
الوليــد: آآآآآآآه الله يعيد أيامك يا جيني كانت تضف لنا الشنط وترتبهن من دون هالمقالب
ابراهيم: الظاهر يا الوليــد هذه عقوبه من ربك ليش توكل فيــصل ذاك المقلب؟؟
فيــصل: بس أنا وش دخلني أعاقب معه؟؟هو اللي سوى لي المقلب
ابراهيم: هذا عشانكم دايما تدبرون المقالب لماجد..
الوليــد: أقول ابراهيم أنا طفشااان من دون لا تجيب طاري هالغثيث. بس أنت مع مين مسوي مقلب ليش معاقب
ابراهيم: لا أنا حليل بس عشاني الضحيه وكمشاركه Λوجدانيه عوقبت معكم
الجزاء من جنسϑفيــصل: لا يالحبيب هذا عشان الكف اللي صكيته البنيه الممرضه العمل..
ابراهيم: وشكلي بصفعك كف مثله لا مرة ثانية جبت طاريها
الوليــد: لا يا فيــصل حالته صعبه بالشوق حتى مو راضي نجيب سيرتها
ابراهيم: أقوووول جب إنت وإياه والله مابقلبي شيء على هذيك المخلوقه.
وبعد ماخلصوا العيال عازلين الأغراض كل واحد جمع أغراضه وبدون ترتيب أو تصفيط حطوهن بالشنط ولفوا البلايز سوا وحطوها..
الوليــد: يازينا على شغل من أول ولا يتدخلون أشرس الكائنات في الترتيب
ابراهيم: والله جبتها شحلاتنا بالشكل هذا..
وضحكوا على سواليفهم وراح الوليــد تسبح ولبس بنطلون وبلوزة..بالوقت هذا طلب أبوهم الغداء لحد الشقه وبعد ماالتموا على السفرة..
ريــم: يبه وين بنروح اليوم؟؟؟
ابو ابراهيم: لا اليوم اجازه اللي يبي يروح السوق واللي يبي يروح الحديقه اللي تحت الفندق
ديمـــه: يبه ودنا اليوم نروح نسوي مساج وأقنعه للوجه والجسم..
ابو ابراهيم: براااااحتكم روحوا..
ماجد: بس لازم يكون نساء اللي يشتغلون لكم
ديمـــه: وش قالوا لك غشيمين فاهمين هالنقطه..
وبعد الغداء لبسوا البنات كاباتهم وراحوا لمحل المساج تحت الفندق وبدأوا العمل سووا قناع الشكولاته للبشره والجسم..وبعد مرور ساعات خلصوا البنات من الصنفرة والتنظيف ورجعوا للشقه..وأول مادخلوا قابلهم الوليــد..
الوليــد: ياسلااااام شالحلاة تصدقون صرتوا وجيه ثانيه صرت أحسكم طيوبين باالذات الدب الأكبر ديمـــه.. أحسها صايره روعة بالطيبه..
ديمـــه: الولد عنده شيء مو من الباب للطاقه يمدح؟؟
الوليــد: لا والله من جد ماعندي شيء..
نهلا: طيب ريــم مااحلوت على قولتك؟؟( وكان قصدها بتحرجه شوي)
الوليــد: لا ريم طول عمرها حلوة وطيبه بس لو الله يفكها من السوستين ديمـــه ونهلا
ريــم استحت مرة وصارت تطالع الأرض ومو قادرة ترفع راسها..وتقول: الله يسلمك
ونزلوا البنات+ الشباب: للحديقه اللي تحت الفندق وكان معهم عبودوماجد مو معهم كان بيتسبح ويروح للسوبر ماركت بيشري أغراض وبيرد لهم بالحديقه لأن ابراهيم قال له انهم هناك..وكانوا منفصلين البنات في في قروب والعيال في قروب..
وفي قروب العيال..
فيــصل وبصوت منخفض ياناس ياعالم ودي أروح أجلس مع شهوله مايصير هذا أنا وياها بنفس المكان ومو قادر أكلمها.. (كانت شهلا تناظر فيــصل من وقت لوقت)
ابراهيم بصوت منخفض: زييين طس فارق لها وش تنتظر
فيصل ويأشر على عبود: وهالتبن اللي مسطبل عندنا وش الدبرة فيه؟؟
الوليــد: خله علي بوريك فيه..
وكان عبود ملقي قروب البنات قفاه ولا عارف وش يصيرومعطي وجهه لقروب العيال هو كان حاس إن الموضوع فيه ان ولا وش سنع هالمساسر اللي بين فيصل وابراهيم ووليد؟
وقام فيــصل وراح لمكان خلف قروب العيال وأشر بيده لشهلا يعني تعالي قامت شهلا والبنات تريقه عليهاوضحك..وأشر الوليــد لريم من بعيد وهو رافع ايديه للسماء ويقول عقبالنا...ابتسمت له ريــم بخجل وصارت تسولف مع البنات وهي تناظر الوليــد مابين وبين
بعد مرور ربع ساعه من الحدث بغى الوليد ينكد على فيــصل
وقال لعبود: واخزياه ياعبود وشلون تخلي إختك اللي سمعتها من سمعتك تجلس مع ولد عمها لحالهم؟؟
عبود: وش علي أنا ماعلي الا من روحي..وبكل برود يقولها..
فيــصل+ابراهيم: أفاااا لا مايصير لازم تروح تقعد بينهم
عبود: خليهم اللي يشوفهم يحسبهم عرسان وش يدريه انهم لعب بزران
ابراهيم: لا مايصير ياخي برضه عيب عليك انت أخوها وسندها اذا انت سكت على هالموقف الأولى بنا حنا عيال عمها نسكت
عبود وهو يطالعهم بعيونه الناعسه وبكل برود: ياليتكم تسكتون فعلا عنهم خلهم ياخذون راحتهم ماجدوه مو موجود..
الوليــد يقول بصوت منخفض: تدري يا ابراهيم ورى هالعبود البارد واحد مخه يوزن بلد؟؟
ابراهيم: اذكر الله لاتصكه بعين..فعلا شكله مو سهل ولاهو متهور مثل ماجد
الوليــد: لا الــه إلا الـلـه أموت وأعرف وش وراه..
ابراهيم: من الحين نجهز الكفن لأنك ماراح تعرف وش وراه وبتموت على ϑقولتك
الوليــد: بسم الله علي الله يحفظني لعين ترتجيني
ابراهيم: نرجع للموضوع الأصلي اقناع عبود يقوم يخرب على الجو الرومانسي اللي هناك
هالفيصل مايخاف من ربه؟ يروح يخطبهارسمي وبعدين يسوي اللي يبيه
الوليــد بقلبه: أفااا ابو الشباب لو درى عني بيذبحني.. وحس كأن الكلام موجه له بس قال وابراهيموه وش يدريه عن سوالفي أنا و ريــم اذاهذي فكرته أنا بكلم عمي يخطب لي ريــم وبعدها اسوي ϑاللي ابي اسويه..وأقول مخطوبين رسمي
ابراهيم: حووووه وين رحت ياخي؟؟
الوليــد: موجود موجود...
ابراهيم: عبود والله عيب عليك يبه اللي يستوي بأختك قوم شفهم بالقليل إقعد بوسطهم
عبود: سيبوا الخلق للخالق..(وكان عبود يشوف المقبل على قروب العيال)
تكلم بصوت عال: أووووووه جاء مستر تعقيد بروح أقول لشهلا وفيصل قبل لايطب فيهم
وقام يركض للمكان اللي فيه شهلا و فيــصل واللي كانوا قاعدين ورا شجره..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم