بارت جديد

رواية راحت روحي من محجر عيوني -12


رواية راحت روحي من محجر عيوني -12

رواية راحت روحي من محجر عيوني -12


بطلت عيونها يوم سمعت صوت مايد..
مايد"بنبره هاديه"اسيرة الهم....

كانت عهود بترد و بتقوله أحبــــــــك .. بس سمعت صوت انثوي يزقر مايد..حست في بروده ابـكل جسمها..

مايد:-"يرمس بصوت واطي" لحظه حـبي انزين..

بس عهود ما اتحملت حست بالخيانه.. و صكرت التلفون ع طول.. رجع مايد اتصل بها بعد ربع ساعه..

بس ما ردت عليه.. لانها كانت اتصيح ..و بنفس الوقت كانت اتحس انها بـ عذاب و محرومه.. من كل شي حلو في حياتهااا..

وصل ناصر و امه المستشفى.. دشت ام ناصر اتسلم ع عليا و امها.. و ناصر كان برع مع الدكتور..

الدكتور: ها ما اوصيك ما نبا عتاب ولا لوووووم..

ناصر"مرتبك" ان شا الله..
دش الدكتور.. و طلعت.. ام عليا و ام ناصر..

الدكتور"يرمس عليا" شحالج يا الطيبه..
عليا"مستانسه" اتهز راسها بمعنى انها بخير..

الدكتور:- حد يبا يزورج..مشتاق لج حيل
فكرت عليا يمكن يكون سلطااااااان..فهزت راسها تبا اتجوفه ..

الدكتور: اتفضــــــــل اخـوي..
دش ناصر الغرفه..اتفاجا بـ علياا..يوم جافها كانت يالسه ع الشبريه.. وايد ضعفت و اتغيرت.. بس اتبين احسن عن قبل بـ وايد..

ناصر"يبتسم لها" اشحالج حبـــــــي..؟؟"و اجرب من الشبريه.

هزت عليا راسها بمعنى لالااااااا مصدومه من وجود..ناصر..كانت اتحسب سلطان.. بطلت عيونها يوم جافته يجرب منها.. و دكتور فهد يراقب الموقف..

وقفت ابسرعه.. و وقفت ورا الدكتور و كانها تحمي نفسها من ناصر... كانت اتحاول اتصارخ.. بس ما كانت رايمه..
وقف ناصر ابمكانه مستغرب..معقوله علياا الي كانت تبا رضاه صار بالنسبه لها كابوس.

الدكتور..:- عليااااا ما يبا ياذيج ناصر للحين يحبج و يباج..
بس عليا يلست تضرب ريولها ع الارض و اتهز.. راسها..كانت تبا اتصارخ.. حطت ايدها ع رقبتها..و طاحت غشيانه...

الدكتور"مسكها" علياا علياا" و يلس يضربها بويهاا..
ناصر"خايف" شو السالفه..

دشت الممرضه الغرفه..كان ناصر بجدم عشان يمسك عليا و يحطها بالشبريه..

الدكتور" رفع ايده" لا لا لو سمحت خلك بعيد.. و ياليت تطلع برع الحجره..

طلع ناصر من الغرفه امحرج..و شويه و طلع الدكتور..
ناصر: معقوله بتم جي طول حياتها اتخاف مني..
الدكتور"يلومه" تراك انت السبب..

ناصر: الحينه بترجع شرات قبل..
الدكتور: لا ما اظن..
ام علياا: شفيها بنتي..
الدكتور: لا اتخافين..ردت فعل طبيعيه..بعد دقايق..دشوا لها بتكون راقده.. اتمنى انكم ما تزعجونها.

اتحرك ووقف بوسط الممر
الدكتور:- لو سمحت ناصر لا تدخل الغرفه.."و كمل طريجه"

ناصر محرج: يغربل الحاله..

**
بعد مرور ايام..قررت عهود تقطع..مايد الشحي و يصير ذكرى بحيـاتها..مثل ما قطعت الاتصال و اللقااءات..كانت اتعرف صعب عليهـا ..
بس عشان ما توقف بطريج سعادة الحرمه الي اختارها مايد اتكمل معاه حياته..
كانت بالكافتيريا تشرب عصير و سرحانه بافكارها.. و الحياة الي تغيرت.. رن موبايلها.. جافت رقم شيخه حرمة اخو عليا.طالعته باستغراب..

فكرت عهود اكيد احينه ريل شيخه"اخو عليا" رجع من السفر و اخوي عليا ينشد عنها..لاحـول..

عهود: الو..
شيخه:- اشحالج الغاليه..

عهود: الحمدلله"تستهبل" منو شيخه.
شيخه:- هي شيخه حرمة جاسم...
عهود: شحالج و شو اخبار السفر..
شيخه: الحمدلله ولهنا ع الـدار و الاهـل..

عهود:" في خاطرها صار لعليا كم شهر بالمستشفى توكم اتفيجتوا تنشدون.."!!

عهود"اتغير السالفه" اشحاله عمج"ابو عليا" ان شا الله مستانس
شيخه: الحمدلله بس شكـله طفر..لا بسالج قوم عمتي وينهم..

عهود:"شو اتقول احين" ليش انتي ما اترمسيها..!!؟؟

شيخه: امبلا دوم انرمس عمتي فـ الموبايل بس يوم نتصل فـ البيت محد يرد علينا
حتى عليا ما اترد شو السالفه ترا جاسم و عمي يحاتون..بعد الظروف سلطان سافر جان بنتصل له نتطمن عليهم..

عهود: ترا عمتج يالسه عنا في البيت عند عليا و عليا مشغوله.. ويا ريلهااا..اتعرفين بعد الغاليه بدات محاضرتي السموحه..

شيخه:- ماعليه سلمي ع الاهل باي..
عهود: مع السلامه..

استغربت عهود وين كل هالفتره ما يسالون اشمعنى الحين اكيد وصلتهم سالفه علياا..حليلها عليا ما طاحت الا يوم كلهم سافروا عنها..

شلت اغراضها من ع الطاوله و راحت الكلاس..

**
ناصر يرمس سعاد..
ناصر: شفيـــــــج ساكته مب ع طبيعتج تـرا..
سعاد: حتى انت ليش مضايج...؟؟؟

ناصر: مضايج من حركات عليا جنى كابوس فـ حياتها..
سعاد: الله يعينك..
ناصر: متى بترجعين و اتفكيني من ها كله..
سعاد"متردده" سـامحنـي ناصر..

ناصر"مستغرب و حاس يايتنه مصيبه" شو حبيبي..!!

سعاد: مب عارفه كيف ابدى معاك..
ناصر: ما احب اللف و الدورااااااان قولي ابسرعه.
سعاد"اونها اتصيح" اهلي اجبروني ع ولد خـالتي..
ناصر"مصدوووووم" نععععععععععععم..
سعاد:- صدقني حاولت بس ما قدرت اقاوم اكثر..

ناصر: انتي لي سعاد..
سعاد: اهلي اقوى عني.. و بعدين مستحيل يرضون يزوجوني واحد متزوج من قبل..

ناصر: جان تبين بطلق عليااااااا من باجر بس حرام عليج لا تبعدين عني..

سعاد: اسفه ناصر ماشي نصيب خـلاص ما برد الامارات الا بعد ما نملج انا ولد خالتي..

ناصر" محرج" انتــــــــي شو اتقوليــــــن مستحيل ما اقدر اخسرج..

سعاد: الله يخلي لك عليا باي..
ناصر: وين وعودج..
سعاد:- انا فكرت زيــــــن و جفت انا ما اناسب بعض..اسفه ناصر "وصكرت التلفون..
ناصر:- الو الو الوووووو
رجع اتصل ابســـــعاد حرق التلفون بس ما اترد عليه..وصله مسج" لا ادق مره ثانيه انا وحده مخطوبه"..
حرج ناصر و فر التلفون باليـدار و طاح ع الارض..

ناصر"يصارخ" خاينـه خايـــــــــنه..

يلس يفكر كيف كانت علاقته حلوه مع سعاد..وعدته انها ما بتتركه و بترجع ابسرع وقت.. بس هي سافرت عشان خطوبتها.. الحقيره..الخاينه..

مر ع باله احينه خسر سعاد..و تمت عليا بس عليا ما اطيقه ..شو يسوي احينه و كيف يتصرف..

حس ان الدنـياا ضايجه به..طلع برع البيت و ركب سيارته..
حس انه مخنوق و مب عارف كيف يتصرف.. خسر كل شي بلحظات..

اخيرا قرر..احينه دام ان سعاد ما صارت له..بحاول يرجع عليا ع الاقل عليا اتحبه و اداري عليه مب شرات سعاد الخاينه..
حس ابراحه بها القرار.. و بنفس الوقت نار في قلبه من موقف سعاد..

و ارتباطها بانسان ثاني..فكر انه يرجع لحـضن عليااا لانها احسن عن سعاد بالف مره..
و في خاطره "صج محد يسواج..علايه.."..
**
استغرب مايد ان من جم يوم ما وصلته ايميلات من عهود.. تم يراجع الموقف...اكيد سمعت صوت عذاري يوم زقرته..اتنهد ها البنيه مزاجيـه..

فكر يدق لها .. و قبل ها اطرش لها مسج" عادي ادق لج الحين"..

شويه وصله مسج من عهود" لا خلاص كل الي بينا انتهى و الله يسعدك مع من غدت لك حبيبه.."

اتامل مايد بمـسج عهود.. عيل ليش تطلقتي من سند..ليش سويتي جي.. انا لازم اقنع سند يرجعها.. و براويه هالمسج..

صج اتمنى لج الخير من كل قلبي يا اغلى انسـانه عرفتها بحياتـــــي..

**
قرر ناصر يزور.. عليا بالمستشفى..و بطريجه كان يفكر كيف بجابلها.الدكتور منعه..بس لازم يكلمها.. لازم يرجع لها و يعيشون مع بعض شرات قبل..

بعد ما صكر التلفون البارحه من عند سعـاد حس انه كان بنزوه معاها...عليا هي كل حياته و حبه الوحيـد..الحينه محد صار له بالدنيا غيرهاا..

فكر انه يدش عليها الحجره من غير محد يدري..بس امها دووووم اتكون معاها...
لا لا احيانا اتروح الحديقه تتمشى.. قرر يتريا هنااااااااك ان شا الله يومين بس لازم يتفاهم مع علايه..

**
عهود متردده تتصل بـ سند ..ولا لاء عشـــــان اترجع كل الي اخترب من بينهم..و اتعيش حياتها و ترضى ان كل واحد فـ الدنيا له نصيبه..

اتصلت باصابع ترتجف..كانت بتصكر لانه محد رد عليها بس بعدين سمعت صوت سند..
سند: نعم..
عهود: اشحالك سند..؟؟

سند"سكت شويه" الحمدلله اشحالج انتي..؟
عهود: الحمدلله عايشه..سنـد.."وسكتت مب عارفه كيف تبدى"..

سند:- تبين اساعدج في شي..؟؟ انا حاضر عهود..
عهود: انا ..انـا..

سند"متحير من تردد عهود": انتي شو ..؟!
عهود"غمضت عيونها و اتكلمت ابسرعه" انا خلاص كل الي بيني و بين مايد انتهى.. و اتمنى ان نرجع لبعض نبني حياتنا من اول يديد..

ما عرفت كيف طلعت منها الرمسه..تم سند يفكر..شويه و سمعت رده..

سند:- ع بالج انا اترياج لي ما اتقولين انج خلاص ما تبين مايد..شو تتحرين لعبه بايدج..

عهود:- انا ما قصدت جي..انا كل الي ابـاه..

سند"يقاطعها":- عهـود يمكن انتي و مايد متزاعلين بس باجر بتتراضون..و انا ابصراحه خلاص."يجذب".لقيت بنت الحلال الي اتناسبني و اتحافظ علي و اهم شي تخلص لي..

عهود" من غير تفكير" اوكى انا اسفه باي..
حست انها حطت نفسها ابموقف محرج..اهانت نفسها و كرامتها..
لي متى بتيلس اتصيح..خلاص تعبت..حياتها صارت عذاب.....الكل تخلى عنها...ليتها ترتاح من الدنيا و همها..

رن موبايلها.. مسحت دموعها وردت .
سلطان:- الووووووو

عهود: "تمسح دموعها" هـلا..
سلطان: شو بلاج مزجمه...!!
عهود: الناس اتسلم بالاول..

سلطان:- فديت هالصوت خخخخخخخ

عهود: سلطان ارجوك انا تعبانه و ضايجه بي الدنيا فلا اتنرفزني و اتزيد همي الله يخليك..

سلطان:- افا افا افا مضايجه و انا موجود ع وجه الكره الارضيه.

عهود"تبتسم" يلاااا عاد..
سلطان"متقطع قلبه" صج شو بلاج..؟؟

عهود: وايد اشياااااااا..هموم ما اتشلها يبال ..
سلطان:- الله اكبر..
عهود" سلطااااااااااااان..

سلطان: ابوي ..
عهود: هي صح شيخه حرمة ولد اختك"اخو عليا" دقت لي ..

سلطان: شو ذكرها فيج..؟؟

عهود: تسال عن عليا و اختك.."زلة لسان" حليله عليا يوم تنزل عليها المصايب الكل يسافر...... "سكتت تذكرت ان سلطان يسمعها..

سلطان"يرمس جد" شو بلاها علايه..

عهود"حست بقشعريره اول مره اتجوفه انسان جدي"
سلطان: عهـوود ترا قلبي كان حاس..

عهود: صدقني عليا ابخير..

سلطان: ورفجة بو خليفه الله يرحمه اتقولين شو صار..

عهود: اوكى لو عرفت بتنزل يعني..
سلطان: قدمت بس رفضوا قالوا بعد كم شهر.. ما باجي الا شويه..بس شو بلاها عليا..

عهود: تعبانه في المستشفى..
سلطان: ليييييييش..
عهود: كانت حامل و اجهضت يعني ها اشيا طبيعيه..اتصير وايد..

سلطان: بطلب منج طلب..اباج اتساعديني..
عهود: امر..
سلطان: اذا زرتيها اتصلي بي عشان ارمسها..دخيلج يا الغاليه..

عهود"كيف اتقوله ان عليا ما اتروم ترمس.." خلاص فالك طيب..

سلطان: سلمتي يا الغاليه.. بتصل بج عقب اذا كنتي فاضيه.

كانت عهود بتقوله لا ادق ما تبا اترمسه ولا اتكون أي علاقات كافي الي صار لها.. بس "صكر التلفون من غير ما يسمع ردها..

محتاره عهود اذا كانت غلطانه لانها خبرته عن عليا بس بالاخير لازم بيعرف..

**
كانت عليا واقفه عند الدريشه...اطالع الناس تحت الحديقه و اجوف امها مستانسه و جنها اتعرفت ع صديقات.. افتقدت دكتور فهد..ما ياها يومين.. ليتها ترمس و تطلع من هالمكان..خلاص ملت..

لا اخوها و ابوها و لا سلطان..كلهم بعيد عنها.. بس عمتها و عهود مب مقصرات.. و ناصر صج طعنها و صابه بسهم الخيانه..
احينه عرفت ليش اتغير معاها و هي ع نياتها.. كانت اتحول الغلط منها.. و اتحاول اتراضيه.. و الظاهر طلعت السالفه غير جذي..

سمعت صوت الباب ينفتح عرفت انها الممرضه.. اكيد بتقايس لها الضغط.. تمت سرحانه..و غايصه في بحور افكارها و في حياتها.. الي لازم تبتديها من يديد..

بطلت عيونها و اتجمدت في مكانها..يوم سمعت ناصر يرمس..بصوت واطي.

ناصر: علياا حبيبي وحشتيني.. انا ياي اعتذر منج..كل يوم اييج المستشفى..بس هم منعوني من جوفتج..

صدقيني انتي بعدج الغاليه و الحبيبه و الصديقه و الزوجه الي عرفتها و بتم وياها طول حياتها..

ما بغت علياا تلتفت لورا عشان يتم في بالها ان هاي مجرد تخيلات..بس يوم حست ابييد ناصر ع كتفها.. عرفت ان صج ناصر موجود معاها بالغرفه..

حست في البدايه بخوف.. دعت ربها أي حد يدخل الحجره امها او الممرضه او د.فهد..كانت بداخلها ترتجف من ناصر.. خايفه..

سمعته يقول:- حبيبي انا مالي بالدنيا غيرج صدقيني.."لفها صوبه عشان اجابله..جاف الخوف بعيونها.. و دموعها تنزل ع خدها..كانت تبا تتحرر منه بس حست عمرها مقيده..بسلاسل..

و ماشي مساحه بالغرفه ..عشان تبعد عنه..
ناصر:"ابتسم لها عشان يطمنها" تذكرين يوم كنا نزاعل و بعيدين اراضيج حتى لو كنتي انتي الغلطانه..

و يلس يذكرها باياااام حلوه مرت عليهم..بس عليا يمر في بالها اخر الايام يوم ناصر اتغير من صوبها..

يلس يمسح دموعهااا.. غمضت عيونها.. رجعت فتحتها..كانت تبا اتصارخ بس كانت اتحس لسانها ثجيل.. مب رايمه اتحركه..

حاولت اتحرك ايدها عشان تبعده عنها..بس كانت اتحس بعمرها مشلوله..او الف سلسله ع ايدها..ما تبا تستسلم له..

ناصر:- يلااا حبي شو رايج اطلعج من هني ما فيج الا العافيه.. و اكيد مع الايام بترجعين شرات قبل و احسن..

حست عليا انها تتنفس بصعوبه..يوم حط ايده ع بطنها..
ناصر: و ان شا الله الله بعوضنا بعيـال غير الي راح عنا..صح.

هزت عليا راسها بمعنى انها مب موافقه ع كلامه..و حطت ايدها ع اذنها.. و يلست اتصارخ..من غير ما اتحس بعمرها..

عليا:- اطــــــــلع بــــــرع انا ما ابا اجوفك مره ثانيه اطلــــــع.. انت جتلت ولدي اطلع برع.." ودموعها تنزل ع خذها"..

ناصر ع قد ما كان منصدم.. من ردت فعلهااا.. و انها اتكلمت ع قد ما كان متفاجا من كره عليا له..
حاول يسكتها.. لف ذراعه حوليها.. بس هي سارت بعيد عنه..
عليا"تصيح بصوت عالي" اطلع برع اطلع من حياتي انا ما ابا..

بها اللحظه دشوا الممرضات يتراكضووووون.. ناصر امبطل عيونه..يطالع علياا و ما حس بالممرضه يوم اطلعه برع الحجره.. خذتها الممرضه الثانيه ..

و يلستها ع الشبريه.. و عليا اتصيح" طلعوووه برع ما ابا اجوفه.. طلعوه برع ما ابا اجوفه.. خل يطلع من حياتي..

دشت امها الغرفه و جافت عليا بها الحاله.. يلست تحضنها و اتصيح.. مستانسه و هي اجوف بنتها.. ترمس شرات قبل..بس كانت حالتها حاله..

**
ركب ناصر سيارته.. كانت الافكـار اتروح و اتيي كيف جي.. مب عارفه عليا ليش تغيرت عليه مليون بالميه.. نزلت دموع من عيونه.. يالس يصيح.. اول مره ادمع عيونه..

صار له زمـان ها الدموع ما جفها الا اليوم.. نزلت عشان خاطر حبيبته.. الي غفل عنها..بـ قصه حب عابره..مع سعاد.. سعاد راحـت بطريجها..

و عليا صارت ما تباه.
الوحيد هو الخسران.. يلس يضرب ع سكان السياره و يصرخ.." ليش ليش..""

قام يهدي نفسه نفسه.. "" لا لا عليا للحين مصدومه ..بعد ايام اكيد بترجع اتفكـر شرات قبل.. هي طيوبه.. و ابسرعه تنسى.. مستحيل علياا تتغير عليه لانها اتحبني.. اكيد ها الشي بيصير ..

**
كانت عهود واقف عند باب الجامعه تتريا الدريول ايمر عليها.. جافت ساعتها الوقت تاخر.. يلست اطالع البنات كل وحده ويا ربيعتها.. الا هي.. صارت وحيده.. اتنهدت..هاي هي الدنيا شو اسوي..

جافت سيارة تضرب لها هرن.. رفعت راسها جافت جمال.. بطلت عيونها ها شو يسوي.. اتذكرت انه عنده اخت ..ايي ياخذها احيانا.. بس ليش يضرب لها هرن يستهبل..

جافته.. يحط ايده ع رقبته ..اونها بيذبحها.. و مطلع لسانه.. حست عهود فـ البدايه بالاحراج يلست اطالع منو يجوفها من البنات..
جافت محد منتبه يلست تضحك ..ابصوت عالي.. و جمـال بعده يسوي حركــــــاته الخبله..

صدت الصوب الثاني امطنشته ..ضرب لها هرن مره ثانيه.. طالعته جافته يشر لها يقولها تعالي.. هزت راسها بمعنى لا..لمحت الدريول يااه ووقف صوب سياره جمال..

طلعت موبايلها تتصل به.. عشان اتقوله يغير مكانه ما تبا اطوف جدام سياره جمال.. بس جافته يرن و يرن.. الظاهر الموبايل مب موجود عنده.. شلت عمـرها.. و سارت صوب السياره..

فتحت باب سيارتها.. سمعت جمال يرمسها بصوت عالي..ظنت ان راس الخيمه ابكبرها سمعت صوته..

جمال: عهود اباج ابسالفه خدمه انسـانيه دخيلج..
عهود امسويه روحها ما تسمعه..ركبت السياره و صكرت الباب...بس جمال اشر لدريول ينزل دريشته..

عهود"منفعله": يا الغبي ليش اتنزل الدريشه منو قالك..؟؟
الدريول: شـو ماما !!

نزل جمال من سيارته و سار صوب دريشه الدريول..
عهود: اتحرك يا الطمطمه لا حـووول..

الدريول:- هذا نفرات يبي يسوي كلام انا..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -