بارت مقترح

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -13

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -13

سوالف قضو وقتهم فيها ... وبعد ماصلت المغرب طلعت عبير للحديقة كانت
تكلم مها صديقتها بالطايف.... وماتدري وش كثر كلمتها...فهد اللي كان
جاي من الصلاة شافها من بعيد وهي معطيتها ظهرها ورايحة للحديقة
الخلفية للبيت ... بعد ماسكرت من مها وهي راجعة اتصل فيها حاتم
كانت تبي ترد بلهفة مثل العادة بس تذكرت كلام امها ... وحلفت انها
مستحيل تخون ثقة امها فيها واكيد حاتم نفس الشي ردت : هلا حاتم
حاتم: اهلين عبورة كيفك؟
عبير : الحمدلله انتو كيفكم .. كيف البنات وخالي وخالتي فاطمة ..
حاتم: الحمدلله كلنا تمام بس عاد مشتاقين لكم انتي وعمتي
عبير: والله وانا كمان ياحتوم مررررة مشتاقة لـــ.. وانقطع كل الكلام
وطاح الجوال من يدها بعد مسكته القوية ليدها
عبير تناظره بذهول وهو معصب : والله ونعم التربية يابنت عبدالعزيز
اهلك مأتمنينك وانتي طايحة مغازل مع ولد خالك
عبير يدها آلمتها كان ماسكها بقوة والدموع تجمعت بعيونها فكت يدها
منه بصعوبة وصرخت فيه: انت واحد حقيررررر وما اسمح لك تغلط عليه وعلي تربيتي
وراحت تركض لداخل البيت...
فهد كان واقف مذهول مايدري ليش سوى اللي هو سواه من سمعها تكلم
حاتم طلعت كل الشياطين قدامه .... تخيلها تحبه واكيد
بينهم علاقة ( كلا يرى
الناس بعين طبعه يافهد)
اما هي ماتدري وين تروح .. كلامه جرحها .. ذبحها في الصميم
يشكك فيها وفي اخلاقها ويتهمها انها تلعب من ورى اهلها؟
ومن هو حتى يتدخل بحياتها ...حقدت عليه وكرهت تصرفه
وهذي ثاني مرة يتدخل بحياتها ... المرة الاولى سكتت بس
هالمرة مستحيل تعديها ... والايام بيننا يافهد ....!!!

الجزء العاشر


راحت تركض لاريج مقهورة وحاسة بالإهانة ... اول ماشافتها
اريج تفاجأت: عبورة وش صاير؟
عبير وهي تصيح: ابغى اروح البيت الحين
اريج: خالتي فيها شي؟
عبير: لا لا محد فيه حاجة انا بروح البيت اريج عشان خاطري
اريج: زين وش صاير لك؟
عبير: اريج الله يسعدك ماني ناقصة ابغى ارجع بيتنا وخلاص
كلمي السواق بسرعة
اريج تطالعها مستغربة: زين اللي يريحك بس لاتنسين اذا وصلتي
كلميني
عبير وهي تلبس عباتها ونازلة: طيب مع السلامة
طلعت وكان السواق توه يشغل السيارة توجهت للسيارة وناداها
يبيها تلتفت له: عبير
سرعت خطواتها وركبت السيارة بدون حتى ماتلتفت له: غلام
روح البيت بسرعة .... وفي خاطرها تتهدد وتتوعد فهد ماراح
تعدي حركاته على خير .. ومستعده تخربها مع الكل بس محد
يشكك باخلاقها وتربيتها...
وصلت بيتهم وراحت لأمها اللي تفاجأت من شكلها: بسم الله
حبيبتي ليه تبكين؟
عبير ركضت لامها حضنتها: الحقير ياماما يتهمني اني اغازل
والله ماسويت حاجة غلط كنت دوبي مكلمة حاتم
ام عبير مسكتها وقعدتها ونادت على الشغالة تجيب لها كاس
موية: حبيبتي اجلسي واهدي وعلميني ايش صار معاكِ
عبير خذت الكاس من الشغالة وشربت وهي تشاهق:فهد
ام عبير: مين فهد؟
عبير: خال اخواني
ام عبير: سوا لك حاجة؟
وحكت عبير امها بكل شي صار معاها ... وطرطعت وارتفع
ضغطها على هالسخيف اللي قاعد يتبلا بنتها
عبير: ماما والله ماراح اسكت له . راح اقول لخالد كل اللي
صار معايه
ام عبير: لا خالد لسى صغير ومتهور واشياء زي كذا مايعرف
يتصرف فيها ... انا عارفة من اللي راح يجيب لك حقك
ويخليه يجي يعتذر منك وبدون مشاكل كمان ...
عبير: واللي قهرني زيادة يناديني وانا طالعة .... شايفني
رخيصة عشان آخذ واعطي معاه..
ام عبير: خلاص قومي بدلي خلينا نتعشا ونامي وبكرة
كلمي تركي يجي لك بعد الجامعة وقولي له كل حاجة
وانا عارفة ومتأكدة ماراح يوقف فهد عند حده غيره
ابوك ما اقدر اقول له .. انتي عارفة قد ايش يحبك ويفضلك
عن باقي عياله ... وراح يتهور لو عرف السالفة
عبير: ان شاء الله الصباح راح اكلمه...

بعد محاضرتها الأولى حكت عبير صديقتها شهد كل شي
صار معاها
شهد : هههههه
عبير تضربها على كتفها : شهد شايفتني انكت؟ يغلط عليه وانتي
تضحكين؟
شهد: والله علقتي الولد يابنت .. صاير مجنون ويغار
عبير وعلامات استفهام علت راسها: نعمممم؟
شهد: الولد يحبك مايبي لها كلام.. ولا وش يفسر تصرفه
كلمتي ولا غازلتي انتي مو من اهله ....هو سمعك وانتي تكلمين
حاتم واكيد يحسب بينكم شي واشتعلت نار الغيرة بقلبه
عبير: شهودة عارفة انك رايقة؟ حتى لو صحيح اللي قلتيه
تصرفه غبي ومو من حقه يسوي اللي سواه... انا لي بابا
واخواني اذا غلطت هم يربوني بس هو ماله علاقة فيه
شهد: انا مو قاعدة ابرر له انا افسر لك تصرفه
عبير: شهودة حقدت عليه سخييييف وماراح ارتاح غير لما اخذ
حقي منه وضربت على جبهتها : يووووه نسيت اكلم تركي من
البيت جوالي طاح مني واكيد تكسر....شهودة هاتي جوالك
بكلم ماما تكلمه
عطتها شهد الجوال وكلمت امها تكلم تركي يجيهم البيت بعد
العصر ...


توها واصلة البيت على الأذان راحت لغرفتها ركض تبي
تاخذ لها دش سريع قبل جية اخوها....
تسبحت وبدلت ملابسها على جية الشغالة تبلغها ان تركي
ينتظرها تحت.. تعطرت ونزلت ... سلمت عليه وقعدت
في البداية خذتهم السوالف عن الدراسة والجامعة ... بعدها
فتحت عبير قلبها وحكت لاخوها كل شي
تركي: الواطي والله لا ربيه ... يحسب الناس على حكمه يامر
وينهي ومحد وقفه عند حده ...
ام عبير: انا كلمتك لاني عارفة ماراح يجيب حق بنتي الا انت
بدون مشاكل مع ابوك وامك ... لاني ما ابغى المشكلة تكبر
وتصير بين خالك واختك ... واخاف عبير تخسر اخوانها
تركي: والله ياخالتي ( تركي يقول لها خالتي احتراما لانها مرة
ابوه مع انها تقريبا بنفس عمره ) هذي اختي وهذا خالي
ومادامه الغلطان اختي اغلى عندي منه وقص بلسانه اللي
يجيب طاري وحدة من خواتي بالشينة... وانتي ياعبير حاتم
ماهوب اخوك عشان تدقينها سوالف معاه...الولد ماعاد هو صغير
يبي يسأل عنك يسأل عمته
عبير: بس ياتركي احنا دايم كذا وتعودت من يوم انا صغيرة
واحنا مع بعض
تركي: وانا اختي مابي احد يغلط عليها او يلقى عليها زلة..
ولا تحطينها بخاطرك ترى مانيب قاسي معك بس انا اكبر
منك واعرف بمصلحتك ... مكالماتك مع حاتم انهيها ...
وانا ادري انك ماراح تسوين شي من وراي واذا
خالتي ماراح تقول له انا بنفسي بكلمه .. كل شي وله حدود
عبير: والله ياتركي اني طول عمري اعتبره زي اخويه وماعمري
تماديت في كلامي معاه
تركي : وانا عمري ماشكيت انه يجي منك خطا بس حاتم ولد
خالك يعني مايجوز هاللي تسوينه ...وانتي تتصرفين باللي
تعودتي عليه بس اللي مايعرفك ظن فيك الشينة ...
واسلم حل اقصري الشر ومكالمات معاه انتهينا منها.. زين؟
عبير: ان شاء الله
رفع تركي راس اخته: مو مقتنعة بكلامي؟
عبير: بالعكس انا ماعندي اعتراض انت اللي اكبر مني واكيد
عارف مصلحتي اكثر مني
تركي : والله والله ياعبير اللي سواه فهد ماراح يتكرر..وماعاش
من يغلط على بنت عبدالعزيز وانا حي
ام عبير: الله يخليك لهم يارب وانا عارفة انه ماراح يساعدني
الا انت ومن ناحية حاتم تطمن مستحيل يكسر بكلمتي .. راح
اكلمه اليوم
تركي: يالله اجل انا بروح اتفاهم مع فهد ... وانتي ياعبير انتبهي
لنفسك ,,,, وحطي في بالك كل موقف يصير لك بهالدنيا اعتبريه
درس وتعلمي منه.. وكلنا نخطي ... بس الشاطر اللي يتعلم من
خطاه
قامت عبير وحبت راس تركي: الله يخليك ليه يا اطيب اخو في
الدنيا
ابتسم تركي وطلع وعبير تحس برضى كبير انها قدرت ترتاح
يوم رمت همها على اخوها اللي اكيد ماراح يخذلها...

ماشي بسيارته ومايدري كم كانت سرعته .. وبصدره يحس نار
من تصرفاته خاله .. راح له وهو يتوعد مايخليها له ... اول
مادخل مالقى احد ..راح لغرفة امه مضاوي .. لقاها فارشة سجادتها ونايمة عليها
ماحب يزعجها ورقى لغرفة فهد .. اكيد نايم هالحزة
فتح الباب وشغل الانوار ... لقاه نايم ... فهد اول ماحس
بالنور عبس راح له تركي وسحب الغطا عنه : فهيدان قوم
ابيك
فهد قام مفزوع ..شاف تركي معصب والشرر يتطاير من
عيونه:وش عندك مسوي لي ازعاج؟
تركي: قوم اقعد ابي اتفاهم معاك
فهد ارتبك اكيد علمت تركي وماعرف وش يقول بس افضل وسيلة
للدفاع الهجوم: خيرررر وش عندك ؟ جايني مقلق راحتي
تركي سحبه من فانيلته: الحين يالخايس تمد يدك على اختي وتتكلم
عليها بأي حق؟... تحسب ماوراها رجال.. ولا تظنها مثل
هالخمة اللي تعرفهم
فهد: وخر زين انا ماسويت شي بعدين يا اخي احترمني انا خالك
تركي: تخلخلت ضروسك انت اللي احترمني اكبر منك بـ 12 سنة
يوم امي مضاوي تجيبك وانا امشي مع الرجاجيل مو مثلك يالرخمة
فهد: احترم نفسك ولاتغلط
تركي: وانت تعرف الغلط؟ يوم تمد يدك على بنت الرجاجيل
وتتكلم باخلاقها ؟
فهد حس انه تركي مو مخليها تعدي هالسالفة: شوف انا ما انكر
اني غلطت بس انا سمعتها وتنرفزت ومدري شلون تصرفت
وقتها وبعدها تندمت
تركي: ومن انت عشان تتصرف؟ تراها ماهيب من بنات اختك؟
بعدين وش موديك للحديقة الخلفية؟
فهد : عادي كنت اتمشا وشفتها
تركي: اي صح عليك يالاخلاق ... تشوف بنت الناس وماتغض
البصر... ما اقول الا الله يسامحك يمه مضاوي على هالدلع اللي
مدلعتك حسافة والله ماطلعت رجال
فهد:اقول تراني ساكت لك من اول تغلط ... رجال وارجل منك
بعد
تركي: واذا انت رجال قرب من اختي بعد ..او بس المس لها
طرف وربي يافهد ياغرفتك هذي لتكون قبرك
وبيتنا اذا صارت عبير فيه لاتجيه وتراه يتعذرك
فهد: تطردني من بيت اختي؟
تركي: مادامك مااحترمت حرمة هالبيت انا امنعك منه وماعندي
في اكبر راس وربي لوقف في وجه الكل... لك تجي بأي وقت
بس لاعرفت ان عبير موجودة طريقك اللي جيت منه ارجع له
فهد مقهوووور ومطرطع هو اللي جابها لنفسه بغبائه وتهوره
خسر احترام عبير وكلام تركي صحيح وعين العقل
سكتو يوم سمعو ام فهد تنادي على فهد ( ام فهد كانت نايمة ومن
سمعت صوت الصراخ فزت مفزوعة من نومها ولانها مرة كبير
ماتقدر تطلع لهم فوق وقعدت تصوت لهم)
تركي : هذي امي مضاوي تنادي ... وعلا صوته: زين يمه الحين جايين
والتفت لفهد وكمل: اللي صار هالمرة مابيه يتكرر.... وغلطة وتعلم
منها . كلامي مفهوم وماراح اعيده.. الحين قوم بدل واطلع معاي لازم
تعتذر من خالتي على كلامك كله
فهد ما اعترض هو بداخله معترف بخطاه: زين روح لامي مابيها تقلق
ورجاء تركي مابيها تعرف ومابي هالسالفة توصل لنورة
تركي: لو بعلم احد ماجيتك قوم ولا نتأخر,,,,,,,, ونزل
راح لقى ام فهد قاعدة بالصالة ومتوترة : خير يمه وش فيكم تهاوشون؟
تركي يبي يصرف السالفة قال وهو يحب راسها ويقعد
جنبها: مافي شي بس الشغل متأخر وفهد اغلب وقته نوم
وجيت ابيه يشوف اشغاله بالشركة
ام فهد: الله يهداكم يمه روعتوني مادريت وش عليه تتذابحون
تركي ضغط على يدها: السموحة يمه وقام يوم شاف فهد نازل:توصين شي يالغالية
ام فهد: سلامتك يمه اقعد شوي وين رايح؟
تركي: ابد اشغال وابي فهد معاي.. وان شاء الله ماراح نطول
ام فهد:الله يحفظكم ياوليدي
فهد سلم على امه وطلع ورى تركي ... وهم بالسيارة الجو كان
متوتر ومحد يكلم الثاني .. قطع صمتهم تركي بحزم: الحين انت
ورا ماتعرس وتجيب مرتك تقعد عند امي مضاوي
فهد ماتكلم بس التفت لتركي وهو رافع حاجبه .. تركي بدون
مايطالعه كمل: كاسرة خاطري انت لاهي بدنيتك عنها ..
وامي وخالاتي مقصرين معها واغلب وقتها قاعدة لحالها
ومالقت لها من يونسها...
فهد: ان شاء الله لا ضبطت كل اموري اعرست وخليتها تفرح فيني
تركي : وش قاصرك انت؟ كل شي عندك وظيفة ومال وبيت
وش تبي بعد؟
فهد: ابي اكون مستعد نفسيا
تركي: مايبي لها شي انت نظف راسك من هالخراب اللي فيه
وربي يسهل لك امورك
فهد: يعني ما اخلص من محاضرات خالد الا تطلع لي انت
تركي: وانت ماتحب اللي ينصحك؟ ترى مانتكلم الا لأنا نحبك
واتوقع مايحتاج اعرفك وش كثر غلاتك عندي
وصلو بيت ام عبير ونزل تركي وقال لفهد ينتظره بالسيارة
اتصل في خالته تلبس عباتها وتنزل
نزلت ووقفت عند الباب من داخل ونادى تركي فهد يجي يعتذر
منها كان يكلمها وهو منحرج ومو داري وش يقول: السلام عليكم
ام عبير: وعليكم السلام
فهد: السموحة ياخالة على اللي قلته وسويته ....ادري انه مو من
حقي بس الشيطان غلبني ... وهذاني جاي لكم اعتذر
ام عبير بصرامة: بنات الناس مو لعبة عندك ... وبنتي لا تتدخل
فيها لا بحق ولا باطل ابوها واخوانها لسى عايشين وهم اللي
بيعاقبونها لو غلطت ...هذي المرة انا حليتها بالطيب .. لو صار
لبنتي منك حاجة مرة ثانية او جاتها كلمة منك ماتلوم الا نفسك
فهد انقهررر منها بس ماله وجه يتكلم وانقذه تركي: ياخالتي هو
حس بخطاه وهاللي صار ماراح يتكرر وعبير في عيوني
فهد حب يطلع على الأقل بصورة حلوة : اعتذر مرة ثانية وكلامك
كله على راسي ووعد مني والله ماراح يجيها شي مني ابد ...
ام عبير: ان شاء الله
واستأذنوها رايحين
تركي: تبي اوصلك البيت؟
فهد: لا روح لبيتكم
تركي: زين مشينا


اريج قاعدة ترتب بغرفتها جاتها الشغالة وبيدها جوال
ميري: مس هذا في جوال انكسر تحت في الحديقة
اريج استغربت بس شافته وعرفت انه جوال عبير استغربت
وش صار؟ عبير ماكلمتها وتدق عليها من امس مغلق خذت الجوال
لقت الشاشة مكسورة... والازرار طالعة <<< يعني كل قطعة لحالها
خذتهم وحطتهم: زين روحي انتي الحين
اتصلت ببيت ابوها : السلام عليكم.. شلونك خالتي؟
ام عبير: هلا حبيبتي وعليكم السلام ... انا الحمدلله بخير انتي كيفك؟
اريج: زينة الحمدلله.. خالتي وين عبير؟
ام عبير تنادي عبير من المطبخ: عبورة تعالي كلمي اريج
عبير جاية ركض: اهلييييييييييين اروج
اريج: وخري زين الحين ابيك تعلميني وش صار امس؟
عبير: ماصار شي اذا جيت عندك اقول لك ماينفع في التليفون
اريج: الحين بجي لك وتعلميني كل شي وجوالك عندي .. الجهاز
ترحمي عليه عطاك عمره ... بس شريحتك ماصار فيها شي
عبير: ههههههههههههه لا لاتجيني اليوم بكرة عندي كويز ومرة
صعب ولسى مافتحت المنهج
اريج: طردة يالخايسة؟ ضفي وجهك بس وسكرت الخط يقال لها
زعلانة
بعد صلاة المغرب دخلو تركي وفهد وسلمو عليهم ....قامت غادة
تسلم على خالها : هلا والله فهود تو مانور البيت
فهد يبتسم وهو يطالع في تركي: يا هلا وغلا ياناس هالاخلاق
السنعة والذرابة كلها ورا ماتعطين رجلك منها اللي مانشوف
ابتسامته الا من العيد للعيد
تركي يبتسم بخاطره بس يبي يبين لفهد انه بعده
ماسامحه:الاخلاق السنعة مخليها للي يستاهلونها...
فهد حزت بخاطره بس عداها والتفتت لأريج اللي مبوزة:وش
عندها الاخت قافلة اخلاقها؟
اريج عرفت انه يقصدها: عبيروه الخايسة طاردتني
تركي ضحك: ليش؟
اريج: كنت بروح لها وقالت لي عندها كويز وتبي تذاكر
غادة: وهي الصادقة اجل تبينها تقابل وجهك ولا تلتفت لدروسها
اريج: لا بس تقولها بطريقة حضارية اكثر
ضحكو كلهم ... وفهد اللي فز قلبه من سمع طاريها استغل
انشغال تركي مع زوجته . وتكلم: ماعاش من يزعلك اروج
قومي انا امشيك
اريج بققت عيونها : هاااااه؟
فهد: وش فيك انسبهتي؟ يالله لا اغير رايي الحين وتقعدين
بالطفش وتتحسفين على عمرك
اريج: لا لا تكفى مو مصدقة فهود من متى كرم الاخلاق هذا؟
فهد: تدرين عاد اقعدي انتي مو وجه احد يحن عليك ويبي
يونسك
نطت له اريج: لا تكفى الحين جاية البس عباتي بس
فهد: لا ياشيخة اقعدي بس تذكرت اني مو جاي بسيارتي
شلون اخذك؟
اريج تحس انها تحطمت بعد ماكانت متحمسة : خذ سيارة
خلووود تكفى فهد لا تردني
فهد: وينه خالد؟
اريج: نايم
فهد: تدرين عاد تجهزي على اقل من مهلك وانا عازمك على
العشا بروح البيت وابدل واخذ سيارتي واجي لك
اريج بفرحة قامت وحبت راس خالها: يابعد عمري فهود ابشر
فهد استأذنهم وراح مع السواق اللي وصله لبيتهم


اريج الابتسامة شاقة حلقها... قاعدة هي وفهد ومتحمسة: ياحبي
لك فهود عليك اوقات طلعات توسع الصدر<< تذكرت خالي
الله يسعده اللي اكبر مني بسنتين كانت تجي عليه طلعات يدق
علي ويعزمني على اي مطعم ابيه سبحان الله لها طعم غير
فهد: اقول لا يكثر بس... ترى مو مطلعك عشان سواد عيونك
هو كلام بخاطري بقوله لك... بس هالكلام ابيه بيني وبينك
اريج فتحت فمها واشتغلت عندها اللقافة: شكل الموضوع خطير
فهد: اريجوه مو وقت خبالك .. انا جاي اتكلم معاك جد
اريج خافت: زين قول ووعد ماراح يطلع الكلام لاحد
فهد سولف لاريج كل شي صار وانه يبي يوصل لعبير اعتذاره
<<يبي يحسن الصورة الأخ
اريج: انا قايلة وربي فهود يحب عبير
فهد: اريج تكفين ترى وربي من امس ماعرفت النوم مثل الاوادم
انا غبي ... جيت بكحلها عميتها
اريج: اسمعني فهد عبير مو حقة حركات كذا ولا كذا .. اختي
واعرفها.. تبيها ابوي عندك وانت تعرف غلاتك عنده وماراح
يرفضك ابد
فهد: يابنت الناس انتي افهميني .. عبير اصلا مستحيل توافق
علي بعد اللي سويته.. متكلم عليها وماد يدي وتبينها تحبني
وتقول تعال تزوجني
اريج: والمطلوب؟؟؟؟
فهد: فهميها كل شي وقولي لها اني آآسف وندمان على اللي صار
وابيها تعرف اني احبها وان غيرتي هي اللي اعمتني وخلتني
اسوي اللي سويته
اريج: فهد سوالف الحب والخرابيط خلها بعد العرس... مو
بهالطريقة بتوصل لها
فهد: استغفر الله قالو ثور قال احلبوه ( تكرمون ) الحين انتي
شلون تفهمين انا ابيها تسامحني على اللي صار .. ابيها تشيله
من قلبها يعني هالصورة الشينة اللي خذتها عن فهد تمسحها
بس فهمتي؟؟؟
اريج: زين انا بتصرف .. بس تدري عاد حلال اللي سواه فيك
تروك بعدي اخوي رجال ومايسكت عن الحق
فهد طقها على يدها: تصدقين عاد انك قليلة حيا عازمك ومونسك
وتغلطين علي
اريج: ياشيخ طير مو لله هالعزيمة ... انا عارفة فهود من متى
يتكرم ويسوي فيني معروف بس جابت راسك بنت ابوي
فهد يطالعها ووده يذبحها: انا ما اسوي معروف ياناكرة
الجميل؟؟؟ لعنبو ابليسك كم مرة طلعت من دوامي تركت
اشغالي وجيت اخذتك من الجامعة...ولا الزينة لي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -