بارت جديد

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -14


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -14

ماتذكرينها يابنت نورةاريج ترقع السالفة: بعد عمري خالي امزح الله يهداك قلبتها جد
فهد: ايه ايه صرفيها ... بس وش اقول لازم اتحمل مصالتك
وثقالة دمك مادامني محتاج لك
شهقت اريج: وتقولها بوجهي بعد؟؟ هين يافهيدان ... عبير
مانيب مكلمتها ... ودور من يساعدك غيري
فهد ببرود: بتكلمينها غصب عنك بس خلي عنك هالبربرة الزايدة
وكولي بسرعة بروح البيت بنام
اريج : زيييييييين لا تعصب علي خلني اتهنا بلقمتي
فهد بنبرة مكسورة : اروج تكفين وربي تعباااان ابي اتطمن ويرتاح قلبي
اريج تندمت على اسلوبها مع خالها: ابشر فهود وعبير والله
اعرفها طيبة وقلبها كبير ومادام انت ندمان ماراح افكها الا
لا قالت سامحته بس احذرك تلعب معاها بذيلك عبير مو حقة
هالحركات وراح تطيح من عينها
فهد: العب ؟ وش العب الله يهديك والله ماعمري فكرت اوصل لها
بأي طريقة انا محترمها واخاف عليها وربي بس مدري ليش يوم
سمعتها تكلم ولد خالها جن جنوني
اريج:حاتم تعتبره اخوها تربو وكبرو مع بعض اما حب وخرابيط
ابد ماعندها هالسوالف
فهد: الله يقدم اللي فيه الخير
اريج: آمين يارب
كملو عشاهم ووصل فهد اريج لبيتها ... وراح لبيتهم تسبقه همومه
وخوفه من ردة فعل عبير....





اول ماوصلت البيت طلعت لغرفتها بس لفت انتباهها غرفة فاتن
شافت النور شغال .. راحت لها وطقت الباب بس ماسمعت اي رد
اريج: فتووون.... انتظرت رد بس ماسمعت الا صوت وعرفت انه
فاتن قاعدة تصيح دخلت لها
اريج: فتون عسى ماشر ليش تصيحين؟
فاتن وهي مقطعها عمرها صياح: حامل يا اريج غلا حامل
اريج بلمت وماعرفت وش تقول: شلون عرفتي؟
فاتن: امي اليوم كانت عند جيراننا بيت ابو نايف وسمعت الحريم
يقولونه
اريج: وامي الله يهداها تقط الكلام وماتحاسب... فتون انتي
مؤمنة بربك اللي صار صار وسعود تزوجها يبي العيال ومليون
مرة حلف لك انك انتي الحب بالنسبة له .. وزواجه منها
ماغير غلاك بقلبه بس انتي عنيدة ومابراسك الا فكرة انتقام
وبس
فاتن: وش تبيني اسوي يعني؟ اسكت عن حقي
اريج: فتون اصحي وعن هالخبال .. اي حق اللي تتكلمين عنه
وانتي تعرفين ان هذا اللي ربي كاتبه لك وبعدين وش
راح تستفيدين لاتطلقتي؟ تتوقعين احد يرضى ياخذ وحدة ماتحمل
فاتن زاد صياحها وكملت اريج: انتي تظنين اني قاسية بس والله
ابي مصلحتك سعود يحبك والدليل انه للحين متمسك فيك وعنادك
انتي الخسرانة الوحيدة فيه... فكري بعقلك واشتري اللي شاريك
فاتن: زين ممكن تخليني لحالي الحين؟
اريج: مالت عليكم يابنات عبدالعزيز ماتبوني .. مستقوين علي
وكل وحدة تطردني بس الله لا يحدني عليكم ومدت لسانها
وطلعت ركض قبل تضرب فيها المخدة اللي رمتها عليها فاتن
راحت اريج غرفتها تضحك وتدعي ربها يهدي سر اختها
اما فاتن اخذتها الافكار لوين مايكون سعود هي تحبه وتدري انه
يحبها بس غرورها يمنعها ترجع له
تنهدت من خاطر ونامت وهي تدعي ربها بكرة يكون لها مع
الفرح موعد




صار لها ساعة تصحيه من النوم ومو راضي يصحي ... زهقت
وصارت تسحب الغطا عنه : نصوور قوم الله يخليك
ناصر : همممممممم
ندى: حبيبي يالله عاد ترى مليت ماصار هذا كله نوم
ناصر فتح عينه : كم الساعة؟
ندى: قوم الناس تصلي العصر ...
فز ناصر مفزوع: وليش ماقومتيني للصلاة
ندى: والله صار لي ساعة اصحيك وانت ماتحركت
ناصر راح لدورة المياة يغسل ويتوضا وطلع يصلي شافها لابسة
وواضح انها تبي تطلع: على وين؟
ندى: ابيك توديني لاهلي
ناصر: واروح الاستراحة؟
ندى عصبت: اي ياحبك لهالطاري ماتصدق تلقى فرصة.. انزل
سلم على امي وابوي واخواني وعقب روح اي مكان تبي
ناصر: زين زين لاتعصبين اخاف ولدي يصير فيه شي
ندى: اي هذا اللي يهمك ولدك ولا انا بحريقة
قرب منها ناصر: افااا انتي الغالية والله
دفته ندى تبعده: نصور صل بيأذن المغرب وانت توك ماصليت
صلى ناصر وعقب راحو لبيت اهلها ...
دخلت تشوف الطريق ونادت ناصر يدخل بعد ماخلت اريج تطلع
غرفتها شوي
ندى: يمه ابوي وينه؟
ام تركي: والله بشركته للحين هالايام مشغول الله يعينه ويسهل اموره
ناصر: الا وينه ماجد ماينشاف؟
تركي: ماجد بدوامه اغلب الوقت ولا مشغل نفسه على النت يعني
تقدر تقول يفضل يكون لحاله
ناصر: وخالد وينه فيه؟
تركي: خالد مع ابوي اليوم انا تعبان ومرهق من ضغط العمل
وهو ماقصر قال لي اجي البيت وهو يغطي شغلي
ناصر : الله يعينكم
الجميع:آآآمين
على اذان المغرب استأذن ناصر بيطلع
ندى: ناصر بعد صلاة العشا تعال مرني
ام تركي: لا وين يمرك الليلة عشاكم عندنا ولا تتأخر ياناصر ترى
عشانا نحطه مبكر عشان عمك
ناصر : ابشري على امرك
ام تركي: جعلك تبشر بالجنة
طلع ناصر وراح تركي جناحه يتجدد عشان صلاة المغرب ... اما
ندى طلعت لخواتها لقت اريج وفاتن قاعدين يتناقشون
ندى: قومو صلو وعقب كملو كلامكم شكل عندكم موضوع مهم
اريج: تعالي شوفي هالخبلة ,,,, عاجبها حالها
ندى: زين روحي انتي وانا اتفاهم معاها
اريج: بصلي وراجعة لكم
ندى التفتت لفاتن: وش فيك؟
فاتن: مادري ضايق خلقي ودي ارتاح
ندى: اشتقتي له؟
فاتن: موووت
ندى: زين ارجعي له
فاتن: اخاف تغير غلاي بقلبه
ندى بواقعية: فاتن انتو صار لكم حول السنة ماشفتو بعض اكيد
المشاعر بردت وصار فتور بعلاقتكم....بس انتي تقدرين ترجعين
حبه لك مثل اول
فاتن: زين شوري علي وش اسوي؟ انا ابي ارجع له بس بدون
مايحس اني ميتة عليه
ندى: مغرورة طول عمرك شايفة نفسك.. هو اكيد بيطلب يشوفك
روحي واقعدي معاه وارجعي .....فاتن خوذيها نصيحة مني
تقربي لربك واذكريه ولاتنسين قيام الليل صليهم لو ركعتين
خالصة لوجه الله وادعي من قلبك والله ماراح يخيب رجاك..
انا تحملت ناصر وصده سنتين يشهد علي ربي كل ليلة
اصلي اللي تيسر لي وادعيه وحتى يوم رجع لي مازلت اذكر
ربي واشكره على نعمته وعساه لايغيرها من نعمة ( وهذي نصيحة مني لكم استعينو بقيام الليل على قضاء حوائجكم ... )
فاتن:الله يعين وربي تعبت
اريج: والله محد طقك على يدك وقال اتركي رجلك وبيتك قومو
بس امي تحت خلونا نتقهوى معاها
ندى: زين بنصلي وننزل تحت
صلو البنات ونزلو قعدو مع امهم وغادة وتركي





قاعدين بأحد الكوفيهات سوالف ... استأذنهم سلمان رايح لبيتهم
وبقى بندر وخالد وهاللي كان مخطط له بندر مع سلمان من البداية
بندر: اقول خلود ودي اتكلم معاك بموضوع بس مدري شلون ابدا
خالد: افا عليك مابينا هالكلام اللي بخاطرك قوله لي
( بندر صداقته مع خالد من وهم بالابتدائي وعلاقتهم مستمرة
على احلى ماتكون الصداقة ... بندر تخرج مع خالد والحين
موظف في احدى الدوائر الحكومية)
بندر: بصراحة انا قررت اكمل ديني واعرس
خالد: مبروووك والله زين ماسويت بس ماقلت لي
من هي سعيدة الحظ؟
بندر: هذا اللي انا ابيك فيه
خالد: آمرني بس انت
بندر: انا ودي اتقدم لاختك وما اتوقع اني راح القى نسب احسن
من نسبكم
خالد: تقصد اريج؟
بندر: ليش انت عندك اخت غيرها ماتزوجت؟
خالد ميت ضحك: هههههههههههههه ما اتخيل ابد انك تتزوج
اريج
بندر: وليش يعني وش قاصرني عن غيري؟ ولا مو قد المقام
خالد وهو مازال يضحك:لا والله والنعم فيك بس انت واريج كنتو
حرب داحس والغبراء ما اذكر تلاقيتو الا طق ومطقوق
بندر ابتسم: هذيك طفولة غير ...هاااه وش قلت؟
خالد: بالنسبة لي تعرف رايي وين بلقى لاختي احسن من اخو
قلبي بس لازم اشوف رايها واشاور الاهل وعقب ارد لك
بندر: على خير يارب
كملو عقبها سوالف واستأذن خالد انه بيروح البيت اهله
مجتمعين على العشا




دخل على اهله والابتسامة شاقة وجهه .... سلم عليهم وقعد
وعيونه طول الوقت تروح لاريج وهو يتخيلها زوجة لبندر
صديقه وهالشي خلاه يضحك بصوت عالي خلا الكل يلتفت له
تفشل خالد: مو مجنون ولا شي بس تذكرت موقف وضحكت
سكتوو الكل وماعلقو واكتفو بالضحك بس
قامو الرجال للمجلس الخارجي عشان الحريم ياخذون راحتهم
اريج: خلود براسه شي نظراته لي مو طبيعية
ندى: انتي لاحظتي؟ هههههههههه وانا بعد حاسة بنظراته
مسوية شي انتي؟
اريج: لا والله اصلا من قمت من نومي ماشفته توه يجي البيت
فاتن قطعت سوالفهم: يمه اذا جا سعود يبي يشوفني علميني
ام تركي تفاجأت : وش تبين فيه ولد امه؟
ندى: يمه الله يهداك هذا زوجها وفاتن مالها الا بيت رجلها
ام تركي: انتي اسكتي ولا حاكيتك ردي علي....ماقلتي لي وش
تبين فيه؟
فاتن: يمه خلاص زهقت من حالي كل يوم اصبح على هم وامسي
على غم وانا وش اللي حادني على شقى عمري.. هذا اللي ربي
كتبه لي وانا الحمدلله خلاص راضية .. وهذاك انتي عايشة مع
ابوي ومستانسة اهم شي عندي ما اشوفها ولا اجلس معاها
وخلاص
غادة: فاتن لاتتراجعين عن قرارك اللي نصحتك مليون مرة
تتخذينه زوجك تزوج معذور..وانتي اصبري واحتسبي ماتدرين
يمكن الله يجازيك باللي يفرح قلبك فيه خصوصا ان الاطباء
ماقطعو الامل نهائيا وقالو لك مع العلاج يمكن ربي يعوضك
سنين صبرك
الجميع: آآمين يارب





بعد ماراحو ناصر وندى .... وتركي راح مع زوجته وعياله
جناحهم ومابقى الا اريج وفاتن بالصالة دخلو خالد وماجد عليهم
اريج: ابشركم فتون رجعت لعقلها وبترجع لسعود
طقتها فاتن على راسها: ليش قالو لك كنت مجنونة؟
ماجد: ايه مجنونة يوم تبين تخربين بيتك والحمدلله ربي هداك
وفكرتي زين ترى المرة مالها الا بيت رجلها مادامه عازها
ومقدرها
فاتن: بس اخاف ارجع له والقاه غير ... اخاف غيرته علي النسرة مرته
ماجد: سعود اصيل ومايتغير الله يستر منك انتي لاتغيرينه على مرته
فاتن: الحين هي اختك ولا انا؟ مخليني عندها شيطان رجيم؟
ماجد: محشومة والله.. بس اعرف حركاتك.... فتون انتبهي
لاترجعين له بمشاكل .... بكرة ينفر منك ويكره قربك
فاتن: ومن قال اني ابي المشاكل .... انا زهقت من همومي
خالد: خلاص تبين نكلم سعود يعني؟
فاتن : لا لا وش تكلمه صاحي انت... خله هو لا جا وسأل عني
وقتها نادني اجي له
ماجد: مغرورة
فاتن عصبت: اوووووف وش فيكم ماسكينها علي كل من قال
مغرورة ومغرورة
خالد: لانك جد شايفة نفسك ومستحيل تتنازلين عن غرورك لاحد
حتى اغلى الناس لك
تنرفزت وقامت: انتو الكلام معكم ضايع
اريج: ههههههههههههه ياحليلها فتون تشب نار على طول الله
يعينك ياسعود على ما ابتلاك
خالد: ويعين اللي بياخذك على طول لسانك
اريج: وعععععععع من قال اني بعرس .. يقعد ببيت ابوي معززة
مكرمة تبيني اروح لواحد يعرس علي ولا وقته كله مع اخوياه ...
من شفت هموم العرس عفته
ماجد:مصيرك تتزوجين ويصير لك بيت وتستقرين بحياتك
اريج: انا مستقرة الحين
خالد يقاطعها: من جدك انت الحين تجادلها؟ هذي ام لسانين
تغلبك وماتخلي عندك حجة تناقشها فيها
اريج وهي طالعة الدرج رايحة لغرفتها: اي يعني لاتكثرون كلام
تصبحون على خير
خالد+ ماجد: وانتي من اهله
قعدو شوي وبعدها استأذن ماجد يبي ينام وخالد لحقه وبداخله
مأجل يفتح الموضوع مع اخته اليوم بعد ماشاف ردة فعلها



مخلصة محاضرتها وقاعدة مع صديقاتها ... اليوم اربعاء وودها
تروح تكلم اختها .. فهد مطفشها كل يوم اتصالات وهي ماقدرت
تكلم عبير ....
وجوالها مغلق لان شريحتها عندها .... اتصلت بشهد اللي ردت
عليها بفرحة: هلا وغلا اريج وش هاليوم الحلو اللي خلا اروج
تتصل فيني
اريج: هلا بك شهودة ... ابد تعرفين ذابحني الشوق والوله
وماقدرت اعيش بدون ما اسمع صوتك
شهد: ياويلي ياناس من هالبنت نصابة .. الكذبة جاهزة على
طرف لسانها مايحتاج تتعب نفسها وتدورها
اريج : هههههههههههههه اشوى اللي عرفتي اني نصابة ماعرفت اكمل
شهد:وججججع زين جاملي قولي والله لك وحشة اي شي
اريج: اي اي صح بس عطيني اختي ابيها ضروري
شهد: قلعتك انتي واختي خوذيها وفكوني منكم
عبير خذت الجوال وهي تضحك:هلا اروج الله يستر منك
انتي حتى صاحبتي تهاوشتي معاها
اريج: انتي شلون عايشة ... جوالك عندي ومداومة عادي شلون
تروحين وتجين؟
عبير: عادي اهلنا قبل عاشو بدون جوالات.. بعدين السواق
عارف متى انا طالعة ولو صار حاجة لاقدر الله عندي شهودة
مو مقصرة
اريج تسمع صوت شهد تصارخ عليهم : اي فاتورتي مو دافعها
غيرك
عبير تكلم شهد: نعمممم؟ انقلعي بس يابخيلة
اريج: اقول تطاقو عقب ما اسكر خلصتي محاضراتك؟
عبير: لا لسى باقي لي محاضرة الحين رايحين لها
اريج: زين بمرك بعدها تروحين معاي البيت
عبير: لا ماني رايحة ولا تمريني رجاء اذا انتي مع خالك
اريج: مو بكيفك بمرك مع غلام ونروح بيتكم ابيك بموضوع
عبير : اي موضوع؟
اريج: لاجيتك تعرفينه روحي محاضرتك وانا بجي لك لا خلصتي
عبير: اوكي يلا باي
اريج: باي




اريج بالسيارة: غلام روح لكلية عبير
غلام: جين
وصلو لعبير اللي طلعت لهم واول ماركبت: السلام عليكم
اريج: وعليكم السلام ... شلونك؟
عبير: تمام .. وحشتيني يادوبا
اريج: بالحيل وحشتك مقطعتني اتصالات ويوم قلت بجي لك طردتيني
عبير: وانتي ماسكتها عليه يعني؟ اروج والله ضغط دراسة
ومذاكرة وقرف احمدي ربك انتي هذا الترم ومتخرجة خلاص
انا لسى باقي لي 3 سنوات وكل سنة اصعب من اللي قبلها
اريج: انتي اللي جبتيه لعمرك
عبير: طموحي وحلمي وان شاء الله احققه
اريج: زين خلينا نروح نتغدا بأي مكان
عبير: لا اروج فكيني الله يخليك اولا تعبانة وثانيا مو ناقصة
معاكسات وقلة حيا اول مايشوفون بنات لوحدهم انواع المطاردات والازعاج
اريج: زين لا تعصبين
عبير: مو معصبة والله .. انتي خلينا نرتاح والليلة نطلع مع ماما
اي مكان تبغينه
اريج: والله؟؟ نروح الملاهي طيب؟
عبير: لسى طفلة ... مادري نكلم ماما واكيد ماراح ترفض..
ماقلتي لي ايش هو الموضوع اللي جايتني عشانه؟
اريج: لا وصلنا البيت تعرفينه
عبير: ارووووج تكلمي ترى من اول افكر وابغى اعرف
اريج: الكلام يبي له قعدة مثل الاوادم واخذ وعطا
وصلو البنات للبيت سلمو على ام عبير وبدلو ملابسهم ونزلو يتغدون
بعد الغدا استأذنو بيطلعون يرتاحون بعد ما اخذو وعد من ام
عبير تطلعهم بالليل تمشيهم
عبير وهي تفتح باب غرفتها : تعبانة وفيني نووووم
اريج تسحبها من يدها وتقعدها معها: تعالي بتكلم معك
عبير: يلا قولي انا اسمعك
اريج: وش اللي صار بينك وبين فهود؟
عبير: وانتي ايش عرفك؟
اريج: هو قال لي
عبير: يعني فرحان بنفسه وقاعد ينشر غسيله وانا اللي سكت
وماكبرت الموضوع؟
اريج: لاتظلمين خالي صحيح انه متهور احيانا بس طيب وحبوب
عبير: حبوب عندك انتي
اريج: زين بلا كثرة حكي واسمعيني للآخر..
عبير: قولي
اريج: بصراحة هو ندمان على اللي صار ويبي يعتذر منك
عبير: اعتذاره وصل وانا ماعندي كلام زيادة على كلام تركي وماما
اريج: عبيروووه وجع خليني اكمل كلامي ادري هو قال لي كل شي
عبير: طيب كملي ( عبير كانت تصطنع عدم المبالاة وماتدري
ليش بداخلها كان يدفعها فضول كبير انها تعرف وش
بالضبط تفكيره)
اريج: من الآخر فهود يحبك
عبير شهقت .. واريج حطت يدها على فمها تسكتها: قلت خليني اكمل
ادري خالي غبي وماعرف يوصل الفكرة صح .. بس وربي
ميت فيك من اول يوم شافك فيه متى طبعا مادري هو ما قال لي
( عبير كانت تحسبه يقصد يوم اصدمت فيه وهي طالعة للحديقة
ماتدري انه شافها قبل هالمرة )... ومايدري شلون سوا اللي
سواه يوم شافك تكلمين
عبير: بس هذا مو مبرر
اريج: عبير هو ندمان ... ويعتذر منك وقال لي ما اخليك الا اذا
قلتي انك مسامحته
عبير: ما اقدر اسامحه بسهولة... احد يشكك في اخلاقي ويغلط عليه
اريج: واذا هو متندم على كلامه؟
عبير: بس برضو ما اقدر اسامحه بسهولة
اريج: عبير فكري زين اعرفك قلبك طيب وفهود وربي من يومها
وهو كل يوم يتصل علي ومو عارف ينام من اللي بقلبه... انا
مابيه يتمادى وماخليته الين حلف لي انه مو متعرض لك ابد
ولا راح يقرب منك
عبير استانست بداخلها يوم حست بحبه واهتمامه بس بعد مستحيل
تسامحه وتخليه يحس انها رخيصة وتقبل الغلط على
نفسها: ارووج نقاش في هذا الموضوع انتهى ماراح اسامحه
على اللي صار ابدا
واذا قلبي طيب بس مايرضى الاهانة مهما يصير وخالك ماله
علاقة فيه لا من قريب ولا من بعيد.. يعني ماراح يفرق عنده اذا
سامحته او لا
اريج: عبورة شلون مايفرق وانا قلت لك يحبك... وهالكلام تاعبه
وربي والله انه كاسر خاطري عمري ماشفت فهد مكسور مثل
يوم يكلمني عنك
عبير حنت شوي بس قوت قلبها: اريج نقاشك معايه ماراح يغير
شي خالك اذا سألك قولي له انه ولا شي بالنسبة لي فلا يتعب نفسه معايه
اريج حز بخاطرها كلام اختها بس بعد عبير هذا طبعها وهذي
تربيتها مستحيل تلين لاحد


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -