بارت مقترح

رواية شفت الحبيبه كويتيه -14

رواية شفت الحبيبه كويتيه - غرام

رواية شفت الحبيبه كويتيه -14

علينا فصرختك ابتسامه مااجمل ابتسامتك ياليته حلم او خيال ,,
ليتك تعود
ليتك تعود
رغم كل الصعوبات التي تمر بنا الا ان على الانسان ان يجتازها
رغم عدد الاهات التي تخرج من اعماق قلبنا الا ان هناك من يطفيها
رغم الحب وجماله الا ان هناك لوعت الفرااق وقسوته علينا
رغم ان للحياه معاني كثيره الا ان هناك حقيقه الا وهو موتنا
اتمنى ينال اعجابكم البارت وابي اشوف ردودكم 000
مع حبي
(الــجــزء الــتــاســع )
حبيبي عدت من جديد
لألملم كلماتي المبعثرة
وأسرد خاطرة العشق
فوق شفاه زماني
لأزينه بأحلى الكلمات
التي تنبض بالحياة
فتعيد لي روحي
من بعد اشتياق
تهدئ من روع نبضاتي
فلا للفراق
تسكن من انين انفاسي
بحبا يراق
فهيا لتسكن قلبي
وتجتاحه للأعماق
لترتاد حبا عظيما
يود العناق
حبيبي عدت من جديد
وكيف لي ان لا اعود .. وقد أغرقني الشوق في بحرك
حبيبي عدت كي أقول أحبك
كي أصرخ حبيييييييييييبي أنا هنا لك
لك أنت وحدك
جئت وأنا عارية سوا من الحب والحنين
فقد كنتُ هناك وانا هنا
وكنتَ هنا وانا هناك
فأنا بقلبك وأنت بقلبي
هذه الجاذبية التي أرجعتني
أرجعني الهوى منك إليك
لاحقني طيفك وخيالك
وحاصرني إلى ان بعثرني
ولملمني وعاد قد أشعلني
أشعل شمعتي
عندها انصهرت روحي
وبكت جروحي
فلم تجد مهربا سواك
ولم تجد بلسما الاك
كنت معك
وأنا الآن معك
فلم أزل معك
وان فارقت روحي جسدي
فروحي ستبقى معك
معك حبيبي
فهل لك أن تقبل وجودي الأزلي في قعر روحك
هل لك أن تقبل حبي
حبي فقط
؟؟
فقد عدت من جديد
حبيبى عدت من جديد
لاعيش بين طيات انفاسك
لاستمد الروح من لمساتك
حبيبى ...عدت من جديد ... بل ... عشت من جديد .. معك .. وبك ...
فلا . للفراق ... ولا ..... للابتعاد ... اجعلنا ننصهر ... حتى لا نعرف من نكون
..
ولانجعل للفراق طريق
حبيبى .. احبك ..
احبك الى الابد ..

بيت ابو عبدالرحمن ***
سمعت صوت ابوها واخوانها يرحبون ويضحكون استغربت قامت من النوم وغسلت وجهها ونزلت بجامتها تحت وبسرعه تبي تعرف شسالفه نزلت وقفت من الصدمه شافت بنات خالتها صرخت بصوت عالي: هلا والله وركضت تضم دلال صديقتها وكل حياتها
غزل بصوت مخنوق: شخبارج والله ولج وحشه يادلول
دلال وهي تبوسها : وانتي بعد ياقلبي شخبارج
غزل وهي تبعد عنها: مايسرج الحال
وراحت تسلم على خالتها وحصه
ام حصه : شخبارج ياغزل وشفيج متغيره
غزل بحزن: الحمدالله ياخاله كل شي تمام وش الي فيني متغير
ام حصه : ويهج وجسمج حدج ضعفانه
غزل ببتسامه مصطنعه: ولاشي بس الدراسه ماتريح احد
ام حصه: اها الله يعينج يابنتي وهانت مابقى شي وتخلصين انتي ودلول وراح اسوي لكم حفلة تخرج لاصارت ولاستوت
دلال برجه: والله يمه
ام حصه: شايفتني كذابه عشان تحلفيني
دلال تضحك: لاموعن بس ابي البس لبس التخرج واصور لاني اعرفج ماتعطيني وجه
غزل تضحك: ههههههههاي ياحلوج يادلول وربي مشتاقه لج وراحت وضمتها
دلال تناظرها بستغراب: غزول شفيج صرتي رومنسيه وخري عني زين
الكل : هههههههههههههههههههههههههاي
غزل وهي متفشله وتبعد عن دلال: وربي ماتستاهلين احد يعطيج وجه صادقه خالتي يومنها ماتعطيج وجه
دلال وهي تمسكها وتضمها : شدعوووا يبه امزح ياغزول
غزل وهي تناظره بستحقار: اقول لاتجلسين تغيرين كلامج خليج زي منتي
دلال تضحك وتلوي فمها : كيفي جيت الكويت وابي اتكلم كويتي عندج مانع
غزل متنرفزه: دلال ولي يعافيج تكلمي سعودي لاتصيرين مليغه
دلال وهي تضحك: طيب ولاتزعلين كم عندي غزول انا
غزل وهي تمسك ايدها : امشي معي لغرفتي وتراج بتنامين عندي وجنبي ماابيج تحت
دلال وهي تحط ايدها على خصرها: اصلاً ومن قالك اني راح انام تحت اصلاً انا ناويه انام عندك رضيتي ولامارضيتي
غزل تضحك : ههههههاي هذا انتي عمرج مارح تعرفين الذرابه
راحو فوق غزل ودلال وجلست دلال تشوف غرفة غزل : تصدقين انك ذوق
غزل وهي تنسدح على السرير: من زمان توج تعرفين
دلال وهي تجلس يمها: عارفه بس مادري غرفتج متغيره شمسويه فيها ذكريني ترا ناسيتها
قعدت غزل تقولها شسوت وش حطت بغرفتها لدلال بعدها قالت دلال

: غزل ليش يوم سألتج شخبارج قلتي مايسرج الحال
غزل بحزن: دلال انا ابي افضفض لج الي بقلبي ابي ارتاح ابي اعرف شفيني
دلال وهي تناظرها بشفقه: قولي وماراح اقاطعك
غزل وعيونها غرقانه بالدمع : انا احب سعود يادلال
دلال بصدمه:سعود
غزل تبكي: ايه سعود ولدعمي سعود الي صرت مجنونه بهواه صرت مااقدر اعيش بدونه شفتي حالتي بدونه كاني جسد بلا روح
دلال تهديها: خلاص ياغزل لازم تنسينه سعود مات ومستحيل يرجع وحرام الي تسوينه بنفسك ماتشوفين كيف عظام وجهك طالعه وربي ان شكلك يخوف تتوقعين لو سعود عايش كان راح يرضى بالي تسوينه بنفسك
غزل تمسح دموعها: لا مارح يكون راضي اه اه اه بس لو تحسين يادلال بالي احس فيه
دلال وهي تضم غزل : عارفه احساسك وربي عارفه ياغزل وحاسه فيك هذا الحب وهذا عذابه
وقالت غزل لدلال عن علاقته مع سعود وكل شي صار بينها وبين سعود
دلال وهي تمسح دموعها : وربي ماالومك ياغزل ولله انه ينحب بسرعه واني حبيته من كلامك
غزل وهي تحط راسها على المخده: اه حبيتيه من كلامي عنه وش رايج بالي حبته بافعاله وطيبته ورجولته وصار كل عرق فيني ينبض بحبه
دلال بصوت مخنوق: غزل طلبتك لاتعذبين نفسك ولاتتحسرين اصبري وصدقيني ربي بيعوضج بالي ينسيج سعود
غزل بعصبيه: دلال شنو الي قاعده تقولينه اني احب بعد سعود لاو والف لا ولو تنطبق السما على الارض مااتزوج ولا احب غير سعود
دلال بخوف: خلاص ياغزل انا اسفه ماكنت اقصد والله سامحيني
غزل بحزن: لا دلال انا الي اسفه لاني انانيه
دلال : لاياقلبي ليش تقولين كذا
غزل وهي تضمها : لاني يادلال ثقلت عليج بهمومي وانتي ماصارلج ساعه وتوج جايه والمفروض مااضيق خلقج
دلال وهي تمسح على شعرها: غزل وش فايدة الصديق اذا ماوقف مع صديقه وقت الضيق
غزل وهي تبكي: الله لايحرمني منج يادلول
دلال وهي تبعدها: يله عاد خلصنا الفلم الهندي يله قومي انا ضيفه وجايعه ابي اكل
غزل تبتسم : ابشري من عيوني الحين انزل للخدامه واطلب اكل لنا بعد كم عندي دلول انا
دلال وهي تتدلع : وحده وهذيه للحين مافصخت عباتي من الهبال الزايد
غزل وهي تنزل تحت: يله دلال بدلي وتعالي تحت
دلال بنعومه : انشالله ياقلبي

بالصاله***
ام عبدالرحمن : اربج ياختي بطولين عندنا بس
ام دلال: ابشرج ابو دلال قايلنا نجلس لين نقول بس
الجوهره وهي تاكل جلكسي: زين يعني شكلي راعية طويله عند اهلي
ام عبدالرحمن تضحك: يحول مسرع طفشتي منا
الجوهره تضحك: لاولله امزح يمه والله ماينمل منكم
ام حصه : الجوهره اسمل عليج محلوه وماتنه
الجوهره قلب وجهه الوان من العصبيه :شنو ماتنه لاعاد كل ماطق عود حصاه قالولي ماتنه وربي احس جسمي زين مو دبا
حصه: من لاعب عليك انتي متنانه بس لايق عليك لانك حامل وهذا طبيعي
الجوهره وهي تسوي بوسات بالهوى حصه: يلوموني بحبج شفتو انا الحين متينه بسبة الحمل
ام عبدالرحمن تضحك: أحد قال غير كذا ههههههههههههاي
ام دلال : لا في احد معقد بنتك
الجوهره تتدلع : اي ياخاله تركي وعبودي وغزل وعلي كلهم يقولون لي يالدبه
وقالبين علي ضحك وتطنز
الكل : ههههههههههههههههههههههاي
ام دلال: وهم صادقين يابنتي ماقالوا شي من عندهم
الكل ههههههههههههههههاي
دخل عليهم تركي وراح وجلس جنب خالته : شخبارج خالتي
ام حصه: تمام الله يسلمك انت شلونك وشلون دوامك
تركي : والله تمام ،شلونج حصه
حصه: تمام الله يسلمك
تركي بستغراب : وين غزل ودلال
شوي يدخلون عليهم غزل ودلال طبعاً (دلال لابسه برقعها ولابسه تنوره سواد وحاطه جلال عشان يسترها) دخلوا بعد ماسلموا وجلسوا يم بعض وكل وحده ماسكه اكل بيدها
ام عبدالرحمن: غزل وش تسوين
غزل وهي تاكل : وش اسوي بعد قاعده اتغدا
ام عبدالرحمن : وليش مانطرتي لين نتغدا كلنا

دلال وهي تتلقف : اسفه ياخاله بس انا جعت وقلتلها وهي ماحبت تخليني اكل بروحي
ام عبدالرحمن تضحك: اذا كذا اجل هني وعافيه يادلول
دلال بدلع : فديتك والله ياخالتي صدق انك عسل
غزل وهي تضربها بخفه على رجلها: يالخبل تركي موجود
دلال اول ماسمعت الاسم حست ان جسمها انتفض لفت تبي تشوف وينه لانها مانتبهت له اول مادخلت لفت الا وطيح عينها بعينه حست بشعور غريب كان مدفون من زمان شعور كان خامد والحين تحرك من نظره
تركي ببتسامه: شخبارج دلال
دلال كانت توها حاطه القمه بفمها وتبي ترد ماحست بروحها الا وهي غاصه: كح كح احم احم مويه مويه بسرعه
غزل وهي تسمي عليها وكاتمه الضحكه: تفضلي شربي
خذت الكاس دلال وهي تناظر تركي بنظرات حقد حست انها حدها متفشله وكيف بيقول عنها انها مشفوحه ولا ماتعرف تاكل كانت هذي الافكار ماخذه تفكيرها
اما تركي قام عشان تاخذ راحتها وماتتفشل وراح لدوانيه
غزل تضحك: شوي شوي على عمرج لحد يموت علينا من السحى
دلال وهي تنفض ايدها : اقول لايكثر بس انتي تعرفين انه مستحيل اني افكر بخوج المغرور
غزل وهي تغمز لها: مغرورهااه عشانه ماعطاج ويه صار مغرور
دلال وهي تفصخ برقعها : اسمعي حياتي الف واحد يتمنى اشاره بس اشاره ويجي وهو يهرول
غزل وهي فاتحه فمها على دلال ماتوقعت تتغير مره على فمها المليان وعيونها الحاده وخشمها المسلول كانت مزيونه بقوه : شمسوي بروحج يادلولوه
دلال تضحك: شفتي توج تنتبهين لي وين فكرج يوم كنت بغرفتج
غزل : هاه تعرفين توني قاعده من النوم مانتبهت الاالحين بعد ماتغديت و صحصحت
دلال تضحك: ههههههههههاي الله يقطع بليسج خلاص قلبتي رجال تتغزلين فيني
غزل تضحك: ههههههههههههاي وربي انج فله
على الجنب الثاني كانو قاعدين حصه والجوهره
حصه تهمس للجوهره: الا صدق شلون حنين بنت عمج
الجوهره بضيق: والله انتي عارفه حالتهم حاله مساكين وقاعدين يتأقلمون على الي صارلهم
حصه بحزن : ياحياتي وشلون علي طيب
الجوهره : والله كنه احسن من قبل صار يطلع ويقعد معنا يعني في تحسن
حصه : جعلها اخر الاحزان
الجوهره وهي تشوف غزل : امين , الا تعالي ماقلتيلي شتبين بالضبط من الكويت علشان تتقضين
حصه بسحى : هاه والله مدري يعني عطورات وشناط ودراعات وكذا شغله
الجوهره : يختي ماخليتي شي ماشريتيه مابقى الا قمصان النوم ههههههههههاي
حصه صار وجهه الوان: وجع انشالله هذي اشياء تخصني مالك دخل
الجوهره بخبث: اجل لاحد يجيني ويقولي اي لون ولا وسيع ولا مفتح وكيف ومادري شنو
حصه وجه احمر: هاه جويهر بدى التمنن الحين يومني محتاجه لك تمنين علي
الجوهره : افا عليج ماعاش الي يتمنن عليج ويذلج ياحصيص
حصه برتياح: اشوى على بالي بعد
دلال وهي تلبس برقعها : يله غزول هيا بنا الى الحديقه
غزل تضحك: ههههههههاي وربي انج جاهل من شافج قال عمرج 10 مو 18 يله لك الحمد
دلال وهي تجرها: الحياه حلوه ياغزل لازم نعيشها بخبالنا وهبالنا مانصير رسميين بالحياه
غزل وهي تكلم نفسه ياترى يادلال راح تقدرين تخليني اصير نفسج ولالا
قامت غزل مع دلال وراحوا للحديقه وجلسوا قدام المسبح
دلال وهي ترفع تنورتها وتنزل رجولها على المسبح: يااااي بااارد تعالي غزل جنبي
غزل وهي تجلس جنبها وتسوي مثلها : ياااي عزالله بنشل (انزكم) بكره
دلال وهي تحرك رجولها بالماي: ودي اسبح بس المشكله مااعرف
غزل تضحك : في احد مايعرف يسبح
دلال بغثه : انا مااعرف والود ودي اني اعرف وانتي
غزل :: وتلعب بالرجولها بالماي اعرف
دلال تبتسم : تدرين وش ودي اسوي
غزل : وش ودج
دلال تضحك: طبعاً هذا الي افكر فيه ودي انه يصير (اني في البحر واغرق ويجيني حبيبي وينقذني واكون بين ايدينه وشعري غرقان ماي واشوفه بنظرات شكر وامتنان)
غزل تذكرت كم مره انقذها سعود في حياتها وكيف حست انها بين ايدينه وحست بشوق لهذيك لايام الحلوه الي عاشت فيها احلى واجمل اياام عمرها
غزل : تدرين وش ودي انا يادلال
دلال : وش ودك
غزل بحزن: ودي اموت مع حبيبي وارتاح من هالعذاب الي انا عايشته
دلال حست بحزن على غزل وتأثرت معها لدرجه انها تبي تضمها ولفت جسمها كلها ونست انها بالمسبح ماحست بروحها الا وهي طايحه بالمسبح وصارت تصارخ : هاي غزل بموت ساعديني ياويلي ويلاه مابي امووووووووووووت
غزل يووووووووووه ساعديني تكفين والله مابي امووووووووت
غزل خافت على دلال لان الجلال وبرقعها عليها ومع الماي راح يكتم على نفسها صارخت يوم شافت تركي الي طالع من المطبخ : تركـــــــــــــــــــــي الحق علي يااااااااا تـــــــــــــركي
طلع تركي يركض وشاف غزل الي داخل المسبح ومعها وحده من غير اي تفكير فسخ بلوزته ورمى نفسه بالماي ومسك دلال الي تحاول تتنفس شالها وطلعها وكان شايلها بين ايدينه كانت شافه بنظرة خوف ونزلها بس تمنى انه ماشافها لانه شاف اجمل ماخلق ربي والوصف بحقها قليل اما دلال
الي حست بتركي الي كان ماسكها من خصرها وشاد عليها لين وقفها نفضت ايده وقالتله : ابعد عني انت ماتستحي
تركي استغرب حركتها وقال بعصبيه :اقول لحد يسوي نفسه سبيح وهو على الفشيش الحمدالله والشكر لا بعد سابحه برقعها وجلالها العجوز
دلال حست بقهر : ولاحد يسوي نفسه منقذ بعد ولاعدنان على غفله
تركي وهو يبتسم وهو يتأمل بعيونها : شنسوي اذا كنتي بتذبحين عمرج لازم احد ينقذج ولا
دلال بسخريه: مره ثانيه خلني اموت احسن اذا انت بتساعدني الموت احسن
ناظرها تركي بنص عين: اقول لايطول لسانج على الي اكبر منج تفهمين يله ادخلي لايجيج برد بس ثم تموتين من جد
دلال بخوف : طيب وبصوت واطي بس سمعه تركي والله مااخليك اما هبلت فيك يالمغرور مااكون انا دلال
راح تركي وهو يضحك على خبال دلال الي ماتغيرت ولا راح تتغير
غزل وهي تأشر لدلال الي كانت تشوف زول تركي وهو رايح : نحن هنا يالحلوه
دلال تضحك: هههههههههههاي كله بسبتج بغيت اموت
غزل تضحك: يافديتج يادلولو بس ياج فارس احلامج وانقذج يعني مامتي وصار الي ودج فيه
دلال بعصبيه: غزل
غزل بخوف: هاه ولاشي يله خلينا نبدل لحد يشوفنا ويجلسون يتمسخرون علينا
راحو غزل ودلال عشان يبدلون ملابسهم

بيت ابو فيصل***
كان جالس على الكنب وقاعد يتأملها وهي رايحه وجايه بعدها جلست جنبه قالها: امال
امال ببتسامه: عيونها
فيصل : شصار على الموضوع الي قلتلج عنه
امال بخوف: اي موضوع
فيصل بعصبيه: لاتقولين لي انج نسيتيه
امال بربكه: اها قصدك الحمال
فيصل برتياح: اي شصارعليه
امال بكذب: كلمت الدكتوره وقالت كل شي طبيعي بس خلال شهر او اكثر راح يبان كل شي
فيصل بعصبيه: شنو شهر واكثر تلعب عليج هذي
امال بعصبيه: شنو تلعب المره اعطيها فلوس وتقول انها تلعب علي وانت صابر سنتين عجزان لاتصبر كم شهر
فيصل هويقوم ويناظرها بستحقار: اسمعي لج شهرين وبس حملتي كان بها ماحملتي راح اشوف من فيه العيب
امال تحاول تمتص غضبه وتمسك ايده عشان يجلس يمها: حبيبي انشالله يصير الي تبيه
فيصل وهو يتنهد: انشالله ياقلبي
امال وهي تقرب منه : فيصل من بعد وفاة سعود وانت متغير علي شفيك
فيصل وهو يتذكر الموقف الي صار معه ومع غزل وجلس يناظرها لاحظ فرق بينها وبين غزل لاحظ وجه كله مكر وجه كله برائه ابتسم لاشعورياً بعد ماتذكر الموقف
امال وهي تقرب اكثر من فيصل: حبيبي شفيك
فيصل بهدؤ: ولاشي قلبي
امال تبتسم : ولاشي قولي ليش هالضحكة
فيصل : تذكرت موقف صارلي وكان احلى موقف مر علي
امال وهي تحط راسها على صدره وكانت تسمع دقات قلبه الي زادت لما ذكر الموقف: وشنو هالموقف
فيصل وهو يمسح على راسها ويحاول يصرفها: اسمعي تذكرين اول ماتزوجتج
امال براحه : اي شفيه
فيصل : لما رحنا لبنان ولبستي بنطلون وعصبت عليج لاني ماكنت ابيج تطلعين قدام العالم كذا
امال وهي تتذكر الموقف وتضحك: ههههههههههههاي اي وربي تمنيت مايمر علي هالموقف ابد
فيصل برتياح : اي على اول ماتزوجتج ياانج عنيده
امال وهي تضمه بقوه: بس عنادي انكسر قدامك
فيصل وهو يحظنها : ياحياتي انتي
(:
(:
(:
(:
(:

غرفة حنين ***
كانت جالسه تذاكر لان الي طافها كثير وتحاول تلحق خصوصاً ان قسمها انجليزي وصعب بس حنين تحبه وصار بالنسبه لها سهل
دق تلفونها وردت: هلا
ياسر وهو يغمض عيونه لانه مشتاق يسمع هالصوت من زمان عنه: هلابج ياقلبي والله شخبارج
حنين ببتسامه مازال الحزن متخللها: الحمدالله وانت
ياسر ببتسامه: دامني اسمع هالصوت اكيد اني بخير
حنين : شخبار بشاير يااياسر من زمان عنها
ياسر يتنهد: اه بشاير مدري شفيها صايره عصبيه من بعد وفاة ابوي الله يرحمه
حنين بحزن : ياسر طلبتك
ياسر : عطيتج ياقلبي انتي ماتطلبين انتي تامرين امر
حنين :مايامر عليك عدو ابيك توصلها سلامي وتقولها اني للحين على خبري وماتغيرت تكفى قولها ياياسر
ياسر بضيق: ابشري ياقلبي بس ماضنتي انها بترتاح
حنين : بشاير مهما سوت راح تبقى غاليه عندي ولااوصيك ياياسر ماابيك تكون شديد وياها
ياسر : اومر ثانيه بعد
حنين تضحك : ههههههههاي ولا شي ياحبيبي
ياسر ذاب على ضحكتها حس انها فاقدها: جعلني مانحرم منج ولامن ضحكج ولا افقد زولج ياحبيبتي
حنين بسحى : وياك يارب
ياسر : حنين شلون اهلج وشلونج ويا الدراسه
حنين بحزن : الحمدالله على كل شي ياياسر هذا قضاء وقدر ولازم نصبر وهذا الي نسويه
وجلس كل واحد يحاول يواسي الثاني بعدها قالها
ياسر : حبيبتي مااطول عليج لان الوقت متأخر اكلمج باجر
حنين : انشالله
ياسر : فمان الله ياقلبي
حنين : فمان الكريم يابعد حيي
سكرت حنين من ياسر وحست ان حبه له كل ماله يكبر ياسر كان معها بالحلو والمر ماعمره فكر يتركها بروحها حست انها ماغلطت يوم سلمت قلبها لياسر
متى يجي اليوم الي تكون هي وياسر بسقف واحد ومايفرقهم الا الموت

اما ياسر كان كل تفكيره بحنين وانه كل ماله صار يتعلق فيها مايدري هو يتعلق بسراب ولا حقيقه وهل راح تكون حنين بيوم زوجته ولالا كان خايف انه يعيش بدونها يفقد صوتها يفقد ضحكتها يفقد حنين يفقد اول حب بحياته واخر حب ؟؟؟
وكل تفكير حنين قبل ماتنام كان بياسر وحبها له الي كل ماله يزيد
إن قلت أحبك حتى أكثر من نفسي
... لن تصدقنى...
وإن قلت أثق بك أكثر من الأخرين
...لن تصدقنى...
وإن قلت أتمنى أن يأتنى الموت وأنا ساكنة بين يديك
...لن تصدقنى...
إن قلت ينتابنى الضيق الشديد لخصامك ويخاصم النوم عيونى
...لن تصدقنى...
إن قلت أتمنى أن أقضي بجوارك مابقي لى من العمر
... لن تصدقنى...
وإن قلت أتمنى أن ارتمى بين أحضانك وأبكى وأشعر بحنانك
...لن تصدقنى..
إن قلت أشعر بالأمان مع كلماتك
...لن تصدقنى...
وإن قلت تملكنى الحزن والخوف والألم لمرضك وتمنيت أن احتويك بين ذراعى لأشعرك بالحنان
... لن تصدقنى...
وإن قلت أنك من أحببت وأحب وسأحب
... لن تصدقنى...
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -