بارت جديد

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -14 البارت الاخير


رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -14

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -14

بعد اسبوع

بالاستراحه

ماجد : وش السالفه

سعد : اليوم ملكة عفرآ

ماجد : وفيصل عرف

سعد : ماادري

محمد : على منصور صح

سعد : ايه هو رامي محمد ماجد سالم مابي فيصل يدري

الكل : ماعليك

تركي : السسسسسلام عليييييكم

سعد : هلا والله بتروووك

تركي : شباب ترى انا اليوم مبسوووووط

سعد : دووووم يااارب .. بس خير صاير شي

تركي : ايه .. خلصنا اول شحنه من المشروع ... وان شاء الله كلها كم شهر ونخلص المشروع كله

سعد : بس هذا الي مفرحك

تركي قرب من سعد : اليوم بشوف عمي وبطلب منه يد عفرآ

سعد انصدم وارتبك وماعرف وش يقوله ..

تركي جواله يدق كان حمد من لندن

تركي : الوووو هلا والله

حمد : هلا فيك ترووووك وش اخبارك

تركي : والله بخيييييير انت ش اخبارك وزوجتك وش مسوووين

حمد : هذي قدامي صايره كانها فيل

تركي : هههههههههههههههههههههه الله يرجك .. وانت وش اخبارك وش اخبار الدراسه معك

حمد : والله خلصنا الترم وراجع بعد بكره وابيك تستقبلني بالمطار

تركي : والله عيوني لك متى رحلتك

حمد : اوصل 8 الصباح

تركي : خلاص ولايهمك

حمد : يالله سلم ع الجميع لين ارجع لكم

تركي : ابششششر

حمد : الله يسلمك مع السلامه

تركي : مع السلامه

سعد : هاه بيرجع حمووود

تركي : ايه يقول زوجته صايره دبه

سعد : هههههههههههههههههه قلبي عليها عليا .. والله من تزوجت حمد وانا مرتاااح

تركي : والله شكلها تحبه .. اذكر بعزى ابوي كان الولد مرتاح

سعد : ايه والله وزايد وزنه

فيصل : السسسلام عليكم

ماجد طالع محمد شااافق على اخوه

سعد وتركي ورامي : وعليكم السلام

فيصل : وش فيكم جالسين ماراح تجون

سعد برتباك : وين

فيصل : اليوم ملكة بنت عمي سامي يالله شباب عمي لحاله

تركي انصدم وصار يطالع سعد .. يبي منه اي تبرير ... يبي منه اي كلمه اي شي .. يبيه يضحك يقول لا هالكلام ماااااااصااااااار

تركي : سعد جد بيزوجها

سعد : تركي .. هذا نصييب

تركي انصدم .. الكل عيونه على فيصل وعلى قلبه وهو يقول هالكلام .. ماتوقع احد ابد ان سعد كان يقصد تركي بالكلام

سعد عيونه دمعت على حال تركي وشكله وخاصه انه كان مبسووط : تركي .. اهدى تكفى اهدى

تركي طلع من الاستراحه ... وركب سيارته وصارت ارض تاخذه وارض ترجعه ماعرف وين يروح ماعرف وش يسوي لقى نفسه عند المقابر .. المكان مظلم وموحش .. بس ابوي هناك .. وانا مشتاااااااق لك ابووووي

دخل تركي للمقابر .. جلس عند قبر ابوه .. اول ماجلس حس بشي موحش .. الفراق .. وجلس يبكي ..ويبكي ويبكي ... ليييييين حس انه خلاااص مابقى فييه شي



يبـه شلـونك


يبه شلونك...ملل هالــكــون من دونك ..


يبه شلونك ؟؟وتمضي رحلة الدنيا..


بليا طلة عيونك..؟؟!!


يبه شلونك ؟؟وشلون المرض وياك ؟؟


بعد ماهدك بدنياك..عساها تغمض جفونك ؟؟


تبي تدري عن احبابك ؟؟عن عيون تغنا بك ؟؟عن قلوب دفنها الشوق..واذا جاها الغفا جابك ؟؟


.. يبه امي تخيلك دوم...تغني لك مع القمرا..


يبه واللي خذاك بيوم....خذا بنيتك بكرا..


خذا.. وياماخذا.. وياما..خذا ناس يحبونك


يبه حنا صرنا كبار..توفقنا وتخرجنا..


يبه ماعاد فيه صغار..يموج بهالزمن كل شي..


وحنا ماتموجنا..على ذاك العهد نسري..


نبيع العمر والدنيا..ولا تخلف بنا ظنونك


يبه شلونك ؟؟تبي تدري عن اخباري ؟؟


عن افكاري وتذكاري ؟؟


اشيلك داخلي جمره ..وبعيون الحزن عبره..تغرقني .. وتحرقني..


اشوفك نجمة تجبر..مراعيها .. يراعيها..


واشوفك للرجوله اسم..اذا شد الزمن تقسى..واحلم من معاني الحلم..احسك مقبل بكرى..وعيا لايجي بكرى !!


يبه تذكر زمان مر؟؟

يبه تذكر مجالسنا ؟

مقلطنا ومجلسنا ؟

وحارتنا ومسجدنا ؟

يبه تذكر هدايا العيد ؟

صلاة العيد؟ وبشت العيد؟

يبه تذكر سوالفنا ؟

لاجل هذا ..

وكل هذا ..

اقول اليوم يايبــه ..

ملــــــــــــــل هالكون من دونك

يبه وينك ؟؟ .... ولهت لنظره من عينك ....

يبه وينك ؟؟

اشوفه طوّل غيابك !! ... و من ودّاك .... ما جابك !!

قالوا ما يدوم الزين !! ... و انا عندي امل للحين ..

و لكني اعرفك وين !!

يبه وينك ؟؟

عسى الداعي يبه بس خير ؟!!

عساك بخير .... مداين تكرم لعينك ...

بس ارجوك علمني ...

علمني .. يبه وينك ؟؟

سألت امي عن رجوعك ... ولا كني اعرفك وين !!

و قالت .. ما يدوم الزين !! ... و انا .. عندي امل للحين ..

في رجوعك !! .... يبه بس تكفى علمني ....

متى رجوعك ؟؟ .... يبه بس تكفى علمني .

وش احلى من طلوع اثنين ؟؟

طلوع الشمس .... و طلوعك

يبه وينك ؟؟

سألت امي ...... غيابك طال ؟؟

ولا كنّي اعرفك وين !!

و قالت مثل ما قالت .. حسافه ...

ما يدوم الزين ... مع كل هذا صدقني .. انا عندي امل للحين !!

سؤالي عنك يالوالد .. صار كما الموال

و اشوفه طال ... والله طال ..

حزين .. بلحنه و حروفه ... يخاف .. يموت من خوفه ... و قلب ٍ كان اقوى قلب ... ضعف .. من قسوة ظروفه ..

يبه ..

ارجوك علمني ...

تشوف اللي انا اشوفه ؟؟

انا اشوفك نهار و ليل ...

في وسط المجلس تصلي .. و تدعي الرب ييسر لي ..

يبه ..

ما عاد بي من حيل .. وين الحيل ؟؟

و انا اشوفك نهار و ليل .. مع اني ادري ما ترجع !!

غريبه .. بعدها تدمع .. عيوني من هموم البين !! .... و ادريبه مكانك وين !! ... مع َ هذا .. ارد و اسأل !!

يبه .... وينك ؟؟

و لا كني اعرفك وين !! شبكت العشر في غيابك ... على راس ٍ كساه الشيب .. و من وداك ... ما جابك ..

و لا ادري وش يخبي الغيب !! ... و جرح ٍ عذ ّب احبابك .... يبه ..عيّا يخف و يطيب !!

يبه.. كل جرح في الدنيا .. مصيره بالدوا يلتم ... و لكن البلا من جرح ..

نزف فرقاك ... بليّا دم !! ... و هذا الفرق في جرحي ... عجز يلقا الدوا دكتور .. انا جرحي غريب الطور !!!

ينزف ... بس بليّا دم .. و زاد الهم فوق الهم ... و دام انك يبه غايب ... جروح الغيبه ما

تـلتم ..

بس عندي امل للحين !! ... و لا كنّي اعرفك وين !!


يبه .. ذكراك تفرحني ....

في نفس الوقت تجرحني !! ... لا من جبت في طاريك ... دموعي غصب تفضحني ....


يبه .. تذكر ليالي الصيف ؟؟

عرس الحي .. و رقص السيف ؟؟

و كرم قلبك معَ هـالناس .. كل ٍ كان في بيتك ضيف ..

الا يا حيف .... الا يا حيف ..

زمن قاسي .. زمن قاسي ...

اخذ مني بلا رحمه ... اخذ مني اعز ناسي !!

و خلاّ لي سهر هالليل .. في عيني ضيف .. الا يا حيف !!


يبه وينك ؟؟

تعال و شوف ...

كبرنا مثل ما تمنيت ... درسنا كل ما حبيت .. نصلي مثل ما وصيت .. و ندعيلك في كل ظروف ..



يبه وينك ؟؟

تعال و شوف .. صحيح الدنيا ما ترحم ..

تجرعنا التعب انواع ... و لكن الأمل ما ضاع ..

و انا عندي امل للحين !! ... و لا كني اعرفك وين !!



يبه تذكر شطانـتـنا ؟؟

انا و اخواني و اخواتي ... معانا عيال حارتنا ..

نلعب في زوايا البيت .. يبه ... والله انا حنيت ..

لذاك الوقت في وجودك ... الا يا ريت ... الا يا ريت ...



ترجع .. يا يبه حنيت ..

حسافه الدنيا ما ترحم ...

خذت منا سعادتنا ... خذتك بعيد .. و خلتنا !!!



يبه امي تذّكرنا ... بأيامك قبل ما تروح ... تناديها.. يا روح الروح ..

تغازلها و تنظر لك .. مثل طفله ... ملامحها عشق مفضوح ...



في ذاك الوقت .. كنا صغار ...

معَ هذا ... كنا نغار ..

عليها .. او بعد منها ... كنا نغار

نحبك يا يبه ... ارجع .. مثل شمس الفجر .. اطلع

حزينه الشمس في غيابك .. و نفس الحزن في احبابك .. واخاف الشمس من حزني ..

تغيب و ما بعد تطلع !! .. يبه ارجع !! ... اذا لي خاطر فـ قلبك ..

تعال و زورنا بس يوم ... مع انه ما يكفينا .. نشوفك يوم .. نبي حضنك يدفينا .. و نشوفك دوم ..



لكن قلّت الحيله ... و يمكن مـ البطا ضاعت ..

و قلنا يوم !!



يبه سامحني بترخّص ... قبل ينشف حبر الأقلام .. كلامي بعده ما خلّص ..

و لكن موعد الأحلام .. حان ..

ولازم اوفي له.. بعد ما ضاعت الحيله .. اشوفك والوعد باكر !!

اذا فكّر يجي باكر ..!! .. و برجع اسألك وينك !!



بس لازم تجاوبني .. ترى عندي امل للحين !! .. و لا كني اعرفك وين ..!!



يبه شلونك ؟




ملل هالكون من دونك

يبه شلونك ؟

وتمضي رحلة الدنيا ... بليا طلة عيونك

لاجل هذا ... وكل هذا ... اقول اليوم يابـيـي



ملل هالكون من دونك


ماجد : وش السالفه

محمد : تركي وش فيه منفعل لهدرجه

سعد بنظرات كلها الم : لييييه فيصل .. ليييه تكلمت

فيصل : وش السالفه انا ماني فااااهم شي

سعد : تركي يحب عفرآ من قبل انت لاتخطبها ... ولما خطبتها سكت وماتكلم عشانك .. والحين جاي تقوله انها خلاص راحت منه

فيصل انصدم من كلام سعد : ومن قالك اني كنت اتكلم عن عفرآ

سعد بنظرات استفاهم : اجل من ..؟؟

فيصل : انا جالس اتكلم عن مريم .. عمي من قبل اسبوعين كلمني وقالي ان عفرآ رفضت وانه بيزوج مريم .. وبيملك لها الحين ويزوجها مع العيال عشان زوجها يبي يسافر

سعد : وشووووو ... طيب وتركي ويييينه الحين ...؟؟؟





الكل تجمع ببيت ام محمد

سعد : وييين راح مقفل جوااااله مايرد

رغد : طيب هدي نفسك ... ان شاء الله بتلاقووونه

ام محمد تبكي : ولييييه ماقلت ياسعد انه يبيها

سعد : والله ماكنت اقدر اتكلم خالتي .. تركي كان يبي يخلص المشروع ويخطبها

فيصل : المهم الحين هو وينه

سالم : دورتو عليه بالمخيم

ماجد : ماخلينا مكان

محمد : انا اقول نرجع ندور حول الاستراحه وبالبر

رامي يبكي : محمد تركي صار فيه شي

محمد : مافيه شي والله مافيه شي .. انت عارف تركي ان شاء الله ماراح يصير له شي



ببيت ابو خالد

ابو خالد : وييين راح هالولد

عفرآ : من هو يبه

ابو خالد : تركي مختفي من امس وامه تبكي والكل متجمع ببيتهم ولاهم لاقينه

عفرآ انصدمت وماقدرت تقول شي .. راحت غرفتها وصااااارت تبكي ماقدرت تتمالك نفسها

تبي تتطمن عليييه ... تبي تفهم وش صااااار فيييييه ... هي خايفه تجيه حالة الحمى وماحد يكووون معه


ماجد : هاه محمد لقيته

محمد : لا والله مالقيييته والله اني خايف عليييه

ماجد : دقيقه فيصل جالس يدق علي خلني اشوف اذا لقاه

فيصل : هاه ماجد لقيته

ماجد : لا ولا محمد مالقاه ... ياربييي وين راااح


ثلاث ايام عدت

كان نايم على صخره .. ملابسه مغبره .. شعره مو مرتب .. يدينه وسخه .. والجوع يغتاله .. ماغير يشرب مويه وبس .. تركي .. شاف ابوه قام ..

ابو محمد : تركي ياوليدي .. ليه كل هالحزن .. روووح لعمك واطلبها .. ماراح يردك ..

ماراح يردك

ماراح يردك

ماراح يردك


تركي قام خايف ومفزوع .. الساعه 2 الليل ..

قام وكب سيارته .. وراح لبيت عمه .. وصار يبكي ويصارخ .. جاته حاله هستيريه .. وقف عند باب عمه ..وصار يدق الباب بجنووون ..

ابو خالد وعيونه كلها نوم : بسم الله من يدق الباب الحين

ام خالد : قووم شوف بسسرعه لايكون صاير شي بتركي

ابو خالد : فال الله ولافالك

ابو خالد نزل تحت وفتح الباب .. لقى تركي طايح ع الارض وجالس يبكي .. يبكي بكل قوووته

ابو خالد : تركي بسسسم الله عليييك وش فيك .. وين كنت طاحت قلوبنا عليك .. بلغنا الشرطه

تركي : عمي ابييييها تكفى يااعمي لاترررردني

ابو خالد وهو يشيله : بسم الله عليك ياوليدي وش هي الي تبيها

تركي : ابي عفرآ عمي ابي اتزوجها .. تكفى ياعمي لاتردني

ابو خالد : كل هذا عشان عفرآ .. كل هذا تحبها

تركي بألم : آآآآآآآه ياعمي .. فقدت الراحه بغيابها .. فقدت الصبر بغيابها

ابو خالد : خذها من الحين ..انا موافق وهي ماراح تلاقي احسن منك

تركي من التعب فقد الوعي .. طاااااح على عمه ... كانه كان يبي يرتاح بهالكلمه .. كانه كان يبيها وبس

ابو خالد : سعد الحق علييي

سعد : وش السالفه

ابو خالد : تركي هنا عندي بس تعباان وحالته حاله

سعد : الحين اجيكم


ام سعد : وش السالفه

سعد : يمه هذا عمي ابو خالد .. لقوا تركي الحمدلله

عليا : حمدلله على سلامته

حمد : وش جالس انا احترميني

عليا : انت نسيت تركي وش سوى عشانا .. والله يستاهل

حمد : سعد لحظه بجي معك وبكلم فيصل بالطريق

سعد : وانا بكلم ماجد ومحمد .. يالله




تجمع الكل ببيت ابو خالد .. وحمد لتركي بالسلامه .. اما الي صار ماحد عرف فيه شي .. الكل عرف ان تركي تآثر من موت ابوه .. وانه يحب عفرآ .. لكن ماحد عرف انه خطبها


يوم الزواج

ابو خالد : فيه مفاجئه ياام محمد لو توافقين

ام محمد ببتسامه : موافقه من الحين

ابو خالد : انا بخطب تركي لعفرآ وش قلتي

ام محمد : كلوووووووووووووووووووش

تركي بفرحه : هذا بدل ماانا اخطبها

ابو خالد بضحكه : اقولهم كيف خطبتها

تركي : ههههههههههههههههه لاتكفى

ابو خالد : والله يشرفني اني اخطبك .. انت رجال ولد رجال

تركي : الله يرحمه ابوي .. تدري انه هو الي قالي روح لعمك

ابو خالد : لانه عارف اني ابيك .. من قبل لايخطبها فيصل

تركي : الحمدلله انها رجعت لي





طبعا بسبب وفاة ابو محمد واللخبطه الي صارت ..صارت الملكه والزواج بيوم واحد .. يعني كل واحد يتزوج ياخذ زوجته ويسافر شهر العسل

تم الزواج على خير وكانت سهره حلووووه

اول شي انزفت سما وزوجها ( الوليد )سما كانت لابسه فستان ابيض عريان من فوق .. وعليه شال فرعوني بالكرستالات .. وطرحه طووويله

تركي وعفرآ ..انزفوا وراها .. كانت عفرآ لابسه فستان جاهز مافصلته لان زواجهم مفاجئ .. بس كانت محليه الفستان .. كان مفتوح من فوق .. وعليه حبال على شكل ضرب من الظهر .. وضيق عليها من فوق وواسع من تحت

تركي : مالقيتي فستان عاري اكثر من كذا

عفرآ : وش اسوي ابوي جابلي ياه

تركي شال البشت منه ولبسها عفرآ عشان تتغطى

عفرآ : تركي مابيه

تركي : اقول البسي .. مابي حد يشوووفك غيري فهمتي

عفرآ انبسطت لانها حست بغيرته .. بس بنفس الوقت سوت انها زعلانه < دلع بنات

وبعدها انزف سالم والهنوف .. وجلس يرقص مع عمته .. ومع زوجته

كان فستان الهنوف ابيض مليان كرستالات حمرآ .. مغطى من فوق وواسع بطريقه حلوه .. والطرحه لابسته على طريقه قبعه وشايله باقه ورد جوريه منسقه بطريقه حلوووه

سالم : وش هالحلا

الهنوف انحرجت : عيونك الحلوه

سالم : ياويلي ع المنحرج انا

الهنوف : سلوووم

سالم : آآآآآآه قلبييييي وش قلتي حبيبتي

الهنوف : سلوووم خلاص

سالم : طيب ياقلب سلوووم

وبعدها انزف خالد وساره

ساره كانت لابسه فستان بنفسجي رااايق وحلو لانها ملكه وماراح يتم الزواج لين يخلص خالد الدراسه

خالد : طالعه قمر

ساره : ولد عيييب

خالد : هههههههههههه وش الي عيب كلها كم سنه وتصيرين زووووجتي

ساره انحرجت وسكتت

خالد : تستحين مني

ساره : خالد والله لو ماسكت لانادي امي

خالد : هههههههههههههه ياويل حالي عليك






بعد بالزواج

ريم تكلم بالجوال: ماجد وينك

ماجد : انا عند الرجال

ريم : برجع البيت خلاص الكل رجع ماباقي الا انا

ماجد : خلي حمد ياخذك

ريم : وش حمد ليه ماتاخذني انت

ماجد : انا مو فاضي واقف مع تركي .. يالله ريم بعدين اكلمك

ريم انقهرت من حركاته ... ردينا ياماجد حرام عليك

رجعت ريم من حمد وعليا .. وانبسطت كثيييير بزواج اخوها بس الي كدر خاطرها حركه ماجد .. وطول الطيرق وهي تفكر .. ليه سوى فيني كذا


دخلت البيت وتفاجئت بالي شافته فيه .. شموع على الارض وبكل مكان

ماجدد مسوي لها طريق بالشموع لغرفه نومها .. والزينه بكل جدار .. ورود جافه على الارض والممرات .. وعلى السرير ورد احمر نااعم .. وعليه باقه جوري وطقم الماس فاخر

وعلى الارض طااوله عليها أكل ايطالي .. وورد احمر وشموع .. وماجد لابس ثوبه وشماغ وكاشخ .. وماسك بيديه باقه ورد

ريم : ماجد انت سويت كل هذا

ماجد : احبك

ريم : من متى وانت هنا

ماجد : احبك

ريم : يعني ماراح تخليني

ماجد : وين اخليك اقولك احببببك .. وماصدقت تكونين بقربي الحين ..

لف عليها وضمها من ظهرها لصدره : ريم .. انا ماعمري حبيت غيرك .. يمكن ظروف زواجنا .. والحادث .. وموت ابوي .. خلاني بعيد عنك ومافهمتك

صدقيني ماحبيت بهالدنيا غيرك .. ولاحسيت اني بموت لو بفقد حد .. تكفين ياريم خلك معي .. انا مقدر اعيش من غيرك

ريم والدموع مجمعه بعيونها : الله يخليك لي ولايحرمني منك

ماجد : ريم وش هالحلى

ريم استحت ونزلت رااسها

ماجد : اموووت انا ع الي يستحي

ريم : ماجد خلاص

ماجد : وش الي خلاص انا ماااااصددددقت





ابو حمد استأجر غرفه بافخر فندق للكل .. هديه منه بزواجهم

سما والوليد

الوليد : تدرين سما حبيبتي

سما : وشو

الوليد : كنت اتمناك من زماااااااااااااان

سما باحراج : والله ..؟

الوليد : والله .. من اول ماشفت هذاك الي كان بالمستشفى وانتي عندنا تدريب .. كنت بموووت غيره

سما تذكرت سلمان ..وحست بشي بقلبها .. بس حبت انها تتناسى هالشي ..عشان تكمل حياتها


تركي وعفرآ

تركي : الله الله الله وش هالزين

عفرآ : توك تذكرت تمدح ..اشوفك بالزواج تهاوش وبس

تركي : وبالله هذا فستان الي لابسته .. طالعه اليدين ..والظهر..والصدر ..ماتحسين فيني حرام عليك

عفرآ : ليه وش سويت فيك

تركي وهو يغمز : جننتيني

عفرآ انحرجت وطالعته بحب : تركي

تركي : ياروح تركي

عفرآ : تحبني

تركي : امووووت فييك

عفرآ بدلع : وماراح تخليني

تركي : لو امووووووت

عفرآ : يومي قبل يووووومك

تركي : لا يومي قبل يووم

عفرآ : شلون اعيش من غيرك

تركي وهو يضمها : الحين اقولك كيف


سالم والهنوف

سالم : هنوفه

الهنوف : لبيه

سالم : وريني وجهك

الهنوف : وش له

سالم : ابي اشوووفه .. ابي امتع عيني فيه

الهنوف رفعت عينها بحيا

سالم : يااااوييييل حاااالي انا

الهنوف : ساالم

سالم : لبيه

الهنوف : لاتحرجني خلاااص

سالم : انتي شفتي للحين احراج

الهنوف : هههههههههه وش بتسوي

سالم قرب منها : تبيني اوريك وش اسووي

الهنوف : لاااااااااااا خلاااااص





مرت ثلاث سنوات

ريم جابت توؤم ولد وبنت .. سمت البنت صالح على اسم عمها والبنت ساره على اسم امها

وعاشت مع ماجد في تفاهم وود .. وصار يهتم فيها ومايطلع الا لدوامه .. عرف ان الصداقه صديق يوقف معاك وقت ضيقك


سعد ورغد جابو بنت وسموها فاطمه .. وولد سموه صالح

عليا وحمد جابوا ولدين وربوهم احسن تربيه

سالم والهنوف ماجابوا عيال ماالله رزقهم للحين بس سالم اتبنى البنت الي كانت نور تربيها وعاشت معهم وصارت نور عين تركي .. صح عفرآ تغار منها ..بس تحبها بعد

اما تركي وعفرآ جابوا ولدين وبنت .. تركي يبي عيال كثااار .. يبي عزززوه له

محمد وملاك جاتهم بنت مع صالح وخالد مجنننه ملاك .. وحلفت اخر مره تجيب عيال

ابو خالد فخور بعياله وعيال اخوانه

فيصل خطب وحده من عيال عم نواف.. وماكان مرتاح معها جلس معها سنتين وطلقها

رامي فتح شركه لحاله ..وصار ينافس شركه ابوه .. وانضبط وصار كفئ .. ويوم افتتاح شركته اشترى له تركي بي ام هديه

خالد كمل دراسته .. وباقي له سنه ويتخرج ويتم زواجه هو وساره .. الي كبرت وصارت بالثانويه العامه ..وللحين تستحي لما يدلعها خالد

ابو حمد حس انه خلااص ماعاد هو لحاله .. عياله حوله واحفاده حوله بعد ..




خلف الكواليس

ابو سعد بعد ماتركي تهدد فيه وتوعد

بلغ عنه وقبضوا عليه واحجزوه بسبب المرض الي عنده

ام سعد اصرت تكلمه وتوقف معه .. وفعلا ماقصرت

ناصر خلص الكورس .. ورجع واشتغل بشركه رامي .. عشان يوقف معه .. ويفيده بتخصصه




تمت بحمد الله

احب اشكر كلا من

جوريه

خوخه الاهلي

الماسه وتحب الوناسه

ميس حركه

وصمت الاهات

وكل من دخل روايتي وعلق عليها ونقد اسلوبي

شكر من قلب لكل من شارك معي حلمي اني اقدم شي ( ....... )

وشكرا للإداره الي قدمت روايتي كافضل موضوع للشهر الماضي

الف شكر للجميع

الف شكر لكل من احب شخصيات هذه الروايه

وعاش معهم الحلوه والمره




شكرا سكوربيون على انتقاء قصائدك الي ساعدتني كثييير

شكرا لامي بعد الي وقفت معي بهالروايه

وشكرا لجوريه الي خدمتني بنقدها ودعمها


بقلمي

العازفه الحزينه





رموشه

دعوآتكم لي ..!
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -