بارت جديد

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -13


رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -13

رواية الهوى غلاب وامر الله غالب -13

سالم : هلا سعد وينك

سعد : بالمستشفى عندي مناوبه

سالم : طيب نبي نروح بيت عمي عشان العزى

سعد : روح انت انا شوي وبطلع

سالم : انت مو قلت بتستأذن وش له الجلسه

سعد : والله الهنوف هنا بالمستشفى وانا مقدر اطلع واخليها انا قايل لمحمد خلها معي

سالم : وشووووووو هنوف بالمستشفى

سعد : ايه

سالم : انا جايكم الحين

سعد : خلاص انتظرك


سالم : الووو هلا محمد

محمد : هلا سالم

سالم : وش فيها هنوف

محمد : تعبت علينا شوي

سالم : بروح اشوفها اذا تسمح لي

محمد : روح روح ياولد عمي هنوف بتصير زوجتك

سالم : طيب انا باخذها وبطلع انا وسعد

محمد : اجل جزاك الله خير



بالمستشفى

الهنوف حاطه مغذي ونايمه ومو داريه عن نفسها

سالم : ابي اشوفها ياسعد

سعد : ماينفع سالم .. شلون ادخلك باي صفه

سالم : تكفى ابي اطمن عليها ... تكفى يااااسعد

سعد : والله حاس فيك بس والله ماينفع تدخل

سالم : طيب هي بخير ... تكفى بس طمني

سعد : والله بخير .. مافيها شي .. شوي وناخذها ونرجع ولايهمك



خلص محلول الهنوف وقامت من النوم وهي تبكي وتصيييح .. اخذها سالم من الغرفه بعد ماتغطت ولبست حجابها وعباتها


بالسياراه

الهنوف تبكي بصوت خافت وسالم قلبه معها

سالم : عظم الله اجرك .. معوضين خير

الهنوف : جزاك الله خير

سعد : ازمه وتعدي واخرتها كلنا بنموت

الهنوف زاد صياحها وبكاها .. تذكرت الغالي الي دايم يقولها هالكلام .. وهي كانت ترد عليه .. يومي قبل يومك يبه



رامي كان بحاله ثانيه

كان لاهي مع اصحابه ولاتوقع كل هذا يصير .. ويوم ماعرف بوفاة ابوه كان احد صفقه على وجهه .. كانه فاق على شي قوي يقوله ان الحياه فيها فراق .. ويوم من الايام بدون انذار كلنا راح نموت

اما خالد الي كان عاقل وفاهم وواعي للي يبيه .. كان واقف مع رامي الى اخر شي

طبعا ثاني ايام العزى .. وصل حمد ومعه زوجته الي كانت متعلقه فيه وماتقدر تفارقه عليا

حمد : معووووض خيييير يامحمد

محمد بتعت : جزاك الله خير

حمد يمسك كتف محمد : انت الكبير الحين .. خلك صامد

محمد ودموعه مجمعه بعيونه : راح الكبير

حمد : كلنا بنموت .. اهم شي الايمان بالله

محمد : والنعم بالله

حمد : وين تركي

محمد : تركي تعبان وحرارته مرتفعه ..

حمد : تركي كان متعلق بعمي كثير

محمد : ايه والله قص ظهره




عند الحريم

عليا : ماتشوفين شر هنوفه

الهنوف وهي تبكي : حمدلله على سلامتك انتي

عليا : هنوف كلنا راح نموت معوضين خير

الهنوف حست بتغير عليا وضمتها وجلست تبكي

عليا فرحت لان الكلام الي كان يوصيها فيه حمد صار .. انها تحسن علاقتها في البنات .. وتوقف معهم مو كانها ضيفه

ريم حست بتغير عليا .. سما وساره وامها بعد

طبعا السلام كان حار من ام سعد وبنتها وساره اختها والكل وخاصه الي حس بتغيرها




انتهت ايام العزى الثلاث

حمد جلس اسبوع ورجع لندن مره ثانيه


اما تركي مارضي يرجع وكان يبي يخلص مشروع ابوه الي كمل عقده قبل مايموت


بعد ثلاث اشهر من كل هالاحداث

بالاستراحه

تركي : وش سالفه عمي يقول يبي يسوي اجتماع

سعد : ايه انا سمعته

خالد : يمكن يبي يوزع ميراث ابوك

فيصل : لا مااتوقع لان ابوي مسلم تركي كل شي .. حتى ماجد ومحمد مايدرون عن شي

ماجد : انا اتوقع عشان زواجات العيال

تركي : ليه من بيتزوج

ماجد : الدب سالم وعمتي وخالد

تركي : خاااالد ...؟؟

سعد يضحك : ايه الدب خطب اختي وانت مسافر

تركي : الا ماحد يدري عن عليا وحمد .. من ايام العزى مدري عنهم

سعد : الا مشاء الله عليا حامل

تركي : مشاء الله

ماجد : والله مو هين هالحمد

فيصل : ايه والله شفتم كيف تضبط له ثيابه وملابسه

خالد : هههههههههههه ايه صاير نظيف ولد عمي

على دخلة سالم : شباب ماعرفتم وش صار

تركي : وش صار

سالم : سلمان ولد عم نواف صاير عليه حادث .. مسكين الولد بغيبوبه ولايدرون وش بيصير عليه

تركي : لاحول ولاقوة الا بالله ..وين وكيف صار له الحادث

سالم : مدري بس الي عرفته من نواف انه صاير مجنووون بالسواقه لدرجه ان مافيه حد يقدر يركب معه

تركي : تقومون نروح له

سالم : هو الحين بالعمليات

سعد : ماله داعي نروح لو رحنا ماراح يدخلونا والاولى لاهله

سالم : والله عندك حق لازم بعد مايقوم نروح له

سعد : تركي

تركي : سمي

سعد : ليه ماترجع امريكا

تركي : وش يرجعني

سعد : تركي .. ابوك والله يرحمه عرف مثواه .. تبي توقف حياتك عشانه

تركي : انسى هالموضوع كان حلم ولايمكن راح يتحقق

سعد : وش الي ماراح يتحقق ماودك تخطب عفرآ وتستقر

تركي وهو منزل راسه بالارض : ياليت عمي يوافق يعطيني ياها

سعد : خلاص اخطبها .. وامسك الشركه هنا

تركي : خلنا نستقر اول بالشركه .. ونكمل المشروع الي بيدينا .. وبعدين تتوقع عمي بيوافق

سعد : وليه مايوافق ..؟

تركي : والله مدري اخاف انه يرفض عشان فيصل

سعد : مااتوقع عمي يفكر بهالطريقه .. واذا خطبتها ماراح يعزها عنك

تركي : اول مايخلص المشروع بخطبها .. تكون امي خلاص طلعت من العده





ببيت ابو حمد

ابو حمد : هلا والله ريووومه اخبارك حبيبتي

ريم : انا بخير يبه .. وش اخبارك انت وش اخبار حمووود وزوجته

ابو حمد : مبسووووط اخوك ..

ريم : والله ودي اشوف شكل عليا وهي حامل

ابو حمد : كلها فتره يجون .. مشاء الله عليه حمد خلص هالترم وبيجي اجازه

ريم : يوصل بالسلامه ان شاء الله

ابو حمد : ريومه ترى عمك واهله بيجون عندنا اليوم يتجمعون

ريم : يشرفون كلهم يبه

ابو حمد : كيف زوجك معك

ريم : والله صار احسن يبه .. صار يسولف ويضحك ويجلس معي بعد

ابو حمد يبتسم : الحمدلله .. وانتي خذي بالك منه ..

ريم : بعيوني


بالمستشفى

منصور : سلامتك سلمان

سلمان بتعب : الله يسلمك

مروان : هاه منصور ماتزوجت للحين

منصور : لا والله امي مالقت لي عروس

مروان : والله احنا نعرف ناس اخلاق وادب

منصور : مشاء الله بنت من

مروان :بنت سامي الـ ......

منصور : هذي تقرب لذيك الدكتوره الي عالجت سلمان

سلمان سمع كلام عن سما فتح عيونه : وش السالفه

مروان وهو خايف على سلمان: ولا شي ارتاح انت ...!

منصور : طيب تعرف رقم بيتهم

مروان : لاوالله بس خذ رقم واحد من العيال اسمه فيصل يقدر يخدمك

منصور : خلاص هاته .. وبشوف الموضوع مع اهلي

مروان : هاك ....059699

منصور : خلاص خزنته .. يالله سلمان ماتشوف شر

سلمان : خلك

منصور : ابي اروح اكمل اوراق التقاعد لابوي .. وعندي كم شغله .. يالله اهم شي اني تطمنت عليك

مروان : الله معك

منصور : مع السلامه

سلمان : مع السلامه

مروان : سلمان مرتاح

سلمان غمض عيونه وكانه مايبي يسمع شي



منصور : وش رايك يمه

ام منصور : وانا وش لي يمه غير سعادتك اتصل عليه وشوف

منصور : الحين ادق عليه

ام منصور : وش الحين شايف الساعه كم

منصور : يمه حنا عيال وبعدها الساعه 8 ونص


بالاستراحه

فيصل وخالد ورامي نواف وماجد واصحاب رامي

فيصل دق جواله : الوو

منصور : السلام عليكم

فيصل : وعليكم السلام

منصور: انا منصور صديق مروان وسلمان

فيصل : هلا والله هلا منصور

منصور : هلا فيك

فيصل : كيف اقدر اخدمك

منصور : بغيت رقم عمك ابو خالد

فيصل : خير

منصور : موضوع خاص وان شاء الله يتم على خير

فيصل كانه فهم بس ماحب يتفلسف : طيب هذا رقمه ....050550

منصور : مشكوووور يافيصل

فيصل بضحكه : الله يتمم لك على خير

منصور : هههههههههه الله يسلمك




اليوم الثاني

ابو خالد : الله يسلمك ياوليدي .. خلي الوالده تكلم ام خالد ويصير خير

منصور : ان شاء الله عمي

ابو خالد : نتشرف فيك

منصور : الشرف لي والله


ام منصور : السلام عليكم

مريم : وعليكم السلام

ام منصور : ام خالد موجوده ...؟

مريم : ايه دقيقه .. يماااااه فيه وحده تبيك

ام خالد : هلا والله

ام منصور : هلا فيك انا ام منصور من طرف نواف صاحبه

ام خالد : ايه طبعا اعرفهم ونعم الناس هلا فيك

ام منصور : والله ياام خالد احنا سمعنا عن ترتبيه بناتك وحابه نخطب من عندكم

ام خالد : الله يحيك ياام منصور والله تشرفونا

ام منصور : الله يحييك .. متى بنجيكم

ام خالد : الله يحييكم باي وقت

ام منصور : خلاص اجل بكره بعد المغرب

ام خالد : تشرفوونا

ام منصور : الله يسلمك .. مع السلامه

ام خالد : مع السلامه




ام خالد : عفرآآآ عفرآآ

عفرآ : لبيه يمه

ام خالد وهي مبتسمه : اليوم جاك معرس

عفرآ بستياء : من هو ..؟

ام خالد : واحد من طرف ام نواف

عفرآ : مابيه

ام خالد : وش له ماتبينه ... انتي شفتيه ولاحتى شفتي اهله

عفرآ : يمه مابيه مابيه .. هي قالت تبي عفرآ

ام خالد : وان شاء الله تبي ابوك يزوج اختك قبل ماتتزوجين

عفرآ : يمه بالعافيه عليها انا ماااابيييه

ام خالد : آآآص ولاكلمه لما يجي ابوك له صرفه معك

عفرآ راحت غرفتها وجلست تبكي .. آآآآه متى تحس فيني يااااتركي


ببيت ابو خالد

ابو خالد : هاه تركي جبت لي الاوراق

تركي : ايه عمي كل الاوراق .. وجبت معها الختم عشان تخلصها لي واوديها بكره ارااجعها

ابو خالد وهو مازال يطالع الاوراق : طيب تركي اشوفك اليوم بالليل ... لاتنسون الاجتماع

تركي : ان شاء الله عمي .. مع السلامه

ابو خالد : الله معك

تركي وهو طالع تمنى انه يشوف عفرآ ..بس الحظ ماابتسم له

فيصل يدق على عمه : هاه عمي وش سالفه منصور

ابو خالد يضحك : يبي يخطب

فيصل : ههههههه انا قايل خجله حق خطوبه

ابو خالد : الله يكتب مافيه الخير

فيصل : الله يوفقها يااارب

ابو خالد : آآمين ياوليدي




ببيت ابو خالد

ابو خالد : سعد ياوليدي .. بالله حبة بندول

سعد : ليه خير عمي

ابو خالد : صداع ياوليدي

سعد : ابشر عمي

ابو خالد : طبعا ماحد يدري ليه انا مجتمع فيكم اليوم

تركي : لا والله عمي

رامي : يمكن عشان الميراث

ابو خالد : لا ياوليدي ميراثكم لكم انتم ... ومشاء الله اخوانك رجال .. يوزعونه حسب الشرع ومثل ماابوكم موصيكم

محمد : وش السالفه عمي

ابو خالد : قبل لايموت ابو محمد .. سالم خطب الهنوف وخالد خطب ساره .. والدكتور خطب سما ..

ماجد : ايه كمل عمي

ابو خالد : الحي ابقى من الميت .. ومدام ان ام محمد باقي لها شهر وتطلع من عدتها .. نسوي زواجاتهم بيوم واحد

تركي : واحنا موافقين .. والله يوفقهم .. وانا كنت بقولك نفس الشي ..

ابو خالد ارتاح لانه اكثر شي كان خايف من ردة فعل تركي : الله يحفظك ياوليدي .. ايه هذا التفكير الصح .. بس فيه شي ثاني انا جمعتكم عشانه اليوم

الكل يطالع ابو خالد بترقب .. والكل منصت

ابو خالد : تعين تركي رئيس مجلس اداره مجموعة شركاتنا ..

تركي : وشووووو

سعد : انا موافق

فيصل : وانا موافق

محمد : وانا موافق

ماجد : وانا موافق

رامي : وانا بعد موافق

خالد : وانا بعد

سالم : وانا بعد موافق

ابو خالد ابتسم : هاه تركي

تركي : وش له .. محمد دارس احسن مني .. انا مستحيل اوافق

محمد : انت عندك حنكه سياسيه ممتازه وانا ماسك تخصصي مدير التسويق

ماجد : وانا بعد ماسك تخصصي مدير العلاقات العامه لمجموعه الشركات

سالم : وانا تخرجت وعمي كان موصيني اتعين عنده .. هاه وش راح تعيني

تركي تفاجئ من تأييد الكل له .. ايه يدري ان الكل يحبه .. بس مو لدرجه انه ياخذ هالمنصب ويصير مدير حتى على عمه الكبير .. قام وقرب من عمه سلم على راسه ودمعت عيونه ..

تركي : الله يخليك لنا ياعمي ..

ابو خالد : تستاهل اكثر .. هاه ماتبون تتعشون

تركي : انا ابي اطلع الحوش .. من يجي معي

الكل جالس ياكل وماحد يبي يروح مع تركي .. جلس يفكر .. وش هالمسؤليه الي انحطت علي .. الله يرحمك يايبه .. كنت حكييم بكل شي

تركي وهو يدور حول المسبح .. لمح عفرآ وهي تقرآ كتاب .. انحرج وارتبك وماعرف وش يسوي .. بس حس بنفسه يقرب منها

تركي : عفرآ

عفرآ بصدمه : ترررركي ..؟؟؟

تركي يبتسم : هالمكان كل ماجيه جمعني فيك

عفرآ انحرجت وتذكرت يوم طاحت على صدره : ليه مو عابجك

تركي يبتسم : هذا من حظي .. تذكرين لما كنا باسبانيا

عفرآ : تتوقع اني بنسى ..؟؟

تركي بقلبه ..


( اصعب سؤال ) اللي جوابه للأسف مثله ( سؤال ) !!

ما هو تفلسف !! الا موقف صار واسمع " ثاني بيت" :



البارحه يومه سأل : ( وش ذكرك ذيك الليال ؟ )

كان الجواب بكل بساطه : ( من متى اصلا نسيت ؟ )



ادري بان جمع ( الصعوبه والبساطه ) شي محال !!

لكنها صارت كذا ! واللي (( اهم )) اني دريت :



ان الحياه فبعد احبابك اذا جف الوصال

اتعيشها لو تقتنع انك خلااص اصبحت ( ميت !!)



يا صاحبي لو كل شي يمر بالخاطر يقال

ما كانت العبره تــــولجني اليامنك طريت ؟!



شفني قدرت احبس دموعي بس ( دمع القاف ) سال

ويا كبرها ساكت ولكن داخل اوراقي بكيت !!



عمر الحكي ما كان دافي لاابتدى بقولة تعال

لجل اتجاهل رجفة حروفي اليامني حكيت ..



الحال في بعدك قسم بالله ما اسميه حال

انوي على الضحكه واحس كلي خطا لاني نويت ؟!



اتصور انك من رحلت اشوفك لجسمي ظلال

لا شفته امشي ببتعد واثره معي مهما مشيت !!



مدام يعني في بحرك لفرحتي مليون جال

وش فيه موجك ما ركد ؟ قربت اموووت وما رسيت ..



يرضيك ما عادت معي تفرق اذا جالك مجال

لاني اقتنعت انك نهايه واني ببطي ما بديت !!



صرت ( اعقد حجاجي ) اذا جابوك باطراف الجدال

وانا قبل لاقالوا اسمك كني : ميت ثم حييت ..



تعبت اعيش الدور وافتح للمعاذير الخيال

واتخيل اني جيت في بالك وبانك استحيت ..



وتردلي كلك (( وله )) وتقول : ( كن البعد طال ؟ )

ومن الفرح ما عاتبك واقول : ( ياخي مابغيت ! )



حتى وانا تخيل حشمتك ! لن قلبي لا يزال

يكرر اسمك داخل اعماقي بنبضه لا سهيت ..



قلي شسوي فيك ؟ وانت بداخلي اصدق مثال

للحب واحساس القصيد ان عانق الليل وسريت ..


ربي يصبرني على الفرقا مدام الحظ مال

وانت بيجيلك يوم تعرف ليه في بعدك شكيت ..



واذا بلاك الله وعذبك اشتياقك (( بس تعال ))

واقرى القصايد في غيابك كلبوها بيـــت ... بيـــت ..



بتدرى ان ( اصعب سؤال ) اللي يجي رده ( سؤال )

لا قلتلي ( وش ذكرك ؟ ) ثم قلتلك ( متى نسيت ؟ )




ام خالد : والله ياام محمد الولد طيب ورجال

ام محمد : وبياخخذون عفرآ ماشاء الله

ام خالد : والله هي مابعد وافقت بس ان شاء الله بتوافق عليه

ام محمد : واذا ماوافقت

ام خالد : بنعطيهم مريم .. هم جايين اليوم يشوفونها .. الولد مستعجل يبي يسافر

ام محمد : والله لو يخلونها مع الباقين

ام خالد : قلت لهم بس ابو خالد يقول .. نملك الحين .. والزواج مع بعض

ام محمد : الله يوفقهم


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -