بداية الرواية

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -15

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين - غرام

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -15

مي:الو أهلين سلطان
سلطان:اهلين مي اخبارك؟
مي:بخير انت اخبارك؟
سلطان:مي حبيبتي صوتك متغير اش فيك؟
مي:لا بس تعبانه اشوي
سلطان:مي حبيبتي انا متصل اخبرك الحين اني ابي اتقد م لك هالاسبوع بس اخوك مااشوفه وينه مو موجود؟
مي:لا اخوي مسافر سلطان انا تعبانه انا مدري شقول لك سلطان انا قلت الى عماتي عنك
سلطان:ها اش سوو معاك لايكون اهم السبب في تعبك مي؟
مي:لا بالعكس تفهموا الوضع بس انا تعبانه
سلطان:متى بيرد اخوك؟
مي:اهو قال مابيتاخر اكثر شيء اسبوع وبس
سلطان:مي اذا صدق اخوك يعني الاسبوع الجاي خطوبتنا
سناء:مي اعطيني اياه ابي اكلمه
مي:سلطان عمتي تبي اتكلمك
سلطان:هاا
سناء:الو السلام عليكم
سلطان:وعليكم السلام
سناء:اسمعني سلطان انا اعرف ان هالطريقه غلط وان الحب بدون رابط مايجوز ولكن ظروف بنت اخوي اهي الي كانت السبب اعرف ان مي ماعمرها كلمت احد غيرك وتلعب بمشاعرها وكون صادق سلطان
سلطان:اممم ممكن اكلمك بموضوع بعيد عن مي
سناء:أي بس لحظهـ
قمت وخرجت الى الغرفه الثانيه دخلت
سناء:اتفضل اش عندك
سلطان:اسمعيني الى النهايه اوك
سناء:ان شاء الله
سلطان:انا كنت انسان فقير وعندي اخت مريضة بمرض الفشل الكلوي المزمن ومشلوله وعندها لين عظام انا كنت اتمنى اعالجها في احسن الاماكن ابي اختي تقوم وتعيش وتتخلص من الاه
طلعت من الجامعه وابوي توفى فصادقت انسان كان اهو السبب في دخولي بعالم ثاني انا تقدمت بس ماحد قبلني في وظيفة كنت اشوف اختي تموت وامي تنهار وانا مابيدي شيء
تعرفت على واحد اسمه سالم دلني على انسانه اسمها هيفاء فعرفني عليها
وقالت لي اذا قدرت اسيطر على مي والعب عليها عشان تكون نقطة ضعف لو فراس ماقبل يتزوجها
وانا ازعجت مي الى ماقدرت اتوصل والي ساعدني ان ظروفها بالحياه كانت قاسية جداً
كنت احقد على نفسي وانا اخدعها ماكنت احب نفسي ابداً كنت اتمنى الموت ولاهذي الحياه المكلفه
ولكن كنت اجمع بالمال من اجل علاج اختي
وعطتني اياه بس محتار استخدمه او لا احسه حرامم علي
بعدين الي ماحسبت له ان طيبة مي غلبت كل شيء فيني جعلتني احبها كنت اتضايق لاجلها وعن جد ابي اتزوجها والحين الي ناقصني اهو اني اتقدم بس لانه عندي صديقين اثنين بيساعدوني في كل شيء صديقين ماشفت مثلهم ابداً خالد ورامي اتمنى الحين بعد ماعرفتي حقيقة كل شيء وان انا صرت معك واضح تتفهمي موقفي
سناء :لكن ياسلطان انا عندي كلمه وحده بس
سلطان:تفضلي
سناء:سلطان الانسان انخلق عشان يسعى يبحث دائماً عشان يوصل طؤيقتك بالوصول الىالمال كانت غلط كبير وهم درس بحياتك لازم تتعلمه عشان توصل انك تسلك الدروب الصحيحه لانه الي قلته دليل انك كنت في اختبار وانت لجأت الى طرق دمار والحين عليك بالتوبه
سلطان:هل ربي بيغفر لي على كل الي سويته؟
سناء:الله غفور رحيم واهو احن والطف عليك من حتى امك وانت نفسك الحين خلاص ابدأ حياه جديده لاج لامك واختكـ وحتى مي ياسلطان
سلطان:ان شاء الله بس اتمنى تصبروا علي الى مااتقدم الها انا انتظر فراس
سناء:ان شاء الله اهو مابيتأخر يلا مع السلامهـ
سلطان:مع السلامهـ
بعد اعترافه شعرت بغضب يحطم
يبدو ان اخي قد افسد ابنته بهذا الدلال المفرط ولم يعلم كيف يربيها بطريقه صحيحه اذا هيفاء تريد تدمير مي ولكن كلا لابد من وجود حل الى هذه المسأله
عدت الى الغرفه التي كانت مي وندى فيها
سناء:مي تطمني حبيبتي الامور كلها اوك
لم ارد ان اخبرهاعن الحقيقه كي لاتفعل مايتعارض مع قلبها وقلب الشاب المسكين سلطان
ولكن الامر لن يتوقف عند هذه النقطة فقط فمن هنا اتوقع انه لابد لي ان اضع النقاط على الحروف فكتمان الحقائق تسبب في ضياع الكثير
سناء:بنات خلونا نطلع من اجواء الكئيبة ذي
ندى:صح كيف؟
مي:الظاهر نشاط عمتي بدا
سناء:أي انتو مو جوعانين من فتره مااكلنا
ندى:الا انا ميته جوووع ويمكن اكلكم بعد اشوي
مي:شالخطة اعترفي
سناء:شوفي مانبي نطلب من برا ندخل المطبخ ونصل الى سلمى تعطينا مقادير وطرق بعض الطبخات ونحاول نسويها اش رايكم؟
ندى ومي:اووه فكره ممتازه بناكل من طبخ ايادينا
مي:انا واثقه انه بيطلع فن مو طبيعي
سناء:هههههههههه الله يعينا على الطعم
لمياء:ام فراس الظاهر ان احنا مابنقدر نحقق الي نبيه
ام فراس:فراس مع الاسف بدأ يحب ريم ويمكن الحب جاي بقوه وانا مو قادره اكسر هالحاجز وهيفاء مصره يلمياء انا محتاره محتاره يالمياء
لمياء:لاتحتاري ولا شيء بنروح نخطب هيفاء اليوم وبعدها الفلوس بتصير كلها من نصيبك ياام فراس ولا أي احد بيصير ينافسك ابداً ابداً
ام فراس:الولد طلع ولاادري وينه وين راح فيه اخاف راح مكان مااقد اجيبه منه
لمياء:شوفي احنا بنحطه امام الامر الواقع
ام فراس:كيف؟
لمياء:بنرو نخطبها الحين وبعدين ابو هيفاء مو ناقصه فلوس ابداً نقدر نقول ان فراس مسافر ومحتاجين شيخ يمشي النا العقد اش رايك؟؟؟
ام فراس:خوفي ان مانلقى شيخ وهم فراس يخوفي يطلقها لو جاء
لمياء:لا اذا جاء خذيه بالحضان وصدقيني بينسى الامر كله وماراح يطلق هيفاء وبعدين بنطير ام هيفاء وبتكوني الزوجه الثانيه ولاحظي انك تملكين دعم الى ابو هيفاء
ام فراس:طيب كيف بقدر اوصل له؟
لمياء:قولي له انك تبيه بموضوع ضروري وبعدين انتي عندك خبره في كيف توصلي له
ام فراس:والله يالمياء ان الوحيده الي وفت معي اهي انتي وانا اكيد ماراح انساك يالمياء
لمياء:لكن ندى ياام فراس خلاص اخوي اتعب انتي تعرفي انه يحب ندى ومو متحمل الوضع خلاص
ام فراس:اوعديه ان بس نرد اليوم من خطبة هيفاء نجي ونخلص موضوع ندى وسالم
لمياء:تراها صحيح مو عند سلمى ياام فراس
ام فراس:هااا اجل وين هي؟
لمياء:ماحبيت اخليك تتعبي وانتي اتدوري عليها وسالم لما عرف انها مو موجوده انجن ودور عليها واكتشف ان فراس عنده شفه وموجودين فيها وعرف لانه صديقه يشتغل بالمبنى الي فيه شقة فراس
ام فراس:خلاص اجل الموضوع اعتبريه صار وندى لسالم
لمياء:وريم
ام فراس:بترد الى امها بس بعد ماترد كل قرش صرفته وهم مابترجع الا لما اخليها متحطمه لانه بنت الحرمه الي كانت السبب الوحيد الي فصلني عن كل شيء وحاولت دوم انها تحطمني
لمياء:وبكذا بننهي كل الامور
ام فراس:أي وبنعيش مرتاحين اخيراً بس باقي ننفذ كل الي نبي
لمياء:اجل يلا اتصلي على هيفاء يلا
ام فراس:ان شاء الله
هيفاء:الو
ام فراس:أي اهلين بمرت ولدي هلا بالغاليه الي بتصير ام احفادي
هيفاء:هـــه!!! لاتكذبي علي لانه انتوا لعبتوا علي ومشيتوا على قلبي وشعوري
ام فراس:لا ابشرك يابنتي احنا اليوم جايين نخطبك
هيفاء:صـــــــــــــــــــدق وفراس بيجي بعد معاكم؟

ام فراس:لا يابنيتي فراس مسافر واتصل خبرني ويقول خل ابوك يدور من الحين شيخ يعقد او يعني يحاول يسوي أي شيء ومن يرد يبيك انتي الي تقابليه بالبيت
هيفاء:صدق ياعمه صدق الي اتقوليه انا مو مصدقه انا بطير من الفرح فراس حبيبي خلاص اعتبري ان الشيخ موجود وكل شيء بيتم
ام فراس:خلاص احنا الحين بنجهو وبنجي الكم
هيفاء:ننتظرك ياعمه
ام فراس:مع السلامه
هيفاء:مع السلامه
اغلقت السماع هوانا فرحة بما حدث ففراس سنوقع اليوم ورقة اعدامه وسأنتقم منه فقد خسر عندما تصور ولو للحظه ان الفوز حليفه
كان يتحداني انا
هــه
الا يعلم كان يتحدى من
انا لست أي فتاه
انا هيفاء لست ضعيفه المسكين سالم حبي الوحيد اذا علم بمالذي سيحصل سيجن اليوم ولكن لايخف أسبوعين فقط أقضيهم مع فراس وثم اقضي عليه كلياً والى الابد
وصلنا المنزل ودخلنا
ام هيفاء:اهلين ام فراس اتفضلي البيت بيتك
دخلنا ذاك المنزل الفخم والكبير والذي يحتوي على القطع الاثاثيه الفاخره والجميله
ياله من قصر رائع
ام فراس:بصراحة ياام هيفاء احنا اليوم جايين وطالبين منك طلب
ام هيفاء:اتفضلوا
ام فراس:احنا جايين نخطب هيفاء الى ولدي فراس
ام هيفاء:بس فراس متزوج ياام فراس
ام فراس:أي المسكين ولدي انلعب عليه واهو بيطلق زوجته اذا ردوا من السفر لانه اذا عنده شغل قوي ولازم يخلصه واهي مايبيها بس اصرت انها تروح معه لانها تحب تجننه فقرر انه يطلقها تصوري مع انها متزوجه الا انها صاحبة علاقات مع شباب ومسخره حتى انها بلا احترام قالت الى زوجها انها تحب واحد
ام هيفاء:الى هالدرجه
ام فراس:أي والحين اتمنى تنادون على هيفاء وابوها نبي الرد منكم الحين
ام هيفاء:طيب انتظروني لحظات
بعد عدة دقائق نزلت هيفاء واتى والدها معها
ابو هيفاء:ام فراس احنا موافقين وخل يعرف فراس انه بياخذ بنت ابو هيفاء والي ماتحب يكون لها مع زجها زوجه ثانيه وانا لاتخافي لقيت الرجال الي بيمشي النا العقد وهم ابيكم تعرفوا انه هيفاء من الان ماتبي اي مضايقات اثناء حياتها لانه اتذكروا انها مو أي بنت اهي بنت ابو محمد
ام فراس:هيفاء ذي بتكون في افضل مكان ولاتخاف عليها ياابو هيفاء
ابو هيفاء:وتكاليف الزواج انا الي بتحملها لانه تعرفي انها تحتاج ماده وانتو اتوقع كل مطالب بنتي هيفاء ماتقدروا تنفذوها وانا الي بتكفل بكل هالمصاريف
ام فراس:لا اكيد بنحط معاك لانه احنا حابين نشارك بزواج هيفاء وفراس ياابو هيفاء
ابو هيفاء:يلا انا طالع مع السلامه
مهما كانت مشاعري انا ام وابنتي هيفاء هي الوحيده لم اكن اتمنى ان يكون زواجها بهذه الطريقه وانا اعلم ان الفتاه التي تزوجها فراس هي فتاه مسكينه وليست سيئه ولكن انا لااستطيع ان اعمل أي شيء ولا استطيع ان اقوم بأي حركه ولا امانع فانا ام بالاسم فقط
ليتني استطيع ان امنع هذا الزواج الذي يكلف قلبي فانا اتمنى ان تتزوج ابنتي من رجل لم يتزوج قبلاً وان لاتكون سبباً لتهديم مستقبل أي انسانه وقلبي يقول ان فراس لايريدها ولكن والدته هي السبب انا اشعر بذلك
الهي اتمنى أي شيء يحصل يوقف هذا الزواج

هيفاء:الو اهلين حبيبي
سالم:هلا حياتي
هيفاء:حبيبي مابقدر اكلمك هالفتره ابدا
سالم:ليش ياعمري ليش؟
هيفاء:انا بزوج فراس هالفتره
سالم:اه ياقلبي مابتحمل ذا الالم والله يعيني
فراس:لا انتظر فتره بس وبعدها بنكون حققنا افضل هدف بحياتنا ونتزوج وبنعيش احلى حياه الفلوس بنلعب فيها لعب واما فراس فبيخسر كل شيء
سالم:حياتي اذا لقيتي أي فراصه حاولي تكلميني لانه جد بشتاق لك ياحياتيـ
هيفاء:ان شاء الله قلبي
هيفاء:يلا حبيبي مع السلامه
سالم :لا ابي وحده قبل لانه على الاقل تساعدني اصبر على ابتعادك عني
هيفاء:هههه اتفضل اموووواااه
سالم:أأخ تجنن فديتك ياقلبي تسلمي حياتي
هيفاء:الله يسلمك حياتي يلا باي
سالم:باي
هههههههه
ناصر:اش فيك فاقع من الضحك خير
سالم:ليش ماشفت الفيلم الي سويته؟
ناصر:أي ههههههههههه الله يعينك على نفسك كم وحده انت تلعب عليها
سالم:وااااااجد بس تبي الصدق ابي اتوصل الى وحده بس مو قادر
ناصر:منهي؟
سالم:وحده اسمها نجلاء وتجنن عيونها نجلاوية العين تجنن تهبل ودي بس اقدر اصيدها فريسه عدل ياناصر
ناصر:سالم اذا اهي ماتبيك خليك نبيل ابعد عنها ودور عن صيده غيرها اش رايك؟
سالم:هههههه ناصر انت نبيل من ذي الناحيه ها
ناصر:أي هههه
عدت بعد مذهبت كي افصل شيماء من الشركه وقد قررت الادراي ان لايعلمها عن القرار الذي اتخذته
وحين عدت الى المنزل رأيت ريم واقفه امام النافذه تبكي منهارة عليها
ولم تلتفت الى اني قد دخلت
تقربت منها وجدتها تبكي بمراره والم
تقربت وضعت يدي عليها
التفتت الي
ريم:راس ارجوك انا مالي طاقه على ذا كله ارجوك لاتهلكني انا مااتحمل ارجوك ردني البلد ابي ارجع بعيش مع نجلاء وام نجلاء ارجوك لاتكون قاسي علي الى هالدرجه فراس
فراس:لا انا ابيك هاليومين بالذات لاتتركيني ريم أعرفي اني ماراح اطلقك ابداً ياريم ابداً لاتحاولي معي بالذات في ذاالموضوع
ريم:فراس انا انسانه اعرف اني مو عبده لك يعني من المفروض انك تعرف ا نالي تسويه معي مو جايز وانا ابي اتطلق وذا الشيء من حقوقي ولاتقدر انت تمنعني من حقوقي لانه اعرف اني مااعيش مرتاحه اعرف اني اعيش معذبة والسبب انتوا لانه مابقلوبكم رحمة علي ابداً
بالذات امك ذي الانسانه لاتطاق فراس راعي شعوري واتركني لانه خلاص معاد اتحمل خلاص انهرت انا اانهرت بشكل كبير يافراس تعبت
فراس:ريم انا كلمتي وقلتها خلاص سكري الموضوع واعرفي انك بكره بتجين معي يعني بتجين
سناء:والله انتجنا وجبه ممتازه هههههههههههههه
مي:أي اقول تمو كأنه حرقنا المطبخ اشوي؟
ندى:اقو ليلا عن الهدره ونوم يلا نوم
سناء:يمه ترعبين وااااااااااااجد انا اكيد بنام لانك تخرعين صرختك تخرع
مي:أي مره تخوف حتى النمله ماتهتز ابداً
سناء:ههههههههه تبيها تهتز والي تحدثت ندى البااااااارده مافيه ابرد منها ابداً
ندى:احسن اجل اخلي حالي محرقه واعجز من وقت
سناء:لالالالا مانبيك تعجزين بسرعه عشان نشوف عيالك من ياسر
ندى:هــه من ياسر مااتوقع
ياسر ايها الحبيب مازلت قابعاً في قلبي لااستطيع ان انسى تيك الايام الجميله التي قضيناها معاً ابداً لااستطيع ان انسى ونحن في البحر كنا أطفال نلعب بالرمل حينها بنيت انت منزلاً بالطين وأخبرتني انك ستصنع منزلاً مشابهاً لهذا وسنعيش فيه اتذكرك نعم اني اتذكر طيبتك ولكن مالذي اعمله مع هذا القدر الصعب لااعلم مالذي استطيع ان اقوم به
انه امر صعب انا اوجهه الان وانت بعيد عني
كنت دائماً اذهب اليك لتساعدني في طفولتي اتذكر حينما كنت في المدرسه ايام الابتدائي تخرج انت وتنتظرني وحين اخرج كنت تأخذ حقيبتي المدرسيه وتحملها عني
كنت اقول لك انها ثقيله وانت ترفض
لن انسى هداياك ومغامراتك الجميله معي
كم يزداد في قلبي الشوق والحنين الى تيك الايام كم اتمنى ان تعود ونعيش بدون هذه الحواجز التي تحجزنا عن بعض
في عصر اليوم الثاني
فراس:ريم
ريم:نعم
فراس:قومي الحين
ريم:وين؟
فراس:شركتي
ريم:مابي شيماء اهناك مابي اشوفها روح انت الحالك مابي اروح اتركني فراس
فراس:ريم بتقومي والا اعرفي انك لازم بتروحي فاهمه والحين مافيه دوامات يلا قومي
ريم:انت اش فيك ماتفهم مابي قلت لك مابي لاتغصبني على شيء مابيه
فراس:ريم اكسري العناد وقومي الحين يلا
ريم:فراس انت ماتفهم شيء اسمه حريه
فراس:يلا قومي طيب نبي نغير جو مامليتي؟
ريم:هــه لا اكيد مليت واجد بعد مو قليل
ارتديت ثوباً حريرياً جمع بين اللون الاخضر والذهبي
وخرجت
فراس:ريم لو سمحتي جيبي معك الاب توب الي جنبك

اخذته واعطيته اياه كنت احس انه يريد أهانتي وقتل روح الامل في قلبي ياله من أمر صعب جداً
خرجت معه الى السياره التي أتت كي تصطحبنا الى حيث الشركه الموجوده
خلف نهر الراين وكان مبناها جميل جداً
اخذ هاتفه
واتصل
شيماء:اهلين حبيبي
فراس:هلا حياتي شيماء كيفك؟
شيماء:بخير
فراس:انا بالشركه انتظرك حياتي لانه مشتاق لك ولازم تجين الحين ابيك ضروري وجيبي معاك الفواتير عشان ابي نطلع ونعطي اصحاب المحلات اموالهم
شيماء:اوك حياتي انا بالشارع قريب الدوار يعني دقايق واكون موجوده حبيبي
ريم:فراس اش قصدك من ذي الحركه تهيني تذلني انا يافراس ليش انت ماعندك قلب قل لي ليش تعاملني كذا انا شسويت؟
قول لي انا شذنبي انهان يافراس اش ذنبي انا انسانه لي شانت مو مصدق هالشيء انا مو حيوان
توجهت كي اخرج من بوابة الشركه وعند فتحي للباب مسكني بقوه
وبدأ بالصراخ
فراس:ريم ان تحركتي خطوه وحده من هنا بتشوفي اشياء ماشفتيها ابداَ ومنها مستقبل نجلاء وامها وحتى ندى كلهم اذا تحبيهم خليك مكانك وتصرفي عدل
ريم:وليش انا الي اضحي ليش؟ انا ليش مو غيري انا امنيتي اعيش حياه هادئه وحلوه مو كلها مشاكل بدأت أبكي بقوه حطمت كياتي
تقدم هو مني مسح لي دموعي
فراس:ريم حبيبتي انا مااحب اشوف ادموعك ريم خلاص روحي الغرفه الثانيه وجلسي فيها
دخلت الغرفه الاخرى وانا ابكي من شدة الالم والاه فهذه الحياه لم ترحمني ابداً
ولكن ماان سمعت صوت ضحكات شيماء وصوتها فعرفت انها قد اتت
وبدافع غريزي فتحت الباب كي اطلق قليلاً
اتت هي راكضه نحو فراس الا انه مد يده موقفاً لها وبدت في عيونه مشاعر لم افهمها
فتعجبت ولكن شعرت ببعض الاطمئنان لحركته هذه
وقفت شيماء مبهوته من ردة فعله
شيماء:فراس حياتي اش فيك؟
فراس:هــه انا حبيبك لو المريض الي ماتقدر تتزوجيه ها؟ اختاري يلا
شيماء:شقاعد اتخر ط انت اش فيك فراس أي انت حبيبي
فراس:وتكذبي يالحقيره تكذبين علين وخليني لعبه بين ايديك تلعبين بي على كيف ماتبين بس عشان هدف مادي
من اجل الماده تخدعيني بالمعنة ياحقيره وتبين اطلق ريم عشان تكوني انتي الوقحة زوجة لي اعترفي يلا قولي لي ليش لعبتي علي لاني مريض قولي لي
شيماء:هي فراس انت فيك شيء مسخن؟
فراس: لا انسه شيماء بس حبيت اوريك دليل على كلامي ذا
شيماء:وينه دليلك؟
فتح اليها الجهاز
فراس:شوفي رسايلك الي بالهوتميل سجلتها عندي وكلها قريتها وعرفتها صحيح انك شاطره قدرتي تلعبين علي
شيماء:آآنت من وين دخلت ها؟
لايكون تتجسس علي يالحيوان؟

وبدأت تصرخ تسب وتخرج كلمات رديئه من فمها
فراس:وحبيت اخبرك انك مفصوله من العمل وهم فواتيرك الي جبتيها كلها عليك انتي انتي الي بتدفعيها ومن الحين اخذي ذي كل اوراقك وملفك واطلعي الحين برا
وهي تسب فقط حتى انها انهالت على فراس تريد ان تضربه وتقتله
خرجت وانا ابكي من غرفتي وهي تحاول ان تقترب من فراس
وقفت بمنتصفهم
ريم:انتي يالحقيره ابعدي عن فراس يلا ابعدي واتركيه ابعدي
لكنها اقتربت من فراس ورفعت يدها الى الاعلى تريد صفعه
فمسكتها بقوه
والقيت بها ارضاً
ريم:مو انتي الي تمد ايدها على فراس
اطلعي يالحقيره اطلعي
ريم:فراس اعطيها شيك بثمن الي شرته وانهي هذي المهزله الانسان ارقى من انه يكون انتقامي ارجوك فراس اعطيها
كانت تراقبني بقوه تريد تمزيقي
اعطاها شيك بقيمة عشرون الف ريال كان قد تبقى ستة عشر الف باقية قال سيدعها تدفعها هي كي تتعذب
فراس:شيماء تحول الامر عليك مو انتي الي كنتي تبين اطلق ريم واعطيها ميتين الف
هـه انتي الي طلعتك من حياتي واعطتك مبلغ من قبل ريم فاهمه

بدأت تنهار من البكاء فتأثرت لها ولكنها انسانه ماديه وهذه نهاية كل انسان مادي لايعرف في هذه الحياه سواالماده انها لاتكبي لفقد الحب بل لفقد الماده ربما كان هذا درساً في حياتها
وقفت
شيماء :ريم هــه ياغبيه تراك ابنه انسان قاتل يالحقيره لاتفرحي كثير حتى انتي بتلاقي نس المصير واعظم ابوك قتل ابو فراس
فراس:شيماء ياوقحه اسكتي واطلعي برا انتي مالك دخل فيني انا وزوجتي ريم ي افضل منك وانا واهي بنعيش احلى حياه واما انتي يالماديه اطلعي برا يلا برا الشركه يالعاهره
وقفت لتهاجم الا ان فراس مسكها والقى بها خارج باب الشركه هبت هي باكيه مقتوله
اما انا فخرجت الى سيارة السائق فهذه الطريقه في المعامله لاتعجبني ولكن نالت ماتستحقه
لحق بي فراس وعدنا الى المنزل
دخلت غرفتي ولكن فراس مسكني
فراس:ريم الغرفه تنتظرنا
ابتسمت له وذهبنا الى الغرفه تمددنا لاخذ قسط من الراحه بعد هذا اليوم ولكن فراس لااتوقعه انه استطاع ان ينام فتفكيره مشوش
الى هنا انتهى البارت
البارت الخامس عشر ...
جلست من نومي على اثر صوت أغلاق باب دورة المياهـ
يبدو ان فراس جلس لتوهـ الان
وقفت وخرجت الى دورة المياه الثانيه
أستحميت بوجه السرعه وخرجت بدلت ملابسي ونزلت الى الاسفل أعد الافطار ومعه عصيرالبرتقال الذي يحـــبهـ
ليس بالامر السهل أن اتغلب على تيك المشاعر التي حملتها لشيماء سنوات كثيرهـ انه امر صعب جداً
كانت الانسانه التي أرجع اليها في وقت ألمي
توجهت الى دولابي فرأيت تيك البدله التي أهدتني اياها ريم
أرتديتها بسرعهـ ونزلت الى الاسفل
رأيت ريم جالسهـ على الكرسي وعندما رأتني أقتربت مني
ريم:فراس هــي اش فيك سرحان لايكون أعجبك الفطور؟
فراس:هاا أي لا
ريم:فراس فراس اقول عن السرحان االزايد تعال اتقرب الطاوله تنتظرك تجلس
فراس:ان شاء الله
فطرنا بهدوء ولاأي صوت يخرج
كنت اريد أزور جوليا كي اطمئن على أحوال أبنها ريسان ولكن لاأدري هل يقبل فراس بذلك ام اني أخرج معه أو أدعوهـ الى النهر لتغيير الاجواء
ريم:فراس
فراس:نعم
ريم:أقدر أزور جوليا
فراس:مين جوليا؟
ريم:الي كنت معاها قبل سفرنا ولدها صابه حادث
فراس:لا ريم مو وقتهـ
ريم: اممممم فراس انا بس بسلم عليها وخلاص
فراس:في شيء أسمه تيلفونات كلميها منه وخلاص مره ثانيه ريم
ريم:طيب براحتك
فراس:ريم حنا خلاص معاد النا هنا شيء خل نرجع السعوديهـ
ريم:أي انا بصراحه مشتاقه لمي وسناء وندى
فراس:خلاص بكره نرجع ان شاء الله
ريم:طيب
قمت ورفعت المائده غسلت الصحون وعدت رأيت فراس لم يدخل المكتبه بل تمدد
أني ارى في عيونه مشاعر غريبه لاأستطيع ان افسرها فقط كل ماأشعر فيه انها مشاعر ألم من أي نوع لااعلم ولكن قلبي يحدثني بأن هناك أمر ما ربما فراس يشعر به ولكنه لايعلم ماهيتهـ
كنت جالسه بوهن على الكرسي أفكر في أبنتي التي تريد ان تكون سبباً في موت مشاعر فتاة أخرى
حقاً كنت اتمنى ان تتزوج من فراس هذا امر صحيح ولكن عندما رأيت فراس وزوجته المني قلبي لاأستطيع
فانا أعلم شعور المرأه التي يتزوج زوجها مرة أخرى
فقد تجرعت المه كثيراً
فمحمد لم يكن وفياً لي ابداً سفرهـ الكثير
جعله ينسى أني المرأه التي خدمته وصانته في غيابه وحضوره
لا أحد يعلم عن مايقوم به من أفعال غير شرعيه والمال الذي يجنيه من وراء الحرام
بكيت بقهر وانا اتذكر ذاك المنزل الذي يملكه للدعاره وقد كنت اعلم ان هذا المنزل مشبوه به ولكن لم اكن اعلم ان صاحبه هو زوجي
لاأنسى ترويجه للمخدرات
والان هيفاء ان زواجها هذا لايجوز ابداً
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -