رواية بعلمك درس -15


رواية بعلمك درس -15

رواية بعلمك درس -15

وملاك وهى تترجاه انه يكلمها......اخذ التلفون
خالد:الو
ام صالح:هلا والله بوليد اشلونك يمه
خالد:الحمد لله بخير
ام صالح:وشلون ملاك عندك:
خالد: تمام
ام صالح :خالد يمه دير بالك علا ملاك ترى هى جاهل ما تعرف شى وتر هى خوافه وتخاف من الظلمه
خالد:شنو الظلمه ...عاد هى ماذيتنى طف الليت طف الليت ....
ام صالح: وهى اتحس بالاحراج ....الله يخليك لها وما اوصيك
خالد: ان شالله يبى ينهى المكالمه
ام صالح:يالله يمه تصبح علا خير
خالد: وانتى من اهله
وهو يعطى ملاك التلفون اتخافين من الظلمه.............
ملاك: هاه لاء .....اقصد يعنى مرات
خالد: انزين يالله وسكرى الباب ونامى ولا تطفين الليت بعد شيفكنا من هالعجوز الملسنه
ملاك:انصدمت الا جدتها ......جدتى مو ملسونه ولاتكلمت معاك الا بكل خير
خالد:يعنى انا اكذب لا وبعد ترفعين صوتج على وقام من مكانه وتجه لها.....
ملاك:لاء اناما قلت انك كذاب بس امى مو مثل ما قلت لانك ما تعرفها
مسك خالك ايدها ولقاها ترجف ........ومن قالج انى بعرفها ....ولاحتى ابى اعرفج انتى ورماها علا الارض
اقعدت ملاك تبجى بصوت عالى اول مره تنظرب وما راح اتكون اخر مره
خالد:اذا تبين تبجين انقلعى داخل

قامت ملاك وهى تسحب عمرها سحب وسكرت الباب عليها ورمت نفسها علا السرير وانهارت من البجى
خالد وهو قاعد ويطالع ايده :انا ليش سويت فيها جذيه ........مهما كان هذى بنت وبروحها انا المسؤل عنها
عاداسوى فيها جذيه.......اااااه منك يبه حديتنى علا هالشى

اليوم الثانى ملاك ما طلعت من غرفتها لين طلع علا الساعه 4العصر ما تبى اتواجهه ملاك عمرها ما احد مد ايده
عليه جدتها مدللتها ولا اهى متعوده علا الصراخ والصوت العالى...وطاحت بهالانسان اللى غير حياتها للاسوء

خالد طلع ولا كان شى صاير كان مواعد اصدقائه بلندن وقعد معاهم لحد نص الليل
اما ملاك فكانت مقابله التلفزيون وسرحانه بحالها بعد ما سوت له العشى دشت علا طول لغرفتها وقفلت الباب
دخل خالد ونفس امس لقى العشى علا الطاوله والبيت مرتب سهر علا التلفزيون ورد نام
مرت عشر ايام علا ملاك وخالد وهم علا نفس الحال خالد اما معى لينا او اصدقائه وملاك مقفول عليها بالبيت
ابروحها
وفى ليله كان خالد سهران عند لينا وكان الجو برى مطر وبرد وكان صوت الهوا يخوف
كانت ملاك اتشوف من الشباك....شقتهم بالدور الاول .ولا اتشوف اثنين امسكو واحد وقتلوه بالسكين وسرقو
جنطته واثناء ما هم يفتشون بجيوبه الا يشوف واحد منهم ملاك.....وابتعدت ملاك علا طول من الدريشه بعد ما
شافتهم متجهيين لباب العماره خخخخخخخخافت ملاك ولا اعرفت شتسوى واتجهت للمطبخ علا طول
كانت تبى تتذكر الشقه مقفل بابها ولا لاء بس خافت اتروح اتاكد واخذت لها سكين
وصوت المطر والبرق والرعد زادو خوف ملاك اكثر واكثر
ملاك:يارب يارب تستر ...وهى ترجف من الخوف......لو جونى راح اذبح نفسى لانى ما راح اقدر اذبحهم ولا راح
اخليهم يمسونى ......تكفى يارب ساعدنى ......اعوذ بكلمات الله التامه من شر ما خلق .......اعوذ بكلمات الله ا
التامه من شر ما خلق...وقعدت اتكرر الدعاء
خالد والنوم فى لعيونه ولا يتذكر جدت ملاك (0ترى ملاك اتخاف من الظلما ))الا علا صوت الرعد القوىوهو يفز
من الفراش
لينا :حبيبى شبك
خالد: وهو يلبس ملابسه...ملاك .....ملاك خليتها
لينا :اى عادى شو يعنى
خالد:لاء حرام البنت ابروحها بالبيت..واليوم الجو يخوف
لينا :وانا
خالد: وهو يحضنها انتى ما عليج اهلج قريب لاكن هذى طفله صغيره اخاف يصير فيها شى وانا المسؤل عنها
وطلع علا طول

اما ملاك واثناء ما هى تدعى الا وتسمع صوت باب الشقه انفتح وبدت تسمع صوت الخطوات اللى تقترب منها
وزادت رجفتها اكثر واكثر وحست ان ارجولها ما تقدر اتشيلها..........خلاص الصوت بدى يقرب اكثر خلاص

ملاك:اااااةةة
خالد : و هو ماسك ايدين ملاك اللى صارت تظربه علا صدره وهى مو عارفه منوا اللى جدامها .................ملاك
ملاك....انا خالد ....بطلى عيونج بطليهم
ملاك وهو ترجف وشعرها علا وجهها .....خالد .....خالد انا شفت ......فيه واحد ........هم
شافونى .......خالد .....وحظنته ولمته حييييل خالد انا خايفه.....خالد ....انا خايفه .....وردت تبكى وتصييح.......
ابعدها خالد منه .............ملاك اهدى خلاص ......وردت ملاك وحظنته ...خالد الله يخليك لاتخلينى انا خايفه حيييل
انا شفته وهو ميت ورفعت راسها وعيونها كلها خوف .......وهم بعد شافونى ياخالد
خالد :اهدى الحين ماكو شى انا وانتى وبس ..............والشرطه امسكت المجرمين برى وخلاص انتهى الموضوع
خالد اخذ ملاك لاقرب كرسى وجلس معاها وحضنها وصار يمسح علا شعرها وهى علاطول نامت .......حص انها
طفله صغيره وكانه ابوها مو زوجها ....وقعد يتاملها .........بعد ما نامت ...شالها وحطها علا السرير وسحب له
كرسى ونام جنب الغرفه اللى ملاك نايمه فيها
فى اليوم الثانى صحت ملاك الصبح علا الساعه عشر .....وراحت الحمام (وانتو بكرامه)وشافت نفسها بالمرايه
لقت وجهها منتفخ وحست انها امبين عليها الارهاق وهى تغسل وجهها تذكرت احداث
امس ......الجريمه.......................... وخالد...........وشلون نامت ؟؟؟؟؟؟انا اشلون وصلت للسرير
والله فشله............
وطلعت وصلت وراحت اتزهب الفطور حق خالد اللى كان نايم وهو لابس بجامه لونها سماوى وفوقها روب قطن
كاروهات سماوى ةابيض......كان شكله وهو نايم هادى وملامحه حللللللللللوه عكس لما يصحى تتحول الا متوحشه
وفجائه .......فتح اعيونه ......تخرعت ملاك ...وحست بالاحراج ......قعد خالد وهو يحك شعره ويمسح اعيونه
خالد: ملاك اشلونج اليوم
ملاك:الحمد لله
خالد:انزين زهبى نفسج للسفر اخر النهار .....بعد مالى خلق اتصيير جريمه باخر لندن وابتلش انا ....ورفع راسه
ولا هذى حركه عشان........تنامين بحظنى ....ترى انا عارف هالحركات
ملاك:وملامحها ههههاديه .................خالد مشكور علا موقفك امس وانا اسفه علا ازعاجك
خالد:حس بالاحراج من ردها ....يعنى انا اهزئها وهى تشكرنى ......وحس انها اكبر منه بردها ........لاء عاد لا ا
ازعاج ولا شى.................
وراحت ملاك تزهب الفطور ......وخالد راح ياخذله دش............. وحطته له الصينيه ودخلت غرفتها........
لبس خالد له قميص ابيض وفوقه بلوفر رومادى فاتح وجاكيت كنزو اسود.....وسكارف زيتى وبنطلون
جنز.............وحاط عطر ياخذ العقل.......... وشكله ووووووووووووووووااااااااااااااااوووو......شكله روعه لما
شافته ملاك وهى اتشيييل الصينيه انبهرت من شكله
خالد :اذا رديت ابيج اتكونين زاهبه.....
ملاك:ان شالله
وطلع خالد ..................وملاك الله ياحلوه بس لو يكمل هالزين ويعاملنى عدل كان والله لحطه بعيونى بس ياربى
ما ابى احبه اكثر وانا مصيري مخليته وراده بيت جدتى ......اااااااه ياربى الصبر
لينا: خالد خلاص بتسافر
خالد:ان شالله وراح ارد لعيونج الحلوه فى اقرب وقت وابررررروحى.....واخذ راحتى معاج مثل اول وراح اعوضج
عن جيتى هذى وحضنها
لينا :امتا راح تجى
خالد:عن قريب عندى دوره بمنشستر للشرطه وراح اكون عندج ياحبى انتى ......
لينا :وهو مستانسه طمنتى انا راح استناك بفارغ الصبر....
خالد:وان راح اجيج طااااااااير من الشوق
زهبت ملاك جنطتها ولبست بنطلون واسع اسود وقميص اخضر وما حطت مكياج من منعها خالد....لما دخل خالد
انصدم من شكلها .....
خالد:يالله يالله ملاك مشينا ......(حرام هالجمال عند هذى ....ولا هذى لبس تلبسه بنت بعمرها))
ملاك:كانت طايره من الفرحه انها بتشوف جدتها
خالد:وهم بالطياره........ملاك هذاك مكانج
مانصدمت ملاك لانها كانت متوقعه هالشى بس ابتسمت له ان شالله
خالد:؟(هذى ما عندها احساس لاء وتظحك بعد)؟؟؟؟؟؟؟؟
ل
لما اوصلو المطار كان فارس بنتظارهم
ف
ارس:وهو يحضن خالد اشلونك خالد والله لك وحشه


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم