بارت مقترح

رواية شفت الحبيبه كويتيه -16

رواية شفت الحبيبه كويتيه - غرام

رواية شفت الحبيبه كويتيه -16

ياختي حاولي تسعدين روحج حنين ببتسامه: والله مو يأسه شفيك انا اشوف شي وانتو تشوفون شي اليوم كلكم على هالسؤال ياناس انا مافيني شي
فيصل : حنا نسأل عنج لانا نحبج
حنين : حبتكم العافيه بس لاتحاتون انا بخير
فيصل: جعله دوم الا ماشفتي نواف
حنين :نواف ياقلبي عليه دايم انا وياه وارجعله ابيه يركز وهو كل تفكيره بسعود بس اشوى له كم اسبوع متأقلم
قامت حنين عشان تجهز نفسها لبيت عمها
دخلت غرفتها وشافت نفسها عرفت ان امها واخوها صادقين بالي قالوه كل شي واضح على وجهها
طلعت بدي اسود وتيور اسود وحطت كريم على وجهها عشان يصفيه ويعطيه نظره كحلت عينها بحل داخلي وحطت قلوز
نفشت شعرها وحطت عليه شباصه صغيره وخلته طايح
دق تلفونها وردت بلهفه: هلا
ياسر : هلابج ياعمري شخبارج
حنين تضحك: هههههههههاي اليوم هالسؤال رايح جاي علي مايبي يغير
ياسر يضحك: شفيج ياقلبي منو مزعجج
حنين وهي تجلس على طرف سريرها: اه الكل ياياسر الكل يسألني شفيني وليش متغيره
ياسر بحنيه: قلبي ريح عمرج ولاتجلسين تفكرين بكلامهم اهم شي انتي مو متعبه روحج
حنين : دامك وياي ياياسر انا مبسوطه ومرتاحه دامني احس بحنيتك وطيبتك دامك معي انا بخير ياقلبي
ياسر بهمس: احبج يابعد حيي
حنين : وانا اموت فيك
ياسر : جعل ربي مايفرقنا ياحنين
حنين : امين ياياسر
ياسر : قلبي
حنين : هلا ياعمري
ياسر: قلبي اناا مقدر اصبر اكثر من كذا خلاص انا لازم اتزوجج
حنين : ياسر انت تعرف ظروفنا الحين
ياسر : حنين ياقلبي عارف ومقدر وظروفي وظروفج وحده وراح اخلي الزواج عائلي والي تبينه بيصير
حنين بحزن : بس مو وقته يااياسر انا تعبانه
ياسر : حنين اخوج مر عليه اكثر من ثلاث شهور وقلتلج الي تبينه بيصير
حنين بيأس : خلاص يااياسر الي تشوفه
ياسر مبسوط: قلبي انشالله لاعوضج على كل الايام الي راحت واخلي حياتنا كلها سعيده
حنين ببتسامه: انشالله اقدر اني اسعدك ياياسر واكون لك نعم الزوجه
ياسر : حنين انا بدونج اموووت تفهمين مستحيل احد يسعدني غيرج
حنين : جعلك ماتذوق الموت ياقلبي
ياسر : فديتج يازوجة المستقبل
حنين تضحك : ههههههههههاي حلوه
ياسريضحك: فديت انا هالضحكه ياعساها دوم
حنين : ياسر يله ماطول عليك انا بطلع لبيت عمي والحين امي بتزفني لاني طولت عليها
ياسر: يحول انتي مالاحظتي كل ماكلمتج كله مشغوله
حنين تضحك: هههههههاي عاد انت دق بوقات غلط
ياسر: اضحكي شغلج عندي يله مع السلامه قلبي
حنين : مع السلامه
سكرت حنين من ياسر وبسرعه نزلت تحت لمها وراحوا لبيت ابو عبدالرحمن
بيت ابو عبدالرحمن***
كان الكل مجتمع تحت بالصاله 00
ام عبدالرحمن: ترى ام فيصل بالطريق يابنات جهزو القهوه
ام حصه : ياحليلها ام فيصل من زمان عنها
الجوهره : يله ياغزل قومي جهزي القهوه
غزل : يحول قولي للخدامه
الجوهره بعصبيه: اقول قومي بلادلع انتي عارفه ان الخدامه فوق تنظف الغرف
غزل بعناد : ماراح اقوم
دلال تهدي الوضع: خلاص انا بقوم اصلاً انا احب اخدم
الكل : هههههههههههههههههاي
الجوهره: دلول اجلسي خلي هالعصله تقوم
غزل : ماراح اقوم
دلال وهي تحط ايدها على اذنها: بس ازعجتوني بقوم بس لاتقلقون راحتنا
قامت دلال ودخلت المطبخ وجهزت السفره والقهوه والشاي بعدها سمعت السايق ينادي راحت تشوف شيبي
دلال: هاه كومار شعندك
كومار: وين بيبي
دلال: بيبي مو هنا شتبي اخلص
كومار : انا يبي اهي شيل اغرض من سياره
دلال وهي ترفع كمومها : خلاص امش خلني اشيل معك
راحت مع كومار وكانت متحمسه اطلع الاغرض وادخلها
للمطبخ من طماط وخيار بطاط والخ
شافها تركي وهي بجلالها وبرقعها عند السياره واطلع مع كومار وطاقه حكي
تركي بعصبيه: هيه انتي شقاعده تسوين
دلال : شقاعده اسوي قاعده اساعد سايقكم
تركي : ماتشوفين العالم الي رايحه وجايه وقاعده اطالع فيج
دلال : خليها اطالع انا الحمدالله مستتره
تركي انفجر: قسم بالله انشفتج طالعه وطاقه حنك ولامسويه نفسج انج مرة بيت اني لاخلي ظهرج اكس او
دلال : اف انا شسويت عشان تاكلني هذا جزاي
تركي وهو يمسكها ويدخلها داخل البيت: ادخلي فضحتينا عند جيرانا الله لايفضحنا
دلال وهي تجر ايدها منه: هيه انت كنك مستانس على مسكت ايدي كل ماطق عودً بحصاه مسكتها تراي ماني اختك ولامن محارمك تفهم انت
تركي : عاد ومن زينج ولامن زين ايدج الي كنها ايد رجال
دلال بعصبيه: اقول لايكثر هرجك
وبسرعه انحاشت عارفه انه راح يسوي شي هي ماتبيه
تركي بحسره حسافه لو مانحشتي كان عطيتج كف يلف ويهج ويخليج تعرفين تتكلمين عدل

دخلت للمطبخ وقلبها يدق بسرعه حطت ايدها على قلبها وغمضت عيونها اه ياقلبي اخاف استعجلت بحبي لتركي واخاف اموت فيه ويكون تركي لغيري مدري شراح يصير علي واخاف من لوعت الحب وفراقه واخاف يصيرلي مثل ماصار بغزل اه اه من الحب وعذابه
دخلت على البنات ومعها القهوه والشاي وحدهاااااا مبتسمه بس واضح عليها الربكه : يله ياحلوات تفضلوا كل وحده تصب لنفسها
غزل تضحك: ههههههههاي وليش انتي ماتكملين جميلج وتصبين القهوه
دلال بتأفف: والله انتي اسكتي لانتي الي جايبه ولاالي صابه مغير تشرط وتضحك
الكل: ههههههههههههههههههاي
الجوهره: عليج فيها يادلال تكفين سنعيها
دلال وهي تضرب على صدرها: ابشري ماطلبتي شي طول هالفتره الي راح اجلسها راح اعطيها كورسات بس هاه كل شي بحسابه
حصه: ياحسره على شنو تعلمينها على المياعه ولا اللكاعه ولاشنو
حنين : يحول ياحصه للحين تغارين من دلال حرام عاد هي اخر العنقود المفروض ماتنشبين لها
دلال وهي تسوي تمد بوزها : شفتي ياحنين ورغم اني اخرالعنقود الا ان امي ماتعترف فيني ولاهيب معطيتني وجه الله يخلي ماري فديتها
هي الي مدلعتني
الكل : ههههههههههههههههاي
حصه : لاتجلسين تسوين نفسك انك مسكينه وين راح ابوي ودلعه لك
غزل : خلاص يابنات يحول كلنا مدلعات عند ابهاتنا وامهاتنا
حنين ببتسامه وتقرب من غزل : شخبارج غزل
غزل تهمس لها : شقولج ياحنين اني مشتاقه
حنين بحزن: كلنا ياغزل بس لازم تنسين ياغزل انتي صغيره
غزل بصوت مخنوق: حنين تكفين لاتفتحين الموضوع الحين خليه لارحنا لغرفتي
حنين وهي تمسك ايدها : انشالله ياقلبي بس ماابيج تحزنين
غزل بتنهيده : خليها بالقلب تجرح ولاتطلع برا تفضح
حنين شافتها مصدومه وكانت تتسأل لهالدجه ياغزل لهالدرجه تحبين سعود اه عليج ياغزل والله انج تكسرين الخاطر
الله يعوضج ياقلبي ويرزقج الي ينسيج سعود
قامت غزل وقامت وراها حنين على طول ولحقتهم دلال
الجوهره: حنين وين رايحه خليج ويانا حنا قدج
حنين تضحك: يحول ياناس اناصغيره الا تكبروني
حصه تضحك: واضح صغيره مو كنك بتتخرجين هالسنه
حنين : ماعليكم اهلي مقدميني يله عاد خلوني اروح مع الصغار واتشبب
الكل : هههههههههههههههههههاي
بغرفة غزل ***

كانت غزل ودلال جالسين قبال بعض دخلت عليهم حنين وجلست يم دلال على الكنبه
غزل بحزن: تكلمي ياحنين دلال تعرف بكل شي
حنين برتياح : طيب قوليلي شفتي المذكره
غزل ابتسمت يوم تذكرت خواطر سعود وانها قررت تتلذذ فيها وتقرا كل يوم خاطره عشان تحس بمعاني كلماته الي عذبتها زياده
حنين تأشر لها: هيه انتي وين رحتي
دلال تضحك: راحت لعالم ثااااااااني هههههههههاي
غزل ناظرتهم وراحت فتحت الدرج وطلعت منه المذكره
وضمتها لصدرها بقوه وحبت المذكره بقوه وقالت : اشتقت لراعيها
حنين بشوق: يله ياغزول قولي شفيه
غزل وهي تفتح المذكره وتقرالهم الخاطره
هذا الصباح كان مشرقاً ..
مع هديلها تساميت ..
ليست غلا .. بل كل الغلاء ..
ذلك بدري حين سمعتها في الحلم..
خِلتُ نفسي فوق القمر ..
فوق الغيوم ..
يا حيرتي كُنت لا أعرف ماذا أقول :
كم ابتسمتُ ..؟!
كم ضحكتُ ..؟!
نسيتُ كل جرح ..
فمنحتها أعذب القُـبل ..
وأنا ذاهل .. خائف..
يدور بي الفكر ..!!
لماذا أنفاسها تسكن وجداني..؟!!
نعم قد أخبرتك بان أنفاسك...عطري..وأنفاسك
مازالت عالقة بفمي..!!
أطلقِ بوحك في هديلِك لأسمعه ..
فشباك القلب لكِ مشرعة..
تلك أرضِك .. ابذري لتحصدي..
من اليوم لكِ ..
ملاذاً لِم يؤرقك ، ويوجعك ..
أتعرفي ماذا أريدُ منكِ مقايضة لنبضي ياتوأمي ..
القلب والحواس
مهلاً ... رفقـاً..
اصمتي .. أخاف على شفتيكِ من حرفي ..
القلب والحواس هما ..
رضاك ، يا توأمي هدية بسيطة مما استنزفتهُ ..

لها قدسية تعدو في شعيرات رئتي ..!!
هل تعرفي أني طوال الليل أشعل أصابعي ..
أتعبتُ أقلامي وأوراقي تئن من حبري ..
شوقي لكِ ينهشُ في عظامي ولحمي ..
نهش الضباع الجائعة لجسدي ..
يدي ترتعش إذا تذكرتكِ ..
والخفق خلف أضلعي يعوي!! ..
:
القلب ينخرُ فيه _ من بعد_ بؤسها ، والشقاء ..
وروحها ما اقترنت بروح أحد ..!
تكتفي بقراءة أحرفي ..
أخر مرة في الحلم سمعتها تقول:
أيه سمعتها .. قرأتها ..
"أحــبك مــوت"
بعدها أفقت يا ليتني لم أفق ...؟!
يا ليتني لم افق من حُلمي..

كم احتاج من عام ...؟!
كي أصفك
كُلُّما وقفتُ عند صفة..
تلّـتني صفة أخرى تثيرني أكثر..
فأتوه .. أجهدُ .. أتعبُ .. أبكي ..
لأغفو على وسادتي أمارس طقوس ولهي..
احتاج غرس جبيني ، وثقل رأسي ..
لأبكيهـا .. شهراً .. عاماً ..!!
هل تتحمليُ دمعي ، وحرقتي ..؟!
هل تمررِ أصابعك على شعري..؟!
هل تنحنين توشوشين في أُذني..؟!
هل تعلنين على الملأ عشقي ..؟!
هل تكتبُ على رسغك أنكِ نبضي ؟!.
فكوني قريبه مني يا توأمي فأنفاسك عطري..!.
.
.
.
.
لم اعد أذكر موطني ..؟!
ولا رائحة مدينتي، وأمي..!!
مسختُ كُلّ ما تعلمت إلا توحيدا ربيا..
أضعـتُ ملامح أبي ..
غُربتي لغيابها تخنقني .. تلسعني ..
تبيعُ فيَّ ، وتشتري ..
في زحمة تذكره ..أذكرها..
كيف أنسى ..؟! كيف أسلى ..؟!!
وهي من وسمتني كالطفلة ..
هل تجرؤ على نسيان أحرفها لي ..؟!!
:
أرجوكِ حتى لو كذباً ..
خُذ كفي بكفك ..
أهربي في أي اتجاه أهربي ..
هناك في أخر المدى سأخبرك ..:
عن لوا عجي ..
عن حذوت شوقِ توقد ولعي..
بعدها آه ..!! التهمت جلدي ..
وأشعلي الحُمى في قلبي ..
آه ..!! من قلبي ..
أنا خوفي على قلبها..!!
آه ..!!
لا يمكن ، ولا يجدي الشرحُ ..؟!
أكابد التجلد، والأسى..
أكفكف عيني اليمين عن شمالها ..
فيفضحني ارتعاش أصابعي ..
وجدي لاه يكاد منه الضلع ينقْطّ..!!
من فرط الوله طوفان طيفها يخنقني!! ..
أشتكي منها .. إليها..
هل ترفقُ ..؟!
هل تسمعُ ..؟!
هل يحُنُ مع ذاتها ..
وتكتب في فضائها ..
كأخر مرة حتى وأن جاملتِ..

" .. أحبك مـــوت .. "
قد تجمعنا بها الأقدار التي فرّقت ..!!.
.
.
كوني قريبه فأنفاسك عطري...!!
فانا
أتيت إليك أريد أن تصغي إلي هذياني ..؟!
وإذا استوعبتِ همسي اختبئي خلف أضلعي ..؟!
أتيت إليك أريد خوض تجربه من خلال حرفي ..؟!
لعلها تغسل بعض معايبي
وتوقف تدفق خفقي على من لم يفهمُ بعد خفقي ..؟!!
أتيت لا أهاب تناثر أدمعي ..
فركائبي ملّت مسيرها ..
وأجهدتها ضرباً، ومن حقها أن تستريح..
وتطلب إعتاقها ، لتستريح توأم حرفي ..؟!!
فإذا تمددت في مهجعي ..
تتسابق الأفكار كُلّ منها يريد مضاجعتي..!!
صدّقيني
أنتِ أعذب من أي فكره تخطر في خيالي ..
كم جميل داخلك ..؟
كم أنتِ ليّنه في تفكيرك ..؟!
فوا لله أن خالقي فوق العرش سواكِ عن ألف امرأة فجمعك في امرأة واحده..!!
جاءت هبتها من الفردوس تختال في غنجِ ..
فتشكل ، وتبلور ..
لأنكِ تبدي بألف بُعـدِ في نظر أي من رجل بكِ يلتقي ..
فأبقي بعطائك شامخة .. طاهرة...!!
يكفي منكِِ ما تتركي من شعاع يبرق من عينيك..
إذا أفلتـه دون خوف أو وجل ..!!
:
أما أنـا فالنار ناري ، وأنا اخترتها ..
لا تخافي عليّ ..؟!!
فالنبضُ يفني لتبقَ أحرفنـا..
والجسد يبلى لتبقً لنا الذكرى..
فلنترك الحكاية ..
ولنكن حروفاً دون نقط ..
.
.

هكذا يورق الغصن ..
وهكذا ينكسر الوريد، والخفق...!!
وهكذا تبقى أنفاسك عطري..!!
لا تبتعدي فالآن بدا الجرح يلتئم, فبقربك أصبحت اعشق جروح الحب..!!.
دلال متفاجئه: مشالله وربي جناااان عليه خاطره روعه
حنين وعيونها غرقانه بالدمع: سعود كان مخبي علينا كلنا انه يكتب
غزل وهي تبتسم : فديته كان مخبي على الكل انه يكتب خواطر تصدقين وش ودي فيه
حنين ودلال :شنو
غزل وهي تتذكر سعود وجهه ورزته وعيونه الي عذبتها وفمه وكل شي بسعود ذكرته بهالحظه دمعت عينها على سعود حست بحرقه بقلبها قالت ودي لو القى كلمه توفي سعود حقه
وانهارت تبكي على السرير كان شكلها يقطع القلب وهي تتألم وتصرخ حزن على فرقى شخص حبته وفرقهم الموت
دلال وحنين بكوا وراحوا يضمونها ويهدونها
حنين تهديها وتشوفها وهي تبكي كانت تكلم نفسها :مسكينه ياغزل كيف راح تقدرين على كل هالألم وكيف راح تتحملينه سعود حبج ومات وانتي راح تكونين مجرد شخص عايش على ذكرى الي حبه
اه لو اقدر اسويلج شي ياغزل كان سويتلج
طلعت من الغرفه حنين بعد ماحاولت مع غزل بس غزل قالت تبي تجلس بروحها اما دلال رفضت انها تطلع وجلست معها
كانت تنزل الدرج وقاعده تفكر بغزل وش شلون تقدر تخليها تعيش
رفعت راسه وياليته مارفعته كان عبدالرحمن قدامها حست برجفه بجسمها اول ماشافته
اما عبدالرحمن الي مانتبه لها الا يوم بغت تصدم فيه ورجع خاف انه يتنحنح وتختلع خلها لين تنتبه له كان فاتح فمه على جماله رغم لمسة الحزن الي تكسوه الا للحين جميله وعلى شعرها الاسود مثل ثوبها على عيونها الي جننته على فمها الي الصغير على حنين بنفسها
حس بعمره ماعرف يكمل ويمر جنبها ولا يرجع ولاشسوي
تداركت حنين الموقف ومرت من جنبه بسرعه ونزلت للبنات
حس ان ريحة عطرها الي انتشرت حول عبدالرحمن وذوبته بريحتها الي مازالت موجوده بالمكان جلس موقف بالدرج وبقلبه حسره كان وده معرس فيها بس اهله والي صارلهم تعب من التفكير وراح لغرفته وهو بقمة العصبيه بس كل ماتذكر حنين راح عنه الهم والعصبيه وكل شي يعكر مزاجه
اه ياحنين لو تدرين انج دنيتي وكل حياتي

إليك يا مَن اجتاحت قلبي و عواطفي....
إليك يا مَن كسرت قوانين الحب لتعشقني ...
كلما نظرتُ عينيك الواسعتين ، أُدرك أنني في سبيل الحب أسيرْ.
كلما نظرت شفتيك الصغيرتين ، أُدرك أنني في سماء الحبِ
بلا قوانين .. بلا قيود .. أطيرْ
كلما نظرت و جنتيك الخجولتين ،أٌدرك أنني لهما سفير ، أُبلِّغ بعض قبلاتي ، بعض العبير.
كلما نظرت صدرك المثقل حباً ، أُدرك أنك الشهيقُ و أنني لك الزفير.
آآه تعبت الانتظارَ ، تعبت النظرَ إلى ساعة الحب المعطلة ، متى تدق يا تري ، متى بالأحرى تسير.
ليتني نسمة هواء ، أتسلل بها إلى رئتيك ، أشكو لهما بعض الأنين.
ليتني دمٌ أعيش في شريان قلبك ، أشكو له بعض الحب الحزين.
ليتني دمعةٌ على خديك ، أرسو عليهما كمالسفين.
ليتني ترنيمة قرآنية أتسلل إلى أذنيك ، ليتني لحنٌ شجين.

دخلت على البنات وجهه احمر من الموقف وقعدت تسب بنفسها وعلى سراحانها الي دايم يخلي عبدالرحمن يشوفها
الجوهره : شسالفه وجهج احمر اعترفي من شفتي
حصه تضحك: حرام عليج لاتضليمين البنت يمكن تطبخ بالمطبخ وجها صار احمر ههههههههههاي
حنين بعصبيه: اقول ان ماسكتوا والله لااشوهكم
الجوهره : لا اكيد شايفه احد يله منو اعترفي
حصه : اتوقع انها شافت حبيب القلب عبود
الجوهره تضحك : ههههههههههاي يوه الله يعينه اجل اليوم بيجلس يزعجنا زوجوني زوجوني
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -