بارت جديد

رواية قناع حبيبي -16


رواية قناع حبيبي -16

رواية قناع حبيبي -16

بالبحرين

رهام رجعت البيت ووجهها جامد ماجد يحاول يعرف شفيها بس ماتتكلم خاف في شي مخبيته عليه وقرر يروح المستشفى بنفسه اذا ماقالت له باجر

رهام كانت حابسه دموعها لين ما وصلو البيت بدلت بسرعه

ماجد : رهام امشي ننزل نتعشى

رهام وهي ماعطته ظهرها : روح انت وعلي انا تعبانه وبانام

ماجد رفع كتفه : كيفج

بس سمعت صوت الباب يتصكر رمت بحالها على السرير وبدت تبكي

يا ربي ارحمني برحمتك

التحاليل اثبتت ان رهام تعاني من سرطان بالرحم ماتوقعت هالنتيجه ابد صحيح كانت تحس بتعب بسيط بس كلش ماحطت في بالها يكون سرطان

رهام بين دموعها : يارب اذا مت من بيبقى لعلي اكيد ابوه بينساه بيتزوج وبينساه يارب ترحمني

رهام : انا لازم اضمن مستقبل ولدي قبل لا اموت مستحيل اخلي اي وحده تاخذ مكاني

بلعت لها حبتين من الي وصفتها لها الدكتوره وهي تتذكر كلامها : باقي لج الا اقل من شهرين ... كان بودي اساعدج بس المرض وصل لمرحله متطوره يصعب علاجها

نامت والتعب الي بقلبها ماخذ كل قوتها

*

*

منى كانت قاعده بغرفتها تكلم صديقتها

منى : هههههههههه ومن قال لج له اهميه اصلاً بس جذي اكلمه تقضية وقت

منى : لا حبيبتي انا قلبي ملك انسان واحد وراح اسوي اي شي عشان يكون لي .. انا من شفته حبيته

صديقتها : بس انا سمعت ان بيخطب

منى بعصبيه : اذا بيخطب ماراح تكون الا وحده وهي انا

صديقتها : اي تحلمي

منى وهي تضحك بخبث: بتشوفين .. انا منى ومايابته امه الي يقول لي لا

*

*

فتحت عينها تتلفت تدوره شافته نايم جنبها ابتسمت وقربت منه لمسته بيدها لكن تحول جسمه لسراب خافت قامت تتلفت تدوره وين راح المكان صار يغلفه السواد وتشوف نفسها وحيده وفجأه صرخت : راااااسي !!

قرب منها واتأكأ على يده : اسم الله عليج ... زين حبيبتي شفيج

صب لها كوب ماي : شربي حبيبتي

زين وهي تعرق من الخوف : ليش خليتني لحالي

راسي : لا تخافين انا معاج الحين كنتي تحلمين .. خلاص هدئي

راسي ضمها لصدره بقوه : لاتتركني

راسي: مستحيل !!

زين ماحطت بالها لعينه لانها تصير الجهه الثانيه

راسي : زين

شافها نايمه على صدره

ابتسم وغمض عيونه ونام

اليوم الثاني طلعو راحو يتشرون اغراض قبل لا يرجعون البحرين شافت قميص ابيض حسته بيكون حلو على راسي مسكت يده: تعال ندخل هالمحل

بعد ما شروه طلعو يتمشون طبعاً كان في احتفال بساحه قريبه من فندقهم هالمنطقه يقال انها مسقط رأس الموسيقار موزارت من جذي تلقون احتفالات موسيقيه طول السنه قعدو شوي يطالعون ويستمتعون بالموسيقى

التفت عليها : مالنا ولا صوره مع بعض

زين وهي تبتسم : اي صح .. اممم نعطي اي احد يصورنا

راح لرجال كبير فالسن شوي كان واقف قريب منهم وطلب منه يصورهم

مسك خصرها وابتسمو للصوره

رجعو للفندق بعد مازارو وادي مشهور بالمنطقه

راسي وهو منسدح على السرير وحاطه يدينه ورا راسه و زين قاعده تمشط شعرها على التسريحه : زين

زين وهي تطالعه من المرايه : حبيبي

راسي : تعالي شوي

راحت وقعدت جنبه : ابي اعطيج شي من الصبح

طلع علبه وفتحها كان فيها سلسله او بالاحرى سلسلتين من الفضه عشان راسي يقدر يلبسها محفور بكل قطعه اول حرف من اسمينهم

زين وهي تبتسم : لبسني اياها

لفت ورفعت شعرها الكستنائي

لبسها اياها وباس رقبتها : مابيج تفصخينها ابد

زين وهي تلتفت عليه : احبك

راسي ابتسم : يلا لبسيني الحين

لبسته وهي فرحانه بالاحساس الجديد الي يمتلكها تحس انها خلاص تأكدت من حبها له صارت ملكه للأبد

يات بتقوم سحبها من يدها : وين بتروحين


بالبحرين

همس وهي فرحانه

: انشالله يوم السبت راح اكون موجوده عالموعد ... شكراً

همس وهي تفتح باب غرفتها شافت اختها بوجهها ضمتها : واخيييراً واخيراً بفتح معرضي الخاص

بدور وهي متفاجئه : بسم الله شفيج .. انتي اوكي !!

همس : انا مو بس اوكي الا حدي اوكي هههههههه بدورو معرضي بافتحه تعرفين يعني شنو

امها وابوها كانو توهم واصلين فوق بعد ماخلصو العشا بس سمعو عن معرضها فرحو كثير وباركو لها

فهد ماكان نفسه القبلي الهزل بادي على جسمه ووجهه صاير وجهه تعبان من كثر مايحاتي بنته الي صارت ضحية انسان بيهدم حياتهم بأي وقت ماقدر يكلمها مره سمع صوتها وهي تكلم امها ويوم جا بيكلمها راسي كان موجود كالعاده وصكره بوجهه

همس فرحت كثير وتحس ان بتكون لها حياة يديده بعد هالمعرض

*

*

نامت وهي تفكر عينه بتشوفها بتشوفها تحس ان هالكابوس بيأثر على حياتها معاه يمكن جا الوقت الي تكتشف الي مخبيه قامت بهدوء فتحت الابجوره الموجوده جنبها والتفتت عليه قربت اكثر ومنعت شهقه كانت بتطلع منها لبست الروب وطلعت من الغرفه بهدوء قعدت على الكرسي وببالها مافي الا : راسي مشوه فيه ندبه تمتد من حاجبه لي تحت عينه .. هذا سرك يا راسي

فجأه تحولت دهشتها لدموع : آآآه يا حبيبي من الي سوى فيك جذي

متهاوش مع احد ؟ ولا احد متسبب عليه وضاربه ولا ...

كان بسريره مد يده يدورها مالقاها فتح عينه ماشافها نايمه قربه لبس بنطلونه وطلع برى

زين من حست بحركه غريبه فتحت التلفزيون ومسحت دموعها لازم ماتبين له شي

راسي : زين ؟

زين التفتت عليه وهي تحاول تبتسم : حبيبي انت قمت

راسي وهو يتثاوب : اي دورتج ومالقيتج

زين : مافيني نوم كلش قلت اشوف لي فلم

قعد جنبها : عيل باشوف معاج

قامت بسرعه وتفاجأ : شفيج

ماتبي تقعد جنبه تخاف تضعف : ها لا مافيني شي : شرايك نروح نشتري اغراض من السوبر ماركت تحت ونرجع نتابع الفلم

راسي وهو يرجع راسه لورى : لا تعبان

زين : يلا عااد مو شي نطالع الفلم هلون

راسي : طلباتج اوامر سيده زين

ابتسمت بس وراها تبي تبكي

نزلو جاوبو لهم لوازم السهره من اجباس و بوب كورن لقو ريال يسوي بالطريق ورجعو غرفتهم زين طول الوقت تحاول ماتبين ان فيها شي وطول وقت عرض الفلم كانت تطالع الشاشه بس تفكيرها بعيد راسي حس بها : زين شفيج

زين وهي تنتفض : مافيني شي ... كأنه الفلم بايخ

راسي : زين الفلم مخلص صار له ربع ساعه شفيج !!

زين حست انها بتنفجر خلاص تبي تطلع الي بقلبها : اوكي عيل نروح ننام

راسي وهو مستغرب شفيها رجعت الغرفه وتوها بتفتح الغطا وبتنام طلعت للصاله بسرعه

: راسي ليش ماقلت لي

راسي رفع راسه بدهشه : اقولج شنو

زين وبدت تتجمع الدموع بعينها : عن عينك

راسي بدى يستوعب وشاف النظره الي يموت ولا يشوفها خصوصاً منها ( الشفقه)

قربت منه وهو واقف بجمود : تظن ان هالشي بيأثر في علاقتي بك ؟؟ انت غلطان هذا ولا شي راسي

بس عينها كانت تقول عكس الي تقوله او هذا الي استنتجه : زين مابي شفقتج

ابتعد عنها بسرعه : لاتقربين مني فاهمه مابي شفقتج لا تطالعيني جذي

زين وعيونها مدمعه : اطالعك شلون وانت طول الوقت حاط هالنظاره حاجز بيننا .. قول لي شاللي سوى فيك هلون

شالها عن عينه بعصبيه : شوفيها ... استانستي ؟؟ هذا الي بغيتيه زين ؟

بتعد عنها

زين وهي تقرب منه لا شعورياً : من وين ياييب فكرة الشفقه هذي .. مشكلتك تحسبني اي احد مو زوجتك الي تحبك شنو ذي الشي اصلاً ... شاللي بيغير في علاقتنا

راسي : بيغير اشيا وايد انا من صارت لي هالحادثه وانا مااظهرت عيني لأحد ابد عشان ماشوف الشفقه بعينهم وآخرتها اشوفها بعينج !!

زين ابتعدت عنه بحزن : ماعرف شلون تفكر يا راسي اتمنى افهمك في يوم

راسي : مايحتاي تفهمين كل شي واضح

وكمل : جهزي نفسج بنرجع البحرين

بحزن هزت راسها مابغت تشوفه طبيعي ويضحك جان زين ماقامت قبله جان زين ماصار هالموقف والله احبه ووهالشي ماراح يأثر في حبي له يا ربي كيف بتصير حياتنا الحين جان مايرجع لوحشيته

خلص شهر عسلهم وابتدت مأساتهم هذا الي كانت تفكر فيه زين

راسي كان طول الوقت ساكت على غير عادته و زين سرحانه

زين كانت تفكر شلون تثبت له ان هالشي ماراح ياثر في علاقتهم وهو عباله سرحانه من صدمتها و انها ماتبيه كل مايشوفها جذي يعصب زود

هالزين خربت كل قراراته كان الحقد مالي قلبه الحين الحب حل مكانه هدمت كل وعوده بالانتقام من اهله في فتره ماتوقع يحبها فيها سلبته عقله

بس راح انسى حبج زين ماراح اخلي قلبي يضعف وباخليج تكرهيني ... كان يفكر ومو عارف شاللي يفكر فيه

*

*

رهام كانت حياتها تتهدم تحس انها تبي تهدم الي حولها تحس نفسها مو هي الحزن كان مالي قلبها وعامي عينها عن كل شي

ماجد : رهام ماتبين تقولين لي شفيج من رجعنا من المستشفى وانتي متغيره حيل

رهام بعصبيه والسواد تحت عينها كل ماله ويزيد من التعب والتفكير وقلة النوم : مافيني شي ... باروح بيت اهلي باقعد عندهم كم يوم

ماجد : وعلي

رهام: خله عندك انا باروح اريح اعصابي

ماجد بحنان وهو يقرب منها : رهام حبيبتي شفيج ... انا زوجج مابتقولين لي ؟ اذا في مضايقج نحله مع بعض

رهام وهي تبتعد عنه : مافيني شي وصرخت : غصب يعني بتسوي فيني شي .. اخوي بيمرني بعد شوي

وراحت تحط لها كم غرض بالشنطه

ماجد هز راسه بحزن لما قرر يبدي حياه يديده معاها هذي النتيجه قرر يروح المستشفى ويشوف شالسالفه

*

*

راسي راح اتصل عشان يجدمون طيارتهم عشان يرجعون البحرين اليوم بس مالقى حجز الا لباجر المغرب

يعني بعد يوم هني حس نفسه مخنوق مايبي يكون معاها بنفس المكان يحس انها تكرهه

زين : لي متى بتتأجل

راسي : باجر بنرجع

زين : اوكي .. فتحت التلفزيون وصكرته قامت تتمشى راحت للدريشه وفتحتها تشوف المناظر الحلوه كانت تتمنى تكون تحت معاه يتمشون مستانسين بس خربت كل شي قعدت تشوف الشمس وهي تختفي وماحطت بالها للشخص الي كان قاعد بعيد

راسي : انا طالع

زين التفتت عليه بغت تسأله وين بس : اوكي

راسي لهالدرجه ماقمتي تهتمين حتى وين بروح لبس جاكيته وصفق الباب

زين غمضت عيونها على صوت تصكر الباب بقوه : لازم ابين لك ان مافي شي بيوقف حبي لك

بدلت بسرعه ونزلت تحت لمحل شافته قريب اشترت شموع وبالونات حمرا وشافت محل ورود خذت من عندها كم باقه من الورد الاحمر

وهي ماسكه الاكياس وراجعه الفندق شافت محل يبيع ملابس نوم عجبها شكل المحل ودخلت خذت لها فستان اسود قصير من الدانتيل وشفاف وشريطه حمرا تنحط بالشعر رجعت بسرعه وبدت تجهز

حطت الشموع بطول الطريق لغرفة النوم ونثرت بوسطه ورق الورد الاحمر وعلى السرير نثرت باقي الورد اما الغرفه صارت كلها على ضوء الشموع والجو خيالي

طلبت شوكلت وفراوله ومن هالاشيا وخلتهم على الطاوله وولعت شمعتين

راحت بسرعه تحممت وتركت شعرها منسدل على كتفها بنعومه لبست الفستان كان لاصق على جسمها كأنه مصنوع لها مبين جماله حطت الشريطه الحمرا كحلت عينها وحطت لون خفيف على عينها اما شفايفها فحطت روج احمر طالعت نفسها بالمرايا وابتسمت

راسي كان قاعد قريب من النهر وتفكيره بعيد يفكر في زين يفكر بخططه يحس نفسه مشوش مر الوقت وماحس به طالع ساعته طافت ثلاث الفجر

دخل يده بجيبه يدور تلفونه : اااخ نسيته

زين من زود ماتحاتي صادتها حاله هستيريه تتصل له تسمع تلفونه بغرفة النوم ولين الحين مارجع بدى الشيطان يوسوس بأذنها قعدت وحاولت تهدىء نفسها بس بدون فايده مابقى شي ويأذن الفجر شيسوي كل هالوقت

انفتح الباب ودخل راسي

زين قامت بسرعه تبي تتطمن عليه

شافها من ريلها لراسها ونقل نظره على الطاوله الي عليها الاكل وبعدين عالورد والشموع الماليه المكان

قال بعصبيه : شهالحركات زين

متعدله حق مشوه يا زين لا تذبحيني زود .. قاالها بقلبه

زين وهي شوي وبتصيح : هذا ... كنت ابي اسهر معاك بس تأخرت ونسيت تلفونك هني قمت احاتيك وين رحت

راسي بعصبيه زياده : يعني مايصير اطلع ناشبه لي نشبه شيلي هالاشيا خليني انام .. اووف الواحد مايرتاح وياج

زين والدموع بعينها : بسك لي هني وخلاص ... انا شذنبي تعاملني جذي .. انا سبب الي انت فيه ؟؟ شدخلني ماخذني عشان تعذبني شسويت لك راسي فهمني حاولت احبك واخليك تحبني ونبني حياه خاليه من الحقد بس ماضيك مو راضي تتخلى عنه .. جان على هاللي بويهك الف عياده موجوده تقدر تسوي عمليه وترجع احسن من قبل بعد .. انت مو راضي تترك ماضيك راسي ولا راضي تخلينا نرتاح معاك بس كافي خلاااص

راسي وهو يطالعها بهدوء لف وراح الغرفه و لا طلع منها

*

*

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -