بداية الرواية

رواية قناع حبيبي -17

رواية قناع حبيبي - غرام

رواية قناع حبيبي -17

همس وهي فرحانه قاعده تبدل وتتجهز عشان المقابله مع الرسامه الي تبي تشوف رسوماتها : مااحتاج لك يا راسي ولا لأي احد
كان واعدها يفتح لها معرض بس بعد ماعرفت حقيقته رفضت تقبل منه اي مساعده
لبست لها بدله رسميه بيج تحتها قميص وردي فاتح خذت شنطتها ومغلف فيه كم رسمه مصغره وتوكلت على الله
لمياء كانت تتكلم بالتلفون لما لمحت همس والويتر يأشر على طاولتها تأكدت ان هي : يلا اكلمج بعدين وصلت
همس وهي تبتسم : السلام عليكم
مدت يدها للمياء : هلا هلا عليكم السلام .. همس مو جذي
همس : اي نعم
لمياء : تفضلي شفيج واقفه ... شتحبين تشربين
همس : امم قهوه
نادت الويتر وطلبو وبعدين قالت لمياء : اوكي خلينا نبدي الشغل
همس وهي تطلع المغلف : تفضلي هذي بعض النماذج المصغره طبعاً لان ماقدرت اجيب اللوحات الكبار
لمياء وهي تطالع الرسومات : اممم اي حلوين ومبين انج تاعبه عليهم
همس بقلبها شاكه تكون هالمياء تعرف شي بالرسم شكلها ماتعرف حتى شنو فرشاه بس واصلت معاها وقعدت تشرح لها عن الالوان الي استخدمتهم وعن الرسمه ولمياء بس تهز راسها
بعد نص ساعه : اوكي انا عجبوني رسماتج .. تفضلي هذي بطاقة مديري وراح انقل له مدى اعجابي برسوماتج
همس وهي تقرا الاسم ابتسمت : اوكي صار عيل ومتى تتوقعين راح اقدر افتحه
لمياء بضجر : راح اتصلج بعد يومين ونحدد الموعد اوكي .. يلا مع السلامه
همس وهي فرحانه خلاص اخيراً بيتحقق حلمي
*
*
الساعه ثلاث العصر بسالزبورج زين كانت تفكر باللي داخل الغرفه ومن البارحه الفجر ماطلع منها
راحت قريب الباب وفجأه انفتح بوجهها طلع قميص الي لابسه من امس عليه مفتح الازره الاوليه منه شعره مبعثر من كثر ما مرر يده به وهو يفكر عيونه حمرا كان شكله غير ...
زين بهدوء : راسي
راسي وهو يحاول ماتتلاقى عينه بعينها خصوصاً ان صار مالها لزمه النظاره بعد ماعرفت : نعم
زين : طالعني
التفت عليها بهدوء
قربت منه : ممكن تخليني اعرفك .. محتاجه اعرفك اكثر .. خلني اساعدك حطت يدها على ذارعه
نفض يدها : شايفتني ياهل عندج تبين تساعديني ان ساعدت نفسي سنين مو محتاج لمره تساعدني الحين يلا روحي جهزي اغراضج بنروح المطار
مامنك فايده والله تعبتني معاك مو ماعطني مجال اكلمك
عالساعه اربع طلعو من المطار رجعو بالقطار ووصلو فيينا الساعه سبع كان باقي اقل من ساعه وتطير طيارتهم كملو الاجراءات بسرعه وصارو بطريقهم للبحرين
*
*
عمر كان مع امه وابوه يتعشون
عمر : يبه شسويت بالموضوع الي كلمتك عنه
ابوه : اي موضوع
عمر : لا يبه من صجك نسيت
ابوه وهو جاد : اي موضوع عمر
عمر : زواجي من بنت عمي بدور
ابوه وهو يضحك : شفيه ويهك صار هلون .. ماني ناسي بعد يومين باروح وباخطبها لك
عمر وهو يحس بيطير من الفرحه قام وباس راس ابوه : مشكور يبه والله مشكووور وراح لأمه وباس راسها وهي فرحانه لفرح ولدها
*
*
بدور كانت قاعده عالنت تتكلم بالمسن ياتها اضافه شافت الايميل يبين ان لبنت قبلت بتشوف من
ڪيفْ טּـخفيـٌﮯ حبنـآ والشووق فاضّح : هااي
من باعني برخيص بتراب ينباع ,,, ومن عافني كل الجوارح تعافه : هايااات .. شخبارج
ڪيفْ טּـخفيـٌﮯ حبنـآ والشووق فاضّح : بخير الله يسلمج وانتي شخبارج
من باعني برخيص بتراب ينباع ,,, ومن عافني كل الجوارح تعافه : اممم اوكي
ڪيفْ טּـخفيـٌﮯ حبنـآ والشووق فاضّح: مسامحه بس اعرفج ولا ؟
من باعني برخيص بتراب ينباع ,,, ومن عافني كل الجوارح تعافه : الا تعرفيني عدل انا معاج بالجامعه
بدور وهي تفكر : من ؟
من باعني برخيص بتراب ينباع ,,, ومن عافني كل الجوارح تعافه : اممم انا معاج بكلاسات ادراة الاعمال .. بدور عندي لج فيديو خطير ضروري تشوفينه يعني اذا ماشفتي من قبل طافج نص عمرج
ڪيفْ טּـخفيـٌﮯ حبنـآ والشووق فاضّح: ههههههههه يلا عطيني خل اشوف ماعندكم الا هالشغلات
من باعني برخيص بتراب ينباع ,,, ومن عافني كل الجوارح تعافه : اي عيل شلون نشغل وقت فراغنا .. يلا قبلي
تم استلام الملف
البنت الي كانت تكلمها صكرت اول ماانرسل الملف
فتحت بدور الفيديو كان بس صوت بدون صوره ابتسامتها بدت تتحول لجمود مع كل كلمه
: حبيبتي انا ماحبها انا ابي العب على عقلها الصغير بس .. انا اذا باحب احد مابتكون الا انتي يا مني صدقيني مافي مجال اقارنج بها جمالج ... رقتج .. انوثتج كل شي ماييي بشي من هالبدور .. انا احبج انتي حياتي .. انتي الي ابيها تكون لي زوجه مو احد غيرج
تحس انها خلاص مستحيل تسامحه بدى الحقد يتجمع بقلبها تبي تقتله وياها وبكل نذاله يجيب طاريها بحجيهم وانا الغبيه مصدقه حبي له .. الله ينتقم منج يا منى .. اشوف فيج يوم معا هالظالم
بعد مافي مجال يبرر اي شي هذا صوته وتعرفه عدل
شراح يصير بعمر الي مقرر يخطبها ؟ معقوله يكون الصوت له وان يبي يعذب بدور ؟
لمياء الي قابلت همس شسالفتها ؟ تتوقعون وراها سالفه ولا صج حابه تساعد همس ؟
راسي لي متى بيستمر على هالعدائيه مع زين ؟ هي بتقدر تتحمله ولا بتطلب الطلاق ؟
ماجد ورهام شتتوقعون بيكون مصيرهم ؟
تابعو الجزء القادم من حبيبي المقنع
الجزء 13
ماجد وهو طالع من المستشفى والصدمه مو مخليته يتكلم
سرطان .. سرطان .. لا حول ولاقوة الا بالله وتبين تحملين كل شي لحالج يا رهام
صحيح عمره ماحبها بس حاول يكون الزوج المخلص الي يحن عليها ومايقصر معاها بشي صحيح علاقتهم كلها خلافات بسبب الزواج الي بدايته ماكانت بموافقة الطرفين بس بعد حاول ينسى كل شي ولما جاه اول ولد فرح فيه وقرر خلاص يكرس نفسه لعايلته الجديده بس الي لقاه من رهام شك وغيره قطعت آخر امل كان حاطه بتحسين علاقتهم .. والحين بتفارقه وبتروح .. بتتركه
*

*
رهام كانت في غرفتها في بيت ابوها
قبل شهر ماكان فيها شي وحياتها عاديه : انا ماراح اموت الا ذابحتكم معاي بانتقم منكم كلكم انتو الي ذبحتوني ماراح اموت الا ذابحتكم
بدل ماتشوف شسوت بحياتها وتعدل كل غلط فيها وتعيش معا زوجها آخر ايامها بدون مشاكل قررت تسلك الطريق الخطأ الانانيه عمت قلبها خايفه ماجد يتزوج بعد موتها .. وتظن ان هو سبب مرضها
*

*
وصلت الطياره القادمه من فيينا لأرض البحرين ونزلو راسي و زين منها طبعاً محد يعرف انهم جايين اليوم وحبت تسويها مفاجأه لأهلها
ماكانت شايفه البيت الي ساكن فيه راسي صحيح ان البيت الي عاشت فيه مع اهلها يدل على مستواهم العالي لكن مثل هالبيت ماشفت اصلا ماكان بيت كان قصر حبيبها المقنع
بالبدايه الحديقه تمتد على كبر المساحه الاماميه خلت زين متشوقه تكتشفها بوابة البيت الكبيره تخفي وراها بيت في قمة الفخامه الصاله الكبيره اثاثها مابين الماروني والذهبي ولو مشيتو شوي لجهة اليمين في صاله ثانيه صغنونه عباره عن جلسه عربيه حتى التحف الي فيها واذا جدمتو شوي راح تلقون مطبخ داخلي عالنمط الكلاسيكي وبعدها يدخلكم عالمطبخ الكبير ومنه تقدرون تطلعون على حمام السباحه او من البوابه الرئيسيه لو رجعنا الصاله الرئيسيه يتوسطها درج عريض يؤدي الى الطابق الثاني طبعاً فيه عدة غرف مع ان ماكان يسكن فيه الا راسي و زوجته السابقه
كانت توها بتكمل جولتها بباقي الغرف بس سمعت صوته : زين .. لازم نتكلم
زين التفت عليه وهزت راسها راحو غرفته ماتتجرأ تسميها غرفتهم للحين : قعدي
فصخت عباتها وقعدت على كرسي مقابل للدريشه وانتظرته يتكلم
راسي : طبعاً انتي عارفه ان زواجنا بالبدايه تم بموافقتج وكل شي كان اوكي
قاطعته زين : احنا ماكنا متزوجين راسي تكذب على من
راسي : المهم زواجنا الاصلي تم بالضغط عليج .. انا مو حاب اضغط عليج ازيد وماراح اغصبج تكونين معاي
زين وبدت الحراره توصل لكل جسمها : انت شقاعد تقول !! تبي ... تطلقني
راسي وهو يزفر : هذا احسن لج ولي وللكل
زين : لحظه لحظه خلني افهم .. خذتني ونست روحك كم يوم والحين بتفلتني .. بأي منطق قاعد تتكلم عبالك انا لعبه بيدك متى ماشبعت تفلتني .. هددت عيلتي خذتني وسكت وحاولت انسيك حقدك لكنك مو راضي تتخلى عن افكارك شتبي تسوي راسي شتبي تسوي اكثر من جذي
راسي : زين سمعيني مافي فايده من علاقتنا المفروض ماكنت اتزوج مره ثانيه هالشي غلط عرفت ان مابتستمر علاقتنا
زين وهي فجأه تتذكر ان قال لها مره ان متزوج من قبل بس صكر السالفه بسرعه وماعطت الموضوع اهميه .. ليش يقول المفروض مااتزوج مره ثانيه ليكون لين الحين يحبها .. ليكون يبي يرجع لها ويبي يطلقني عشان جذي بس اكيد بيرجع يهدد عيلتي .. انا املهم الوحيد وخذلتهم
زين بجمود : وبترجع تهدد عيلتي
راسي ولمعت فكره براسه : مالج دخل زين .. هالموضوع ماتتدخلين فيه
زين وهي تصارخ : مالي دخل !! شنو مالي دخل هذي عيلتي الي تتكلم عنها
راسي بقلبه وعيلتي بعد
زين : اسمع انا عشان اهلي ضغطت على نفسي وتزوجتك وماراح اتراجع فهمت !
راسي : عنيده ومامنج فايده ولا راضيه تفهمين شي دخل غرفة كانت بآخر الممر وصكر الباب
زين حست خلاص رجعت للصفر لا شخص يحبها ولا زوج يفهمها فتحت شنطتها بسرعه تبي تكتب
29 يوماً معكـ
ايام اعدها كنت معك اعيشها في كل مرة نختلف لا اجدك الا تختفي ورا الابواب منغلق لعالمك الخاص
كم حلمت مشاركتك حياتك وان اصبح جزء منها .. ان اكتشفك واحبك كما انت لكن..
تأتيني اليوم طالباً فراقي ؟؟
لماذا احببتك .. لماذا دخلت حياتي اصلاً وكيف اصبحت حبيبي
مالذي احببته في شخص متحجر لا يملك قلباً وانما حجراً بين اضلاعه
29 يوماً انتهت قصة حبي وابتدأت معاناتي !!
صكرت الدفتر تحس انها غصبت نفسها على شي وهو كان ماعطيها الحريه بأنها تروح وتخليه يهدم نفسه
بس ماراح تخليه ماراح تتخلى عن حبها حتى لو مايحبها لازم تتمسك فيه هو زوجها قبل لا يكون الانسان الي تحبه
بدلت ملابسها وتحممت واتصلت في بنت خالتها ساره
ساره : زينوووووووو مو مصدقه وينج انتي لا حس ولاخبر
زين : هههههههه الحين مو مصدقه جان طرشتي مسج عالاقل
ساره : هع هع كل يوم اقول باسأل عنج عقب اقول اخلي عصافير الحب يتهنون
زين بحزن تحاول تخفيه : اووف سكتي مابتصدقين .. رجعناا البحرييييين
ساره وهي تتنقز : حلفي حلفي .. توج تقولين ليش ماقلتي انييج نستقبلج بالمطار .. بسرعه بدلي وتعالي مالي شغل اتيين الحين
زين : ههههههههههه بروحي حدي مستانسه رجعت البحرين .. باسأل راسي وبايييكم لا تقولين حق امي اوكي
ساره : انزين دبوو يلا بسرعه ننتظرج هناك
زين تحس سنين ماشافت اهلها خصوصاً امها وابوها راحت للغرفه الي دخل فيها راسي حاولت تفتح الباب بس مقفول قالت بهدوء : راسي
مارد عليها
زين : راسي انا باروح بيت اهلي
راسي : روحي اي مكان زين انتي حره سوي الي تبينه
هزت راسها وراحت تبدل لبست تنوره سودا قصيره وقميص احمر خلت شعرها منسدل وحطت لها مكياج ثقيل وخلصت تجهيز وطلعت
ابو زين وامها كانو توهم مخلصين عشا همس كانت تتكلم بالتلفون معا لمياء اما بدور قاعده تطالع التلفزيون في الصاله
رن الجرس ابو زين مستغرب من الي جاي
راحت الخدامه بتفتح الباب
بو زين : خلي انا بافتح
فتح الباب ودمعته نزلت على وجهه مو قادر يتحرك
بنته ... جدامه بخير ومافيها شي ليكون يحلم
زين بدت عينها تدمع وهي تشوف حالة ابوها : يبه
ضمته بقوه وهو مو مصدق انها صج بخير ضمها : بنتي .. زين يبه متى رجعتي .. انا بحلم ولا بعلم
ابتسم وهو ماسك وجهها بين يدينه
سعاد الي حست زوجها طول عند الباب راحت تشوفه شهقت : زيييين
ركضت لأمها وضمتها : وحشتيني يمه
امها : الحمدلله على السلامه حبيبتي ... ليش ماقلتي لنا انج راده
ياو خواتها وكل وحده تحظنها كانو خايفين عليها وفي نفس الوقت فرحانين انها بخير
قعدو بالصاله
بو زين بحسره : وينه الي مايخاف ربه
زين : في البيت يبه انا جيت لحالي
بو زين : صج قليل اصل
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -