بارت جديد

رواية قناع حبيبي -18


رواية قناع حبيبي -18

رواية قناع حبيبي -18


ام زين تبي تغير الموضوع : شخبارج يمه وشخبار السفره عسى استانستي

زين وهي تحاول تخفي الحزن الي بقلبها وتتذكر الايام الحلوه قالت بأبتسامه : والله فيينا حلوه

قاطعتها همس : زيووون باركيلي من مساعه ابي اقولها بس دخلتي ونسينا كل شي

معرضي راح افتتحه في اقل من شهر

زين الي فرحت لها من قلب : مبروك حبيبتي والله تستاهلين

بدور : زيون امشي نركب فوق نبي كل شي بالتفصيل الممل

زين وهي تضحك كانو بيركبون الدرج يوم سمعو صوت الجرس

زين : اكيد ساروه

ركضت للباب وضمتها بقوه : مالت عليج وحشتيني

زين : ههههههه تعبتي نفسيتي

ساره : مالت عليج متزوجه وللحين على حركاتج

سلمت على خالتها خوات ساره ماجو معاها كل وحده ببيتها وبيجون لحفل الاستقبال مره وحده

ركبو فوق زين دخلت غرفتها اشتاقت لها نفسها ما تغير شي مرتبه وكل شي بمحله مثل ماتركته

انسدحت على سريرها وضمت دبدوبها : اااااه وحشتني

ياو البنات وقعدو جنبها : يلا قومي قومي وسولفي لي عن كل شي

زين : احم قومو لا تكسروني ترى حبيبي مابيرحمكم تسوون شي في حياته

ساره : ويي مالت اقول قومي بسرعه بلا دلع وقامت تقلدها بسخريه : زوجي .. حبيبي .. يلا بسرعه تكلمي

بدور وهي حاطه يدينها تحت خدها : زيون شنو حسيتي بأول مره كنتي معاه لحالج

زين : والله شاقولج احساس مو طبيعي .. احساس ولا اروع .. اممم يعني تقدرين تقولين ولا بالاحلام تشوفينه

وهي تتكلم فيها الضحكه على اختها المندمجه وفجأه وبدور ماتدري عن حالها صفقت بوجهها : هي هي وين رحتي انتي فلعتها بالمخده : خلاص قومي

بدور انقهرت منها وجابت وساده ثانيه وفلعتها

ساره : هيي لا تطقين بنت خالتي وفلعتها بمخده جنبها بس بدور نزلت راسها وصارت في ويه همس

قامو يتحاذفون بالمخدات وسوو الحجره عفسه من قلب بعد شوي كل وحده انسدحت بمكان : اااه الله يغربلكم تعبت

ساره وهي تنافخ : اوف سكتي من زمان ماينيت جذي

همس : اصلاً انتي من زمان مينونه

وهما يضحكون قالت بدور : زيون نامي عندنا اليوم ساره بعد خلونا نسترجع ايام قبل

زين : والله ودي بس اخاف راسي مايرضى

همس : ويي عاد لا يرضى اهم شي انتي بأمان ومعانا شعليج منه هالوحش

دخلت ام زين لغرفتهم : زين يمه تعشيتي ولا احط لج تاكلين

زين : لا يمه تعشيت

همس : يمه قولي لها تنام عندنا اليوم

ام زين : اي صج زيون رقدي هني اليوم وباجر رجعي بيتج

زين بتردد : مادري باتصل في راسي وباجوف

ام زين : على راحتج يمه .. ساره انا قلت لأمج تخليج تنامين هني بعد

ساره : مشكوره خالتي

صكرت الباب واتصلت زين لراسي

تم مده ولا شاله بدت تحاتي

: نعم

كان صوته تعبان حييل

: راسي

: خلصيني زين ليش داقه .. انتي مو ببيت اهلج خلاص شتبين

: كنت باقولك

: سووي الي تبينه اوكي .. باصكر الحين

صكر التلفون بدون مايسمعها امتلت عيونها بالدموع مسحتهم بسرعه وهي تتظاهر انها للحين تكلمه : ادري مشتاق لي حبيبي بس ابي اقعد معاهم شوي .. اوهو حياتي والله وحشوني

وسوت نفسها تبوز والتفتت عليهم : خلاص بايي الحين ولا تزعل

ساره وهي متخصره : نعم نعم .. اشوفج بكلمه خقيتي

زين بتمثيل : بعد مايصير بيزعل علي باجر وعد بانام عندكم

ساره : اي يصير خير حبيب القلب لازم مايزعل بس احنا بالطقاق

زين ضمتها : ساروه عاد لاتزعلين علي .. باروح له وباجر بانام عندكم وعد

بدور : اي هين روحي مانبيج اصلاً

همس: خلاص روحي حبيبتي وحطي بالج على نفسج

لبست عبايتها بسرعه وهي تنزل على الدرج راسي مو طبيعي ماكانت قادره تتحمل تسمعه يتعذب لازم تروح له بسرعه

شافها ابوها وهي بتطلع : وين بتروح زين

زين : بارجع بيتي يبه

ابوها : مافي طلعه هالحزه

زين وهي شوي وبتصيح لا يبه الله يخليك مو وقته : يبه لازم ارجع راسي طلب مني

ابوها : انتي ببيتي يبيج خلي هو يجي ياخذج انتي مابتطلعين هالحزه

زين : خلاص يبه مو لازم ارجع الحين

ورجعت ركبت فوق شافوها البنات

ساره : ها الا رديتي لهالدرجه ماقدرتي على فراقي

زين : اي شاسوي من زود ماحبج

همس : زين في شي

زين : لا بس ابوي مارضى ارجع هالحزه باجر بارجع انشالله

بدور: الاااي يعني بتقعدين عندنا اليوم

زين وهي تبتسم : اي باقعد على جبدكم

ساره وعينها تلمع : شرايكم ....

تحت الغطا الي كان مثبت بطريقه محكمه قعدو اربعتهم مطفين كل الانوار الا ضوء صغير من شمعتين هذي كانت حركاتهم وهما صغار اذا يتيمعون مع بعض يحطون هالغطا ويتجمعون تحته وكل وحده تعترف بشي

ماكانت لها معنى بس للبنات كان لها ذكريات طفوله ماتنسى

كل وحده ببجامتها منسدحين على الارض

ساره : بدورو شيلي ريلج عن ظهري الله يغربلج ماتحسين

بدور :هههههههه اوووف يد من هذي الي في حلجي

ولعو الشموع ووضحت الرؤيه شوي

زين وهي حاطه غطا على راسها التفتت عليهم وهي حاطه روج احمر على كبر شفايفها وحولهم وتقرب من بدور : بدورو احبج ويات بتبسوها : هيييي لاااا وخري عنييي شايفه شكلج انتي كأنج شفاطه

ساره نافشه كشتها : بنات بذمتكم مو احلى من كشه مريام فارس

همس : اي امبله انا بعد اقول جذي

زين وهي تنسدح على االارض من شكلها كأنها ساحره : ههههههههه يالمينونه هههههههه بس لميها الله يخليج ضحكتي نفسيتي ههههههه

بدور : احم لا صج .. يلا وقت الجد كل وحده تعترف بشي

ساره وهي تضحك ضحكه شيطانيه : خلونا نبدي بزيوون

زين : لا والله شمعنى انا .. طالعتها ساره بنظره يعني بتتكلمين ولا : امم اوكي اعترف وسكتت شوي : اعترف ان في وقامت بهدؤ : ان في نملتين في كشة ساروووه

وبسرررررعه ركضت برى الغطا ساره كانت قاعده مو مستوعبه ثواني وصرخت : زينوووووووووو يالبقرررره تعالي والله اراويج طلعيهم بسرعه ويات بتصيح طلعيهم بسرعه مالي شغل

زين وهي ناقعه ضحك : ههههههههههههههههههههههه مافي شي في شعرج لاتصيحين هههههههههههه

بدور وهمس طاحو بالارض من الضحك على شكل ساره

ساره وهي تعدل بجامتها : مالت عليكم شاللي يضحك انتي وياها يلا انطمو ونبدي من اول

همس : هههههههههههه يازعم جاده ماجفتي شكلج قبل دقيقه

ساره : هموس غطي عالموضوع يلا امشو نرجع داخل

دخلو تحت الغطا او مثل ما يسمونها خيمتهم خخخ

ساره : خلونا نبدي ببدور احسن .. صرت اخاف من هالقطوه

زين : ههههههههه انا قطوه يا ام كشه

بدور : اممم شنو .. اعترف ... اعترف ان مره واحنا صغار ضربت فطووم مسكينه يوم كنا نلعب انا وياها وهموس بعدين قامت تصيح ولا احد قدر يسكتها جان تروح لأمها وتقول ضربوني وهموس مسكينه من الخوف راحت انخشت لأن فطوم قالت بافتن عند ابوي بس انا مسويه نفسي كلش ويازعم بريئه استغليت الفرصه وقلت لهم انا اعرف من ضربها همس وابوي راح وزف هموس زف ههههههههههههههه

همس وهي تطالعها ومرفعه حاجب : مستانسه بعد وتقولها بكل جرأه

بدور : ههههههههههه كل مااتذكر الزف الي حصلتيه ارفع يدي للسما وادعي الحمدلله ماكنت بمكانج هههههههههههه

همس : هههههههههه جب بس مالت عليج مستانسه بعد

ساره : يلا هموس نبي اعتراف خطييير

همس وهي تفكر : ايي لقيتها هههههههه والله من اتذكر ويهي يصير احمررر .. اتذكر مره بالمستشفى كنا قاعدين بالاستراحه عاد انضم لنا دكتور على اساس نناقش حاله جديده ياييتنا وكنا نشرب كوفي واحنا نتكلم اجوفه يطالعني وماشايل عينه كأنه يبيني اطالعه وانا مو ملتفته عليه كلش تم مده ولا بشايل عينه انا عصبت حدي ان شيبي ذي طالعته وعيني يطلع منها شرار ههههههههه جان مسكين عيونه دخلت على داخل مادري شلون صار ويهه واشوفه يأشر على جهة خده انا استغربت ان شيبي اشوفه يأشر ويأشر جنه يبي يقولي شي طلعت المرايه بسرعه من شنطتي جان خدي كان متلعوز كريمه من الكوب اقولكم مت من الفشيله لي يومها يشوفني ويتطنز علي

زين : ههههههههههه مسكين يبي يسوي خير وماسلم منج .. يلا ام كشه دورج

ساره وهي تعدل شعرها : يحصلج انتي شعري لو تموتين ماتصيدين كشتي

زين وهي تضربها على ظهرها بخفه : هههههههههه انطمي يالساحره ... يلا اعترفي

ساره وهي تسوي نفسها تفكر بعيييد : اذكر مره على ايام الثانوي رحت المدرسه وانا مو نايمه الا ساعتين تعرفون رمضان والسهر لي الفجر مع المسلسلات عاد ساره لازم تنام وفي نفس الوقت لازم تروح المدرسه عاد شسويت مثل اي طالبه كسلانه حاظره حصة رياضيات بدلت ويا وحده بآخر الصف ان يا زعم محد بيشوف حطيت الشنطه تحت راسي ونمت نووم عميق ... وقمت على صراخ وحده تضربني بشي مادري شنو فتحت عيني المتنفخه من النوم جان اجوف وحده شطولها لابسه الستاره الي متعودين عليها من اول السنه تلبسها مع نظارتها الي يلبسها يعمى وقاعده توقظني بمسطرتها الطويله انا هني احم شيسمونه تفشلت شوي خذت مخدتي اقصد شنطتي وطلعت من الصف وهي تصرخ تعهد يا سارووو فالج النعهد هع هع

زين : ههههههههههههه آآيه على ايام الثانوي والله احلى ايام

همس: اي والله احلى ايام عمري بالثانوي

بدور : اقول لا تقلبونها مناحه الحين قومو عندي لكم مسرحيه تفطس من الضحك نصووور وطروق فيهم

ساره : الاااي قومو قومو خلونا نضحك

وهما يمشون

زين : خبله

ساره : انتي

وصلو للصاله خذو الدي في دي وراحو بيطالعون في غرفة بدور

بدور : قلت ماباطالعه الا اذا معاي احد عشان الضحك على اصوله

ساره وهي تتربع على السرير : اي اي زين سويتي

زين : لحظه ماييبنا شي للسهره دقايق وراده

راحت يابت لوازم السهره خخخ وقعدو يطالعون الفلم ويسترجعون الايام الي راحت وزين نست سالفة راسي تحس نفسها رجعت البنت الصغيره المدلـله الي للحين ماتزوجت

اليوم الي بعده تغدت مع اهلها وماستغربت ان راسي ماسأل عنها ولا اتصل الود وده يفتك منها بأسرع وقت قعدت على كرسي بالصاله مع اهلها وهي تشرب الشاي تفكر بزوجته القبليه معقوله حن لها ويبي يرجعها من جذي يبي يطلقني ويعذب اهلي لاني ماعجبته .. اعوذ بالله من ابليس

هزت راسها بخفه : يلا يمه .. يبه انا بارجع بيتي الحين

امها بتفهم : معلي يمه بس لاتنسين حفل الاستقبال بعد اسبوع تجهزي

زين : معلي يمه .. يلا مع السلامه

ابوها ساكت قربت منه وحطت يدها على يده : يبه لا تحاتي

هز راسه بهدؤ وابتسم

*

*

اليوم رهام بترجع لبيتها كانت تبي تظل لحالها وتقضي آخر ايامها وحيده بس ماجد واقف عند الباب ينتظرها مايبي يشوف ابوها ولا بيتهاوش

نزلت له والتعب مبين بوجهها وجسمها الهلكان

ماجد بحزن : شخبارج

رهام وهي تصكر باب السياره : بخير

شغل السياره وخذ طريقه لبيتهم

*

*

في بيت ياسر العم الكبير

ياسر وزوجته وعمر قاعدين بالصاله

ام عمر : مادريتو زين رجعت امس من فيينا

بو عمر : زين زين الحمدلله على سلامتها

ام عمر : اي اليوم اتصلت لي سعاد تخبرني عن حفل الاستقبال

عمر : يبه متى بتتصل في عمي عن خطبتي ببدور

ياسر: اوووه صح راح عن بالي نسيت خلاص الحين باتصل لفهد

بعد مااتصل لأخوه وحددو يروحون له اليوم بعد صلاة المغرب

عمر وهو فرحان باس راس ابوه : مشكور يبه

وراح لغرفته

*

*

وقفت سيارتها بالمواقف الخلفيه للبيت دخلت داخل وركبت بسرعه فوق توقعت تشوفه بغرفتهم بس ماله اثر تذكرت الغرفه الي دخلها البارحه راحت وطقت الباب بخفه

راسي : من

زين : انا زين ... افتح الباب راسي

راسي: ابتعدي من هني زين ... احسن لج

زين : ابي اتكلم معاك

صرخ بقوه : قلت لج مابي اتكلم فااارجي

زين : بس هذا الي عندك تصارخ

ابتعدت بسرعه عن الباب وحاولت تهدي نفسها قررت تاخذ جوله بحديقة البيت

نزلت لتحت كان المكان ينبض بالحياه اللون الاخضر منتشر بكل المنطقه لون الطبيعه !!

مشت شوي على يمينها تنتشر انواع مختلفه من الاشجار الكبيره مغطيه المكان وتخلي الواحد يتشوق يتظلل تحتهم وجدام شوي كان مثل الدوار مليان ورود من مختلف الالوان تتوسطهم نافوره صغيره في آخر الحديقه كان في ارجوحه كبيره وعليها عدة مخدات يعني للي يبي يسترخي وشافت جنبها وحده للأطفال عجبتها كثير راحت وقعدت تتأرجح ببطء وشوي شوي قامت تزيد من السرعه وفمها يرسم ابتسامه طفوليه

ماانتبهت للي يراقبها من فوق ويتهدم كل مايشوفها

Can I help you madam رجعت لداخل البيت وحست انها جاعت راحت المطبخ طلعت لها وحده من الخدم:



No thanksزين وهي تبتسم:

شافت لها سله فيها تفاح خذت لها وحده تسد بها جوعها قعدت تاكلها وهي تركب الدرج قعدت بتعب على كرسي فالصاله الفوقيه الي جنب الغرف وهي بترجع راسها على ورى سمعت صرخه قويه صرخة انسان يتألم وبعدها اشيا تتكسر مااهتمت لشي فتحت الباب بسرعه وشافته كان شكله غير مو راسي هذا انسان يائس قربت منه بسرعه وضمته من ورى : راسي تكفى بس خلاص

كان فاكك ازرة قميصه وويهه تعبان حيل كان حامل بيده قطعه وجاي بيرميها يوم حس بها تضمه ضعف ونزل يده وهي ضامته من را غمض عيونه بتعب قال بصوت عميق: شتسوين هني

زين : راسي طالعني ارجوك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -