بارت جديد

رواية قناع حبيبي -15


رواية قناع حبيبي -15

رواية قناع حبيبي -15

كمل اليوم بسرعه رجعو الفندق كلمت امها وطمنتها ونامو تعابه من زود المشي

اليوم الثاني قامت شافت نفسها بحظنه خافت : انا شنو يابني هني

كان حاظنها بيدينه لدفى صدره حست بالأمان في حظنه بس استحت كثير

راسي : صباح الحب يااحلى حب

زين وهي تقوم بسرعه : صباح النور

راسي : ها ودج تشوفين قصر الشونبرون متأكد راح يعجبج

بدلو وراحو لهالقصر التاريخي كان روعه تاريخيه وتحيط به حديقة ضخمه خذو لهم جوله داخل القصر وزين اعجبت بالاشيا الموجوده داخله خصوصاً غرفة الملكه

في الحديقة المحيطه بالقصر في لعبة متاهه حيث تدخل سلسلة من الممرات المفتوحة حيناً والمغلقة حيناً حتى تقدرون توصلون لطرف بوابة الخروج

دخلوها وقبل لا يفترقون قال لها : اذا انتي قدري راح القاج

زين ابتسمت وراحت من الطرف الثاني وبدت تمشي بسرعه تبي تحصل راسي وهي تمشي ماحطت بالها على الي جايه من الطرف الثاني صدمتها ومشت : صج قليلة ادب

ضحكت وكملت مشي شكلها تدور احد

بدت تسرع خطواتها وفجأه شافته جدامها ابتسم لها بحب : حصلتج

سحبها من يدها : يلا عندي لج مفاجأه مشو لمسافه كان الجو روعه مغيم شوي وهوا

وصلو لمحطه نهر الدانوب راسي استأجر قارب

زين : تعرف له

راسي : من الاشيا الي لازم تعرفينها عن راسي انه يحب البحر ... عندي طراد بالبحرين راح اوديج برحلات كثيره

زين ابتسمت تحب البحر وهذا شي يشتركون فيه

راسي قعد يمشي القارب فالنهر وصلو بعد مسافه وقف شوي والتفت على زين الي كانت مغمضه عينها تستمتع بالهدوء والجو الحلو : زين

التفتت عليه وضاعو قبله طويله حسو ان مشاعرهم كلها فيها

فحت عينها بهدوء وراسي سند جبهته على جبهتها وهو ماسك رقبتها ظلو فتره يحس يبي يقولها كلام كثير بس مو عارف كيف حتى عيونه موقادره تشوفها وتقرى الي يبي يقوله

زين كانت تبي يقول شي ... اي شي بس ظل ساكت ابتعدت عنه بخيبة امل واصلو طريقهم

*

*

بالبحرين

رهام تكلم امها

رهام : لا والله يا يمه مو مرتاحه احس ان بيظل شي ناقص بينا .. احاول انسى كل شي عشان علي بس ماقدر احس ان قلبه مو لي

امها : يمه مالج الا حل واحد

رهام : شنو هو

امها : الي كنت اقولج عليه قبل حتى لا تصير هالمشاكل تييبين له ضنى ثاني

رهام بيأس : ماظن هالفكره بتنفع

امها : انتي جربي وماراح تخسرين شي .. واذا تحسين فيج شي او تبين تسألين الافضل تروحين المستشفى وتسوين لج فحوصات

رهام : مادري باروح عقب يومين ان شاء الله

*

*

بدور تكلم فاطمه : لا مابي اطلع

فاطمه : بدور والله ملل ماعندج احساس انتي خلينا نطلع نغير جو والله يايبين فلم يهبل خلينا نروح العصر وبنرجع بسرعه

بدور بملل : مادري ... بس على شرط احنا نمرج

فاطمه : عاااادي بس اهم شي نطلع

فاطمه ماعندها الليسن ابوها مايرضى من جذي دايماً اذا تبي تطلع لازم احد من اخوانها يودونها حتى سواق ماعندهم لأن ابوها مايأمن على رياييل في بيته

قالت لأختها همس وعالساعه اربع ونص كانو واقفين عند باب بيت عمهم

بدور تتصل فيها : الو ... وينج احنا تحت

فاطمه وصوتها مبين تعاني خخخخ : اووف سكتي وانا نازله بيدي كوب عصير باعطيه علوي جان ينصب كله على عبايتي

نزلي شوي لين ماابدل بس

بدور : اوهووو فطوم والله سالفه الحين بيبدي الفلم

فاطمه : نزلي امي تبي تسلم عليج

بدور وهي تتأفف نزلت هي وهمس

تمشي وهي تدعي ماتشوفه ماتبي تواجهه الحين

شافته قدامها وتفاجأ بوجودها

ماجد : همس

همس ساكته تشوف وجهه هلون شاحب

بدور : هلا ماجد شخبارك

ماجد وعينه على همس : انا بخير وانتي شخبارج

بدور وهي تسحب اختها : عن اذنك بنروح لفاطمه

ماجد وهو ماوده تروح عنه : اذنج معاج

رهام كانت بالسياره بيروحون المستشفى عشان فحوصات رهام

رهام : شفي ويهك هلون جنك شايف شبح

ماجد : ولاشي بس احس بتعب

رهام لفت ويهها للجهه الثانيه (يارب تصبرني)

*

*

دخلو غرفة فاطمه وشافوها قاعده تعدل شيلتها سلمت عليهم : يلا مشينا امشو امي تبي تشوفكم وحشتوها

همس : فديتها والله مرت عمي يبيلنا يمعه اول ماترجع زيون

فاطمه بحزن على بنت عمها : الا شخبارها

بدور : لااا وين كل تمثيل بتمثيل كم مره كلمتها وتقول انهم مثل السمن على العسل

فاطمه بأبتسامه : الحمدلله اهم شي الله يهديه

نزلو تحت وسلمو على ام فاطمه قعدو معاها شوي

بدور :عن اذنكم

يات بتروح الحمام وانتو بكرامه وشافته توه طالع من غرفته دخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب

عمر مستغرب هو حس ان في احد هني

وقفت ورا الباب وقلبها ينبض بسرعه فتحت الباب ببطء

شافها وشافته شقد متغيره يا بدور صايره اضعف واحلى على الرغم من التعب المرسوم على وجهها

بدور : انت ...

عمر يحاول يخفف الجو المتوتر : اي في بيتنا

بدور تتخيفف معا ويهك ... مشت بترجع الصاله ومسك يدها

بدور مغمضه عينها من لمسته : اتركني

عمر : بدور لي متى بنظل جذي ... انا احبج وابيج لي الله يخليج فهميني انا احبج ومستحيل افكر في انسانه غيرج

عمر : انا حياتي ابتدت من شفتج ... انتي كل حياتي عطيني فرصه ابرر موقفي

بدور بعد الصمت : مادري يا عمر اذا اقدر اثق فيك ... انت اول انسان حببني فالحياه و نفسه الي خلاني اكرهها .. بس باعطيك فرصه لأني ....

عمر وهو فرحان : اليوم راح اكلم امي تخطبج لي انا ماصدقت ترضين علي

بدور بأبتسامه خجوله تركته بعد ماخذت قلبه معاها

راحو السينما وبدور على غير عادتها تضحك ومستانسه عمر كان وايد متحكم بحياتها

*

*

النمسا

صار لهم اكثر من اسبوعين في فيينا

كل يوم تقضيه معاه احلى من الثاني ولحد الحين كان محترم قراراتها وماقرب منها

حتى لو ارتاحت له وعرفته اكثر بس هالشي ماغير فكرتها وهو للحين ساكت عنها

كان يبدل وهي فالصاله طلعت دفترها وكتبت :

رغم الراحه التي اشعر بها معك

والحب الذي اقرأه في عينيك

الا اني اجد شبح الخوف يطاردني

لماذا اشعر اني بحاجة الي يديك ان تضمني لتطمئنني في حين اخاف من ان تمسكني

مشاعري متناقضه احتاجك ان تلملمها بكلماتك الحنونه لتهدئني

راسي كان وراها لاف الفوطه على خصره : شتسوين

زين وهي تبلع ريقها بأرتباك من شكله : ماسوي شي ... اكتب

راسي : عن شنو

قعد يمها وابتعدت : يلا بدل ملابسك

راسي : تعالي

زين : باروح ...

راسي وهو يقرب منها : وين بتروحين

زين ترجع على ورا : باروح ... باروح الـ

مسكها وصارت في حظنه : لي متى بنظل في نفس الغرفه ولا كأنه مع بعض

زين بأرتباك تحاول تهرب من بين يده

مسكها بقوه وصارت عينها في نظارته >> حلوه ذي

زين : انا للحين ماعرف من انت

راسي : راح تعرفيني مع الايام ... مافي شي مهم تعرفينه

زين : راسي اناعينك للحين ماشفتها ... شنو السر الي تخفيه

راسي تركها : اليوم بنروح منطقه ثانيه جهزي نفسج وخذي لج ثياب يمكن الجو بارد بنروح بالقطار

زين وهي تبي تعرف سره خلاص : اوكي

وردت لفت عليه : راسي

راسي : نعم

زين : بنرجع هني ولا اخذ كل الاغراض

راسي : اخذي كل شي

جهزو اغراضهم وانطلقو لمحطة القطار بين سالزبورج و فيينا ثلاث ساعات

*

*

في البحرين

رهام كانت عند الدكتوره

فتحت المغلف الي فيه فحوصات رهام

رهام وهي تشهق : انتي شتقولييين !!!!

*

*

زين وراسي وصلو لمنطقة سالزبورج عجبتها الرحله بالقطار على الرغم من السفرات الي سافرتها مع اهلها لكن ولا مره ركبت قطار

كانت تطالع الطبيعه والخضره وصلو وحطو اغراضهم

راحت زين تجهزت وراسي قعد ينتظرها

لبست جينز ازرق وقميص اصفر فاتح فيه قصه على الصدر

طلعو يتغدون

شافو لهم مطعم شكله من برى حلو على الطراز القديم وفيه كراسي برى قررو يستمتعون بالجو

وهما ينتظرون الاكل زين كانت سرحانه بكلام راسي قبل لا يجون هني فجأه حست بيده تمسك يدها

: حبيبتي سرحانه في شنو

زين وهي تبتسم : ولاشي

حس بها ترتجف : انتي بردانه ؟

زين وهي ترتجف من لمسته : لا ...اي اي برد شوي

فصخ الجاكيت الي لا بسها وقام حطها على كتفها

زين من شمت ريحة عطره خلاص ماودها تشيل الجاكيت

قالت بأبتسامه حلوه : شكراً

زين : صحيح ان هالمنطقه فيها اكبر جبل جليدي ؟

راسي وهو يرجع لورى : اي صحيح وبكرى راح نروح له ان شاء لله

زين : كم مره جيت النمسا من قبل

راسي : اممم مرتين

زين : حق الشغل

راسي : اي تقدرين تقولين جذي

زين : اها

راسي : احس شي شاغل بالج اليوم

زين وهي تبتسم : لا ولا شي

رجعو الفندق عالساعه ثمان فالليل

راسي : اوووف تعبت من المشي

دخلو غرفتهم

زين وهي تضحك : بس والله وناسه هالمنطقه اهدء من فيينا

راسي وهو يضمها من روى : تحبين الهدوء

زين وهي تحاول تهدأ من دقات قلبها هزت راسها

راسي : زين ...

لفت عليه : نع ...

سكتها ببوسه قويه وهو ضامها راح صكر الباب و ......



قامت الصبح وهي تبتسم شافته نايم يمها قربت منه بالعدال

وفجأه صرخت : راسي !!!!

شاللي خلى زين تصرخ ؟

هالشي بيأثر على علاقتهم ؟ وخصوصاً لما يرجعون البحرين هل بيرجع راسي القبلي المحب للأنتقام ؟

رهام شاللي قالته لها الدكتوره وخلاها تتفاجأ معقوله حامل ولا في شي ثاني ؟

ماجد وهمس بيتأثرون بهالشي ؟

عمر وبدور بيتزوجون ولا منى بتطلع في طريقهم مره ثانيه ؟

تابعو الجزء القادم من حبيبي المقنع


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -