رواية الكسر ما ينفعه تجبير -17


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -17

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -17

انا:امم .. مين معي ؟

الطرف الثاني:وانتي وش عليييك .. لا تدقين مره ثانيه فاهمه ..

اسمع صوت من عنده:اوريك يا كلـ* انا ما قلت لك تقول هالحكي

شوي قرب الصوت اكثر:شجن حبيبتي اسف .. هذا واحد من الشباب ههههههههههه

انا:ايه تخليه يرد على جوالك ويقول لي لا عاد تدقين .. عبدالله انت وش فيك انا مرررره متوتره ومحتاااجه اكلمك .. انسى شوي وبلاها هالانانيه فكر بغيرك يعني انت عارف اني ما عندي احد غيرك اقدر اقوله كل الي

فجأه سكتت .. انا وش جالسه اقول .. ؟؟ جالسه احاسبه لانه ما يبي يكلمني ..؟ هو الغلطان الحين .. ؟؟؟ لا هو ما سوى شي كل ذمبه انه يحبني وانا وحده غبيه جالسه ابي اكلمه واعلمه قد ايش انا متوتره عشان بكره وقد ايش انا فرحانه لانو بتصير عندي حياة جديده .. وبكبر وبيكون عندي اطفال وبـ ...... الخ الخ ...

حسيت بشي غريب كان ودي اني اقفل بوجهه وابكي وخلاص .. حاولت بس ما عرفت كنت ابي اسمع وش بيقوول

لكنه ظل ساكت ..

انا بإنفعاال:لا تسككككت قووووول اي شي

عبدالله بهدوء:ايش اقول ..

وضحك:ههههههههههههههه تصدقيييييين انك تووحفه .. واللهي ما قد شفت زيييييييييك على وجه الكره الارضيه .. هههههههههه

انا عقدت حواجبي:عبدالله شفيك تضحك .. انا ما قلت شي يضحك .. وبعدين ايش حبيبتي هاذي اول مره تقولها .. هيه انت شارب شي

عبدالله بصوت حزين غير الصوت الي قبل شوي:لا من جد ما قد شفتك زيك هه .. يعني داقه علي .. وانتي بتتزوجين بكره ..

رجع لحالته الي قبل شوي:هههههههههههههههههههه وش تبين مني خلاص .. انا اكرهك اصلا ههههههه بس انتي ما تدرين .. اكرهك عارفه كيف اكرهك ههههههههههههههه .. والله ماهي حاله هاذي .. يعني انتي فاااااااااااااااااااااهمه اني احبك وداريه انتي وش تعنين لي وداريه انك انتي الشي الوحيد الي بقالي بهالدنيا من بعدهم .. ههههههه ولا وفوق كل هذااااا .. جايييه مسويه نفسك ما تدرين

فجأه صرخ:لكن بقولك وش الي ما تدرين عنه انتي حيوانه وحقيره انتي ما تدريييييين اني احبك .. ماهو همك الي انا فيه .. حيواااااااااااااااااااانه

شوي اسمع اصوات ناس حوله يهدونه وهو يصرخ ويقول حيوانه

انا تصمنت مكاني

هذا عبدالله ..؟ لا .. ماهو عبدالله .. ليش يكلمني كذااا ..!؟ لييييييش ..

انا توني ادري ان عبدالله ممكن انه يقول هالحكي لي او يصرخ بوجهي بهالطريقه ... بس هذا مو عبدالله .. ماهو الي انا اعرفه

خنقتني العبره ورميت الجوال وبديت ابكي .. وشوي شوي علا صوتي اكثر وبديت ابكي اكثر .. مدري وش الي جالس يصير

خلاص ابي كل يصير تمام زي قبل ما ادق عليه .. ابي .... ابي يرجع كل شي وراا ابي اعدل كل شي .. ابي انسى الي صار قبل شوي

شوي اسمع صوت ليلى:شجججن وش فيييييك ..؟

رفعت رااسي وحظنتها بقوه وانا اشهق من الصياح:قال عني حيوانه يا ليلى ... يكرهنننننني .. ليلىىىىى اخوي يكرهني يا ليلى يكرهننني

ليلى ماهي فاهمه شي بس تحاول تهديني:ما عليه ما عليه ما راح يصير الا العافيه

انا:اقولك يكرهني منتي فاهمه .....

قلت بإنفعال:كيف يقول انه يحبني بعدين يقول انه يكرهني بعدين يقول عني حيوانه وحقيره كييييف .. ليلى ... انا ...

حظنتها بقوه:ليلىىىىىىى عبدالله تغير .. لييييش تغير .... ليلى انا اكره حمد ... انا ما راح اتزوجه اكررهه

طلعت ماما وهي مرتاعه:خير وش صااير ؟؟ جاها كابوس؟؟؟!

ليلى:لا يا خالتي مدري شفيها تقول عبدالله تغير وتقول انها تكره حمد ومدري ايش وما تبي تتزوج

جتني ماما وطالعتني وهي مرتاااعه:وش فيك .. وش صااير لك يا بعد عمري وش فيييييييك

حظنتها:مااااااامااا .. مابي اتزوجه .. اكرهه يا ماما هو الي خلا عبدالله يكرهني .. كله منه .. ماما عبدالله قال عني حيوانه ... ماما عبدالله يكرهني ليش ..... انا ما سويت له شي ...

ماما تحاول تهديني:لا ما يقول عنك حيوانه يا بنيتي اذكري الله..اذكري الله

وانا ضليت ابكي ما كنت اسمع شي من كلامهم .. الا لما كانت ماما واقفه وتتكلم بالجوال

ماما:لا بس ... طيب قول لها .. لا هي كانت مره فرحانه ... لالا وش دعوه بقول لها انك كنت تستهبل بس .. ليش قلت هالحكي لها.... ايه ايه .. تبي تكلمها .. لا الله يخليك والله انها مدري وش فيها .. عبدالله البنت متعلقه فيك وانت بحسبة اخوها هي ما عندها اخوان .. مو وقتك جاي تقول لها هالحكي الله يهديك .... ايه خلاص هاذي المره الالف الي تعتذر فيها خلاص .. اج ... اجل بتكلمها ....

شوي تتكلم بجديه:عبدالله انت الي سببت كل هذا وعلى قولتك كان استهبال انا ماني رايقه لحركات مراهقه سخيفه بتكلم البنت وتقول لها هالكلام فاهم .. البنت بتتزوج وانت جالس تستهبل ..!

شوي بعد اخذ وعطا مدت لي الجوال:كلميه

انا طالعتها:مين ..

ماما:عبدالله

مسكت الجوال بتررد :لا مابي اكلمه هو يكرهني ..

ماما عصبت:وبعدين معكم .. بيقولك اسف وبتنتهي هالسالفه فاهمه ولا مو فاهمه .. بلا حركات بزران انتي وياه

مسكت الجوال وحطيته على اذني بهدوء .. شوي بكيت:انت تكرهني ؟؟

..:لا

انا ابكي:.........

عبدالله:خلاص اسف .. والله كنت .. كنت بس كذا .. خلاص شجن انسي كلامي كنت

انا بإنفعال:انت بايخ ليش تقول لي هالحكي اصلا مافي مبرر انا عارفه انت تكرهني مو ان

قاطعني:والله اسف خلاص قلت لك اسف فيها شي بعد .. ههههههه شجونه انا احبك في الله انتي اختي .. انتي زي فاتن كيف اكرهك .. والله لو اني داري انك حساسه كذا كان ما قلت لك هالكلام هههههههههههه

انا حسيت انه يمثل بس ضغطت على نفسي عشان اصدقه:وليش قلته ؟؟

عبدالله:لانو ماعجبتني فكرة انك تتزوجين وتتركيني .. يعني ما راح اشوفك زي اول .. بس اوعدك اطب عليكم كل يوم واتغدا معكم ....... وانام معكم بعد هه

انا ضحكت بين دموعي:هههه .. وتجي بكره

عبدالله:وبجي بكره .. مافي شي يسوى هالضحكه ..

انا:عبدالله انت من جدك كلامك هذا يعني انا زي فا

طالعت ماما .. وكلمت:جد يعني ؟

عبدالله:يو لازم تطولينها بروح العب بلوت مع الشباب باي

وسكر بوجهي بسرعه وتركني مبتسمه ..

كنت عارفه او شاكه ان هالكلام ماهو صح .. بس عشان ماما وبابا وكل الي حولي .. وعشاني انا بعد .. حاولت اصدق ..

وبعدين حسيت براحه .. يعني طول هالفتره كان يحبني زي ما يحب فاتن ..!؟

فجأه حسيت بشعور غريب ... قهر يمكن .. بس حاولت اتجنبه وغمضت عيوني عشان انام .. بس ما امداني

الله اكبر .. الله اكبر ..

قمت وانا اتفف:اذذذذن ..!؟

ليلى:ايه .. قومي صلي وتروووشي .. اليوم عرسك يا بنت

حظنت ليلى:لووولا متحمسه .. عبدالله بيجي بكره

ليلى تتنهدت:والله الفلم الي سويتوه قبل شوي .. من جد يعني قممممممممممه

ضحكت:اقول اسكتي عاد .. هو بس كان يستهبل

قامت وتركتني:ايه زين .. يلا انا بروح بيتنا

انا قمت وراها بسرعه:لااااااا بتجلسين خير

ليلى طالعتني:وفستاني.. واغراضي .. وبروح بيتنا اتروش وو

قاطعتها:ليلى ووجع كل شي بتسوينه هنا فاهمه ولا مو فاهمه

مسكت يدها وضغطت عليها:ولا برمي نفسي مع الدرج .. ااااااااااااه فرحانه ..

ليلى غمزت :مدري من الي تقول اكره حمد

ضربتها بخفيف:ما قلت اكرهه .. اصلا مدري وش الكلام الي طلع مني كذا

ليلى:هههههههههه ايه طيب

ماما طلعت من غرفتها:يلا الصلاة

طالعت ماما:ماما انا اسفه عشان قبل شوي والله مالي داعي حسيت اني بزر

ماما بنص عين:لا انتي ولا عبدالله .. المهم .. روحي صلي وتروشي ونامي لك شوي عشان بنطلع القصر الساعه تسع

قلت بهمس:قالت قصر قالت المشكله محد حاظر

ليلى:هههههههههههههههه

رحت اتروش طبعا مو اي ترويشه .. كنت احس اني بموووت من الخوف فجاه كذا كل ما اتذكر وش بسوي او وش بيصير تمر قشعريره بكل جسمي .. طلعت بعد ساعه كذا وانا اطالع حولي .. والروب علي وشعري يقطر مويه

اخذت نفس ومشيت للتسريحه جلست اطالع نفسي .. انا عروس ؟؟

ابتسمت كان شعور جميل .. انو فيه احد بالدنيا هاذي كلها اختارني من بين الف بنت عشاني انا .. يعني فيه شخص مهتم لوجودي

تذكرت فجأه انو جدتي هي الي سمتنا على بعض ..

يعني خلاص بعد اليوم انا بطلع .. بودع هالبيت .. بودع هالغرفه ..

لفيت حول نفسي وانا اطالعها اطالع جدرانها اطالع السرير غرفة الالعاب سابقا مرت علي ذكريات تسع سنين بغمضه عين

اخذت نفس طويل وانا اقول بيني وبين نفسي .. خلاص يا ماما انا بفككم من غثاي وبطلع من حياتكم للأبد ..

بدلت ملابسي .. لبست جينز وبلوزه ووقفت امشط شعري ..

دخلت ليلى:يلاا انتي وش تسوين .. خلينا نطلع القصر ..

انا:اف طيب بمشط شعري

ليلى تناظرني:يختي ما احس انك عروس .. ههههههههههه فيه عروس تلبس جينز وبلوزه بيوم زواجها

قلت بضحكه خفيفه:ايه انا .. الحين بنروح القصر ؟؟

ليلى:ايه امك تقول .. وابوك طلع من بدري مدري وش جلس يسوي .. الحين بنروح القصر نشوف الاوضاع وكذا وتجيك الكوافيره هناك

تنهدت:ليلى متأكده ان هالكوافيره كويسه

ليلى:هم ثلاث اصلا .. وبعدين ماما هي الي قالت لي عنهم .. تقول مررررره كويسين .. يلا يلا روحي البسي عباتك ..

انا:طيب البطاقات الي عطيتك اياها عطيتيها رغد والهنوف

ليلى:رغد ما شفتها بس قلت للهنوف تعطيها

انا تنهدت: طيب .. وين عباتي الواسعه .. ما شفتيها كانت هنا

ليلى تأشر:هاذي هي... هههههههه ريحتك حلوه

ناظرتها بنص عين:طبيعي توني متروشه ايش رايك

نزلنا وركبنا السياره

ماما:لازم تتأخرين

قلت بتوتر:ماما .. الحلى من وين جبتوه ؟

ماما:يا ربي انتي لا تشغلين بالك بالاشياء التافهه

انا:ماااماا .. مو تافه هذا حلى زواجي .. طيب ... واللبس حق الي بيقدمون القهوه ؟

ماما:ايه نفس الي اخترتيه

انا:طيب شغالات صح .. انا مابي حقات القصر

ماما:اففف .. والله يا بنتي كل شي زي ما قلتي هههههههه انا ما سويت كذا يوم جيت اعرس

انا:ماما .. وشو عرسي لازم كل شي يصير كويس .. كم الي بيجون ؟

ماما:عمانك وحريمهم وعيالهم وخالاتك وعيالهم وناس يعزون علينا .. .واهل المعرس ومعازيمهم

انا اخذت نفس:ايه مابي زحمه .. طيب والمصوره .. ؟

ماما:شجن وبعدين معك .. وش هالاسئله ليه مشغله بالك ..

انا التفت على ليلى بسرعه:فستاااني وينه ؟

ليلى ارتاعت مني:مدري ..!

ماما:ابوك وداه القصر .. شجن اركدي تراك اربكتيني معك

مسكت شنطتي بقوه وانا احس اني خايفه كيف بيعدي هاليوم .. اخذت نفس عميق وانا افكر واتخيل الاحداث الي بتصير اليوم

دخلت القصر .. طالعت الدرج الي تدربت عليه كثير .. وطالعت الطاولات .. كويس زي ما اخترتها سكري وذهبي ..

طالعت القصر كله وانا ارقى مع الدرج .. كل شي تمام .. ااااااه بس

الساعه سبع بالليل وصلو خالاتي ..

انا كنت لابسه الفستان وجاهزه .. كنت جااااايعه ما رضيت اتغدى بس افطرت ..

دخلت خالتي مووضي:شووووووفو القمر .. حبيبتي شجوووون مبروووك

جت تبوسني وانا رديت لها الابتسامه:الله يبارك فيك خالتي

طالعتني من فوق لتحت:والله قمر .. لو ان ولدي عموري كبير كان اخذتك له .. مشالله مشالله وش هالزين يا بنت غطيتي عليناا هه

ماما بثقه:ايه العروس وش رايك

خالتي موضي تفصخ عباتها:اهم شي اني انا وياك مطقمين

ضحكت عليها اجاملها وانا متوتره والكوافيره تكمل المكياج ..

ما طلبت منها تحط مكياج كثير ما احبه .. بس شادو خفيف ذهبي .. وقلت لها تكثر كحل .. وبلاش خفيف وحتى ما رضيت احط اساس الا بعد اصرار من ماما.. انا بصراحه كنت مبهوره بشكلي بس توقعت اكون احلا من كذا .. بس يمكن من الخوف حسيت كذا

شوي شوي خالاتي بدو يجون الغرفه .. وعيال عماني الصغار كل شوي يجون يسلمون وماما تصرخ عليهم .. بدو يجون المعازيم وماما طلعت بره .. وجلست انا وليلى

انا:ليلى .. مره خايفه ..

ليلى:لا تخافين ليش كذا هذا .. وقسم بالله تجننييييييين

انا:فيه ناس كثير جو ؟؟

موده بنت خالتي:لا عاديين .. انتي ليش متوتره

هاجر بنت خالتي بعد:وانتي ايش رايك عروس يعني

التفت على الكوافيره:خلاص مشكوره .. اذا تبين تروحين يعني

ابتسمت الكوافيره:لاا شو هالحكي ما خلصت .. لازم كمّل ميك اب

طالعت ليلى وانا اتأفف .. عطتني نظره بإبتسامه كأنها تشجعني

دخل واحد من عيال عماني الصغار اسمه مشعل .. ومد لي ورده بيضا على اصفر شويه

مشعل:مبروك يا العروسه

اخذت منه الورده وانا اضحك:الله يبارك فيك يا قلبي ..

ناظرته بخبث:من وين جايب الورده يا الدوبي

مشعل كان بثالث ابتدائي:ههههه جبتها من الكوشه

ضربته بالورده على راسه بشويش:خلاص مره ثانيه لا تسويها.. يا ويلك لو شافوك البزران الثانين وخلصو الورد

مشعل:اصلا امك صرخت علي

تنهدت بإبتسامه يا حبي لها ماما .. مسكت مشعل وقربته :تعال بقولك شي

مشعل:وشو

انا:شفت عبدالله

مشعل:ولد عمي زياد

انا:اييه عبدالله ولد عمي زياد .. جا ؟؟

مشعل:مدددري عنه ..

توه بيطلع الا مسكته:تعاااال .. روح شوف هو جا ولا لا

قال بدون نفس:وانا فاضي بروح العب مع

قاطعته بدلع:مو عشااني يا الدوب انا عروس

راح وهو يجرجر رجوله:طيب

ناديته:ارجع لا تجحد

موده:ههههههههههه وانتي وش عليك بعبدالله ولد خالتي ..

ناظرتها بنص عين:والله اخوي وابي اشوف جا ولا ما جا .. عشان اعرف يعني اذبحه ولا لا

هاجر:هههههههههههههه .. الله يخليكم لبعض يختي مدري وش الي مخليكم كذا اصحاب

قلت وانا طالع نفسي بالمرايه:اخوان لو سمحتي

دخلت ام حمد:الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد كلولولولولولولولولولوش

انا ارتعت والتفت لقيتها واقفه بكامل زينتها وطابه علي انا قمت وسلمت عليها

ام حمد:مشالله تبارك الله سم الله عليك من الحسد و.......

بدت تقول كلام كثير وتقرى علي وانا مبتسمه وعلى وجهي علامة استفهام

ام حمد:يا خوفي تهبلين بولدي

نزلت راسي وانا مستحيه .. وش الفايده يحرجون خلق الله

دخلت وراها حرمه

ام حمد:صالحه تعالي شوفي مرت ولدي

جت صالحه هاذي تبوسني:والله زين ما اخترتي يام حمد .. مشالله .. هاذي بنية عادل الله يرحمه

اخذت نفس عميق لما قالت عادل .. يعني تعرف بابا ..

ام حمد:اييه بنية عادل ولد حصه

بدو يتكلمون وانا سفهتهم وبديت افكر .. انا مو زوجة حمد الحين .. ؟؟!

ما وقعت ..!؟ هو على اساس ان هذي ملكه بس بقصر لانه ملكه وزواج مع بعض

التفت على ليلى وقلت بهمس:ليلى .. انا ما وقعت .. ؟!

ليلى:وقعتي ايش ..!؟

انا:الـ .. مدري بس انا مو زوجة حمد اصلا

دخلت ماما فجأه ومعها كتاب:يلا شجن وقعي ..

طالعت الساعه كانت ثمان .. بدري توهم يجيبونه ..

حطته قدامي ومدت لي القلم .. جلست اطالع الكتاب وانا سرحانه .. بمرجد توقيع صغير راح تتغير حياتي

مسكت القلم بس ما وقعت زي اي توقيع بالدنيا

اول شي رسمت نجمه .. وكتبت فوقها حرف الـ 'S' لانو حرفي .. وحطيت خطين عشوائيين عليهم .. ابتسمت وانا ارجع القلم لماما .. اتذكر هالتوقيع كنت انا وعبدالله وقتها نشخبط وهو علمني كيف ارسم نجمه .. واخترعت انا وياه هالتوقيع .. عمري ما راح انسى هالذكريات

طلعت ماما وهي عيونها مغرقه بالدموع قالت وهي عند الباب:جعل ربي يكتب الي فيه الخير

باركت لي ام حمد وصالحه هاذي وطلعوا .. وناس تدخل وناس تطلع وتجيني وحده تقول المسجل خرب تجي بعدها وحده تقول لا صلحناه وحده تجي تقول البوفيه تأخر بعدين يطمنوني انه وصل .. يعني حاله مستحاله من كل شي

فجأه جا مشعل

اول ما شفته كشرت بوجهي:ساعه الا ربع رايح تشوف وينه

مشعل وهو يلهث:وش اسوي ابوك قالي اشيل اغراض اوديها لامك ..

ضحكت على شكله المكسين وقلت بحنيه:طيب جا .. ؟

مشعل وهو يطلع:ايييه جا

تنهدت بإرتياااح ..

مر الوقت من غير ما احس .. كنت اقدر اسمع صوت راشد الماجد يغني .. كان الكولكشن الي اخترته كله راشد وعبد المجيد وكم اغنيه ثانيه .. والزفه خليتها مجرد موسيقى هاديه

انضرب الباب

موده تتأفف:يا ربي هالبزران وش يبون

انا:دخليهم عادي

ليلى:معطتهم وجه انتي بزياده

دخل فجاه بدر:سجن ؟

انا انصدمت بدر وش جابه هنا .. ؟ معقوله بابا عزم سيف .. طيب عزم سيف وش دخل بدر يجي .. يمكنه عزم اهل سيف كلهم

جا وسلم علي:صرتي علوسه ؟

ابتسمت له:ايه وش رايك فيني حلوه

بدر:ايه

قربت له:بدوري انت كيف جيت هنا مع مين

بدر:مع ماما

عقدت حواجبي:وعمو سيوفي جا ؟

هز بدر راسه:لا عمو سيوفي راح المدام

المدام .. هههههههه الدمام .. سيف بالدمام .. طيب انا امس بالليل مكلمته .. وش جاب بدر .. ؟

مسحت على راسه بإبتسامه

دخلت وحده لابسه فستان وردي .. جسلت اطالعها بصدمه ..

قلت لا اراديا:رغد .. ؟!

مدت يديها وحظنتني:صرتي عروووووس يا بننننتي

طالعتها كويس:رغووده وحشتييينيي موت

رغد:مبروووك يا العرووووس

انا:الله يبارك فييييك .. وانتي مبروك تزوجتي

رغد هزت راسها جا بدر يسحب طرف فستانها:خالتي رغد حلوه سجن صح

انا ورغد بوقت واحد:تعرفينه ؟

انا عقدت حواجبي:انا اعرف سيف دكتور بابا الي بدر يصير ولد اخوه

رغد سكتت شوي:سيف ..!؟ لحظه بدر ولد اختي ..!؟

فجأه ضحكنا

انا:مشالله اختك جاها ولد والله خبري فيها اخر مره كانت حامل

رغد تمسح على راس بدر:ايييه كانت حامل فيه .. اجل تعرفين سيف اخو رجل اختي ؟

هزيت راسي ..

ليلى:ايه تعرفه هو وخشته

رغد:وانتي بعد .!؟

ليلى تتنهد:ايييه .. حلو صح

رغد تغمز لليلى:تراه يدور على عروس

ضحكنا كلنا فجاه دخلت ماما : شجن يلا .. الزفه

انا قام قلبي يدق اكثر واكثر تكلمني ليلى وتكلمني رغد وموده وهاجر وانا ماني حول احد .. بس متووووووترررره مووت

طلعت بره الغرفه لقيت الاضواء مطفيه والمصوره جاهزه .. مغصني بطني وحسيت نفسي انكتم من الخوف .. غير كل هذا ابتسامتي ماني قادره امسكها من الفرحه ..

ماما تعدل فستاني وليلى تعدل بشعري ..

ماما:يلا ..

مشيت بهدوء زي ما تدربت وبدت الموسيقى الهاديه .. حطيت اول رجل عالدرج واخذت نفس عميق .. ثاني درجه .. واخذت نفس من جديد .. حسيت اني بطيح واتفشل او بيصير لي شي نسيت انتي متدربه على هالشي الف مره .. بطني مرره يعورني والورد بيدي ماسكته بقوه مرره وانا مو حاسه فيه

خلصت الدرج وتنهدت .. عديت الجزء الاصعب .. جلست اطالع الناس .. ما توقعت ان الحضور كثثثثثثثثثيرين لهادرجه

انا خبري فيها ملكه .. كان فيه ناس اعرفهم وفيه ناس لا .. وصوت الزغاريط والتصفير وناس تصلي على محمد الظاهر انهم خالاتي ..

والبنات الصغار يأشرون علي بفرحه وانا مبتسمه غصبن عني .. انا عروس يعني .. ياربي ماني قادره اتصور هالوضع الي انا فيه الحين ..

طلعت بشويش عالكوشه حسيت اني وطيت فستاني بس جتني ماما بسرعه وعدلته .. وفلاشات المصوره كانت تأذي عيني بس حاولت اني اتجنبها اطول فتره ممكنه

كل شي صار بسرعه فجأه لقيتني جالسه على الكرسي بالكوشه وقدامي صديقاتي يرقصون .. وانا اطالعهم بإبتسامه ..

مرره مبسوطه لدرجه ماني متخيلتها .. وحسيت ان التوتر الي فيني بدا يروح شوي

الحريم يرقون يسلمون علي .. مره اوقف للي يستاهل ومره اجلس اذا كانت وحده مو كبيره .. كنت اطالع فساتين الحريم هم تكلفو عشان ملكتي ولا لا ... وخصوصا اللي ما اعرفهم اللي من اهل حمد .. شوي جتني ماما تكلمني قالت بيدخل حمد الحين ..

بدى قلبي يدق .. ويدق ... ويدق .. وكل شوي ابلع ريقي ... ظلم المكان .. وانا وقفت انتظرهم يجون ..

من غير اي مقدمات لقيت حمد داخل بالبشت الاسود ومعه ابوه بو حمد .. ما كانت مشيتم هاديه مثل مشيتي اول ما دخلت ولا كان حمد شاق الابتسامه من الاذن للأذن مثلي

كان ثقل .. مررره ثقل .. كنت اطالع حمد يقرب واصوات الزغاريط وكل شي حولي مسوي جو انا ماني حاسه فيه

بس جالسه اشوف الشخص الي بيجي شريك حياتي الي بقضي باقي عمري معه ..

الانسان الي مفروض يكون ابو عيالي والي من الحين مفروض اعرف عنه كل شي لاني بعيش معه تحت سقف واحد

حمد كان اسمر سمار متوسط .. وشعره خفيف على شكل حرف الـ '' M '' يعني جهتين الشعر الي فوق حواجبه على طول داخله شويه وما كان شعره كثيف شكله يقصه .. كانت السكسوكه مرسومه على ذقنه بإتقان .. والنظاره الي على وجهه اول مره اشوفه صدمتني شوي بس على الاقل خلت شكله الطف ... كان وجهه عريض الحين صار ااصغر شوي ..

وكان جثته كبيره .. وشكله مره رزه بالبشت وبجمبه عمي بو حمد .. بالثوب والشماغ الابيض مرسم .. واهم شي الكرشه الي يومني صغيره كنت افتكره شايل بيبي فيها وانتظر بفارغ الصبر وقت الولاده

بغمضة عين كان حمد واقف جمبي وانا اتنفس بسرعه مدري هو خوف ولا ايش ... كنت اتذكر كلام ماما .. مو لازم احب حمد المهم الاحترام .. لازم ابدى حياة نظيفه من جميع النواحي إبتدائن بإخلاقي واحترامي لزوجي .. الخ

وهذا يحتم علي اطبق كل هالاشياء مع اهله بعد .. مد لي عمي بو حمد يده وسلمت عليه وانا ابلع ريقي .. بارك لي وانا سلكت له وكنت ابي ابين اني واثقه بنفسي وماني متوتره قد الامكان ..

اما حمد كان واقف وساكت .. جت المصوره لقطت لنا كم صوره احنا انا وحمد وعمي وشوي جت ام حمد والعنود .. العنود كانت متكشششششششششخه مررره .. بس فوق كل هذا كانت نفسها بخشمها ورافعته فووق ..

جلسنا انا وياه وبو حمد طلع .. جت وحده من بنات عماني صغنطوطه ومدت لحمد علبه كانت رافعتها بوساده ذهبيه ناعمه وصغيره من اختياري طبعا

فتح الصندوق .. خاتمين ذهبيين ... ما راح انسى لمعة الخاتم اول ما فتح العلبه .. اخذت نفس لا ارادي اول ما شقت الخاتم

خلاص هذا الي بيربطنا ببعض ..

مسك الخاتم واخذ ايدي بكل برود وثقل .. طبعا حسيت ان هالثقل طبع فيه عشان كذا ما تحسست كثير .. دخل الخاتم بإصبعي وانا اطالعه وقلبي يدق بقوووه لان حمد قريب مني لهادرجه

مسكت الخاتم الثاني ومسكت يده الي كانت اكبر من يدي بكثير وكلها شعر .. تقززت شوي بس لحد الحين مبتسمه .. دخلت الخاتم بهدوء لكنه فجأه وقف ما رضى يدخل اكثر

سحب حمد يده مني بعنف ودخل الخاتم بقوه .. انا ارتعت من حركته بس قلت اكيد استحى

بعد فتره كذا قرر الاخ انه يكلمني

حمد:مبروك

انا حسيت اني توترت اكثر لمن سمعت صوته .. بلعت ريقي وقلت:الله يبارك فيك ..

وعم السكوت من جديد .. صوت راشد بأغنيه ( ادعي علي بالموت ) كان مالي القاعه .. الصوت قوي لدرجه حسستني اني اهتز بمكاني من الروعه .. مدري يمكن كنت انا الي ارتجف من الخوف .. لكن الخوف من وشو مدري

يمكن من المصير الي بيلاقيني او القدر الي دبست نفسي فيه .. بس كأني حاسه اني ما راح اندم ..

كنت ما اشوف هالناس الي تضحك .. بلا مبالاة .. كنت احس انو محد جا هنا عشاني انا _الا من رحم الله _

حسيت على كثرتهم وهي ملكه بس .. على قلة الي حضروا هالملكه معي بروحهم وبمشاعر الفرحه لي

حسيت ان الانوار كانت خافته مع اني غلطانه .. وحسيت ان صوت راشد هادي على عكس الي انا جالسه اسمعه الحين

حسيت اني لحالي عالكرسي الي انا جالسه فيه .. وحسيت اني بدخل عالم جديد

دموعي بدت تتجمع وكان لها اسباب كثيره .. اولها لمن طالعت بعيون ماما .. شفت فيهم دموع لكن ماهي دموع الام

ماما تستحق كلمة " خالتي " مجرد خاله ..

صحيح تعبت عشاني بس ما حسيت انها بتقدر تملا هالفراغ الي تشكل بداخلي

كنت وقتها بهالحظه محتاجه .. ام تكون معي تفرح .. وتفرحني معها

محتاجه امي هاله تعدل لي فستاني .. محتاجه امي هاله عشان تخليني انام وانا بالي متطمن وماني مرتبكه او متوتره

محتاجتها تبوس خدي وترفع لي معنوياتي ...

كنت محتاجه ابوي عادل يدخل مع حمد .. يبوس جبيني ويدعي لي بالتوفيق .. بهالحظه بس كنت محتاجته

يعطيني هدية زواجي بكل فرح .. يوصي حمد علي .. يعلمني قد ايش انا حلوه الحين .. وكيف صرت لمن كبرت ..

كنت بهالحظه محتاجه اخت .. تجي تروح .. تتطمن على شكلي كويس ولا لا .. تراقب كل شي .. تتأكد انو مافيه شي ناقص

وتبكي لانها بتفارقني .. بهالحظه كنت محتاجه اخت تعاتبني لانها بتودعني .. تعلمني انها راح تنام بسريري كل يوم عشان تحس بوجودي

كنت بهالحظه محتاجه اخ .. عفوا .. محتاجه عبدالله يكون حاظر هنا .. يحاول يكون زي ابوي تمام ويوصي حمد علي ..

يبتسم لي ويدعي لي .. ويسولف لحمد عني ويعلمه قد ايش انا هبله وبزره ..

كنت محتاجه بهالحظه اشياء .. لكن ما لقيتها .. بهالحظه بالذات ما لقيت هالاشياء الي ابيها ..

كل هالاسباب كانت كفيلة بنزول دمعتي .. الي الكل افتكرها دمعة فرح او دمعة فراق

لكن محد يدري عن الي بداخلي .. رغم انه مفروض يكون احلا يوم بحياتي كان اكثر يوم بحياتي حسيت فيه بالنقص

زوجي ما اعرف اي شي عنه .. الانسان الي جالس جمبي ما احس بأي شي اتجاهه

ماعندي ام تطالعني وتقرى علي من العين

ماعندي ابو يدخل معي ويبين للكل ان لي سند واني ماني لحالي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم