بداية الرواية

رواية شهد الفهد -17

رواية شهد الفهد - غرام

رواية شهد الفهد -17

محمد حظن فهد من كثر ماهو منهار:فهد انا ادري ولله اني غلطان ولله ادري واشتري سماحها بااثمان الدنيا كلهم بس ترد لي
فهد يهدي محمد:ان شاءالله ترجعون لبعض وتكونون مثل قبل واحسن
محمد ابتعد عن فهد:احبها يافهد احبها مااتخيل تكون لغيري ابد
فهد:لا تخاف تطمن انشاءالله تكون لك
فتحت دفترها العتيق البني الخشبي الي يدل على ذوق رفيع في الانتقاء وسمحت لقلمها بكتابة مافي جوفها
ايا قلمي الناعم الخشبي احكي لي بما في قلب حبيبي
ودعه يعلم اني ابداله الشعور والشوق يلهب في مشاعري
كم انتظرت يوم لقانا الناعم المليئ بالمفاجأت السعيده
بنينا لحبنا بنظرات امل جديد ينتظر السعي لامساكه برفق
ولكن..
شاءت الاقدار ان تجمعنا وتفرقنا وتقتلنا وربما تدفننا
قد لا نشترك في ذكريات ولكننا نشترك في الاعظم من ذلك
انت..
زرعت فيّ الشوق بعد ان قتلته واماتته سنين الطفوله
طعنني الموت عندما دفن قلبي النابض في تراب الارض الرطب
وسوف يغطيني بسريري الابدي الرمل اللؤلؤي ليذبح الاضحيه الاخيرة مني
احبك..
اعتذر إليك فلن اقوى على قولها ابدا
اعترفت لي نفسي اول مره بالحب
وعندما اعترفت لها اعترفت لي الحياة اعترافا أخر
اكرهك..
نعم سأقولها لك بالرغم من ضرب السيوف الذي يخدش قلبي
ولكني بالنهاية ساأقولها
لكن انت احبك وسأقول لك أكرهك..
..اعذرني
حبيبي...
*
*
سكرت الدفتر بعد ماكتبت كل الي بخاطرها من مأساي وألام لم يستطيع قلبها تحمل المزيد منها بدت تناظر جسمها وتتخيل كل خليه سرطانيه منتشره فيه حطتها يدها على صدره وتنفست بعمق حست ان كل خليه من خلايا جسمها ترتعش
شهد دموعها تسبح على خدها المتورد:كنت ومازلت ميته وجسمي سوف يموت قبل أونه الن يحن وقت ولادتي ابدا..شهد لازم تكابرين انتي اقوى..(ونفسها تنطق)..اقوى اقوى انتي مو قويه ابدا انتي زجاج صلب بظاهر واي خدش صغير يحطمك ولكن تبقين تجرحين حتى وانتي متحطمه..(انسدحت على الفراش ومدت رجلينها)....فهد اعذرني حبيبي مااقدر اعبر لك اني ماباقي لي الا ايام ولاشهور واذا مره كثير سنه ماابي اعيشك بسنه حلوه وباقي العمر الم وحسره...ماابي تتكرر فيك تجربتي مع خالد فقدته في ثانيه قدام عيني وبين ايديني تلمس اصابعه الداميه اصابعي ويناظرني بحب...وشقيت 9 سنين لين الله عوضني فيك بس الظاهر الاقدار مقسمه علي اني مااحب شخص ابد اما افقده او يفقدني..........يارب سهل علي اموري
^
^
اذن الاذان المغرب يعلن عن افطار للصايمين(طبعا المنطقه الي هم فيها في كثير منهم مسلمين)
شهد طلعت من الغرفه علشان تساعد اهلها في ترتيب الفطور ومن ثم يصلون جماعه ويفطرون مع بعض
^
^
بعد الصلاه الكل كان حاضر ماعدا محمد وفهد الي تااخروا شوي
ترتبت المؤكلات الي مسوينه الحريم والبنات على الطاولات وتزوعوا البنات في قسم والشباب في قسم والعمام مع بعض والحريم مع بعض علشان الكل ياخذ راحته وقت الاكل بس المشكله طاولت الشباب بعدها على طول طاولة البنات فالشباب اخذوها فرصه للمناظر وخصوصا ان العمام مايشوفونهم
شهد:لاااا حووووول واحنا مرح نعرف ناكل براحه تحسين كأن مباحث تراقبك
فرس ابتسمت واستمرت في صمتها:...
*
*
الريم كان وجهها بينفجر لان علي كان يسوي لها حركات يحط يده على قلبه وكأنه يقول أه ولا يأشر على صبعه الخنصر وبأيده كاانه يقول لها متى نخلص من هالحاله؟؟.......وغيرها من حركات الغزل والاحراج الي ذوبت الريم
ساره حالها مو احسن من الريم كان سالم يناظرها من فوق لين تحت وكل حركه تسويها يسوي مثلها والبنت في نفسها تسبه وتتفداه
ساره في نفسها:ياااااربي مانيب عارفه اسوي شي ياشيخ بعد نظرك عني شوي خلني أكل على راحتي حرام عليك...(وفجأه ابتسم سالم لنواف على سالفه كان يقولها)..وااااااااااي يالبى قلبك ياسالم يعلني فدا ذي الابتسامه
*
*
فجأه الكل سكت لما دخل محمد وفهد شهد بحالها كان قلبها يدق وناظرت فرس لقتها منزله راسها وعيونها مغرقه بالدموع مسكت يدها وشده قضبتها علشان يتعاونون على هاللحظه المهمه لثنتيتهم
*
*
محمد التفت عينه تبحث عن الي زعلها مسود الدنيا بوجهه وشافها وشاف ان حالتها مو احسن من حالته لان شكلها تتالم مثله لعن نفس ذاق الوقت انه خلها تبكي عنده هو يبكي ويتالم بس هي ماتتالم
*
*

فهد كان في موضوع في راسه يبي يقوله لفارس وخصوصا ان بقى على رجعه اهله 5 ايام بس يعني لازم يخلص الموضوع في اسرع وقت ناظر شهد وابتسم لما شافها تلعب في الملعقه والصحن وتفكر..."اخ لو اعرف نص الي شاغل بالك كان انا مرتاح"
*
*
سالم قام من الطاوله لما شاف ساره قامت ولحقها لين المطبخ وكان متقصد علشان يكلمها
سالم دخل وتنحنح:احم احم
ساره عدلت شيلتها"وين مااطقها عوبه وش جابك اهرب وتجي":..
سالم:يتقبل الله
ساره:منا ومنكم صالح الاعمال
سالم بابتسامه وتعمد:احلى مافي الفطور السلطه مدري منو مسويها؟؟......>>>ياكذاب كأنك ماتعرف
ساره"ويييي اكيد الريم قالت له بالعافيه" وبعبط:مدري
سالم"اخ طيب بتشوفي":ساره
ساره في قلبها"يالبيه":نعم
سالم:انـــــا!!
الريم دخلت وقطعت الجو على سالم:سالم يبيك نواف
سالم"وش جابها الحين":طيب....(وطلع)
ساره ضحكت على وجه سالم شلون كان:هههههه
الريم ماتدري وين الله حاشرها:خير في شي يضحك؟؟
ساره:ها..لا لا مافي شي يضحك
*
*
في الحديقه بعد الفطور
شهد وفرس يتمشون ومن جهه ثانيه فهد يتمشى مع محمد
فهد نادى على شهد لما شافها
فهد:شهــــــــــد
شهد"يالبيه ياقلب شهد":نعم
فهد"ينعم بحالك ياقلبه":تعالي ابيك
فرس:روحي انتي اني مب رايحه
شهد:ياروحي ياقلبي يافرس انتي مب تقولين انك ماتبينه ومرح ترجعين له اجل وشعليك منه؟؟
فرس:انتي مو فاهمه شي اذا شفته بشتاق له لسه قلبي ينبض بحبه
شهد متاثره وحزنانه من حاله بنت عمها واختها:طيب انتي مو قد انك تنسينه؟؟
فرس بنظره تحدي:قدها
شهد ابتسمت:اجل وريني الحين
فرس من ورى قلبها:طيب
ومشوا لين فهد ومحمد
محمد فرح من قلب انها جت وفي قلبها:ياهلا بخاطري لين حضر جنبي
فهد:ياهلا بااغلى الحربيات
شهد استحت وردت خدودها وحاولت تكون طبيعيه:ياهلا فيك
فهد"يالبى قلبك ولله":شخباركم؟؟
شهد بلهجه جافه وطبيعيه بنفس الوقت:بخير
فهد:دوم انشاءالله
شهد:يدوم عزك ونبض قلبك
فرس انطقت:وعلى قوله شهد ويخليلك حبك
فهد"يااااارب":هههههه
محمد كان يتامل فرس وهي متجنبه نظراته
محمد حب يخلي فرس تتكلم:القمر ساكت ليش؟؟
فرس لفت وجهها لان دموعها كانت بتنزل وكانت بتمشي
مسك محمد يدها عن تمشي وفهد ناظر شهد بنظرها نخليهم لحالهم ومشوا شهد وفهد وفهد في نفس الوقت منها يخلي محمد وفرس يتفاهمون وهو يكلم شهد بالموضوع
^
^
محمد:فرس اسمعيني
فرس تبكي بقوه:محمد الله يخليك خلي اخر ذكرى طيبه
محمد:بس انا مااقدر اكمل حياتي بعيد عنك
فرس:والنفس عافتك يامحمد
محمد انصدم:معقوله معقوله يافرس عفتيني؟؟!!
فرس:الله يخليك خليني اروح ونبتعد عن بعض صدقني حياتنا مع بعض جحيم مهي حياه
محمد:بس القلب يافرس مرح ينساك ابد
فرس سكتت لانه كان دايم يقولها القلب مابينساك ابد:......
محمد لما سكتت عرف انها حست بالكلمه:فرس معقوله تتحطم كل امالنا وتصير هدر احنا مو يوم ولا يومين مع بعض احنا 18 سنه مع بعض من انخلقنا انكتبنا لبعض الله يخليك فكري زين ماظنك نسيتيني او نسيتي على الاقل ذكرياتنا مع بعض لانك لو نسيتيها يعني نسيتي 18 سنه من حياه فرس ومحمد
فرس تبكي وهي تعرف ان كلامه صح:........
محمد كمل كلامه:فرس هاذي مو اول مشكله بينا ميصير ننسى كل شي بسهوله ترضين يافرس بينك وبين قلبك حتى لو ماكنت انا اساس المشكله انساك واحب غيرك بسهوله ماظني ترضيها حتى انا ماارضاها ياقلب وروح محمد
فرس"احبك ولله يامحمد بس انت الي تغصبني":...
محمد بمزحه:خلاص انا بصير دكتور وبظل مع النيرسات طول الوقت واتغزل فيهم
فرس غارت وابتسمت"تخسى وتعقب اخليك تغازلهم":سوها وشوف وبتعرف منو فرس بنت راشد
محمد ابتسم:فديت قلب بنـــــــــــــــــــت راشــــــــــــــــــــــــد
فرس دارت وجهها الي صار احمر من الصياح والخجل
ناظر وجهها ومد يده ومسح الدموع الي نزلت من عينها:احبك ياقلبي اسف يااغلى الناس
فرس بحرج من لمسات ايده الي تلامس وجهها وابتسمت:وانا بعد....اوعدني ماتعيدها؟؟
محمد مد صبعه الصغير من يده اليمين وسكر اصابعه الباقين ورفع ايده:وعد
فرس ضحكت على وعده لانهم لما كانوا صغار كانوا مع بعض يوعدون بعض كذا:هههههههه
محمد:هههه لسه مانسيتها
وكملوا سوالف ورجعت المياه لمجاريها بين محمد وفرس والله يتمم عليهم انشاءالله
في الطرف الاخــــــر
فهد يمشي ويناظر شهد وشهد ساكته تنتظره يتكلم
فهد في نفسه:اخاف اكلمها وترد علي نفس ماقال فارس بس انا بحاول فيها وبقنعها ميصير تظل كذا
وتذكر الي صار قبل يومين
لما شاف الخبر مكتوب في الجريده

" Cancer Specialist"
الترجمه:اختصاصي سرطان
وقتها كلم فارس
فهد:السلام عليكم
فارس:ياهلا ولله وعليكم السلام
فهد:شخبارك فارس؟؟
فارس:بخير انت شخبارك؟؟
فهد"اذا صار الي في راسي بخير":الحمدلله...فارس ابي اكلمك في موضوع
فارس:خير يابو فيصل
فهد:خير بوجهك بس الموضوع يخص شهد
فارس ابتسم"ايوووه الظاهر شهد معذبته جن الولد":خير في شي؟؟
فهد:امممم اليوم قريت في الجريده عن اختصاصي سرطان هنا في لندن مشهور عالميا بجي هنا فتره في لندن فياليت لو تقولها تجي تسوي فحوصات عنده
فارس:ماظني يافهد بتوفق
فهد بخوف واهتمام:ليش؟؟
فارس:ماظني بتوفق شهد مرح توافق تتعالج الحين
فهد بتفاعل:وليش انشاءالله؟؟
فارس بحزن وبفرح من انه اكتشف ان فهد يحب شهد:شوي شوي ماقصدي شهد مرح تتعالج ماظن هذا تفكيرها بس قصدي حاليا لان اهلي هنا يمكن لما نرجع تبدا علاج
فهد ارتاح شوي:بس هذا الحين موجود ومعروف انه عالج حالات كثيره من السرطانات
فارس:بحاول اكلمها بس مااظمن لك انها تقتنع
*
*
بعد يوم من المكالمه
فارس:هلا بوفيصل
فهد "اكيد كلمها":هلا هلا فارس
فارس بخيبه امل:اظنك عارف ليش انا داق
فهد"شكلها رفضت":ايوه
فارس:ومثل ماقتلك مهي موافقه حاليا لين مانرجع السعوديه بتبدا بالعلاج وعلى قولتها لو في اخر العالم
فهد بحزن وضيف واضح من صوته:اها طيب بس حاول فيها اكثر يافارس
فارس:بالرغم اني اعرف من راسها العنيد بس بحاول وانشاءالله تقتنع
فهد بضيق شديده:يلا انا الحين بسكر .......مع السلامه
فارس:الله وياك.......مع السلامه
*
*
شهد شافت فهد سرحان ويفكر ابتسمت وحطت يدها قدام عينه واشرت بااصبعها
شهد بابتسامه لوجه فهد السرحان:كم هذا؟؟
فهد انتبه وابتسم:احلى صبعين اثنين بالوجود
شهد نزلت يدها وهي منحرجه وبسرعه:الي ماخذ عقلك يتهنى به
فهد"أي ولله يتهنى به شلون مايتنهى به وهو شهد الحربي":هههههههه
*
*
مرت لحظـــــــــــــــه صمــــــــــــــت بيــــــــــن القلبيـــــــن حـــــب يقطعـــــــها فهـــــد
*
*
فهد بخوف من رده فعل شهد:شهد ابي اكلمك بموضوع
شهد خافت"ياربي شيبي يكلمني فيه لسه ماستعديت لسه" ولاول مره تحس جرأتها تخونها وبرجفه واضحه في الصوت:أي موضوع؟؟
فهد"يالله كون معاي":الموضوع هو.........
*
*
-- أي موضوع فهد الي بيكلم فيه فهد شهد
موضوع الاختصاصي ولا موضوع الاعتراف؟؟
-- سالم شبيسوي مع ساره وهل بيعترف لها بااعجابه وقصتهم بتنتهي وين؟؟
-- محمد وفرس بيقبى تصالحهم وبيتزوجون ولا بترجع المشاكل ويضطرون للانفصال؟؟
--علي والريم والملكه ماعرفنا عنها شي؟؟
--والبقيه...
نواف..
فارس..
فيصل..
ورغد..
احداث مهمه في حياة ابطال القصه في البارت القادم
**الجزء 31 **
00الفصل الاول00
فهد بخوف من رده فعل شهد:شهد ابي اكلمك بموضوع
شهد خافت"ياربي شيبي يكلمني فيه لسه ماستعديت لسه" ولاول مره تحس جرأتها تخونها وبرجفه واضحه في الصوت:أي موضوع؟؟
فهد"يالله كون معاي":الموضوع هو اني اني ابي
شهد لا حظت تردده وتوترت:فهد صاير شي؟؟
فهد باندافع:لالالا...(وبتردد)..انا ابي اكلمك بخصوص دكتور السرطــ...(ماقدر يكملها)
شهد كملتها:دكتور السرطان صح؟؟
فهد هز راسه بالايجاب:..
شهد ابتسمت:انت الي كلمت فارس ولا هو الي كلمك؟؟
فهد بااحراج وبصوت خفيف:انا الي كلمته
شهد في خاطرها"مب دايمه لك لا تتلعق يافهد":اها...اظن فارس قالك بردي صح؟؟
فهد:ايوه بس انا مب راضي
شهد تبي تحرجه:بصفتك وشو تعترض؟؟
فهد انحرج وفي خاطرها"بصفتك حبيبتي وقلبي":هاا...انتي بنت عمي ومن حقي اخاف عليك
شهد بحزن:تخاف على وشو وانا متاكده انه سرطان وانه خبيث وانه ينهش رئتي اعاني منه وانا ساكته شبتخاف بعد؟؟
فهد بدون مايحس:انا اخاف عليك اكثر من نفسي لين اخر لحظه بحياتي بخاف عليك حرام عليك ارئفي بحالي
شهد شافته ونزلت دمعتها وقالت له بحزن:لا تحط امال يافهد فيني
فهد وعى للي قاله وشلون قاله وهو يحاول يمسك نفسه دايم قدامه خلاص انكشف:شهد
شهد:فهد انت الي ارئف فيني....منتوا فاهمين شي...انا ابي اكون قويه علشانكم...فهد تعرف لو رحت لهذا دكتور وانصدمت بنهار مرح اقدر اتماسك اكثر اخاف انكسر....انتوا علبالكم انا قويه انا ضعيفه انا اتحطم كل يوم اكثر واكثر...اتقطع ومحد حاس....مابي اشوف الدموع بعينكم ولا الحزن ولا الهم ماابي ابكي امي ولا ابوي ولا هلي كلهم.........افهمني الله يخليك...(وبدت تصيح لاول مره قدام فهد)..
فهد كان يسمعها وهو يتالم ويحس قلبه ينطعن بسيوف مع كل كلمه تقولها:ااااااااه ياشهد....(وقف قدامها وضمها لحظنه وهو قصده من هاذا يخفف عنها وهي كانت محتاجه لحظنه الدافي)
شهد تمت تبكي بحظنه بقوه وكانت تحس بدمعات فهد تطيح عليها وظلوا اثنينهم على هالحال
*
*
من جهه ثانيه كانت في عين تراقب شهد وفهد وشلون حبهم الجميل يجمعهم بس للاسف هالحب كله الم ومعاناه لكلا الطرفين
*
*
محمد وفرس ماسكين يدين بعض وفرس مرتاحه انها ماسوت الي في بالها ومحمد مبسوط ان حب حياته رجع له دخلوا داخل الصاله الي كانت فيها ساره والريم

ساره فاكه عيونها للاخير وبتعجب:....
الريم بعد باستغراب:...
فرس ضحكت على اشكالهم:هههههههههههه
محمد بابتسامكه:شفيكم كنكم شايفات جني؟؟
ساره:بس بس
فرس:بس وشو؟؟
الريم عرفت انهم تصالحوا وبغمزها:نبي الحلاوه
ساره مثل الاطرش في الزفه:.....
محمد:ماطلبتوا.....(والتفت لفرس الي كانت على يمينه وبهمس)...تامريني بشي ياقلبي؟؟
فرس بهمس بعد:سلامتك حبيبي
محمد بصراخ:وااااااااااااااااااااااااااااااااي ياحلووووووووووووه من لســــــــــانك وحشتني تكفين عيديها
فرس تفشلت من محمد وبصوت خفيف:بس فشلتني
محمد بصوت خفيف:طلبتك عيديها
فرس ببراءه مصطنعه:سلامتك
محمد بزعل مصطنع:فرس قوليها
فرس بهمس:حبيبي
محمد شقت الابتسامه الحلق وبااذنها:حبيبتي
ساره بصراخ:ياااااااااااااااااااااهوووووووووووووه
محمد انتبه:طميتي اذني مع ذا الوجه
ساره:يلا يلا عطنا مقفاك عندنا سالفه مع فرس
محمد بهمس لفرس:لا تقولين لها طيب
فرس بضحكه:هههههه طيب
وطلع محمد من عندهم
*
*
في البحر
نواف:فارس اتوقع هالاسبوع بيصير شي
فارس:مثل شنو؟؟
نواف:مدري بس قلبي حاس ان بيصير او بيصيرون اشياء كثيره بالاحرى
فارس:زينه ولا شينه؟؟
نواف ابتسم:احسها حلوه مدري ليش
فارس:دامها حلوه الله يجيبها
*
*

لندن

فيصل ينادي رغد:رغـــد
رغد:هلا فيصل
فيصل ابتسم لاخته الوحيده:اسمعي يوم الخميس بنروح لمزرعه بيت فهد
رغد:طيب وانا شسوي معاكم كلكم اولاد
فيصل:لا معاهم اهلهم
رغد:يمكن كلهم حريم كبار وانا اجلس مع منو؟؟
فيصل:لا اظن بنات عم فهد في عمرك
رغد فرحت:ياااااااي يعني بجلس مع بنات في عمري
فيصل ابتسم:هيه وبنبات عندهم ليله بعد
رغد:كشوووووووخ..(باست خد اخوها)...بس اخاف مايتقبلوني
فيصل:ماظني اذا مثل فهد والشباب الا بالعكس بيرحبون فيك
رغد:طيب....متى بنرجع السعوديه؟؟
فيصل:يمكن الاحد اهم شي جهزي اغراضك كلها لان مجرد بنرجع ناخذهم وللمطار على طول
رغد:ان شاء الله......انا بروح ارتاح شوي حاسه اني تعبانه
فيصل:طيب انا بطلع اتمشى شوي
رغد:طيب اذا جيت خبرني
فيصل:ان شاء الله
*
*
فهد:احبك
شهد ابتعدت عنه لما وعت لنفسها ومشت بعيد:لا عاد تعيدها
فهد بحسره باينه من صوته:مااقدر اكابر اكثر على قلبي
شهد بحده:قتلك لا تعيدها طيب اذا تبينا مانبتعد
فهد فهم من لهجتها الكره:طيب انا شسويت تكلميني كذا؟؟
شهد بعصبيه ونرفزه ولا في قلبها فرحانه لانها سمعتها منه بس تذكرت نفسها:لاني مااقبل هالاشياء مااعترف فيها .....وبعدين انت مجرد اخو وولد عم...(قالتها وقلبها يتقطع)
فهد باندافاع:لا تكذبين شفت خواطرك وكتاباتك وذاك اليوم شعرك انا شاعر واعرف الشعر الي من قلب وهذا كله شيعني غير انك تعترفين بالحب الا اذا....(سكت لانه مب قادر يستوعب ان شهد معقوله تحب ثاني)
شهد:لا انت ولاغيرك ولا العالم كله وكتاباتي ماتعني شي بس تفريغ مواهب لا اكثر...(لفت راسها)...ماظن بعيش الحب بيوم لان عقلي لا يتقبل هالامور وحتى لو بحب تطمن مستحيل يكون من العيله....(ومشت عنه)..
فهد بصوت عالي وضعف وانكسار من قلبه:صدقيني ياشهد بستناك طول العمر لين اخر يوم في عمري
شهد سمعته والدموع تنزل الي حاولت تمسكها علشان تواجه فهد:صدقني مابطول شهر ولا شهرين بتنتظر اذا مو اقل حاسه اني بلحق خالد بلحقه الله يخليك ياحبيبي انساني مالنا نصيب ارحم حالي...

ووصلت لين المزرعه ودخلت وعلى طول لغرفتها مرت عليهم وهم يسلمون عليها بس هي ماردت ومشت للغرفه بسرعه ورمت نفسها على الفراش وبدت تبكي وتضرب نفسها
شهد:متى باعيش متى؟؟.....متى باموت وريحي الي حول؟؟....ليش انا دايم مصيبه على غيري؟؟....ياربي ياربي خلاص مو قادره اتحمل احس نفسي خلااااااااااص انتهيت بتدمر......اااااااااااه ااااااه يارب خذ روحي اللحين شباقي لي من هالدنيا؟؟...الي حبيته وعشت معاه عمري اخذته والي حبني وحبيته ونساني هموم الدنيا الي الناس كلهم مانسوني ولا هم....الحين انا اناخذ منه ااااااااه يااااااافهد احبك...(وصرخت وبدت ترمي الاغراض الي في الغرفه رمت الفراش خلاص صابتها حاله هستيريه).... احبك ياااااافهد.....(وطاح انغمى عليها لانها كانت تكح بسبت الالتهاب الي فيها الي خف في الاونه الاخيره ورد رجع لها مره ثانيه بشكل اقوى)
*
*
عـــــــــــــــــــــلى خــــــــــــط لنــــــــــــــــــــــــــدن
فهد ركب سيارته ودموعه تسبح على الخدين:ااااااه اخو ياشهد اخو....كان قلتي تكرهيني اهون من انك تقولين اخو.....ياااااااقلبي اااااااااخ...بتجيني جلطه...ليش حبيتك ياجافيه حتى في حبك حرام عليك
وكان مخطط مايرجع المزرعه مره ثانيه ويرجع لندن ومايجي بعدها ولا يشوفها ابد
*
*
*
فارس دخل بسرعه لشهد لما سمع صوت صراخها والاغراض الي تكسرت ولحقوه عمامه والحريم والبنات اما الشباب وقفوا على الباب لانهم مب محرم لها بالرغم ان شهد تتحجب بس مع ذالك تتحجب حجاب اسلامي لانها تعتقد ان الحجاب اساس العفه والاسلام اوجب الحجاب بس الغطاء مجرد عرف ساد في بلادنا وهذا مايعني ان هذا العرف خطأ في كلا الحالتين يحمي البنت ويصون عفتها وشرفها
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -