بارت مقترح

رواية شهد الفهد -18

رواية شهد الفهد - غرام

رواية شهد الفهد -18

فارس:شهد شهد اصحي
ام فارس:يمه بنتي فاارس الحق على اختـــــــــك
فرس رفعها وطاحت من بين يدينه
فرس والبنات صرخووووا:شهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــد
فارس دموعه تسيل ونواف كلم الاسعاف جاب شيلتها ولفها على راسها ووصل الاسعاف وشالوها لانه سمع دقات قلبها وانها تتنفس بصعوبه
وصل الاسعاف واخذ شهد وفرس وفارس يبكون وفرس متمسكه بيد شهد
فرس تبكي:الله يخليك لا تروحين.....يااارب رجعها لنا قادر يارب قادر ترجعها
نواف:فرس خلي فارس يروح معها وانتي تعالي معاي
فرس بعصبيه:بكون معاها مستحيل ابعد عنها
نواف بنرفزه:فرس
فارس: يخليك يانواف خلها خلنا نروح
ومشت الاسعـــــــاف باتجاه المستشفـــــــى وبـــاقــــي السيارات تلحقــــــها
محمد لاحظ غياب فهد وتذكر ان شهد كانت معاه قبل لا تدخل عليهم ودق عليه يشوفه
محمد دق مره ومرتين وعشرين مره وفهد مايرد اخر شي رسل له مسج
فهد كان يشوف الجوال يرن ورقم محمد يدق وهو ماكانه يسمعه جنب سيارته على جنب وجلس على العشب الاخضر وبدى يبكي بكى من قلبه ويتحسر على نفسه
فهد:احبك ياشهد احبك ليش حطمتي حبي قبل ولادته قبل لا يظهر لدنياه احتنظنته في قلبي لين نمى وكبر ولما طلع لدنيا انذبح بأول اسهام.... دام قلبك مالان لي لمنو بيلين؟؟....من كنت صغير اطلب الحب والحنان عشت وحيد بالرغم من محاولات الكل ان ينسيني الوحده بس ماحد قدر ........انتي انتي الوحيده الي نستني همي غربتي دموعي ذكرياتي الحزينه عطيتيني دافع اخر للحياه الي هو انتي....ليش دمرتي احلامي بقسوتك بصدك بجفاك؟؟.....معقوله قلبك جافي وماحس بحبي....الكل انفضحت عنده بحبي وانتي اكيد عرفتي بس صديتي...كرهتيني في نفسي.....ليش ياشهد شفيني عيب ماتبيني؟؟
سمع صوت مسج في جواله وشاف رقم محمد وفتحه
فهد ماصدق قراء المسج مره ثانيه:
"فهد الله يخليك تعال
شهد ودوها المستشفى يقولون دخلت في غيبوبه
تعال قولنا شسالفه"
فهد دق على محمد وشخط في سياره
فهد بسرعه:محمد شفيها شهد؟؟؟
فهد:حنا في المستشفى انت وين؟؟
فهد:جايكم على خط لندن
محمد:طيب ننتظرك وانتبه لطريقك انت بعد مو يصير فيك شي
فهد:طيب طيب دق علي لو صار أي شي ولا صحت
محمد:طيب انتبه لنفسك
فهد سكر الجوال وهو يبكي من قلب و يدعي:ياربي ياربي تنجيها حياتي من دونها ولاشي ولاشي
الكل كان في المستشفى ينتظر عند غرفة العنايه المركزه وينتظرون الدكتور يطلع ويطمنهم
طلع الدكتور وكلهم تقربوا من الدكتور
الدكتور:Who is her father ؟؟
"الترجمة:من أبوها؟؟"
فارس: I'm her brother…..how is she???
"الترجمة:انا اخوها....شخبارها الحين؟؟"
الدكتور:o.k come with me now
"الترجمة:طيب تعال انت معاي الحين"
وفارس لحق الدكتور لين غرفته يوصف له حالتها
الدكتور: we want to do for her X ray to knew what is rong in her
"الترجمة:نبي نسويها لها اشعه علشان نعرف شفيها"
فارس:o.k

بعد ســـــــــــاعـــــــــة
طلعت نتيجه الاشعه والتحاليل الي سووها لشهد
فهد وصل إلى المستشفى وبسرعه لقسم العنايه المركزه شافهم واقفين فرس وساره ووالريم منهارات وولاد عمه شوي ويبكون وعمامه حالتهم حاله وابو شهد وخواتها كل شوي يدقون والعنود صابها نزيف وهي حامل على حاله اختها وقالوا بيجون لهم بس عمهم عبدالله اقنعهم وقالهم انهم هنا وبيرجعون وان شاء الله شهد تطلع بسلامه
طلع الدكتور والكل يترقب النتيجه الي بتحسم حياة شهد للحسن وللسيء وجميع الظواهر تعطي ان النتيجه سلبيه
شنتايج شهد؟؟
واذا سائت حالتها لين وين بتوصل؟؟....وعلاقتها بفهد؟؟
فهد بيظل على انهياره وشهد بتظل مسمتره على هالخطه الي بعدتها عن فهد؟؟
فرس ومحمد ماعرفنا شي اكثر عن علاقتهم بعد الصلحه؟؟
الريم وعلي في البارت الجاي بتصير مفاجاه لهم؟؟
وساره وسالم بعد بيصير لهم نصيب في المفاجاه؟؟
احدااااااث حاسمه في الفصل الثاني من البارت الـ31
واخر بارتات من القصه التي تتبعها النهايه
اتمنى اشوف ردودكم على البارت
وتوقعاتكم للبارت الجاي وتوقعات بعد للنهايه
**الجزء الـ31**
"الفصل الثاني"
بعد ســـــــــــاعـــــــــة
طلعت نتيجه الاشعه والتحاليل الي سووها لشهد
فهد وصل إلى المستشفى وبسرعه لقسم العنايه المركزه شافهم واقفين فرس وساره ووالريم منهارات وولاد عمه شوي ويبكون وعمامه حالتهم حاله وابو شهد وخواتها كل شوي يدقون والعنود صابها نزيف وهي حامل على حاله اختها وقالوا بيجون لهم بس عمهم عبدالله اقنعهم وقالهم انهم هنا وبيرجعون وان شاء الله شهد تطلع بسلامه
طلع الدكتور والكل يترقب النتيجه الي بتحسم حياة شهد للحسن وللسيء وجميع الظواهر تعطي ان النتيجه سلبيه
تقدم فارس وعمامه وولاد عمه
فارس:Is she ok now؟؟؟
"الترجمة:هي بخير الحين؟؟"
الدكتور وعلامات الاستبشار في وجهه:she is ok don't worry
"الترجمة:هي بخير الحين لا تخاف"
فارس ارتاح وحمد ربه:الحمدالله
والعمام ارتحوا كلهم واكثرهم راحه كان فهد
العم عبدالله:Can we see her now؟؟
"الترجمة:نقدر نشوفها الحين؟؟"
الدكتور: She is sleeping now you can see her tomorrow
"الترجمة:الحين هي نايمه تقدرون تشوفونها بكره"
فارس:thank you doctor
"الترجمة:مشكور دكتور"
دكتور:you welcome
"الترجمة:العفو"
ومشى عنهم الدكتور بعد ماطمنهم على حالة شهد الي صحت من الغيبوبه وقت الفحوصات والاشعه بس رجعت نامت وحست براحه غريبه في جسمها وصدرها بالخصوص مو مثل الي كانت تحس فيها ولاول مره من شهر تقريبا تنام براحه من دون تعب في التنفس ولا تفكير في مصيرها تحس ان في هم انزاح عن قلبها
الساعه 12 ونص بتوقيت لندن
فارس:عمي الله يخليك روحوا مع الحريم المزرعه وبكره خلهم يجون مافي فايده من جلستهم هنا
الشباب قاموا:حنا بنروح وبناخذهم
العم عبدالله:واحنا بنجلس مع فارس
فارس:لا ياعمي ولله وحلفت عليك تروح ترتاح شوف الضغط شكله مرتفع عندك الله يخليك روح وهذاني هنا
العم عبدالله:بعد حلفت شنسوي خلاص يلا ياعيال خلونا نمشي
ومشوا الشباب
نواف:يمه فرس يلا خلونا نروح
فرس:مب متحركه من هنا
نواف تعوذ من ابليس في داخله:فرس تعوذي من ابليس ويلا
فرس باصرار:مب متحركه
ام فارس تعتبر فرس بنتها وتعرف انهم متعلقات في بعض وكانهم توأم مايفترقون تقربت من فرس:يمه فرس قومي مع امك ومع اخوك ماينفع كذا
فرس رفعت وجها الي كله دموع:يمه مااقدر اتحرك شهد داخل توأمي مدري عن حالته شلون تبين الراحه تجيني
ام فارس من ورى قلبها ماتقدر تتحمل ان بناتها كلهم الله يعلم بحالهم الي داخل تصارع الموت واالي بالسعوديه الحامل التعبانه والي منهاره والي عندها هنا تتنتظر رجعة توأمها فكابرت على نفسها "للعلم شهد ماخذ صفه العناد والمكابره على النفس من امها":يمه فرس قومي كلنا بنقوم محد بيجلس الا فارس قومي يايمه انا بعد قلبي ما يطاوعني اخليها بس انا برجع ادعي لها واصلي ان الله يفرج عنها وانتي بعد....يلا فديتك قومي
فرس شافت قدامها شهد الي تكلمها مو ام فارس كانت دايم تمدها بالقوه وقت ضعفها وقت ماتحتاج انها تكون قويه وقت ماتحس ان جبالها انهدت تلقى السند الي يرجع يبنيها معها من جديد

ومشوا كلهم ام فارس والحريم والبنات ومعاهم فرس بعد
الي بقوا في المستشفى فارس وفهد بعد مااصر عليهم انه يجلس ورفض رفض نهائي انه يطلع وكلهم استغربوا موقفه ولكن محمد وووو.........شخص ثاني عرفوا الي في قلبه وتركوه على راحته
الســـــاعه 2 ونص الفجر بتوقيت لندن
هدأت حركة النيرسات في المستشفى والناس كلها طلعت ماعادا الاطباء المناوبين والي من اهالي المرضى الي بقوا في المستشفى
فارس طلع من جناح العناية المركزه وشاف فهد بره
فهد:فارس روح ارتاح انا بجلس
فارس ابتسم:تراها غاليتي مثلي مثلك
فهد انحرج من ولد عمه وسكت:.....
فارس:على العموم انا بروح الكفتيريا وبرتاح شوي وبشرب كافي وبجي
فهد:طيب
ومشى فارس وترك فهد وراه يفكر في مصيره وكل واحد فيهم مشغول في حياته الي مايدري على أي حال بتنتهي
فهد:طيب اذا ماكانت تحبني ليش سوت كذا ليش بكت وليش انهارت تحيرني هالبشريه تحيرني ......مب قادر اركز
لقى رجلينه تحمله إلى الجناح وقف على باب الغرفه وناظرها شافها نايمه والاجهزه عليها من كل الجهات وشكلها كانت تعبانه مره
فهد ناظرها ونزلت دموعه:احبك احبك لين متى بتنتهي هالماساه......متى بعيش انا وانتي.....ااااااااه
فتح باب الغرفه لان كانت مشاعره هي الي تحكمه وعقله يتبعها بفرح ورغبة دافعه مسك يدها وضغط عليها حس انها محتاجه لها وانها تبيه جنبه يحميها ويسندها في محنتها
فهد دمعته سالت على خده وطاحت على يد شهد البارده:ماعاد اقولها ولا ابي اجرحك بس انتي ردي ردي.....تعرفي ان فهد من دونك جسد ميت رماد....انتي الي خليتيه يحس ان فيه روح....حبك مده بالقوه علشان يجابه عواصف ايامه...شهد.(ضغط على يدها بقوه)...لاخر مره اقولها لك احبك واذا تحبيني عطيني اشاره بس اشاره ماطالب اكثر.....واذا اذا ماتحبيني ارجعي للي يحبونك لا تخليهم...(ووبصوت هامس)...ولا تخليني ياروحي
فجأه
حصلت الاشارة
*
*
*
*

مشى يبي ينسى بين هالممرات البيضه الي ريحتها تفوح بالمعقمات والمطهرات ويبي يرمي همومه وخوفه ويشيل من فكره ان ممكن اخته تروح من ايده وهو مايقدر يسوي لها شي....الي شالها وهي صغيره ورباها وعلمها...... كانت له البنت والاخت والصديقه والمعلمه له بعد.....علمها الاساس وهو تعلم منها الفروع.....حس ان هي الي ملت عليه حياته وقفت في صفه في كل شي ووجهته بالرغم انها اصغر منه مثل ماكان يشيلها....تذكر فرحته فيها لما تخرجت من ابتدائي لما تخرجت من متوسط ومن ثانوي......كانت فرحته فرحت ابو لبنته بنجاحها.....باختصار كانت علاقتهم اكثر من اخوه..تذكر اخوه الصغير وعلاقته باخته شلون هو يحطها بعيونه....غياضهم وهواشهم حتى مزاحهم وشقاوتهم كانت روح البيت والي تعطيه معنى.....اكتشف ان اخته هي كل شي بحياة بيتهم ومو بس بحياتهم حتى بحياه غيرهم....
*
*
*
رن تلفون الصاله الرئيسيه في المزرعه
الكل كان نايم في هالوقت المتاخر بعد خوف من مصير شهد داخل هالمستشفى
نواف كان هو الوحيد الصاحي كان يبي يصلي ويروح المستشفى وعيال عمه بعد بس ارتاحوا شوي بس هو حس ان النوم مفارقه ومجافيه وخوفه على بنت عمه الي يحسها مثل فرس في مكانتها في قلبه ماخلاه ينام
رفع التلفون واستغرب الاتصال هالوقت ورد بسرعه قال يمكن فارس ولافهد وشهد فيها شي......رد وجاه صوت ناعم ودافي انثوي جذاب
...:السلام عليكم
نواف انسحر من الصوت الناعم:ووو.وعليكم السلام من معاي؟؟
.....:معك مشاعل اخوي فهد هنا؟؟
نواف استغرب شتبي ذي في فهد وبصوت حاد:لا اختي فهد مو هنا
مشاعل استغربت شفيه صوته تغير وخافت على اخوها:طيب هو فيه شي؟؟
نواف استغرب"ماصدق فهد عنده هالسوالف مستحيل بس شلون هاذي تعرفه صدق وقحه ولا داقه على المزرعه بعد...طيب يافهد حسابك بعدين":لا مافيه شي
مشاعل:طيب اجل ليش مقفل جواله؟؟
نواف بحده:ولله مدري دقي عليه وتفاهمي معاه
مشاعل بحيره:طيب طيب اذا شفته قوله اختك مشاعل تقولك كلمها ظروري لانها دقت عليك اكثر من مره ولا رديت
نواف"اخته" وتذكر شي"اوووووووه هاذي بنت خالته اعوذ بالله شلون شكيت فيه" وتغير صوته على الصوت العادي:لا تخافين اختي مشاعل فهد مافيه شي
مشاعل استغربت من الي تكلمه من شوي عصب والحين هدا:طيب بس اهم شي يدق علينا يطمنا
نواف وهو سرحان بصوت مشاعل الي فتنه وهزه مع كل كلمه تقولها:ان ...ان شاء الله
مشاعل زاد استغرابها من هالبشري:مع السلامه
نواف:مع السلامه

سكرت التلفون وحظنه ولما وعى لنفسه ضحك ومدد نفسه على الكنبه الي جنبه وبدى يتذكر صوتها وكلامها ويظل يتنهد بينه وبين قلبه
*
*
*
شاف نبضات القلب تحركت إلى الوضع الطبيعي معلنة رجوع المريض إلى حاله الاستقرار الطبيعيه حس بحركه صغيره في ايده حركه ناعمه من اجمل ايادي الكون بالنسبة له
ابتسم في خاطره وباس اطراف اصابعها بهمس:احبــــــــــك
*
*
*
في الكفتيريا
كان قدامه كوب تركش كفي ويشرب منه علشان يدفى وتدفى مشاعره ويبلع فيه غصاته
سمع صوت بنت تكلم في التلفون وتتكلم عربي استغرب والتفت يناظر ولي شذه ان لهجتها سعوديه
..:يبه مدري وش فيه عبدالعزيز؟؟
الوالد:طيب انتي وينك الحين؟؟
...:الحين انا في المستشفى معاي فيصل ننتظره
الوالد:طيب يارغد طمنوني عنه ولا تتركين اخوك ابد طيب
رغد:طيب يلا مع السلامه
الوالد:مع السلامه
سرح بصوت البنت وشكلها كانت متلثمه وعيونها ظاهره الي تجذب كلمن يناظرها وتبين على جمال عربي اصيل غير رسمة الحواجب الي عاطيه جمال عيونها جمال اكثر لاحظ انها قربت من رجال حس انه مألوف له ركز نظره وعرفه
فيصل لف انظاره على المكان:طيب انتي روحي البيت وانا بجلس هنا
رغد:لا مستحيل اروح واترككم تبيني اترك عزوز وانت هنا لا مستحيل
فيصل لاحظ من بين الوجود شخص يناظره وجاي له

فيصل تقرب من فارس وسلم عليه
فارس:ياهلاااا ولله بشيخ الرجال
فيصل يبتسم بتعب:ياهلا بفارس الخياله
فارس:شفيك ياخوي سلامات؟؟
فيصل:عبد العزيز تعب علينا ومنومينه هنا
فارس:لاااااا عزووووز سلامته سلامته
فيصل:الله يسلمك....وانت وشعندك هنا؟؟
فارس قال بنبره حزينه:اختي في العنايه المركزه
فيصل:لا...لاحول ولاقوه الا بالله..الله يقومها بالسلامه ان شاءالله
فارس:الله يسلمك ياخوي
فيصل:وهي وش اخبارها االحين؟؟
فارس:صحت من الغيبوبه بس حاطينها تحت الملاحظه لين بكره
فيصل:ماتشوف شر ان شاء الله
فارس:الشر مايجيك وانت بشرنا عن عزوز
فيصل:ان شاء الله وانت بعد طمنا عن صحة اهلك
فارس:يلا انا اروح الحين ...خلنا نشوفك
فيصل:ان شاء الله..مع السلامه
فارس:مع السلامه
رغد كانت تطالع في فارس وسمعت كلامه مع فيصل عجبها شخصيته وحست بحزنه الكبير على اخته عجبها كرجل وهيئة وعظمه
وحتى فارس حس بنجذاب لها لف عينه لجهتهم لقاها تطالع فيه ابتسم في وجهها وهي نزلت عينها من الحياء والاحراج
*
*
*
الساعه 5 الفجر
اذن الاذان بتوقيت بريطانيا راح فارس يصلي
*
*
*
قطبت جبينها وعبست وجهها استعداد لصحوها من الغيبوبه او النومه المريحه الي لاول مره تحس فيها من سنتين ماذاقت فيهم طعم الراحه غير عن همومها الي تهز جبال
حس بحركتها ابتسم وفرح من قلب وترك يدها بنعومه بس حس ان يدها تتشبث بيده كانها تطلب منها الامان والمحبة الصافيه

فتحت عينها بهدوء تشتت الرؤيا قدامها لاحظت ثقل يدها وراسها والاضاءه الخافته في الغرفه وفجاه ابتسم ثغرها الصغير ماتدري ليش ابتسمت بس حست انها محتاجه تبتسم...شمت حاستها عطره...ولمست يدها يده...وعينها تناظر اجمل انسان بنظرها
فهد بابتسامه وصوت اشبه بالهمس:سلامتك ياحب فهد
شهد سمعته وفرحت من قلبها سمعت صوته يعني هو معها الحين وبصوت خافت:احبك....(وضغطت على يده)
فهد تنهد من قلبه ولاحظ وجود الفايل حقها جنبه ترك ايدها وهي غمضت عيونها
فتح الفايل وصعق من المفاجاه الي قراها وكان خاطره يصرخ بااقوى ماعنده
"The Final Examination…No Cancer"
"الترجمة:الفحص النهائي......لا سرطان"
بدى ينط وسجد لرب العالمين شكر وحمد ربه بدت دموعه تنهمر مافي سرطان مافي سرطان يعني شهد مافيها سرطان
شهد استغربت لانها سمعت ضجه فتحت عينها
فهد انتبه لها:شهد قلبي مافيك سرطان... مافيك سرطان..
شهد استغربت:شلون مافي؟؟
فهد رواها الفايل حقها وقرت يمكن عشره مرات بغت تجن:مستحيل...(ناظرت فهد)...فهد مافيني سرطان يعني مابموت بسرطان......(نزلت راسها اجلال لربها العظيم)..الشكر لك ياربي الشكر لك....الحمدالله الحمدالله
وبكت بكى الاطفال قرب منها فهد ضمها واثنينهم بدوا يبكون كان فارس يناظرهم وهو يبكي لان سمع الدكتور قاله بنتيجه الفحص الي خلته يبكي من فرحته وصلى لربه ركعتين حمد وشكر على سلامة اخته بس مع ذلك قال بيسون فحص ثاني علشان يتئكدون من النتيجه
*
*
*
كلهم صحوا الفجر صلوا ودعوا لشهد بالشفاء العاجل من عزيز مقتدر
.....:الريم
الريم مسحت دموعها واجهت علي:سم
علي:الريم انا
الريم ابتسمت:اذا تبي نملك ماعندي مانع لاني واعده شهد ووو..(وطاحت دمعتها)...ووتقول تبي تشوفنا مع بعض قبل قبل...(وبدت شهقاتها تتعالى)...
علي ابتسم ومسح دمعه نزلت من عينه:الله يشافيها يارب ونفرح فيها
*
*
*
ساره كانت تمشي بالمزرعه وتتذكر شهد وسوالفها تذكر بنت عمها تذكر كل شي...مشت وصلت جنب المسبح الي شافهم جنبه محمد وتذكرت شلون شهد كانت مصدر قوه لهم.....هي دوم كانت الي تمدهم بالقوه وقت الضعف وقت الحاجه وقت الفضفضه عن الروح كانت هي اول من يلجؤن له في شدتهم..

بكت عينها على هالذكريات الاليمه
مسحتهم لا تجي فرس وتشوفها ولله تنهار
قرب منها سالم وقال:لا تمسحينها تقربي بدموعك لله وادعي انه يشافيها هو يسمع دعوه المناجي
ساره لفت وجهها للي سكن قلبها بهدوئه وعفويته وطيبت قلبه الي تشوفها تنبع من قلبه ابتسمت لما تذكرت عيونها وشلون تمتص غضبها وحزنها في ثواني ناظرته:الله يشافيها
سالم قرب وببتسامه وبصوت اشبه بالهمس:ساره انــــــا
ساره استحت عرفت الكلام الي يبي يقوله ونزلت راسها:...
سالم تكلم لما شاف ردت فلها الي تبشر بخير:انتي انتي...انتي تحسين فيني؟؟
ساره نزلت راسها وصار احمر وتحس خدودها انفجروا من الغليان والاحراج الي فيهم بس من دون وعي هزت راسها بالايجاب:.....
سالم ابتسم:ااااااااااه ياقلبي خفت يكون الجواب لا
ساره من دون شعور:مجنونه انا اقول لا..(وسكتت لما وعت لنفسها ولعنت حالها في داخلها)..
سالم فرح من خاطره وعلى عفويتها وزلاتها الي تعجبه:امووت انا في الي مابيقولون لا.....ساره خلينا نجتمع مع بعض بالحلال؟؟
ساره رفعت راسها استغربت طلبه وناظرت عينه وتقول في نفسها:من جدك ولا تمزح
سالم ضحك على ردة فعلها وقرب من وجهها:امووت انا فهالعيون ولله انها ذابحتني
ساره نزلت عينها ومشت عنه لا تموت من الاحراج والحياء ومشت وهي تصرخ في داخله:جررررررررررريء حدددددددددده.............احببببببببببببببببببببببب بك
*
*
*
في غرفه مظلمه وصت البومات وصور واشرطه ودفتر خشبي اللون حاطتهم قدامها وتنوح من البكى
فرس:اااه ااااه عليك يالغاليه وينك رحتي وتركتي اختك وينك؟؟......مو انا فرس الغاليه ولا خلاص هنت.... ابيك يالغاليه ابيك.....فرس محتاجه لك....شافت صورتهم وهم الصغار كانوا لابسين ثياب عرايس هي وساره وشهد وكانوا يقولون انهم يبون عرسهم كلهم في اسبوع واحد علشان يكون شهر العسل لهم كلهم مع بعض ولاوحده تظل من دون الثانيه لحالها ومامعها احد وقرروا يروحون مع بعض نفسك الدوله بس في مناطق مختلفه
وبدت تبكي:منو بيحظر عرسي؟؟....منو بيزفني بثوبي الابيض؟؟.....منو بيرقص في عرسي وتقول لي اهداء لتوام روحي؟؟.....اااااااااخ عليك ياقدر ااااخ

رن جوالها ونغمه محمد رفعته لانها كانت محتاجه تسمع صوته في هاللحظات رفعت وكانت تبكي وساكته
محمد سمع شهقاتها وتقطع قلبه عليها وعلى بنت عمه وعلى ولد عمه واخوه الي حالهم الله العالم فيه
محمد:ياقلبه الله يخليك سكتي خلاص قطعتي قلبي
فرس تشهق:هذي شهد الغاليه يامحمد....شهـ ـ ـ د الغاليه
محمد يبي يفرحها:طيب قومي البسي بنروح لها الحين
فرس فرحت:ولله
محمد"يالبى قلبها ذي البنت":ولله يلا قومي بدلي والبسي عباتك بنروح لها كلنا
فرس سكرت بسرعه:دقايق......(وطوط طوط قفلت الخط)
محمد:يااااارب انك تحميها وتشافي شهد
*
*
*
*
"مرح اكتب اسئله هالمره ابيكم انتم الي تكتبونها علشان اعرف توقعاتكم للبارت الجاي واتمنى انكم ماتحرموني منها"
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -