بداية الرواية

رواية شهد الفهد -19

رواية شهد الفهد - غرام

رواية شهد الفهد -19

**الجزء الـ32**"وماقبل الاخير"
"الفصل الاول"
رن جوالها ونغمه محمد رفعته لانها كانت محتاجه تسمع صوته في هاللحظات رفعت وكانت تبكي وساكته
محمد سمع شهقاتها وتقطع قلبه عليها وعلى بنت عمه وعلى ولد عمه واخوه الي حالهم الله العالم فيه
محمد:ياقلبه الله يخليك سكتي خلاص قطعتي قلبي
فرس تشهق:هذي شهد الغاليه يامحمد....شهـ ـ ـ د الغاليه
محمد يبي يفرحها:طيب قومي البسي بنروح لها الحين
فرس فرحت:ولله
محمد"يالبى قلبها ذي البنت":ولله يلا قومي بدلي والبسي عباتك بنروح لها كلنا
فرس سكرت بسرعه:دقايق......(وطوط طوط قفلت الخط)
محمد:يااااارب انك تحميها وتشافي شهد
في المستشفى
مسح دموع عينها وهي تشهق بيده الدافيه ناظرها وابتسم بعد ماتذكر ان هذا غلط ورجع لوعيه نزل ايده
ناظرته بحنيه بوجه توردت اخدوده من البكى حست انها انولدت من جديد ابتسمت ابتسامه عريضة
شهد وهي تضحك:خلاص انتهت الدراما
فهد ابتسم"هالبنت قويه حتى في اصعب المواقف":شفتي شلون
شهد رجعت لوضعيتها على الفراش:وين فارس؟؟
فهد تذكر وشهق:يؤؤؤؤؤ نسيت الصلاه الله يلعن ابليس
شهد باستفهام:كم الساعه؟؟
فهد ناظر الساعه:5 ونص الله يلعن ابليس نسيت
شهد بابتسامه:للحين ماطلعت الشمس يمديك تصلي....فهد
فهد:عيونه
شهد انحرجت وتوردوا اخدودها زياده:تسلم عيونك بس نادي لي فارس والممرضه
فهد وقف:ان شاء الله
طلع ولقى فارس ينتظره برى ويناظر الساعه كانه يحسب له الوقت
فارس يناظر فهد بنص عين:لو تاخرت 5 دقايق زياده دخلت وطلعتك من شعرك
فهد استحى وانحرج من ولد عمه:السموحه
فارس ابتسم:يلا روح صل وخلني اشوف اختي
فهد مشى:ان شاء الله
فارس ضحك على ولد عمه ومن احراجه ودخل قسم العنايه المركزه علشان يتطمن على شهد

*
دخل على اخته وربيعة قلبه شافها تغمض عيونها براحه قرب منها وباس راسها ونزلت دمعته الي طاحت على جبهتها بسهوله فتحت عينها له لانها حست بوجوده حوالينها وشلون ماتحس بوجوده وهو الي زرع فيها كل شي الاحساس والحب ومعنى الحياه
فارس الدمعه صارت دمعتين والدمعتين اربع وهكذا:سلامتك يا قلب اخوك وروحه وعمره سلامتك
شهد صاحت لما شافت اخوها يبكي مهي متعوده دموعه:الله يسلمك يالغالي الله يسلمك
فارس:عساني ماشوف الدمعه بعيونك ابد
شهد بابتسامه وسط الدموع المنهمره:الله يبلغني فيك معرس ازفك لعروسك واشوف عيالك
فارس ابتسم وهو حاظن اخته:وانا جعلني ازف زوجك لك .....(وابتسم لما تذكر فهد وشلون حبه لشهد واضح بكل صراحه في وجهه)
شهد انحرجت وحبت تمزح مع اخوها وهي حاظنته:بخلي ابوي يزفه وماابيك
فارس ضحك:مو على كيفك بدخل غصب؟؟
شهد تعانده:ماابيك
فارس عند اكثر:اجل مرح اخليك تزفين عروسي
شهد:ااااه انت عزم وخلصني ولين هالراس اليابس ولذاك الوقت لكل حادث حديث..(وضربته على خفيف على جبهته)
فارس جت في باله رغد وضحك:ههههه ان شاء الله
ضحكوا اثنينهم لبعض بسعاده غمرت اخوتهم القوية الشبيهه بحب الاب لبنته

*
الكل في المزرعه تجهز علشان يروحون يتطمنون على شهد وفكروا يروحون في ثلاث سيارات
وكان توزيعهم
العمام مع ام سيف وام فارس وام سالم في سيارة وحده
باقي الحريم مع علي ومحمد
والبنات ركبوا مع سالم ونواف
*
*
في سياره نواف وسالم والبنات
كان سالم يدق على ولاد عمه فارس وفهد يبي يطمن بس محد يرد
فرس بخوف:ها سالم ماردوا؟؟
سالم بقلق واضح:لا ولله عسى المانع خير بس
ساره دموعها نزلت:حرام ولله يرعبونا يردوا على الاقل يطمنونا
سالم عوره قلبه لما سوع صوت صياحها وخوفها
نواف:لا تخافون مافيها الا العافيه ان شاء الله
الريم بتوتر:الله يسمع منك... الله يسمع منك
فرس طلعت جوالها ودقت على محمد:الو
محمد ابتسم:احلى الو
فرس توردت خدودها واستحت قدام بنات عمها وولاد عمها وهي اصلا مهي داريه شلون دقت عليه
فرس بعد فتره:محمد عاد دق على فهد يمكن يرد عليك ولله خلاص احس اعصابي بتنفجر
محمد:ان شاء الله...انتي ارتاحي مافيها الا العافيه يا...."وبصوت خافت" ياعمري
فرس استحت وبسرعه:مع السلامه...(وسكرت الخط)
محمد ابتسم وعرف انها استحت"يالله ذي البنت شلون عندها طيبة قلب تحوي الدنيا كلها"
فرس رفعت نظرها لقت بنات عمها يبتسمون وعيال عمها بعد يبتسمون عرفت انهم فهموا انحرجت ولفت وجهها تناظر النافذه ورجعت افكارها للي ساكنه بين الحياه والموت على سرير ابيض ماتدري اذا هي بتطلع منه او لا

*

لندن

تحديدا في غرفة صغيره تطل بلكونتها على حديقه كلها ورود حمراء ومنظر تسرح فيه العين وتعشقه كما تعشق الاذن احيانا قبل العين
مسكت مسجلها الخاص بالاغاني الي تحبها سمعت اغاني اجنبيه بالاول وبعدين فكرت تسمع عربي ووقع اختيارها على حب كبير ليارا ماتدري ان في شي بدى يكبر من اول ماسمعت صوته وعجبها تغيره السريع في الطباع استسلمت واطلقت العنان لمشاعرها تتكلم وتدندن اللحن مع الاغنيه الي توصف الشعور الي تحس فيه الحين
*
*
لا يا حبي .. لا ما تخبي
ارضِ قلبي .. واللي خطر عالبال
كون بعيوني .. وقلي كوني
طفِّي ظنوني .. وقلي البعد ما نقال
أنا بدي حب كبير .. متلك انت يا كبير
سمعني وبتولعني .. وبتقنعني حبك كتير
خدني ع دروب دروب .. حقق نص المكتوب
ناديني بتهنيني وبتخليني.. حن ودوب
حالك حالي .. وبالك بالي
وآآه يا غالي .. رح انكوي بالنار
قول شو بدك ..آآه ببقى حدك ..
بدي قلبك .. يوعدني بالمشوار
أنا بدي حب كبير .. متلك انت يا كبير
سمعني وبتولعني .. وبتقنعني حبك كتير
خدني ع دروب دروب .. حقق نص المكتوب
ناديني بتهنيني وبتخليني.. حن ودوب
تنهدت بصوت طالع من قلب وقلبها بدى ينبض ويوسوس باحداث قادمه مليئه يمكن بالسعاده وقد تكون حافله بالمآسي والاحزان ولاتدري وين رح توصل بس الي تعرفه انها انسحرت من اول مكالمه

دخل عليها وحط يده على كتفها ونبهها بوجوده
يوسف بعيون حانيه لاخته الوحيده:الي ماخذ عقل مشاعل قلب اخوها يتهنى فيه
مشاعل ابتسمت لاخوها:ماشي بس ادندن
يوسف غمز لها بعيونه:يعني هالصوت الي من قلي والتنهيده بتقوليلي مب شي......... عليّ يامشاعل
مشاعل انحرجت مهما سوت ماتقدر تخفي عن اخوها الي معها وهو سندها ورجالهم هو وفهد الي الله سخرهم اثنينهم لها ولامها وخالتها ام فهد
*
*
*
وصلت وركضت لغرفه الغاليه الي اغلى من نفسها كانت اول الناس وصول لقسم العنايه المركزه فتحت الباب بس للاسف مالقت احد
فرس شهقت:ياارب وينها؟؟
لحقوها اهلها ووصلوا واستغربوا من وقوفها ومادخلت
نواف يكلم فرس:شفيك يافرس؟؟
فرس تناظر الغرفه والتفت لنواف:نواف شهد مب ....مب هنا؟؟
نواف قطب حواجبه وعلي وسالم راحوا يسالون عن شهد
سالم يكلم الي في الريسبشن: Please…Where is the room for the patient Shuhd Al- Harbee ؟؟؟
"الترجمة:وين غرفة المريضة شهد الحربي؟؟"
الممرضه تكلم سالم وهي تناظره باعجاب وعيونها زايغه شوي عليه وبدلع وتميع:She is not there
"الترجمه:هي مب هناك"
ساره ولعت تشوفها تدلع عليه ولا قدامها وتقدمت قريب من مكان سالم والممرضه
سالم لايعه كبده منها: I know
"الترجمه:ادري"
ساره تقدمت والعصبيه ماليها عيونها وبصراخ:So will we stay here too long ؟؟
"يعني بنطول هنا؟؟"
الممرضه خافت من عصبية ساره:She is in room 22
"الترجمة:هي في الغرفه 22"
ساره بعصبيه:Finally
"الترجمه:واخيراً"
ومشوا وكلهم استغربوا عصبية ساره المفاجئة بس فرس والريم ضحكوا وسالم فرح من الخاطر على غيرتها عليه وتلذذ بهالشعور الرائع الي يحس فيه بين مسامعه وامام مرئ من عينيه وعلي فرح لولد عمه وتمنى ان الله يسعده ويوفقه هو وعيال عمه ويعطي كل منهم مناه
*
*
...:عزيز اكل وخلصني
عبد العزيز:مب ماكل اتركيني عميمه
رغد:مايصير اذا مااكلت مرح تطلع من المستشفى ومرح تروح الملاهي الي تبي تروحها

فيصل دخل ولقى ولد اخوه من الرضاعه الي صابه السرطان وتوفى وفيصل تكفل في رعايته هو ورغد وابو فيصل
فيصل:شخباره حبيب قلب عمه؟؟
عبد العزيز وهو يصيح:عمو فيصل شوف عميمه رغد تبي تاكلني غصب
فيصل:حبيبي لازم تاكل علشان تقوم بسرعه ونطلع من المستشفى ونروح أي مكان نبيه
عبد العزيز بخضوع:o.k I will eat but not more
"الترجمه:اوكي باكل بس مو واجد"
رغد برتياح:واخيرا مابغيت
واكل عبد العزيز شوي وهو يسولف مع عمه وعمته الي يحب لانهم اهله والي بقى له بعد ماانكرته امه وتزوجت وابوه توفى بالسرطان
استئذنت رغد وطلعت تبي تروح دورة المياه"عزكم الله" الخاصه بالنساء مشت وكانت تتلفت في الممرات يمين وشمال لانها ماتدري وين هي بالتحديد
شافت بنات واقفات ناظرت ركزت عليهم عرفت انهم خليجيات لانهم متحجبات وبالعبايه وحست انها تعرفهم قربت وسمعت اصواتهم وهمست علشان لو هي غلطانه
رغد:الريم
الريم التفت لانها سمعت اسمها علشان تشوف من الي يناديها
الريم:نعم مـــ.....(فتحت فمها وبصوت فيه حماس)....رغد
فرس وساره التفتوا وشافوا رغد:رغد هنا ياهلا ومرحبا
سلمت عليهم رغد وانبسطت لانها هنا" طبعا الريم وساره وفرس يتحجبون بس ورغد تتلثم "
فارس اجى لهم بعد مارد عليهم واخذ البنات
فارس بصوت عالي ومنزل راسه:فرس
رغد التفت لمكان الصوت وهو مالوف لها:...
فرس ركضت ونست رغد:وينك يافارس وينها شهد؟؟
فارس ابتسم ومانتبه ان عددهم زاد:لا تخافين فرس هي بخير وفي غرفه خاصه
فرس تنهدت:الحمدالله
فارس رفع راسه وانصدم لقاها لقى الي شغلته عيونها بنظره شلون مايميز عينها ولثمتها المميزه الي تخلي شكلها ذباح....... ناظرها وتنح بشكلها وبعيونها بالخصوص
الريم وفرس وساره كانوا مشغولات ومشوا اما رغد حست بنظراته لها واستحت
ساره:اسمحي لنا رغد بنروح نشوف شهد
رغد بااستغراب:الا صحيح وينها؟؟
الريم ابتسمت:تعبانه وهي هنا
رغد بخوف:لاااااا سلامتها ان شاء الله...لازم اجي ازورها
ساره بربكه:حياك حنا نستاذن
رغد بابتسامه:الله وياكم

ومشوا قريب من فارس
فارس في حاله ذهول وصدمه وفي راسه:يعني بنات عمي يعرفون اخت فيصل ويمكن ماتكون اخته يمكن خطيبته ولا زوجته ياااارب ماتكون زوجته ولا خطيبته وتكون اخته..يمكن تكون مخطوبه ولا محيره ولا شي......اووه الحين وش يخلصني.....(صحى على صوت فرس الي تناديه من ساعه)
فرس:فااااااارس
فارس انتبه:هلا
فرس:وين وصلت؟؟.......يلا سبقونا الكل وانا ابي اشوف شهد
فارس بربكه باينه من صوته:يلا يلا
ومشوا لغرفه شهد وكل واحد في باله شي مختلف عن الثاني
*
*
*
في غرفــــــــــــــــة شهـــــــــد
كل الاهل كانوا موجودين ولسه ماعرفوا بالخبر السعيد لان شهد طلبت انها هي الي بتقول لهم علشان تكون فرحتهم اكبر وانها تيقن نفسها انها مافيها شي
شهد تنحنحت علشان تنبه الكل بالكلام الي بتقوله
شهد:احم احم
الكل انتبه والتفت لشهد
شهد بسعاده غامره:عندي بشاره بتفرحكم كلكم
الكل ناظر شهد يستحثها تكمل
شهد نبي تحرقصهم:عاد خمنوا وش هي؟؟
الجده ام سيف تكلمت بحزن:ولله ما بيفرحنا غير ان مافيك ذاك الي مايتسمى هذا الي بيفرحني يايمه من الخاطر
كلهم نزلوا روسهم من هالطاري بحزن
شهد وفارس ابتسموا
فارس:ماشاءالله عليك يايمه فطينه عرفتي وشهي البشاره
الكل رفع راسه وناظر فارس بنظره"وش تقول؟؟"
شهد طلعت الفايل الي صار مقدس بالنسبة لها:هذا للي يبي يقرا وينصدم
مباشره سحبها نواف وقرا نتايج الفحوصات والكلمة الاخير الي تقول الفحص الاخير مافي سرطان ورفع راسه منصدم والباقي اخذوه وبدوا يقرون
ام فارس قربت من بنتها بشويش شهد ناظرتها
ام فارس جلست على الفراش:ماجاء في بالي انك بتروحين عني للحظه.....(وشهقت ونزلت موعها)
شهد حظنت امها وبكت فيها بكى ماعمرها شهد بكت فيه مهما صار هاذي امها الي وقفت جنبها في اصعب اللحظات ربتها وتعبت لها كانت سند لها علمتها الطيبه الحنيه والرحمه والاخلاق الي انزرعت في اصول شهد من كانت صغيره وبدت تثمر الحين وتطلع في ازهى اشكالها
جلسوا على حالتهم يمكن نص ساعه وكل من شافهم دمعت عينه يعرفون شقد ام فارس متعلقه بشهد من بين بناتها كلهم وشهد النسخه المقربه من امها
بعدت ام فارس ومسحت دموعها:فديت ريحتك عساني ماخلا منها
شهد بعدت وجهها وباست يد امها:انتي عزوتي بهالدنيا الله لايحرمني منك

من ابعدت ام فارس نطت فرس وساره والريم الي كانوا فاتحينها مناحه
فرس ضمت شهد باقوى ماعندها:ليش ليش صار كل هذا ليش؟؟ ليش فيك مو انا؟؟.....شهد خلك معاي انا من دونك اضيع؟؟؟.........انتي نص روحي ونص قلبي ونص عقلي اذا غبتي منو يكملهم الله يخليك لاعاد تمرضين ماعدت اقوى اكثر شوي وبموت
شهد كانت تصيح بصمت وهي تسمع اختها وحبيبة قلبها الي كانت معها في كل لحظات عمرها خلتها تتكلم براحتها لين ماترتاح
فرس سحبت نفسها وسوت حركه خلت شهد تضحك من قلب:يلا حطي صبعك ووعديني ماتتركيني
شهد حطت صبعها الابهام على صبع فرس الابهام:اوعدك مااتركك
فرس دموعها طاحت:لين مااموت
شهد صاحت بعد:بعيد الشر عنك بس يلا بنقول لين الموت زين
فرس حضنت بنت عمها وهي تصيح:زين
"وضع الابهام على الابهام حركه كانت تسويها فرس وشهد اذا تواعدوا بشي يوم هم صغار وكانت هالحركه من اجمل الذكريات الي تخصهم مع بعض"
ساره بطريقه مزح بعدت فرس:يلا انتي خلاص مشى دورك........(وحضنت شهد وبكت)<<<<<<<<حشى عزى
ساره:كذا نهون عليك ترعبينا كذا.....لهاذي الدرجه رخيصين ولا ماعاد لنا غلاوه
شهد بكت مع بنات عمها:ماعاش الي يرخصك انتوا الغلا كله
والريم بعد نفس الشي باختصار كان عزاء وفرح في نفس الوقت وعمامها وعيال عمها قرروا انهم يسون عزيمه كبيره بمناسبة شفاء شهد
*
*
*
بعد مـــــــرور يومين من خروج شهد من المستشفى بسلام
فرس:شهد خلصتي اغراضك
شهد جلست على الفراش في غرفتها:هيه خلصتهم
فرس:زين لان نواف قال بنطلع بعد ثلاث ايام فلازم نجمعهم من الحين دام منروح اليوم لندن ومابنرد الا بكره
شهد دمعت عينها:فرس بنترك بريطانيا
فرس بغمزه:تبكين على بريطانيا ولا على الي ساكن بريطانيا
شهد استحت وضحكت:الاثنين
فرس قربت من شهد وحظنتها:الله يهنيك يالغاليه ويدوم عليك الفرحه
دخلت ساره عليهم بالغرفه:الله الله حنا برى ننتظر وانتوا هنا يلا خلصونا الكل راح ماباقي الا حنا والشباب برى يبونا نخلص
فرس وشهد قاموا:قمنا
مشوا ولقوا الريم جاهزه وتنتظرهم في صاله قسمهم وطلعوا لين المشوار الي كان هدية فهد في عيد ميلاد شهد...."اذا تذكرون"
بالنسبة لشباب طلبوا يروحون لندن ويروحون الملاهي والسينما اما بالنسبه للكبار فبيروحون بيوتهم الي في لندن يطمنون عليها ويشوفون جيرانهم العرب والخليجين هناك
*
*
*
في لنـــــــــــــدن
...:يمه مشاعل اتصل اخوك فهد يقول خالتك بتجي ويبينا نروح بيته نتاكد انه جاهز ومرتب لان اهله بيجون عندنا
مشاعل فرحت "يعني ممكن اعرف منو كلمت"وبحماس:ومتى بيجون؟؟
ام سعد:قال اليوم متاخر بيوصلون ومدري متى
مشاعل:خلاص بطلع اشوف بيت خالتي وبقول لام جاك تنظف البيت
مشاعل طلعت بيت خالتها وكلها امل انها تشوفه وتعرف ملامحه ويكون لهيامها اساس وعلى ارض الواقع
*
*
*
......:رغد......... رغد يلا لا نتاخر لازم نروح لندن بسرعه
رغد:زين زين......عزوز يلا اخلص
عبد العزيز ينزل من الدرج:زين نازل نازل
فيصل:حشى اخرتونا
رغد تطالع في فيصل بنقمه:مدري منو الي قال متاخر انه بنروح لندن
فيصل:اقول امشي امشي خلصينا
ومشوا بتجاه لندن منطقه لقى جميع ابطال القصه
*
*
في السياره فهد لحقهم بعد ماطلب منهم يمشون قبله لان يبي يخلص شي
فهد:الحين لو تقدمت لها مرح ترضى نتزوج واخاف اطلبها وعمي يقول لسه صغيره بس على الاقل تكون محيره لي واظمن انها من ممتلكاتي الخاصه......اااااه ياهنيالك يامحمد راسي على بر وانا مدري وين بحري بيرسي فيني؟؟
*
*
*
وصلوا الكل للندن بعد رحله طويله قضوها في الطريق
كلن دخل بيته الي بعضهم يمكن مادخله من سنوات طويله بس مازالوا البيوت الي عاشوا فيها كلهم قرابة الـ3 سنين تعلموا منها الرابطه العائليه واساسات ثانيه اهمها ان الانسان مهما بعد عن وطنه تظل روحه ساكنه فيه وهاذا شي مانختلف فيه ابد
انقسموا على الي ارتاح ونام والي تغدى والي يا جالس على الاب توب حقه او يشاهد التلفزيون وغيره
وقت المغرب
بعد الصلاه الكل اجتمع في بيت ابو فهد"الله يرحمه" علشان الشباب والبنات يطلعون مع بعض
مشاعل وامها كانوا واصلين لبيت فهد ودخلوا بعد مافتحت لهم الخدامه الباب
ام سعد متقدمه بنتها:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام .......(وقاموا علشان يسلمون عليها البنات والحريم)
مشاعل تسلم على فرس:ياهلا ولله شخباركم؟؟
فرس:الحمدلله
وسلمت على ساره والريم وكانت شهد الاخيره
مشاعل:ياهلا ولله
شهد بترحيب حار:هلا فيك شخبارك؟؟
مشاعل ارتاحت ان بنات عم فهد كلهم خلوقات ومحترمات:الحمدالله انتي شلونك؟
شهد:نحمد الله ونشكره
وجلست جنبهم مشاعل واخذتهم السوالف وشهد اكتشفت انها مشاعل الي كلمتها واستحت ومادرت اذا هي عرفتها او لا؟؟
*
*
*
عند الحريم
طبعا كلكم تعرفون الحريم وسوالفهم اول شي رحبوا باام سعد الي ماشفوها من سكنت هنا في بريطانيا واخذتهم السوالف من عرس منو طلق ......الخ
*
*
*
مشاعل:الا فرس منو سماك؟؟...اسمك غريب
فرس ضحكت وتذكرت قصه اسمها:هههههههه
الكل ضحك:هههههه
مشاعل:ليش تضحكون شكلها وراها سالفه؟؟
شهد تكلمت بعد ماسكتت عن نوبه الضحك:هههه ايوه وسالفه تموت ضحك
مشاعل:وش هي؟؟
شهد:هاذي الله يسلمك عمي راشد الي هو ابو فرس كان يبي يسميها فرح
مشاعل:ايوه وبعدين؟؟
شهد:وراح للي يسجل الاسماء والي يكتب الاسماء بدل مايكتب فرح خربط في الكيبورد وكتب بدل الحاء سين وصارت فرس هههههههه
مشاعل:هههههههههههههه....ضحية الكيبورد
الكل:ههههههههههههههه
فرس استحت:ولله لما قالي ابوي سالفه اسمي كان خاطري اروح ودوس فوق بطنه وانا المسكينه علبالي ان ابوي مسميني فرس على انه يحب الخيول واجد واذا تبين الحق ابوي انبسط لانه يموت في الخيول
مشاعل:بس حلو اسمك ولايق عليك
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -