بارت جديد

رواية قلوب عميقة -18


رواية قلوب عميقة -18

رواية قلوب عميقة -18

وشكله في قلبي قبل عيني..آآآآآآه ياماجد رجعت تاني الحمدلله انك مامت ماااجد انت حي انت بخييير..يااااا اللللللللللللللللللله ياماجد انت حي ياحبيبي..كيف هنت عليك كل هالفتره آآه ياماجد رجعك الزمن ليا رجعتك الاقدار لعيني وقلبي...آآآه ياماجد حاولت انساك وانساك لكن ماقدرت آآآآه وكم آآه اقولها وقلبي يتقطع من شدة الالم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..يام اجد......واطلقت آآه صغيره بس لفتت انتباه مازن الي من اول سامع من جهتها اصوات غريبه بس ما انتبه لها مظبوط لكن دحين وضح الصوت اكثر......

مازن:رهف ايش بك.؟؟؟
رهف.........
مازن:رهفففف ردي عليا ايش بك؟<<<مازن حسب انها خجلانه من صاحبه وماتبغا تتكلم قدامه...وظل يناديها بس ماترد عليه......دخلت الشكوك في نفس مازن ووقف السياره على جنب الطريق ونزل وفتح الباب حقها...
مازن وهوا يحركها من كتفها:رهففففف ايش بك؟؟؟
ماجد انفجع لايكون صار في البنت شي:مازن لايكون داخت ولاحاجه؟؟
مازن:والله مدري الله يخليك تقدر تسوق تودينا على اقرب مستشفى عبال ما اشوف ايش اقدر اسوي فيها


ماجد:المنطقه هنا بعيده واقرب مستشفى على بعد كم كيلوو شوف ايش فيها اول او خلينا نطلب اسعاف
مازن والي الدموع اتجمعت في عينه على اخته الغاليه:والحل يعني انا ما اعرف شي في هالحاجات وجوالي فاضي وانت جوالك زي ماقلتلي ناسيه في البيت يعني رهف حتموووت
ماجد انشل تفكيره ترديد مازن لأسم رهف خلاه يشب نار مهما كانت هالانسانه مجرد حملها لأسم رهف يخليه يتجنن مايقدر يتحمل فكرة انه في انسانه بي هالكون اسمها رهف بتمووت وهوا مايقدر يسوي لها شي.....فجئه وبدون تفكير ماجد يقوم ويخرج من السياره ويروح لجهة باب رهف...
ماجد بصراخ:بعـــــد ياماااازن
مازن:ايش بتسوي؟؟
ماجد:بــــــعد يامااازن بقولك
مازن بإستغراب كبيييييير:ايش الي بعد هادي؟؟؟!!!
ماجد هدء من نفسه شويه وقال له:سوري معليه اسمحلي بس لازم اشوف ايش فيها؟
مازن ارتبك ايش يشوف ايش في اخته؟ مايصيرررر....
ماجد قرئ افكاره قبل مايقولها:ادري انه مو من حقي بس لو تفتكر انا درست طب كم سنه وعلى ما اعتقد اني محتفظ بشوية معلومات بس تقدر تساعدنا نعرف ايش عند البنت صدقني انه موقف محرج لك ولي بس مايصير نسيب البنت تموت ونحنا نتفرج...
مازن الي استسلم للأمر لانه مافي غير كدا بعد له عن الباب وقال له:شوف ايش فيها وياويلك لو صار فيها شي انت المسؤول...
ماجد قرب منها وهوا نظره على جهه تانيه عشان مايشوفها احترامً لمازن وللبنت نفسها فمسك يدها....وحس بزي الصعقه الكهربائيه تدخل في جسمه بس تغاضى عنها في سبيل انه ينقذ هالبنت مهما كانت...سمع نبضات قلبها البطيئه...وكان يبغا يشوف حرارتها بس استحى يمد يده على وجه اخت صاحبه((احراج والادمي معاه)) طالع في مازن يشوفه ايش بيسوي لقاه جالس على الرصيف وحاط يده بين راسه...فا ارتاح ماجد يعني كدا يقدر يشوف شغله بدون احراجات مد يده وبعد الطرحه عن وجهها........
وهنا الصــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــدمه هالوجه المحفور في مذكرة ماجد لايمكن ينساه وجه رهف جن جنونه يعني هادي رهف رهف بتموت قدامي مستحييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييل....... .بدون مايشوف حرارتها او يلمسها قام وجر مازن من يده وركبه السياره ومازن مستغرب منه.......
ماجد ركب محل مازن وساق السياره بأسرع سرعه في الكون بسرعه جنووووووووووونيه........
في خلال دقايق كان قدام مستشفى دخل المستشفى يجري((برغم انه حالته ماتسمح له انه يجري او يمشي عليها بدي الطريقه))وخلال ثواني رجع ومعاه ممرضه وكرسي نقال...مازن طبعا اتكفل بالباقي شالها وحطها على الكرسي وانطلق مع الممرضه داخل المستشفى...
ماجد ماقدر يلحقهم تعب من المجهود الي بذله ورجله بدأت تؤلمه كتير المفروض مايجري عليها بي هالشكل ولايسوق السياره فدخل في السياره محل ماكانت رهف جالسه وجلس وحس مكانها حاااااار والحراره دخلت لجسمه..نسي المه.. ونسي حياته ونسي تعبه.. وكل الي افتكره انه لقى حبيبته رهف وانها تعباانه ومدري ايش بيصير فيهاا.. نسي كل شي ممكن يصير فيه لو كمل ومشي على رجله اكثر...وبدون تفكير او تردد قام واتحرك وشال نفسه بالقوه وصار يدفع رجله عشان يوصل للمكان الي هيا فيه......
مازن كان واقف في احد الاسياب وشاف حال ماجد ووجه الشاحب وطريقة مشيه وراح يجري عليه......ومسكه من يده يساعده يوقف..
مازن:اسف ياماجد تعبتك من اول يوم قابلتك فيه...
ماجد ما انتبه لكالمه اساساً وسأله:كيفها دحين؟؟
مازن:ما ادري جوا الدكتوره بتشخص عليها؟
ماجد ماقدر يوقف وطاح في الارض...
مازن:ماااااااجد فيك شي اجيب لك الدكتور
ماجد........
مازن:مااااااااااجد
ماجد بكلمات غير واضحه وبصوت واطي بالقوه ينسمع:مافيا شي يامازن بس تعبان ماني قادر امشي....وسك عينه بطريقه غريبه خلت مازن ينفجع...
على طول اتجمعو الدكاتره حول ماجد....
وبعد اكثر من ساعتين فتح ماجد عيونه ولقاا نفسه على سرير ابيض في غرفه غريبه موحشه وشكلها من الاجهزه الموجوده انها غرفة العناية المركزه ...
مازن كان جنبه ولمن شافه فتح عينه على طوول نط عليه وجا يكلمه..
مازن:ماجد كيفك دحين ان شاء الله احسن..؟؟؟
ماجد:فين انا؟؟
مازن وهوا راخي راسه:في المستشفى
ماجد بإستغراب:ليــــــــــه؟
مازن بخجل لانه يحس انه هوا السبب:انت تعبت لانك سقت السياره وجريت وبذلت مجهود فوق طاقتك..انا..انا اســف يا ماجد
ماجد والي افتكر الي صار وافتكر رهف وكل شي قال بسرعه وبلهجة خوف:كيفها اختك؟؟
مازن:بخير
ماجد وهوا يحاول يخلي طريقة كلامه عايديه:ايش كان عندها؟
مازن:ما ادري تصدق مافهمت الحاله مظبوط كل الي قالوه ليا الدكاتره صدمه عصبيه ومدري ايش ماني فاهم شي بس المهم انها دحين بخير
ماجد:طلعت من المستشفى؟
مازن بأسف:لاء لسه يقولو انخفض عندها الضغط والسكر وخلوها في العنايه المركزه الين مايتعدل وضعها...نفسي اعرف ايش سبب كل دا انا لمن وديتها ماكان فيها شي
ماجد غمض عينه بأسف ونزلت دمعه من عينه غصبً عن عينه لانه عارف انه السبب قال في نفسه اكيد انها عرفتني من يوم ماشافتني وانا زي الاهبل راكب معاها السياره ولا ادري عن شي البنت تعبت وصار فيها كل دا وانا غبي قاعد يااااربي كان لازم يعني تعرف وجودي بي هالطريقه كنت اتمنى يكون لقائنا افضل من كدا آآآآه يارهف آآآه ياقلبي اتحملتي كتير وانا السبب...انا شكلي راح انوي ابعد عنك واريحك مني اكيد صرتي تكرهيني بس ايش الي فكرك فيا بعد كل هالسنين آآآه ياقلبي يارهف آآه مسكينه عذبتك وظلمتك معايا كتيـــر.....
مازن كان بيطالع في ماجد بإستغراب شديد ويقول في نفسه ليه هالدمعه ياماجد ايش تعني لك رهف قد كدا عشان تنزل عشانها دمعه وتسوي كل الي سويته عشانها مو معقوله كل دا عشان تنقذها مستحيل ياماجد من فين تعرفها وليه كل هالخوف والاهتمام ليها.. ياخوفي بس يكون ظني صح.. لالالالالا ما اعتقد ايش هالغباء اختي ايش دراها في اولاد اختي مو من هالنوع بس هيا ماكان فيها شي الا لمن شافته يااااربي استغفر الله من هالظنون اعوذ بالله من الشيطان خلاني اشك في اختي انا احسن لي اروح اشوفها وابعد عني هالافكار السودا...
ويروح مازن لأخته الي بعد غرفة ماجد بغرفتين دخل مازن عند رهف وهوا خايف عليها والدموع في عينه والافكار والشكوك في باله لسه مسيطره عليه...
مازن لمن شاف حال رهف وهدوئها وافتكر داك اليووووم الي قبل سنتين يوم ماتعبت عليهم رهف ودخلت المستشفى الوضع يشبه هالوضع بس اول كان في شي غامض الي هــــــــــــــوا اســـــــــــــــــــــم مــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــاجد اما دحين مـــــــــــــــااجد موجود وفي وسبب وجوده غــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــامض وغرررررررريب........مازن من يوم ماشاف نفسه بدأ يغوص في الموضوع ارتبك وحاول ينفض هالافكار وقال في نفسه بلا تخيلات وافكار هبله انا لازم انسى الموضوع الادمي جي من السفر وماله علاقه في احد ولو كان فيه علاقه بينه وبين اختي كان مارضي يركب معانا ولا يتصرف بديك العفويه معايا اكيد انا غلطان اعوذ بالله من الشيطان ومن افكاره يالله يارب احمي اختي واحفظها من كل سوء.....


*&*الجزء الرابع والعشرون*&*
الساعه 3.00 الفجر...
بعد الملكه وبعد ماراحو الكل بيوتهم في سياره بتتمشى على الكورنيش ورافعه صوت الاغاني على اعلى شي كان خالد الي بيسوق السياره وجنبه على المقعد رامي والي قاعد في المقعد الخلفي امجد الي بالقوووه رضي يجي معاهم وطبعا بعد الاقناعات والمحاولات رضي وحاول يرفه عن نفسه بعد هاليوم الشاق والمتعب..
رامي:غير هالاغنيه يا ابو الشباب باااااايخه
خالد:طيب ايش تبغو؟؟
رامي:اممم حط اغنيه مفرحه تناسب هاليوم الرهيب وهالمناسبه الحلوه...ويطالع في امجد ويغمز له ويقول:ها مو كدا يا ابو الشباب
امجد دار وجهه على الجهه التانيه وصار يطالع على البحر من الطاقه ومارد عليه وقال في نفسه قصدك المناسبة المحزنـــــــــــــــه... ..
خالد ما انتبه لهم وحط على ذوقه كست عادل محمود وطلعت بالصدفه اغنيه مرره رهيبه اسمها ياسعدتنا  وانبسطو الشباب عليها مررره ورافعين الصوت على الاخرررر....
المهم الشباب قعدو يتمشو في السياره اغلب الوقت وعلى الساعه خمسه الفجر تعبو من اللف وقررو يوقفو ويقعدو في اي مكان مطل على البحر عشان يبغو يشوفو الشرووق والشباب الليله عاملين رومانسيين بزياده مصرين يشوفو الشروق لو ايش صار وامجد قاعد متحقرص في محله يبغا يروح البيت زهقان حده برغم انه يموت على شروق الشمس وخصوصاً على البحر..
خالد حس بضيقة اخوه فسأله:شو فيك يا ابو الامجاد متضايق؟؟
امجد:...............مافين ي شي
رامي الي دخل بنص الحوار:فيك ونص غريبه مو بالعاده دايما انتا الي تحب تجيبنا هنا ايش فيك اليوم مستعجل على البيت لايكووون مواعد احد على التلفووووووون<<<ويغمز له..
امجد والي اتنرفز من تلميحات رامي البايخه:اقووول اسكت انتا بس
رامي:افااااا تسكتني ماهقيتها وربي
امجد:اوووووووفففففف انا مدري ايش الي جابني معاكم
خالد بإستغراب وتعجب:طيب قلنا شو الي مضايقك
رامي وهوا يطالع في البحر وامواجه الهادئه:تلاقي خطيبته زعلته ههههههههه
امجد الي دوبه استوعب خطيبته خلاااص دحين هوا خاطب ومالك وقال في نفسه لمى تعتبر حرمتي على سنة الله ورسووله يااااااااااللله دوبي استوووعب الموضوع مظبوط حاس انه كل دا حلم والا كابوس وبينتهي
طلع واقع صاير صايرر...وحزنت واعتفست ملامح امجد لا شعورياً...ودا الشي خلا رااامي يستغرب مررررره...
خالد والي يغير الموضوع فجئه وبصراخ قال:عندييييييي فكرررررررررررررره
رامي وهوا مستغرب منه:فكره فكرة ايش؟؟؟
خالد:شو رأيكم نقنع الاهل نروح المزرعه الاسبوع الجي والله فللللله؟؟
رامي بحزن:بس انا ما اقدر انا مسافر بعد بكره عندي اختبارات
خالد:اوووه ماقلتلي
امجد والي دوبه انتبه للنقاش:ماقلك ايش؟
رامي والي فقع ضحك:ههههههههههههههههههههه ههههههههههه والله انك مضيع منت معانا ياخي لنا ساعه نتكلم
امجد بندم:اوفففففف طيب شو كنتو بتقولو ما انتبهت لكم
خالد:كنت بقوله شو رأيك نكلم الاهل ونقنعهم نروح المزرعه الاسبوع الجي صار لي زمااااااااااان زمااان مارحت واعتقد انتو كمان مارحتو من زمان
امجد والي شدته الفكره ونسي حزنه:اي والله مرره زمان خلاص انا باتولى اقناع الاهل
رامي بحزن:يووه ماتقدرو تأجلو الموضوع لبعد شهرين يصير اكون معاكم
امجد وهوا يبغا يقهر رامي:عايدي على الاقل نفتك من غلاستك شوي
رامي:هيهيهي عاد يعني انتا الي مره طيب وحنون ومافيك ولا نقطة غلاسه هااا
امجد بغرور:ايوه طبعا اصلاً انا كل من يدور عليا عشان ياخد من حناني وطيبتي الرهيبه
خالد:هههههههههههههههههههه هههه والله انكم تحفففففففه خلاص يارامي لاتزودها مو طول عمرك ما اهتميت للمزرعه واجتماعات العيله من متى الاهتمام؟؟وبعدين مافيها شي لمن ترجع نروح مره تانيه انا ان شاء الله ناوي على مخططات رهيبه للإجازه
وابتسمو رامي وامجد لروح خالد الي رجعت زي زمااان...اصلاً الكل فرحان لتغير خالد ورجوع روحه الحلوه والطيبه...
خالد:هههههههههههههههه ايش فيكم تبتسمو زي الهبل؟؟
رامي وهوا يقوم يحضن خالد:والله فرحتني يا ابو الشباب برجوعك
خالد بإستغراب كبير:يؤ دوبك تستوعب اني جيت من لندن صارلي اسبوع تقريباً دوبك ترحب فيا ههههههههههههههه
امجد بأبتسامه تشق الحلق:يقصد رجوع شخصيتك المرحه والحلوه واهتمامك بالعيله والناس يعني غير عن حالتك ديك اول
خالد والي اعتفست ملامحه شوي لتذكره حزنه ووفاة نهال بس بسرررعه ردها للمزح والاستهبال عشان ما يلاحظو:هههههههههههههههههه ههههههههه الله يرجكم يالهبل انا من زمان كدا بس كنت احتاج احد يستوعب الوضع شوي بس خلاص عدت على خيررر
رامي بتردد:اممم بسألك شي بس ماتزعل ولاتعصب؟؟
خالد بإستغراب من خوفه وتردده الواضح:عايدي اسأل وي شو فيها!!!
امجد والي مسك قلبه لانه عرف السؤال حق رامي فقال له بنبرة تحذيررر:رامي بعديييييييين موووو وقتـــه
خالد بإستغراب اكبر:وي شو فيكم شو السؤال الي مخوفكم قد كدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رامي والي قرر يتكلم ويريح نفسه ويريح خالد من حيرته:انتا مو ناوي تتزوج مره تانيه؟؟؟؟؟؟؟
نزلت هادي الكلمات زي القنابل على خالد تااااااه ضااااااع اتردد صدى الكلمات الي قالها رامي في اذنه وعقله وقلبه الف مرررره انا اتزوج بعد نهال انا اتزوج غير نهااال انا اتزوج مرررررره تاااااانيه معقوووووول انا اخوووووون نهاااااال لالالا مستحيييييييل......واعتفست ملاااامح وخالد واتجمعت الدموووع في عينه وشوي ويقووم ويضرب رامي او يقتله.....
امجد زاد خوفه وقلقه على اخوه فقرر يقلب الموضوع مزح فقال:ههههههههههههههههه ايش يتزوج الله يهديك ناوي تضيع عليا فرحتي وطلتي لالالالالا مافي انا اول شي اتزوج بعدين اشوف اسمح لكم انتو الاتنين ولالا
رامي بتأنيب ضمير وبدون مايعبر كلام امجد الي ماجا في وقته:اسف خالد شكله سؤالي زعلك
خالد والي قدر يسيطر على نفسه قال بصوت مخنوق:لاعايدي


رامي والي اتقرب من خالد ومسك يده:والله اسف خلوووود مو قصدي بلييييز لاتزعل
خالد يبعد يد رامي ويقول بصراااخ:قلتلك خلاص عاااااايدي انسى الموضوع
ويقووم والدموع الي خانته نازله على خده ويروح للسياره ويدخلها ويطيييير فيها بدون ما يعبر امجد ولا رامي....!!
رامي:يووووه ايش به دا كدا زعل والله ماقلت شي يستاهل
امجد:عشنك غبي كدا خليته يزعل اقلك مو وقته تقولي الا ماتفهم
رامي:طيب ايش فيها سؤال عايدي مايزعل وربي...!
امجد:انتا ماتدري قد ايش نهال غاليه على خالد وماصدقنا على الله يطلع من الجو الي كان فيه تقوم تجي تخرب علينا الله يهديك
رامي وهوا بيطالع محل ماكانت واقفه سيارة خالد وبدون مايعبر كلام امجد او ينتبه له قال:واااااااااااااااااه الاخ دا نسينا ولا ايش؟!؟!
امجد بدون استوعاب:نسينا شو؟
رامي:خاااااااااالد رااااح وسابنا كيف نرجع بيتونا دحين يافرحة امك هاااا
امجد والي دوبه استوعب الوضع:اي والله صح كيف راح وسابنا والله نسيت انه هوا الي جابنا وماعندنا سياره غير سيارته
رامي بتذمر كبيرررر:اوففففففف منه مايدري انه احنا جيين معاه كيف بالله دحين نرجع في هالصبح مافي ولا بشر ولافي احد يرجعنا وتكاسي في صباح رب العالمين مستحيل تلاقي
امجد بحيره:طيب دحين شو نسوي؟
رامي سرحان يفكر وما انتبه له...................
امجد:هيي انت اقولك شووو نسووووي؟
رامي والي فاق على صوت امجد:هااا والله مدري
امجد:غريبه مو انتا ابو الافكار والذكاء فين راح ذكائك ولا افكارك دحين هااا؟؟
رامي:اممممممم طيب اصبر خليني افكر شويه
وقعدو امجد ورامي يفكرو ساعه وهما يتفرجو على البحر والمنظر الروووعه...
وفجئه طلعت فكره في راس رامي وقال...
رامي:لقيتهااااااااااااااا اااا
امجد:شو الي لقيتها؟
رامي:فكره نرجع فيها بيتونا
امجد بفرح:من جد شو هيا؟
رامي:دحين بيت عمي فهد فين؟؟
امجد بإستغراب:عمي فهد مدري بس اعتقد قريب من هنااا ليه؟؟؟؟؟؟
رامي يبتسم........
امجد والي اندهشت كل ملامحه:واااااااااو والله انك رهييييييب ياشيخ كيف مافكرت فيها هادي
رامي:عشان تعرف قيمتي بس
امجد:طيب بس برضو مهما كان قريب نحتاج سياره ماهو مره قريب يعتبر بعيييد والله
رامي:عايدي نمشي ايش فيها نعمل رياضه على الصباح
امجد: نمشي كل هالمسااااااااااااااااافه؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رامي:ايوه والله مافيها شي
امجد بقلة حيله:اصلاً هوا دا الحل الوحيد نروح عندهم وناخد وحده من سيارتهم بعدين نرجعلهم هيا يالله قوم خلينا نمشي
رامي وهوا يقوم ويرمي الغتره على كتفه:يالله مشينااا
امجد:يالله الله السمتعاااااان بس
ويمشوو رامي وامجد طوول المسافه ولقوها طوووووويله مو زي ما اعتقدو انها اقصر بكتيررر بس لانهم بيمشو فأكيد بتكون اطول من لمن يمشو بالسياره..
امجد:اوووفففف والله تعببببت
رامي:يالله هانت كلها شارعين ونوصل
امجد:يالله بسرعه امشي
رامي ويبتسم بخبث:تسااااابق؟
امجد:شوووووووووووو؟
رامي:هههههههههه مافيها شي مافي احد يشوفنا عايدي والبيت قريب نجري بس شويه يعني ناخد حماااس عشان نوصل بوقت اسرع
امجد بتفكير:اممم طيب على شو؟
رامي:كيف يعني؟
امجد بخبث اكبر:اقصد الفايز ياخد شووو؟؟يعني شو بستفيد لو فزت؟؟؟؟
رامي:اهاااااااااا قووول كدا طيب تستفيد اممممم انتا اختار ايش تبا
امجد بتفكير:اممممم تاخدني معاك امريكا
رامي وهوا مبقق عيونه:اييييشششششش؟؟؟؟؟
امجد:اي والله خدني اقعد كم يوم اتمشى وانبسط وارجع عايدي مافيها شي على حساابك
رامي:لا زودتها كل دا عشان سباق
امجد:ماتبغا برااااااااحتك نا ماضربتك على يدك انتا الي تبغا تسابق
رامي بقلة حيله:اوففف طيب خلاص موافق بس خلي في بالك في اانه مستحيل تفووزز عليا اصلاً<<<ويغمز له بغرووور...
امجد بإتسامه شاقه الحلق:نشووووووووووف
ويرفعو الشباب تيابهم ويحطوها في فمهم والغتر على كتوفهم وينطلقوووووووووووووووووو. .....
في هالوقت كانت لمى صاحيه وماجاها النوم وكانت بتتفرج من طاقتها على السما وعلى الدنيا ومسررحه على الاخرررر كانت تفكر في امجد وطريقة تعامله معاها امس وتفكر في حياتها معاه كيف راح تكون وايش الي راح يكون بينهم في الايام الجيه وكتير اشياء كلها تتعلق بأمجد......ولفت انتباهها صوت زعيق فنزلت نظرها للشارع تشوف ايش في وانصــــــــــــدمت بقوه من المنظر امجــــد ورامـــي بيجروو في الشارع زي المجانين وشكلهم مررررره يضحـــــــك رافعين التيااب في فمهم ومبهدليييين وكل واحد فيهم شكله يضحك اكثر من التاني..لمى قالت في نفسها معقوله من كتر ما افكر فيه جااا الين عندي وكيف كمان بي دا الشكل والمظهر ههههههههههههههههههههههههه ايش الي بيسووه دولا المجانين...وشافت امجد ورامي يوقفوو عند البيت ويصرخ امجد بصوت عاااالي....
امجد:هههههههههههههههههههه ههه انا الفااااااايز ياسلااااااااام يالله على امريكاااااااا يا ابو الامجاااااااد
رامي بخيبة امل:يوووه والله غشاش انتا مسكت توبي واخرتني
امجد:مالي دخل عشان انتا دفيتني كنت تبغا تتطيحني تستاهل ههههههههههههههههههه
لمى استغربت الوضع في البدايه حسبت انها بتتوهم بس الموضوع طلع جد وامجد ورامي فتحو باب الفيله ودخلوو...
امجد:خيرها فغيرهااا رمووي هههههههههههه
رامي:بنشوووف لك حل بعدين دحين قلي ايش حنسوي اكيد اهل البيت نايمين


*&*الجزء الخامس والعشرون*&*
في الجهه التانيه من جده في بيت ابو خالد في القسم الخاص بخالد وبالتحديد في غرفه خالد..
كان خالد قاعد على سريره و ضام رجلينه بيده ودافن راسه فيهم ويبكي بكا يقطع القلب..
مجرد قول رامي لديك الكلمات حسسه بالالم والخيااانه حس كأنه خاااان نهااال لمجرد انه سمح لنفسه يسمع كلام رامي ولمجرد انه سكت له وما عارضه او سوا له اي شي حس انه كان المفروض يصرخ وبأعلى صوووته انه مستحيل يخون نهال ويتززووج غيررهااا او انه يقوم ويتقل رامي لمجرد انه فكر في هالشي..
وبعد مانزلت دمعات خالد بكثررره وبعد ما اخذت الاحزان كفايتها منه رفع راسه وقعد يتأمل الغرفه..كل شي في هالغرفه يذكره بنهال وذكرياته معاها كثيررره...وجات عينه على برواز الصوره المحطوط على الطاوله الي فيه صورة زواج نهال وخالد والي كانت البسمه مرسومه على شفايفهم والفرح في عيونهم وقلووووبهم وكان اسعد يوم بنسبى لأحلى عاشقين..خالد اتزوج نهال بعد صراع مرير وبعد عذاااب ليالي واياااام كتيره وكل دا في سبيل انهم ينجمعو في بيت واحد وتحت سقف واحد...تذكر لياليه معاها وتذكر يوم فرحه ويوم مادخلت هالغرفه وهيا كأنها ملااااك نازل من السما كااانت حلووو مره وكانت مستحيه وخجلااانه ومبهوووره بالحركااات الي مسويها خالد في الغرفه والي كان حاطط شمووع في كل انحاء الغرفه يعني عامل جو رومنسي على الاخر وكان مبسووووط مره وكانت هيا كمان زيه والفرحه طاير بهم في السما لانهم اخيراً اجتمعو مع بعض وتحققا مناهم...
---------------------------
خالد والفرح يلمع في عيونه:مبرووك علينا نهوولتي
نهال:الله يبارك بعمرك حياتي
خالد وهوا يمسكك يدها:حياتي و قلبي انتي والله..وان شاااااء الله اذا ربنا قدرني وساعدني اني والله لأخليكي اسعد انسااااانه في هالكوون ومابقصر معاكي في شي واذا في يوم طلتبي عيوني مابتكون غاليه عليكي يالغاليه انتي
نهال وهيا راخيه راسها:وانا كمان ان شاء الله راح احاول قد ما اقدر عشان اسعدك
خالد:نهووووولتي
نهال:امرر حياتي
خالد:والله احبــــــــــــــــك وربي احبك احبك احبك احبـــــــــــــــــــــك ايش اسوي اقطع نفسي عشان تصدقيني
نهال بخجل:ومي قلك اني ماني مصدقتك مصدقتك والله
خالد:بسسسس
نهال:ايش الي بس
خالد:بس مصدقتني
نهال وهيا ماسكه ضحكتها لانها فاهمه قصده:ليه ايش تبغا كمان؟
خالد:ابغاااكي تقوووولي احبـــــــك ياخالد والله احبــــــك
نهال:وي ياسلام ليه مين قلك اني احبك اصلاً انا ما احبك
خالد انصدم واتحطم وكان بيتكلم..بس نهال ابتسمت وقالت:بس اموووووووووووووووووووووت فيييييييييييييييييييييك وفي الارض الي تمشي عليها
خالد والفرحه مشققته تشقيق:وربي انا اليوم اسعد انسااااااااااااان بي هالكوووووووووون
نهال:والله وحتى انا
خالد:الله لا يحرمني منك يارب
نهال:ولا منك حبيبي
خالد.......
نهال قامت وراحت عند شمعه مرررره كبيررره محطوطه عند التسريحه لفتت انتباهها وشكلها مررره حللووووو وملفت للنظر كاااانت عبار عن قلب كبييييييييرررر مكتووب عليه حرف ( ) من جهه وحرف ((K)) من الجهه التانيه وكان شكل مره روعه والورود الحمره منثوره من حواليه..وقعدة نهال تتأمل الشموع وكل الحركات الي مسويها خالد في الغرفه وبعد شوي استغربت سكوت خالد فدارت وجهها عليه ولقته يطالع فيها ويبتسم...
انحرجت نهال بقوه وحبت تتكلم فقالت:خالد
خالد.........
نهال:خاااالد
خالد.........
نهال وهيا تطالع فيه بخجل:يوووووه خالد لاتطالعني كدا
خالد وهوا يبتسم:والله انا حر زوجتي واطالع فيكي على كيفي
نهال: طيب خالد اسمعني
خالد......
نهال:يوووه خالد رد عليا
خالد......
نهال وهيا تروح لجهته وتهزه من كتفه بنعومه:خااااااااااااااااا اااالد حبيبي رد علياا خااالد
خالد وهوا يبتسم بخبث:عيووونه
نهال بشوية تردد:اخيراً المهم ا..ابغاك...توعدني
خالد وهوا يمسكها من يدها ويقعدها جنبه:خلاص طيب اوعدك
نهال:هههههههههههه طيب انتا عارف بأيش
خالد وهوا يبوس يدها ويرفع عينه ويطالع فيها:مو لازم الي تبغيه انتي هوا الي اوعدك فيه وخلاص
نهال بخجل:لا مافي لازم تعرف
خالد بقلة صبر:يااااربي ها طيب شووووو؟؟؟؟؟؟
نهال بجديه:ابغاك توعدني ماتتخلى عني وماتسيبني لو ايش صار
خالد والي ماعرف سبب الي قالته قرب منها وحضنها وقال:نهووولتي قلبي وروحي وحياتي انتي كيف اتخلى عنك واسيبك قلبي
نهال وهيا حاطه راسها على صدره وتستمتع بحنانه:يعني مافي شي ممكن يخليك تفارقني ولا تبعد عني
خالد:مافي شي ممكن يفرقنا ياقلبي انتي ولااااا يبعدني عنك حتى المووووووت
نهال:حتى المووت حبيبي
خالد:حتى الموت يااااااا قلبي
خالد افتكر هالكلمات ونزلت دموعه اكثر واكثر وقال بصووت مخنوووق وملياان بكااا.....
خالد:نهوووووووولتي حتى الموووووووووووووووووت ياقلبي حتى المووووووت يانوووووووور عيني حتى المووووووووووووت ياحياااااااااااتي انتي وربي ما راح اخونك انتي بقلبــــــي وبعمـــري وعيـــــوني مستحييييييل انسااااااكي او اتخلى عنك يا قلب وروح خالد انتي...
والتفت نظراته للشمعه الكبيره ولقاها مكانها من يوم زواجهم لحد الان..خالد من بعد وفاة نهال ومن بعد رجوعه من السفر ماحرك ولا شي من مكانه كل حاجه زي ماهيا كأنه نهال موجوده حتى انه كل مايدخل الغرفه يتخيلها موجوده ويحس انه يشم ريحة عطرها في الغرفه ويحس بوجودها معاه ويقعد يشكي لها الامه واحزانه من بعدها...
صحيح انه خالد اتغير هالفتره بس مو معناته انه نسي نهال بالعكس كان كل مايرجع البيت وقبل ماينام يقعد يحتضن ذكرايته معاها في هالبيت وهالغرفه ويقعد يبكي بس بصمت وبهدوء ومحد يسمعه..دايما كان ولده محمد يبغا ينام معاه في الغرفه بس هوا مايخليه يخاف احد يخرب عليه ذكرى زوجته وحبيبته فما يسمح لاحد يشاركه في ذكرياته واحزانه حتى ولـــــده الي هوا اقرب له من نفسه مايسمح له......
امجد لمن رجع البيت ماقدر ينام برغم من تعبه الشديد الا انه حركته مع لمى شغلته وصار يقول في نفسه انا ايش سويت ياربي ياريتني ما اتسرعت كدا وقعد يتلوم على حركته كأنه سوا شي غلط واتمنا لو انه ماتسرع وكلمها بديك الطريقه...ومايدري انه في الجهه التانيه لمى عجبتها الحركه وانبسطت مرره لانه صار عندها امل انه ممكن يتعدل وضعها معاه وممكن شعورها ومعاملتها كمان...
امجد طفش من جلسته وقرر يدخل النت ويبسط عمره((امجد كذب على لمى هوا اصلاً مجنون نت وكمبيوتر بس ماحب يوضح لها هالشي)).....
في نفس الوقت لمى كانت على النت وشافت تسجيل دخول (( خلودي ))..
لمى انبسطت بس على طول اختفت ابتسامتها لمن افتكرت امجد..((لمى من بعد ديك الليله الي اتعرفت فيها على خالد اتعلقت فيه مررررره وصار صديقها المفضل كانت تكلمه اربعه وعشرين ساعه ويومياً وكان يقولها كل شي عن نفسه ومايخبي عنها شي حتى انه في يوم صارحها بحبه وانه مايقدر يتخلى عنها وهيا كانت تميييل له كثير بس ماصارحته بشي ولمن صارت حكاية خطبتها لأمجد ماقدرت تقوي علاقتها بيه اكثر وقررت تنهي موضوعه بكل حزن واسف ولمن قالت له على موعد ملكتها زعل في البدايه بس بعدين تمنى لها السعاده وقلها الي تبغيه سويه وانا راضي برغم انه لمى تقول لخالد الشي الكثير الا انها ماقالت له انها مجبوره على امجد لانها تعتبر دا شي خاص فيها)) وقررت الحين لمن شافته انها تنهي كل شي..حرام مهما كانت مجبوره على امجد لازم ماتخونه لو شو صار وقالت في نفسها خالد دا مجرد مرحله ولازم تعدي من حياتي وانا دحين حرمت امجد ولازم احترم هالارتباط مهما كنت مجبووره

يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -