بارت

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -1



رواية كيف تريد ان تموت في حبي -1

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -1

أنا الرصاصه الوحيده التي سألت ضحيتها كيف تريد أن تموت في حبي

للكاتبه : معشوقه بلا قلب


البارت الاول


: لياااااان جلسي بسك نوووم ..

: اهئ ... ليان انا جوعان ..

: ليان شفيك جلسي فهد وصخ نفسه ..

: خلاص انت اسكت اذيتنا ..

ليان : امممممممممم ... هذا انا جلست شفيكم .. جيب فهد..

: جاااايع .. انا ميت من الجووووع ..

ليان : آآآي خلاص اترك شعري لا تشده اكثر يا وليد روح اكلك اي شي ..

: بس مافي اكل في البيت ..

ليان : طلال انتبه لا يطيحون الاغرا..

طلال : آآآآى .. اهي اهي ..يعور .

ليان : خلاص تعال حبيبي لا صيح ..وين مها ؟؟

وليد : نايمه ..

ليان : ليه ماجلستوها ؟؟

طلال : تبغينا نجلسها علشان تقتلنا !!

وليد : وبعدين اضل جايع كذا ؟؟

ليان : لا بس دقايق اروح اشوف رغد ..

طلال : رغد خذها ناصر وطلع ..

ليان : وليه خذها ؟؟

طلال : جالسه تصير ماسكتت ولا حب يجلسك فعشان كذا راح يتمشى معاها في الشارع علشان تهدء ..


ناصر / 18 سنه همه الوحيد انه يستانس وتارك مسئوليت اخوانه على اخته ليان بعد ماتوفوا اهلهم في حادث قبل كم شهر وتراكمت الديون ابوهم عليهم ..وعايشين في شقه صغير عباره عن غرفتين ومطبخ وحمام ..

مها / 15 سنه عصبيه وعربجيه وكل اخوانها يخافونها ..

طلال / 10 سنوات بس تصرفاته بعض الاحيان تدل انه اكبر من عمره يساعد اخته في كل شي ..

وليد / 5 سنوات ..

ريم / 3 سنوات ..

رغد وفهد / 6 اشهور ..

اما ليان /20 سنه هي الام والابو والاخ لخوانها هي الي ترعاهم وتهتم فيهم .. شعرها طوييل حييل ولونه بني غامق .. وعيونها وساع وعسليه شفيفه توت بري .. وبيضه .. وجسمها مخصر بس انحيفه ..وعليها نعومه مو طبيعيه وطيبة قلبها تكفي الدنيا وصبوره.. وصوتها مثل الهمس الهادي ..


: خافوا الله يلي ماتستحون من صبح وازعاجكم واصل الي اخر الشارع ..

انفتح باب الشقه ودخلت منه جارتهم .

ليان : خاله أم عادل !!

أم عادل : شوفي ترى ازعجتوا الجيران الكل قام يشتكي منهم ..

ليان : انا اسفه ..

أم عادل : وبعدين اجار الشقه ماسلمتوه من خمس اشهور .. علشان كذا جيت علشان اخذ الاجار ..

ليان : بس ماعندنا ندفع ..

وينطق الباب مره ثانيه

ليان : مين ؟؟

: فتحي انا بو جاسم ..

وتفتح بعد ماتلبس عباتها ..

بو جاسم : ترى انا صبرت عليكم كثير متى يعني بدفعون ديونكم ؟؟

ليان : بس ماعندنا فلوس ندفع ولا حتى عندنا شي نبيعه علشان ندفعه لكم ..

بو جاسم : انا مالي دخل انا ابغي منكم افلوسي 100 الف ريال تجيني الحين ..

ليان : انا اسفه بس احنا حتى ماعندنا شي ناكله علشان ندفعلك ..

بو جاسم : عندك الي بكره اذا مادفعتوا ماراح انتظر اكثر " ويطلع " .

ام عادل : الحين انتوا من وين بجيبون 100 الف ؟؟

ناصر يبغي يدخل الشقه بس ام عادل واقفه على الباب : انا اسف خالتي بس وخري اشوي ابي ادخل .. وبعدين عطينا وقت اكثر علشان ندفع لك ..

ام عادل حن قلبه : امري الله بعطيكم وقت اكثر " وتطلع "

ناصر : شكرا خالتي " ويلف على اخته " شخبار حبيبتي ليون ؟؟

ليان : اخيرا شرفت بدال ماتروح تدولك عن شغل رايح تدور في الشوارع .. انا شنو اسوي فيك قولي ..

ناصر : وطي صوتك لا تجلس رغد " الا تقوم رغد تصيح " شفتي هذا جلستيها فرحتي ..

ليان : انا بروح اجلس مها احسن لي من مقابل وجهك .

ناصر : افااااا انا نصور حبيب قلبك .

بس ماعطته وجه وراحت تجلس مها .. بس لما رجعت ماشافت ناصر ..

ليان : وين راح ناصر ؟؟

طلال : طلع ..

ليان : وين راااااااح ؟

طلال هز اكتوفه : مدري ماقال ..

وليد : ليان .. لياااااان ..

ليان : وليد خلاص اسكت بروح اشوف لك شي تاكله ..

وليد : بس ليان ... ريم !!

ليان : شفيها ريم ؟؟

وليد : مو راضيه تلعب معاي وجسمها حاااااار ..

ليان تسرع لها : مها تعالي بسرعه ..

مها : شفيكم ليه كل هذا الازعاج ماتخلون الواحد ينام ..نعم شنوو تبغين ؟؟

ليان : ريم حرارتها مرتفعه ..

مها : وليه ماتودينها المستشفى ؟؟

ليان : بس ماعندنا فلوس والمستشفى بعيده ..

مها : يابعد قلبي ياريم ..

ليان ادمعت عينها ..

وليد : لاتصيحين انا الحين انفخ عليها علشان تبرد .

ليان لما سمعت اخوها خذته ولمته لصدرها وجلست تصيح على حالتهم ..

مها : خلينا نوديها المستشفى حتى لو رحنا مشي .

طلال : يلا ليان خلينا نروح .

ليان بتسمت لهم وشالت ريم ومها حملت رغد مسكت وليد وطلال حمل فهد وطلعوا كلهم علشان يودون ريم للمستشفى .

وليد : جااايع ..

مها : اصبر اشوي ..

وليد : حمليني تعبت من المشي .

طلال : ونهايه معاك .

ليان : لاتصارخ عليه حمله اشوي .

طلال : لاحول امري لله تعال " وعطى فهد لمها وحمله " ارتحت الحين ياسيد وليد ؟؟ "

وليد وهو حاضن اخوه ويضحك: اي ..

مها : تعبت مااقدر امشي متى بنوصل المستشفى ؟؟

ليان : تحملي ..

مها : مااقدر خلاص بجلس " وتجلس "

ليان : مها الله يخليك قومي مو وقته الحين .

انتبهت ان الناس يطالعونهم بستغراب وكانهم حشرات مو بشر ..لفت لخوانها شافت حتى طلال جالس مو قادر يتحرك من التعب والجوع .. دورت وليد مالقته .. ليان : وليد .. وليد ..

انتبهت انه يم الزباله يحوس ..

ليان : وليد شنو تسوي ؟؟

وليد : ليان شفت حلاوه شوفي ..

ليان عصبت واضربته خذت الحلوه ورمتها من يده : وليد كم مره قلتلك لا تاخذ شي من الزباله .. بعدين بطيح مريض ..

وليد قام يصيح : انا جاااايع .. اهئ اهئ ابي اكل اي شي ..

ليان وهي تسحبه : لو عندي شي عطيتك اياه بس حتى انا مثلك ماكلت شي من ثلاث ايام ..

الا حست ان ريم بدأت تتنفس بصعوبه وقامت تكح بشده ..

ليان بخوف : ريم .. ريم

كل الي يمر يمهم يطالع فيهم .. وليان تصيح وجالسه يم اخوانها لي استسلموا للجوع .. حتارت شنو تسوي وهي تشوف اختها تموت قدامها وخوانها مو قادرين يتحركون علشان تروح للمستشفى حتى هي بدأت ارجولها ترتجف من التعب .. فصارت تستجدي الناس عسى ولعلى احد يساعدها ..

ليان : ساعدوني ارجوكم اختي مريضه .. احد يودين المستشفى .. اسوي اي شي بس احد يساعدني ..

بس كل الي يشوفها يبتعد عنها ..

وليد وعيونه مليانه دموع : ليان .. تصيحين ؟؟

ليان لفت عليه بسرعه : لا انا مااصيح ..

بس عيونها كانت تزرف بدال الدموع دم من الي هي فيه ..لازم مااصيح يمهم لازم اصير قويه ولا راح اخوفهم انا الكبيره لازم اصير قويه علشانهم لازم مااضعف ماراح اصيح يمهم مره ثانيه ..بس الموقف الي هي فيه مااخلاها تحبس ادموعها الي صارت تنهمر اكثر لما شافت ان حتى طلال بدأ يصيح على حالهم

: خلاص لا تصيحين ..

ليان ارفعت راسها شافت شاب وسيم الي ابعد الحدود رجولي باين عليه انه غني ..نزل لمستوى وليد وحمله .. ومد يده لطلال علشان يوقفه ..

: خلاص بس صياح انتوا رجال المفروض ماتصيحون ..مسكي اختي مسحي دموعك "وعطاها منديل "لا تصيحين مره ثانيه لان الابتسامه راح تجيب السعاده لحياتك .. بااااي " ومشى "..

راقبته ليان يمشي عنها ويبتعد .. بس لما طالعت في المنديل الي عطاها شافت في وسطه فلوس ..رجعت تطالع تدور عنه بس ماشافته ..


((في مكان ثاني))* ..

: جواد غريبه من متى هذا الكرم ؟؟

جواد : مالك دخل امشي وانتي ساكته ..

((في بيت ليان))*

مها : الحمد لله انخفضت حرارتها ..

طلال : شكل ريم طابت من الحراره ..ليان ..لياااان ..

بس ليان كانت سرحانه في الشاب الي ضافته اليوم وساعدها تذكرت عيونه الجاده وبتسامته .. بدون ماتحس حمرت اخدودها ..

طلال : شفيك ليان .. ليه اخدودك حمر ؟؟

ليان : انت اسكت ولا كلمه .. وروح نام .. يلا بسرعه تحرك...

مها : ههههههههههه .

ليان : انتي بعد نامي .

مها : حاضر بس انتي اهدي اشوي .


((في الصباح اليوم الثاني))*



ليان جلست على جرس الباب واللي يطق الباب بوحشيه .

ليان بخوف : مين ؟؟

بو جاسم : فتحي الباب ..

ليان : بس احنا مااعندنا فلوس ندفع لك .

بو جاسم : افلوسي تجيني الحين مالي شغل فيكم ...اذا مادفعتي المحكمى تحكم بينا .

ليان : بس

بو جاسم : بدفعين ولا شلون ؟؟

ليان : عطني فرصه الي الليل اذا مارجعت الفلوس سو الي تبغي ..

بو جاسم : نشوف " ويمشي "

ليان تصحي مها

مها : شفيك ؟؟

ليان : جلسي انا بطلع الحين ادور على اخوك الي مارجع من امس .

مها : انتي مجنونه تطلعين هذا الوقت ؟؟

ليان : لازم شوف هو وين احنا في مصيبه ..

مها : طيب وين بدورينه ؟؟

ليان : مدري " وتطلع "

صارت تدور في الشوارع في كل مكان يمكن يكون فيه .. الا شافت نفسها في حي غريب ومخيف .. كان في مجموع من البنات شكلهم مقرف ومقزز حست نفسها انها مو في الدمام في امريكا من اشكالهم .. الا تصدم في واحد .

ليان : اسفه .

: الحلوه بكم وتركب معي ؟؟

ليان : هاااااا

: كم تبغين خلصي علي ؟؟

ليان لا شعورين : 100 الف .

: مجنونه انتي ؟؟ خبله اقول تعالي عن ركبي ماادفع لك اكثر من ثلاث الاف .

ليان : وخر عني ياقذر .

: مسويه نفسها شريفه اقول ركبي معي بطيب احسن لك .

ليان : وخر عني .. انا شنو الي جابني هنا ؟؟

: شوفو الغبيه تحسب انها غاليه ترى حتى 3 الف كثيره عليك .

: اقول لا تسوين ازعاج اكثر وروحي معاه ..

: مالت عليك مافيك شي مميز كانك كيس ازباله يمشي ..

: بتمشين ولا شلون .

ليان : اتركني يا ####.

: ثمني كلامك

ومسكها ورفع يده بيضربها .. هي خافت وصارت ترتجف وغمضت عيونها تستنا في اي لحظه تتلقى الضربه



نهاية البارت الاول



البارت الثاني 



ليان : اتركني يا ####.

: ثمني كلامك

ومسكها ورفع يده بيضربها .. هي خافت وصارت ترتجف وغمضت عيونها تستنا في اي لحظه تتلقى الضربه .. بس طال انتظارها ففتحت عيونها علشان تشوف نفس الشخص الوسيم الي ساعدها من قبل ماسك ايد الي بيضربها ..

جواد : ارفع يدك عنها ..

: مين تكون علشان تأمرني .. اترك يدي ..

جواد : اذا ماتركتها راح اكسر يدك ..

وبدء يرص على يده وذاك يصارخ من الالم ..

: خلاص اتركني ..

واول ما تركه راح يجري بكل سرعه .. بعدها طلع جواد محفظته من جيبه ولتفت على ليان ..

جواد : انا ادفع لك 100 الف ريال ..

ليان : هااااااااااااااااااا ..

---------------------

جواد / 22 سنه غني من الدرجه الاوله وزياده على هذا كان ذكي مره ويدير اضحم الشريكات ولا احد يقدر يخدعه قدر يكسب اول مليون له وعمره 17 سنه حول شركة ابوه البسيطه الي سلسله من الشركات العملاقه المنتشره في كل اقطار العالم .. وفوق هذا كله كان يتمتع بوسامه هايله .. عيونه مرسوه رسم وشعره اسود وكثيف وطويل وعريض .. وشخصيته متقلبه على حسب مذاجه


الا البنات المتواجدين اجتمعوا عليه

: بدل ما تشتري كيست الازباله تعال اشتريني انا ..

: لا اختارني انا ..

جواد بنظرات متعاليه متكبره : انا مااهتم لامثالكم من الحوثاله .." ولتفت لليان " تعالي " وسحبها من غير ما ياخذ رايها "ركبي .

ليان : اتركني ارجوك انا مو من النوع هذا .

جواد : مو انتي تبغي افلوس انا مستعد اعطيك ايهم الحين .. شنو قلتي ؟؟

ليان تذكرت اخوانها وحالتهم والجوع الي هم فيه والديون الي عليهم .. اذا وافقت عليه راح تنحل كل مشاكلها .. بس يمكن يكذب عليها بس علشان ياخذ الي يبغي منها بعدين يرميها ..بس في هذي الحضه طلع شنطه من السياره طلع وفتحها لما طالعت فيها لقتها مليانه فلوس ..

جواد : هذي الشنطه فيها 150 الف ريال اعتبريه لك الا اذا تبغين ازيد .

ليان خذت الشنطه من غير لا تحس .

جواد ابتسم بسخريه : افهم من كذا انك موافقه .

ليان هزت راسها يعني اي ..

جواد : يلا ركبي ..

ركبت ليان السياره وبدأت ادموعه تنزل .. وبدأ صوت صياح يزيد مع تحرك السياره ..

جواد بعصبيه : سكتي ولا ترى باخذ الفلوس من عندك ..

علطول ليان حضنت الشنطه ومسكت فمها لا يطلع صياحها ..

جواد : من اليوم ورايح ماتروحين مكان من غير علمي مفهوم ..

ليان هزت راسها يعني اي

جواد : ابغي اسمعها .

ليان بتردد : مفـ ..هو ..م

جواد : شاطره .

ليان في نفسها .. ليه شسوي كذا كيف اروح مع واحد حتى مااعرف حتى اسمه .. هو صحيح وسيم بس مع هذا بدأ يخوفني .. شلون شنو بسوي مع معه ولا شنو بيسوي لي .. شنو راح اسوي لو سوى لي شي .. انا كان المفروض مااركب معاه ..

جواد : نزلي ..

اول مانزلت وحطت عينها على البيت صرخت : هذا مو بيت هذا قصر .." بس اندمت انها قالتها لما شافت نظرات الاستحقار والغرور الي طالعها ابها " ..

جواد : يلا تحركي دخلي ..

اول مادخلوا اوقفت ليان يم الباب في حين دخل جواد الصاله بعد دقايق طلع ومعه وحده تشهبها ..

جواد : اخذيها يامشاعل وجهزيها وسوي الي قلتلك ابغيها تصير جاهزه بعد ساعه فااهمه.


مشاعل / 17 سنه .. اخت جواد الوحيده دلوعه ومغروره .. بس عليه جمال رباني ..



مشاعل : يعني مصمم على الي بتسويه ؟؟

جواد : لا تتدخلين انتي فيني فاهمه .

مشاعل : كيفك انت الي تبغي ازباله مو انا " وتطالع ليان من فوق الي تحت " من وين جبت هذي الاشكال ؟

جواد وهو يصعد الدرج : مشااااااااااعل .

مشاعل : خلاص لا تصارخ .. انتي تعالي وراي بسرعه .

ليان :.........

مشاعل : هاااااي انتي امشي خلصينا .

وتسرع ليان تلحقها .. ويرحون قسم الخدم ..

مشاعل : صونيا انتي ياااصونيا ..

صونيا : يس ..

مشاعل تلف علي ليان : انتي فصخي عباتك خلنا نشوف شنو نقدر نعدل فيك .

بس ليبان ماتحركت .. فجات لها مشاعل وجرت العبايه من عليها لدرجه ان ليان طاحت في الارض .

مشاعل بغرور : تمشين الحال انتي احلى مما كنت متخيله " وتلف على صونيا " .. شوفي اخذي هذي وخليها تسبح وتغير ملابسها وعدليها وناديني اذا خلصتي .. مفهوووم ؟؟

صونيا : يس ..

وتطلع مشاعل وتجي لها وتحاول تشيلها .

صونيا : تعالي معايا انا في سوي انتي واجد حلو .

ليان بتسمت لها وراحت معاها


((عند جواد))*



دخلت عليه مشاعل ..

مشاعل : انت مجنون احد يسوي الي انت بتسويه ؟

جواد : مشاعل لا تكثرين كلام .

مشاعل : بس ياجواد هذا الشي مايصير ..حاول مره ثانيه تقول لابوي وتفهمه انك ماتبغي علياء بنت عمي .. يمكن يسمع منك ؟؟

جواد : حاولت معه كثير بس هو موراضي يبغي يزوجني غصب .. بس لا مو انا الي اتزوج غصبن عني ..علشان كذا لازم اسوي الي في بالي اذا يبغيني اتزوج ان شاء الله انا راح اتزوج بس مو الي هو يبغيها ..

مشاعل : ازباله جايبها من الشارع ماتعرف اصلها ولا فصلها .

جواد : .........

مشاعل : كيفك انت حرا حياتك وانت حرفيها مااقدر امنعك بس فكر عدل قبل لا تندم .


((عند ليان))* .


صونيا : جيب هذا شنطه انا في خلي عني انت روح اسبح .

ليان ضامه الشنطه لصدرها : لا وخري عني .

صونيا : كيفك يلا روح اسبح طيب .

وتروح ليان علشلن تسبح .. تحس انها تمشي مثل الاله .. كل الي تفكر فيه اخوانها وبس .. اما هي فلي بيصير لها مو مهم .. بلفلوس الي عندها تقدر تحميهم من الجوع ومن مذلت الناس لهم .. علشان كذا ماراح تثق في احد راح تمسك الفلوس الي ان تعطيهم اخوانها وتسدد ديون ابوها .. بعد ما سبحت جات لها صوفي علشان تمشط شعرها ..

صوفي : شعر مال انت واجد حلو .

ليان بتسمت لان تحب شعرها كثير لان يذكرها بشعر امها ولما كانت صغيره كيف كانت تمشط امها وتتمنى يصير شعرها زيها في طوله ونعومتها : شكراً ..

صوفي : مدام ليش انت في صيح الحين .

ليان مسحت دموعها : لا انا مايصيح بس في غبار دخل في عيني .

صوفي : انا في خلص انا في روح ينادي مدام مشاعل .

وتروح تنادي مشاعل ..

مشاعل : يلا تعال امشي معاي .

ليان استجمعت قواها : وين ؟؟

مشاعل بحتقار : علشان يشوف اخوي البضاعه .

ليان : بس عباتي !!

مشاعل : امشي خلصينا .

ليان : ابغي عباتي .

مشاعل : لا تسوين نفسك عفيفه وتعالي .

ليان : انا ماراح اتحرك الا لما البس عباتي .

مشاعل بصراخ : اووووووف .. صونيا عطيها عباتها خلنا نخلص .

لما لبست ليان العباتها مشت ورى مشاعل الي لان دخلوا في غرفه .. ان في واحد يجلس في كرسي ..

مشاعل : ماتبغي تلف وتشوف شنو جبت معاك البيت ؟؟

جواد : مشاعل طلعي بره خلينا بروحنا .

ليان بس سمعته مسكت في مشاعل بكل قوتها ..

مشاعل : وخري عني يلقذره .

ورمت ليان عنها وطلعت وسكت الباب .. في هذي الحظه تحرك جواد .. حركته خلت كل خليه في جسم ليان ترتجف .. احتارت شنو تسوي .. الحين مافي مفر خلاص هي ضاعت .. قرب منها جواد وهو يبتسم ..

جواد : شنو فيكي قربي ؟؟

ليان بعدت عنه اكثر الي ان الصقت في الجدار : لا .. لا تلمسني ..لالالا ..

جواد عصب : هاااا انتي لا تفهميني غلط .. انا ماابغي اشتري جسمك .. انا شريت حياتك .

ليان بصدمه : حيااااتي ؟؟

جواد : انا ابغيكي تتزوجيني .

ليان : مستحيل .. مااقدر ..

جواد : ليش ؟؟؟؟؟؟

ليان : انا عندي اخوان ما يقدرون يعيشون من غيري لازم اروح لهم ..

جواد : اي مبلغ تبغينه راح اعطيك اياه ... شنو قلتي انا اقدر اشيل اخوانك من الفقر الي هم فيه ..

ليان : اذا تزوجتك راح تساعدهم ؟؟

جواد : اي .. هااا موافقه ولا لا ؟

ليان : موافقه .

جواد : بس سمعي اهم شي لا تعتقدين ان بعد مااتزوجك راح احبك ... وانتي ممنوع عليك انك تحبيني .


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -