بارت جديد

رواية ابجيب راسك -20


رواية ابجيب راسك - غرام

رواية ابجيب راسك -20

ريهام :طيب كيف الصراحه انا اخاف اجلس لحالي وفي مكان لسه ماتعودت عليه
احمد: ومن قال بتركك لحالك
ريهام :ياسلام مو المفروض تعدل يعني يوم لي ويوم لها
احمد :لاتخافين ياقلبي يوم يقول المؤذن الله واكبر بيومها الا وتشوفيني عندك
ريهام :اكيد
احمد :اكيد
ريهام :اوكي اجهز نفسي لبكرة اجل

الجزء العشرون


احمد يلبس شماغه :اذا كنت تبين تروحين تنامين عند اهلك روحي
اسماء بزعل :طيب ماتقدر تاجل سفرك احنا مكملنا يومين مع بعض
احمد :شسوي الشغل مايتاجل حاولت معهم مارضوا
اسماء :طيب خذني معك على الاقل يكون شهر عسل
احمد :انتي صاحيه بروح مع ربعي اخذك معي
اسماء :بس
احمد :هو هو علينا لاتجلسين تنفخين راسي قلت لك مااقدر اخذك تفهمين
وشال شنطته وطلع

ببيت ريهام واحمد
احمد:هلا تو مانور البيت
ريهام :بوجودك
احمد مسك ايدها :تفضلي ياقلبي
ريهام تمشي معه لحد ماجلسو على الكنب
احمد: ماتصدقين قد ايش انا فرحان
ريهام بخجل :وانا اكثر
احمد :ماودك تتفرجين على البيت
ريهام :شفته وانا ارتب اغراضي
احمد بغمزه :بس غرفة النوم لازم اكون لك فيها مرشد سياحي يلا قومي
صعدوا فوق واول مافتح الغرفه الاالشموع ماليه المكان والورد في كل زوايه والعشاء كان الجو خيال
ريهام متفجاة :هذا لي
احمد يحاوط خصرها :اكيد لك ياقلبي اجل لمين
ريهام بفرحه :مشكور ياحمد
احمد يفصخ العبايه عنها :طيب وريني الزين
ريهام بحيا لانها لابسه فشتان من غير علاق ماسك من عند الصدر ومخصر على جسمها وطالع رهيبه
عليها وقصير لنص الساق لونه سكري وسويه فول ميك اب ومسيحه شعرها على انه جمالها عادي
بس صاير شكلها خطير احمد خق عليها :ياقلبي
ريهام :..............
احمد يحضنها :ياااااه ماتتصورين قد ايش كنت احلم بالحظه هاذي
ريهام :..................
احمد :جوعانه
ريهام تهز راسها بانفي وصارت ترجف :............
احمد :قلبي بردانه
ريهام بصوت واطي :شوي
احمد :الحين تدفين وانتي بحضني
وشالها وطفى الشموع ........

بعد اسبوع
ريهام :حبيبي ودي نتمشى مليت من جلسة البيت
احمد:افا يعني مليتي مني
ريهام :امل من العالم كله الا انت ياعمري
احمد يحضنها :ياقلبي انتي يلا جهزي حالك بنطلع
ريهام :طيب اتركني عشان اجهز
احمد :ضروري يعني نطلع
ريهام :احممد
احمد :عيونه "وتركها "يلا بسرعه لااغير رايي
راحت ريهام بسرعه وتجهزت ولبست عبايتها وطلعوا يتمشون

اسماء :اففف ليه كل جوالك مقفل
هنادي تاكل ورق عنب :مين تكلمين انتي
اسماء :ههههه اكلي انتي بس شوي وبتصيرين ماتمرين من الباب
هنادي صارت تتحسس من اقل شئ اتركت الاكل وراحت لجناحها وانسدحت على السرير وصارت
تصيح رجع نايف من الدوام
نايف :السلام
ام عبدالرحمن واسماء :وعليكم السلام
ام عبدالرحمن :شلونك يبه وشلون الشغل
نايف :الحمدالله يمه متى تحطون الغدا ميت جوع
ام عبدالرحمن :روح غير وناد مرتك وتشوفه جاهز
نايف :اوكي
صعد لجناحه وكان يظنها نايمه راح لعند السرير وشاف جسمها يصعد وينزل دلاله انها تبكي راح بسرعه
لها:قلبي شفيك في حاجه تالمك
هنادي :لا
نايف يمسح دموعها :اجل ليه البكي
هنادي وكانها بزر :نايف انا صرت دبه صح
نايف جاته الضحكه بس مسك نفسه :لا ياقلبي من الي قال
هنادي :اسماء تقول اشوي وماراح امر من الباب
نايف يحضنها :وانت ليه تصدقينها وعلى طول الدموع جاهزة عندك كم مرة اقولك ماعليك من رايهم
اهم حاجه انك عاجبتني واحبك واموت فيك دبه ولا نحيفه
هنادي رجعت تصيح :يعني صج انا دبه
نايف بحنان :واذا عليك عافيه ياعمري وانتي معذورة الحين لانك تاكلين عن ثنين
هنادي :يعني لو صرت ماامر من الباب بتحبني
نايف بضحكه ذوبتها :واموت فيك بعد
هنادي :طيب قولي الصدق انا متنت ولا لا
نايف يغزها من فوقها لتحتها ويعض على شفته :والله انه جسمك جنان ياقلبي
هنادي حمر وجهها من نظراته وتبي تصرفه :صدق اجل يلا نروح نتغدا
نايف يجرها لحضنه :اقول حبيبي لاحقين على الغدا
هنادي بدلع :ناااااااايف
نايف خق خلاص :عيون وروح نايف

-_^

اسماء :وينه الي ازعجنا جايع جايع
ام عبدالرحمن :ماعليك منه خليه براحته الا وش اخبار رجلك
اسماء بحزن :ايه تمام توني مكلمته يسلم عليك
ام عبدالرحمن :الله يسلمك ويسلمه
اسماء "ليه ياحمد تسوي فيني كذا حرام عليك ماصار لنا اسبوع من تزوجنا وماجلست معك زي
الناس ولا حتى فكرت تكلمني وطمني عليك "
حمد :السلام
الكل :وعليكم السلام
ام عبدالرحمن بحنان :تعال يمه تغدا معنا
حمد من غير نفس :شبعان مو مشتهي "ولف على اسماء "وين دانه
اسماء :واحنانشوفها طول الوقت جالسه بجناحها
حمد صعد من غير ماينطق بكلمه دخل الجناح وشافها تضحك مع عبدالرحمن عجبته ضحكتها وبرائتها
"لا ياحمد مو انت الي تضعف قدام مرة انت مروا عليك اشكال وانواع ولاهزوا منك شعره بس هي
غير ليه احس برغبه اني اضربها ليه اغار عليها بالشكل ذا معقوله حبيتها لا لا نسيت ياحمد كل حريم
طينه واحده لا تنخدع بشكلها الطفولي "جلس على الكنبه وبرود وجفا :اخذتي العلاج
دانه بتنهيده :ايه
حمد :اكلتي
دانه :ويهمك يعني
حمد بحده :بلا فلسفه زايده
دانه سكتت مافيني حيل اوجهه وخاصة عبود معنا :...............
حمد :انا سالتك جاوبي طفحتي ولا لا
دانه بقهر:لا ولا ابي اكل زين
حمد قام ومسكني من ذراعي بقوه :انا لما اسئلك تجاوبين على قد السؤال وانا لما اقول لك اكلتي
مااستناك تقولين انك تبين ولا لا مااكلتي بتاكلين غصب عنك
دانه احاول ابعده :حمد مو جنب عبود
حمد :مالك خص جنبه مو جنبه مايهمني
دانه قدرت افك نفسي منه وبسرعه شلت عبود وطلعت من الجناح بس هو لحقني عند الدرج ومسكني
من جديد :حمد اترك يدي لا تفضحنا
حمد وهو يصر على اسنانه :انا لما اكلمك ماتطلعين وتتركيني سامعه
دانه احاول افك ايده وتوترت يوم شفت عبود صار يبكي :حمد اتركني الولد صار يصيح لا تفضحنا
بوديه وارجع
حمد بقهر دفها من غير مايحسب حساب للي بيصير
دانه :حممممممممممد
طحت من الدرج انا وعبود خفت عليه وهو بحضني شديت عليه بس ماقدرت امسكه اكثر واحنا ندحرج
على الدرج وبعدها ماحسيت بشئ
حمد واقف ومنصدم من الي صار يشوف ولده وزوجته باخر الدرج وهو باوله :...
اسماء وامها ركضوا يشوفون الاصوات مصدرها ايش وانفجعوا يوم شافوني والدم مغطيني انا وعبود
اسماء بصراخ :حممممد تحرك دق على الاسعاف

حمد واقف بجمود وبعالم ثاني :.........
اسماء :حمد حمد
حمد:.......................
نايف سمع الازعاج وطلع هو هنادي منفجعين :شفيكم
هنادي يوم شافتني صرخت :لاااااااااااا دانه
نايف راح بسرعه لها وغطى عيونها وحضنها :حمد "وبصرخه صحته من عالمه "حمممد دق على الاسعاف
هنادي انهرت بين يدين نايف وشالها ودخلها الجناح


بالمستشفى دكتور يدخل ودكتور يطلع والكل مرتبش هنادي دخلوها المستشفى بعد لانها انهارت من الي صار
الدكتور طلع من غرفتي
ابو عماد :بشر يادكتور
الدكتور :من فيكوا جوزها
حمد تقدم له بضياع :انا دكتور هي هي ماتت

الدكتور :لا الحمدالله انكم لاحقتوا عليها ولا كنا ماقدرنش نعمل حاجه هي دلوقتي تحت المخدر وبتعاني
من كسور حاده باليد والحوض وطبعا غير الرضوض الي بجسمها كلوا
ام عماد انهارت :يمه بنتي ااااه يابنتي
حمد بخوف ومهتز لاول مره بحياته :وبتعيش يادكتور
الدكتور :ان شاءالله
حمد :والولد
الدكتور :والله مش عارف اقولك ايه الصغير دلوقتي بغيبوبه
حمد بصدمه :اييييييييش
الدكتور :حصلوا ارتجاج بالمخ وادى الى غيبوبه احمد ربنا لوان المدام ماحضنتوش كان ممكن انه
مايعيش
حمد جلس على الارض من الصدمه"انا السبب انا " :لا لا مستحيل
ابو عماد يقومه :قومي ياولدي واحمد ربك انهم ماعطوك امانتهم وان شاءالله باءذن الله بيقومون بالسلامه
ادعي لهم ياولدي ادع
نايف جاهم من بعد ماتطمن على هنادي :ها شصار
عماد :قاله كل شئ
نايف :لاحول ولا قوة الا بالله
عماد :هنادي ايش اخبارها الحين
نايف :عطهوها مهدئ ونامت
عماد :لايكون يضر بحملها
نايف :لاتخاف تاكدت انه ماياثر عليها


فتحت عيوني بصعوبه وشفت امي جالسه جنبي وتقرا قران على وبصعوبه تكلمت :ام ي
ام عماد ودموعها على خدها :الحمد الله على السلامه ياعمري
دانه وانا احس جسمي متكسر :انا وين
هنادى ومنى :دانه الحمدالله على سلامتك
دانه مازلت مو مستوعبه ايش الى حصل والا انا وين انتبهت لايدي والمغذي فيها وايدي الثانيه مجبرة :ايش
صار
ام عماد :ياقلب امك ماتذكرين انك طحتي من الدرج
دانه "ايه تذكرت ":عبود وينه
ام عماد :عبود هنا بالمستشفى
دانه وانا احارب الالم :وينه هو بخير
ام عماد :ياقلبي انتي ارتاحي الحين
دانه :يمه عبود وينه ايش صار له
ام عماد :يمه عبود لما طاح معك دخل بغيبوبه
دانه بصدمه :اييييييييش
ام عماد :اهدي يابنتي اهدي
دانه :لا حرام حرام "وبديت اصيح "
ام عماد تهديني :يابنتي مو زين لك الانفعال اهدي
منى :دانه حبيبتي هدي ان شاءالله عبود بيصحى ويقوم بالسلامه
دانه :انا السبب انا لو اني تركته يمكن ماصار له الي صار
ام عماد :لا لاتقولين كذا الدكتور يقول لولا انك حاضنته وحمايته كان لا قدر الله توفى
باب الغرفه يندق تغطت هنادي ومنى
ام عماد :تفضل
حمد دخل :السلام
الكل :وعليكم السلام
توجه لي :دانه انتي صحيتي الحمدالله على سلامتك
دانه "فجاءة حسيت بكل حقد العالم تجمع بقلبي عليه "ناظرته باحتقار :.............
حمد قرب مني :حبيبتي
دانه بحده :لاتقول حبيبتي بعد عني
حمد :دانه اهدي ياقلبي
دانه بنفعال :بعدددددددد عنييييييي بعد


يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -